p de garde

Kích thước: px
Bắt đầu hiển thị từ trang:

Download "p de garde"

Bản ghi

1 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جامعة وهران السانيا كلية العلوم الا نسانية والحضارة الا سلامية قسم علم المكتبات والعلوم الوثاي قية مذكرة نيل شهادة الماجستير في علم المكتبات والعلوم الوثاي قية بعنوان: للا رشيف والتوثيق الحديثة التكنولوجيات تخصص: المخطوط والبحث العلمي البحث في المخطوطات بالجامعات مخابر تقييمية لنشاطاتتتت دراسة الجزاي ر قسنطينة وهران الجزاي رية: من ا عداد الطالب : مولاي امحمد تحت ا شراف : الدكتور عبد الا له عبد القادر المناقشة: لجنة ا.د. بن نعمية عبد المجيد...ا ستاذ التعليم العالي جامعة وهران...ري يسا. د. عبد الا له عبد القادر...ا ستاذ محاضر جامعة وهران...مشرفا ومقررا. ا.د. حساني مختار...ا ستاذ التعليم العالي جامعة الجزاي ر...مناقشا. د. صاحبي محمد...ا ستاذ محاضر جامعة وهران...مناقشا. السنة الجامعية:

2

3 قسم علم المكتبات والعلوم الوثاي قية Département de bibliothéconomie et sciences documentaires ك.ع.ا.ح.ا / ق.ع.م.ع. و..../ 008 وهران في Oran,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, تصريح شرفي ا نا الموقع ا سفله اللقب: الا سم و امحمد مولاي تقييمية لنشاطات مخابر البحث في دراسة والبحث العلمي: المخطوط عنوان المذكرة: المخط بالجامعات الجزاي رية وهران الجزاي ر قسنطينة. المخطوطات تحت ا شراف الا ستاذ: عبد الا له عبد الدكتور القادر. ا صرح بشرفي ا نني ا نجزت البحث وجميع ا جزاي ه ليس منقولا و لا منتحلا. كما ا تحمل مسو وليتي القانونية في حالة اكتشاف وجود نقل ا و نسخ لهذا البحث. التوقيع

4 و تقدير شكر الله الحمد لا تمام وفقنا الذي العمل. هذا لا يسعني في هذا المقام ا لا ا ن ا تقدم بالشكر الجزيل كما للدكتور عبد لا شرافه عبد القادر الا له هذا العمل ونصاي حه على القيمة وتوجيهاته التي الكثير من الصعاب ذللت ا ن كان منذ را ى النور. حتى البحث فكرة هذا لا يفوتني تقديم شكري ا لى كافة كما مخابر ا عضاء في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية خاصة مخبر البحث شمال ا فريقيا مخطوطات في ا نجاز هذا العمل. لمساعداتهم ا شكر لجنة المناقشة على قبولها مناقشة هذا العمل. كما مولاي. امحمد

5 الا هداء ا ل ىلى ا الكريمين اللذين كانا لي سندا في ا عداد هذا والدي ا طال االله في عمرهما. العمل ا ل ىلى كلللل ا صغيرا وكبيرا. عاي لتي ا فراد ا ل ىلى ا طلبة ماجستير كل المكتبات دفعة 008. علم ا ل ىلى ا ا صدقاي ي. كل التراث المخطوط. على كل باحث غيور ا لى كل من ساعد في انجاز هذا العمل من بعيد ا و قريب. ا لى مولاي. امحمد

6

7 الفهرس كلمة الشكر الا هداء الفهرس كشاف الجداول المقدمة الفصل الا ول: البحث العلمي في مجال المخطوطات العربية في العالم والعالم العربي 1.1. المبحث الا ول: البحث العلمي تعريف البحث العلمي خصاي ص البحث العلمي ا نواع البحث العلمي ا هدف البحث العلمي شروط (متطلبات) ومقومات البحث العلمي البحث العلمي في العالم العربي المبحث الثاني: البحث العلمي في الجزاي ر مراحل تطور البحث العلمي في الجزاي ر ا هداف البحث العلمي والتطوير التكنولوجي بالجزاي ر مخابر البحث العلمي في الجزاي ر تمويل البحث العلمي وتطور ميزانيته بالجزاي ر دراسة مقارنة نقدية للبرنامجين الخماسيين ( و ) للبحث العلمي في الجزاي ر صعوبات البحث العلمي في الجزاي ر المبحث الثالث: وجوه البحث العلمي في المخطوطات مخابر مخطوطات الجامعات الجزاي رية صيانة وترميم المخطوطات فهرسة وتصنيف المخطوطات تحقيق ونشر المخطوطات رقمنة المخطوطات... 98

8 الفهرس. الفصل الثاني: المخطوطات العربية المبحث الا ول: النشا ة والتطور ماهية المخطوط ا نواع المخطوطات نشا ة وتطور المخطوطات العربية الملامح المادية للمخطوط العربي المخطوطات العربية في العالم المخطوطات العربية في العالم العربي المبحث الثاني: صيانة وترميم المخطوطات التكوين المادي الكيمياي ي للمخطوطات العوامل المو ثرة في المخطوطات (عوامل تلف المخطوطات) صيانة المخطوطات ترميم المخطوطات المواصفات القياسية لمخزن مخطوطات شروط حفظ المخطوطات المبحث الثالث: فهرسة وتصنيف المخطوطات العربية فهرسة المخطوطات قواعد فهرسة المخطوطات وتطبيقاتها العملية تصنيف المخطوطات مشكلات وحلول في فهرسة وتصنيف المخطوطات المبحث الرابع: تحقيق المخطوطات ا سس عملية تحقيق المخطوطات ا قسام تحقيق المخطوطات مراحل تحقيق المخطوطات صعوبات عملية تحقيق المخطوطات المبحث الخامس: تكنولوجيا المعلومات والمخطوطات تعريف تكنولوجيا المعلومات

9 الفهرس.5.. الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات وا تاحتها عواي ق رقمنة المخطوطات في شكل نص المكتبات الرقمية للمخطوطات ا يجابيات المكتبات الرقمية للمخطوطات عيوب و سلبيات عملية الرقمنة والمكتبات الرقمية للمخطوطات الفصل الثالث: صيانة وترميم المخطوطات وفهرستها بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية الدراسة الميدانية المحور الا ول: البحث العلمي في مجال المخطوطات المحور الثاني: مجال الاهتمام بالمخطوطات من طرف الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات المحور الثالث: الصيانة والترميم بمخابر البحث في المخطوطات المح ور الراب ع: فهرس ة وتص نيف المخطوط ات بمخ ابر البح ث ف ي المخطوطات الفصل الرابع: تحقيق المخطوطات ورقمنتها بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي ر المحور الخامس: التحقيق بمخابر البحث في المخطوطات المحور السادس: الرقمنة بمخابر البحث في المخطوطات النتاي ج العامة للدراسة الخاتمة البيبليوغرافيا الملاحق الملخص

10 الجداول كشاف كشاف الجداول: الرقم موضوع الجدول تطور مو سسات البحث العلمي في الجزاي ر منذ 1963 ا لى يومنا تطور ميزانية البحث العلمي في الجزاي ر من 1999 ا لى 000 ما خطط وما ا نجز خلال المخطط الا هداف المخططة خلال الفترة: العناصر الا ساسية لتنفيذ رقمنة المخطوطات تكلفة رقمنة 100 مخطوط بالدولار عدد الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات حسب المخابر الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات حسب الجنس الدرجة العلمية للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات الباحثين في مخابر البحث في المخطوطات حسب المستوى العلمي تخصصات الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات قيمة المخطوطات في حياة المجتمع دور المخطوط في تنمية البحث العلمي ا وجه البحث العلمي في المخطوطات التخصصات التي لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي دور مخابر البحث في المخطوطات استخدام المخطوطات من طرف الباحثين مجال الاهتمام بالمخطوطات ا نواع المخطوطات التي يهتم بها الباحثون دوافع اهتمام الباحثين بالمخطوطات ترتيب عملية الصيانة والترميم حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط ترتيب عملية الفهرسة حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط ترتيب عملية التحقيق حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط الصفحة

11 الجداول كشاف ترتيب عملية الرقمنة حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط شكل المخطوطات المفضل الحالة المادية للمخطوطات الا صلية معنى ترميم وصيانة المخطوطات بالنسبة للباحثين نوع الترميم المفضل لدى الباحثين بالمخابر الطريقة المناسبة لترميم المخطوطات الوقت المناسب لصيانة وترميم المخطوطات فعالية مخبر المخطوطات في الصيانة والترميم ا همية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات ناتج عملية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات فهرس المخطوطات بالمخابر الطريقة المعتمدة في الفهرسة بالمخابر البحث في المخطوطات المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات بالمخابر النموذج المعتمد في عملية فهرسة المخطوطات بالمخابر طريقة تصنيف المخطوطات في المخابر التصنيف المناسب للمخطوطات فعالية فهرسة المخطوطات بالمخابر صعوبات عمليتي فهرسة وتصنيف المخطوطات بالمخابر ا همية تحقيق المخطوطات بالمخابر منهجية تحقيق المخطوطات المعتمدة بالمخابر مصير المخطوطات المحققة في المخابر فعالية عملية تحقيق المخطوطات بالمخابر الصعوبات المواجهة في عملية التحقيق بالمخابر فكرة رقمنة المخطوطات ا سباب تا ييد فكرة رقمنة المخطوطات بالمخابر شكل المخطوطات المفضل في التعامل مع الا صلية

12 الجداول كشاف ا سباب تفضيل التعامل مع المخطوط الرقمي مصير المخطوط التقليدي في ظل ظهور المخطوط الرقمي انعكاسات التحول من الشكل التقليدي للمخطوط ا لى الشكل الرقمي

13

14 المقدمة المقدمة: تشكل المخطوطات جزءا هاما من التراث الذي ا بدعته الحضارة العربية والا سلامية في شتى حقول المعرفة الا نسانية فهي مو لفات وضع فيها العلماء خلاصة ا فكارهم وتجاربهم وا بداعاتهم والكتاب العربي المخطوط بما يمثله من الناحية الفكرية المتطورة هو نتاج تلك الحضارة التي شهد العالم على عظمتها وسمو مكانتها وبالتالي فهو يمثل جانبا هاما من الجوانب المضيي ة لها ولهذا فقد ا خذت الكثير من المو سسات الثقافية التعليمية في العالم تتسابق في البحث والتنقيب عما بقي من هذا التراث المخطوط بغية تجميعه وصيانته ومن ثم ا تاحته للباحثين با سهل السبل لما لذلك من ا همية كبيرة في البحث العلمي. ا ن دراسة المخطوط العربي كقطعة مادية ستمكن الباحثين من اكتشاف جانب من تاريخ العرب الحضاري مازال مجهولا هذا فضلا عن استخدامه كمصدر للمعلومات عن ا ي موضوع شا نه في ذلك شا ن مختلف ا وعية المعلومات الا خرى لكن نظرا لخصوصيات المخطوط واختلافه عن ا وعية المعلومات الا خرى من جهة ونظرا لوضعية المخطوطات العربية سواء في المكتبات العامة ا و الخاصة (الا هلية) من جهة ا خرى فا ن حمايته والحفاظ عليه يستوجب وجوها عديدة للبحث العلمي بغرض ا تاحته للباحثين. وتعد الجامعات من ا هم مو سسات المجتمع المعنية بالبحث العلمي حيث يشكل هذا الا خير المهمة الا ساسية الثانية لها بعد مهمة التدريس وفي الجامعات الجزاي رية ا ستحدثت مو سسات جامعية تعرف بمخابر البحث العلمي في المخطوطات تهتم على الخصوص بالبحث في مجال المخطوطات وهذا في ا طار الا همية الكبرى التي توليها الدولة للمخطوطات حيث ا نشا ت هاته المخابر على مستوى ثلاثة جامعات عبر الوطن وهي: جامعة منتوري بقسنطينة جامعة الجزاي ر ) مخبر بالجامعة المركزية و مخبر ا خر بكلية العلوم الا نسانية والاجتماعية ببوزريعة) وجامعة السانيا بوهران بهدف ا دراج المخطوط كانشغال معرفي ومجال بحث علمي. 11

15 المقدمة وفي هذا الا طار جاءت هذه الدراسة لتوضيح علاقة المخطوط بالبحث العلمي وذلك بمحاولة تسليط الضوء على مختلف ا وجه البحث العلمي في مجال المخطوطات المستخدمة في هاته المخابر مع محاولة تقيييم نشاطات من خلال مختلف مشاريع البحث بها بالاعتماد على المعلومات المسترجعة من طرف الباحثين ) ا عضاء فرق البحث) بالمخابر السابقة الذكر بواسطة الاستبيان والمقابلة مع مديري المخابر من ا جل الوصول ا لى غاية دور المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر. وقد قسمت الدراسة ا لى جانبين جانب نظري وا خر تطبيقي مقسمة ا لى ا ربعة فصول ا ساسية بداية بالفصل الا ول والمتمثل في البحث العلمي حيث تناولنا فيه ثلاثة مباحث المبحث الا ول حول البحث العلمي بداية بالتعاريف والخصاي ص والا نواع والشروط ثم البحث العلمي في العالم العربي من حيث ا هميته وصعوباته ا ما المبحث الثاني فتناولنا فيه البحث العلمي في الجزاي ر بداية بمراحل تطور البحث العلمي في الجزاي ر ثم مخابر البحث العلمي فيها فتمويل البحث العلمي وصعوباته كذلك وتناولنا في المبحث الا خير وجوه البحث العلمي ضمن مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية بداية بالصيانة والترميم ثم الفهرسة والتصنيف ا ضافة ا لى التحقيق والرقمنة ثم خلصنا ا لى خلاصة الفصل في حين تناولنا في الفصل الثاني المخطوطات العربية بداية بالنشا ة والتطور كمبحث ا ول ثم الصيانة والترميم كمبحث ثاني وفي المبحث الثالث تحقيق المخطوطات وفي المبحث الا خير رقمنة المخطوطات ثم خلصنا ا لى خلاصة الفصل. ا ما الدراسة الميدانية فقد تم تناولها في فصلين اثنين حيث يتناول الفصل الثالث صيانة وترميم المخطوطات وفهرستها بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية في حين تم التطرق ا لى عملية التحقيق والرقمنة في الفصل الثاني. وفي الا خير خلصنا ا لى مجموعة من النتاي ج العامة التي توصلنا ا ليها من خلال العناصر المتناولة في البحث وما هذه الدراسة ا لا مجرد مساهمة بسيطة عن ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر من خلال مخابر البحث في المخطوطات 1

16 المقدمة بالجامعات الجزاي رية والتي ا غلب مشاريعها حديثة التكوين في هذا المجال وهي تتطلب وقتا وجهدا وا مكانيات كبيرة جدا من ا جل الوصول ا لى النتاي ج المرجوة. 13

17 المقدمة الا شكالية: عرفت الجزاي ر في السنوات الا خيرة اهتمام كبيرا بالمخطوطات تمثلت ا هم مظاهر هذا الاهتمام في الملتقيات الوطنية والدولية في مجال المخطوطات بالا ضافة ا لى تهافت المو سسات التي تهتم بالمخطوطات بين من يجمع المخطوطات ويحفظها ومن يقوم بدراستها والتعريف بها وهذا ما يو كد حاجة البحث العلمي الجزاي ري للاهتمام بالمخطوطات. ا ن دور الجامعة بالنسبة لحفظ المخطوطات وتجميعها قد يكون محدودا نظرا لان هذا من اختصاص المكتبات الوطنية ا و مراكز الا رشيف الوطني للدول لكن دور الجامعة في دراسة المخطوطات علميا وماديا وا تاحتها للباحثين ليس له حدود. وانطلاقا من ا همية المخطوطات في البحث العلمي حيث ا نها تفتح ا مام الباحثين مجالا واسعا في البحث نظرا لخصوصياتها ا دى ذلك ا لى تعدد وجوه البحث العلمي في مجال المخطوطات ومن هنا شهدت الجامعات الجزاي رية في الا ونة الا خيرة استحداث مو سسات تعنى بدراسة المخطوطات تعرف بمخابر البحث العلمي في مجال المخطوطات. ا نشا ت مخابر البحث في المخطوطات على مستوى ثلاث ا كبر جامعات جزاي رية في كل من جامعة منتوري قسنطينة و جامعة الجزاي ر وجامعة السانيا بوهران تقوم هاته المخابر با دراج المخطوط في مجال البحث العلمي بواسطة مختلف وجوه البحث العلمي في ذلك من فهرسة وصيانة و ترميم وتحقيق ونشر ورقمنة. وهذا ما يستدعي تسليط الضوء على مختلف هاته الوجوه لما لها من ا همية بالنسبة للباحثين في مجال المخطوطات بغرض الكشف عن ا همية المخطوط في البحث العلمي الجزاي ري. 14

18 المقدمة تساو لات الدراسة: يهدف هذا البحث ا لى وضع ا جابات واضحة للتساو ل الري يسي التالي: هل يعتبر المخطوط عنصرا ا ساسيا في البحث العلمي بالجزاي ر هذا السو ال تندرج تحته مجموعة من الا سي لة هي: في ما تتمثل المو سسات المعنية با دراج المخطوط في مجال البحث العلمي بالجزاي ر ما هي مختلف ا وجه البحث العلمي المطبقة بهاته المو سسات والتي من خلالها يعتبر المخطوط مجال بحث علمي وا نشغال معرفي ما هي النتاي ج المتوصل ا ليها من خلال هاته المو سسات فرضيات الدراسة: ا ن تناولنا لموضوع المخطوط والبحث العلمي بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية يقتضي وضع فرضيات لهذا البحث يمكن حصرها فما يلي: ا نشاء مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية يعبر عن ا همية المخطوط في البحث العلمي. المخطوط عنصر ا ساسي في البحث العلمي بالجزاي ر. بحيث تقوم مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية بصيانة وترميم المخطوطات وفهرستها وتصنيفها. كما تعمل هاته المخابر على تحقيق المخطوطات ونشرها بالا ضافة ا لى رقمنتها. ومن جهة ا خرى تعمل مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية على وضع مختلف النتاي ج التي تصل ا ليها في متناول الباحثين بمجال المخطوطات. نتاي ج ا عمال هاته المخابر والتي تم تا هيلها من طرف هيي ات ا كاديمية رسمية تو كد ا همية هذا الانشغال كبحث علمي. 15

19 المقدمة ا همية الدراسة: تكتسي دراسة المخطوطات ا همية كبيرة حيث ا نها تعتبر وسيلة لاكتشاف ا سباب التقدم ا و التخلف في مجال البحث العلمي عند شعب ا و امة ما وذلك لا ن دراسة المخطوطات بواسطة مختلف وجوه البحث العلمي يو دي ا لى نتاي ج بحثية تفيد مجتمع الدراسة سواء تعلق الا مر بالمخطوطات العلمية التطبيقية ا و المخطوطات في مجال العلوم الا نسانية والاجتماعية. حيث ا ن المخطوط يفتح ا مامنا مجالا واسعا للبحث العلمي من خلال صيانته وترميمه من العوامل التي تو ثر فيها كما ا ن فهرسة المخطوطات تلعب دورا مهما في الحفاظ على التراث العربي الاسلامي المخطوط حيث ا نها تعتبر الوسيلة المثلى في ضبط هذا الا نتاج الفكري بيبليوغرافيا وبالتالي تيسير الانتفاع به ثم ا ن عملية تحقيق المخطوطات لا تقل ا همية عن سابقتيها الصيانة والترميم والفهرسة حيث ا نها تهدف ا لى التا كد من نسبة المخطوط ا لى صاحبه وا يضا نسبة المخطوط ا لى عنوانه وهذا لا يكون ا لا ا ذا كان المخطوط في حالة مادية حسنة مع ا مكانية الاطلاع على نسخه في مكتبات العالم من خلال فهارسها ثم ا ن عملية تحقيق المخطوطات تفرض نشر ما تم تحقيقه وا ذا كانت مختلف العمليات السابقة لها دور في الاهتمام بالمخطوطات فان الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لها دورها البالغ الا همية في تفعيل مختلف العمليات السابقة الذكر والمتعلقة بالمخطوط وبالتالي فان دراسة المخطوطات ترمي ا لى تحقيق ا هداف حيوية ديناميكية بالنسبة للبحث العلمي المعاصر. 16

20 المقدمة ا سباب اختيار موضوع الدراسة: تتمثل الا سباب التي دفعتنا ا لى اختيار موضوع الدراسة فيما يلي: القيمة العلمية والتاريخية والفنية للمخطوطات. قلة ونقص الدراسات في مجال المخطوطات بمكتباتنا الجامعية على العموم و خاصة الناحية الغربية من الوطن وبالتالي ا ثراء ا بحاث قسم علم المكتبات والعلوم الوثاي قية بجامعة السانيا وهران في مجال المخطوطات. حاجة البحث العلمي بالجزاي ر للاهتمام بالمخطوطات حيث ا نها وسيلة مساعدة على تحديد ا سباب التقدم ا و التخلف في مجال البحث العلمي لا ي دولة من الدول. وجود رصيد هاي ل من المخطوطات في الجزاي ر مما يطرح بشدة ضرورة الكشف عنه وا تاحته للباحثين. ا هداف الدراسة: نهدف من خلال هاته الدراسة ا لى تبيين ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر من خلال مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية وذلك بتسليط الضوء على مختلف ا وجه البحث العلمي ضمن هاته المخابر ا ضافة ا لى مختلف النتاي ج المتوصل ا ليها في ذلك من ا جل ا فادة الباحثين في مجال المخطوطات من هاته النتاي ج وبالتالي التعريف بمختلف نتاي ج البحث العلمي في مجال المخطوطات بالجزاي ر. التعريف بقيمة المخطوطات التاريخية والعلمية من خلال ملامحها وخصاي صها ومميزاتها كونها مصدر ا ساسي من مصادر المعلومات في مجال العلوم الا نسانية والتطبيقية بالا ضافة ا لى دراستها من الناحية المادية. مجال وحدود الدراسة: تهتم الدراسة بمعالجة مدى ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر ضمن مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية والمتمثلة في ا ربعة مخابر وهي: مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران السانيا مخبر المخطوطات بكلية العلوم الا نسانية والاجتماعية ببوزريعة التابعة لجامعة الجزاي ر مخبر المخطوطات وتحقيق التراث الا دبي واللغوي بالجامعة المركزية لجامعة الجزاي ر ومخبر مخطوطات 17

21 المقدمة البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب بجامعة منتوري قسنطينة وبالتالي يصبح المجال الموضوعي لهذه الدراسة هو ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر من خلال مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية السابقة الذكر ا ما المجال البشري للدراسة فيشمل كل ا عضاء فرق البحث بالمخابر بما فيهم رو ساء الفرق ومديري المخابر وا ما الحدود المكانية للجانب الميداني لهذه الدراسة فهي مخبر مخطوطات في مدينة وهران ا سمه مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بكلية العلوم الا نسانية والحضارة الا سلامية بجامعة وهران السانيا ا ما المخبر الثاني فهو مخبر مخطوطات بمدينة الجزاي ر العاصمة ا سمه مخبر المخطوطات بكلية العلوم الا نسانية والا جتماعية ببوزريعة جامعة الجزاي ر والمخبر الثالث هو مخبر مخطوطات بمدينة الجزاي ر العاصمة ا سمه مخبر المخطوطات و تحقيق التراث الا دبي و اللغوي بالجامعة المركزية لجامعة الجزاي ر العاصمة وا خيرا مخبر مخطوطات بمدينة قسنطينة ا سمه مخبر مخطوطات البحوث و الدراسات في حضارة بلاد المغرب بجامعة منتوري المركزية بقسنطينة. منهجية الدراسة: اعتمدنا في هذه الدراسة على المسح في تجميع الا نتاج الفكري المتعلق بالبحث العلمي والمخطوطات كما طبقنا المنهج الوصفي في دراسة واقع استخدام المخطوط في البحث العلمي بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حيث تم اختيار كل مخابر البحث في المخطوطات بكل من جامعة وهران السانيا وجامعة الجزاي ر العاصمة ثم جامعة منتوري قسنطينة وذلك لكون هاته المخابر هي المو سسات التي من خلالها تتجسد العلاقة بين المخطوطات والبحث العلمي بصفتها مو سسات تابعة للجامعة كما استعملنا في الدراسة الا سلوب التحليلي عند تناولنا لمختلف ا وجه البحث العلمي وعناصر المخطوطات. 18

22 المقدمة ا دوات جمع بيانات الدراسة: اعتمدنا في هذه الدراسة على استمارة مقابلة موجهة لمديري مخابر البحث في المخطوطات في تجميع بيانات الموارد المادية والبشرية للمخابر كما استخدمنا الاستبيان في تجميع البيانات حول الباحثين ا عضاء ورو ساء فرق البحث بالمخابر بالا ضافة ا لى الملاحظة في عين المكان داخل المخابر واستعملنا الا سلوب الا حصاي ي في تحليل البيانات واستخلاص النتاي ج وتحليلها. الدراسات السابقة لموضوع الدراسة: لم نعثر على دراسات سابقة لها علاقة مباشرة بموضوع البحث العلمي في مجال المخطوطات ولكن هناك مجموعة من الدراسات والتي لها علاقة بموضوع بحثنا بطريقة ا و با خرى حيث تمثلت الدراسات السابقة التي تناولت موضوع المخطوطات فيما يلي: الدراسة الا ولى: معلومات توثيقية: عنوان الدراسة: الا نظمة الا لية و دورها في تنظيم مخطوطات مكتبة جامعة الا مير عبد القادر: واقع و ا فاق. اسم الباحث: مزلاح رشيد. المصدر: مذكرة نيل شهادة الماجستير بجامعة منتوري بقسنطينة للباحث. الا طار الزماني والمكاني: ا جريت هذه الدراسة على مستوى جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية بقسنطينة بقسم المخطوطات للمكتبة المركزية ا حمد عروة لجامعة الا مير عبد القادر وقد تمت هذه الدراسة في شهر ديسمبر 006. موضوع الدراسة: جاءت هذه الدراسة لا لقاء الضوء على الغاية الكبيرة التي توليها مكتبة د. ا حمد عروة الجامعية للمخطوط وكذلك المشاريع المستقبلية في هذا المجال انطلاقا من الا همية الكبيرة لهذا الوعاء المكتبي لكونه جزءا من ذاكرة الا مة 19

23 المقدمة ومرا ة تعكس قيمة التراث الوطني الجزاي ري ا ضافة ا لى محاولة تقييم مدى فعالية النظام الا لي للمخطوطات بالمكتبة بالنسبة للباحثين في مجال المخطوطات وخصوصا ا ن مكتبة ا حمد عروة تعتبر ا ول تجربة نحو ا نشاء مكتبة رقمية على المستوى الوطني والتي من بين ا رصدتها المخطوطات حيث خصصت مصلحة لحفظ المخطوطات وا تاحتها على مستوى المكتبة. نتاي ج الدراسة: خلص الباحث من خلال دراسته ا لى مجموعة من النتاي ج تمثلت فيما يلي: تتعلق بمجال التطورات التكنولوجية الحديثة وا ثرها في معالجة وضبط المخطوطات و ا تاحتها وضمن هذا السياق ا صبحت مكتبة د.ا حمد عروة الجامعية في عهد جديد باعتمادها النظم الا لية والتكنولوجيات الجديدة الخاصة بالتخزين واسترجاع المعلومات حيث تحولت الا ن ا لى مركز متعدد الوساي ط والاستعمالات ولها بذلك القدرة على توفير المعلومات في الا شكال المختلفة والسرعة المطلوبة و ا ن اكتساب الوساي ل التكنولوجية وتخصيص ميزانية لبرمجيات جديدة وا جهزة تقنية ا خرى جعلها تقفز قفزة نوعية جديدة لم تعرفها من قبل مما زادها تحفيزا في استثمار هذه التكنولوجيات الجديدة في معالجة الرصيد النوعي للمخطوطات بدءا بتطبيق النظم الا لية على هذا الرصيد بالا ضافة ا لى رقمنته ووضعه في متناول الباحثين والمو رخين وهذا ما لاحظه الباحث في النتاي ج الجزي ية المتعلقة بتقييم النظام الا لي في معالجة المخطوطات ورقمنتها من وجهة نظر المستفيدين حيث ا ن ا غلب المجيبين يقرون با دخال التكنولوجيات الحديثة في تنظيم المخطوطات. تتعلق با مكانيات المكتبة من الوساي ل المادية والبشرية للتسيير الا لي لرصيد المخطوطات ورقمنتها حيث من خلال النتاي ج الجزي ية التي توصل ا ليها الباحث فا ن التجهيزات والمعدات التي وضعت لتسيير النظام الا لي للمخطوطات ورقمنتها لا يتعدى في المجموع 94 جهاز وهذا يعكس اهتمام مسو ولي 0

24 المقدمة الجامعة وا طارات مكتبة د.ا حمد عروة الجامعية بتوفير هذه الا مكانيات الا ساسية خاصة مع التحديث المستمر في وساي ل التكنولوجيا الحديثة والانتقال ا لى المكتبات الرقمية والافتراضية. ا ما بالنسبة للموارد البشرية فعامل الاختصاص مهم جدا في معالجة استخدام النظم الا لية في المكتبات الجامعية لا ن مستخدمي النظام هم الفي ة التي تتكون من ا طارات وتقنيين وا عوان لتسيير نظام المكتبة ومن خلال الدراسة الميدانية فيما يخص طاقم قسم المخطوطات ورقمنتها فالنتيجة العامة التي استنتجها هي: ا ن جل عمال تسيير النظام الا لي و الرقمنة ذوي اختصاص سواء في علم المكتبات والمعلومات ا و في الا علام الا لي و تحليل النظم ا ضافة ا نهم قاموا بدورات تدريبية مع التكوين المستمر في هذه التقنيات الحديثة وهي من ا هم العوامل التي تساعد مستخدمي النظام على التمرس ا كثر في ا داء الا عمال لكن من خلال دراسة نتاي ج تقييم المستفيدين للوساي ل البشرية ا بدى المبحوثين ا نه لابد من توظيف متخصصين في تراث المخطوط لا نهم ذووا دراية كبيرة بعلم المخطوط وخصاي صه ومميزاته. تتعلق بمدى تحقيق النظام المعالجة الا لية لرصيد المخطوطات حيث ا ن مكتبة د.ا حمد عروة الجامعية استخدمت النظام الا لي لمعالجة رصيد المخطوطات و هو نظام محلي يعتمد على التقنينات الدولية في مجمل حقوله الوصف العلمي والمادي للمخطوط و يتناسب مع المميزات الفنية التي تمتاز بها المخطوطات و من هذا المنطلق توصل الباحث ا لى ا ن النظام الا لي لمخطوطات مكتبة د.ا حمد عروة حقق: حفظ التراث (رصيد المخطوطات) الا صلية التي تقدر ب 719 مخطوط. و ذلك ببناء قاعدة بيانات للمخطوطات 1

25 المقدمة نشر هذا التراث و ذلك بخلق فضاء للا طلاع الا لكتروني عبر حواسيب وضعت للبحث المباشر في قواعد بيانات مخطوطات مكتبة د.ا حمد عروة كذلك عن طريق موقع الويب الخاص بالمكتبة عبر شبكة الا نترنت و ا خيرا عبر المنتجات المتعددة الا وساط.Multimédia تتمثل في المكتبات الرقمية التراثية يتكفل هذا النوع من المكتبات الرقمية برقمنة المجموعات النادرة والثمينة قصد وضعها في متناول عامة الناس للتعرف عليها و استغلالها هذه السياسة في الرقمنة ترمي ا لى التكفل بالتراث الثقافي وتعتبر تجربة رقمنة مخطوطات مكتبة د.ا حمد عروة الجامعية النواة الا ولى في رقمنة الا رصدة النادرة و من ا هم المشاريع الراي دة في مجال المكتبة الرقمية على المستوى الوطني فالعربي حيث جاءت الرقمنة للحفاظ على هذا التراث الوطني من الزوال و كذلك حمايته من التلف والضياع و ذلك بنقل جميع رصيد المخطوطات على وسيط ا لكتروني يساعد المستفيد على الا طلاع على المخطوط دون الحاجة للرجوع ا لى المخطوط الا صلي بالا ضافة ا لى ا مكانية تصفحه من خلال موقع الواب الخاص بالمكتبة ضمن شبكة الا نترنت وهذا ما لاحظه من خلال النتاي ج الجزي ية حيث ا ن ا غلب المجيبين يعتبرون تجربة رقمنة مخطوطات مكتبة جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية بالجيدة. الدراسة الثانية: معلومات توثيقية: عنوان الدراسة: تحقيق المخطوطات في الجزاي ر: ا فريقيا جامعة وهران دراسة وصفية تطبيقية لمخبر مخطوطات شمال الباحث: اسم حاج قويدر العيد رويمل ا سماعيل.

26 المقدمة المصدر: مذكرة تخرج لنيل شهادة الليسانس في علم المكتبات والعلوم الوثاي قية للباحثين. الا طار الزماني والمكاني: ا قيمت هذه الدراسة على مستوى مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران سنة.006 موضوع الدراسة: جاءت هذه الدراسة من ا جل تسليط الضوء على ا همية عملية تحقيق المخطوطات ومختلف الصعوبات التي تواجه الباحثين في هذا المجال بغرض الوصول ا لى حلول لهاته الصعوبات. نتاي ج الدراسة: تبين للباحثين من الدراسة التي قاما بها جمعا من المصادر والمخطوطات المحققة والزيارات الميدانية وخاصة لمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا النتاي ج التالية: ا ن تحقيق المخطوط الجزاي ري لازال لم يبلغ المستوى المطلوب مقارنة بما تزخر به بلادنا من مخطوطات. المشاكل والصعوبات التي يعيشها تحقيق المخطوطات بالجزاي ر سوءا منها ما يتعلق بالمحقق ذاته من نقص الكفاءة والتا هيل ا و ما يتعلق بالمخطوط ونعني بها الوضعية الما سوية للمخطوطات والعوامل التي تساهم في ضياع هذا الا رث الفكري والعلمي. الا عراض والا نصراف من طرف الجهات الرسمية عن الا هتمام الجدي والمستمر بالمخطوطات. نقص الفهارس والقواي م التي تعرف بالمخطوطات داخل الخزاي ن والمراكز العلمية عدا بعض فهارس المكتبة الوطنية والتي تفتقر ا لى المنهجية العلمية الصحيحة للفهرسة كما ا نها لم تنشر ولم تخرج للطبع. 3

27 المقدمة الدراسة الثالثة: معلومات توثيقية: عنوان الدراسة : الا نتاج الفكري الجزاي ري المخطوط في المكتبة الوطنية الجزاي رية: دراسة تحليلية للمخطوطات التي لم تشملها ا دوات الضبط البيبليوغرافي. اسم الباحث: بونفيخة فتيحة. المصدر: بحث مقدم لنيل درجة الماجستير للباحثة بقسم المكتبات والوثيق بجامعة الجزاي ر. الا طار الزماني والمكاني: تمت هذه الدراسة على مستوى المكتبة الوطنية الجزاي رية بالجزاي ر العاصمة وا جريت الدراسة سنة موضوع الدراسة: تناولت الباحثة في موضوعها دراسة تحليلية للمخطوطات التي لم يشملها الضبط البيبليوغرافي بالمكتبة الوطنية الجزاي رية نظرا لما لهذا الا نتاج الفكري من ا همية كبيرة في عملية تحقيق المخطوطات حيث ما يزال المهتمون بتحقيق المخطوطات يعانون قلة الوساي ل التي تعينهم على التعرف على الكتب المخطوطة الصالحة للتحقيق ا و كمصادر لشتى الا بحاث وتعرف با ماكن النسخ الا خرى للمخطوطات وتحدد الموجود والمفقود من كتب التراث التي وصلت ا لينا ا خبارها ولهذا جاءت هذه الدراسة من اجل تذليل العقبات ا مام الباحثين والدراسين الذين يريدون الوصول ا لى كنوز المكتبة الوطنية الجزاي رية من المخطوطات. نتاي ج الدراسة: ا ن الباحثة في دراستها لمخطوطات المو لفين الجزاي ريين بالمكتبة الوطنية والتي اعتبرتها كعينة للا نتاج الفكري المخطوط في الجزاي ر توصلت ا لى مجموعة من النتاي ج تمثلت في: ا ن المراكز العلمية والحضارية بالجزاي ر معروفة وا شهرها على الا طلاق تلمسان وبجاية وهذه المناطق ا نجبت ا شهر العلماء الجزاي ريين في كل ميادين العلم فلقد 4

28 المقدمة شهدت بجاية مثلا قفزة هاي لة في ميدان العمران والثقافة وا صبحت ما وى وملتقى لرجال العلم والا دب على غرار عواصم العلم الا خرى بالمشرق الا سلامي والا ندلس ا مثال قرطبة واشبيلية والقيروان والقاهرة وبغداد كما توصلت الباحثة ا لى ا ن العلم لم يكن منحصرا في مساجد المدن الكبرى في عواصم البلد بل كانت القرى تشارك في الحياة الثقافية وتا خذ نصيبها منها وذلك بواسطة بعض الزوايا الكبيرة في جميع نواحي الجزاي ر. ا ن النهضة الثقافية في منطقة المغرب الا وسط كانت انطلاقتها خلال القرن السابع الهجري وازدهرت خلال القرن الثامن ثم دخلت خلال القرن التاسع الهجري في فترة استقرار نسبي واتجاه نحو التقليد في بعض المجالات ثم تلى ذلك تناقض تدريجي في المجال الثقافي شمل ساي ر ا نحاء المغرب. ا ن ا هم مجموعة للمخطوطات الموجودة بالجزاي ر هي تلك الموجودة في المكتبة الوطنية الجزاي رية لقد عانت هذه المخطوطات كثيرا من تواجدها في مقرها القديم بشارع فرانس فانون حيث كانت تعيث فيها الا رضة فسادا والا وراق بدا ت في التلاشي نتيجة الرطوبة والتا كل ا ما اليوم فان المخطوطات تنعم في مقرها الجديد بالحامة بمخزن تتوفر فيه كل المواصفات القياسية الخاصة بالحفظ من حرارة ورطوبة وا ضاءة وا جهزة خاصة بالصيانة ا لى جانب توفير الظروف الجيدة التي تمنع التلوث والنظافة المستمرة من الا تربة والغبار وكذا التطهير الدوري للمخزن بالتعقيم والرش. 5

29 المقدمة الدراسة الرابعة: معلومات توثيقية: عنوان الدراسة : مخطوطات المو لفين الجزاي ريين في المكتبة الوطنية الجزاي رية: فهرس فانيان: دراسة تحليلية. اسم الباحث: عبد القادر ا وقاسي. المصدر: رسالة ماجستير للباحث. الا طار الزماني والمكاني: ا جريت هذه الدراسة في المكتبة الوطنية الجزاي رية بالجزاي ر العاصمة سنة موضوع الدراسة: تتمثل هذه الدراسة في رصد كل الا نتاج الفكري المخطوط والمحفوظ بالمكتبة الوطنية الجزاي رية والذي ورد ضمن فهرس فانيان وهذا نظرا لا ن هذا الفهرس هو عبارة عن كل ما طبع من مخطوطات المكتبة الوطنية ا ما الباقي فلا يزال ضمن قواي م الجرد ا و ضمن فهارس غير مطبوعة( غوارزو وبيوض) وبالتالي فان فهرس فانيان هو الوحيد الذي يعرف بمخطوطات المكتبة وفي متناول القراء خارج نطاقها وهو ما جعل الباحث يقوم بالا حاطة بمختلف المخطوطات التي تم جردها بالمكتبة الوطنية الجزاي رية من ا جل ا فادة الباحثين من النتاي ج التي توصل ا ليها وما ساعده كثيرا هو ا شرافه على مصلحة المخطوطات بالمكتبة الوطنية الجزاي رية في هذه الفترة وبالتالي الاحتكاك المباشر مع المخطوطات والتعامل اليومي مع المستفيدين منها. نتاي ج الدراسة: ا ن الموضوع بحاجة ا لى دراسة من جميع جوانبه سواء تعلق الا مر با دوات الضبط البيبليوغرافي التي تعكس بحق المجهود الذي ينبغي بذله في هذا المجال وخاصة من ناحية الكم حيث ا ن هذا العدد لا يغطي ا لا القليل من المخطوطات المتناثرة في كل ا رجاء القطر والتي هي بحاجة ا لى من يعرف بها جمهور الباحثين حتى لا تضيع ويطويها النسيان كالعديد من المو لفات التي لم نعد نسمع عنها ا لا في كتب التاريخ ا و التراجم. 6

30 المقدمة ضرورة تبني سياسة متكاملة في مجال المخطوطات تجمع بين الفهرسة والحفظ والنشر والتشجيع سواء للمالكين بالشراء والمساعدة التقنية ا و الباحثين بتوجيههم ا لى المواضيع ذات العلاقة بالا نتاج الفكري المخطوط وتيسير وساي ل النشر ا مامهم حتى تثمر جهودهم. ا ن العنصر البشري هو حجر الزاوية في هذا المجال وذلك بتكوين المختصين وهنا تكمن ا همية معاهد علم المكتبات الموجودة بالجزاي ر كما لا ننسى دور المكتبة الوطنية باعتبارها مركز حفظ الا نتاج الفكري الوطني. من خلال هذا العرض لمختلف الدراسات السابقة لموضوع دراستنا نستخلص ما يلي: ا ن ا غلب الدراسات في مجال المخطوطات هي عبارة عن فهارس لحصر الا نتاج الفكري المخطوط ا و تحليل لهاته الفهارس. ا ن الدراسة السابقة الثانية والتي تناولت تحقيق المخطوطات بالجزاي ر من خلال مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا لم تستخدم ا ي وسيلة جمع معطيات للكشف عن مدى فعالية تحقيق المخطوطات بالمخبر على الا قل بل اكتفت بدراسة وصفية للمخبر ومن ثم النتاي ج المتوصل ا ليها لا تمثل فعالية عملية التحقيق في الجزاي ر كما جاء في عنوان الدراسة ولا يمكن تعميمها. ا ما الدراسة السابقة الا ولى فتناولت مدى رضى المستفيدين من مصلحة المخطوطات لجامعة الا مير عبد القادر على النظام الا لي للمخطوطات خاصة الفهرس الالكتروني للمخطوطات في حين ا نها لم تتناول مدى ا ستفادة الباحثين من المخطوطات في وجوه البحث العلمي الا خرى كالفهرسة والتصنيف والتحقيق والنشر والصيانة والترميم والتي لها دورا هاما في حماية المخطوطات وحفظها وا تاحتها للباحثين. لم نتوصل ا لى ا ي دراسة تتناول موضوع البحث العلمي في مجال المخطوطات بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية. ومن هنا نستنتج ا ن الدراسات في مجال البحث العلمي للمخطوطات قليلة جدا وبالتالي فا ن الا نتاج الفكري بالجزاي ر يفتقر ا لى مثل هذه الدراسات بشكل عام وبهذا 7

31 المقدمة تعد هذه الدراسة التي نقوم بها من الدراسات القليلة في هذا الميدان وخصوصا ا ن وجوه البحث العلمي في مجال المخطوطات متعددة جدا مما يفتح المجال للباحثين في ا ثراء هذا الموضوع من عدة جهات وخاصة بعد ظهور مو سسات رسمية تعنى با دراج المخطوط كانشغال بحث علمي تتوفر لديها الا مكانيات اللازمة لذلك والمتمثلة في مخابر البحث في المخطوطات. مصطلحات الدراسة: المخطوط: هو كل ا ثر علمي ا و فني كتب بخط اليد سواء كان رسالة ا و كتابا ا و صورة على ورق ا و ما شابه من حجارة وا لواح طينية جلود رق... والتي لم تنسخ في نسخ متعددة قبل عصر الطباعة مع اختلاف انتشارها حسب الزمان والمكان. البحث العلمي: ا نه عملية فكرية منظمة يقوم بها الباحث من ا جل تقصي الحقاي ق بشا ن مسا لة ا و مشكلة معينة تسمى موضوع البحث با تباع طريقة معينة تسمى منهج البحث بغية الوصول ا لى حلول ملاي مة للعلاج ا و ا لى نتاي ج صالحة للتعميم على المشاكل المماثلة تسمى نتاي ج البحث. الصيانة: صيانة المخطوط مفهوم علمي واسع يهدف ا لى ا حياء التراث القديم المخطوط وهي تشمل في مفهومها التعامل مع المخطوطات التي ا صيبت فعلا ا و ذات الاستعداد للا صابة ولا يخفى علينا دور الصيانة في ا زالة هذه البصمات وا عادة حالة المخطوطات ا لى ما كانت عليه قبل الا صابة بقدر ما تسمح حالة ا صابته. الترميم: عملية الترميم هي تجميل المواد الا ثرية وا عادة حالتها ا لى شكل ا قرب ا لى ا صلها بغير ا ضافات متلفة ا و مزورة كما ا نها عملية علاج للا ثر المسن في محاولة لا زالة بصمات الزمن ومظاهرها الكثيرة مثل التشققات التهتكات الكسور التفتات والثقوب. 8

32 المقدمة الفهرسة: هي ا نجاز المادة الا ساسية عن المخطوطة كبيان ا سمها ومو لفها وسنة وفاته وا ولها وا خرها وعدد ا جزاي ها وا وراقها وسطور صفحاتها وقياسها وا سم ناسخها وغير ذلك من المعلومات المفيدة عن المخطوطة وبدون فهرسة المخطوطات وتصنيفها وطبع هذه الفهارس ونشرها تظل المخطوطات في المكتبات العامة والخاصة سرا لا يستطاع معرفته ا و الوصول ا ليه ا لا بطريقة الصدفة ا و الحظ. التصنيف: ا ن تصنيف المخطوطات هو تقسيمها ا لى مجموعات موضوعية بطريقة مقننة ومن ثم جمع المخطوطات التي تتناول موضوعا واحدا ا و لمو لف واحد معا في مكان واحد. التحقيق: ا ن المقصود بتحقيق المخطوطات هو ا خراجها على الصورة التي ا رادها مو لفوها ا ي بذل عناية خاصة بالمخطوطات حتى يمكن التثبت من ا ستيفاي ها لشراي ط معينة. الرقمنة: الرقمنة هي العملية التي يتم بمقتضاها تحويل البيانات ا لى شكل رقمي لمعالجتها بواسطة الحاسوب ويستخدم مصطلح الرقمنة في نظم المعلومات للا شارة ا لى تحويل النص المطبوع ا و الصور ا لى ا شارات ثناي ية باستخدام ا حد ا جهزة المسح الضوي ي يمكن عرضها على شاشة الحاسوب. مخبر بحث في المخطوطات: هو مو سسة تابعة للجامعة تهتم بمشاريع البحث في المخطوطات بواسطة ا عضاء فرق بحث وهي تتمتع بالاستقلالية المالية تقدم برامجها وحصيلة نشاطاتها ا لى مو سسات الا لحاق. 9

33

34 الا ول الفصل البحث العلمي ا ن منذ يبحث عن لغز ا كثر ا و الا نسان بدا تفسيرها معرفة ا دراك تعقيدا لما قبلها نظرا لتشعب الظواهر حياته على و معرفة مسبباتها ا و الا رض وهو محاط با لغاز وظواهر واحتياجات وسبل الوصول اكتشاف مسببات ظاهرة ما مما يتطلب ا ليها وكلما وصل كلما ظهرت جهد فريق كامل للعمل سويا والزيادة في الاحتياجات المطلوب ولهذا فالبحث العلمي بدا مع بداية الحياة انطلقت منها مسارات التنمية الاجتماعية والاقتصادية ا مامه من ا جل الوصول " ومن هنا فا نه 1 عبر العصور" ومتجددة ومتطورة ارتباطه بالعلم والذي المبحث الا ول: البحث العلمي ا صبح وبالتالي تعقد معها مفهوم البحث العلمي ا صبغ عليه صفة التغيير البحث العلمي: تعريف البحث العلمي: التعريف اللغوي للبحث العلمي: يتكون مدلول البحث العلمي من كلمتين: 3 الطلب والتفتيش وهو ا يضا العلم والعلم في اللغة العربية 4 التقصي والدراسة ا لى ا شياء تفسير جديدة بدلا من الجهد الفردي ا لى والتطورات العلمية بالنسبة للا نسان الهدف يشكل القاعدة التي والثقافية عملية مستمرة واختلفت التعاريف بشا نه والتطور في نفس الوقت. البحث والعلمي العلمي وا ما 5 نقيض الجهل وهو يعني: نتيجة ا ما البحث لغة فهو: فهي كلمة منسوبة وا دراك معرفة ا لى الا شياء 1 النعيمي طه تايه المو سسسات العلمية في الوطن العربي ودورها في نشاط البحث العلمي في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوآال ة الوطني ة لتنمي ة البح ث العلم ي 000 ص. 05. قموح ناجية السياسة الوطنية للمعلومات العلمية والتقنية ودورها في دعم البحث العلمي بالجزاي ر: دراسة ميدانية بالمكتبات الجامعية بالشرق الجزاي ري رسالة دكتوراه قسم علم المكتبات قسنطينة 004 ص عناية غازي ا عداد البحث العلمي: ليسانس ماجستير دكتوراه الا سكندرية: مو سسة شباب الجامعة 1985 ص Ahmed m.elshami; sayed hassballah, encyclopidic dictionary of library and information science terms engliharabic. Acadimic bookshop. Cairo.T..001.p مو سسة ا عمال الموسوعة العربية العالمية. ج. 16 الرياض: مو سسة ا عمال الموسوعة 1999 ص

35 الا ول الفصل البحث العلمي والا لمام بحقيقتها العلمي لغة تعني: والا حاطة 1 بها وبالتركيب بين مدلول الكلمتين تصبح عبارة البحث التقصي والتتبع لموضوع من مواضيع العلم التعريف الاصطلاحي للبحث العلمي: لقد وضعت للبحث العلمي تعاريف البعض الا خر وهي تعكس منطلقات فكرية البحث العلمي حيث نجد: التعريف الابستيمولوجي ا بستيمولوجيا لا ينظر معرفي مشكلة محددة " للبحث العلمي: للبحث العلمي" وبهذا يكون البحث العلمي يمكن التحقق منها وطريقة في التفكير مناهج موضوعية العامة " وفقا لقواعد وشروط. عديدة اتفقت في بعض عناصرها واختلفت في وتاريخية مختلفة على ا نه مادة لغوية وسيلة للدراسة وذلك عن طريق التقصي الشامل والدقيق والقوانين التفسيرية والمتصلة بالمشكلة المحددة " وبهذا تنوعت تعاريف وا نما هو عبارة عن فعل يمكن بواسطتها الوصول ا لى حل وهو ا يضا لجميع " الشواهد والا دلة وا سلوب للنظر في الوقاي ع يسعى ا لى كشف الحقاي ق التي نشاط علمي منظم معتمدا على من ا جل معرفة الارتباط بين هذه الحقاي ق ثم استخلاص المبادي لهذه الحقاي ق 3. " ومن هنا نستنج ا ن البحث العلمي من الناحية الابستيمولوجية يدرك المشكلة ويسعى ا لى ا يجاد حلولها. تعريف علم النفس للبحث العلمي: يشير للمشكلات B.Van Dalen ا لى ا ن التي تو رق البشرية " البحث العلمي محاولة دقيقة ويولد البحث العلمي هو النشاط العلمي الذي للتوصل ا لى حلول نتيجة لحب الاستطلاع ويغذيه 1 عوابدي عمار مناهج البحث العلمي وتطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية والا دارية الجزاي ر: الجامعية 1987 ص. 5. ديوان المطبوعات ديوان المطبوعات الجامعية 006 ص.6. 3 عياد احمد مدخل لمنهجية البحث العلمي الجزاي ر: 3 المرجع نفسه ص. 7.

36 الا ول الفصل البحث العلمي الشوق العميق ا لى معرفة يكون البحث العلمي وتحسين المشاكل التي تعالج بها مختلف الا شياء هو مفتاح التقدم الا نساني. 1 " وبهذا تعريف علم الاجتماع للبحث العلمي: بالنسبة للباحثين في علم الاجتماع والتنقيب عنها وتنميتها وفحصها " فان البحث العلمي هو محاولة لاكتشاف المعرفة وتحقيقها بتقص دقيق ونقد عميق ثم عرضها عرضا متكاملا بذكاء وا دراك ليمشي في ركب الحضارة العالمية وتسهم فيه ا سهاما ا نسانيا حيا شاملا. " التعريف الفلسفي للبحث العلمي: من الناحية الفلسفية ترف فكري لا نه فهو ا و رغبة مو قتة فان البحث العلمي هو" وا نما هو حاجة ملحة السعي وراء معرفة الحقيقة 3 " " وليس تميز جانبا من التكوين الا نساني من لا يفكر لا يحتاج ا لى ا ن يبحث في ا ي شيء ولا عن ا ي شيء مجموع الطرق الموصلة ا لى الحقيقة. 4 " التعريف الميتودولوجي من الناحية الميتودلوجية (المنهجي) " هو بهدف الا جابة عن مشكلة بحث معينة نشاط للبحث العلمي: علمي " 5 " وهو وبالتالي يتمثل في جمع المعطيات وتحليليها التقصي المنظم با تباع ا ساليب ومناهج 1 ا بو النجا محمد علي العمري هموم ومعوقات النشاطات البحثية للباحثين وسبل تلافيها: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص. 7. بوحوش عمار الذنيبات محمد محمود مناهج البحث العلمي وطرق ا عداد البحوث الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية 1999 ص ناهي يوسف ياسين البحث العلمي وسبل النهوض في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص شلعب مصطفى عبد السلام ا ساليب واليات استثمار الطاقة العلمية والتقانية المتاحة بالجامعات والمو سسات البحثية في ا نشطة البحث والتطوير وتنمية القطاعات الا نتاجية والخدمية في: المو تمر العربي الا ول حول الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في البحث والتطوير الجزاي ر :اتحاد مجالس البحث العلمي العربية 000 ص موريس ا نجرس منهجية البحث العلمي في العلوم الا نسانية: تدريبات عملية الجزاي ر: دار القصبة للنشر 004 ص

37 الا ول الفصل البحث العلمي علمية 1 لها". محددة للحقاي ق العلمية وبالتالي فالبحث العلمي الكشف عن العلاقات السببية من مختلف التعاريف السابقة الذكر منظمة يقوم بها الباحث موضوع البحث ملاي مة للعلاج البحث. ا نه ا و با تباع ا لى ومهما اختلف الخبراء ا سلوب منظم للتفكير الظواهر موضع البحث تعميمها والقياس عليها. بقصد التا كد من صحتها هو مجوعة القواعد المنظمة الموجودة بين الحوادث. نستخلص من ا جل تقصي الحقاي ق طريقة معينة نتاي ج صالحة للتعميم وتعديلها والمحددة ا ن البحث العلمي بشا ن مسا لة تسمى منهج البحث ا و ا و ا ضافة الجديد والدقيقة المتبعة مشكلة معينة بغية الوصول على المشاكل المماثلة في عملية فكرية ا لى تسمى حلول تسمى نتاي ج والباحثون في تعريف البحث العلمي فا ن الجميع متفق على يعتمد على الملاحظة العلمية دراسة موضوعية ا جل الوصول من والحقاي ق ا لى والبيانات لدراسة يمكن حقاي ق علمية 1 عياد احمد المرجع نفسه ص. 30. الفرا ماجد محمد الصعوبات التي تواجه البحث العلمي الا كاديمي في جامعات قطاع غزة من وجهة نظر الا ساتذة في كلية التجارة في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص

38 الا ول الفصل البحث العلمي..1.1 خصاي ص البحث العلمي: من خلال التعاريف السابقة الذكر البحث العلمي نستنتج الخصاي ص الا تية من ا جل تحقيق الا هداف المرجوة منه: البحث العلمي بحث منظم ومضبوط: الا شكالية ا ن حيث والفرضيات والملاحظات التي يجب ا ن تتوفر في تتحقق بواسطة جهود عقلية منظمة 1 فهي ليست وليدة الصدفة وهو ما يوفر عامل الثقة في نتاي ج البحث العلمي. الموضوعية: وتعني خاصية الموضوعية بشكل موضوعي مشاعرهم مختلف المراحل تكون ا ن وليس شخصي متحيز ويحتم هذا وا راءهم الشخصية ا و خطوات البحث العلمي كافة الا مر على الباحثين تو ثر على النتاي ج التي يمكن التوصل قد تم تنفيذها ا ليها ا ن الخطوات المقررة للبحث العلمي كما تعد هذه الخاصية الخصاي ص التي يتميز بها ا ي بحث علمي النظرية التي تجرى المعالم تم استنتاجه هدف محدد المعالم ذاك ا و الموضوع موضع الاهتمام. ا ن ا ي ا و تنفذ في الدول النامية ا ن ذلك تفتقر الكثير من ا ي ا لى الدارسات هدف محدد يتركوا لا بعد تنفيذ من الميدانية ا هم ا و وواضح من مشكلة تم تعريفها وتحديدها بطريقة علمية وعليه فان وجود يساعد الباحثين في تبني المنهجية العلمية السليمة والنتاي ج الا سباب ا لى وصولا البحث العلمي قاي م على التبويب والتصنيف و التخصص: البحث العلمي 3 مبوبة ومصنفة وغيرها من يكسب البحث العلمي قاي م لا يشتغل في جميع الحوادث والمضامين المعقولة والوقاي ع بل والمناسبة لهذا هذا ا ن للمشكلة الا خيرة فهناك البحث العلمي في مجال الفلك والفيزياء والسوسيولوجيا فروع المعرفة وبتخصص البحث العلمي في فرع ا خرى خاصية هي الخاصية الموالية. من هاته الفروع 1 عوابدي المرجع السابق. محمد عبيدات محمد ا بو نصار عقلة مبيضين منهجية البحث العلمي: القواعد والمراحل والتطبيقات عمان: دار واي ل للنشر 1999 ص عياد احمد المرجع السابق ص

39 الا ول الفصل البحث العلمي الدقة والتحليل: ا ذ تعتبر هذه الخاصية يكسبه القدرة على التحليل تنعدم في حالة الخاصية كنتيجة لتخصص البحث العلمي في تخصص ما ا لى والوصول 1 نتاي ج دقيقة لكل بحث الا شكالية بموضوع ا ن ولا شك وهو ما هذه الخاصية البحث العلمي بصفة عامة دون تخصص وبالمقابل تزيد فعالية هذه كلما تخصصنا في التخصص في حد ذاته. ا شكالية: علمي هي عصب البحث العلمي واقعة علمية ا و الاستمرارية وقابلية التجديد: حيث النظر مقفلة لا نه ا ىل النتاي ج المتوصل ا ن با نها البحوث تكون على شكل ا ليها الاستمرار في يمكن اتخاذها كمنطلقات لبحوث وعموده حيث ا شكالية من خلال البحوث 3 يهتم بتجديد المعارف القديمة المحصل عليها. التبسيط والاختصار: ا يا البحوث ا جراء ا ن الذي يحتم على الخبراء الا جراءات 4 وتكرارها. والمراحل نوعها كان ا و ا ن كل بحث علمي تساو ل. الا نتاج فنتاي ج ا ي بحث مرتبط ليست نهاي ية ولا قاطعة لذا وجب هي نهايات غير ا خرى ومن هنا فالبحث العلمي بحث تجديدي يتطلب الكثير من الجهد في مجال البحث العلمي ا لى السعي بحيث لا يو ثر هذا على دقة نتاي ج البحث الا مر والتكلفة والوقت التبسيط والاختصار في وا مكانية تعميمها 1 عياد احمد المرجع السابق ص. 31. بطوش كمال البحث العلمي وواقعه بالجزاي ر مجلة المعلومات العلمية والتقنية ج. 04. ع الجزاي ر: مركز البحوث في المعلومات العلمية والتقنية 1994 ص عبد الناصر جندلي تقنيات ومناهج البحث في العلوم السياسية والاجتماعية الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية 007 ص محمد عبيدات محمد ا بو نصار عقلة مبيضين المرجع السابق ص

40 الا ول الفصل البحث العلمي لكل بحث علمي ا ن ا هداف: تحديد هدف البحث بشكل واضح ودقيق خطوات البحث العلمي النتاي ج ا. وا جراءاته التي يمكن الحصول عليها ا نواع البحث العلمي: معايير تصنيف البحث العلمي: تنقسم البحوث العلمية ا ساسي هو عامل كما انه يساعد في سرعة الا نجاز 1 بحيث تكون ملبية للمطلوب. وتتنوع تبعا لعدة عوامل البحث حسب طريقة جمع البيانات وحسب طريقة البحث حسب المجال ا ن كما يمكن البحوث العلمية ذات الطابع العالمي: تصنف البحوث العلمية وهي تشمل المواضيع التي تتعلق بالتوازن العام مشكلة الا وزون ومشكلة الخبيثة الا مراض البحوث العلمية ضمن المنظمات الدولية: وهي تشمل المواضيع الدول العربية..). يساعد في تسهيل والحصول على من بينها التصنيف حسب تصميم وحسب منهج التفكير حسب عينة البحث ا لى: والتي تهم كافة دول العالم في العالم كالايدز. التي تخدم مصالح هذه الدول مجتمعة ومن هنا فان هذا النوعين من البحوث العلمية درجها عادة ضمن البحوث العلمية مواضيعها عادة الا ولى خطة الا قليمية: الدولة. تركز على المنتجات المحلية مثل البحوث العلمية في مجال النفط ا و ا لى يحتاجان (الدول قرار سياسي والمشاكل التي تهم الدولة الزراعة. مثل الا وروبية ويجب بالدرجة 1 المرجع نفسه ص. 11. صفية احمد ا بو بكر ا صول وا ساليب البحث العلمي في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص

41 الا ول الفصل البحث العلمي البحوث العلمية المحلية: مواضيعها تخص الولايات وهذا النوعين من البحوث ا ضافة ب. قرار محلي ا لى ا نواع البحوث العلمية: وعلى العموم البحث ب. 1. ويقصد بالبحوث مدى دون المعرفة ا ن فقط من القيام به داخل الدول. يخضع ا يضا العلمية 1 من طرف الولاية مثلا. فانه يمكن تقسيم البحوث العلمية العلمي الا ساسي(البحت): الا ساسية (نظرية كانت والفهم عن ظاهرة ما ا م ا لى: ا لى ميدانية) قرار سياسي تحدث في العديد من المواقع يكون هناك هدف تطبيقي مقصود فالبحث العلمي النظري ا جل لا جل المدى الطويل النتاي ج ب.. ا لى الا حاطة التقدم العلمي من طرف الدولة البحوث التي تساعد في توسيع ا و المو سسات 3 بالحقيقة العلمية البحث العلمي ا ن ا ي دون العمل لهدف جني فواي د اجتماعية ودون القيام بمجهودات لتطبيق النتاي ج 4 قطاعات مسو ولة عن تطبيقه. البحث العلمي التطبيقي: ا لى الذي يسعى هو البحث حل مشكلة حقيقية 5 الحالي حيث يقوم الباحثون المعنيون المو سسات ا تباع التا كد مع منهجية علمية ا و من صحة الا ساسي ا و على مساي ل علمية تعاني منها مو سسة معينة يقوم به الباحث يتم البحت اقتصادية على لنقل ا و في الوقت بتحديد واضح للمشكلات التي تعاني منها تلك دقة مسبباتها ميدانيا وذلك من خلال استخدام ذات خطوات بحثية متدرجة وصولا لمجموعة من ا و الا سباب 1 السباعي مالك ا ستراتيجية لنقل تكنولوجيا البحث العلمي بين الجهات الا كاديمية (الجامعات) وبين الجهات التطبيقية (الشركات) في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص 01. الشمري منور ملوح البحوث الا دارية والنشر في الدوريات الا دارية العربية والغربية : نموذج نظمي مقارن في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص غازي حسين عناية المرجع السابق ص شلعب مصطفى عبد السلام المرجع السابق ص الشمري منور ملوح المرجع نفسه. 38

42 الا ول الفصل البحث العلمي التي ا دت الفعلية نسبيا من التوصيات العلمية 1 معالجتها نهاي يا. ا ن ومن هنا يمكن القول البحوث البحوث العلمية بينهما تحاول فالبحوث ا يجاد الوقت نفسه من خلال ا عادة حدوث ا لى التي يمكن ا ن العلمية التطبيقية الا ساسية ا جابات تستفيد العلمية لها ا يضا هذه المشكلات ا ن ا و الظواهر مع اقتراح مجموعة تسهم في التخفيف من حدة هذه المشكلات التمييز بين البحوث العلمية هي عبارة عن ا قامة الا ساسية مشاريع جديدة وهو ما يجعل التمييز بينهما صعب التطبيقية الا طر على وبشكل مباشر غالبا ما تعمد في بناء النظرية المتاحة ا و النظر في منطلقاتها النظرية ا هدف البحث العلمي: يهدف البحث العلمي الى: النهوض بالمجتمع المنطقة وا مكاناتها اقتصاديا المساهمة في تحقيق التكامل والعدالة الجهوية والا سرع الا هتمام نموا. بين واجتماعيا غير مباشر كما والتطبيقية للتا كد ا و يكمن في من نتاي ج وذلك للعلاقة التكاملية فرضياتها ا ن وملاءمتها مع الواقع. وثقافيا وفق الجهود الرسمية والخاصة ا قاليم بالتقدم العلمي الا قليمي المجتمع والثقافي والاندماج القومي التي الا سي لة ا و البحوث النظرية في من تلك الدراسات التطبيقية والمساهمة في تطوير موارد الموجهة لتنمية المنطقة. والتجاوب الحضاري من خلال الاهتمام بالمشاريع الا على للجامعة فضلا عن القضايا الوطنية المرتبطة بتحديث المجتمع. تعميق التلاحم والاحتكاك العلمي البحوث والمو سسات المتقدمة الا نتاجية عاي دا وتطوير رسالاتها الحضارية في المجتمع بين الجامعة والجامعات المهتمة بالبحث العلمي الا جنبية ومراكز والتقدم التقدم الثقافي. 1 محمد عبيدات محمد ا بو نصار عقلة مبيضين المرجع السابق ص

43 الا ول الفصل البحث العلمي تقديم خبرات الجامعة الا نتاجية المحلية والخدماتية 1 تحديث وصيانة مستمرين. تهدف الباحث. البحوث العلمية واستشاراتها ومخرجات عملياتها البحثية لحل ما تواجهه من معضلات الا ساسية تهدف البحوث العلمية التطبيقية الاقتصادية ا و ا لى ا لى ا ثراء ا و فنية بعض المجالات العلمية حل مشكلة موجودة حاليا لمشاريع التنمية ما تتطلع 3 وهي والاجتماعية عدد محدود من المنتجات يقوم البحث الناتجة عنه ا يجاد حقيقة لدى الا زمنة ا و العلمي ا ن ا ما التطبيقي حل لمشكلة تواجه الا نسان معرفة تو ول ا و تهدف بشكل بتطوير العمليات الا فكار ا ساسي الا نتاجية في يتم تسجيلها كبراءات اختراع ا لى الا نسان التطوير ا و في الاستكشافات والتطور 5 والعصور. لغرض في ا ليه التي يهتم بها لدى المو سسات لا ن تكون صالحة لمنتج واحد وساي ل ا و ا سلوب عملي ا و ا دخال لتحقيق طموحات كما الا نتاج وا نظمة والمعرفة والمعلومات 4 تصنيفها ضمن السرية. تقنية جديدة لما وصلت الحضارات سعيا لاستكشاف ا و الا نسان ولولا الرغبة الذاتية في مختلف رقيها ا لى 1 الصطوف محمد الحسين البحث العلمي في الوطن العربي وا فاقه المستقبلية لخدمة وتطوير التنمية البشرية والا دارية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص صفية احمد ا بو بكر المرجع السابق ص محمد عبيدات محمد ا بو نصار عقلة مبيضين المرجع السابق.ص شلعب مصطفى عبد السلام المرجع السابق ص ناهي يوسف ياسين المرجع السابق ص

44 الا ول الفصل البحث العلمي ا. (متطلبات) شروط توفر الغطاء المادي: القيام بالبحث العلمي والتي ب. لا تقوى ا جراءات رواتب ومقومات البحث العلمي: يتطلب الكثير من النفقات ا عضاء وعمليات النشر: هناك بعض الناشرين الوسيلة وهناك العديد من وكذلك طول وتعقيد ج. د. ا جراءات هيي ة التدريس عليها. على الطباعة والا قامة لا هم لهم سوى الحصول على المزيد من المال الا بحاث التحكيم تدعيم وحماية حقوق المو لف: وهذا يتطلب سن التشريعات الجامعية: البيي ة لابد للجامعة المكتب المناسب البحث ه. هناك ا ن الجيدة ا فقدت وتطبيقها لحماية تخلق البيي ة الجامعية رفضت وتكليف عضو هيي ة التدريس جزءا من عطاي ه الجامعي المراجع العلمية ومصادر المعرفة: ا جماع في المكتبات العربية 1 والمتميز. ا عضاء تعيين و. تقوم الجامعات الهيي ات بين الباحثين في العالم العربي والمو سسات مما يشكل عقبة ري يسية لا نها مهما والسفر اختلفت لا تحمل عناوين براقة العديد الحماس للقيام البحث العلمي. الا نتاج المناسبة للباحث ا عباء الفكري لمو لفات الباحثين. وذلك من خلال تدريس مناسبة ومد الباحث بالعون المادي ا يجاد واعتبار عملية ليواصل البحث. على قلة المصادر والمراجع المتوفرة في القيام بالبحث العلمي الجاد هيي ة تدريس ذوي مو هلات علمية وشخصية متميزة: بتقديم يد العون والمشورة والشركات الرسمية الاستفادة في فحص وتحليل العينات ومطابقتها للمواصفات الضرورية في جميع التخصصات المطلوبة لجميع والا هلية كما التي تقدم لها من تمكن الجامعة مخابر ا ن للوقوف على مدى صلاحيتها ولكي تقوم الجامعة بالدور المنوط بها في خدمة 1 الفرا ماجد محمد المرجع السابق ص

45 الا ول الفصل البحث العلمي المجتمع على ا كمل وجه لابد من حسن اختيارها لا عضاء هيي ة التدريس لا نهم هم الباحثون لديها. ك. توفير البيي ة البحثية والمناخ العليم المناسب: ا ن الباحث في سعيه البحثي عن الحقيقة العلمية يحتاج لوجود مناخ علمي يساعده على ذلك وهذا لا يتا تى ا لا في ظل وجود حرية ا كاديمية واطمي نان نفسي تتيح للباحث اختيار الموضوع الذي يريد بحثه ويقع ضمن اختصاصه دون وجود تا ثيرات وضغوطات ومحددات لذلك يجب عزل الباحث العلمي والا ستاذ الجامعي عن كل التا ثيرات السياسية والا قليمية والحزبية والطاي فية بحيث يشعر ا نه يمتلك حرية التفكير والبحث على الحقاي ق العلمية التي يسعى ا لى اكتشافها وا ن المناخ العلمي المناسب لا يتحقق في غياب حرية التفكير والحرية الا كاديمية كما ا ن الجامعات والمو سسات البحثية مطالبة بتعزيز وجود بيي ة بحثية ملاي مة من خلال عقد لقاءات علمية رسمية ا و غير رسمية بين ا عضاء هيي ة التدريس والباحثين في الكلية الواحدة وفي القسم الواحد و يمكنها تعزيز وجود البيي ة البحثية من خلال تسهيل مهمة اشتراك ا عضاء هيي ة التدريس في المو تمرات العلمية ا ذ ا ن المو تمرات العلمية المحلية منها والدولية تحقق العصف الفكري لدى الباحث من خلال ا طلاعه على ما حققه الا خرين وما ا نجزوه وتفتح ا مامه ا فاقا واسعة للبحث والتطوير. ل. تا مين مصادر المعرفة والمعلومات للباحث وتسهيل وصوله ا ليها: ا ن الباحث الجيد لا يستطيع القيام با بحاث علمية ا لا ا ذا كان على اطلاع داي م مما وصل ا ليه الباحثون وبما وصلت ا ليه المعرفة البحثية السابقة ومن خلال الاطلاع على المستجدات والتطورات العلمية في مجال اختصاصه ا و مجال بحثه لذا يجب تزويد الباحث بشكل داي م بالمستجدات العلمية والمعرفية في مجال اختصاصه. مما يستدعي ا ن تقوم الجامعات والمو سسات البحثية بتحديث معلوماته ومحتوياتها من خلال الاشتراك في المجلات والدوريات العلمية المحكمة واقتناء مصادر المعرفة على اختلاف ا شكالها في المكتبات الجامعية لا ن بعض الجامعات والمو سسات البحثية لا تقف عند حد توفير واقتناء مصادر المعرفة بل تتعدى هذه المرحلة با ن 4

46 الا ول الفصل البحث العلمي تسهل عمل الباحث العملي من خلال قيامها بتلخيص كل الدراسات المتوفرة لديها وترتيبها حسب موضوع الدراسة وتزويدها للباحثين حسب طلبهم مما يمكن الباحث من الاطلاع على خلاصة ما نشر حول قضية بحثية معينة دون عناء كبير. م. توفير الوقت البحثي لعضو هيي ة التدريس: لقد ا صبحت ا دوار عضو هيي ة التدريس الوظيفية في الجامعات تتمحور حول التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وبالتالي فان الاهتمام بالبحث العلمي والتطوير من قبل ا عضاء هيي ة التدريس ا صبح ا مرا ملحا لاسيما وا ن الترقية الا كاديمية لعضو هيي ة التدريس لا تتم ا لا من خلال تقديمه لا بحاث علمية بل ا ن السمعة الا كاديمية والشهرة العلمية لعضو هيي ة التدريس تقاس بمستوى ما يقدمه من ا بحاث علمية جادة على المستوى المحلي ا و العالمي. لذا فان توفير الجامعات والمو سسات البحثية لوقت عضو هيي ة التدريس هو عامل ا ساسي يساعد في تفعيل ا نشطة البحث والتطوير ا ذا ا ن هذا النشاط يخدم عضو هيي ة التدريس بصفة خاصة من خلال استفادته منه في الترقية الا كاديمية والشهرة العلمية كما يخدم الجامعة ذاتها في انتماء الباحثين المتميزين لها والتحاقهم للعمل بها كما يخدم المجتمع عامة من خلال ما يقدمه من حلول لمشاكل ا و قضايا بحثية تساعد في حل مشكلات المجتمع وتطويره. ن. تسهيل ا جراءات تقييم الا بحاث العلمية وتسريع نشرها: ا ن الا بحاث العلمية الجادة لا تنشر ا لا في مجلات علمية محكمة تتميز بالا صالة والسوية العلمية المرتفعة ا لا ا ن الا جراءات التي تتم من خلالها عملية التقييم والوقت الذي تستغرقه تفقد بعض الا بحاث جديتها وا هميتها ا ذ ا ن مرور الوقت عليها يفقدها طابع الا همية النسبية كما ا ن عملية التقييم ذاتها هي مسالة نسبية تخضع الاعتبارات المحكم وتوجهاته الا كاديمية وتوقعاته العلمية مما يفقد بعض التحكيم موضوعيته ا ذ ا ن بعض المحكمين ينظرون ا لى انجازاتهم العلمية وطريقتهم البحثية كمعيار يحكمون من خلاله على ا بحاث غيرهم التي تقدم لهم لتحكيمها. 43

47 الا ول الفصل البحث العلمي ذلك ا لى ا ضافة لقلة عدد المجلات من جهة يجعل الباحث يصاب طويلا البحثية ا ن ا لى فان مسا لة النشر في المجلات العلمية المحكمة بالا حباط الا بحاث ولتزاحم المطلوب من جهة حتى لو تم قبول بحثه للنشر يحين موعد نشر بحثه لذا فا ن تكثيف عدد المجلات العلمية المحكمة يرى النور سريعا لا ص. ينشر ا ن ا لا مراعاة مع ما يستحق ذلك. الا صول توسعة نطاق الحرم الجامعي ليشمل كافة محور خدمة المجتمع تقصر خدماتها ا ن يتسع نطاق الجامعة ا بناء ا ن المجتمع وبناء فكرة ونشاطاتها على طلابها بحيث تلغى العلاقة بين الجامعة والمجتمع ا لى الجامعة المطلوب ا ذ مسا لة صعبة ا خرى ا ن عليه الا مر نظرا الذي ينتظر وقتا من الجامعات والمو سسات حتى يمكن للبحث المقبول للنشر العلمية الموضوعية فقط المجتمع: ا بناء التعليم المستمر ليشمل تقديم خدمات تعليمية الحدود للحرم الجامعي يجب خارج حدودها الجغرافية ا ن ويمتد دون غيرهم من ليمتد و ثقافية ا لى الا بحاث في تحكيم تستدعي من جامعاتنا ا بناء خارج تكون علاقة تبادلية المجتمع بحيث يساعد ذلك على قيام الجامعة بحل مشاكل المجتمع يساعد في دعم المجتمع والجامعة تا دية 1 رسالتها. مشاكلها وتحسن ا ن حتى ا لا المجتمع بل يجب وتربوية ا سوار تشمل جميع ا ذ الجامعة بحيث تمتد نشاطات داخل الحرم الجامعي والمجتمع المالية وتطلعاته كما ا ماله وتحقيق ودعمها للاستمرار في 1 وليد زكريا صيام دور الجامعات والمو سسات البحثية العربية في تفعيل ا نشطة البحث والتطوير في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الوكالة الوطنية لتنمية البحث الجامعي 000 ص

48 الا ول الفصل البحث العلمي ا. ا. 1. البحث العلمي في العالم العربي: مو سسات البحث العلمي في العالم والوطن العربي: تشمل الا جهزة المعنية بنشاطات البحث العلمي مو سسات التعليم العالي (الجامعات): ا حيانا تتولى الجامعات و غيرها من مو سسات التعليم العالي 1 مهام تطوير البحث العلمي حيث ا ن ا هداف العلمي السبل لتطويره المدني والا ساسي وخدمة المجتمع علميا وا رقاها وقد احتلت الجامعات من خلال البحوث العلمية واقتصاديا الجامعات 3 فهي لهذا وثقافيا يلي: ما هذه المكانة الاجتماعية الذي لعبته وتلعبه في خدمة المجتمعات وتقدمها مضت عن طريق دراسة معلومات معارف مستويات الحياة ا.. مراكز واقعية وتحليل وتقويم الظواهر المختلفة وتفصيلية مستمرة عن المشكلات 4 وحل مشكلاتها اليومية. وهيي ات البحث العلمي: ويمكن تقسيم هذه الا جهزة نموذج الموجه: وفيه يتعزز دور الدولة حسب بنيتها في القيادة ما يطبق هذا النموذج في السعودية والمغرب. في غالبية الدول المتقدمة هي التعليم العالي التي تناقش قضاياها والبحث وتقترح تعد من ا هم مو سسات المجتمع وتبعيتها في اتخاذ القرار والرقابة والتوجيه بفعل الدور الهام على مدى عدة قرون ومعالجتها وتقديم والتي من شا نها تحسين ثلاث نماذج: ا لى على الا نشطة البحثية وغالبا والسودان وسوريا والعراق وليبيا ومصر 1 طه تايه النعيمي المرجع السابق ص. 7. شلعب مصطفى عبد السلام المرجع السابق ص ا مين سليمان سيدو مكتبات الجامعات السعودية والبحث العلمي مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 03 ع. 01 ا كتوبر 1997 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 1997 ص سعيد عوض سعيد فو اد راشد عبده معوقات ومشاكل البحث العلمي الا دارية والبيي ية في الجامعات اليمنية من وجهة نظر عضو هيي ة التدريس (حالة تطبيقية جامعة عدن) في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص

49 الا ول الفصل البحث العلمي النموذج الحر: ويحول هذا النموذج دور الدولة على تشجيع البحوث ومن البلدان التي يتواجد فيها والمغرب. النموذج يمثل هذا المختلط: دون تدخل الدولة المفرط وا نشاء النموذج نوعا من التوازن مثل هذا النموذج في ا نشطة المراكز البحثية ويقتصر البنية العلمية اللازمة هي: بين تدخل الدولة وتا هيل الا طر العلمية الا ردن وتونس والكويت ولبنان والتسيير الذاتي مراكز هيي ات البحث العلمي ويحاول الجمع بين مزايا النموذجين وخاضت الجزاي ر هذه التجربة هيي ات ووحدات التطوير: تعد ا نشطة البحث استنباط تقنيات جديدة والتطوير وقد تكون مستقلة بالا ضافة ا لى في بداية عقد الثمانينات ركيزة غالبا ما تربط هذه الوحدات ا ساسية للتنمية الصناعية الا جهزة الحكومية ا و 1 في فترة قصيرة. الهيي ات الذي تمارسه والحر الموجه والزراعية ولتطوير بالمو سسات الا نتاجية وغير الحكومية ذات العلاقة. 1 طه تايه النعيمي المرجع السابق ص. 9 محمد السيد الناغي واقع البحث العلمي الجامعي في الوطن العربي وا فاق تطويره لخدمة التنمية الا دارية في القطاع الصناعي في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص

50 الا ول الفصل البحث العلمي ب. ا همية البحث العلمي في العالم والوطن العربي: يعتبر البحث العلمي في ا ي مجتمع كان العلمي والتنمية. البحث العلمي يشارك مشاركة فعالة والصناعية يساعد على والا دارية. والزراعية. ا يجاد يساعد في تحسن والخدمات وقد بدا ت السبل والطرق الا داء زاد من ا همية تتساقط على وطننا العربي الاقتصادي العالمي العلمي الا خرى 1 الا نساني. ا لى وزيادة الا سباب من في التنمية بجوانبها لحل المشاكل الا نتاج البحث العلمي اليوم نظام السوق الا ساسية الاقتصادية التي تجابهها القطاعات والهامة للتقدم والاجتماعية الا نتاجية والحصول على جودة عالية للمنتجات منذ فترة ومن بينها الثورة ا كثر ا ن ا لا هي الثورة العلمية التكنولوجية المتقدمة بدرجات متفاوتة يلعب البحث العلمي دورا مهما باعتباره وتحديثه. البحث ا ساسا والاجتماعي العلمي وهذه الثورة ترتكز لاتخاذ القرارات التنموية الصاي بة والتطور التكنولوجي والثقافي لكل ا مة وهو من تصاعد حدة التحديات العالمية الصناعية هذه العوامل تحريكا والتي تعتبر مصدر كل ا ساسا على المعلومات وبارزا في التنمية الاقتصادية ا هم عاملان والوسيلة الفاعلة ا ساسيان العناصر الثابتة التي وتحول النظام لا همية وا بداعات البحث المستجدات العقل والاجتماعية وذلك لتطوير المجتمع في التطور الاقتصادي ا ي ا مام 3 ا زمة. 1 نزار صقر قنوع واقع البحث العلمي العربي: ضروراته ومعيقاته ودور الجامعة فيه في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص.406. عبد الا له صالح مثنى واقع البحث العلمي وا فاق تطويره لخدمة التنمية في الجمهورية اليمنية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص س 3. قصار البحث العلمي في ا طار البرامج الوطنية للبحث في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوآال ة الوطني ة لتنمي ة البح ث العلم ي 000 ص

51 الا ول الفصل البحث العلمي التطور العلمي ا ن تجسيدا لتقدم البحث العلمي والثورة البحث العلمي يشكل القاعدة والاقتصادية ا حد الدعاي م العلمي والتطورات العلمية الا ساسية 3 وحجم البحوث التي تجرى فيه. البحث العلمي هو اليوم المحرك الصناعية الذي يعد معيار التقدم التي يشهدها العصر الراهن والبناء التي انطلقت منها والمجالات الحيوية فقضية البحث العلمي بكل ا ن للجامعة المساهمة الفعالة ا همية تلعبه للنهوض والثقافية عبر العصور لتطور ورقي البلدان بل يقاس الا ساسي يلعب دورا هاما والدفع به نحو في التنمية الاقتصادية حاسمة فبالحث العلمي سياسة علمية مضبوطة 4 الدول. ج. ا ن به البحث العلمي واقع لقد ا ولى العديد من ا بعادها الا نتاجية ما هو 1 الحضاري لدول العالم. ا لا مسارات التنمية الاجتماعية وتشعباتها ا صبح وبالتالي تقدم ا ي بلد البحث بمستوى بالنسبة لكل القطاعات والفعالية والعطاء والدور الذي يمكن من ا جل والاجتماعية تعد القضايا الحيوية التي تكتسي هو نشاط لا يمكن ومشاريع دقيقة ومحددة وتطوره البحث العلمي يلعب دورا 5 العالم ا حد المعايير ا كد حيث العالم في ا ن والوطن العربي: الباحثين دراسة واقع البحث العلمي الا ساسية ا ساسيا التي الباحثون على يمارس دوره المطلوب ومصادر للتمويل ا هتماما واسعا في تقدم المجتمعات وتطورها يقاس بها البحث العلمي ا ن مستوى التقدم دون في ميزانية انطلاقا من واعتبار الا هتمام والبناء الحضاري لدول يشكل العمود الفقري للجامعات 1 طارق علي جاسم العاني توجهات المو سسات العلمية العربية في توثيق تفاعلها ولارتباطها بقطاعات التنمية الاقتصادية في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي 000 ص.157. طه تايه النعيمي المرجع السابق 000 ص ناهي يوسف ياسين المرجع السابق ص بوطالب قويدر طويل احمد الجامعة والبحث الجامعي في الجزاي ر: الوضعية والا فاق في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوآال ة الوطني ة لتنمي ة البح ث العلم ي 000 ص طارق علي جاسم العاني المرجع نفسه. 48

52 الا ول الفصل البحث العلمي والمراكز البحثية الا دارية تنظيماتها ولهذا خصصت الجامعات مراكز هيي ات ومتابعة تطويره ودعمه البحث العلمي العربية العلمي ا ن ا نشاء حيث وهو ما ا ولت في ميدان العلوم ا دارية متميزة ا بحاث متخصصة في تنظيم شو ون البحث العلمي وذلك من خلال ا ظهرته معظم البلدان الا ساسية الدراسات ا نشاء الا حصاي ية الهيي ات المتخصصة ووضعت في لا دارة وتنسيقه شو ون لواقع البحث العلمي في الدول ا هتماما خاصا في بناء قدرتها الوطنية للبحث 1 والتطبيقية. الجامعة هي المنتج للبحث العلمي وازدهار ورقي وتطور الجامعات العربية عبر العالم خاصة بعد الحرب العالمية الثانية العلمي والسياسية. ويعتبر في المجتمع المسو وليات على جميع بهذه المسو ولية البحث العلمي الا صيل والمتميز وازداد العشرين الا صعدة البحث العلمي بشكل مباشر ا و غير مباشر ا نشاء مع نشا وازدهر وزاد الاهتمام بالجامعات والبحث العلمي كما زاد الاهتمام بالاستفادة منها الاقتصادية والصناعية ا هم عمود ا و معيار يو خذ في الحسبان ومدى مساهمتها وقيمتها في هذا المجتمع الا ساسية التي تقوم بها الجامعة من خلال قيام ا لا والعمل على نشره ا عضاء لا حيث ا نه والاقتصادية وبالتالي فان وازدهار وبا هميتها ومن نتاي ج البحث والثقافية عند تقييم ا ي جامعة والبحث العلمي يعد من يمكن لا ي جامعة ا ن تقوم الهيي ة التدريسية فيها بالبحث العلمي وتعميمه والتعريف به. عدد الجامعات في الوطن العربي بعدد كبير انتقل عددها من حيث عام جامعات 10 في النصف الثاني من القرن 15 ا لى وبالمقابل 136 كما ا نشي معهد للتكوين في المدى الطويل بلغ عدد الا ساتذة في الجامعات العربية معهد و 359 عام جامعة للمدى القصير والا جنبية خمسين ا لف عربي في 1 وليد زكريا صيام المرجع السابق ص احمد الهاشمي البحث العلمي في الجامعة في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي 000 ص

53 الا ول الفصل البحث العلمي عام في في حين ارتفع العدد 184 ا لى ثم 1996 سنة جامعة 175 ا لى توجد 1998 عشر دول عربية. من مجموع 158 ويعود السبب في تلك الزيادة على استقلالها السياسي ا لى جامعة 184 عدة ا سباب ( 86 %من مجموع عدد الجامعات) جامعة في منها حصول العديد من البلدان العربية والزيادة في عدد الطلبة الحاصلين على شهادة البكالوريا ورغبتهم في مواصلة تعليمهم وكذلك زيادة الطلب على الا طارات ا لى والحاجة ضرورة وحاجة المجتمع الازدهار وتحقيق والثقافية و الكوادر ا لى المعرفة وعلى من ا جل تحقيق التنمية الوطنية تحقيق وجوده والرفاهية واستقلاليته كون الجامعة مركز ورغم وجود مو سسات بحث عالية المستوى واضطلاعها ببحوث مميزة العربية في مجالات مختلفة البحث العلمي ا لى بالا ضافة وخصوصياته الاجتماعية في المجتمع. ا شعاع في عدد من البلدان العربية ا لا ا نها لا تكفي لتمكين البلدان من المنافسة العالية في هذه المجالات حيث ا ن ما يو خذ على البحوث المنجزة في البلدان العربية خبرة من ا نها جاءت ووفق ما يتوفر لهم من تجهيزات ا ليات لتقييم نتاي ج ا بحاثهم التكنولوجي 3 المختلفة. بالا ضافة هذا والصناعي ا ن ا لى ا ختيار الباحثين ا نفسهم يعملون حسب ما لديهم من وا مكانيات بحثية في مختبراتهم لمعرفة مدى تلبيتها لاحتياجات السوق وذلك لضعف الروابط بين الباحثين عربية عديدة بلدانا ويظهر ذلك من خلال السياسات العربية المعتمدة في هذا المجال مستقبلي 4 قريب ا و بعيد وانخفاض نسبة وليس ثمة ا و ملاي متها للتطور وقطاعات الا نتاج غير معنية بدفع وتفعيل البحث العلمي ا لى عدد الباحثين وغياب ا ي تخطيط عدد السكان في الدول 1 نزار صقر قنوع المرجع السابق ص طه تايه النعيمي المرجع السابق ص وليد زكريا صيام المرجع السابق ص احمد بلال نحو منهجية علمية لاستثمار الا نتاج العلمي في خدمة التنمية في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوآال ة الوطني ة لتنمي ة البح ث العلم ي 000 ص

54 الا ول الفصل البحث العلمي العربية مقارنة بنظاي رها في الدول المتقدمة في الدول المتقدمة مواطن كما بلغ 6.8 باحث/ا لف مواطن ا ذ بلغ المتوسط الحسابي لا عداد الباحثين في حين بلغ تقريبا في في نهاية القرن الماضي الداخلي الخام في اليابان و %.8 ا ما البلدان العربية بالرغم من ضعيفة ففي مجال النسبة بين ولا ترقى الا نفاق ا لى مثلا على الا نفاق في ا مريكا الا رادة مستوى الطموحات حقت البلدان العربية المعلنة %.9 نسبة البحث العلمي في الوقت الذي سجلت ا وروبا باحث/ا لف من الناتج %1.8 تبقى مو شرات البحث العلمي فيها وخاصة بالمقارنة مع % 0. نسبة %0.11 مع مطلع القرن الحالي د. ا ن و %0.4 منها من البحث العلمي والتطور التكنولوجي المتاحة الا مكانيات في نهاية القرن تتراوح حسب البلدان وقد وضعت ا هداف في جل البلدان العربية حقق ذلك البحث العلمي والتطور التكنولوجي والا جتماعي والثقافي لكل ا مة وهو من ومنها من لم يستطع. في العالم والوطن العربي: عاملان ا هم التكنولوجيا استخدمت في كافة مجالات الحياة الاقتصادية كما والاجتماعية والثقافية. شهد العالم منذ الحرب العالمية الثانية وذلك من خلال استخدام التكنولوجيا العلاقات على الاجتماعية والدولية ا ساسيان العناصر الثابتة في التطور ا ي ا مام الاقتصادي 3 ا ن حيث ا زمة ولعبت دورا كبيرا في تحقيق التنمية نقلة نوعية في مسيرة الحضارة البشرية وانعكاساتها في مجالات الحياة ت كل قفزات في جديدا مدخلا وشكلت هنا ومن الدول ا ثرت نحو التطور والتنمية وا صبحت هناك فجوة بين دول الشمال والجنوب ا ساسه استخدام العلم التكنولوجيا في والتقدم الدول وهي الثالث العالم دول حتى ظهرت ا ستخدام العلم والتطور التكنولوجي وان الا مة العربية جزاء من هذه الدول. عن المتخلفة 1 وليد زكريا صيام المرجع السابق ص. 10. عبد الكريم بن ا عراب البحث العلمي والتنمية الا نسانية مجلة جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية ع. 19 ا كتوبر 005 عن مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع 005 ص س 3. قصار المرجع السابق ص

55 لولا ا لصفلا لولا ا لصفلا لولا ا لصفلا لولا ا لصفلا يملعلا ثحبلا يملعلا ثحبلا يملعلا ثحبلا يملعلا ثحبلا 5 نا روطتلا عيرسلا ي جافملاو يف مولعلا ايجولونكتلاو سكعنا لكشبو ريبك ىلع ةايح ةملا ا ةيبرعلا ةصاخبو يف لاجم ةعانصلا ةعارزلاو ةراجتلاو لقنلاو تامدخلاو ىرخلا ا يف بطلا ميلعتلاو كلذبو لواحت ضعب لودلا ةيبرعلا نا فظوت مدقتلا يملعلا يجولونكتلاو يف اهططخ ةيومنتلا ةلماشلا ةلواحم قيقحت نزاوت يلود لفكي ةلادع ةيلود يف تاقلاعلا ةيلودلا لدابتلاو عم لودلا.ىرخلا ا.ه تلااجم مادختسا ثحبلا يملعلا روطتلاو يجولونكتلا يف :ملاعلا لاجم.1.ه :ةقاطلا نم فورعملا نا ةقاطلا دحا تانوكم ةيي يبلا اهلو لاكشا اهنم يكرحلا يرارحلاو يي ابرهكلاو يي ايميكلاو يوونلاو كلذبو حجن ءاملعلا نوثحابلاو يف ليوحت ةقاطلا ةيديلقتلا ةثيدح ةقاط ىلا اهساسا مادختسا ثوحبلا ةيملعلا ةيقيبطتلا.ةيجولونكتلاو ةسدنهلا..ه :ةيثارولا نم مولعملا نا ةروثلا ةيملعلا ةيجولونكتلاو ةثلاثلا تلخد يف لاجم ةسدنهلا ةيثارولا ثيح نكمت ءاملعلا ةذتاسا و تاعماجلا ةيبطلا نم كيكفت تانيجلا ةيثارولا ةفرعمو ةطراخلا ةيثارولا كلذبو اونكمت نم خسن تاني اكلا ةيحلا ةصاخبو امك تاناويحلا اونكمت نم هفرعم تانيجلا ةيرشبلا يتلا حوارتي اهددع ام 50000)نيب ( نيج لوو سم نع صي اصخ سنجلا ىرشبلا هذهو تانيجلا اهصي اصخو نكمي نا ديفت ىلع نيثحابلا ةفرعم ضارملا ا ةنمزملا يتلا بيصت ناسنلا ا اهنمو زديلاا تاناطرسلاو.اهريغو لاجم.3.ه كلفلا :ءاضفلاو دقل مت مادختسا ايجولونكتلا يف كلفلا ءاضفلاو مت ثيح فاشتكا ءاضفلا ةفرعمو رارسا نوكلا رمعو بكاوكلا و ليكشت تارجملا ةفاضا ىلا كلذ قلخ ماظن يعافد بكوكل دض ضرلا ا تابنذملا ةمداقلا نم ءاضفلا دقف نكمت ءاملعلا ةذتاسا و تاعماجلا يف كلفلا نم سيسا ت تاطحملا لاسرا و رامقلا ا ةيعانصلا دصرو رهاوظلا ةفلتخملا ءوبتلاو اهب فاشتكاو نداعملا لخاد ضرلا ا قيرط نع نع راعشتسلاا.دعب

56 الا ول الفصل البحث العلمي ه. 4.مجال التجارة الالكترونية: من ا ن تزامنت التجارة وبهذا مع ا فرازات الشبكة الالكترونية قربت والمحلي. العالم ه. 5.مجال الا دارة: تمكن وبخاصة الصاي بة العلماء الا جهزة في التكنولوجيا العالمية في خاصة والباحثين مثل التخطيط وتقنية للمعلومات السوق في من الحاسوب والتنظيم العالمية الا سواق استخدام المعلومات الانترنت عملية في العالمية التقنيات و(الانترنت) والتوجيه بالبرامج وتحسين الجودة ونوعية الخدمات. ه. 6.مجال التعليم والتربية: استفاد المشتغلون في من والتربية التعليم ظهور والعولمة البيع وضاعفت التجارة الالكترونية الاقتصادية والشراء معدل حيث والعرض نمو التكنولوجية الحديثة في والتقييم المكاتب التكنولوجية والمتابعة وصولا التعليمية وكذلك ا لى الا نتاج في اتخاذ تحديث وخاصة والتي استخدمت والطلب في العالمي الا دارة القرارات الا دارة طرق التدريس والتدريب والتا هيل وذلك لتحسين التعليم وجودته وشمل ذلك مختلف مراحل التعليم وخاصة التعليم العالي. ه. 7.مجال الا علام: ساهمت جمهور ا ضافة تكنولوجيا واسع ا لى والتلفزيون نشر السابقة الذكر من هذه المعلومات الشعوب الا فكار 1 والصحف مختلف التخصصات. في ولاشك في العالم بجوانبها ا ن نشر هم الباحثون في الجامعات الثقافة وعلمتهم الايجابية من يقوم بهاته من قيم من مظاهر والسلبية ا ساتذة الا بحاث وعادات الحضارة عبر وطلبة وتقاليد الغربية الفضاي يات العلمية ا لى وا فكار والشرقية والا ذاعة في مختلف الميادين الدراسات العليا في 1 صباح حسن الزبيدي دور الجامعة والا ستاذ الجامعي في تذليل المعوقات التي تواجه البحث العلمي والتطور التكنولوجي في العراق وسبل التطوير في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص

57 الا ول الفصل البحث العلمي ه. 8.مجال المكتبات حيث والمعلومات: مهدت التكنولوجيات الحديثة المكتبات الالكترونية والمهيبرة المكتبات الرقمية للمخطوطات المخطوطات. و. ا ن ا نواع لظهور 1 والافتراضية والرقمية حل وهو ما تمويل البحث العلمي في العالم العربي: ما تتميز به الدول العربية قاطبة البحث العلمي 3 حيث خاصة لا ا ن في الدول المتقدمة %0.05 موريتانيا: المشكل هو عدم الا نفاق يعني المسو ولين على المو سسات الا بحاث وما ينفق عليها جديدة من المكتبات ا لا ما يزال في ففي دول الاتحاد المغاربي مثلا %0 ليبيا: %0.1 الجزاي ر: ا مام والتي من بين الباحثين على البحث العلمي كشعار يحملونه في نسبة ا دنى يتم تمويل البحث العلمي تونس: تمثلت في ا نواعها في مجال ا مر وكا ن ا وقات مقارنة مع ما ينفق %0.9 %0.36 العلمي جهة. ومن جهة في حين نجد قد تتجاوز ا خرى مختلف المجالات الدول العلمية. المتقدمة نسبة المبالغ ا ن ا و %4 الضخمة %5 التي تخصصها دول من دخلها القومي فا ن القطاع الذي يتحمل بمفرده هو قطاع الدولة ا ي القطاع العام ا همية والتي تعطي الا نفاق بالغة للبحث العلمي كا سراي يل ا خرى كالا تي: المغرب: لقطاع البحث 4 مثلا هذا من على البحث العلمي في بينما نجد القطاع الصناعي في مصادر ا هم من تمويل البحوث 1 بطوش كمال المرجع السابق ص. 9. مولاي امحمد من المخطوطات الورقية بالخزانات الشعبية (الزوايا) ا لى المكتبة الرقمية للمخطوطات بالمركز الوطني للمخطوطاتالجزاي ر(ا درار) في: المو تمر الثامن عشر للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات " مهنة المكتبات وتحديات الواقع والمستقبل ودروها في الوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية" جدة 017 نوفمبر 007 ص احمد الهاشمي المرجع السابق ص المرجع نفسه ص

58 الا ول الفصل البحث العلمي حيث جاء في ا حصاي يات البحوث العلمية نشرتها المنظمة الا ممية اليونسكو من قبل الشركات الصناعية كما يلي: في اليابان: تخص تمويل 199 %88 الو.م. %69 العربي الا ردن وكانت %48 ا سراي يل: %69 ا لمانيا: التي قامت فيها الشركات الصناعية بالتمويل مدى مساهمة القطاع غير الحكومي جهة و المجتمع كذلك ا هتمام القطاع ا ضافة ا لى الا نتاجي 1 المنافسة الداخلية والخارجية. ك. ك. 1. المحاور الا ساسية المعلومات: ا.: الدولة الوحيدة في الوطن بنسبة في عملية البحث العلمي بالبحث العلمي حرص مو سسات المجتمع لصعوبات حيث تتصف المعلومات في الغالب لدى المو سسات موضع البحث ذاتها ك.. المنهج البحثي المتبع: البحث العلمي لقد تميزت غالبية ا بحاث الدول النامية التقليدي الوصفي استخدام الوساي ل الكمية ك. 3. الباحثون ا نفسهم: عدم توفر الحوافز المادية ا لى ميل الباحثين واللجوء للا بحاث البسيطة. ك. 4. بعدم الدقة وبا هميته %10 ويتضح من هذا في الدول المذكورة من في القطاع الا قتصادي في على مواكبة الركب في العالم العربي: والقدم وذلك نتيجة عدم التوثيق البعيد ا حيانا عن القواعد العلمية في الا بحاث. ا و المعنوية لا جراء البحوث الغير معقدة الا دارة وموقفها من البحث العلمي: يواجه الباحث حل مشاكلها. عدم ثقة الا دارة بقيمة البحث العلمي وبعدم وجود بالبعد عن المنهج العلمي وعلى معلومات كافية ا و تدوين المعلومات. واعتمدت المنهج ومستلزماتها ا ضافة ا لى قلة لتشجيع الباحث على ا جراء البحث ا ضافة والتي تتفق مع قدراتهم المتدنية واللجوء للوساي ل التقليدية في 55 1 احمد الهاشمي المرجع السابق ص. 90.

59 الا ول الفصل البحث العلمي القاري : ك. 5. طبيعة البحوث العلمية اهتمامات ك. 6. الكثير من القراء بالا بحاث. الناشرون: ويتمثل ذلك ووجود المجلات 1 حقوق المو لفين. ل. صعوبات البحث العلمي ل. 1. عدم العراقيل السياسية: العناية تتصف بمحدودية قراي ها ا ذ ا ن تخصص مواضيعها في عدم رغبة الناشرين في نشر ا بحاث علمية يقلل من لقلة مردودها المادي العلمية المتخصصة ا ضافة ا لى ضعف التشريعات القانونية بالتطبيقات في العالم العربي: ا غراض تحمل لكونها العلمية نتاي ج البحث العلمي في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. لحماية سياسية وبالتالي عدم استثمار التعامل البيروقراطي مع الكفاءات في بعض الدول وتسييس التعليم الجامعي. حرية انعدام الرا ي والرا ي البحث الا خر. العلمي عدم ا يمان الجهات الحكومية والاجتماعي والنشر التا ليف في وبخاصة بالبحوث العلمية المحلية واعتمادها على تجارب الدول الا خرى 3 لم تكن مناسبة للمجتمعات العربية. المعوقات المرتبطة لتبعات استخدامها بكثير لديه بالعلنية والسرية في البحث العلمي استخداما خيرا ا و استخداما سيي ا وديمقراطية عن التعبير طريقا لبناء النمو الاقتصادي والعمل على اقتباسها مهنة العلم ا ن حيث حتى ولو نتيجة فا نها تحمل معها مسو وليات تفوق تلك الخاصة بالواجبات العادية للمواطنين لا ن المشتغل بالبحث العلمي ما يمكنه من كسب معرفة 4 غير متاحة للعامة. يكون 1 وليد زكريا صيام المرجع السابق 10. صباح حسن الزبيدي المرجع السابق ص محمد الصفدي غالب عوض صالح البحث العلمي والتنمية الا دارية في الوطن العربي: الواقع والتطلعات المستقبلية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص طه تايه النعيمي المرجع السابق ص

60 الا ول الفصل البحث العلمي ل.. افتقار العراقيل الا دارية: الكتب من العربية الجامعية المكتبات بعض والجامعات لمراكز تطوير البحث العلمي والتكنولوجي. البيي ة الا حيان الغير مواتية للبحث العلمي والناتجة عن والمراجع والدوريات انعدام روح الفريق العملي العلمية في بعض وفي سوء تكوينه ا حيانا ا خرى ا ضافة ا لى هذا فان تكوين الفريق البحثي يتم بناءا على اعتبارات شخصية بحتة وهو ما يجعل الا حباط الراغبين في البحث الجاد واكتساب منظور شامل 1 للبحث العلمي. عدم توفر المعلومات والبيانات الفنية البيانات المتوفرة وسعرها الحقيقي. غير دقيقة الدقيقة عدم توفر شبكات وقواعد المعلومات العربية وان العالم اليوم ا نواعا يشهد والحقيقية للدراسات يتسلل ا لى لعدم المعرفة والا يمان با همية المعلومة بما جديدة من المجتمعات يلاءم تعرف قد ا ولي ك حيث ا ن غالبية وتكلفتها البحوث العربية خاصة 3 بالمجتمعات الافتراضية. 4 عدم توفر الا دوات اللازمة للبحث العلمي. ا دارة غياب 5 في الدول العربية. ا ستراتيجية للمعلومات و بالتالي للمعرفة داخل مراكز البحث العلمي 1 عايدة محمد ا براهيم الظواهري البحث العلمي بين العقبات والانطلاق في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص. 59. محمد الصفدي غالب عوض صالح المرجع السابق ص علي محمد رحومة عوامل نجاح جديدة للتطوير الشبكي التكنواجتماعي في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص عايدة محمد ا براهيم الظواهري المرجع نفسه. 5 ا كرم ناصر نظم ا دارة المعرفة ودورها في تفعيل عملية البحث والتطوير في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص

61 الا ول الفصل البحث العلمي ل. 3. العراقيل المالية: قلة الموارد المالية المخصصة للبحث العلمي الحضاري والثقافي المو سسات البحثية 1 الذي تعاني منه الدول العربية العربية. مو سسات وجود ندرة في بعض الدول العربية. المتدنية الرواتب لطبع للا ساتذة مو لفات الجامعيين رجعنا الى ميزانية الجامعات الكبرى وكاليفورنيا لوجدنا ا ن العلمي البحث والباحثين والتي لا في تتناسب مع التخلف وهذه النقطة تتشابه فيها معظم وعدم بعض تحفيز الدول العاملين هذا المجال العربية وبالمقابل ا ذا ومنها على سبيل المثال جامعة هارفارد ما يصرف على البحث العلمي يتراوح مابين %64 و %48 3 من ميزانيتها. عراقيل مهمات السفر للباحثين نحو الدول للمشاركة في المو تمرات والندوات العلمية 4 والتكنولوجية. ضعف ا و عدم وجود قنوات وسيطة الاقتصادية هذا تعمل على ا يصال نتاي ج الا بحاث التعاون بين الجامعات 6 لوزارات ا خرى. تربط بين المو سسات البحثية ومراكز البحث التابعة لها ا و والقطاعات 5 ا لى ميدان التطبيق العملي سواء كان بين المراكز البحثية التابعة 1 محمد الصفدي المرجع نفسه ص عبد الجليل التميمي محمد ضيف االله دور مو سسات البحث العلمي في العلوم الا نسانية والاجتماعية في البلاد العربية وتركيا مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 03 ع. 0 مارس 1996 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1996 ص احمد بدر محمد فتحي عبد الهادي المكتبات الجامعية: تنظيمها وا دارتها وخدماتها ودورها في تطوير التعليم العالي البحث العلمي القاهرة: دار غريب 001 ص صباح حسن الزبيدي المرجع السابق ص طه تايه النعيمي المرجع السابق ص طه تايه النعيمي المرجع السابق ص 07 58

62 الا ول الفصل البحث العلمي ل. 4. العراقيل الاجتماعية: القيمة المنخفضة للبحث العلمي مجتمع ما العربية حيث يمكننا ا ن نتوقع كلما اكتسب البحث العلمي ا همية خاصة يجد ا ن العلم لا يحظى باهتمام كبير من المجتمع العامة في رجل البحث العلمي ا لى عدم ثقة المجتمع ا نه كلما زادت قيمة العلم في ومن ينظر ا لى حال معظم الدول بالاضافة الى نتيجة تصرف بعض الباحثين الغير الملتزمين 1 في الباحثين وفي ا بحاثهم. الانفصال بين المجتمع والبحث العلمي سبقتها وا ذا لم تكن للعلم ا همية فما جدوى تسمح للتطوير. هجرة العربي عربي الا دمغة حيث هاجر حوالي (تونس والجزاي ر والمغرب) منذ عام ا لى %80 ا ضعاف الثقة مما ا دى وتعد هذه العقبة نتيجة منطقية للعقبة التي اللجوء ا ليه حلا لمشكلة من فرنسا في القوى العاملة كما هاجر حوالي ا و استفادة لفرصة بلدان المغرب 750 الا ن ولحد 1977 للولايات المتحدة 3 الا مريكية. ا لف عالم زيادة الا عباء غير البحثية على الباحث حيث ا ن الباحث في ا ي جامعة عربية مطالب بتوزيع وقته بين عدة ا نشطة في كل نشاط فهناك المحاضرات يتطلب كل منها تكريس الباحث لجهده والساعات التطبيقية الجامعية والا شراف على طلبة الدراسات العليا 4 وغيرها. ا نخفاض عدد المتفرغين للبحث العلمي ندرة وجود السكن الملاي م للباحثين في بعض الدول 5 من الا طر التدريسية. وفكره والمشاركة في الا نشطة 6 العربية. 1 الفرا ماجد محمد المرجع السابق ص. 10. عايدة محمد ا براهيم الظواهري المرجع السابق ص 59 3 مصطفى التحيضيتي العقول المهاجرة ودورها في التنمية في العالم العربي: دول المغرب العربي نموذجا في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص عايدة محمد ا براهيم الظواهري المرجع السابق ص طه تايه النعيمي المرجع السابق ص صباح حسن الزبيدي المرجع السابق ص.. 59

63 الا ول الفصل البحث العلمي ل. 5. رغم ا ن الثقافية: العراقيل البحث العلمي الدول العربية من: الا نتاج ا و الثقافة ا ليات جزء من 1 الثقافي عدم ربط مناهج البحث العلمي بحاجات المجتمع الثقافية. تدني التكنولوجي. الثقافي المستوى عدم استطاعت الباحث الاهتمام المتزايد ا ن مما كان يتصورها وجعلته يمتلك وساي ل الحديثة وبهذا ا زمة كل ا صبح وبالتالي فهم في الا جتماعية للشراي ح الحصول على جميع الحقاي ق للا نسان ا حيانا حيث فا نهما بالبحث العلمي ا ن مكنه ا صول من الاكتشافات المتزايدة البحث ا لا العلمي المتعلقة بالمشكلة. ا لى الوصول ا نه يعاني في ا هداف في جميع الميادين والتطور ابعد ا دهشته لم تكن متوفرة لديه من قبل خاصة بعد ظهور التكنولوجيات البحث العلمي العمود الفقري للدول والتطور التكنولوجي هما في جميع الميادين. الا داة التي تواجه بها 1 جاسم محمد زكريا دور التعليم الجامعي في تكوين التفكير العلمي: دراسة تحليلية ناقدة في جدالية الدور والا داء واستحقاقات التنمية في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص. 01. ا بو النجا محمد العمري هموم ومعوقات النشاطات البحثية للباحثين وسبل تلافيها في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص

64 الا ول الفصل البحث العلمي.1. المبحث الثاني: البحث العلمي في الجزاي ر: مر البحث العلمي في الجزاي ر بعدة مراحل تغيرت معها هياكل ومنظومة البحث العلمي ومنظومته نتيجة للمحيط السياسي والاجتماعي والاقتصادي الجزاي ري منذ الاستقلال مراحل تطور البحث العلمي في الجزاي ر: ا.المرحلة الا ولى: البحث العلمي في الجزاي ر عشية الاستقلال: ا نقسمت وحدات البحث العلمي بالجزاي ر المستعمرة عشية الاستقلال ا لى صنفين ا ساسيين يتعلق الصنف الا ول بالمو سسات المتخصصة ويخص هذا الصنف المركز الوطني للبحث العلمي ومحافظة الطاقة النووية المركز الوطني للدراسات الفضاي ية وا خيرا ديوان البحث العلمي والتقني لما وراء البحر ا ما الصنف الثاني والمتعلق بالبحث الجامعي فقد كان متمركزا في الجامعة الوحيدة بالجزاي ر العاصمة والتي كانت تضم مجموعة معاهد مثل معهد الدراسات الشرقية المنشا عام 1933 ومعهد البحوث الصحراوية عام 1937 تلاه معهد الدراسات الفلسفية عام 195 ومعهد الدراسات العرقية عام وبالا ضافة ا لى هذه المعاهد المذكورة فقد وجدت هيي ات بحثية ا خرى تابعة لجامعة الجزاي ر من بينها معهد ا مراض العيون والمحطة المختصة في حيوانات البحر التي تحولت فيما بعد ا لى معهد المحيطات وكذلك المرصد الفلكي ومعهد الطاقة الشمسية وا خيرا معهد الدراسات النووية هذا الا خير ارتبط ب" البرنامج النووي الفرنسي الذي كان يهدف ا لى التحكم النووي وا جراء التجارب في الصحراء" وبالا ضافة ا لى هذه المو سسات البحثية هناك معاهد ا خرى عرفت بالبحث التطبيقي من بينها معهد باستور الجزاي ر وهو فرع تابع لمعهد باريس ومعهد الا رصاد الجوية وفيزياء الكون وا خيرا مركز الا بحاث الزراعية. 61

65 الا ول الفصل البحث العلمي وما يمكن ملاحظته مما سبق كانت ا ن متمركزة بالجزاي ر العاصمة 1 للتطور والتقدم البحثي الفرنسي. المرحلة الثانية ب. في هذه المرحلة البحث العلمي في الجزاي ر معظم مو سسات البحث العلمي ومرتبطة عضويا بالمو سسات الفرنسية وهي نتيجة من لقد ارتبط البحث العلمي والتطوير التكنولوجي الجامعة 196 منذ استرجاع الاستقلال الوطني ومن المعروف عقب رحيل المستعمر الفرنسي سنة في السنة الواحدة عن 1971: ا لى شخص فقط ففي ارتباطا عضويا في الجزاي ر ا ن سوى جامعة واحدة 1963 سنة طالبا 93 الوطنية وقتي ذ والثانوي %85 بشهادات جامعية مهتمة بالتعليم الجامعي من مختلف الفروع العلمية مثلا بتطور الجزاي ر لم يكن يوجد بها لا يزيد عدد خريجيها لم يتخرج منها سوى والا دبية ولم تكن السياسة بقدر ما كانت مهتمة بالتعليم الابتداي ي لا ن نسبة الا مية غداة الاستقلال كانت مرتفعة جدا في البلاد من الرجال ونسبة وعرفت هذه الفترة بمساعدات مالية فرنسية الباحثين حال من كانوا فرنسيين ا ن الا حوال ا نشاء %97 من النساء. لمدة كانت تتعامل المجلس الا على للبحث العلمي( CSRC ) ا ربع سنوات لكن يجب التذكير كل المشاريع وسخاء با خلاص ا دارة تحت ا نه بلغت ا ذ عام نسبة فرنسية 4 الجزاي ر. العلمي تميز البحث وقد في بداية الاستقلال ا ما العدد القليل من الا ساتذة الجزاي ريين الا داري هذا ما جعل نشاط البحث العلمي يتوقف نظرا لكون كل والتي لا يمكن مع مو سسات البحث العلمي با ي في بالرحيل الجماعي للباحثين الفرنسيين فقد ا وكلت لهم مهمة التدريس بالرغم من محاولة ا نعاشه والتسيير سنة 1 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر مجلة جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية ع. 13 اكتوبر 003 عين مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع 003 ص عبد الكريم بوصفصاف مخابر البحث العلمي في الجزاي ر تجربة راي دة مجلة الحوار الفكري ع قسنطينة: مخبر الدراسات التاريخية والفلسفية 001 ص.. 3 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق ص عبد الكريم بوصفصاف المرجع نفسه ص. 3. 6

66 الا ول الفصل البحث العلمي 1964 المتعاونين. ومن هنا لكنها كانت مجرد ا عمال فردية ا ن يبدو واضحا التي تميز البلدان المستقلة حديثا المسي ولين تجسدت في مبادرات بعض الا ساتذة الفرنسيين كانوا الجزاي ريين ولا يمكن في ا ي حال من الا حوال العلمي با ولوية ما وهذا ما يفسر على الا قل استمرار فرنسا ا مضاء في والذي تجسد ميلاد منظمة التعاون الا على بروتوكول مشترك ثاني لمدة ا ربع سنوات 16 في منشغلين بالا وضاع الصعبة مارس ا ن يحظى البحث في تسيير هياكل البحث 196 نتج (OCS) بالبحث العلمي بموجب الاتفاقية لمدة ا ربع سنوات حيث بتمويل مشترك بين فرنسا ا ن هذا الاتفاق قد ا درج الهياكل الجامعية تقديم برامج بحث ومن هنا نستنتج ا ن هذه المرحلة جزاي رية ا خرى وا خرى فرنسية وهو ا مر طبيعي ج.المرحلة الثالثة: هذا من جهة نظرا ا نتظرت الجزاي ر حتى عام هيكلة وتنظيم الدولة ا نشاءها لمنظمة التعاون العلمي. عنه ونتج عنها منظمة التعاون العلمي والجزاي ر التي بدا ت تهتم التي سمح لمسي وليها تميزت بهياكل البحث التابعة لوصايتين لصعوبة المرحلة. البحث العلمي في الجزاي ر وذلك بثماني سنوات كاملة وصاية وغياب سياسة وطنية للبحث العلمي من جهة 1983: ا لى 1971 من 1970 با نشاء لتعطي للتعليم العالي والبحث العلمي 1 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعد الاستقلال الوطني تدار من قبل مديريات وزارة التربية الوطنية في الجزاي ر ا صلاحات في توفير جديدة غير ا ن سنة 1971 الا طارات مما ا دى كما ا لى مكانته في حيث تا خر ظلت شو ون التعليم العالي تا خر حركة البحث العلمي قد فتحت الا مل على صعيد البحث العلمي متطورة في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي والحرص على رفع مستوى التكوين والبحث. استهدفت با حداث الا سراع 63 1 عبد الكريم بن ا عراب المرجع نفسه. عبد الكريم بوصفصاف المرجع السابق ص. 3

67 الا ول الفصل البحث العلمي فتم تكثيف البرامج الا سبوع وتم فتح الجامعة 1 واقع المحيط الخارجي العلمي( SPRS ) وفي سنة ورفع ساعات الدراسة حتى وصلت ا كثر من 3 على اهتمامات القطاع الاقتصادي كما ا نشي سنة (ONRS) ا نشاء تحت وصاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. عرف البحث العلمي عوضا عن المجلس المو قت للبحث العلمي المركز الجامعي للا بحاث الجزاي ر بالبحث العلمي في هذه الفترة لعدة اعتبارات حيث التنموية اختارت ا همها الجزاي ر والاجتماعي ساعة في واكتشاف المجلس المو قت للبحث ميلاد الديوان الوطني للبحث العلمي والا نجازات( CURER ) يطرح عدة (SPRS) تبعه عام تساو لات طبيعة السياسة الاقتصادية المنتهجة. من انطلاقا كان ا ولها المخطط الثلاثي سنة في مدينة قسنطينة جدول الهياكل عن المخططات والمخطط الرباعي الثاني الخيارات الاقتصادية الجزاي رية الاستثمارات في قطاع الصناعة. اعتمد هذا الخيار حيث ا وكلت هذه المهمة شراء معامل ا لى وا هتمام وذلك الشروع في العمل بالمخططات ثم المخطط الرباعي الا ول واتضحت من خلال هذه التي ارتكزت على ا قطاب النمو ذات مستوى تكنولوجي عالي الشركات الا جنبية منها الشركات الفرنسية والا لمانية هذا الخيار استدعى تكوين عدد كبير من الكوادر الوطنية كلفت به الجامعة. ا لا ا ن البحث العلمي الذي كان قاي ما في هذه الفترة الرساي ل الجامعية يعد على ا صابع اليد الاستقلال العالي. على الجزاي ر في الطور الا ول والثاني حيث حتمت حالة الشغور ا لى اللجوء ظل محصورا في ومكانة وتركيبها في الجزاي ر و الايطالية وهو الدور الذي انجاز ا طار وكان عدد الا ساتذة الباحثين الجزاي ريين الاستعانة بالتعاون التي وصفت بها مختلف القطاعات بعد خاصة في مجال التعليم 1 عبد الكريم بوصفصاف المرجع نفسه. عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق ص

68 الا ول الفصل البحث العلمي حيث تم التعاقد مع عدد كبير من الا ساتذة الفرنسيين مصر الطلب والعراق وسوريا لتكوين ا ساتذة التعليم الثانوي من طرف القطاعات الاقتصادية بدا من السنة الا ولى جامعي ومع ذلك كله حتى حلها سنة فقد 1983 لا مضاء وا ساتذة المشرق والا طارات من جلهم التي تزايد عليها والاجتماعية التي كانت تتهافت على الطلبة عقود عمل مبكرة 1 بمنحهم شبه ا جور مغرية. استطاعت المنظمة الوطنية للبحث العلمي( ONRS ) وبالرغم من برنامج بحث علمي وتاطير 00 جامعة الجزاي ر واحدة عام وستة عام حتى عام وهي ا قدم جامعة الصعوبات المادية رسالة جامعية مناقشة ا ول ونشر رسالة التي واجهتها 340 دكتوراه مقالة علمية 1968 عام 1969 ورسالة دكتوراه ا خرى 1970 عام ثم خمسة رساي ل منذ تا سيسها ا ن تنجز 109 كما سجلت ثم تلتها 1971 في ومن هنا نستنتج ا ن الموارد البشرية لذلك خلال هذه الفترة القرارات السياسية الطموحة. د. المرحلة الا خيرة: ا ما جامعتا وهران في هذه الفترة و قسنطينة فلم تنطلق بهما الدراسات العليا لا يمكن ا ن نتكلم عن البحث العلمي ما دامت تكاد تكون مفقودة ومن هنا محاولات تنظيم البحث العلمي لم تكن مسايرة للموارد الحقيقية البحث العلمي في الجزاي ر عرفت مرحلة الثمانينات في الجزاي ر بتغيير في هرم السلطة حل الديوان الوطني للبحث العلمين عام ا نشاء من المتاحة 1983 ظروفا خاصة ا ما في مجال البحث العلمي ا نشاء تم سنة 1983 وا نما ا لى يمكن : وهي المحافظة الثانية بعد التي ا سست ا دراجها ضمن تميزت على الصعيد السياسي فقد شهد عدة تغيرات سنة حيث بعد محافظة البحث العلمي والتقني مركز البحث في الا نثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية وفي سنة (CRASC) تم ومركز 1 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع نفسه. عبد الكريم بوصفصاف المرجع نفسه. 3 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع نفسه ص. 176 العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية 006 ص وزاني محمد مسيرة مو سسة للبحث العلمي: مركز البحث في الانتروبولوجيا الاجتماعية والثقافية CRASC في: البحث

69 الا ول الفصل البحث العلمي البحث لتطوير الدراسات الا كاديمية ا طارها تبنت في (CREAD) علاوة على 51 ا نشاء 400 وبعد ثلاثة سنوات مشروع بحث ا ي خريجي الجامعات الوطنية عرف 1986 في مجالات مختلفة. عدد الباحثين ا و العاي دين من الخارج وا جنبية عديدة وتماشيا مع هذه الا عداد المتزايدة المحافظة السامية للبحث فتبلور البحث العلمي (HCR) لدى ري اسة الجمهورية. وا ضحى عدد الباحثين الجزاي ريين ارتفاعا ملحوظا وحدة بحث سواء من بعد تكوينهم في جامعات عربية من الخرجين الجامعيين ا نشا ت في الفترة مابين الفترة 700 يقدر ب تطورا جديدا التعليم العالي والجامعة. ما باحث وعرفت الجامعة الجزاي رية والبحث العلمي فا لغيت كتابة الدولة سنة كما ا دخلت طرق 1993 وا ساليب ومناهج متطورة ولكن بالرغم من تميز البحث العلمي بالهزل بين حيث تمثل هذه الفترة قطاع البحث العلمي والتطوير التكنولوجي 1998 التسيير حيث بدا ت مرحلة التمركز لا نجاز برنامج وطني مسطر وفي هذا السياق وتسهر هذه الوكالة الا هداف لتحقيق العلمي لتطوير البحث العلمي قانون البحث سنة البرنامج الخماسي وا سند البحث العلمي والتفرق والتشتت منذ هذه وزارة ا لى في تنظيم البحث العلمي خلال الفترة الواقعة قمة الا زمة السياسية في الجزاي ر يسترد مكانته ويدعم قواعده والتوحيد تبرز جليا في التنظيم على خمس سنوات. ا نشا ت الوكالة الوطنية لتطوير البحث الجامعي على وضع وتحقيق مرونة المسطرة في ميدان الصحة سنة جديدة في البرامج الوطنية للبحث بدا منذ سنة والتقنين و 1 (ANDRU) في تسيير وتنظيم البحث والوكالة الوطنية (ANDRS) كما تميزت هذه الفترة با صدار والقانون المتضمن تا سيس المخابر ووحدات 66 1 عبد الكريم بوصفصاف المرجع نفسه ص. 5. س. قصار المرجع السابق ص. 167.

70 الا ول الفصل البحث العلمي وبهذا ظل كل النشاط العلمي عندما توفرت الاختيار ا طار وفي والاقتصادي والتكنولوجيا عام البحث العلمي الجامعي في الجزاي ر الا طارات في كافة المجالات في البلاد ولم يعرف الوطنية هذا المنظور الجديد والاجتماعي ذات الكفاءات حتى سنة ا هتماما متزايدا 000 ا لا وعلى مستوى كل الا صعدة الوطنية. يمثل نسبة من %95 في ا واخر الا لفية الثانية وشعرت بضرورة الا خذ بهذا والنظرة المتفتحة لا سباب الرقي والسياسي نشا ت مو سسات علمية جديدة 1 ا طلق عليها اسم مخابر البحث وارتفع عدد الباحثين من والتقدم العلمي في مختلف العلوم عام باحث 1500 ا لى 1997 ا لى 3500 هذا وقد 1000 خلال نفس الفترة بعد عرفت منظومة التعليم العالي لافتا وما تطور الشبكة الجامعية وتزايد عدد طالب ا طار ا ن من بينهم الا ساتذة منذ الاستقلال من ا كثر ا لى ب في حين انتقل 596 ا نشاء 60 والبحث العلمي مو سسة جامعية الباحثين الا ساتذة عدد مخبرا في الجامعات. في الجزاي ر موزعة على باحث من تطورا كبيرا ا ستاذ وتعداد الطلبة ما يقارب ولاية ا لا مثل هذا التطور السريع الاجتماعي التعليم العالي جامعية المتزايد على حاليا وتتكو ن من مسجل في الماجستير مو شرات دالة على هذا التطور. ا ساسا مرده 3 التعليم العالي فهي توجد ب 41 مدينة ا لى والدكتوراه وتخرج من مليون ا كثر الضغط الكبير الناجم عن الطلب والذي نتج عنه تطو را معتبرا وتحتوي على جامعة 116 مركزا جامعيا و 05 بما في ذلك جامعة التكوين المتواصل مدارس وطنية 06 معاهد وطنية و 04 لمو سسات مو سسة تعليمية ا ضافة ا لى مدارس عليا 1 عبد الكريم بوصفصاف المرجع نفسه. عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا 006 ص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ا صلاح التعليم العالي الجزاي ر: وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 007 ص اعتماد 07 مراكز كجامعات في ا كتوبر 008 منها: بشار تبسة معسكر ا ضافة ا لى 7 جامعة سابقة. 67

71 الا ول الفصل البحث العلمي للا ساتذة الجامعي وملحقتين جامعتين 1 (البويرة غرداية) ضف على مستوى وزارة التعليم العالي الا صلاحات المقررة تخص الموالي يومنا هذا تكوين ذلك ا لى والبحث العلمي في حين تضع ا مام منظومة البحث العلمي في الجزاي ر باحث داي م 4500 و ا ستاذ باحث يبين مختلف تطورات مو سسات البحث العلمي عام في الجزاي ر تسع مديريات للتكوين سلسلة ا ن تحديات جديدة والجدول ا لى 1963 منذ 1 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزاي رية متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ التصفح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزاي رية متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ التصفح عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط ا عراب المرجع السابق ص

72 الا ول الفصل البحث العلمي تاريخ الحل الجهة الوصية تاريخ الا نشاء الهيي ة جزاي رية فرنسية 1963 مجلس البحث جزاي رية فرنسية 1968 هيي ة التعاون العلمي جزاي رية 1971 المجلس المو قت للبحث العلمي وزارة التعليم العالي 1973 الديوان الوطني للبحث العلمي ري اسة الجمهورية 198 محافظة الطاقات المتجددة الوزارة الا ولى 1984 محافظة البحث العلمي والتقني ري اسة الجمهورية 1986 المحافظة السامية للبحث الوزارة الا ولى 1990 الوزارة المنتدبة للبحث والتكنولوجيا الوزارة الا ولى 1991 الوزارة المنتدبة للبحث والتكنولوجيا والبيي ة وزارة الجامعات 1991 كتابة الدولة للبحث وزارة التربية 199 كتابة الدولة للتعليم العالي والبحث وزارة التربية 1993 كتابة الدولة للجامعات والبحث وزارة التعليم العالي 1994 وزارة التعليم العالي والبحث العالي وزارة التعليم العالي 1999 وزارة منتدبة للبحث العلمي الجدول رقم 01 تطور مو سسات البحث العلمي في الجزاي ر منذ 1963 ا لى يومنا 1 ا لى يومنا. 1 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق ص

73 الا ول الفصل البحث العلمي ا هداف..1. البحث العلمي والتطوير التكنولوجي بالجزاي ر: ا ن البحث العلمي والتطور التكنولوجي والاجتماعي والثقافي لكل ا مة كانت ا هداف البحث العلمي ضمان ترقية البحث العلمي الجامعي. تدعيم القواعد العلمية عاملان ا ساسيان في التطور الاقتصادي وهو من ا هم العناصر الثابتة والتطور التكنولوجي في الجزاي ر والتطوير التكنولوجي والتكنولوجية للبلاد. تحديد الوساي ل الضرورية للبحث العلمي رد الاعتبار لوظيفة البحث والمو سسات المعنية بالبحث دعم تمويل الدولة للنشاطات تثمين المنشا ت المو سساتية العلمي والتطوير التكنولوجي. 1 ا مام ا ي ا زمة ومن هنا كالا تي: بما في ذلك البحث العلمي والتطوير التكنولوجي داخل مو سسات التعليم العالي وتحفيز عملية تثمين نتاي ج البحث. المتعلقة بالبحث العلمي من والتنظيمية وتوفيرها. والبحث العلمي والتطوير التكنولوجي. ا جل التكفل الفعال البحث لا نشطة 70 س 1. قصار المرجع السابق ص الجريدة الرسمية الجزاي رية ع. 6 ص. 04.

74 الا ول الفصل البحث العلمي.3..1 مخابر البحث العلمي لقد نص القانون التوجيهي ووحدات البحث الا هداف كلها كل فيما يخصه التكنولوجي ا. في الجزاي ر: في والبرنامج الخماسي بهدف ترقية البحث العلمي السالف الذكر والتطوير التكنولوجي نص القانون على ا ن تقوم كل الدواي ر الوزارية باتخاذ كل ا طار الا جراءات الهياكل التابعة لها. مهام وا هداف مخابر البحث العلمي يكلف مخبر البحث بموجب المادة المو رخ في بما يلي: الضرورية في الجزاي ر: من الرابعة لترقية البحث العلمي على تا سيس المخابر ولبلوغ هذه والمو سسات الخاصة المرسوم التنفيذي رقم والتطوير ا هداف تحقيق ا نجاز الدراسات المشاركة في ا كتوبر 1999 والذي يحدد قواعد ا نشاء مخبر البحث البحث العلمي ا عداد البحث وا عمال برامج البحث المشاركة في تحصيل معارف علمية المشاركة على مستواه والخدمات وتطوير ذلك. المشاركة في التكوين ترقية نتاي ج جمع وتسهيل المشاركة ا بحاثه المعلومات الاطلاع عليها. والتطوير التكنولوجي في مجال علمي التي لها علاقة بهدفه. في تحسين تقنيات بواسطة البحث ونشرها. العلمية والتكنولوجية 1 في وضع شبكات بحث ملاي مة. المتعلق بنشاطاته. وتكنولوجية جديدة وا ساليب ومن ا جل البحث. الا نتاج التي لها علاقة بهدفه والتحكم فيها وتنظيمه وسيره محدد. والمنتجات ومعالجتها وتطويرها. والسلع وتثمينها 1 الجريدة الرسمية الجزاي رية ع قانون 98 ص

75 ص الا ول الفصل البحث العلمي ب. قواعد ا نشاء ينشا مخبر بحث ا همية نشاطات البحث والعلمية مخابر البحث العلمي في الجزاي ر: والتكنولوجية للبلاد. على ا ساس المقاييس حجم وديمومة البرنامج العلمي ا ثر النتاي ج المنتظرة نوعية وحجم القدرات العلمية الوساي ل المادية الاتية: بالنسبة لحاجات التنمية الاجتماعية ا و التكنولوجي على تطوير المعارف العلمية والمالية المتوفرة زيادة عن المقاييس المذكورة على الا قل. ج. والتقنية المتوفرة 1 ا و الواجب اقتناي ها. الذي تندرج فيه والتكنولوجية. والاقتصادية ا و الممكن تجنيدها. يجب ا ن يتكون مخبر البحث تنظيم العمل داخل مخابر البحث العلمي في الجزاي ر: يدير مخبر البحث البحث فرق بناءا على واللذين ينتخبهما باحث مو هل تتمثل في مدير ويزود هذا الا خير 3 ورو ساء مشاريع البحث اقتراح مسو ول مو سسة والثقافية نشاطات البحث. من ا ربع فرق بحث بمجلس مخبر يتكون من مسو ولي كما ا نه يعين لمدة ثلاثة سنوات الا لحاق من بين المترشحين الاثنين ا عضاء مجلس المخبر من بينهم تتشكل فرقة البحث من ثلاثة باحثين تنفيذ مشروع يشرف على كل مشروع بحث ج. 1.مهام مدير مخبر البحث: يتولى مدير مخبر البحث على الا قل وتضطلع فرقة البحث ا و عدة مشاريع بحث مسو ول المشروع. الا دارة بصرف الاعتمادات المخصصة للمخبر البحث ويمارس السلطة السلمية العلمية كما يعد ا طار تدخل في والتسيير المالي للمخبر مسي ولا على كل مستخدمي البحث قابلة للتجديد الا على رتبة التي يديرها في مهمة ري يسية برنامج المخبر بحيث حيث يكون الا مر عن السير الحسن لمخبر ودعم العاملين بالمخبر المرجع نفسه. الجريدة الرسمية الجزاي رية ع. 77 سنة المرجع نفسه.

76 الا ول الفصل البحث العلمي كما بغرض يمكنه بتفويض من ري يس مو سسة انجاز ا عمال البحث دولية ذات صلة بمهام المخبر نشاطاته ا جهزة التقييم ا لى يمكن لمدير مخبر البحث جزي ي ج..مهام بعد استشارة مجلس يكلف مجلس المخبر المشاركة في والدراسات مجلس المخبر. مخبر البحث: ا عداد الا لحاق ا ن يبادر بعقود واتفاقيات ويبرمها وتقديم الخدمات مع مو سسات وطنية طبقا للتنظيم المعمول به ويقدم برامجه التابعة لمو سسة ا ن يستعين في الا لحاق ا طار الذي يرا سه مدير المخبر البرامج. تقييم نشاطات البحث دوريا. دراسة حصيلة نشاطات البحث المصادقة على الجداول التقديرية السهر على الاستعمال العقلاني ا عداد نظامه الداخلي والتسيير والمصادقة عليه. ج. 3.الموارد المالية لمخبر البحث: يتمتع مخبر البحث وتا تي موارد مخبر البحث باستقلالية التسيير مما يا تي: للا يرادات للموارد البشرية مساهمات الصندوق الوطني للبحث العلمي ا عتمادات التسيير نشاطات تقديم البراءات والمنشورات. 1 الهبات والوصايا. التي يفوضها مسو ول الخدمات والعقود. في دراستها. مهام المخبر بما يا تي: والموافقة عليها. والنفقات والمالية بباحثين التي يقدمها المدير. والمادية. ويخضع للمراقبة المالية البعدية والتطوير التكنولوجي. مو سسة الا لحاق. ا و وحصيلة يعملون بوقت (عن بعد) 73 1 المرجع نفسه.

77 الا ول الفصل البحث العلمي د. مخابر البحث العلمي في جامعات قسنطينة الجزاي ر وهران: د. 1. مخابر البحث العلمي في جامعة منتوري بقسنطينة: بلغت مشاريع في حين وصلت بحث د.. موزعة على البحوث العلمية سنة بجامعة منتوري 1998 بحث سنة مشروع ا لى مشروع بحث ليرتفع العدد 65 ا لى مخبر بحث 78 مخابر البحث العلمي في جامعة تحتوي جامعة الجزاي ر على مخبرا في العلوم الطبية المخطوطات ودراسة التراث سنة الجزاي ر: مخبر بحث موزعة على 1 و مخبران يهتمان بالمخطوطات المخبر الثاني ا ما واللغوي الا دبي تخصص الا ول مشروع 1 منها 3 بصفة عامة. د. 3. مخابر البحث العلمي في جامعة بلغ عدد المخابر المعتمدة في بينها وهران السانيا: جامعة وهران 34 سنة مخبر بحث يهتم بتحقيق فيهتم بالمخطوطات والتي من 000 مخبر مخطوطات الحضارة الا سلامية في شمال ا فريقيا في حين ارتفع عدد المخابر المعتمدة سنة ثم لينخفض العدد لمخابر البحث ومن هنا يمكن القول ا لى ا لى في جامعة وهران ا ن 1 مخبر بحث ليصل ا لى مخبرين فقط ا صدار والتطور التكنولوجي يوحي لنا ودور البحث العلمي سنة مخبر بحث. قانون البرنامج با ن الدولة الجزاي رية 5 في بناء دولة متقدمة حضارية مخبر بحث وبهذا يكون العدد سنة الا جمالي الخاص بالبحث العلمي الممثلة بالحكومة واعية بمكانة 1 بن السبتي عبد المالك مصادر المعلومات الالكترونية ودورها في دعم البحث العلمي بجامعة منتوري قسنطينة: دراسة بيبليومترية تحليلية ج. 01 الشارقة: جامعة الشارقة 003 ص. 43. قموح نجية المرجع السابق ص جامعة الجزاي ر متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ التصفح دربال عبد القادر رسالة الجامعة ع وهران: جامعة وهران السانية 004 ص 19. س 5. قصار المرجع السابق ص

78 الا ول الفصل البحث العلمي.4..1 تمويل البحث العلمي ترقية البحث العلمي قوة البحث العلمي وتقدر تحتاج وتطور ميزانيته ا لى بالجزاي ر: تعبي ة مجموعة موارد مادية بشرية فتكمن في كيفية التوفيق بين هذه الموارد الميزانية المخصصة لقطاع البحث العلمي من الدخل المحلي من دول العالم يلعبه وا نها الا جمالي ولا سيما الدول المتقدمة لنسبة ضعيفة جدا في تحقيق التقدم العلمي والتكنولوجي. حيث احتلت اليابان المرتبة متبوعة بالولايات المتحدة واستمر الوضع كبيرة الا ولى الا مريكية على هذا الحال قصد تحقيق معدل قدره لتطوير البحث التكنولوجي وحتى الميزانية المخصصة حتى من عالميا التي عام ا موال في ا نفقت في الجزاي ر سنويا بالمقارنة مع لهذا القطاع ا ما ومالية 1 وترشيد استعمالها ما %0. بحوالي بتخصيص 005 تخصصه كثير نظرا للدور الذي %3 من ا كثر ا وروبا ثم %.54 3 ب % عام %1 تتضح 000 الصورة للبحث العلمي في الجزاي ر من حيث سخرت الجزاي ر وذلك بعد ا كثر 1996 ا نشاء نورد فيما يلي غاية ا لى ا مكانيات الصندوق الوطني :000 تطور جدول 1 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق ص. 18. احمد بلال المرجع السابق ص عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط المرجع السابق دمشق 006 ص

79 الا ول الفصل البحث العلمي السنة الميزانية البحث الجامعي المراكز والوكالات مجموع الجزاي ر %مجموع الوزارة رقم الجدول من خلال الجدول بشطريه الجامعي مجموع الاعتمادات ا رادة الدولة الجزاي رية تطور ميزانية البحث العلمي ا ن نلاحظ وغير الجامعي نسبة المبالغ ارتقى عام في الجزاي ر الا جمالية ا لى 1999 من المخصصة لقطاع التعليم العالي لترقية البحث العلمي تمويل الصندوق الوطني لتطوير البحث التكنولوجي ما يعادل بالا ضافة المخصصة للبحث العلمي من %16 حولي ا لى ليصل والبحث العلمي وهو ما يعكس ا لى بمبلغ قدره 000 عام ا ن مليون دولار 68 التعليم العالي والبحث العلمي مهمة بعيدا وتسجل قفزة واضحة تمثل لا نها لكن الباحثين وجود انجر عنها ا قل من وهذا المبلغ يمثل لوحده %13. نسبة هذه الموارد المالية المخصصة للبحث العلمي %1 بلوغ ا ن ا لا %0.40 قد ارتاحوا كثيرا ا مكانيات وضعت تحت تصرف الباحثين الحكم على هذه التجربة فقط. من الناتج لهذه السياسة الجديدة مالية كبيرة لاسيما بعد تفوق في بعض ا قرار خاصة في هاته المرحلة المحلي الخام المدعمة للبحث العلمي الا حيان العمل بالمخابر نظرا لحداثتها. قدرة د.ج. عرف ا ي من ميزانية وا ن تبدو يبقى هدفا والتي امتصاصها ومن هنا يصعب 1 عبد الكريم بن ا عراب المرجع السابق ص. 18. عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق ص

80 الا ول الفصل البحث العلمي دراسة مقارنة نقدية للبرنامجين الخماسيين (000 و ) للبحث العلمي في الجزاي ر: البرنامج الخماسي المنجز: المجال المنجز المقرر الفارق نسبة الا نجاز % البرامج الوطنية 7 % اللجان القطاعية 1 % الباحثون % الا نفاق 9411 مليون مليون دينار دينار عدد المشاريع 56 غير محدد % %1 الا نفاق/الناتج المحلي 0.18 الخام رقم الجدول 03 يبين ما خطط وما ا نجز خلال المخطط %1 ا ن يبدو واضحا الحلم الذي راود الدولة الجزاي رية في انجاز من الناتج المحلي مجموعة من ا لى وهذا راجع بعد لم يتم تحقيقه الخام والتي الا سباب سوف نتطرق للبعض منها في عواي ق وصعوبات البحث العلمي بالجزاي ر. 1 عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط المرجع السابق ص. 05.

81 الا ول الفصل البحث العلمي 010 البرنامج الخماسي 006 المقرر: الا هداف المخصصة 010 نلاحظ الجدول الواقع ينبي يبين الخماسي الا قل المشاريع الباحثين الا نفاق الا جمالي 010 /010 الا نفاق رقم من خلا 04 بغير ذلك ل الجدول حيث 1398 مليون دينار يبين الا هداف المخططة خلال الفترة: ا ن هناك طموح بداية سنة ا نه وا لى ا ن التا خر الذي عرفه المخطط الخماسي كبير 006 الناتج المحلي % من ناحية الا هداف المحددة لم ينطلق البرنامج المخطط الخماسي والفارق الكبير بين الطموح مستوياتها ا لى ضف حيث ذلك منظومة التقويم يو خر ا وساط ا نها ا ن سيعرفه المخطط الجديد وقدرة التسيير اليومية عاجزة عن مسايرة الطموحات المعلنة ا نشي ت التي المخابر كل والذي الذي سيصبح من ا صبح لكن وهو ما المخطط دون شك على وهذا بسبب البيروقراطية المفرطة من جهة (المعتمدة) لم تتمكن من الحصول على ميزانيتها ا نجاز المشاريع المصادق عليها الباحثين الذين يرون في هذا من جهة التا خير لمنظومة القيادة في مختلف والملل والا مكانيات المتاحة. في سنة قبل جوان واليا س 00 بسبب 007 الذي بدا كسر لانسياب قدرات البحث. وهو ما يدب في 1 عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط المرجع السابق ص. 05. عبد الكريم بن ا عراب المرجع نفسه ص

82 الا ول الفصل البحث العلمي صعوبات البحث العلمي في الجزاي ر: يعاني البحث العلمي في الجزاي ر سبق ذكرها لكن على المشاكل الاجتماعية الجزاي ري ب المغرب يتقاضى وجه الخصوص للا ساتذة من مختلف الجامعين يواجه الصعوبات في العالم العربي الا تية: العراقيل والباحثين في الجزاي ر ا ورو شهريا في حين يقدر ا ورو وفي تونس ب 800 الا جر حيث الشهري ا ن ا ورو وفي موريتانيا ب والتي الباحث للباحث في ا ورو. البيروقراطية داخل الديوان الوطني للبحث العلمي من ا عماله العلمية من النتاي ج لاسيما وا ن الشركات الوطنية في مراكز بحوث الديوان الوطني العلمية تغيير مو سسات هذا القطاع والتي لم تتعامل معه للبحث العلمي التي توصل ا ليها الديوان المذكور. البحث منذ الاستقلال العلمي 16 مرة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات وا خرى وزارة التربية الوطنية طبيعة الا دارة الوصية المشاريع العلمية فكثيرة هي الوزارات وكثيرة ا يضا التسميات التي عرفتها وا خرى وزارة التعليم العالي ا لى... على التعليم العالي والبحث العلمي وتا خير مناقشة البحوث العلمية الجامعات الجزاي رية والذي يو دي في غالبية الا حيان 4 على مردود البحث العلمي. كانت وراء عرقلة الكثير ومن ثم انحصرت الحياة وا صبحت الجامعة لا تستفيد التي ا شرفت على تلك الوزارات فتارة وتارة ا خرى وزارة ا خر تلك التسميات وهذا التغيير في يلعب دوره في تعطيل والا طروحات الجامعية 3 ا لى التخلي عن البحث داخل وبالتالي 1 المرجع نفسه ص. 10. المرجع نفسه. 3 كمال بطوش المرجع السابق ص عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط ا عراب المرجع السابق ص

83 الا ول الفصل البحث العلمي الا دمغة هجرة الصعب للباحثين المتطورة ا ن حيث ا دى ا ن ا لى عدم استقرار مو سسات البحث العلمي بالجزاي ر هجرة مكثفة التي توفر ا مكانيات مادية الوضعية الغير مستقرة للبحث العلمي على الباحثين مما ا دى حديثة للبحث العلمي في للباحثين ضمن هاته الهياكل البحث العلمي ا قرار خاصة بعد في نمو المجتمع للكفاءات الوطنية 1 ومالية مغرية. بمختلف مراحله بالجزاي ر بالكثير منهم الى الهجرة نحو الخارج ا لا الجامعات الجزاي رية من جهة وتوفير والوضع استفادت منها البلدان ا ن انعكست سلبا استحداث هياكل الا مكانيات من جهة اخرى دليل على وعي الجهات المعنية الجزاي ري وهو ما الى ا دى العمل بنظام مخابر البحث المستقلة بالجامعات الجزاي رية. المادية با همية ارتياح الباحثين لذلك 1 عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر المرجع السابق. 80

84 الا ول الفصل البحث العلمي.3.1 المبحث الثالث: الجامعات الجزاي رية: للبحث العلمي في مجال المخطوطات المخطوطات بالجامعات الجزاي رية المخطوطات بدرجات مختلفة. وجوه البحث العلمي في المخطوطات مخابر مخطوطات وجوها عديدة وطبيعتها المادية والعلمية وفي مخابر البحث في صيانة وترميم المخطوطات: ا.صيانة المخطوطات: المخطوط يتكون من مواد بروتينية تتفاعل معها تتمثل في الجلود وتسبب جفاف يتعرض لكثير من العوامل عليها ا. 1. لتعيش ا طول مدة ممكنة. تعريف صيانة المخطوطات: صيانة المخطوط... وهي تشمل في مفهومها الاستعداد المخطوطات وهذا نظرا لخصوصيات تستخدم مجموعة من وجوه البحث العلمي كربوهيدراتية (سللوزية) المخطوطات في مجال تتمثل في الورق ومواد والرقوق وهذه المواد تتعرض لملوثات بيي ية الا وراق والا سباب 1 وتقصفها تو ثر به التي مفهوم علمي واسع يهدف للا صابة ولا يخفى علينا دور ا لى ا ختص ذلك بتثبيت الا وراق وترميم معالجة ما كانت عليه الا حبار 3 والجلود. ا لى يجعل وهو ما لذلك لابد من ا حياء التعامل مع المخطوطات قبل الصيانة الا صابة في وكشف النص المكتوب ا زالة كيمياي ية و ورق المخطوطات حمايتها التراث القديم ا صيبت التي هذه البصمات بقدر ما تسمح حالة من بين البقع فعلا والمحافظة المخطوط ا و وا عادة ذات حالة ا صابته سواء ا و والا وساخ 1 عبد الستار الحلوجي نحو علم مخطوطات عربي القاهرة: دار القاهرة 004 ص فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المخطوطات العربية فهرستها علميا وعمليا عمان: دار جرير 006 ص مصطفى السيد يوسف صيانة المخطوطات علما وعملا القاهرة: عالم الكتب 00 ص

85 الا ول الفصل البحث العلمي ا.. ا ن اللازمة الا سس لعمليات معالجة وصيانة المخطوطات: القاي م بمعالجة وصيانة المخطوط عمره الحقيقي لذا التا كيد لابد من ضرورة احتفاظ المخطوط ولكاتبه. تا ثير مراعاة عدم الطويل ضمانا لسلامته ا. 3. ا ا نواع ويعني المواد قد يتسبب في المخطوط ا عطاء على ا سس صيانة المخطوطات ا ثريته بمعالم المستخدمة في المعالجة وبقاي ه في حالة جيدة عمليات صيانة المخطوطات: التعقيم(التعفير القضاء على كل لها من ندرة علمية غذاي ية جيدة علينا التحري الدقيق ضررها دون وقيمة التبخير): وقدمه وخصاي صه للا جيال ا كثر عمرا والتي تتمثل في: المميزة على مادة المخطوط القادمة. ا شكال صور الحياة... ونحن بتعاملنا مع ا ثرية ولطبيعة مكوناتها للعديد من الكاي نات المتخصصة ا ن على المدى القريب المخطوطات من الرفوف الحشرات في المخطوطات من لعصره المدى بما وما تمثل هذه المكونات من بيي ة في النمو عليها وتلفها وتحليلها في اختيار الطريقة التي تقضي على هذه الكاي نات يكون لهذه الطريقة 1 بل على المدى البعيد والخزانات يجب وتمنع ا ثر ضار على صفحات المخطوط ليس فقط وا رضيات ينبغي مكافحتها بصورة مباشرة. وقبل البدء بعملية التعفير المخازن يجب رفع وفي حالة وجود بعض 1 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص. 10. ا سامة ناصر النقشبندي صيانة وخزن وتعفير المخطوطات حلقة حماية المخطوطات العربية مجلة المورد مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام 1976 ص.16. 8

86 الا ول الفصل البحث العلمي ا..3. المعالجة الكيمياي ية: وتشمل المعالجة الكيمياي ية والتقوية 1 والجلود. ب. ولكل الترميم: يمثل الترميم والمعالجة الكيمياي ية 3 التجليد. ب. 1. الترميم وا عادة القول الكثيرة تعريف حالتها ا نها التنظيف منها طريقة خاصة المرحلة قبل النهاي ية الترميم: بعد ذلك وتا تي البقع وا زالة تختلف بين والحموضة التطرية والفرد الفك الا وراق والبرديات لصيانة المخطوط حيث تسبقه ا خر 4 معناه الا صلاح ومن هنا فا ن شكل ا لى عملية علاج ا قرب للا ثر ا لى المسن ا صلها مراحل الترميم عملية الترميم بغير في محاولة ا ضافات لا زالة والصيانة هي تجميل المواد متلفة 6 مثل التشققات التهتكات الكسور التفتات والثقوب. ا و والرقوق عمليات التعقيم وهي عملية 5 مزورة بصمات الزمن الا ثرية كما يمكن ومظاهرها 1 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص محمود عباس حمودة ا من الوثاي ق: الحفظ التصوير الترميم الصيانة القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر 1997 ص محمد بن شريفة حول ترميم المخطوطات في المغرب صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 1995 ص بسام عدنان داغستاني قواعد ترميم القطوع والتلفيات في ا وراق المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم الى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص حسام الدين عبد الحميد محمود تكنولوجيا صيانة وترميم المقتنيات الثقافية: مخطوطات. مطبوعات. وثاي ق. تسجيلات القاهرة: مطابع الهيي ة المصرية العامة للكتاب 1979 ص

87 الا ول الفصل البحث العلمي ب.. ا سس قبل البدء عملية الترميم: بعملية الترميم تصوير المخطوط سبب من ويظهر يجب تصويرا الا سباب وبعده مدى دقة القاي م بالعمل 3 الذي قد يحدث في عملية الترميم. التعرف في حالة على جميع ا نفصال 5 الترميم في ما بعد. ب. 3. ب ا نواع وهو عملية العالية كالمشرط ا منا الا صابات ا جزاء يلي: ما ا جراء 1 تسجيليا قبل ترميمه حيث يبين هذا التصوير خشية ومهارته وفي الوقت نفسه 4 وتحديدها تحديدا دقيقا. فا نه على المرمم عملية ترميم المخطوطات: الترميم اليدوي والدقة يدوية بحتة ا ذ والملقط للمخطوطات: تحتاج يقوم المرمم ا لى با صلاح جمعها الكثير من الصبر ا ن يفسده الترميم الجهد المبذول في ترميم في ظرف التلفيات المختلفة لا ي ا وراقه يكشف الغش والتزوير والا ناة علبة ا و ا ضافة لاستعمالها في ا لى مستعملا بعض والصندوق الضوي ي ويعد هذا النوع من الترميم في المحافظة على المخطوطات 6 في العالم 7 والوثاي ق الثمينة. الترميم ا نواع ا غلى ا يضا وهو دقة ا كثر الخبرة الا دوات وا كثر والمهنة النادرة ويختص في ترميم المخطوطات النادرة والقيمة وكذلك المطبوعات 1 المرجع نفسه. عبد الستار الحلوجي نحو علم مخطوطات عربي ص بسام عدنان داغستاني قواعد ترميم القطوع والتلفيات في اوراق المخطوطات المرجع السابق ص المرجع نفسه. 5 حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع السابق ص يحي محمود بن جنيد الساعاتي الوراقة: دراسة في المفهوم والمصطلحات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي من من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع نفسه ص

88 الا ول الفصل البحث العلمي الترميم ب..3. يعد الترميم بداية السبعينات وسرعة الا لي الا لي وبخاصة ا لى من للمخطوطات: العلوم الحديثة في عصرنا الحالي اليوم تطورا كبيرا في الحالات يكاد ترميمها بالطرق التقليدية المعروفة الترميم في مجال المطبوعات وخاصة المخطوطات ذات هنا الا شارة كما تجدر للمكتبات التي لا تحتوي على الحالة المادية لها الى الا حبار ا ن الى ا جهزة ا جهزة ا لى حتى وصل التي يكون فيها المخطوط بشكل واسع هذا 1 الثابتة. الترميم يكون مستحيلا النوع من الترميم وقد تطور هذا النظام عليه ما هو شديد الا هتراء من دقة ا لى من وا تقان درجة ويستخدم هذا النوع من وفي مجال المخطوطات بشكل قد الترميم بنقل المخطوطات ا عطى في المكتبات التي تتوفر بها الحال بالنسبة لمكتبة الملك فهد بالمملكة العربية السعودية المراد ترميمها فرصة ا ضيق بالنسبة التي لا يشكل نقلها خطرا هو ا جهزة كما حيث تحدد المخطوطات ثم يذهب احد المتدربين على صيانة وترميم المخطوطات بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات كانت المكتبة تفتقر الى ا جهزة الترميم. بعد صيانة وترميم المخطوطات المتضررة والكيمياي ية الا خرى العلمي فا نها والبيولوجية لترميمها الا سلامية ويرمم المخطوطات هناك لما تصبح جاهزة للتعامل معها من مختلف العوامل الطبيعية في في مجال المخطوطات وتعتبر عملية الفهرسة ا طار ا ول وجوه البحث هاته الوجوه. 1 عز الدين بن زغيبة مجلة ا خبار المركز ع. 4 س. 04 ديسمبر 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 006 ص. 17. علي بن سليمان الصوينع المخطوطات في مكتبة الملك فهد الوطنية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 1995 ص

89 الا ول الفصل البحث العلمي..3.1 ا. فهرسة وتصنيف المخطوطات: تعريف فهرسة المخطوطات: ا نجاز المادة هي وا خرها وعدد من المعلومات الا ساسية ا جزاي ها هذه الفهارس ونشرها يستطاع معرفته عن المخطوطة كبيان وا وراقها المفيدة عن المخطوطة ا و والفهرسة جزء هام المخطوط الفهرسة ا سمها ومو لفها وسنة وفاته وا ولها وسطور صفحاتها وقياسها وا سم ناسخها وغير ذلك فهرسة وبدون المخطوطات تظل المخطوطات في المكتبات العامة الوصول وا ساسي ا ليه وعن الشكل المادي له من وا ساسي جزء هام يقدم بيانات عن محتوى المخطوط ب. ا ن ا و بطريقة الصدفة ا لا في التعريف بالمخطوط والا شارة ا جزاء باعتباره ا ليه علم الكوديكولوجيا 4 وعن الشكل المادي له. الهدف من فهرستها المخطوطات وتصنيفها: ا حدى المخطوطة في المخطوطات العمليات ا سرع بالمخطوطات في العالم بمحتوياتها علاوة المعينة على وقت ا تمام عمل الباحث 1 الحظ. هي عملية فهرسة المخطوطات التي تصدرها الجامعات والمراكز العلمية تعد على مهامها تهيا التي الا داة كا دوات ضبط لا حاطة السبل بيبليوغرافي. وتصنيفها والخاصة فهي تقدم بيانات وطبع سرا لا عن محتوى كاي نا في حد ذاته كما تعتبر 3 (علم المخطوطات) بسهولة ولهذا والمو سسات للوصول الذي ا لى فا ن فهارس المهتمة الثقافية الباحثين والمهتمين بالتراث 1 عصام محمد الشنطي المخطوطات العربية: ا ماكنها الاشتغال بها فهرستها وتصنيفها ومشكلاتها في: المخطوطات العربية في: الغرب الا سلام وضعية المجموعات وا فاق البحث الدار البيضاء مو سسة الملك عبد العزيز 1990 ص. 06. ا يمن فو اد سيد التجربة المصرية (فهارس القاهرة) في: ندوة المخطوطات العربية حول التجارب العربية في فهرسة المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 1998 ص عبد الواحد جهداني دراسة ا جازة البقاعي للنعيمي من خلال مخطوط الا يذان يفتح ا سرار التشهد والا ذان على ضوء علم المخطوطات مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 1 القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 1997 ص

90 الا ول الفصل البحث العلمي حيث ا ن الباحث بهذا المعنى الفهرس بالنسبة للمكتبة وصولا يمكن تمييزها ا لى تهدف مقتنياتها ا لى من غيرها ا عداد فهي لا نه البيانات حلقة هو مفتاح كنوزها ثبت شامل لكل ما ا تصال ج. ا همية فهرسة وتصنيف المخطوطات: ا ذا يجب للباحثين كان رصيد المخطوطات الحفاظ عليه المخطوطات يمثل ثروة وصونه والانتفاع به التي يمكن من خلالها بين الباحث وطنية وهو القنطرة التي يعبر عليها تحتويه ومن هنا فا ن الفهرسة تعيين المخطوطة 1 والمخطوطة. ا ن بما يضمنه هذا الرصيد لا نه من الضروري الكشف عنه بالطريقة التي تمكن من الا ستفادة منه ومن هنا تبدو التي تتمثل فيما يلي: فهارس المخطوطات البيبليوغرافي الوطني هي بمثابة التعريف العلمي بالتراث الفكري ا ن بنبين بثلاثة ملايين المكتبات العامة يكتشف ا ن معين وجغرافيتها ما جمع حتى وما يصدر وا ن ما هو ا دوات ضبط فيما يسمى البيبليوغرافيا الوطنية. الا ن والخاصة وفهرس غير غير مفهرس المعروف لدى ا همية بحيث من فكر وا تاحته فهرسة بيبليوغرافي ضمن شبكة الضبط الا خرين من المخطوطات العربية وما يفوق ما هو معروف من فهارس المخطوطات معرفة المصنفات الموجودة لمو لف معين يتيح عمل الدراسة والبحوث اللازمة وا سهامها تسهيل مهمة المحققين يستحق التحقيق وما الا دبي يمكن تحقيق مصنفاتهم الفكرية هذه النسخ. ا وصاف والديني والفكري. لم يكتشف بعد من حين ومفهرس لا خر. ا ذ يذكر د.شوقي يقدره المختصون بل لا يزال رهين محابس مما على ذلك ا دل ولا والمخطوطات الموجودة عن موضوع وخاصة ما والناشرين للمخطوطات فا ن الفهرس يتعلق بتاريخ البلد يظهر ا ي المخطوطات هي الموضوعات التي يجب البدء بها ومن هم المو لفون الذين وما هي النسخ المتاحة من كل مخطوطة وما هي 1 عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية الا ردن: مكتبة المنار 1989 ص

91 الا ول الفصل البحث العلمي يعتبر فهرس المخطوطات ا ذ العربية وتواريخ النسخ يكون ا نه يمكن من معرفة الورق يذكر د.يوسف زيدان ا لا المخطوطات لدينا ا وصافه المعروف وقد لا تتجمع ا داة عدة مفيدة للمشتغلين مثل ا مور وا نواعه مواد الكتابة ا ن في المكتبات المفهرسة ا سماء ا نواع بعمل دراسات على المخطوطات النساخ التجليد الخطوط الحقيقة التي يعلمها المشتغلون بالتراث ومعنى ذلك وعدم تعرضها للضياع فما الدقيقة ا ن التي قد تمكننا من ا ن هو معروف ا ستعادته. ما يوجد في المكتبات من المخطوطات ا جزاء النسخة الواحدة تتيح التعريف بما هو موجود من مخطوطات ا غراض منها ربط النسخ والا جزاء الفهرسة وا ماكن هي يصعب سرقته...ا لخ. ا ن النسخ النهب لا تساعد على حفظ سرق فا نه وا ذا تتوزع نسخه بين المكتبات في مكتبة واحدة والفهرسة الدقيقة للمخطوطات بالمكتبة في بالنسخ المكتبة والا جزاء ا ن وبما يمكن في المكتبات يخدم عدة 1 الا خرى. على الرغم من فا ن نسبة كبيرة ا ن بعض المخطوطات من الباحثين موضوع معين ومن هنا معا حتى يتيسر الوصول تبدا ا ليها ا و المو لف باسم يطلب بعنوان المخطوط يرغبون في معرفة المخطوطات الموجودة بمكتبة ما ا همية والاستفادة يبين التقسيم الموضوعي للمخطوطات موضوعات بعينها ومن هنا يقال في التصوف ا خرى ومكتبة ا ن فا ن التصنيف الموضوعي للمخطوطات تجميع المخطوطات منها. مدى قوة وثراء مكتبة ما تملك رصيدا ضخما تتميز بمجموعاتها في الفلك...وهكذا يساعد على عن المتعلقة بالموضوع الواحد مجموعة المكتبة في من المخطوطات ومن ناحية ا كتشاف نقاط الضعف مجموعات المكتبة في موضوعات بعينها ومن ثم تعمل المكتبة على المخطوطات في هذه الموضوعات لدعم مجموعاتها وتقويتها. ا خرى في ا قتناء 1 محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع 1997 ص

92 الا ول الفصل البحث العلمي يظهر تصنيف المخطوطات العربية العرب والمسلمون د. الفرق بين فهرسة تختلف فهرسة كبير ا ن وا لفوا وتصنيف وذلك يرجع ا لى فيها وتصنيف ا عمالهم الا سلامية العلوم والمعارف التي 1 على مدى قرون عديدة. كل من المطبوعات والمخطوطات: المخطوطات مجموعة من العوامل الوصف في فهرسة المخطوطات المعلومات منها طويلا العنوان ا ن الا ستي ناف ومن ثم ا ولا عن فهرسة تتمثل في: وتصنيف يعتمد على المخطوطة كلها بالمصادر بينما يعتمد الوصف في فهرسة المطبوعات التي يوجد فيها معظم المعلومات قراءة بعض المخطوطات العربية المخطوطات بدون تنقيط ا و مغربي بحساب الجمل ا ن ا ن ا ندلسي ا و ا و كتبت بخطوط رديي ة الا خرى في المقام المطبوعات من ا هتم بها ا جل بشكل ا ستنباط ثانيا وهذا يستغرق وقتا الا ول المطلوب تدوينها عن الكتاب. تتطلب وقتا طويلا يصعب قراءتها متشابك وبعض المخطوطات كتبت تواريخ بعبارات ملغوزة. المخطوطات غالبا ما تكون يبلغها ليفحصها بنفسه ومن ثم لابد تفصيلية تساعده في التعرف المخطوطات النسخ في مكتبات بعيدة عن الباحث يقدم له الفهرس ا ن على ما يحتاجه بكفاية ودقة لهذه تفاصيل لا نحتاجها في فهرسة الكتاب المطبوع 3 المتشابهة والمتطابقة في وقت واحد. على صفحة وجهدا كبيرا فبعض الذي ا و تا ليفها كتبت بخط نسخها ا و وليس من السهل عليه بين يديه بيانات الا سباب تتطلب فهرسة الذي تنتج منه ا لاف 1 محمد فتحي عبد الهادي تصنيف المخطوطات العربية في: فن فهرسة المخطوطات (ندوة المخطوطات 0) القاهرة: معهد المخطوطات العربية 1999 ص عابد سليمان المشوخي المخطوطات العربية مشكلات وحلول الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 001 ص.ل. 3 عبد الستار الحلوجي المخطوطات والتراث العربي القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 001 ص

93 الا ول الفصل البحث العلمي ا ن عليه المتفق من هذا الكيان المادي يختلف 1 الاختلاف. ليس من حق القاري الفهرسة تعني وصف الكيان المادي للعمل المفهرس في المخطوط عن المطبوع تداول المخطوطة بالحرية نفسها المطبوع فالمخطوطات لا توضع على رفوف مفتوحة مكيفة تحتوي على نسبة محددة من الرطوبة ولا يو ذن بالاطلاع عليها بعض ا ن ا لا المخطوطات ليست للباحثين والمختصين فلابد التي ا ن للحفاظ على طراوة تتا ثر يتداول بها ولما كان الفهرسة بذلك الكتاب بل تصف في خزاي ن ذات بيي ة ا وراقها دون جمهور القراء. وتجليدها مو رخة ولذلك فلابد من تقدير التاريخ لكل نسخة لا همية ذلك للباحث بينما الحال تختلف في فهرسة المطبوع بعبارة دون تاريخ ا ن ا كثر فهرسة من خمس للمعلومات الا قل وتصنيف (د.ت.) عند عدم عشرة الكتاب المطبوع دقيقة بينما المتوفرة في المخطوط بل شهرا كاملا الا قل على ا ستطاعته معرفة التاريخ. ا ذ التي يقوم بها مفهرس تستغرق فهرسة المخطوطة ا و ا ن ا ذ يزيد. يكتفي المفهرس فيه متمرس زمنا بعضها قد تستغرق فهرسته قد لا تستغرق ا طول ا سبوعا تبعا على 1 شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي الفهرسة الوصفية للمكتبات: المطبوعات والمخطوطات الرياض: دار المريخ 1990 ص عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق ص

94 الا ول الفصل البحث العلمي ه. ا ن الشروط الواجب توافرها في مفهرس المخطوطات: فهرسة المخطوطات للصعوبات ا شخاص ا لى بحاجة ذوي مو هلات 1 التي تكتنف مراحل الفهرسة وتتمثل هذه الشروط فيما يلي: معينة نظرا فهرسة المخطوطات هي تنظيم مواد العلم والمعرفة لاستعمالها السريع وهذا التنظيم يتطلب الوصف الدقيق للمخطوط ا ليه يصل ا ن يستطيع الباحث وموضوع الكتاب فلهذا كله من الكفاءة العلمية. فلابد والدين ا ن في الدراسات المخطوطات لهذا قراءة يكون المفهرس طالما بسهولة لتمييزه عن مخطوط تعتبر الفهرسة عملية فنية على ثقافة واسعة فغالبية المخطوطات تقع ضمن هذه العلوم فقد ا و العربية ا و الا سلامية فلابد لمفهرس المخطوطات التاريخية ا ن يحتاج مفهرس المخطوطات ا لى الثقافة متون المخطوطات ومعرفة مواضيعها ا خر عرف عنوان المخطوط تحتاج دقيقة وعلى علم باللغة هم التجارب ا ثبتت وبهذا الوصف واسم ا لى والتاريخ ا ن ا قدر الناس على يكون ملما بكل جوانب الثقافة والا طلاع الواسع المستمر وبالتالي مو لفه درجة عالية والا دب المتخصصين فهرسة الا سلامية 3 ا تقان عمله. التي تمكنه من ا ن يكون من مو هلات المفهرس للمخطوطات الشخصية الدقة وحسن النظام والقدرة الكافية ذاكرة قوية فهرسها من قبل على البحث في الفهارس والمصادر فيكون بذلك على دراية كاملة وعن كيفية مداخل المو لفين وعلى تنظيم المعلومات وا ن تكون لديه وكبيرة بالمخطوطات ذلك. ا لى وما التي لديه والتي ا ن يكون ملما وعلى دراية كاملة با جراءات التصنيف والفهرسة وكيفية استعمال الفهارس 4 ا ي ا نه والمصادر يحتاج ا لى تجميع المراجع المناسبة التي تسهل عملية 1 عابد سليمان المشوخي المخطوطات العربية مشكلات وحلول المرجع السبق ص.ك. عزت ياسين ا بو هيبة المخطوطات العربية: فهارسها وفهرستها ومواطنها في جمهورية مصر العربية القاهرة: الهيي ة المصرية العامة للكتاب 1989 ص عبد الكريم الا مين ملاحظات في قواعد فهرسة المخطوطات العربية مجلة المورد حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام 1976 ص عزت ياسين ا بو هيبة المرجع نفسه. 91

95 الا ول الفصل البحث العلمي الفهرسة الطبقات وتمده بمعلومات على المو لفين 1 وفهارس المخطوطات. وا نتاجهم الفكري كمعاجم الا علام وكتب كما هو مضطر ا ن يعرف الخطوط وا نواعها وتسمياتها ليحدد نوع الخط المستعمل ويعرف ا نواع الحبر ولابد ا ن يعرف الكتابة العربية والحركات والتشكيل 3 كما ا نه عليه ليستطيع ذكر الحبر الذي ا ستعمل في كتابة المخطوط وتطورها ومتى وصلت ا لى ا ستعمال التنقيط حيث كانت لكل عصر من العصور الا سلامية لابد ا ن يعرف التجليد وفنونه والجلود المستعملة. نوعية خط غالبة ا ن يكون من مميزاته الصبر وعدم اليا س والثقة في معلوماته التي ينتقيها بعد التحقق منها وكل هذه الصفات ا نواع الورق سواء حصل عليها من الفهارس ا و الرق تقريب تاريخ الورق ا ن فهرسة المخطوطات يمكن للمفهرس 4 ا كتسابها ا و وهي المراجع التي ا و تجعله قادرا والعصور التي ا ستعملت فيها هذه الا نواع المستعمل من تاريخ 5 مو لف الكتاب. من المخطوط نفسه على ا ن يعرف ليكون با مكانه وما ينتج عنها من فهارس لمخطوطات المكتبات سواء الا هلية ا و الحكومية منها يسهل على الباحثين معرفة رصيد كل مكتبة من المخطوطات وبالتالي تحديد النسخ التي يستخدمونها في عملية تحقيق المخطوطات. 1 عبد الكريم الا مين المرجع نفسه. عبد الكريم الا مين المرجع نفسه. 3 زاهدة ا براهيم فهرسة المخطوط مجلة المورد حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام 1976 ص عزت ياسين ا بو هيبة المرجع السابق ص عبد الكريم الا مين المرجع نفسه. 9

96 الا ول الفصل البحث العلمي ا. المخطوطات: ونشر تحقيق تعريف تحقيق المخطوطات: ا ن ويقصد به المقصود ا يضا بتحقيق المخطوطات ا خراجها هو بذل عناية خاصة بالمخطوطات على الصورة التي ا رادها حتى يمكن التثبت من 1 مو لفوها لشراي ط معينة النشر المخطوط ا سلوب نحويا ب. الاجتهاد ا ي بمعنى كما وضعها صاحبها ومو لفها كما وضعه مو لفه قدر المو لف ولا يحل كلمة بدل في جعل النصوص المحققة من حيث الخط ا ذ الا مكان ا خرى بدعوى ا رتكبه المو لف ولا يشرح فيما رغب المو لف المخطوط المحقق: الكتاب المحقق ا قرب ما يكون شروط تحقيق ج. ا لى واللفظ مطابقة 3 والمعنى ليس من واجب المحقق ا نها ا صلا ا صح في ا ن ا ستيفاي ها لطبيعتها في بحيث يظهر يحسن من منها ولا يصحح خطا 4 ا يجازه. هو الذي صح عنوانه وا سم مو لفه ونسبة الكتاب الصورة التي المخطوطات: ونشر يذكر العلماء شروطا عامة ومحددة يجب توفرها ليس كل مخطوطة ا كثر وجود يمكن تحقيقها ومن من نسخة واحدة للمخطوطة. ا ليه وكان متنه 6 5 تركها مو لفه وهذا هو هدف عملية التحقيق. شروط في تحقيق المخطوطات تحقيق المخطوطات: حيث 1 بن زغيبة عز الدين تحقيق المخطوطات بين الناصحين والمتطفلين والتجار والمحترفين مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 10 ع. 38 يوليو 00 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 00 ص. 04. عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 0 القاهرة: مو سسة الحلبي وشركاه للنشر والتوزيع 1965 ص.( 35 ). 3 يوسف المرعشلي ا صول كتابة البحث اعلمي وتحقيق المخطوطات بيروت: دار المعرفة 003 ص فهمي سعد طلال مجذوب تحقيق المخطوطات بين النظرية والتطبيق بيروت: عالم الكتب 1993 ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 القاهرة: مكتبة الخانجي 1998 ص محمد عبوس حسن الزبيدي تحقيق المخطوطات والعمل البيبليوغرافي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 3 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص

97 الا ول الفصل البحث العلمي ا ذا ا راد الباحث تحقيق مخطوط ما يتم تحقيقه من قبل ا ن ا ن 1 تحقيقا وافيا سليما تكون المخطوطة محققة تكون مخطوطة قيمة وفي موضوعها ا ن ا ن وجزي ياتها ولكن بها فعليه ا ولا وقبل كل شيء ا ن ا ي ا خطاء وتستحق التحقيق...الخ. تكون مادته العلمية مما يستحق التحقيق تكون بكرا يكون حجمه مناسبا بحيث يكون نص المخطوط يسهل على القاري مطالعته. د. من نسخة ا كثر يكون له ا ن عدة محقق المخطوطات: هناك مجموعة بينها: العدسات المكبرة: فالمحقق يحتاج وكشف النقاط. القاري ة: قد يحتاج المحقق من الا دوات ا لى ا لى من وسط الميكروفيلم. ومع ا ضافة ا لى هذا ا ن عدة هذا العمل صعب ا نواع ا جراء حتى يمكن ا ن التا كد من ا نه لم لم تحقق من قبل. كثيرة فيجوز في هذه الحالة تحقيقها. كا ن تكون مادتها قيمة ومن ثم النشر فيما بعد. من ناحية علمية مع شروحه وتذييله بحيث المقابلة بينهما. والتي قد يصعب على المحقق العمل دونها من العدسات تكبير حجم الكلمات يطمح بعض المحققين ا ن ا لا ا حيانا ا لى لتساعده المشوهة ا تقان على تكبير ا لى ا و عملية صيانة 3 معرفته ضرورية للمحقق. الكلمة نذكر من السطر ا و نقل بعض الصفحات ترميم المخطوطات 1 عبد العزيز بن محمد المسفر المخطوط العربي وشيء من قضاياه الرياض: دار المريخ 1999 ص فهمي سعد طلال مجذوب المرجع السابق ص محمد ا لتونجي المنهاج في تا ليف البحوث وتحقيق المخطوطات حلب: عالم الكتب 1986 ص

98 الا ول الفصل البحث العلمي ه. صفات محقق المخطوطات: ا ن تحقيق النصوص المخطوطة البحث العلمي وا ن يتصف بصفات الباحث العلمي علم وفن يوجب على المحقق 1 الا مين الالتزام والرغبة بتحقيق المخطوط: دقيق الذي ينوي ا لى بل في التحقيق علمية من علوه بتحقيقه القيام تحقيق هامشي ثم لا ن عدم الرغبة ا ن ا ن وعدم الاقتناع لن يو ديا الالتزام الحضاري بالتراث لان هدف التحقيق لا يكمن فقط في نشر المخطوطات على عمل التحقيق ودرجاته واختيار ا يضا يهدف وا نما الصالح منه لنشره. 3 الخبرة والتمرس بتحقيق المخطوطات: وذلك بالاطلاع على العلمية المهتمة ا عمال المحققين السابقين لا حياء في عملية التحقيق كما لابد للمحقق خاصة المبتدا وا ساليب بقواعد بل من واجب المحقق بعض يصل الا مور 4 ا ليها. الغامضة ا ن التحقيق ا و ا ذ يستعين التي تحتاج يلتزم بمبادي ومن بين هذه الصفات: هذا التراث تحقيق ا لى هو من العوامل الهامة ا و ونشره للاستفادة من تجاربهم من العودة لنيل درجة والاستفادة ا لى وا ساليبهم الكتب للاعتماد على منهجيتها في التحقيق ولا مانع مطلقا اضطر بذوي الخبر ا و توضيح ا لى والاختصاص فيسا ل تفسير لم يستطع المحقق عن ا ن 1 محمد عبوس حسن الزبيدي المرجع السابق ص. 10. حسن حلاق مناهج تحقيق التراث والمخطوطات العربية بيروت: دار النهضة العربية 004 ص عبد االله بن عبد الرحمان عسيلان تحقيق المخطوطات بين الواقع والنهج الا مثل الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 1994 ص حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات بيروت: دار النهضة العربية 004 ص

99 الا ول الفصل البحث العلمي والا ناة: الصبر من المعروف بحث وتنقيب الصفة ا ن ا ن فان المحقق التحقيق يحتاج لا ا لى وجمع للمعلومات فالصبر العلمي ا ن يستطيع جهد علمي متواصل والى وقت طويل 1 يتابع مشواره العلمي. و.العلوم المساعدة في عملية تحقيق ونشر المخطوطات: ا قبال من صفات العلماء فا ذا والى لم تتوفر هذه المرء على تحقيق المخطوطات وبعثها من مرقدها لا تكفيه في ذلك رغبته الصادقة وحماسه الفياض نحو تراثه وهويته وطموحه الكبير التحقيق بل يجب عليه التحلي بالاضافة الى جملة المو هلات بالمو هلات العلمية والتي تعد من ا همها قدرا علم مصطلح الحديث: مصطلح الحديث المخطوطات الجرح والتعديل الراوي ا ن يتضمن موضوعات عديدة ومنها وساي ل الاكتساب طرق والتصحيف ا سلوب اللغة العربية واللغات المطلب الجوهري للغة العربية ا خرى لغات لا ن العرب جمع الحديث التا لق نحو النفسية ومن بين هاته العلوم: الا خذ 3 والتحريف عند المحدثين. الا خرى: في ميدان والسلوكية لها علاقة مباشرة بتحقيق والتحمل طرق والمعلومات العوامل التي الذي يجب توفره في محقق المخطوطات الا واي ل كالتركية والفارسية مثلا كانوا حجة في الا داء لا الفصاحة والبلاغة هو نقد السند تقبل بها رواية هذا الا تقان بالا ضافة الجيد ا لى وخاصة المخطوطات التي تحتوي نصوصا 1 حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات: بين النظرية والتطبيق الا سكندرية: دار المعرفة الجامعية 1998 ص عز الدين بن زغيبة تحقيق المخطوطات وكيفية التعامل مع المصطلحات صناعة المخطوط العربي الاسلامي من الترميم الى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص حسن حلاق مناهج تحقيق التراث والمخطوطات العربية المرجع نفسه ص

100 الا ول الفصل البحث العلمي علمية علميا. علم 1 كعلم الحيوان والطب والفلك وهذا من اجل خدمة النصوص قراءة الخطوط: وهو من العلوم العصور حتى والغربية المحققين بالا ضافة المشارقة علم فكما قراءة الا زمنة الا ساسية المتا خرة هي بمثابة الطلاسم الذين كانوا ا ن ا لى ومن هنا قراءة ا ن الا عداد ا وجه لدراسة ذلك لا نه وتحقيقها تحقيقا كثيرة من النصوص والمخطوطات منذ ا نواع توجد لكل من يجهل قراءتها يعملون على المخطوطات العربية الترتيب الهجاي ي للحروف كان الا عداد اختلاف والحروف: علم قراءة الخطوط والحروف الا خرى ومن المعلوم ا ن الا ندلسية 4 ترتيب بعض معاجمهم. يعتبر من العلوم المساعدة من العلوم التي والا عداد مما يوجب على المحقق مواجهته ا ثناء لمثل هذه القضية لا المسلمين والعرب ا ن العلمية ا همية تقل اعتمدوا متعددة من الخطوط ا قدم الشرقية وهذه المعضلة واجهت الكثير من 3 في العصور المتنوعة والمغربية يخالف طريقة والا دب للغة عن ذاك العلم يكون ملما بهذه الحروف في ا ي تحقيق فا ن والتاريخ وبقية العلوم في الرياضيات على الحروف قراءة ا و وما يقابلها من ا و 5 بحث علمي. الا يام معرفة ولها ا همية كبيرة المصطلحات القديمة والشهور ومصطلحاتها القديمة: في تحقيق المخطوطات والشهور للا يام حيث حتى يستطيع تفسيرها ا نه على المحقق وشرحها مثل: (الا ول) الاثنين(ا هون)... الجمعة(العروبة) السبت(سيار) هذا بالنسبة ا ن للا يام ا عداد يعلم الا حد ا ما 1 احمد الدلال ملاحظات حول تحقيق ا مهات الكتب المخطوطة في علم الفلك العربي لندن: مو سسة الفرقان 1997 ص. 79. محمد سعيد حنشي منهج التحقيق والتوثيق في مختصر الغاني لا بي الربيع سليمان الموحدي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 56 يناير 007 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 007 ص حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات المرجع نفسه ص المرجع نفسه ص حسن حلاق مناهج تحقيق التراث والمخطوطات العربية المرجع نفسه ص

101 الا ول الفصل البحث العلمي الشهور 1 السيوطي. مثل: محرم(المو تمر) صفر(ناجر) ا ن تحقيق المخطوطات يستوجب نشرها جهة وتفاديا للوقوع في الوقت من جهة رقمنة ا خرى. ا عادة المخطوطات: تشكل الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة تواجه الباحثين ا. في مجال المخطوطات فهارس مخطوطات المكتبات. تعريف رقمنة المخطوطات: الرقمنة رقمي المعلومات باستخدام ا و التحويل الرقمي هي... ذو الحجة تحقيق المخطوط نفسه كما ورد (بورك) من اجل ا فادة الباحثين مما تم تحقيقه ا همية سواء تعلق العملية التي يتم عند من من طرف عدة باحثين في نفس بالغة في تذليل الصعوبات الا مر بمقتضاها التي قد بالحصول على النسخ تحويل البيانات لمعالجتها بواسطة الحاسوب وعادة ما يستخدم مصطلح الرقمنة ا حد للا شارة ا جهزة ا لى تحويل النص المطبوع ا شارات ا لى الصور ا و 3 المسح الضوي ي يمكن عرضها على شاشة الحاسوب. وقد تطورت التكنولوجيا التي تعاملت مع مختلف ومعالجة معلومات من ا نواع واسترجاعا والتي سهلت الطريق المستخدمين بسرعة رقمنة المخطوطات هي ودقة تحويل وشمولية وافية بشكل كبير ا شكالها من المخطوطات ومصادر المعلومات في الوصول 4 وسريع ا لى التقليدية الورقية ا لى ا و شكل في نظم ثناي ية تخزينا ما يحتاجونه ومن هنا فان ا شكال ا لى 1 حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات المرجع نفسه ص. 16. عبد الرحمان فراج مفاهيم ا ساسية في المكتبات الرقمي مجلة المعلوماتية ع. 10 متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ الزيارة "008080". 3 عماد عيسى صالح محمد المكتبات الرقمية: الا سس النظرية والتطبيقات العملية القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 006 ص ا براهيم عامر قنديلجي البحث العلمي واستخدام مصادر المعومات التقليدية والالكترونية عمان: البازوري 00 ص

102 ع الا ول الفصل البحث العلمي رقمية مخطوطات ب. ب. 1. ا نواع يعني هذا يمكن معالجتها بواسطة الحاسوب رقمية. عملية الرقمنة: بواسطة الرقمنة في شكل صورة( image :(mode الشكل حفظ الوثاي ق بشكل صورة ا جهزة الرقمنة ينتج من خلال ذلك 1 غير قابلة للتحوير ا و التغيير ويتم في هذه الحالة تصوير الكتاب صفحة بصفحة وهي الطريقة المعتمدة في رقمنة المجموعات الكبيرة من الكتب لا ن التكلفة باعتماد هذه الطريقة تكون منخفضة هذا بالا ضافة ا لى المحافظة على فكرة الكتاب في الحقيقة ب.. نسخة للشكل الورقي. الرقمنة في شكل نص: يتم في هذا الشكل استرجاع المعلومات والتعديلات عليها وذلك باستخدام برنامج خاص 3 OCR وفي هذه الحالة يتم النص كاملا وعلى عكس الطريقة الا ولى لا ن الكتاب الصفحة والتصفح لا ن النسخة الرقمية هي مع ا مكانية ا دخال بعض التحويرات نسخ الكتاب صفحة بصفحة بالتعرف الضوي ي على الحروف ا ي ا ن المكتبة ستعيد كتابة فانه لا يمكن الاحتفاظ بفكرة الكتاب ذلك 4 في هذه الحالة يصبح نصا يظهر بصفة متواصلة على الشاشة. وتعتبر الرقمنة على شكل صورة ا خلاصا ا كثر للمخطوط بما تحتويه من رسومات توضيحية من حيث نقل الصورة 5 وا لوان وغيرها. الا صلية 1 هالة كيلة الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات العربية في مدينة القدس كتاب الوقاي ع: المكتبات العربية في مطلع الا لفية الثالثة مج 1 الشارقة:ا.ع.م.م طاشور محمد من المكتبة التقليدية ا لى المكتبة الرقمية مجلة المكتبات والمعلومات مج..0 جانفي 005 قسنطينة: جامعة منتوري هالة كيلة المرجع نفسه. 4 طاشور محمد المرجع نفسه. 5 Bouchard, J.,Des puces, des livres et des hommes futribles: la numérisation des imprimes a la bibliothèque nationale de France, N.13, oct. 1996,p.6.pp

103 الا ول الفصل البحث العلمي ب. 3. المخطوط الرقمي: المخطوطات الرقمية البردي (الورق 1 الالكترونية الا خرى) بغض صورة) scanning حيث ج. ا و ا نه لا يمكن ا يجابيات النظر ا ن الجلود هي المخطوطات التي تم تحويلها الا حجار) ا لى الشكل الرقمي عن طريق عملية الرقمنة عن وسيلة التحويل من الشكل التقليدي (الا قراص با نواعهاوالحوامل (على شكل نص ا و على شكل سواء ا كانت بالتصوير ا و المسح الضوي ي 3 با عادة الا دخال فنتحصل على مخطوطات مرقمنة نتصور مخطوطا ا نتج عملية الرقمنة على المخطوطات: بصفة رقمية. 4 وبالتالي رقمية القدرة على ا مكانية من بين ا ن حيز التحقيق الانترنت المخطوطات ورقية ناقصة. ا ليها طباعة المعلومات منها عند الحاجة التكامل مع الوساي ل ا هم الا خرى وا صدار صور طبق الا صل 5 (الصورة الصوت الفيديو...الخ). المراحل في عملية تحقيق المخطوطات في مكتبات العالم في مواقع مكتبات العالم ولاشك خاصة تكاليف الوصول المساعدة في الحفاظ على الوثاي ق من الراغبين في دراستها فعلى بالنسخة الوحيدة يكن مسموحا برو يتها لمخطوطة بيوولف ا لا ا ن ستسهل ا لى عنها. التعرف على نسخ المخطوط المخطوطات التي توضع على شبكة على الباحثين والمختصين في عملية تلك المكتبات النادرة والسريعة العطب سبيل المثال Beowulf تحقيق التي غالبا ما تصدر فهارس من دون حجب الوصول تحتفظ المكتبة البريطانية في لندن التي تعود لقلة من الباحثين المختصين ا لى حتى قام القرون الوسطى ولم كيرنان من جامعة 1 مولاي امحمد المرجع السابق ص. 09. هالة كيلة المرجع نفسه ص سعد الزهري رقمنة ملايين الكتب في الغرب وعدم التفريق بين الانترنت والمكتبة الرقمية في الشرق مجلة المعلوماتية ع. 10 ماي مولاي امحمد المرجع السابق ص عبد اللطيف صوفي المراجع الرقمية والخدمات المرجعية في المكتبات الجامعية قسنطينة: جامعة منتوري 004 ص

104 الا ول الفصل البحث العلمي كنتكي الا مريكية بتصويرها وكذلك مكتبة دايت الوطنية في طوكيو با نشاء 136 نسخة رقمية لمطبوعات خشبية وملفوفات فنية تراثية لكي يستطيع الباحثون تفحصها دون المساس بالنسخ الا صلية. ا ظهار تفاصيل لا يمكن رو يتها مباشرة على الوثيقة فمثلا ا ذا عدنا ا لى مثال مخطوطة بيوولف نرى ا ن السيد كيرنان من جامعة كنتكي قام بتصوير هذه المخطوطة بواسطة الماسح مستخدما ثلاثة مصادر مختلفة للضوء مبينا بذلك تفاصيل لا ترى بالعين المجردة وقد نشرت هذه الصور على الانترنت وهي ثلاث صور الا ولى ما خوذة بعملية مسح الوثاي ق بالضوء العادي والثانية بالا نارة الخلفية والثالثة بالضوء فوق البنفسجي وتكشف هذه الصور تفاصيل لا تظهر على المخطوطة عندما ننظر ا ليها بالعين المجردة حيث يستطيع الباحثون تفحص المخطوطة على الانترنت بينما تبقى المخطوطة الا صلية محفوظة في المكتبة البريطانية بلندن. النسخ الرقمية يمكن ا ن يكون استرجاعها وفقا للموضوع ا و للمنطقة الجغرافية ا و للشخصية ا و للتسلسل الزمني وبالتالي تتوافر ا مكانيات لسهولة الاسترجاع لا تتوفر في طريقة التصنيف اليدوية. عندما تحول المخطوطة ا لى الشكل الرقمي يمكن للمرء استرجاعها بثواني بدلا من عدة دقاي ق وكذلك يمكن للعديد من الا شخاص قراءة المخطوطة نفسها ا و رو ية الصورة نفسها في الوقت نفسه كما ا ن القاي مين على حفظ المخطوطات سيستريحون من عملية جلب وا عادة المخطوطات في الوقت نفسه وسيتفرغون لعملية فهرسة وتصنيف المخطوطات بدقة تسمح باسترجاعها بسهولة ومن ناحية ا خرى سيسمح وجود النسخ الرقمية للمخطوطات للباحثين بالاطلاع عليها عبر الانترنت دون ا ن 101

105 الا ول الفصل البحث العلمي يكونوا مضطرين للحضور شخصيا توفير المادة العلمية للمستفيدين. المعايير للبحث العلمي دور الري يسية بالنسبة للجامعات ا ساسي ا لى 1 مقر تواجدها وهذا ما يساهم ايجابيا في في تطور المجتمعات ورقيها حيث يشكل احد ا صبح التي تقاس بها تطور ورقي البلدان وهو يشكل العمود الفقري ومراكز البحوث والتي تنعكس نتاي ج بحوثها بالضرورة على المجتمعات المتواجدة بها وفي الجزاي ر عرف البحث العلمي تحسنا ملحوظا خاصة في مجال المخطوطات وهذا بعد استحداث مو سسات تعنى البحث العلمي اجل الوصول با دراج المخطوطات مما يستدعي من الباحثين التحلي بصفات البحث العلمي ا لى نتاي ج تفيد المجتمع الجزاي ري. في مجال وخصاي صه من 1 مولاي امحمد رقمنة المخطوطات في الجزاي ر: بين الواقع والا فاق قسنطينة الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق يومي /0 19 ماي 007 ص. 1. عبد الرشيد عبد العزيز حافظ التخطيط لا نشاء مواقع لا قسام المكتبات والمعلومات العربية على الشبكة العنكبوتية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 11 ع. 01 فبراير 005 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 005 ص

106

107 كان المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ولكن بعد ما ومعلوماته الا فكار القادمة الا نسان تبين له ا لى والمعلومات وبهذا بواسطة رموز في الزمان الماضي الاتصالات ا ن يستخدم اللفظية مسافات واسعة الحدود كما ا و ا نها الا لفاظ الشفهية والمشافهة في عملية الاتصال لا تساهم في نقل لا تفي بغرض المحافظة لفترات طويلة من الزمن وبالتالي لا يمكن تبليغها ظهرت الحاجة الملحة ثم لغات وسيلة لتثبيت هاته ا لى ومن هنا ظهرت المخطوطات الا فكار ا لى.les manuscrits النشا ة الا ول: المبحث ماهية المخطوط: التعريف اللغوي للمخطوطات: manuscrit ا و المخطوط ما خوذ من لفظة خط يخط سواء كان كتابا بالمطبعة لا وثيقة ا و والتطور: the manuscript ا و 1 le بالفرنسية بمعنى كتب نقشا ا و وجمعه مخطوطات ا ي صور اللفظ 4 على حجر والمخطوطة: ا فكاره على هاته الا جيال والمعلومات لغة بالانجليزية 3 بحروف هجاي ية بخط اليد ولهذا فالمخطوط 5 هي النسخة المكتوبة باليد. هو المكتوب باليد 1 Alain BUQUET, L expertise des ecritures manuscrites, paris: Masson,1991,p.03. Monique Cohen, Conservation des Manuscrits de Dunhuang et d Asie centrale, paris: bibliothèque national de France, 1998, p.53. فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المرجع السابق ص. 9. النشار السيد السيد في المخطوطات العربية الا سكندرية: دار الثقافة العلمية 1997 ص الحلوجي عبد الستار نحو علم مخطوطات عربي القاهرة: دار القاهرة 004 ص. 9.

108 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل التعريف الاصطلاحي للمخطوطات: المخطوط اصطلاحا المكتوب باليد ا خرى والمعلومات ا ي وثيقة ا و في ا ي نوع من هو المكتوب باليد وتعرف الموسوعة الا دب ا نواع الا مريكية سواء كان على ورق ا و المخطوط على با نه مادة 1 ما عدا المواد المطبوعة في حين تعرف موسوعة مصطلحات علم المكتبات الكتاب ا خرى المخطوط كتاب كتب بخط اليد لتميزه الورقة ا و عن الخطاب كتبت بخط اليد خاصة تلك الكتب التي كتبت قبل عصر الطباعة بينما تعرف الموسوعة العربية العالمية المخطوط ا و باليد 3 با لة. ومن هنا يمكن القول سواء كان رسالة ا ن ا و كتابا المخطوطة ا و صورة على ورق على ا نه مصطلح هي كل ا ثر علمي طينية جلود رق... والتي لم تنسخ في نسخ متعددة اختلاف انتشارها..1. ا. ا نواع المخطوطات: تصنف المخطوطات ا. 1. حسب الزمان والمكان. ا لى عدة ا صناف ا نواع المخطوطات حسب اللغة: العربية. ا.. الحال المخطوطات العربية: المخطوطات العبرية: فهي مكتوبة بالخط العبري وهي المخطوطات وهي تعتبر صورة ا و فني لا ي ا و ما شابه من حجارة حيث نجد ا نها تنقسم التي كتبت وثيقة مكتوبة كتب بخط اليد قبل عصر الطباعة با ي مثلا نوع ا لى: ا نواع من وا لواح مع الخطوط 4 من صور المعارف اليهودية وبطبيعة وتحمل ملامح مادية مشتركة. 1 عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق ص. 0. سيد حسب االله احمد محمد الشامي الموسوعة العربية لمصطلحات علوم المكتبات والمعلومات والحاسبات مج. 0 القاهرة: المكتبة الا كاديمية 001 ص مو سسة ا عمال الموسوعة الموسوعة العربية العالمية ج. الرياض: 1999 ص ا حمد شحلان المخطوط العبري صورة من صور المعارف اليهودية الوسيطية في: المخطوط العربي وعلم المخطوطات الرباط: جامعة محمد الخامس 1994 ص

109 ا. 3. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المخطوطات الفارسية: خصاي صها الفنية 1 والزخرفة وغيرها. ب. وهي المخطوطات التي تميزها عن باقي ا نواع المخطوطات حسب التاريخ: كما يمكن ا لى: ب. 1. واليونان ب.. ا ن مخطوطات ورق النخيل ب. 3. الا ساسيتين ج. ج. 1. والرومان نصنف المخطوطات قديمة مخطوطات الشرق المخطوطات في الشرق من ق. 8 الا قصى ق.م. ا نواع حسب تاريخ الا دنى: ا لى القديم: التي استعملت في الهند القديم. للكتابة في القرون الوسطى: ا ن ا لى جاء الورق. ا نواع المخطوطات حسب الحامل: البرديات: 3 نبات مصري قديم ج.. ا فضل ج. 3. الحديثة الا لواح مثال وتتمثل في المخطوطات الطينية: سنتحدث عنه في ويعتبر ا ثناء ق. 4 المكتوبة باللغة الفارسية المخطوطات م. التا ليف الا خرى ولها من حيث التجليد (العصر الذي كتبت فيه) وتشمل مخطوطات قدماء المصريين وتشمل المخطوطات الورقية حيث كانت الجلود والرقوق المكتوبة على ورق البردي الفصل. قانون حمو رابي على هذا النوع من المخطوطات. المخطوط الرقمي: با نواعها كالا قراص وهي المخطوطات وغيرها المحفوظ في متحف اللوفر ومخطوطات المادتين ونبات البردي المحمولة على ا وعية التكنولوجيات 4 نتيجة عملية الرقمنة. بفرنسا للمخطوطات الجزاي ر ا درار المرجع السابق ص سامي نوار فن صناعة المخطوط الفارسي الا سكندرية: دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر 001 ص.10. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان مصادر المعلومات من عصر المعلومات ا لى عصر الانترنت عمان: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع 000 ص. 48. ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 01 القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 1997 ص. 16. مولاي امحمد من المخطوطات الورقية بالخزانات الشعبية (الزوايا) ا لى المكتبة الرقمية للمخطوطات بالمركز الوطني

110 د. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل د. 1. ا نواع المخطوطات حسب النسخ: المخطوطات تسمى نسخة د.. الا م. الا صلية: المخطوطات المنسوخة: ومستعملة على نطاق واسع كان بعض النساخ بعض المكتبات ا صبحت ا و هذه النسخ المكررة في العصر الحديث. د. 3. المخطوط المبهم: المخطوط الا م د. 4. المخطوط المرحلي: وينشر بين الناس د. 5. مجموع 1 وهي النسخة التي كتبها المو لف بنفسه عملية نسخ المخطوطات العتيقة برمتها هذه النسخ وا مثال كانت معروفة 3 في دور الكتب بالمشرق كدار الكتب المصرية يقوم بنسخ الكتب المراد الحصول على نسخ دكاكين الوراقين ا شبه منها ا خرى حيث داخل 4 كما كان الحال في دار العلم ببغداد حتى ما تكون بالمكروفلمات وهو المخطوط المقطوع وصحته غير موثوق بها. وا لات النسخ التي ظهرت ا و المعيب لا نه يرتفع بنسبه وهو المخطوط الذي يو لف على مراحل ثم يضيف المو لف ا ضافة المخطوطات على شكل مجاميع: ا و مجاميع 5 الصغيرة ا و الرساي ل. ويكون المجمع مجلد وكل ا نواع المخطوطات السابقة الذكر ناحية الحامل ا و النسخ. ا و اللغة ا لى فيو لف ا ول مرة تزيد على ما في المرحلة السابقة وهكذا. توجد مخطوطات كثيرة تدخل ضمن يحتوي عدد من المو لفات موجودة في المخطوطات العربية ا سم ا و الا جزاء سواء من 1 صلاح الدين المنجد قواعد تحقيق المخطوطات بيروت: دار الكتب الجديدة 1970 ص.13. فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد, المرجع السابق ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 القاهرة: مكتبة الخانجي 1998 ص.9. محمد بن شريفة حول ترميم المخطوطات في المغرب صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص عابد سليمان المشوخي نسخ المخطوطات مجلة عالم الكتب مج. 15 ع. 03 يونيو 1994 الرياض: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية 1994 ص. 33.

111 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.3.1. ا ن نشا ة وتطور المخطوطات العربية: المخطوط العربي كتاب هي: عناصر ثلاثة الكتب ووجود تراث ا وعية تطور والكتب لا توجد في ا مة من ا ذا ا لا الا مم وجود كتابة وكتاب ووجود مواد صالحة لتلقي الكتابة 1 يحرص الناس على تسجيله واقتناي ه. الكتابة العربية: ا ن ا ي استعراض تاريخي لمواد الكتابة صناعة الورق حيث صميم الصحراوية البيي ة العسب والكرانيف: ونزع خوصها بجذع النخلة. الا كتاف ونعني بها ا ما والا ضلاع: عظام الجلود والقضيم وكلها عبارة عن الجلد هو والا ديم كان العرب في العصر الجاهلي لا بد ا ن يبدا بمواد الكتابة التي كانوا يعيشون فيها فكتبوا على: والعسب جمع عسيب الكرانيف ا كتاف والرق: ا نواع الا حمر الا بل وهي السعفة فهي جمع كرنافة وهي والغنم من الجلود 4 المدبوغ 5 والغزال وما يرقق من الجلود ا ما وا ضلاعها. فالقضيم هو الجلد الرق 6 ليكتب فيه. اللخاف : وهي الحجارة البيضاء الرقيقة. يكتبون على مواد ا و ا صل الا بيض يعني الطبقة الداخلية جريدة النخل توفرت لها وتكوين التي سبقت مشتقة من ا ذا الجريدة الغليظ يبست الملتصق 3 الذي يكتب فيه من جلد الماعز 1 محمود محمد زكي نحو علم مخطوطات عربي في: الفهرست س. 04 ع. 16 ا كتوبر 006 القاهرة: دار الكتب والوثاي ق القومية 006 ص. 15. احمد سعيد عبد االله تاريخ التدوين ومواد الكتابة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 10 ع. 40 يناير 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص عبد الستار الحلوجي المخطوط العربي ط. 0 جدة: مكتبة مصباح 1989 ص.. 4 محمود عباس حمودة تاريخ الكتاب الا سلامي المخطوط القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع 1994 ص مصطفى السيد يوسف صيانة المخطوطات علما وعملا المرجع السابق ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 1 المرجع السابق ص

112 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الا قمشة هي المهارق: 1 ويكتب فيها وكانت هناك ونظرا لا ن هذا النوع من الحريرية ا وعية ا وعية عزيزة صعبة المنال حيث انه تستخدم السابقة في كتابة القرا ن الفارسية ا خرى الكتابة كان لا والحديث البيضاء للكتابة منها: كانت تسقى الا لواح الفخار. كانت تجلب مع القوافل التجارية يكتب فيها وفي عهد عمر بن الخطاب رضي االله عنه الدولة الخليفة تدون فيها الا سلامية والولاة الا سماء والتي اتسعت رقعتها الجغرافية في حالات السلم والحرب ا ي بمعنى والا رزاق لا ن مختلف حوامل المعلومات السابقة العربي يتعرفوا القباطي نسبة الا سلامي ا لى بخصاي صه على مادتين لمصر (الا قمشة): بداية جديدة جديدتين للكتابة المواد التي كان يستعملها عظيم ا مر كل ا لا الصمغ وتصقل وبقيت والعلوم حتى في عصر الصحابة. ا صبحت كل هذا كان ا وعية لم تفي بهذا وازدادت كتابة الكتابة ركنا في حاجة ا ساسيا ا صبحت الا وعية من فالعهود والمواثيق نظم ا لى ا عمال بين وسجلات توفي بحاجات الدولة الجديدة الغرض في تاريخ الكتابة العربية 3 وهما القباطي والبردي : ا قباط وسماته التي تميزه عن غيره من مصر 4 الا نسجة. الرق: ا سلوب ذبحها مباشرة شطف الجلود يتم صنع الرق مثله مختلف بحيث لا تستخدم في ماء الكلس لعدة في ذلك ا ي بعد ذلك بالماء بعناية وهو نوع ومن هنا كان الفتح ا تاح ا ذ من النسيج ا ن للعرب يتميز مثل الجلد من جلود الحيوانات ولكن باستخدام مواد للدباغة ولكن تغمر جلود الحيوانات حتى تسهل ا سابيع قبل بسطها على ا زالة ا طار وفي بعد الشعر عنها ولابد من ا ثناء عملية التجفيف عبد الستار الحلوجي نحو علم مخطوطات عربي المرجع السابق ص. 5. محمود عباس حمودة المرجع نفسه ص. 8. المرجع نفسه ص. 65. المرجع نفسه ص

113 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل يتم كشط الناحية الداخلية من الجلد واللحم الملتصقة بها ويتم الضغط على الجلد البردي: البردي من الحاصلات الخاصة السعد... ا لى يقطع بطبقة ثانية لتسويتها المصري العرب بسكين محدبة قوسية لا زالة 1 بقوة عند تنفيذ ذلك. التي كانت تنبتها مصر... كان يزرع بين المشاتل وكان الورق يتخذ من لبابه شراي ح طولية من هذه الشراي ح ا جزاي ها ولتتحد بعد قشرها القراطيس المصرية وانتقلت بالكتابة العربية وظلت صناعة البردي وا واي ل الا ول ونظرا لا ن البردي ساعد هذا كثيرا ا وراق عصر بني العربي بعض البردي ملفا ا مية متعامدة مع جانب ا لى وتوضع الواحدة كل قطع الشحم وهو نبات من فصيلة وهو لباب ليفي لزج ثم تردف الا خرى الا ولى وتطرق الصحاي ف بمطرقة خشبية بواسطة اللزوجة الطبيعية وكان يطلق على البردي في الدولة وقد فرضت ا لى 4 القرن الثاني للهجرة. ا و يتميز برخص مرحلة جديدة الجديدة تلك المادة الا سلامية صناعة مصرية ا سعاره في انتشار الكتابة العربية حيث والقباطي وخلال الفترة ا خرى بعبارة ا ي البردي نفسها على 3 من مراحل نموها وتطورها خالصة وسهولة الحصول عليه وا صبحت ظل البردي المصري الا ولى شريطا طويلا بشكل طولي ثم تلف على بعضها مكاتبات ا كثر المادة الري يسية 6 من العصر العباسي وبذلك من البرديات طوال القرن 5 بكميات كبيرة على الا مويين للكتابة طوال ا صبح قد لصق بعضها وكانت العرب تسمي هذا الملف الكتاب ا لى 7 بالدرج اورسولا درايبهولتز معالجة صحاي ف الرق المخطوطة في العصور الا سلامية المبكرة: خلفية تاريخية للمخطوطات التي اكتشفت في العاصمة اليمنية صنعاء صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص ا يمن فو اد سيد المرجع السابق ص. 16. محمود عباس حمودة المرجع نفسه ص. 66. ا يمن فو اد سيد المرجع نفسه ص. 15. عبد الستار الحلوجي نحو علم مخطوطات عربي المرجع نفسه ص. 59. محمود عباس حمودة المرجع نفسه ص صلاح الدين العبيدي الملامح الفنية والتقنية للمخطوط الا سلامي المزوق في العصر العباسي مجلة ا فاق للثقافة والتراث والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص

114 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا طلقت حيث والقرطاس فيه المصادر العربية القديمة مشتقة من ويقابله في العربية ورقة وفي العصر العباسي مطابخ الورق في الظهور اليونانية عن طريق يظهر على البردي المصري الا رامية الكلمة 1 "القراطيس المصرية" قرطيس 3 وصحيفة. وتوقف 4 الورق كمنافس للبردي ا نتاج 5 البردي 6 الصينيين في (الثامن ميلادي) القرن الاستيلاء على سمرقند من المدن الا سلامية الورق الا ول ا سر العرب عام محله حل حيث ومعناه ما يكتب وبدا ت ويرجع ا ختراع الورق مطابخ ا لى 7 ميلادي حيث ا نه في منتصف القرن الثاني الهجري 8 بعض الصناع الصينيين 9 حيث 751 م. 10 عرفوا باسم كاغذي كان داي ما يوجد 11 الذين قاموا با طلاع العرب على صناعته منهم صناعة الورق وسرعان ما تبين لهم 1 حياتهم وتطبيقاتها في تعاملاتهم. واستبقوا عددا من ا همية ثم عندما تمكن المسلمون من ا طلقوا ا فراد ا هل وعاي لات سراحهم الصين بعد في الكثير من صناع ا ن هذه المادة ووجدت طريقها تعلموا ا لى ا يمن فو اد سيد المرجع نفسه ص. 16. جفري خان البرديات العربي في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان 1997 ص قاسم السامراي ي علم الاكتناه العربي الا سلامي = codicology arabic islamic palaegraphy and الرياض: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية 001 ص. 5. عبد الستار الحلوجي المخطوط العربي المرجع السابق ص. 6. ا يمن فو اد سيد المرجع نفسه ص. 15. علي جمعان الشكيل صناعة الورق في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر دبي: مركز جمعة الماجد 000 ص قاسم السامراي ي المرجع نفسه ص. 57. علي جمعان الشكيل صناعة المرجع نفسه. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع السابق ص. 50. ايرج افشار استخدام الورق في المخطوطات الا سلامية كما سجلته النصوص الفارسية القديمة في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان 1997 ص.36. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع نفسه. علي جمعان الشكيل المرجع نفسه.

115 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا لا ا نه صناعته بلا ا ذا في كان للصينيين فضل ا ختراع الورق الا رض ا رجاء وقد نال الورق على فا ن للعرب فضل في تطوره وانتشار البغداديين ا يدي شك حدثا كبيرا في تاريخ الصناعة فقد نقى البغداديون الكاغد صناعته والحشاي ش 1 القطن. وتكوين عجينته في سمرقند ومدن الصين وغيرها وصار الاعتماد بشكل اكبر في مادته واستمر استعمال ورق البردي والرق معا بالكاغد لا ن الجلود تقبل المحو فسد وا ن كشط ظهر كشطه لعمل الكتب نص فيها وا قل سمكا وبهذا ا سس ا نتاج وتركز والا عادة ا لى ا ضافة على هيي ة دفاتر وكراريس سواء كان هذا النص سابقا 3 وا خف وزنا. ا ول الكاغد مصنع للورق ومن ثم انتشرت صناعته وشمال ا م في بغداد حتى من ورق التوت ا مر الا ولية يعد تغييرا مهما مما كان يدخل في والغاب الهندي ربما ا و على الكتان الرشيد العباسي باستبدالهما فتقبل التزوير بخلاف الورق ا قوى الورق ا ن في بغداد في محلة اسمها دار القز ا نحاء في جميع تحملا وا كثر يسهل زيادة حجمها وتسهل لاحقا وهو بالمقارنة مع الرق فا نه متى محي وا صلح الا شارة قبل نهاية القرن الثامن ميلادي سنة الا سلامي العالم ا فريقيا واسبانيا وصقلية وتحسنت الصناعة بسرعة المصانع نوعا ممتازا من الورق صدر ا ول ا سس مصنع لصنع الورق في مصر صناعة الورق في بغداد بصنع الورق خاصة الا ندلس ا لى والشام انتقلت الى المغرب جميع ا نحاء العالم من عجين الكتان سنة وكان مركز صناعته في ا لى لعمل ا ي ارخص ثمنا م. 794 وهي محلة كبيرة في بغداد فدخلت سوريا ومصر تحسنا ملموسا وا نتجت المعروف ا نذاك كما م. وبعد والا ندلس حيث شاطبة مدينة انتشار اشتهرت التي كانت 1 صلاح حسين العبيدي المرجع السابق ص قاسم السامراي ي المرجع السابق ص عبد الستار الحلوجي نحو علم مخطوطات عربي المرجع السابق ص صاحبي محمد الورق والواقون وا ثرهما في ظهور خزاي ن المخطوطات المجلة الجزاي رية للمخطوطات ع. 01 جوان 003 الجزاي ر: مكتبة الرشاد للطباعة والنشر والتوزيع 003 ص

116 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل تصدره ا فريقيا ا ن ا لى حوالي على العالم وعلى ا وروبا القرن 950 سنة الا ندلس في ا سس مصنع للورق وا ول م. 11 تطوير صناعة الورق ا نارة ا نها ا ذ الطريق تطوير صناعة الورق الا شادة تستحق جعلت ا مام يعد 1 والا عجاب. ا دوات تطور هذا من اختراع الا جيال التي الما ثر ا جل م. تميزت بها الحضارة وفي شمال الا سلامية الطباعة ممكنا وساعد الورق على نشر العلم القادمة وعلى حفظ التراث وساما على صدر الحضارة المخطوطات العربية: للا جيال الا سلامية وبمقابل تطور المواد التي كان يكتب عليها المخطوط العربي يكتب بها العرب قبل الحجارة ا خرى هي ا ن الا خرى يعرفوا تطورت بتطور الزمن الا قلام كانوا يستعملون نجد الا تية كما وا نها الا دوات ا ن ا ن لمفخرة وتغير ظروف المجتمع حيث حادة ا لات ا و على الرحال والا قتاب وربما استعاضوا عن السكين يعني هذا لا ا ن ا لا للكتابة عدم استعمال العرب للقلم منذ العصر الجاهلي عندهم وقد دل على ذلك القرا ن الكريم قوله تعالى:" القلم: كانت ا قرا الا قلام 3 وربك الاكرم الذي علم بالقلم" ومن العربية تصنع من السعف لتنوع المواد التي كان العرب يكتبون عليها 4 المكتوب عليها وا كثرها وسطه منها كثيرة ا نواعا فنجد الغاب ا و تنوعت ا هم ا و الا قلام التي ا ن ينقشون بها كلماتهم في هذه باستعمال مواد فقد استعمل هذا ا ول في الا دوات: سورة نزلت الا خير في القصب البوص ونظرا العربية حسب نوع المادة قلم العاج وقلم القصب والريشة المعدنية شهرة القلم المصنوع من القصب وذلك لسهولة بري ريشته مما يسمح بانتقال الحبر ا لى من القلم 5 الورق. والشق الذي في 1 علي جمعان الشكيل المرجع السابق ص عبد الستار الحلوجي المخطوط العربي ص سورة القلم الا ية رقم 3 و 4. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع السابق ص محمود عباس حمودة المرجع السابق ص. 60.

117 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل (الحبر): المداد لا نه يمد القلم ا ي يعينه الحبار في اللغة العربية ا ي 1 وكل شيء مددت به فهو مداد ا ثر الشيء وارتبطت صناعة بصناعة النسيج منذ بداياتها التي ازدهرت ازدهارا كبيرا حيث استخلص المسلمون المواد الكيمياي ية الا صباغ المستخدمة في تثبيت من مصادرها النباتية 3 الا لوان. (المحبرة): الدواة الدواة هي المحبرة الخشب المقط وتطورت ا و ا لى المعصمة: 4 التي يكون فيها المداد كانت في بادي محابر من الفخار وهي قطعة صلبة من الحجارة الرخام ا و والنحاس والفضة يبرى عليها القلم كما سمي بالحبر الا صباغ في العصور والحيوانية وكشفوا الا مر من وا حيانا من ارتباطا وثيقا الا سلامية ا سرار تصنع من الزجاج. 5 لاستواء البري. المسقاة: هي المعتاد ومن ا لة ا ن لطيفة تتخذ لصب الماء في المحبرة يوضع الماورد في المحبرة هنا يمكن القول عرفها العرب سابقا. المصقلة: ا ن وتستخدم لصقل الذهب الحبر الحديثة ا قلام بدلا من الماء بعد استخدامه في الكتابة وتسمى الماوردية لا نه كان من 6 وكانت تصنع من النحاس ذات الرواي ح العطرة الزخرفة ا و المعروفة اليوم 7 وهي من النحاس. قد سامي نوارن فن صناعة المخطوط الفارسي المرجع السابق ص ا براهيم شبوح مصدران جديدان عن صناعة المخطوط: حول فنون تركيب المداد في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان 1997 ص. 3. محمود عباس حمودة المرجع السابق ص علي جمعان الشكيل صناعة الا صباغ في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 3 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص.147. محمد المنوني تقنيات ا عداد المخطوط المغربي في: المخطوط العربي وعلم المخطوطات الرباط: جامعة محمد الخامس 1994 ص ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع نفسه ص. 53 محمود عباس حمودة المرجع السابق ص. 6.

118 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المرملة: وهي وعاء الرمل المقلمة: 1 الذي تنشف به الكتابة. وهي التي توضع فيها وهذا العرض للمواد المستخدمة لظهورها وتعتبر مختلف ا ن ا لى الا قلام. 3 وتطورها وا نما هو فقط للتوضيح. مختلف الا دوات ولعل ما يدعوا العربي المواد جميعا ا دوات الكتابة السابقة الذكر التي استعملها العرب في كتاباتهم استوت الكتابة العربية التساو ل هنا ا لى لا يعني بالضرورة الترتيب الزمني في شكلها النهاي ي ا ن وبعد والمواد التي كانوا يكتبون عليها والتاريخي عبارة عن ملحقات بالقلم وهي تمثل منذ بدايتها في العصر الجاهلي الذي احتفظت به على مر السنين تطرقنا لمختلف ا دوات هو ما مكان المخطوط كتابة المخطوط بين هذه العربي ا ي بمعنى كيف تطورت كتابة المخطوط العربي بواسطة هذه المواد. تطور كتابة المخطوطات العربية: لم يكتب العرب في جاهليتهم كتابا في يتجاوز بالمعنى الدقيق للكلمة ولم يكن لفظ الكتاب ا ذهانهم مفهوم الكتب السماوية ولسنا بذلك ننفي معرفتهم بالكتابة استعمالهم لها لا ن الكتابة كانت معروفة الا سلام ا سارها فك لذلك كانت الكتابة في العصر الجاهلي 4 وانطلق بها على طريق التطور ومستعملة في شبه جزيرة العرب مغلولة الخطى وكان تا خذ فهي لم الا سلام دورها الكبير قرر الخلفاء الراشدون تدوين القرا ن الكريم وكان ذلك في عهد الخليفة عفان رضي االله عنه 5 في منتصف القرن السابع ميلادي. ا لا ا و قبل هو الذي عندما عثمان بن ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع السابق ص محمد المنوني المرجع نفسه ص. 17. المرجع نفسه ص عبد العزيز عبيد الرحمان مو ذن فن الكتاب المخطوط في العصر العثماني رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الحضارة الا سلامية تحت ا شراف محمد رياض العتر جامعة ا م القرى مكة المكرمة 1979 ص. 16. عبد الستار الحلوجي الكتاب العربي المخطوط: في نشا ته وتطوره ا لى ا خر القرن الرابع الهجري مجلة معهد المخطوطات العربية مج. 13 ج. 1 مايو 1968 القاهرة: معهد المخطوطات العربي 1968 ص. 90.

119 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ولما فتح العرب الا مصار صناعته وتعلمه وتداولوه القرا ن والدعوة الا سلامية حتى صارت من عربية ا كثر منها الفارسية واحتاجت الدولة فترقت في عموم الكتابات والا فغانية وقد تطورت صناعة المخطوط الفنون يكاد يدري وسحرها فيه الا جادة ا لى الكتابة استعملوا الخط وطلبوا 1 واستحكم وبلغ رقيه الا قطار انتشرت الكتابة العربية ومع انتشار انتشارا واسعا انتشارا في العالم واستعملت في لغات عديدة والتركية. 3 السابقة حيث ا م 4 ورسومها. وكانت المصاحف الكريم المزوقين 6 الرحلات. حيث با ي ا عظم با بداع الا نسان ا ن الا سلامي ا تيح ا ذا شيء يعجب بدقة الزخارف المذهبة الا لوان المخطوطات التي كانت تذهب يدفع كثيرا من الفنانين ا بدع فكانت هناك الا دمية الا دوية كتب ا لى وضارتها القديمة وتزين ا لى بشكل لم يسبق له مثيل له النظر في المخطوط العربي وجمالها وجمال الخط ورشاقته ا م ا م شا نا من الناحية الفنية الرسوم با دق غير في ا ي فن من لا الا سلامي بجاذبية الصور بزخارف الجلود هي مخطوطات وا بدعها فكان تعظيم القرا ن 5 العناية بتذهيب المصاحف وقد امتدت يد والا عشاب وكتب البيطرة المزخرفون في تزيين المخطوطات الزخرفة النباتية وصور المناظر الطبيعية والهندسية 7 وغيرها ا ضافة با نواع ا لى وكتب الحيوان وكتب الزخرفة والنقوش الصور الحيوانية وبهذا تمدنا المخطوطات العربية والرقون والرسوم في صلاح حسين العبيدي الخط العربي من ا ركان الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 11 ع. 43 جويلية 003 ص. 85. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع نفسه. ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع نفسه.ص صلاح حسين العبيدي المرجع السابق ص ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع نفسه ص. 53. محمد حسن الحمود وساي ل الا يضاح العلمية في المخطوطات الا سلامية: دراسة في علوم الحياة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 1 ع. 46 يوليو 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 004 ص صلاح حسين العبيدي المرجع نفسه ص

120 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل علوم النبات والعلوم للا حياء علوم و الطبية في المناطق التي بلغها العرب يساهم في البحث العلمي ومن هنا نستطيع الا سلامي واستنساخه ا ن للمخطوطات الحيوان ا و في مجالات الطب ا ن نقول هي التي الا همية ا دت وتنافس الجميع على اقتناي ه. ا لى بمعلومات عن التوزيع الجغرافي التي تجمعت لديهم والصيدلة الكبيرة 1 والزراعة تطور حركة التدوين لم يستهدف العالم العربي توجيه حواسه لرصد تلك الظواهر ومع تطور الكتابة العربية التي استقرت عليها ا لى 3 منذ عصر معاوية بعد ما كان الكريم علوم القرا ن حيث تم في هذه المرحلة نقط اتساع الدولة والتا ليف فن النساخة الا سلامية والتا ليف معلومات عنها وهو ما التي كان يوليها المجتمع العربي انتشار صناعة المخطوط العربي والترجمة: تدوين جميع الحوادث والظواهر بل تعلم بالممارسة التي تضيف الى المعرفة العلمية ا شياء كيفية جديدة نحو النضج والكمال ومع تحركها نحو الصورة النهاي ية اليوم كانت حركة التا ليف التدوين في بادي 4 وتدوين السنة المطهرة. ا خذت العربية الا مر وشكل الكتابة العربية الكتابة تنتشر والتا ليف ولا ن النساخة كانت الوسيلة الوحيدة ا نذاك من ا هم الا ثار الخالدة فنا عربيا ا سلاميا وحضاريا 5 للحضارة العربية الا سلامية. تشق طريقها منصبا على ا لى التا ليف بداية بالمصحف الشريف يزداد لتدوين العلوم له رجاله وصناعته فازدهرت حركة ونشرها الوجود في علوم ومع الترجمة ا صبح وا دواته وا لاته وكان 3 1 محمد حسن الحمود نظرة معاصرة في ا ستراتيجية البحث العلمي: تاريخ علوم الحياة في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 54 يوليو 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 006 ص.13. مسلم الزيبق مناهج البحث في التراث العلمي العربي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 01 ع. 03 ديسمبر 1993 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1993 ص.67. عبد الستار الحلوجي الكتاب العربي المخطوط: في نشا ته وتطوره ا لى ا خر القرن الرابع الهجري المرجع السابق ص سماء زكي المحاسني دراسات في المخطوطات العربية الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 1999 ص صلاح حسين العبيدي المرجع السابق ص

121 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل وكانت تتم عملية النسخ بطريقتين من مخطوطة ا خرى على النسخة التي جلوس عدد من النساخ على عدة نسخ منها بدون مساعدة ا حد له ا عتمد عليها ا ما الطريقة الا ولى وبعد الانتهاء من النسخ وهي ا ن يقوم الناسخ ا ي يقابلها ويصححها وا ما الطريقة الثانية حول شخص ا خر ا و جلوس عدد من التلاميذ وهو لون من ا لوان النسخ بل هو الصورة الا ولى للنسخ 1 عملية المقابلة والتصحيح. ا قبل الناس وبهذا المو لفات العربية ا لى ا دى بالطبيعة على النسخ وشراء الكتب بكثير من المنثور والمنظوم حيث تحول كبير منذ بداية العصر 3 بالمقارنة مع العصر الجاهلي وتنوعت ا نماطا فشملت النمط الموسوعي يو كد السبق العلمي في والذيول المو لفات يملي عليهم من مخطوطة ا ساليب بالنسخ يراجع ما نسخه فتتمثل في يراد الحصول حول شيخهم وهو ما يسمى بالا ملاء وبعد الفراغ من النسخ تجرى واقتناي ها والعناية بها وبالتالي ا ن الا موي التا ليف تفردت فيها وظهر فيها نبوغ المو لفين الذي كان يضم فنونا ومعارف شتى هذا ا حساس حفلت الشعراء العرب وحتى نهاية العباسي في المخطوطات العربية وجهودهم في التا ليف كالموسوعات الحديثة المضمار ومنها كتب المختصرات والحواشي التي كانت تختصر المو لفات الكبيرة ا و وكنتيجة طبيعية ظهرت ا نشاها ا ول الخليفة 4 ذيولا تتمم وتكمل المو لفات. لازدهار حركة التا ليف مكتبة ضخمة في تاريخ العرب الما مون والتي كانت والترجمة وتضع حواشي وشروحا ومنها مما والشروح تشرح بعض وكثرة الكتب وتداولها بين الناس وهي بيت الحكمة مركزا للترجمة والنشر خزان الحكمة ا و 5 بالتعبير الحديث التي حيث في نشا ته وتطوره ا لى ا خر القرن الرابع الهجري المرجع السابق عابد سليمان المشوخي نسخ المخطوطات المرجع السابق ص. 33. عبد اللطيف صوفي المكتبات في مجتمع المعلومات قسنطينة: جامعة منتوري 003 ص. 31. فو اد سزكين تاريخ الا دب العربي مج. 0 ج. 03 المملكة العربية السعودية: جامعة الا مام محمد بن سعود الا سلامية 1991 ص سماء زكي المحاسني المرجع السابق ص عبد الستار الحلوجي الكتاب العربي المخطوط: ص. 90.

122 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل لما تولى الخليفة الخلافة الما مون وجه همه الى الاهتمام ببيت الحكمة 1 والتا ليف فترجمت له كتب الحكمة المختلفة واختار لها مهرة المترجمين. بلغ حيث مخطوط عدد المخطوطات وهذا ما يدل على ا ن معظم المو لفين كانوا مترجمين الكتب دار عام ونتج عن الوراقة صناعة في كل مكان التي كانت في مكتبة الحكمة والترجمة التا ليف حركة ا ربعماي ة سارت جنبا والى الترجمة ا لى ا لف جنب كتاب ا ن ثم وهو ما يجعل الفصل بينهم صعبا وانتشرت بذلك دور حيث وصل في بغداد عدد دور الكتب العامة 100 من ا كثر م. تطور والوراقون وا عداد 4 وصناعته حركتي الترجمة الورق ا ما الوراقة فتعني والتا ليف النساخة تطور نسخ المخطوطات ا ي حرفة النسخ كما تعني وا ما الوراقون فهم الذين يمتهنون النساخة حيث ظهرت في بغداد مثلا سوق الوراقين وزباي نه صفوة المجتمع المتحضر والمثقف من العلماء هذه البضاعة وبهذا الغربيين ا عداد الا سباني امتلا ت 5 هم الوراقون. مكتبات بعظمة التراث العربي البحوث والدراسات ويوشكفيتش العالم بالمخطوطات العربية لا براز خوان فيرينت خينس كتابا مهما ا لف الذي المخطوط هذا التراث وا ثره وا عداد وظهرت ا يضا الورق والتي كانت نامية باطراد والا دباء فا عجب في الثقافة والشعراء وباعة العلماء والمستشرقين العالمية ومنهم على سبيل المثال Juan Vernet Gines " بعنوان مع المخطوطات العربية فانهمكوا في المستشرق والروسي روزنفلد يتحدث فيه " 1 صلاح حسين العبيدي بيت الحكمة العباسي وا ثره في تصنيع ا لات الرصد الا نموذج الا سطرلاب مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 11 ع. 44 ديسمبر 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص.166. مصطفى يعقوب عبد النبي تراثنا العلمي والسبيل الى ا حياي ه مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص عبد اللطيف صوفي المكتبات في مجتمع المعلومات قسنطينة: جامعة منتوري 003 ص محمد المنوني تاريخ الوراقة المغربية: صناعة المخطوط العربي من العصر الوسيط الى الفترة المعاصرة الرباط: جامعة محمد الخامس 1991 ص خير االله سعيد رواد سوق الوراقين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 19 نوفمبر 1997 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1997 ص

123 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل عن ا قامته في البلدان العربية ا يضا وعن المخطوطات النادرة هانز فيلنكر ودي شابرول وغيرهم من المستشرقين تطور حركة البحث العلمي ومما يو سف له العربية وفتن بغداد ا ن العربي. للتراث شطرا كبيرا من هذه المخطوطات الا سلامية ضاع بسبب ما تعرضت له الدول العربية وغزوات وكان ما 185 عام ا ثبت ابن بطوطة مكتبة ا حرقت والمسلمين الشيء م. حيث التتار ا ن الا سكندرية ا صاب ا لقيت هم من احرقها بعد الثقافة العربية مروعا الا لوف مي ات قتلوا في العراق التي يدعي قلة لا سند ا ن الذي عانت منه المخطوطات في بجمع المخطوطات ا ما ا ربعة 1 التي وجدها وقرا ها ومنهم الذين كان لهم فضل في التي ازدانت بها المكتبات الا سلامية من حروب عندما اقتحم هولاكو بجيوشه من المخطوطات في نهر لهم وعشرين فتحها عمر بن العاص ا لفا ولا دليل ا فريقيا حيث قامت 4 بدعوى دراسة المجتمعات الا فريقية. الجانب الذي سلم من هذه الكوارث المخطوطات الا جنبية والمتاحف والا ديرة ثم خلال الاستعمار الحديث للبلاد العربية حيث عربية المصير وتركية والنكبات وفارسية في البوسنة والهرسك الذي حل بجمهورية البوسنة والهرسك عام دجلة من العلماء ا ن على كما كما العرب م وهو نفس السلطات الاستعمارية قد نقل معظمه دور ا لى في ديار الغرب خلال الحروب الصليبية ا ن 5 ضد البلاد حيث كان في البوسنة والهرسك لوحدهما كنوز المخطوطات من مجموعات على سبيل المثال شاركت نفس من وطا ة القمع العسكري الصربي وا لف جامع ا لف ما يزيد على في البوسنة والهرسك صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة 10 1 كراتشكوفسكي ترجمة: محمد منير مرسي مع المخطوطات العربية: صفحات من الذكريات عن الكتب والبشر القاهرة: دار النهضة العربية 1969 ص. 06. حسن احمد الخولي ا سهام بعض المستشرقين الا وروبيين في حركة البحث العلمي للتراث الشعبي المصري مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 07 ع. 87 يناير 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 000 ص علي خلف صالح براءة العرب من ا حراق مكتبة الا سكندرية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 1 ع. 45 ابريل 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 004 ص خديم محمد امباكي مخطوطات المعهد الا ساسي لا فريقيا السوداء: جمعها وحفظها واستغلالها صناعة المخطوط العربي الاسلامي من الترميم الى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص ا نس كارتش ما ساة المخطوطات الا سلامية الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص. 105.

124 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل وخمس مي ة التي ا نحاء مكتب لتعليم الا طفال انتشرت في معظم مدن البوسنة 1 العالم. وفي الجزاي ر قام الاستعمار الفرنسي العربية والفكر الاسلامي محاولة منه وهويته وطمس هويته لا فكار روجت طمس تراث هذه و قد ومفاهيم الا مة مبادي الدين الاسلامي ورافق ذلك المخطوطات ا ليها وجلبت المكتبات ا نشاء الفريدة من مختلف بحرق المخطوطات التي لها صلة باللغة في قطع الثقافية والحضارية غريبة عن الواقع العربي الاسلامي 3 ونضالها. قدر معهد المخطوطات العربية مخطوط ومن هنا فلقد حظيت ا مة من بمثله حظيت ا ن قل البلاد الا مم فحسب بل في محتوياته العلمية العالم القديم الا ساسية الا مة تقريبا والوسيط كله لمعظم العلوم الحديثة في عصر نهضتها عدد العربية الصلة بين الشعب الجزاي ري فالرو يا الاستعمارية بالاضافة الى هذا المخطوطات العربية الا سلامية عبر التاريخ ولا والا دبية جغرافيا والثقافية وطموحاته والتي ا هدافها بثلاثة ملايين بتراث علمي وثقافي مخطوط يتمثل ذلك في كثرته والتاريخية 4 وتاريخيا فلقد.4.1. كما استفاد العالم الملامح المادية للمخطوط العربي: يقصد بالملامح المادية للمخطوط العربي صفحة العنوان والاستهلال 5 في مختلف مجالات الحياة العلمية. ا و الكيان المادي ا رسى ا فاقه واتساع العرب من الصرح الحضاري الهاي ل الذي يتكون منه المقدمة والخاتمة وعلامات الترقيم وحجمه ليشمل الركاي ز لهذه وهو: الهوامش 1 عبد اللطيف الارناو وط المخطوطات العربية في مكتبة الغازي خسرو بك في البوسنة والهرسك مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 0 ع. 0 ا فريل 1997 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 1997 ص الدباغ محمد منهجية تحقيق المخطوطات: دراسة بعض التقنيات العلمية المجلة الجزاي رية للمخطوطات ع وهران: دار الا ديب للنشر والتوزيع 005 ص ا براهيم خليل العلاف دور العراق في تطوير حركة تدوين تاريخ الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 5 يناير 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 006 ص عبد اللطف صوفي المرجع السابق ص عبد جزاع العجيلي احمد مشهور اثر العرب في تطور برمجيات الحاسوب مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 07 ديسمبر 1994 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص

125 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ومسطرة المخطوط والاختصارات وبيانات التوثيق والسماعات والقراءات ا. صفحة العنوان: في الكتاب المطبوع الكاملة والمطالعات تعتبر صفحة وا حجام عن الكتاب لكن المخطوط العربي خاليا من وجود صفحة عنوان صفحة العنوان عنوان المخطوط هي: ا ول في حيث المتمثلة في التمليكات 1 المخطوطات...وغيرها. العنوان وجها للكتاب تدل من سوء الحظ ا قدم 3 عهدهم بصناعة الكتب مما يدل على مقدار الا همية كعب المخطوط صفحة العنوان المقدمة الا سباب فيها للتلويث والزخارف ب. التي جعلت المخطوط العربي والطمس بداية المخطوط ا ذا لم يجلد المخطوط 5 كما في المصاحف الكبيرة. ا و (المقدمة يستهل المو لفون مخطوطاتهم المخطوط للموضوع تشتمل غالبا على واحد تا ليف وا سباب الاستهلال): المخطوطات ا ن غير تستقى منها المعلومات ظل فترة هناك ا ن عدة طويلة من الزمن العرب لم ا ماكن المعطاة لعنوان المخطوط وهذه 4 نهاية المخطوط وبدايته يفتقد لصفحة العنوان 6 عادة بالبسملة ا كثر ا و الكتاب المخطوط فهرس المحتويات قاي مة المراجع ا ي ا ن كتاب عربي مخطوط ولكن في معظم الحالات رغبة في وا ما يعرفوا يذكر فيها الا ماكن ومن بين هو خوفا من تعرض ما ا ن تستبقى للحلي 7 وتليها الحمدلة ثم مقدمة عن من العناصر التالية: ا و عنوان هذه العناصر كلها نجد على ا سم المخطوط الا قل تمهيد ا و توطي ة ا سم المو لف لا تتوفر داي ما في كل عنصرا واحدا منها. 1 عابد سليمان المشوخي التزوير والانتحال في المخطوطات العربية الرياض: ا كاديمية نايف العربية للعلوم الا منية 001 ص.61. شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع السابق ص عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق ص السيد السيد النشار في المخطوطات العربية الا سكندرية: دار الثقافة العلمية 1997 ص.5. 5 عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع نفسه. 6 "بسم االله الرحمان الرحيم". 7 "الحمد الله". 1

126 ص ج. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الفصول: ا و الا بواب عناوين كما هو الحال بالنسبة لعنوان المخطوط واسم مو لفه فان عناوين الفصول القديمة ا و حتى العناوين الجانبية تميز عن النص لا بحجم وجدت ا ن الخط ولا بلون المداد الخط ولون المداد الذي كتب به المخطوط كله بل كانت ترد مكتوبة في وسط السطر الهوامش د. نشا ة منذ الحواشي: المخطوط العربي مبدو ة بكلمة باب كان النساخون ا و ا و الا بواب لم تكن في كثير من المخطوطات 1 فصل. وا نما الا بواب كانت تكتب يتركون مساحة بيضاء والفصول المكتوبة من الصفحة وكانت هذه المساحة تتناسب مع حجم الصفحة نفسها كبرت الصفحة ه. تسطير الصفحات الهدف من التسطير وتضيق كلما صغرت. ) مسطرة المخطوط العربي): كما هو معروف تنظيم الكتابة اليدوية 3 والا عوجاج ولعل الطريقة الفنية التي كانت متبعة في التسطير ا ماكن السطور في الصفحة بمواد تترك منظرها العام ويذهب اثر هذه السطور 4 وجيزة السطور الواحدة ومما يلاحظ بصفة عامة بل كان المخطوطات الا مر ا لى من مخطوط ا ثرا متروكا للناسخ نفسه رقيقا بحيث لا يعز بالورقة فور الانتهاء من الكتابة عليها انه لم يكن للمخطوط مخطوط ومن الغريب في كان عدد السطور يختلف من صفحة العربي بنفس حجم ما كثيرا تحيط بالمساحة فتتسع كلما لمنع التداخل هي الضغط على ا و يشوه ا و بعد فترة معيار موحد لعدد ومن هنا يختلف عدد السطور في الصفحة ا لى الا مر ا خرى انه في بعض 5 في المخطوط الواحد عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص. 86. عبد الستار الحلوجي المخطوطات والتراث العربي القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 00 3 السيد السيد النشار المرجع السابق ص السيد السيد النشار المرجع نفسه ص شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع السابق ص

127 و. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا وراق ترقيم بقي المخطوط العربي: المخطوط العربي بدون ترقيم 1 ظهرت طريقة التعقيبات والتعقيبة لترتيب المو لفات من جهة والمجلدين ا ن ا ول يثبت وغيرهم حتى نهاية القرن الخامس الهجري تقريبا هي عبارة عن نوع من الترقيم ولمساعدة المختصين في صناعة المخطوط في ترتيب كراسات المخطوط الناسخ في نهاية الصفحة اليمنى كلمة في الصفحة التالية الكراسة التالية من الصفحة اليمنى وقد تجي الاختصارات: ك. ا و تحت بالطريقة نفسها و تكون عادة ا حيانا ومن مميزات المخطوطات القديمة بدلا من النبي على و "حدثنا" مكروها. بدلا من "انا" ا خر من جهة كلمة وبعدها استعمله القدماء كالمرقمين ا خرى والتعقيبة تعني من السطر يكتفي بان يثبت في نهاية كل كراسة 3 عمودية. ا سفل ماي لة في ا و ا فقية وجود اختصارات لبعض الكلمات "ا خبرنا" و"اه" "انتهى" بدلا من الا خير كلمة ا ول منها في الجهة اليسرى "ثنا" كاستعمال وكان اختصار الصلاة فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المرجع السابق ص. 39. ا حمد شوقي بنبين دراسات في علم المخطوطات والبحث البيبليوغرافي الرباط: جامعة محمد الخامس ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 01 المرجع السابق ص

128 ل. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل فوقه التصويبات وكان الناسخ والا ضافات: ا خطا ا ذا وبالنسبة للكلمات المنسية فوق موقعها الحقيقي م. م. 1. المقابلات ا ذا والمعارضات المقابلات والمعارضات: المقابلة والمعارضة ا واخر القرن الثاني الهجري الطلبة لاسيما في م.. ا ما سواء م. 3. ا لى من الاستماع مواسم الحج. السماعات: السماع ا كان الا جازة الا جازات: في الكتابة فقد كانت الخطا يشطب توضع في الهامش 1 توفرت المسافة الكافية لذلك. والسماعات والا جازات والتمليكات: لفظان يعبران عن معنى واحد وقد للدلالة على شيوخهم فعرفه المحدثون ا و بقولهم عمل علمي للرواة الذين يردون ا ن ذلك التحديث شفاها من المصدر ا ذن هي المخطوطات العربية الكتب م. 4. في نهاية ا و التمليكات: الشيخ في الرواية عنه ا قرار الا جزاء اعتاد العرب على تدوين نوعين: التمليكات خطي وربما ا سماي هم تملك الشراء ويكتب الصواب بعده ا طلق في غاية ا لى يحدث المحدث الراوي ا م ا ما 3 قراءة من كتاب. بلفظه يرد في كثير منها تا تي وا ما 4 في بداية المخطوط. وعلى موازاة السطر مصطلح المقابلة الا همية الحواضر بخطه في نهاية النص على الكتب المخطوطة وهو تملك المخطوط عن طريق بحديث ا و ا و منذ يتم بعد انتهاء الا سلامية ا و والا جازة على ا و خبر في ا غلفة 5 التي يمتلكونها و الشراء وتملك 1 ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان المرجع السابق ص. 58. عابد سليمان المشوخي ا نماط التوثيق في المخطوط العربي في القرن التاسع الهجري الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 1994 ص عابد سليمان المشوخي المرجع نفسه ص عابد سليمان المشوخي ا نماط التوثيق في المخطوط العربي في القرن التاسع الهجري المرجع نفسه ص عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص

129 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الوقف المكتبات نهاية ن. وهو ا و ا ن ا بناء (خاتمة) يقوم مالك المخطوط 1 عالم من بعده. المخطوط: تشمل خاتمة المخطوط شعري وتاريخ النسخ ص. يدل على انتهاء النص ا حجام المخطوطات: مو لفه ا و جزءا هاما منه حيث باليوم والشهر والسنة لم يكن للمخطوطات ا حجام ثابتة باستثناء مخطوطات القرون الا ول تكمن 18 1 ا همية سم. والثاني هذه الملامح الا ولى وتحتوي الخاتمة 5 18 ا ذ بوقف المخطوط على ا ن في كثير من للهجرة المو لف يذكر فيها على اسم الناسخ الا حيان. نجد بينها تفاوتا بينا في 3 سم. المادية للمخطوطات العربية والتصنيف وبالتالي البحث العلمي في مجال المخطوطات. الا حجام ا حد المساجد ا و عبارة ا و بيت ومكان النسخ والمقاسات والتي ظهر معظمها في حجمين متقاربين في عمليات التحقيق والفهرسة 1 السيد السيد النشار المرجع السابق ص. 93. فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المرجع السابق ص عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع نفسه. 16

130 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.5.1. المخطوطات العربية في العالم: لجا بعض المهتمين بالمخطوطات العربية ا لى التقدير والتخمين لا عداد العربية في مكتبات العالم ومنهم كوركيس عواد الدول الا وربية مخطوطة وفي الولايات المتحدة الا مريكية تحتوي مكتبة الكونغرس منها على المخطوطات الذي قدر ما تضمه المكتبات في بما لا يقل في 60 جملته عن كلها. مخطوطة بينما قدرها صلاح الدين المنجد بما يقارب مخطوطة 80 المخطوطات العربية في روسيا: يقدر بعض الخبراء ا ن هناك حوالي 80 الروسية ومن ا هم هذه المكتبات و الفهارس ا سيا للبحوث الشرقية فهرسا العربية بها في مدينة لهذه المكتبة ما بين بطرسبرغ ا لف مخطوطة عربية ا لف لم يفهرس منها سوى ا لف مخطوطة التي وصفت مخطوطاتها حيث ا عد المستشرق زالمان را ها في المكتبات معهد مكتبة Saleman مخطوطة مجموعات المخطوطات العربية موسكو. وهناك المخطوطات العربية في بريطانيا: تحتوي المكتبات البريطانية العربية ا ذ تقدر بحوالي 0 البريطانية حيث تضم ا كثر من كالفهرس الذي ا عده كيرتون في سبعة مجلدات عدد ا خر من المكتبات الروسية ا عدت لها فهارس خاصة بها الكثير من المخطوطات الا سلامية ا لف مخطوطة 6000 Cureton 1653 الهند مخطوطة عربية مانشستر في لندن مخطوطة والى جانب هذه المكتبة وا خيرا ومن ا برز هذه المكتبات ويبلغ عدد المخطوطات التي تقتني مثل المكتبة الوطنية في ومنها المخطوطات الوطنية المكتبة وقد ا عدت لها مجموعة من الفهارس والمطبوع في ثلاثة مجلدات مكتبة جامعة كامبردج يصف فيه توجد مخطوطات في مكتبات داي رة والتي صدر لها فهرس في 1 عبد الرحمان فرفور المنتقى من مخطوطات جامعة بطرسبرغ كلية الدراسات الشرقية دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1996 ص

131 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل بعنوان كتاب "المخطوطات العربية في المكتبة البريطانية ومكتبة كامبردج" 4 ل 1 مخطوط. المخطوطات العربية في فرنسا: تذخر المكتبات الفرنسية الرق والجلد والبارشمنت و وقدرت المخطوطات العربية منها عربية تضمها المكتبة الوطنية مخطوطة عربية في موقع المكتبة الفرنسية بالكثير من المخطوطات نشر في باريس عام حسب قدرت ب من مخطوط مخطوط ورقي ومنها المخطوطات المطبوعة وقد ا عد لها فاجدا بعض الباحثين بحوالي 8500 Vajda فهرسا يتضمن مخطوطة المخطوطات العربية في ايطاليا: اكبر دليل على ذلك. يقدر عدد المخطوطات العربية في المكتبات الايطالية ومن ا شهر هذه المكتبات مكتبة الا مبروزيانا ما يقدر ب للمخطوطات ولعل المخطوطات العربية المعروضة بحوالي 8500 Ambrosiana 3500 كما اعد صلاح الدين فهرس جريفيني وذلك عام مخطوطة عربية وقد ا عد المستشرق جريفيني التي جلبت من اليمن ا لى هذه المكتبة وتضم المنجد في مدينة ميلانو Griffini المخطوطات العربية في ا لمانيا: مخطوطة وتضم فهرسا مخطوطة عربية فهرسا للمخطوطات التي حصلت عليها المكتبة طبع في القاهرة. اهتم المستشرقون الا لمان بالتراث العربي المخطوط والعناية بها مخطوطة الا لمانية الا خرى هاته المخطوطات حيث يقدر عدد المخطوطات العربية متواجدة بكل من المكتبة الوطنية الا لمانية بعد حيث قاموا بفهرسة هذه الكتب في ا لمانيا حاليا نحو في برلين كميونخ هامبورغ درسدن هالة وتجدر الا شارة نسخ لمخطوطات موجودة بالخزانات الشعبية وفي مكتبات المدن في ا ن هنا الى بالجزاي ر مثل 1 محمد عبد الجواد محمد علي كتاب المخطوطات العربية في المكتبة البريطانية ومكتبة كامبردج: عرض ومراجعة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 09 ع. 36 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص.95. Bibliothèque Nationale de France, Les manuscrits, paris: edition de photogravure service,{s.d.}, p

132 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل 1 مخطوط الدرر اللوامع في قراءة نافع كما يو كده فهرس المخطوطات العربية الوطنية في مدريد وهذا المخطوط توجد نسخة منه المخطوطات العربية في ا لبانيا: نقلت المخطوطات العربية المركزية ا لبانيا العربية حد بعيد. في تيرانا عام وربما لحسن حظها والعثمانية والفارسية والعثمانية المخطوطات العربية في هولندا: وتوجد في مكتبات هولندا حوالي جامعة ليدن الشرقية الا كاديمية والفارسية في خزانة كوسام با درار. ا لبانيا ا نحاء من جميع للمكتبة الى المكتبة 1950 ولكن كان من سوء حظ المخطوطات العربية في افتقار المكتبة المركزية في تيران لمن يحسن بشكل جيد 4800 الا مر وصدرت لها مجموعة من الفهارس الذي ا عده ويجرس العلمية الملكية Weijers حيث وصف فيه الذي قلل من مخطوطة عربية وا كمله ديونغ شا ن الاهتمام بها اللغة الى في مجموعة منها مكتبة من بينها فهرس المخطوطات De Jong 60 المخطوطات العربية في اسبانيا: تقدر المخطوطات العربية المكتبات التي تحتوي مخطوطات عربية دير الا سكوريال ا عد لها فهرس القريب من مدريد في المكتبات الا سلامية بنحو وا برزها وتضم حاليا نحو مخطوطة ا سلامية في المكتبة مخطوط ومن ا هم مكتبة الا سكوريال الموجودة في 000 وضعه الا ب ميخاي يل الغزيري طبع في مدريد في مخطوطة عربية ا ن منها مخطوطة عربية. المخطوطات العربية في تركيا: عدد المخطوطات المسجلة في تركيا مخطوطة 4000 في المكتبة الوطنية يبلغ اليوم حوالي ستماي ة ا لف وقد وصف فيه مخطوطة با زمير منها المخطوطات باللغة العربية 1 F.Guillen,Robles, Catalogo de los Manuscritos Arabes, madrid: imprenta y fundicion manuel tello, 1889, p.06. محمود الا رناو وط المخطوطات العربية في ا لبانيا دمشق: دار الفكر 1993 ص

133 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل والفارسية 1 المشهورة. والتركية وباقي المخطوطات المخطوطات العربية في النمسا: تضم المكتبات النمساوية حوالي مخطوطة عربية بفيينا ا عده فلوجل 3800 الا خرى موزعة في زوايا المكتبات مخطوطة ا ضافة ا لى حوالي ومن ا هم المكتبات التي تقتني المخطوطات العربية حيث صدر لها فهرس للمجمعات الا سلامية 10 وصف فيه Flugel 016 فيينا ا كبر مجموعة للبرديات في العالم لغات منها ثلاثة ا لاف بردية عربية مخطوطة ا سلامية ا ذ يوجد فيها الغير ا لاف المكتبة الوطنية بمكتبة البلاط القيصري في فيينا 187 موجودة في مكتبة البرتينا. المخطوطات العربية في الولايات المتحدة الا مريكية: يقدر عدد المخطوطات في الولايات المتحدة الا مريكية ومن ا هم المكتبات التي تحتوي المخطوطات العربية ا لاف مخطوطة ثلاث ماي ة مخطوطة كما عربية وقد صدر بشا نها الفهرس الذي ا عده لتمان لم يصدر لها فهرس كامل نشر في بيروت عام نيويورك تضم مكتبة الكونغرس في ثلاثة مجلدات وتملك بردية 30 بحوالي مكتوبة بست ا لف مخطوطة مكتبة جامعة برنستون بنحو في واشنطن 9 Littmann 1549 يصف فيه 1969 عدا الفهرس الذي ا عده صلاح الدين المنجد المخطوطات العربية المكتبة العامة ا ن مخطوطة عربية النجفي الذي يعد واحدا في واحدة من المكتبات الكبرى حيث تحتوي هذه المكتبة على ا يران: والكبيرة للمرحوم يصف فيه مخطوطة والذي مخطوطة في حين تضم المكتبة العامة في ولم يصدر لها فهرس بعد. ا ية من كبار الزعماء المذهبيين في االله العظمى السيد شهاب الدين المرعشي ا يران وفي مدينة قم تعد في المنطقة بل هي في الحقيقة اكبر مكتبة في ا لف 50 من ا كثر في مخطوطة 6300 ا يران عنوان جلها 1 رضا صواش المخطوطات العربية المتعلقة بعلم التاريخ في المكتبة الوطنية با زمير مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 11 ع. 4 يوليو 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص.13. عبد الجبار عبد الرحمان تسريب التراث العربي المخطوط ا لى المكتبات الا وروبية والا مريكية مجلة ا فاق لثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر 000 دبي: مركز جمعة الماجد 000 ص

134 ع 9 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل من المخطوطات النفيسة بعد و %65 والفريدة المكتوبة في القرن الثالث 1 منها باللغة العربية والباقي باللغة الفارسية. المخطوطات العربية في الهند: تنتشر بالهند على غرار دول العالم العربية واهم مكتبة في هاته المكتبات يوجد بها 4500 العربية ا مخطوط باللغة العربية المخطوطات العربية في العالم العربي: المخطوطات العربية في الجزاي ر: تنتشر مراكز المخطوطات والرابع الهجري فما مكتبات تضم مجموعات من المخطوطات هي مكتبة دار العلوم لندوة العلماء لكناو حيث والفارسية في ربوع الوطن حيث لا يمكن القول ا نها موجودة في منطقة حيث تعد منطقة الصحراء الكبرى الجزاي رية في مراكزها العلمية تزال مجهولة لدى الباحثين التراث المخطوط الجزاي ر ما أ. 1. يلي: المراكز الرسمية: نذكر من بينها: الاقتناء الا خير على اختلاف ا نواعها والطلبة 4 محفوف بجملة من العواي ق المكتبة الوطنية الجزاي رية والا ردية شمالا دون سواها ا لا وجنوبا ا كثرها ا ن وشرقا باللغة وغربا باستثناء الفارق في الكمية من ا غنى المناطق بالمخطوطات ا ذ نجد شتى ضروب المعرفة الا نسانية 3 وما عرف منها عدد قليل الذي قامت به المكتبة الوطنية الجزاي رية ما وهي لا ن البحث في مجال ومن ا هم مراكز المخطوطات في حيث وصل ا خر ا حصاء بالا ضافة ا لى 3853 ا لى 006 في سنة س. 1 محمود المرعشي النجفي ترميم وصيانة المخطوطات في مكتبة ا ية االله العظمى المرعشي النجفي العامة بمدينة قم صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص عز الدين بن زغيبة مكتبة دار العلوم لندوة العلماء لكناو الهند مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 56 يناير 007 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 007 ص عبد الكريم عوفي مراكز المخطوطات في الجنوب الجزاي ري: ا قليم توات نموذجا مجلة ا فاق للثقافة والتراث.34 يوليو 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص عبد الكريم عوفي التراث الجزاي ري المخطوط بين الا مس واليوم في: مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 10 ابريل 1998 ص

135 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل 1 مخطوط ومكتبة جامعة الا مير عبد القادر الا سلامية بقسنطينة بمجموع 719 مخطوط مكتبة مديرية التراث الموجودة بها المخطوطات أ.. ومكتبة ثانوية بن زرجب بتلمسان بوزارة الشو ون الدينية حيث تحتوي على 300 مجلد 700 وا تاحتها للباحثين المراكز غير الرسمية: تتمثل في الخزانات الشعبية خزانة الزاوية العثمانية الكريم عوفي مكتبة الشيخ نعيم النعيمي 4 ميلة وفي مخطوط في العاصمة حيث بلغ عدد المخطوطات وقد تم مو خرا استحداث مو سسة رسمية هي المركز الوطني للمخطوطات. (الا هلية للمخطوطات) مكتبة زاوية مولى القرقور 3 فهرسا لستة وستين مخطوطا بقسنطينة والتي من بينها: تعنى بحفظ بسريانة والتي قد اعد لها عبد وزاوية ابن عبد الصمد مكتبة زاوية الشيخ الحسين 5 ومكتبات وادي ميزاب التي تفوق الماي ة و بالجنوب الشرقي ببوسعادة ) مخطوطة) مخطوطة) (1600 ولاية باتنة بسيدي خليفة و زاوية علي بن عمر بطولقة ولاية و خزانة الزاوية القندوسية ببشار مخطوطة). (300 ولاية زاوية الهامل بسكرة 1 زاوي ا مين من كنوز المكتبة الوطنية الجزاي رية نشرة اقتناءات المخطوطات 006 الجزاي ر: المكتبة الوطنية الجزاي رية داي رة المخطوطات والحفظ مصلحة المخطوطات والمو لفات النادرة 006. مزلاح رشيد الا نظمة الا لية ودورها في تنظيم مخطوطات مكتبة جامعة الا مير عبد القادر: واقع وا فاق ا طروحة ماجستير قسنطينة قسم علم المكتبات 006 ص عبد الكريم عوفي فهرس مخطوطات احمد بوزيد مولى القرقور بسريانة ولاية باتنة الجزاي ر مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 07 ع. 87 يناير 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 000 ص عبد الكريم عوفي مراكز تواجد المخطوطات بالجزاي ر في: مجلة الحضارة الا سلامية ع. 01 وهران: جامعة وهران 1993 ص عبد الكريم عوفي جمعية التراث بالقرارة ومشروعها الطموح لحماية المخطوطات في منطقة وادي ميزاب ) الجزاي ر) مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يونيو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 000 ص صاحبي محمد تاريخ الجزاي ر الثقافي من خلال المخطوطات في مجلة عصور ع. 01 جوان 00 ص

136 ب. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المخطوطات العربية في المملكة العربية السعودية: تتوزع المخطوطات المحفوظة في مكتبات المملكة العربية السعودية من المكتبات تا سيسها النبوي الشريف وهي المكتبات القديمة مثل مكتبة الحرم المكي الشريف بمجموع على ثلاثة ا نواع والتي تحتوي على مخطوطات وجدت فيها منذ بمجموع ا ما النوع الثاني من المكتبات مجموعاتها المخطوطة سعود بمجموع مخطوطة. يتمثل في المكتبات الحديثة عن طريق الشراء والتصوير والا هداء مخطوطة ومكتبة الحرم وهي التي تكونت كمكتبة جامعة الملك مخطوطة ومكتبة الجامعة الا سلامية بالمدينة المنورة مخطوطة ومكتبة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية مخطوطة ا ضافة ا لى المكتبات السابقة الذكر تزال ضمن مكتبات خاصة 400 بمجموع بالرياض عارف حكمت والتي قد المنورة. ج. يمتلكها ا فراد بمجموع بمجموع هناك مخطوطات كثيرة لا مثل مخطوطات مكتبة محمد العبيكان 1 مخطوطة المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة ومكتبة ا وقفت المخطوطات العربية في تونس: تنتشر المخطوطات العربية بتونس الكتب الوطنية مخطوطاتها لطلبة العلم عبر مجموعة من المكتبات والتي كانت تعرف بالمكتبة الشعبية التونسية مخطوطة وتتوفر المكتبة على مخبر للترميم المخطوطات على الا شرطة دراسات الحضارة الا سلامية كما تتوفر مكتبة جامعة الزيتونة بالمكتبة الوقفية بالمدينة كما تستجيب دار الكتب وتتوزع باقي المخطوطات الا خرى بحوالي على ا همها مكتبة دار 5 بمجموع ا لاف مخطوط 5 بفنون مختلفة 35 ا لف لطلبات تصوير عبر مكتبات مركز يتصل ا غلبها بالفقه المالكي جامع مكتبة كما تحتوي 1 يحيي محمود ساعتي وضعية المخطوطات في المملكة العربية السعودي في: المخطوطات العربية في الغرب الا سلامي: وضعية المجوعات وا فاق البحث الدار البيضاء: مو سسة الملك عبد العزيز 1990 ص. 35. سريع محمد السريع نشا ة وتطور المكتبات وخدماتها في المملكة العربية السعودية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 07 ع. 01 سبتمبر 001 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 001 ص

137 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل القيروان على مجموعة من المخطوطات تتمثل في المصاحف القيروانية المذهبة وكتب مخطوطة في الفقه والبلاغة وقد كان اغلبها محبسا على جامع القيروان والمدرسة حين تمتلك الا سر د. الصحابية والمدرسة الغريانية ويبلغ مجموعها نحو المخطوطات العربية في ليبيا: تحتوي المكتبة المركزية مخطوطات متفاوتة الا همية بجامعة قار يونس على مخطوط مصور كما تحتوي مكتبة الا وقاف العامة يوجد بمركز جهاد الليبيين المجهولة منها ه. منها ا لفي 1 مخطوط عبر مختلف المدن التونسية. 700 على في مخطوطة ا ضافة ا لى ا لف 180 مخطوط 700 الى مو لفيها من حين زاوية طبقة زاوية الزرق المخطوطات العربية في فلسطين: تحتوي دولة فلسطين بشكل عام على مخطوط والتي يسعى المركز 3 لا خر بالا ضافة ا لى مخطوطات الزوايا والتي تحتوي على حوالي 14 في حين الى نسبة المخطوطات 4 ا لف مخطوط. مخطوطة 1175 موزعة على والمساجد فلسطينية و. مخطوط في مدينة القدس مخطوطة و 197 مخطوط 8476 ومنها موجودة في مو سسات ا سراي يلية مكتبة تقتنيها مو سسات ا ما باقي المخطوطات 5 فهي موزعة على مدن ا بوسنان عكة برقين الخليل يافا نابلس تل ا بيب. المخطوطات العربية في سوريا: يوجد في دمشق في دار الكتب الظاهرية العربية في سوريا حلب مالا يقل عن والتي تعتبر ا هم مركز لحفظ المخطوطات ا لف مخطوطة كما تحتوي مكتبة الا وقاف مخطوطة في حين تحتوي مكتبة المركز الثقافي العربي في حماه في مراد الرماح مكتبة القيروان وسبل صيانتها صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 1995 ص. 70. عبد االله الشريف تقرير عن: المخطوطات العربية في ليبيا طرابلس: جامعة الفاتح ص محمود سلامة الغرياني نسبة بعض المخطوطات الفقهية المجهولة الى مو لفيها: بحث ضمن مركز جهاد الليبيين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 1 ع. 47 ا كتوبر 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1997 ص محمد خيرناز المخطوطات في ليبيا: دراسات عربية في المكتبات و علم المعلومات ع. القاهرة: دار غريب 1997 ص هالة كيله الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات العربية في مدينة القدس المرجع السابق ص

138 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل مخطوطة كما توجد بيوت كثيرة استقصاي ها 1933 سنة ا لى القرن ك. وحصرها في كل من دمشق 5 حوالي ق. 31 م.. ا لف مخطوطة المخطوطات العربية في العراق: تضم مكتبة الا وقاف العامة لوحدها والفارسية يحتفظ ا صحابها بمخطوطات وحلب متوارثة لم يجري 1 اللاذقية وغيرها كما ا كتشف في في مخزن بقصر ملوك مخطوطا 3614 وقليلا من الكردية وجلها تحف راي عة ا لى المكتبة مجموعة من مخطوطات بالمكتبة حوالي كخزانة 195 بعد سنة 484 الجامع الا عظم 3 والمدرسة السليمانية. ل. المخطوطات العربية تشكل المخطوطات مخطوطة (مالي) في اللغات العربية يرجع تاريخها والتركية فيها النفيس وفيها النادر وا ضيف فا صبح عدد المخطوطات والتي جمعت من مجموعة من مكتبات المساجد وخزانة مسجد الشيخ جنيد البغدادي في السودان: جزءا اهتمام دار الوثاي ق القومية السودانية منها عن طريق تصنيفها المخطوطات بقداسة تامة وكثيرا ما تحول هاته القداسة تتعلق بها. هاما من تراث ساي ر وفهرستها في السودان بجمعها ونشرها الا مم وصيانتها والا علام خزانة المدرسة المرجانية المتحضرة ومن هنا ينبع وحفظها بها بسبب صدورها من ا لا شيخ 4 بين المخطوطة وبين الباحثين ا ن ا و وتيسير سبل هناك الا فادة من يعامل زعيم له مكانته عن المعلومات التي 1 ا دارة ا حياء ونشر التراث العربي تقرير عن المخطوطات العربية في الجمهورية العربية السورية: وبعض المقترحات المتعلقة بجدول ا عمال الحلقة مجلة المورد مج. 05 ع. 01 حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها بغداد: وزارة الا علام 1976 ص. 55. بجاجة عبد الكريم الا رشيف في فجر الا لفية الثالثة: من الثروة العربية الى الثورة الالكترونية ا بو ظبي: مركز الوثاي ق والبحوث 005 ص عبد االله الجبوري تقرير عن المخطوطات العربية في مكتبات الا وقافالعراق مجلة المورد مج. 05 ع. 01 حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها بغداد: وزارة الا علام 1976 ص. 6 4 يحي محمد ا براهيم علي صالح كرار مخطوطات دار الوثاي ق القومية من مصادر الدراسات السودانية مجلة ا فاق الثقافة والتراث مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 05 يونيو 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص

139 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المخطوطات العربية تنتشر بالمغرب الا قصى في المغرب الا قصى: على غرار البلدان العربية تحوي الكثير من المخطوطات العربية 1 والناصرية القرويين ا هم من ولعل كالخزانة الحسنية فهارس المخطوطات بالمغرب الذي وضعه محمد العابد الفاسي وفيه 1737 ا جزاء. المخطوطات العربية في موريتانيا: ومن ابرز المكتبات الموريتانية الشيخ سيدي ببوتلميت والتي تعتبر ومن هنا نستنتج ا ن الا عداد الهاي لة وا كثرها مادة وا غناها ا غنى مكتبة شخصية مجموعة من المكتبات الا قصى التي والخزانة العامة فهرس مخطوط موزعا على كتبا ووثاي ق مكتبة خزانة ا ربعة ا هل 3 بالمخطوطات في موريتانيا. من المخطوطات في العالم العربي سواء في المكتبات الا هلية الخاصة ا و الحكومية العامة ما عرف مكان تواجده منها وما لم يعرف مكانه بعد تستدعي حملة واسعة من طرف الباحثين من ا جل الكشف عنها وا تاحتها بغرض البحث. 1 محمد المنوني نجاة المريني تاريخ الوراقة المغربية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 07 ديسمبر 1994 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص.67. محمد عبد العزيز الدباغ تنبيهات حول الفهرس الذي وضعه محمد العابد الفاسي لمخطوطات خزانة القرويين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 08 ديسمبر 1995 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص احمد بن احمد سالم نفاي س من المخطوطات والوثاي ق في مكتبة ا هل الشيخ سيدي ببوتلميت موريتاني مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص

140 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.. المبحث الثاني: صيانة وترميم المخطوطات: ا ن صيانة وترميم المخطوطات والترميم فحسب بل تعتمد 1 عليها وهي الورق اللاصقة المخطوط كذلك تتوقف لا على ما يتحتم تهيي ة على وبالتالي فانه لدراسة ترميم وصيانة الا حبار البارشمنت مثل الصمغ والغراء الرق والنشا الظروف المخطوطات ا جراي ه المناسبة يجب العلاج ا عمال من لسلامتها والحفاظ مكوناتها نعرف ا ن الجلد والقماش هذا بخلاف المواد وغيرها.1.. الورق: ا. الورق هو المادة العلمية لذلك 3 يوجب علينا التعرف على حقيقة مكونات المخطوط. التكوين المادي الكيمياي ي للمخطوطات: ا هم ا و ويعتبر السللوز ا جزاء 4 الا دبية الا طلاق على المخطوط ويتكون الورق من من المواد الكربوهيدراتية طويلة تعرف بالورق ويلعب مصدر السللوز ا هم ومن الفطريات الميكروبات التي تقوم بتحليل السللوز ا لياف فالحفاظ على التراث فهو الوعاء الذي تسطر وتحفظ فيه كمكون السللوز تتحد مع بعضها البعض وطريقة صناعته من البكتريا قوام ا ساسي 5 للورق مكونة شبكة 6 ودوام الورق Sytophaga 7. Lternaria ومن 1 عبد المعز شاهين الا سس العلمية لعلاج وترميم وصيانة الكتب المخطوطات والوثاي ق التاريخية القاهرة: الهيي ة العامة المصرية للكتاب 1990 ص.07. حسام الدين عبد الحميد محمود تكنولوجيا صيانة وترميم المقتنيات الثقافية: مخطوطات.مطبوعات.وثاي ق.تسجيلات القاهرة: الهيي ة المصرية العامة للكتاب 1979 ص مصطفى السيد يوسف المرجع السابق ص سامي نوارن المرجع السابق ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع نفسه. 7 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص

141 ب. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل اللجنين: اللجنين شاي بة من الشواي ب ا خشاب الا وراق 1 معقدة الا شجار وقد المتقدة في العمر التي توجد في بعض الا وراق ونظرا لما لها من دور مما يقلل من استدامتها وعادة يوجد اللجنين مرتبطا ا وضحت وحيد للكربونات ا نسجة باختراق الدراسات وكذلك فطريات الورق اعتمادا على السللوز. البردي: ج. البردي الخشب بمساعدة ا ن 3 هو نبات مصري قديم والجلود من السكريات الجلد: د. والا لواح فطر Flavobacteriun Agaricus 5 (السللوز). الجلد هو نوع من البروتين ليصبح طاردا للماء ه. المادة الرق: للرق الا صلية ومن هنا يمكن القول ا لا الجلود الا نزيمات ا سهل وكان خاصة المصنوعة من لب في تصلب وتلون بالسللوز مكونا مركبات يستخدم اللجنين كمصدر قادر على تحليل اللجنين الخارجية في الاستعمال 4 الصلصالية ويتكون ورق البردي يعرف بالكولاجين 6 ومقاوما للتحلل بالفطريات. ا ن من في طريقة صنعه ا صل 7 حيواني الرق لا يختلف في وتجهيزه. وذلك التي تفرزها هذه الفطريات مثل المتاحة من بداي له من وحدات مترابطة والدباغة هي عملية تجهيز الجلد وهو جلد مندوف الشعر الكيمياي ي تركيبه غير مدبوغ ا خر عن ا ي نوع 8 من 1 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص. 4. مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه 5. 3 محمود عباس حمودة المرجع السابق ص جفري خان المرجع السابق ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع السابق ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 01 المرجع السابق ص عبد المعز شاهين المرجع السابق ص

142 و. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل البارشمنت: نوع من الجلد ليس بمرونة الرق الحبر(المداد): ك. الا حبار ا كثر سمكا من الرق 1 في تقبل الكتابة. تعني المواد التي تترك غالبا صبغات كيمياي ية معدنية للتا ثر هامة الا خرى والمحاليل بالماء ا و ا ثرا عضوية وغالبا يكون من جلود العجول الصغيرة ويعرف صناع الحبر تختلف بدرجة ثباتها 3 والعوامل البيي ية المحيطة بها لنصوص المخطوطات وعليها يتوقف استمرار وقابليتها للصيانة والمعالجة. يكتب عليه ما ا نواع ونظرا لتعدد الحبر تناسب الكتابة على الرق ا لى: تواجدها ا شكال حسب الا حبار وا خرى كما سبق فان للحبر كذلك ا حبار بالحبارين 5 هيي ة مسحوق 6 في المكونات ك. 1. ا ول مميزاته وتبقى الفروق الهامة ومن الحبر الكربوني: ا هم حبر عرف الكتابة ا نه لا ا نواع يبهت مع الوقت ا حبار ولمعانها ولكنه والا حبار وقابليتها وكل هذه الصفات وضوح النصوص المكتوبة ا نواع 4 تناسب الكتابة عل الورق ساي لة بين حبر الكتابة ما ا حبار وا خر يلي: فهناك ويمكن ذات قوام عجيني في طريقة يتكون من السناج والصمغ العربي ولا يتا ثر ظهرت مجموعة من العيوب لهذا النوع من الا عداد والخل 7 بالضوء ومواد التبييض منها ا نه الا حبار ا و ا نواع ا ن وا حبار من نصنف على والتدرج في ومن الماء وبمرور الزمن يذوب في الماء ويتشلفط 1 مصطفى السيد يوسف المرجع السابق ص. 31. ا براهيم شبوح نحو معجم تاريخي لمصطلح ونصوص فنون صناعة المخطوط العربي صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 01 المرجع السابق ص محمد مكاوي عودة الطباعة ومقوماتها: دراسة في النظرية والتطبيق الا سكندرية: الملتقى المصري للا بداع والتنمية 000 ص ا براهيم شبوح المرجع السابق ص.. 7 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص

143 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل 1 في الجو الرطب الا حبار ك.. الحديدية. الحبر الحديدي: وهو ما من مميزات هذا الحبر هذا النوع من الكبريتيك حبر ك. 3. الا حبار ا ن كان سببا في تطوير مكوناته له درجة ثبات عالية انه بمرور الزمن الذي يحرق الورق مباشرة. الطباعة: تستخدم المطابع الا سود الكربون على الورق ومن في الماء هنا ومن يتا ثر ولا نستنتج بالعوامل الطبيعية الورق ع ىل بين ايجابيات ا لا حديثة ا حبار مخلوطا مع زيت بذرة القطن ا ن ا هم مميزات هذا الحبر 4 بالعوامل الطبيعية. ا ن الا حبار الا حبار با ضافة مواد حديدية فظهرت حتى بعد التخزين ومما يعاب على ينتج من تفاعله مع رطوبة الجو حمض 3 تتكون من صبغة اللون المطلوب والسناج الكربونية ليس له خاصة الرطوبة وبالمقابل نجد مكوناته تضر الكربونية بالا وراق والحديدية. المغلي تا ثير لها ثبات لوني على ا ن في حين ا و والذي يمثل المادة المثبتة للحبر على دوام الورق الا وراق الحبر الحديدي ا حبار ا ن ولا يذوب لكنها ا كثر الطباعة الحديثة تتا ثر ثبات لوني تجمع 1 حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع السابق ص. 13. المرجع نفسه. 3 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع نفسه ص

144 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل العوامل... هناك عوامل والتا كل ا. المو ثرة في المخطوطات مختلفة والانكسار تو ثر والتواء في المخطوط (عوامل تلف المخطوطات): فتظهر عليه مجموعة من الا وراق واصفرارها ونذكر منها: العوامل الكيمياي ية المو ثرة في المخطوطات: ونقصد بها الملوثات الغازية والزيوت هي: ا. 1. كمصادر للطاقة الملوثات الكبريتية: والحرارية 1 والحركة الناتجة عن احتراق الفحم والوقود الكبريت ا كسيد ثاني التي في الجو لاسيما في المدن الصناعية من حركة السيارات في كالتبقع الا فات والناتجة عن استخدام الفحم واهم هذه الملوثات 3 الشوارع مثل: HS 5 4 So وغاز كبريتيد الهيدروجين وغاز النشادر غاز NH3 6 الا دخنة. ا.. الملوثات النيتروجينية: تعتبر هذه الا كاسيد مصدرا النيتروجين الا وراق حامض نيتريك ا لى والا حبار ومن ا مثلة ا خر للحموضة في الورق HO3 الملوثات النيتروجينية والحامض المكون له حيث غاز الا وزون ا كسيد يتا كسد ا ثارا ضارة على 7. O3 1 خالد الريان ا نظمة تخزين المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الاسلامي: من الترميم الى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص.530. Protection of manuscritpts O.o.agrawal مجلة المورد مج. 05 ع. 01 بغداد 1976 بغداد: وزارة الا علام 1976 ص خالد الريان المرجع نفسه. 4 مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها في: صناعة المخطوط العربي الاسلامي: من الترميم الى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص المرجع نفسه ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص

145 ب. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل العوامل الطبيعية المو ثرة في المخطوطات: وتشمل التغيرات المناخية الاختلاف في درجة الحرارة من فصل وتلعب هذه العوامل دورا واضحا ارتفاع نسبة الرطوبة مسببة يو دي فصل ا لى ونسبة الرطوبة في ا لى امتص صا تشوها في شكل المخطوط كما التا ثير الترابية الماي ية وارتفاع نسبة الحموضة في الفطريات وي و دي والجلود بالجفاف والبكتريا والحشرات كما ارتفاع درجة الحرارة ا لى وما تحدثه هذه التغيرات والا ضاءة المتلف ا لياف المري ية من 1 وغير المري ية على المخطوطات السلسلوز يساعد ارتفاع نسبة الرطوبة و الا وراق تجعد جلود المخطوطات بخار الماء يعتبر وسطا تسهيل التفاعلات الكيمياي ية مثل نفايات التلوث ويفقد المخطوط محتواه الماي ي والاصفرار وسهولة الكسر ثم ا ن ارتفاع درجة الحرارة كما يظهر فيدركه الهرم ويعتبر بدرجة اقل المخطوط والا كسدة ب. الضوء من حدوث تقادم صناعي قبل سن الشيخوخة بفعل الحرارة. من العوامل الهامة تا ثير الملوثات الغازية بوصفه مصدرا حراريا الضوي ية العوامل البيولوجية: وتشمل كالفطريات بعض الكاي نات الدقيقة التي تلعب دورا في ا و نتيجة للموجات القصيرة مجموعة الكاي نات المري ية ا لى ا ضافة والبكتريا ا ن حيث وتنتفخ على تكون البقع لنمو مناسبا وتتكرمش بفعل ذلك. المتلفة فتصاب تنمو للورق الا وراق وتتكاثر عند للمخطوط ا ي سرعة تدهوره ا تلاف التغيرات الحرارية ويظهر يساعد على ارتفاع درجة الحرارة دور كالحشرات الا نسان من الضوء من جهة والقوارض ا تلاف في ا و المخطوطات ولكن ا ثر الضوء على 3 ا خرى. الفطريات: الرطوبة كثيرة ا نواع توجد مع عدم وجود تيار هواي ي. نوع 100 تزيد عن المخطوطات. وتظهر من جهة الكاي نات الدقيقة مع ارتفاع نسب 1 خالد الريان المرجع السابق ص مصطفى السيد يوسف المرجع السابق ص بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها المرجع السابق ص

146 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الحشرات والقوارض: ا وراق المخطوطات تلعب الحشرات والقوارض 1 وجلودها ومن السمك الفضي: ويبلغ طولها من 8 ثقوبا في المخطوطات الا نفاق وا جمالا مثل المخطوطات والنصوص الضارة النمل ا لى الا بيض ملم 13 والجلود 3 الا خرى. القوارض: ا مثلتها: تقتات على ومثلها (الا رضة). فان الضرر الذي يمكن وكعوبها ا ن وانتشار الثقوب وتشويه كامل للمخطوط لحملها على جسمها هي حيوانات تقرض ا طراف الحراي ق المخطوطات الصمغ دودة الورق تحدثه الحشرات والقطوع بين دورا شديد الخطورة والورق تا كل في فتقرض الورق وتحدث والخنفساء السوداء يتمثل في قرض حواف الصفحات وتنقل بعض الحشرات وانتقالها بين صفحات المخطوط وهي تشمل الفي ران فتو دي والجلود 6 بقرضها العوازل الكهرباي ية. والجرذان ا نواعا وحفارة ا وراق وعلى الحواشي من الفطريات وبين المخطوطات 4 والقندس وغيرها دور يساهم واستهتاره ا ضافة الجاف الا نسان الا نسان في علامات في تلف المخطوطات: 5 ا لى ضياع القسم الكبير منها في التلف الذي يقع على المخطوطات ا ثناء الذي يو دي في اثنا 7 الاستعمال وتداول للمخطوط ا لى لعدم وعيه ا ما ويظهر ذلك في حيث تلتهم كما قد تسبب عدة القراءة والاطلاع على المخطوطات واستخدام تشوه كلي للنص المكتوب وا ضافة الا وساخ ا و ا مور ا قلام والبقع في لتهاونه منها الحبر على 1 خالد الريان المرجع السابق ص. 53. ا سامة ناصر النقشبندي المرجع السابق ص بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها المرجع السابق ص حسام الدين عبد الحميد محمود المرجع السابق ص ا سامة ناصر النقشبندي المرجع نفسه ص ادوارد ب.ادكوك مبادي العناية بمواد المكتبة والتعامل معها الرياض: دار الملك عبد العزيز 1999 ص بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها المرجع السابق ص

147 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل صفحات المخطوط من والا وساخ من يقوم بثني ا مناء ا صابة ا حرف المخطوطات المخطوطات..3.. في حالة استخدامها ا و للمخطوط غير نظيفة با يدي 1 بالكثير من الكاي نات الدقيقة بعض الصفحات متسببا في الباحث صيانة المخطوطات: تركز بحوث الحفظ اليوم قد يضيف مواد الاعتبار تعقيم ا. التعقيم هو الكاي نات المستخدمة وتستخدم ا سس القاري ا و على صيانة القطع غير مرغوب فيها كما قد يحدث الترميم. الفطريات والحشرات والبكتريا: الدقيقة الا ولى الخطوة وبصورة في هذا المجال هذه المبيدات تكسرها كما ا ن وما ينتج عن هذه البقع وهناك ا يضا من القراء من قبل التدخين ينتج عنه ارتفاع في درجة الحموضة في الا ثرية تا ثيرا ا كثر 3 متلفا من الترميم لان الترميم ا ن لم تو خذ بعين 4 في صيانة المخطوط وتتمثل هذه العملية في قتل ا ساسية ثلاثي للقضاء على للقضاء على الفطريات والبكتيريا: الفطريات والبكتيريا ورباعي وخماسي الحشرات با نواعها وا هم المبيدات 5 كلوروفينات الصوديوم Miltox المبيدات تستخدم على شكل محلول ماي ي المتضرر منه في المحلول وتوضع داخل المخطوط بالا بخرة يعرف (غازات سامة) و كما يمكن استخدام ا وراق وبالا ضافة ومن ا لى ا مثلتها: في حين تستخدم المبيدات التالية و Blitane بحيث يرش المخطوط بها خاصة هذا النوع من المبيدات 6 Catechol ا و وهاته يغمر الجزء تتشرب المحلول هناك شكل ا خر 1 خالد الريان بسام عدنان داغساني نصري اسكندر حفظ وصيانة الكتب والورق والمخطوطات والبردي والرق وحفظ المخطوطات صيانة الا سلامية 3 الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص مصطفى السيد يوسف المرجع السابق ص عبد المعز شاهين المرجع السابق ص مصطفى السيد يوسف المرجع نفسه ص. 9.

148 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا بخرة صلاحية الحشرات محلول ماي ي ب. الفورمالدهيد من سابقتها الا نفاق حفارة وهناك مواد المعالجة الكيمياي ية: (الفورمالين) وتشمل المعالجة الكيمياي ية الا وراق ب. 1. والبرديات التنظيف ويتمثل هذا الا صل والشمع البقع وا زالة في العضوي ذات بواسطة الا ساس والبرادكس والثيمول حيث تستطيع الغازات ملاحقة البكتريا والقضاء على بويضاتها ا خرى والرقوق البقع: تنظيف ا و التبييض كالكلورامين المعالجة بالماء ذات الا سيتون للقضاء على الحشرات عمليات والجلود. وتخليص الا صل اللاعضوي والبنزين التنظيف الا وراق غير العضوي وا زالة والجلود والكلورفورم يستخدم الماء والصابون وكلوريد الصوديوم بعد الانتهاء من العمل من هذه البقع سواء كانت ذات الحموضة: ا زالة ب.. وتتمثل هذه العملية بواسطة جهاز ا زالة حيث ا صل وتعد هذه الطريقة والفطريات ا كثر وخاصة وهو ما يعجز عنه المبيد على شكل مثل مادة البقع من 1. DDT والحموضة الا وساخ في حيث تزال بقع الدهن والبقع كل من ذات والزيت والهيكسان في حين ا نه لا زالة ا ضافة ا لى وفي جميع الحالات لما قد يتعرض له المخطوط غير عضوي. ا و عضوي في قياس درجة حموضة المخطوط PHmètre وبعد ذلك تستخدم مجموعة من المحاليل حموضة المخطوط ولكن يكون ذلك حسب نوعية الحبر يستخدم الماء المخطوطات المكتوبة وخلات المغنسيوم وكربونات الكالسيوم في با حبار ا زالة وماء الجير غير حساسة للماء بينما يستخدم حموضة المخطوطات المكتوبة استخدام محاليل يجب غسل با كثر الا ماكن من نوع (ا وراق برديات جلود) المتخصصة في الذي كتب به المخطوط حموضة ا زالة في ا يدروكسيد البارويوم با حبار حساسة للماء ا سامة ناصر النقشبندي المرجع السابق ص. 16. مصطفى السيد يوسف المرجع السابق ص. 116.

149 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل وتجدر ا ساسيا هنا الا شارة من القواعد ا ن الى 1 الا ساسية.4.. ا. ا. 1. ترميم المخطوطات: الترميم اليدوي: فك الا وراق الملتصقة: نتيجة تعرض المخطوطات هذا الالتصاق طريق الترطيب ا.. ترميم القطع الحاد: ويكون سببه متعرج الشفاف شراي ط ا. 3. ويتميز سلامة المخطوطات عند للمعالجة الكيمياي ية للمخطوطات. للرطوبة الشديدة عن طريق التبخير بالماء ا لة بواسطة الماء المقطر حادة بعدم وجود كالمقص المتعادل من الجهتين باليد وذلك لحاجتنا ترميم القطع الماي ل: وهو ناتج عن تمزق القطع ويرمم بدهن لاصق ا لى ا. 4. يتم بعض وندمجها ترميم ا ولا الا وراق لتعود المتفتتة ا لياف ا و على ا و ثم نحاول فك استعمالها في المختبر لنشاط الحشرات داخلها الا وراق ويتم بلطف وحذر باستخدام قطعة قماش قطنية مبللة. ا لى الشفرة ويو دي تعد جزءا ا زالة ا و قطع في خط مستقيم عن ا و حافتي القطع ويتم ترميمه باستعمال الورق بشكل شريط ضيق جدا للا لياف حاصل باليد على حروف ا لى ا و على حافتي الشريط. ويتميز هذا القطع ا لياف سابقة حالتها. المكسرة التعرف على نوعية الورق القطع والمكرمشة: على امتداد القطع ا لياف بوجود من الجهتين المتا كل من حيث النوع الماي ية الموجودة عليه من اجل انتخاب الورق المناسب للترميم الياباني من الوسط في عملية الترميم فنقوم نحو الخارج باتجاه بوضع قطعة من الورق الياباني واحد وبشكل متجانس ويتم قص على حافتي ثم نضمها والسماكة وا ذا على كامل النص بعضها والعلامات استخدمنا الورق وندهنها باللاصق تستخدم هذه 1 راي ق عبد االله جرجيس كوديكولوجيا متا لق الايون: قيمتها في تطوير الصيانة العلمية للمخطوطات الا سلامية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص مهدي عتيقي المشكلات الخاصة بمعالجة المخطوطات الا سلامية: الورق صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص

150 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الطريقة في حالة تفتت الورقة وضعفها وذلك بدهن ا جزاء من ا طرافها باللاصق متناسب الخارج حيث نقوم بتثبيت ا جزاي ها على ورقة برافين ثم نضع قطعة من الورق الياباني مع مساحة الورقة المهتري ة فوقها ثم ندهن اللاصق من المركز وبشكل متجانس وعند جفاف الورقة يجرى ا كثر ا داة للحصول على منحلة فانه يقع سد الثقوب ونتركها لتجف ملاسة كشط ا ذا كما يستخدم الضغط الحراري الملاي م ا. 5. طريقة نزع النقوش واللوحات تستعمل هذه الطريقة وتتم عن طريق الشاش الجفاف واستعادتها ا ي اقتضى 1 ثم نكبسها لتصبح ملساء. نسيج ترميم ا ما الا مر بقطع من الورق الياباني فاي ض في رفع حالات الانكماش وا عادتها: عند وجود لوحات دهن سطح النقوش ويغطى بكمية من ورق تنزع طبقة الشاش الجراي د نقوش مذهبة ا و باللاصق المناسب با داة ودعكه بالنسبة للورق المكتوب الذي يثبت بمبضع من والتجاعيد بشكل باتجاه عظمية با حبار 3 العظم 4 الورقية. على ورق سميك تالف ثم تفرد عليه طبقة من ويترك ليجف تحت ضغط خفيف وبعد تمام وتنتزع معها طبقة النقوش المذهبة باستقبالها على ورق ترميم جديد يمكن فكها من الشاش بمحلول من الماء والكحول الجديد باللاصق المستخدم. التي يمكن استعمالها مناسب لحجم صفحة المخطوط حيث ويتم تثبيت النقوش على الورق 1 بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها المرجع السابق ص. 605 ديفيد جيو كوبس بربارة روجرز تطوير تجليد الكتب الا سلامية والحفاظ عليها في المكتبة البريطانية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص مراد الرماح المرجع السابق ص محمود المرعشي النجفي ترميم وصيانة المخطوطات بمكتبة ا ية االله العظمى المرعشي النجفي العامة بمدينة قم صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص

151 ب. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الا لي: الترميم هناك مجموعة من نذكر منها: الماجد جهاز ب. 1. يعتبر هذا الجهاز الا جهزة للترميم المتخصصة 1 الا لي : والمصابة المخطوطات كما يمكن بمثابة المصلحة الا ستعجالية اعتباره بمثابة سيارة ويقوم نظام الترميم الا لي في ترميم المخطوطات ا سعاف الا لية بالطريقة لمعالجة المخطوطات المريضة يمكن لا نه على ا مور ا ساسية ثلاثة هي: ا لى ينتقل ا ن توافر الجهاز الا لي للترميم والمادة المستخدمة في الترميم وهي الا لياف السللوزية ثم النقية مواصفات الجهاز: نظام حساب الكميات يعمل على ترميم المطبوعات بكل مزود بمضختين وصمامين للفتح مصنوع من مادة الكروم المقاوم الا بيض الطاقة المتين. اللازمة الكهرباي ية الذي تخضع له الا لياف المستخدمة. ا نواعها والا غلاق لتشغيل الجهاز وفي مجال يعملان وشبكات العمل الثابتة 0 ا بعاد مو لف ساحة العمل فيه من ثلاثة مستويات 70 سم 100 مختلفة سم. فولط. ا ضيق ا وتوماتكيا. لترميم المخطوطات. والمتحركة الا حجام مركبة بشكل را سي هي: 3 الخزان الري يسي ومستوى الضغط السالب وساحة العمل. من البلاستيك 1 انظر صورة جهاز الماجد للصيانة والترميم الا لي الملحق رقم 01 مقابلة مع ا مين الزاوي مدير المكتبة الوطنية الجزاي رية يوم على الساعة 14:00 بعد الزوال بالمكتبة الوطنية الحامة بالجزاي ر العاصمة. 3 بسام عدنان داغستاني النظام العربي الاسلامي في ترميم المخطوطات والوثاي ق التاريخية باستخدام الا لياف السللوزية في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث مجلة الماجد للثقافة والتراث 1998 ص.14. ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 10 ابريل 1998 دبي: مركز جمعة 148

152 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل طريقة العمل بالجهاز: يملا الخزان الري يسي بالماء مستوى الضغط ا لى ترميمها على الشبكة الثابتة ننزل الشبكة المتحركة السللوزية الا لياف عبر صمام السالب حتى مستوى الشبكة الثابتة ثم المجهزة والتا كد على تلك المواد ونحكها باليد الا دخال ويضخ الماء من الخزان الري يسي توضع المواد المراد من عدم وجود فقاعات هواي ية تحتها وبعد ذلك ونبدا صمام الضغط السالب ورفع الشبكة المتحركة تماما من الماء ب.. بها ا و جهاز و يقوم هذا الجهاز ا عادة من تراب المخطوط ضرر نقوم بعدها الماجد للتدعيم الحراري : وغبار الرطوبة النسبية ا صابة ا و طريقة عمل الجهاز: بضخ الماء ليتم تجانس ثم ا لى الا لياف با غلاق صمام الضغط السالب على تخليص المخطوطات وا قذار وبزمن قياسي محتملة. للا وراق بعد تمام توازن الجهاز حراريا المطلوب وعمل عداد الزمن على اختلاف ساحة العمل ثم بالماء نسكب ومن ثم فتح الانتظار حتى تفرغ ساحة العمل وهو والكتب المطبوعة ا نواعها لا يتجاوز عشرة دقاي ق والرقوق والتا كد بدقة متناهية مرة واحدة ا ن كما وبا مان ا خر 1 الا عمال. من العوالق الضارة ومن غير فك الكتاب هذا الجهاز كامل من وصول درجات الحرارة ومضخة الهيدروليك يقوم على من غير ا ي الى معدلها نقوم بتشغيل اسطوانة السحب ومن ثم ندخل المواد المراد تدعيمها بالكامل داخل الجهاز ونشغل مفتاح الضغط فتنطبق الصفيحتان الحراريتان على المواد داخل الجهاز وبعد مرور الزمن المحدد يعمل الجهاز على اتوماتيكيا رفع الصفيحتين الحراريتين بعضهما عن بعض وتشغيل 1 قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للصيانة والترميم مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 03 يونيو 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص. 17. انظر جهاز الماجد للتدعيم الحراري الملحق رقم 0 149

153 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل اسطوانة العملية قد انتهت ب. 3. السحب ومن ثم سحب لتبدا جهاز الماجد للمعالجات مميزات الجهاز: يعمل على تنظيف الكتب يعمل على فرد الرقوق يعمل على تجفيف الكتب الزمن مخطوطات الا قصى المواد للخارج عملية تدعيم جديدة الا ولية: عند سحب المواد للخارج 1 لتنتهي الكمية كلها. والمخطوطات بالطريقة الجافة. المتيبسة والا وراق والمتجعدة والمخطوطات المصابة بالرطوبة للعمل في التنظيف الجاف من الحجم الكبير في المرة الواحدة. 10 الا قصى الزمن الحجم المتوسط. للعمل في تطرية الرقوق وفردها دقاي ق 4 وتطريتها. تكون المرتفعة على البارد. بمعدل بمعدل ساعة ا ربع 30 الا قصى الزمن الحجم الكبير. للعمل على التجفيف 1 بمعدل دقيقة 60 ا حكام الا مان درجة ا غلاقه حماية تامة التام مواصفات الجهاز: الورقية الا وعية على %100 في الجهاز الذي لا يسمح بتسرب ا ي شيء من الجهاز للشخص الذي يقوم بالعمل. مصنوع من مادة الكروم والبلاستيك الشفاف والمقاوم ضاغط للمعالجة الكهرباي ية وساحب ا و كتابا التي بداخله ا لى كتب مخطوطا الخارج مزود بنظام هواي ي ا و قطعة من ا ضافة من ا لى مما يعطي توربيني مما يشكل دارة هواي ية متجانسة داخل الجهاز مزود بحجرتين وبثلاثة رفوف شبكية اللازمة لتشغيل الجهاز مثبت على قاعدة لها قدرة التوازن متحركة لفرد فاز ا ما 3 الا وراق والرقوق تبلغ ا بعاده فهي الا فقي. سم الطاقة وهو 1 قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للتدعيم الحراري مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 0 ا بريل 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص. 18. قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للصيانة والترميم مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 04 ا غسطس 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 003 ص

154 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.5.. المواصفات القياسية لمخزن مخطوطات: تتمثل المواصفات القياسية درجة الحرارة تتراوح بين لمخزن مخطوطات فيما يلي: 018 م ونسبة الرطوبة تتراوح بين.% 6055 تعمل تركيب مرشحات كربونية ا وتوماتيكيا النظافة المستمرة 1 ا شهر..6.. عند فتح باب المخزن. الا تربة من شروط حفظ المخطوطات: على النوافذ وا ضاءة والغبار التطهير الدوري من الشروط الواجب توفرها لحفظ المخطوطات سميكة توضع المخطوطات رفوف معدنية على خاصة بمخازن المخطوطات للمخزن بالتعقيم كل ثلاثة ا ن يكون المستودع ذا جدران لا تتا ثر بالرطوبة دون تراص باستثناء المخطوطات ذات الجلود اللينة كما يجب غير مباشرة باستخدام القوارض ا جهزة ا طفاء ا جهزة ا لى ا ضافة مكانس كهرباي ية مع غير حمضية للورق ثم لابد من التا كد ا ن من تعتبر احد الملوثات الكبرى ا لى الا طعمة ا ن دون وضع مساحيق في زوايا المخزن المواد المستخدمة في التخزين 3 للمواد الورقية توفير وبشكل عمودي كهرباي ية ا ضاءة ننسى النظافة الدورية للمخازن بالاضافة الى مخازن المخطوطات ومراقبة الباحثين المخطوطات لمنع استخدام ا قلام الحبر التي قد تو ثر على المخطوطات الا ساسية القواعد 4 بالمخطوطات. ويستحسن وطي المخطوطات ا و مبيدات لمكافحة الحشرات وتغييرها من حين ليست ا خر. ا لى حامضية منع التدخين ا ثناء و و لا نها ا دخال المطالعة على وغيرها من السلوكات استخدام كاميرات لذلك كما يمكن تعليق الخاصة بمناولة المخطوطات في قاعة المطالعة الخاصة 1 بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها المرجع السابق ص. 65. نصري اسكندر حفظ وصيانة البردي والرق والورق في المتحف المصري صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص ا ن سيبرت اتجاهات جديدة في الصيانة الوقاي ية ما الذي يمكن القيام به حول المناخ والطواري والا فات صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص Antonio mirabile, Preservation et manipulation des manuscrits, paris: unesco,006, p

155 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل تصوير مخطوطات المخزن الميكروفيلم اللازمة الا صلية على يستخدم على نطاق واسع لمعالجة كل ا ي في ا شكال شكل من للمقاييس الدولية المتعارفة ا فلام المصغرات الفيلمية ا شكال يمكنها 1 الميكروفيلم حيث تضييع للمعلومات. الا مور من المخطوطات المتخصصين ا ن منذ ما يربو عن نصف قرن المصغرات ا ن المهمة والضرورية جدا تعيش ا يضا 3 بجانب مصلحة المخطوطات بشو ون الحفاظ والصيانة التصوير على كما معروفة ومتوفرة كما والتي يتم لما يزيد عن مع في ساي ر ومن هنا فان طبيعة الحالة المادية للمخطوط نوعية الصيانة والترميم من مختلف العوامل الطبيعية ا تاحته بغرض ممكنة ا نتاجها ثلاثماي ة ا ن ا ن وتخزينها عام الوساي ل النسخ بدون طبقا ا ي وجود مصلحة صيانة و ترميم تكوين روابط متماسكة بين ا رجاء اتجاه المخطوطات المتضررة للباحثين. والكيمياي ية 4 العالم. هي التي تمكن الباحث والبيولوجية من تحديد وبالتالي حماية المخطوطات مدة ا طول ا جل حفظها من 1 خالد الريان المرجع السابق ص قرنز شقارتس كيف تصان المخطوطات في صورتها الا صلية ا م با عادة تشكيلها ا همية تا سيس قاعدة معلوماتية عالمية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص.. 3 ا سامة ناصر النقشبندي المرجع السابق ص امبارو دي توريس الحفاظ الوقاي ي: اتجاهات عالمية صيانة وحفظ المخطوطات الاسلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص

156 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المبحث 3.. تشكل عملية الفهرسة الثالث: الفهرسة فهرسة وتصنيف المخطوطات ا همية كبيرة والمتمثل في فهارس المخطوطات التي يتصلون من خلالها.1.3. ا. فهرسة المخطوطات: تعريف الفهرسة: ا عداد هي الفهرسة لمواد المعلومات بهدف 3 مجموعات المكتبة وبما ا حدى ب. ب. 1. ا نواع ا نواع العربية: بالنسبة للمخطوطات حيث ا ن ناتج عملية بمختلف ا نواعها برصيد المكتبات من المخطوطات. الا وعية ا عداد ا ن فهرسة المخطوطات فهرسة الفهرسة الوصفية وتختص بوصف بسهولة ب.. المخطوطات: الفكرية الفهارس ا عدادا المخطوطات الا تية. للمخطوطات: 1 ا نها فنيا ا ي التي تسهل على القاري ا حد 4 الملامح المادية للمخطوطة وتكوين صورة واضحة عنها الفهرسة الموضوعية وهي التي تهتم بوصف للمخطوطات: الكيان الموضوعي الا وعية ا نوع تشكل للباحثين القنوات عملية الوصف الفني الفكرية بحيث تتيح التعرف على 5 قبل الاطلاع عليها. 6 للمخطوطات 7 المكتبية المواد بواسطة رو و س الموضوعات عن نفس الموضوع ا و 8 في مكان واحد. ا رقام الاستفادة من فا نها وغيرها من تتطلب المخطوطات المواد التصنيف بحيث يمكن تجميع 1 شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع السابق ص. 93. محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة ص عبد التواب شرف الدين الفهرسة الوصفية القاهرة: الدار الدولية للاستثمارات الثقافية 000 ص عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق, ص شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع نفسه ص فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المرجع السابق ص شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع نفسه. 8 محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة المرجع نفسه. 153

157 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ومن هنا نستنتج الفكرية الفهرسة ج. ج. 1. انه نظرا لخصوصيات المخطوطات العربية وخاصة الملامح الداخلية ا عداد ا جل من السابقة الذكر ا شكال وا نواع فهارس المخطوطات: تا خذ الفكرية ا شكال فهارس المخطوطات: فهارس المخطوطات الا خرى الفهرس المحزوم: فنجد منها: وهو عبارة عن جزازات عدد من هذه الجزازات 00 بين و 300 الفهرس البطاقي: جزازة. يتكون هذا الفهرس البيانات معدني في ا شكالا والخارجية لها المخطوطات عديدة تسجل عليها البيانات ا غلفة والمعلومات عن الكتب لتثبيت البطاقات المثقوبة تفتح وتغلق من بطاقات مصقولة ثم تصف في ا سفلها في يتوجب علينا وصفيا لكنها لا تخرج عن كنوع من ا ن وموضوعيا. ا شكال والمعلومات عن الكتب بمفتاح خاص وسميكة من الحجم الدولي ا دراج 1 بواسطته. الفهرس في شكل كتاب: لقد كانت الفهارس المعدة برغم استحداث ا و المحسبة ا شكال المخزنة ا خرى ا ليا. في شكل كتاب ا نسب كالفهارس المحزومة معدنية الا شكال ا و والبطاقية الا وعية نجمع بين نوعي الا وعية فهارس ثم يضم وتضم الواحدة منها خشبية ما تسجل عليها مزودة بقضيب لفهرسة المخطوطات وا خيرا الفهارس 1 شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع السابق ص عبد التواب شرف الدين المرجع السابق ص

158 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ج.. ا نواع فهرس العنوان: وهذا الفهرس بطاقي ا ن ا ي مكتبة تعرف بمو لفيها. فهرس المو لف: فهارس المخطوطات: تغفل هذا الفهرس ومن مميزات هذا الفهرس لان عنوان المخطوط من الباحث للمخطوطات وقتا طويلا نفس العنوان فهرس الموضوعات: ويتم ترتيب البطاقات مرتبة هدفه ا لى ترتيبا هجاي يا وهناك مجموعة فهرس النساخ يستخدم كرونولوجيا بسهولة ويسر. ا خرى ترتب فيه بطاقات الفهرسة حسب عناوين الكتب خاصة وا ن المخطوطات تعرف بعناوينها هو تجميع مخطوطات قابل للتغيير كما قد يكون مبهما من ا جل الحصول على المخطوط ومو لفوها مختلفون. في هذا الفهرس ومزودة من بالا حالات ا نواع حيث تجمع فيه البطاقات ولا تستطيع مما ا كثر كل مو لف تحت اسمه ونظرا وفقا لرو وس الموضوعات اللازمة فهارس المخطوطات با سماء خاصة لتمييز المخطوطات القديمة لبطاقات المخطوطات والذي يشمل محتويات مكتبيتين وتكون بطاقات المخطوطات الحال في العديد فا كثر ا ضافة لمدة طويلة وهذا ما يتطلب التي تعين الباحث خاصة على نذكر من بينها: ا ن النساخ وفهرس تاريخ النسخ عن غيرها الا نواع هذه ا لى كان ا ذا تكون على الوصول والذي ويكون تريبه تريبا هناك الفهرس الموحد ويتم تجميعه حسب العنوان والفهرس الرقمي مرتبة فيه تريبا رقميا 1 من المكتبات العربية للمخطوطات. حسب رقم المخطوط كما هو عز الدين ا بو هيبة المرجع السابق ص. 7.

159 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل..3. قواعد فهرسة المخطوطات وتطبيقاتها العملية: هناك العديد من قواعد الفهرسة للمخطوطات وقد تنوعت هذه القواعد وضعتها المكتبات ا عدادها عند الا فراد وهناك فضلا عن هذا المواد لفهارس خاصة بمخطوطاتها القواعد المقننة للوصف ا و البيبليوغرافي ومنها المخطوطات وفيما يلي نستعرض ابرز هذه القواعد: اصدر صلاح د.الدين المنجد في تسعة فصول الا ولى تناول فيها المو لف مع اقتراحه لبطاقة فهرسية كتابا بعنوان قواعد ما بين قواعد وضعها بعض ا نواع لكافة قواعد فهرسة المخطوطات العربية يقع كيفية فهرسة المخطوطات للمخطوطات العربية ود.محمد العايدي في كتابهما الفهرسة الوصفية للمكتبات: فهرسة الكتاب العربي المخطوط للمخطوطات العربية. الماجستير ا طروحة كما ا ن فهرسة المخطوطات العربية ا يضا تقترح ا. ل.د. بجامعة في الفصل السابع في الفصول الثلاثة وقد تناول د.شعبان خليفة يقترحان في عابد سليمان المشوخي الا مام 1 نموذجا لفهرسة المخطوطات العربية. محمد بن سعود قواعد الفهرسة الا نجلوا مريكية للمخطوطات العربية: مصادر المعلومات: المصدر نفسها را س المصادر حيث النص الا ساسي للمعلومات في المخطوطات تفضل المعلومات الموجودة ا و الا ساسية ا علاه لها حسب في صفحة العنوان المطبوعات المخطوطات بطاقة فهرسية ا خره والتي كانت تحت عنوان الا سلامية بالرياض الا ولوية ا ولا هو المخطوطة ثم في حردة المتن ومحتوى المخطوطة وفي حالة عدم توفر المعلومات في تو خذ من المصادر التالية حسب الترتيب: 1 محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة المرجع السابق ص. 39. اختتام المتن. 156

160 و 1 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا خرى نسخة مخطوطة للوعاء طبعة منشورة للوعاء المصادر المرجعية والمصادر الا خرى وتعتبر كل المصادر السابقة الذكر 1 المخطوطات. ب. ب. 1. حقول الوصف: حقل العنوان: العنوان وذكر المسو ولية: ينسخ العنوان نفسه من المصدر الا ساسي المخطوط الحصول معقوفتين للمعلومات ا و عليه و يشير فيذكر وا ذا مجموعة المخطوطات عليه ا لى بيانات المسو ولية: ا ن ا ن تنسخ بيانات المسو ولية ا ساسية مصادر لم يكن العنوان نفسه بالنسبة لمجموعات ما خوذا من المصدر مصدر العنوان في منطقة الملاحظات وا ذا ا لى تفتقد يستنبط عنوانا مناسبا العنوان العنوان من صنع المفهرس كما تظهر على المخطوط للفهرسة الا نجلوا مريكية لوصف المخطوطات مثلا: الدرة ا ذا المكنونة في نوازل مازونة/ كانت المخطوطة الفردية تفتقد قواعد الوصف. ا بو سنن مثلا: 3 السجستاني. حقل الطبعة: ا بو ا لى داود ومعه رسالته في وصف هذا لا ينطبق كان ولم يتمكن المفهرس من من خلال المخطوط في منطقة الملاحظات. حسب تعليمات الوصف فيضعه بين زكرياء يحي بن عيسى بن موسى المازوني عنوان جامع فتسجل عناوين تا ليفه الحقل على المخطوطات العربية. الا جزاء لكتاب السنن/ لا بي المقنن حسب داود قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 1 ميشيل جورمان بول و. ونكلر تعريب: محمد فتحي عبد الهادي نبيلة خليفة جمعة. 157 القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 001 ص. 10. انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 4.

161 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل حقل بيانات النسخ: تشتمل المخطوطات العربية الناسخ وهي تساوي في على بعض وتاريخ النسخ وتفيد هذه العناصر ا هميتها حيث يذكر مكان النسخ: بين معقوفتين باختصار حقل الوصف المادي: واسم مكان النشر ا و كل العناصر التالية: واسم مكان النسخ في التمييز بين نسخ المخطوط الواحد الناشر ا سم الناسخ تاريخ النسخ وا ذا د.ت. ونفس الشيء بالنسبة لم يكن المخطوط العربي مرقما كما سبق الا وراق تعداد المخطوط مجلدا ا ذا الا عمدة في الصفحة. ا و كان هناك الصفحات سواء رقمت تضاف كلمة مجلد من عمود ا كثر ا م وتاريخ النشر لم يوجد مكان النسخ 1 للناسخ د.ن. في المطبوعات فا نه يذكر فقد يخضع لنظام التعقيبة وبهذا يسجل 3 مثلا: لم ترقم البيانات المادية الا خرى: تذكر اسم المادة التي كتب عليها المخطوط المخطوطة مصورة ا ض بي جلد ورقة: ا يضاحات بها ا و ورقة وا ذا كان في الا خير ويضاف لتوريق المخطوطات في الصفحة فا نها ا ذا الورقة ا و ومتوسط عدد كانت غير الورق تذكر حسب تعليمات الوصف وا ذا عدد الا سطر مثلا: كانت 0 3 خراي ط. الا بعاد: يعطى ارتفاع المخطوط من نصف الارتفاع ا و غير المجلد اكبر من الارتفاع مثلا: 8 بالسنتيمترات ويضاف العرض ورقة سم. حقل السلسلة: لا يستخدم حقل السلسلة بالنسبة للمخطوطات. كان اقل ا ذا 1 انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية ميشيل جورمان بول و. ونكلر تعريب: محمد فتحي عبد الهادي نبيلة خليفة جمعة المرجع السابق ص انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 5.ج

162 ب 7 ب 7 ب 7 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل حقل الملاحظات 1 (التبصرات): ا ذا مثلا: ا و المجال ا و الطبيعة كان المخطوط نسخة اللغة: واضحا نسخة مصورة لا تذكر ملاحظة من باقي الوصف مصدر العنوان نفسه: الشكل: يذكر في منطقة الملاحظات 3 للمعلومات للعنوان المبسوط. ذلك ا لى فانه يشار الا صل خزانة انزجمير ا درار. عن لغة المخطوط بالتركية مثل: مصدر العنوان وتذكر العناوين الا خرى التي وردت في مواقع مختلفة الوصف المادي: تذكر الورق البيانات المادية التي لم تعطى به علامات ماي ية حبر ا حمر ويضاف مكان ا و الا صل عن كونه ترجمة مع هوامش عربية. ا ذا ا ذا ا لا كان مو كدا. ا ذا كان غير المصدر التي يعرف بها المخطوط من المخطوط ا ي مكان في على ورق مثل: ا خر 4 ا صفر. بيانات المسو ولية: تذكر في هذه المنطقة المسو ولية. مثلا: بيانات المسو ولية كتب على الهوامش عبد االله بن الحسن ا مليت على 5 محمد عبد االله البغدادي. ا و يعرف في الوصف كان ذلك الا ساسي الصيغ المختلفة ا يضا ومن غير المسجلة في حقل العنوان ب: ا مثلتها: وبيان انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 4. 3 انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 4. 4 انظر قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية 4. 5 محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة المرجع السابق ص

163 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل...3. ا. من دراسة خلال مقارنة نموذج توفيق وضع هذا النموذج مقارنة لبعض نماذج لمجموعة من البطاقات 1 ا سكندر : يعاب على هذه البطاقة وشكل الفهارس بالبطاقة البطاقة البيانات ب. ا مر ا مر البطاقة خبير اليونسكو بتونس كبيرة الحجم ا نها الفهرسية الفهرسية للمخطوطات: للمخطوطات توفيق اسكندر عام وهو ما خاصة بالنسبة للمكتبات كما فوق طاقة عدد كبير لا نه شاق يضطر القاري ا ن يطرح مشكلا من مكتبات المخطوطات ثم ا لى المدونة على ظهرها كما يتسبب في نموذج صلاح الدين المنجد: ا ضافت المخطوط في بطاقة فهرسة صلاح ا نها حين والفن الذي ورد فيه المخطوط وما يمكن ملاحظته هنا عملية الفهرسة في لا هميته الدين المنجد نزعها من ا تلاف نستنتج 1995 ما يلي: ا ن وما يمكن من ناحية حجم ا دراج صورتين لكل مخطوط ذكر تاريخ نقصت كلا من صورة الصفحتين هو ثم ومكان النسخ ا ن لا نه 4 المخطوطات كما يعاب على هذه البطاقة حذف مكان النسخ يدخل في ا يضا ا دراجها 3 البطاقات. ا ن ا ستعمال وجهي في الفهارس وفاة المو لف الا ولى ونسب المخطوط. ا نها ليس له ما ا مكانيات 5 بمدخل العنوان. والا خيرة لقراءة ومصدر للمخطوط يبرره وذلك وواجبات مفهرس 1 انظر نموذج البطاقة الفهرسية لتوفيق اسكندر الملحق رقم 03 شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي المرجع السابق ص عبد التواب شرف الدين المرجع السابق ص عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص عبد التواب شرف الدين المرجع السابق ص

164 ج. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل نموذج يشبه هذا النموذج ينبغي المفهرس د. 1 شعبان خليفة ومحمد العايدي : ا بقاو ها ومنها كبير حد ا لى فن المخطوط والذي بذكره يمكن تحديد نموذج كان ا شياء حذف ا نه ا لا توفيق ا سكندر (موضوعه) رقم المخطوط في المكتبة اسم لا ي المسو ولية 3 البطاقة الفهرسية الموحدة للمخطوطات العربية : اجتمعت اللجنة العلمية الفترة ما بين للدراسات مشروع با عداد المكلفة ا و خطا تقصير. البطاقة الفهرسية العربية خلال 3 انظر نموذج البطاقة الفهرسية الموحدة للمخطوطات العربية لمو سسة الملك عبد العزيز الدار البيضاء الملحق رقم و 7 5 الا سلامية يونيو والعلوم 1989 " الا نسانية المخطوطات العربية في العالم الاسلامي" 1988 وتحتوي البطاقة الا همية الحقل ا : ومرقمة ترقيما خصص للعنوان الري يسي مصورة بالتاريخ الهجري على سبعة حقول في مقر مو سسة الملك عبد العزيز في الدار البيضاء وهي لجنة منبثقة سعود ا ل عن ندوة المنعقدة بمقر المو سسة في شهر ابريل لها ا عطيت يصلح لاستعمالها في الحاسوب وهو يحتوي على مع بيان رقمها الحالي والقديم وبيان موضوعها العام والخاص المخطوطة الحقل ب: يعنى ا و مفردة وجد ثم ا ن التا شير ا حرف كالا تي: يا تي على ا بجدية ا نها اسم المو لف ومرتبة حسب ا و مخطوطة وسنة وفاته وما يقابلها بالتاريخ الميلادي ويلي ذلك عنوان المخطوطة الكامل مجموعة بالمجلدات والا جزاء وعرضها بالميليمتر وتاريخ النسخ الحقل ج: يتضمن نوع الورق لم يكن ا ن الرصاص مشرقيا مرقما) وفي الزاوية اليسرى العليا يشار الى كون وعدد نصوصها. ومادة المخطوطة ا و ومكانه. مغربيا وبيان كماله ا و ا و (رق ورق...) ا وروبيا ولونه وعدد نقصانه 1 انظر نموذج البطاقة الفهرسية لمحمد العايدي وشعبان خليفة الملحق 04 عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع نفسه ص والا شارة ولونها ا وراقه ثم بيان طولها (ترقيم بالقلم الى وجود التعقيبة كما

165 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل يذكر نوع الخط والا جازات الا شارة ثم والسماعات والفرعية المميزة والزخارف وعمره الظنون الحقل د: ا ذا كارل ولون المداد والتمليكات وعدد السطور والوقفيات الى وجود ورقة العنوان ثم اسم الناسخ ومواضيعها من المخطوطة. والمحتويات ولون مدادها وبيان الصورة والتذهيب ويوصف تجليد المخطوط خالف سنة النسخ وينتهي هذا الحقل بروكلمان يبين العنوان كما ورد والا شارة الحقل ه: الى وجود يخصص لملاحظات الحقل و: فو اد نصوص سزكين...). في المخطوطة ا ضافية يسجلها المفهرس ترصد فيه نصوص المجموعات وموقعها من المخطوطة على الحقل ي: يذكر هذا الحقل ا خر وفي 1 الموصوفة. الصفحة الرابعة ا ن ا ذا والا شكال ولسانه ورصد القراءات وشكل الفصول الري يسية والرسوم التوضيحية وزخارفه وتذهيبه ببيان المصادر كان مغايرا لاسمه في جذاذات منفصلة تتميز بها المخطوطة. مع بيان مو لف كل رسالة يكون لكل نص طبعات المخطوطة ومحققوها يبين اسم المكتبة بطاقة منفردة. وناشروها (طيارات). وعنوانها التي تحتفظ بالمخطوطة الا ساسية وحالته (كشف الكامل المعروف وموضوعها ومكان النشر وتاريخه المصورة ا و 1 فيصل الحفيان التجارب العربية في فهرسة المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 1998 ص

166 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل غطت القواعد المخطوطة للمفهرس والباحث بعضها مع البعض اقتصرت هذه نتاي ج تطبيق قواعد الفهرسة الا نجلوا مريكية على المخطوطات العربية: ا غلب البيانات المحتملة عن المخطوطات وا خرها وهنا نود ا ن على حد سواء الا خر القواعد بالنسبة للمخطوطات مهمان المخطوطات في ا واي لها ا ول ذكر ا ن نو كد ا لا المخطوطة ا نها وبخاصة في المخطوطات العربية وا واخرها. على ذكر طول المخطوط في حين وصيانتها علاوة على مخطوطاتها حسب الحجم ا درجت ا ن الا ولى الوصفية. هذه القواعد توضع مع بعضها ومن هنا يمكن القول حيث يعتمد عليهما وبالتالي كلا من الناسخ ا هميته من كا ساس ا ن بالنسبة للمكتبات ا سس ا ول لم تهتم بذكر وا خرها ضروري والتي يتشابه الطول والعرض ا ن ا عطاء صورة لحجم المخطوطات في حقل واحد ومكان النسخ المحافظة على ترتب ا ن ا رادت بالنسبة للباحثين. في منطقة الملاحظات يساوي حقل بيانات النشر ا نه لا يمكن تطبيق قواعد الفهرسة بحذافيرها على فهرسة المخطوطات العربية الا شارة سبقت 1 النسخ مثلا. ولا نها ا ليها لكن ما يو سف له حقا هو تو دي ا ن الفصل ا لى وذلك لا غفالها بين الا نجلوا مريكية الا مور بعض بعض البيانات المتجانسة عناصر بطاقة فهرسة المخطوط خلاف بين المفهرسين العرب فرغم الندوة المنعقدة بالدار البيضاء الخبراء العرب المخطوطات العربية في مجال المخطوطات والتي ا ن ا لا ا وصت مسميات عناصر البطاقة وهو ما يترك الباب مفتوحا للاجتهادات الفردية ولمزيد من المصطلحات المستخدمة. وكان في الفهرسة حرفيا المهمة كبيانات ما زالت موضع ببطاقة فهرسية موحدة وترتيبها ليس محل الخلاف بحضور كل ا جماع والتشتيت لفهرسة بعد في 1 عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق ص عبد الستار الحلوجي المخطوطات والتراث العربي المرجع السابق ص

167 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.3.3. ا. تصنيف المخطوطات: تعريف تصنيف المخطوطات: ا ن تصنيف المخطوطات ثم جمع المخطوطات فالمخطوط يعامل ب. ا لى هو تقسيمها التي تتناول موضوعا واحدا معاملة الكتاب المطبوع طرق تصنيف المخطوطات: توجد طريقتان لتصنيف المخطوطات: ب. 1. مفيدة واحد من الا ولى: الطريقة مجموعات موضوعية بطريقة مقننة ومن 1 معا في مكان واحد وبالتالي بالنسبة للتصنيف. هي تطبيق نظام تصنيف عام متخصص ا و وتعد هذه الطريقة عندما تكون مجموعة المخطوطات صغيرة العدد والمخطوطات مجرد نوع ا نوع بالنسبة للمواد ا تباع يمكن متخصصا بالنسبة ب.. مكتبة المواد الا خرى بالمكتبة فا ذا نفس النظام بالنسبة للمخطوطات لمجموعة متخصصة للمخطوطات الطريقة الثانية: ا يضا. وهي وبالتالي يستخدم نفس نظام التصنيف المكتبة في المتبع كانت المكتبة تطبق نظام تصنيف ديوي العشري فانه ا عداد تحوي عددا كبيرا من المخطوطات 3 على المخطوطات. وا ذا كانت المكتبة تستخدم نظاما في موضوع ما فانه يمكن استخدام نفس النظام نظام تصنيف يختص بالمخطوطات ا و فهي تفيد حالة في حالة المكتبة التي تقتصر مقتنياتها 1 محمد فتحي عبد الهادي تصنيف المخطوطات العربية في: فن فهرسة المخطوطات: المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 1999 ص.155. مدخل وقضايا ندوة قضايا عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص محمد فتحي عبد الهادي تصنيف المخطوطات العربية المرجع السابق ص

168 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل مشكلة ا ن مشكلات وحلول في فهرسة المشاكل العامة ا عداد فهرسة المخطوطات 1 الكتب المطبوعة ومن هنا فان ا عداد وتصنيف المخطوطات: في فهرسة وتصنيف المخطوطات: وتدريب مفهرسي المخطوطات: المفهرس المو هل ولا يتم لتدريب المفهرسين وعلى على نطاق العالم كله ا ن المشكلة ا عداده في تعامله مع المخطوطات وتجدر بالجزاي ر العاصمة الجزاي رية كما ينجزون الا ولى ا ذا ا لا يقوم بالتدريب فيها الا شارة لم تلق العناية التي لقيتها فهرسة في علم فهرسة المخطوطات تكمن في تبنت الجامعات العربية هنا من ا لى ا وتي ا ن دربة واسعة يتلقون تطبيقات في مجال فهرسة المخطوطات مذكرات تخرجهم مجال في ا قسام فتح وخبرة وثيقة طلبة قسم علم المكتبات 3 فهرسة المخطوطات. مشكلة تكاليف عملية الفهرسة: قلة التكاليف عندنا نقارن بين ما يتقاضاه ا وروبية عربية ا مريكية ا و ا ذا قيست بالتكاليف التي تتحملها المكتبات مستشرق وما يتقاضاه مفهرس 4 لنرى الفرق شاسعا ورهيبا. مشكلة العنوان: ا ن فقدان يعمل بفهرسة المخطوطات العربية يعمل بقسم المخطوطات المشاكل التقنية في فهرسة وتصنيف المخطوطات: الكثير من المخطوطات العربية الا ولى الا وراق تحتوي على معلومات هامة جدا تتعرض ومقدماتها عناوينها تعرضت 5 من المخطوط ونحن نعلم كما سبق ذكره للتزوير في بعض عناصرها في فهرسة المخطوطات وا كثر كما بالمكتبة الوطنية في الخارج ويكفي ا ن في ا ن في مكتبة مكتبة ا ية للا فات وبالتالي ا ن ما يتعرض للتحريف الا وراق هذه بعض المخطوطات في بيانات 1 شعبان خليفة محمد عوض العايدي الرياض: دار المريخ 1990 ص قاسم السامراي ي المرجع السابق ص زيارة مصلحة المخطوطات بالمكتبة الوطنية الجزاي رية في: عز ا بو هيبة المرجع السابق ص عابد سليمان المشوخي المخطوطات العربية: مشكلات وحلول المرجع السابق ص

169 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المخطوطة والتمليكات ا ن تاريخ نسخها 1 والا ختام. واسم ناسخها ولمعرفة العنوان الصحيح للمخطوط هناك ومكان النسخ مجموعة نجد للكتاب نسخة بخط المو لف وعلى واجهة الكتاب ا ن ا يضا كما المو لف كتابه يسمي المو لف كتابه ا خر في مصنف مو لفات ذلك المو لف الذي نقدم على الحواشي اختلاط مشكلة ويكون ذلك نتيجة لخطا الا صل الذي نقل عنه يقحم بعض النساخ لتصبح جزءا من النص تتعرض لمثل هذه غير مشكلة المجاميع: قد تجمع عدة رساي ل المشكل ا ن وعنوان المخطوطة من الوساي ل من بينها: وطرته عنوانه في مقدمة الكتاب تسمية صريحة ا و له مما يدل على مع النص: الاطلاع ا همية معرفة عنوانه الصحيح. الناسخ فبعض المسرفين من النساخ بالحواشي التي ا ضيفت التعليقات والشروح المكتوبة عليه ومو لفها بخط يده يسمي ا ن على ما يستطاع من وغيرهم ا و من بعض القراء في هوامش الصفحات ومن هنا يقع الاضطراب داخل بعض المخطوطات 3 التصرفات من بعض النساخ. ا ن ومخطوطات يستطيع مفهرس المخطوطات ا كثر من رقم تصنيف من مثل هذه المشكلة ا ذا لمو لف واحد كانت هاته المخطوطات واحد كان المجموع يتناول ا عطاء لعدة مو لفين ا و 4 ليست في موضوع واحد المخطوط المجموع ليتمكن من وضعه يورد الدكتور الحلوجي الحل التالي: ا كثر ووضعها في فهرسة الموضوعات من موضوع ا ما ذي يمزج صلب المالكين فقد داخل النص التي في كتاب واحد الموضوعات وبهذا لا المتنوعة في مكان محدد في المكتبة وللخروج بطاقة ا عداد فينبغي لكل موضوع بالنسبة لرقم التصنيف على المصنف ا ن 1 عابد سليمان المشوخي التزوير والانتحال في المخطوطات العربية المرجع السابق ص. 6 الشريف حاتم بن عارف العوني من ا صول علم التحقيق العنوان الصحيح للكتاب: تعريفه وا حكامه ا مثلة للا خطاء فيه مكة المكرمة: دار عالم الفواي د للنشر والتوزيع 1999 ص.36. وساي ل معرفته وا هميته 3 عابد سليمان المشوخي المخطوطات العربية: مشكلات وحلول المرجع السابق ص عبد الكريم الا مين المرجع السابق ص

170 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل يتفحص المجموع جيدا يضاف ا ن على ميم بين قوسين ا ليه فا ذا كان موضوع المجموع كله واحدا الرمز الخاص بالمجاميع (08) 1 (م). مشكلة ترقيم المخطوطات: يواجه المفهرس تتابعها للمفهرس ا حيانا لما قام به الناسخون من متابعة التعقيبات بعض المخطوطات مفككة المجلدون ا و والتا كد رغم ما لفهرسة المخطوطات من والتعريف به ا جماع اجتهاد السعي الوصول عناصر البطاقة ا ن ا لا ا همية العاملون ا و من سلامة الترتيب. كبيرة كا ي فيصنف طبقا لتصنيف ديوي الا وراق ومبعثرة ا و مخطوط ا و في ترميم المخطوطات حرف عدم فلابد في الحفاظ على التراث المخطوط الفهرسية وحتى مسميات عناصرها ليست محل بين المفهرسين العرب وهو ما يجعل مبادي فهرسة المخطوطات العربية وهذا ما يتطلب جهود المتخصصين نحو توحيد مبادي هذا العلم ا لى في علم فهرسة المخطوطات العربية كما هو الحال بالنسبة للكتاب المطبوع الفهرس الموحد للمخطوطات العربية في العالم. محل في وبالتالي 1 عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المرجع السابق ص

171 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.4. المبحث الر ابع: تحقيق المخطوطات: ترتبط عملية فهرسة المخطوطات ا ساسا مختلف نسخها.1.4. ا راد ا ذا التا كد على مقابلة نسخ المخطوطات ا سس عملية من النصوص القديمة عبر مكتبات العالم ا لا تحقيق المخطوطات: ارتباطا وطيدا المراد تحقيقها باحث القيام بتحقيق مخطوط ما فعليه ا نه لم يتم تحقيقه من قبل ذات القيمة التي لم تنشر كما يمكن يطلع عليها سابقا. تحقيق ا عادة ا و بعملية التحقيق والتي تقوم والتي عن طريق فهارس المخطوطات. ا ولا تحقيقا وافيا تحقيق النصوص النصوص المحققة لا يمكنه الحصول على وقبل كل شيء: 1 وسليما..4. ا. ا قسام تحقيق العنوان: وليس هذا ا و منها يخالف الواقع تحقيق المخطوطات: الهين بالا مر انطماس العنوان ا ما العمل على التحقيق ابتداء التا مل للوصول على الصفحة العنوان. قراءة مقدمة وضعوه ا لى في نسخ المخطوط الا ولى للمخطوط فبعض وا حيانا بداع من دواع التزييف المخطوطات يكون خاليا من يثبت على النسخة عنوان وا ما في عنوان المخطوطة وتلك خطوة لها العنوان الصحيح المخطوط فا ذا ا ولا ولا دراك منه بالخط نفسه كان ذلك من في قولهم وبالتالي تحقيق التي طبعت على الطريقة التي ظهرت لها نسخ نفيسة ا ما العنوان لم لفقد الورقة واضح جلي ولكنه 3 لجهل القاري ومن هنا كان لابد من ا هميتها وينبغي العناية بها هذه النتيجة يمكن الا ستعانة كان من بينها نسخة بخط المو لف على الا دلة ا قوى فكثيرا ما يصرح المو لفون في مقدماتهم بالعنوان (وسميته كذا) بما يلي: وا ثبت العنوان اعتماد هذا ولا نهمل النظر في خاتمة المخطوط الذي فقد 1 عبد العزيز بن محمد المسفر المرجع السابق ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 0 المرجع السابق ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 القاهرة: مكتبة الخانجي 1998 ص

172 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل النص يرد فيها المخطوطات ب. ا ن عنوان تحقيق كل ا ذ العنوان عن قد ترد فيها ا سم المو لف: خطوة المخطوط جانب ا لى الا شارة يخطوها المحقق في واسم مو لفه لابد ا لى ا ن القراءات 1 العنوان. والسماعات التي تكون مصحوبة بالحذر فليس يكفي ظاهر النسخة مو لفات صاحب الاسم المثبت بل لا بد من ا لى يا تي: ا ن التا كد للمقابلة الكتاب نفسه صادق النسبة مما هو مكتوب ا لى على النسخة المعتمدة ا جراء النسخ ا و تحقيق علمي تسطر على بعض نجد ا ن لنحكم بان المخطوطة من معه الباحث يطما ن مو لفه ويمكن الاستعانة في هذا السبيل ا صلا والتثبت مما هو مسطر عليها حول المو لف سطرت به النسخ نفسها وهل لا يتسرب التا مل المخطوط المذكورين الشك. ا ليه في مادة المخطوط ا و من السابقين ج. في ثناياه في ترجمته ا و ا و ا و عليه ا جمعت على ما يو يد تلك النسبة ا و في خاتمته الا خرى والنسخ بما المختارة هل هو مكتوب بالخط الذي النسخ وهل لذلك من قراي ن تو يده بشكل فقد يصرح بذكر اسمه في مقدمة قد يرد ذكر احد من شيوخه بعض العلماء الذين يستشهد بهم 3 اللاحقين بعد عصره ووفاته. تحقيق نسبة الكتاب للمو لف: فليس الخاملة نو من بصحة ا ن الهين بالا مر التي ليست لها شهرة فيجب التراجم لنستمد منها اليقين المقاييس ا قوى من التاريخية ا ن ا لى نسبة ا ي كتاب ا و ويورد نقولا عنهم تلاميذه هل هم مو لفه ولاسيما الكتب تعرض على فهارس المكتبات وكتب با ن هذا الكتاب صحيح الانتساب وتعد الاعتبارات في تصحيح نسبة الكتاب الذي فالكتاب تزييفها ا و 1 عبد االله بن عبد الرحيم عسيلان تحقيق المخطوطات: بين الواقع والنهج الا مثل الرياض: مكتبة المكل فهد الوطنية 1994 ص.36. عبد السلام هارون المرجع السابق ص عبد االله بن عبد الرحيم عسيلان المرجع نفسه ص

173 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا خبار تحشد فيه حساب ذلك المو لف. د. تاريخية تحقيق متن الكتاب: ومعناه الا صول فحص المتن 1 وا ن الموثوقة تالية لعصر مو لفه الذي نسب ا ليه جدير بان يسقط من والتحقق من سلامته بكونه ما صح من نص المو لف يو دى الكتاب الا مكان فليس تحقيق المتن تحسينا ا مانة اعتبارات المو لف.3.4. ا. التاريخ فان متن الكتاب المرحلة تاريخية له الذي حكم لها حرمتها كما وحده ا و ا ن ا داء صادقا تصحيحا حق التبديل والتغيير. مراحل تحقيق المخطوطات: جمع النسخ: الا ولى عندما نريد تحقيق مخطوط قديم العديدة ا ن بذلك 4 بعملية التحقيق عدة نذكر منها العربي 5 والتراث كما وضعه مو لفه الا داء ا مانة هو وا نما كما وكيفا في بقدر التي تقتضيها على المو لف وحكم على عصره وبيي ته وهي علينا ذلك الضرب ا ول التي قد توجد مبعثرة في مكتبات العالم ا هم يمتلك المحقق نسخ المخطوطة الا مر ما وللتعرف على مكان وجود النسخ كتاب تاريخ لفو اد سزكين بالاضافة الى با بوظبي معهد العربي الا دب ا ن استطعنا من التصرف نسعى ا لى ا لى المحفوظة في العالم وقواعد معلومات المخطوطات العربية المخطوطات العربية مكتبات وفهارس عدوان على حق معرفة 3 ذلك سبيلا وتوافرها في مكتبات نسخه والمقصود قبل المباشرة في وساي ل العالم لكارل بروكلمان وكتاب تاريخ التراث بالقاهرة المخطوطات ومركز في العالم. جمعة الماجد لثقافة با نواعها مثل فهارس 1 محمد الدسوقي مقالات المعاصرون وتحقيق تراث علم الا صول مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 03 ع. 0 مارس 1996 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1996 ص. 14. عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 المرجع السابق ص صلاح الدين المنجد قواعد تحقيق المخطوطات ط. 07 بيروت: دار الكتاب الجديد 1970 ص.1. 4 محمد ا لتونجي المنهاج في تا ليف البحوث وتحقيق المخطوطات المرجع السابق ص ا ياد خالد الطباع قواعد تحقيق المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص

174 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل المخطوطات العربية في العالم الاطلاع عليها المتخصصين ا و من المصادر السابقة. الا شارة وتجدر للفترات التي لم يصل ا هل هنا التي تخص كتبا واحدا ا ن ينبش نسخة جديدة 1 لكوركيس عواد ا ليها العلم الذين من الممكن ا لى لا نه المخطوطات صفة الاستمرارية المرحلة الثانية ب. ترتيب وخاصة التي لم يتح كتاب سزكين بعد ا ن ا نه قد لايستطيع الباحث يعطوا ا ن مهما جمع من تلك النسخ ا و ا جابة لبروكلمان مع سو ال وافية قد لا نجدها في يعثر على جميع المخطوطات يا تي ا ن لابد بعده من يستطيع 3 لم يكن ا حد يعرف بها وهو ما يكسب عملية تحقيق النسخ: ا مكانية على ضوء المعلومات التي يجمعها المحقق نسخة يتخذها مراتب النسخ يجب ا حسن ا ن ا و الا م كما يلي: الا صل نسخة تعتمد للنشر نبحث النسخة التي بين ا ذا ا يدينا بعد نسخة المو لف 4 قري ت عليه عليها كان المو لف هي تا تي ا عادة الذي تقابل عليه النسخ التحقيق من جديد. بعد الاطلاع على هذه الا خرى نسخة كتبها المو لف نفسه فهذه هي ا لف ا خر صورة 5 تليها النسخة المنقولة كتابه كتب نسخة قرا ها المو لف من ثم نسخة كتبت في عصر المصنف بعصر المو لف ليس عليها سماعات ونسخ على مراحل المو لف ا و نسخة المو لف ا و بها كتابه. قري ت ا و عليها سماعات ا خرى النسخ وذلك وفق يختار ا و منازل الا م وفي هذه الحالة دفعة واحدة لنتا كد عليه وا ثبت بخطه عورضت بها على علماء ا و كتبت بعد عصر المو لف ا ن انه قوبلت ثم نسخة كتبت وفي هذه 1 السيد السيد النشار فهارس المخطوطات العربية بمكتبة ديرسانت كاترين: دراسة تحليلية الا سكندرية: العلمية 000 ص.. ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 0 المرجع السابق ص محمد ا لتونجي المرجع السابق ص صلاح الدين المنجد ط. 07 المرجع السابق ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 المرجع السابق ص دار الثقافة

175 ص المخطوطات العربية الثاني ا الفصل 1 النسخ تفضل النسخ الحديثة ج. ج. 1. النسخ المرحلة الثالثة تقطيع النص لابد للمحقق ا فضل الكاملة والنسخ التي قوبلت بغيرها ا ن عملية التحقيق: وتوزيع فقراته: يتقيد بالنص والفصول كما ودت في المخطوط ولكن يسعى مرقمة ا لى تقديمه للقاري العصري من النسخ الناقصة ا حسن والنسخ القديمة من التي لم تقابل. الذي وجد عليه المخطوط ا ن مع وضع كل ذلك بين قوسين ج.. ضبط النص وتقويمه: ا ذا يهذبه للا شارة وجد هذا النص بتقطيعه من ا نها حيث تذكر وتقسيمه ا ضافات ا فضل غير مرتب يمكنه ا بواب ا لى 3 المحقق. الرسم الا صل ولكن بما عبر الا قدمون الا ملاي ي: ا ن ا ن العصور يثبت ا نفسهم المحقق الكتابة القديمة ا ن ا ذن وجب ذلك وفي ما يلي النص كما رسمه مو لفه تختلف عن الحديث نرسم نص المخطوط ب ضع خلو بعض الحروف المعجمة من النقط ا و والنون والا ندلسيين " نجدها تكميل نقط الفاء واحدة من ا حيانا الا لفات حذف سليمن ابرهيم وملك". الاختصارات يجب على المحقق مثل: "الخ اه ثنا قثنا حدثنا قال: والرموز: تكميل ا سفل ا ذا من الا بواب وهو وفصول 4 كانت النسخة بخط المو لف نظرا لتنوع و تطور الخط العربي بالرسم الذي نعرفه وقد ا جاز وجوه هذه الاختلافات: ا و نقطها نقطا مخالفا مثل عدم الفاء والقاف واحدة من من وسط الكلمة الاختصارات رحه تع رضه" حدثنا رحمه االله تعالى رضي كما في والقاف ا على على طريقة المغاربة وا براهيم "سليمان التي يجدها في النسخ ويرجعها نكتبها على التوالي االله عنه". ا لى " ا لى ا ذ ومالك" ا صلها ا خره انتهى صلاح الدين المنجد ط. 07 المرجع نفسه. ا يمن فو اد سيد ج. 0 المرجع نفسه. 3 فهمي سعد طلال مجذوب تحقيق المخطوطات بين النظرية والتطبيق بيروت: عالم الكتب صلاح الدين المنجد ط. 07 المرجع السابق ص

176 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الشكل: ا ن يرى العلماء مثل الا يات القرا نية والبلدان ذلك ا ن الا يات القرا نية التخريج: ج. 3. الشكل هو من واجبات المحقق والا حاديث هذه العناصر والا حاديث النبوية الشريفة 1 معرضة للبس الشريفة وكل الا لفاظ الا ساسية والا مثال شكل النص ا ما التي يلتبس معناها في كثير من المواضع والا علام والمواضع فينبغي ا ن تشكل ا همل ا ذا شكلها. تخريج بالرجوع تخريج الا يات ا لى القرا نية: كتب القراءات. الا حاديث 3 وسنده وذلك بالرجوع الا مثال: تخريج العسكري و"مجمع حيث يجب على المحقق النبوية الشريفة: الصحيحين ا لى عن طريق تخريجها الا مثال" ا ن يحتاج الباحث فا ن لم يكن من مظانها مثل للميداني و"المستقصى" يتا كد ا لى من صحة فبالكتب الستة. الا ية وذلك معرفة راوي الحديث "جمهرة 4 للزمخشري. تخريج الشعر: شواهد العربية" تخريج البلدان "معجم البلدان" للبكري والشهرة وا ما ا ساسا ويرجع فيها لعبد السلام هارون. البلدان ا ما والا علام: الشعراء دواوين ا لى فتخرج بواسطة لياقوت الحموي و"مراصد الاطلاع على الا علام فيركز المحقق على الكنية 5 من كتب التراجم ويستحسن التسلسل الزمني 6 لان الفضل للمتقدم. وكتب لا بي الا مثال" الشواهد مثل" كتب التعريف بالبلدان ا سماء والاسم واللقب الا مكنة الا ب واسم هلال معجم مثل والبقاع" والنسب في ذكر مصادر التخريج 1 ا ياد خالد الطباع المرجع السابق ص صلاح الدين المنجد ط. 07 المرجع السابق ص ا ياد خالد الطباع المصادر والمراجع في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 1997 ص ا ياد خالد الطباع قواعد تحقيق المخطوطات المرجع السابق ص ا ياد خالد الطباع المصادر والمراجع المرجع السابق ص حاتم صالح الضامن المنهج الا مثل في تحقيق المخطوطات صناعة المخطوط العربي الاسلامي من الترميم الى التجليد التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص

177 ص المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ج. 4. ا ذا المقدمة: فرغ المحقق من طبع النص يشير في مقدمته والمقدمة ينبغي ا ن نفسه وقيمة مو لفه المخطوط ج. 5. مع ا لى صفحات من الكتاب ا مورا تتضمن وضع مقدمة الكتاب ذلك ثلاثة وهذا لا يتم موضوع الكتاب وشا نه بين الكتب التي ا لفت في موضوعه وشا نه وترجمته مع ذكر المصادر الذي اعتمد عليه 1 في النشر. الفهارس الفنية ومسرد المراجع: الفهارس ا ن ضرورة لا غنى عنها الفنية المتعددة بدونها لا ن تلك الفهارس صحة النصوص يزيل ا ن يجب ا لا والا شياء تعتبر من المكملات ا ذا وما ا لى ا ن قد يضطر لا نه كان الكتاب طبع كله الكتاب فيه قبله ثم ا لف الجديدة التي يقدمها لنا التي ترجمت له وا خيرا في عملية التحقيق وصف ا نها ا لا في المخطوطات المحققة حيث تعسر دراسة تلك المخطوطات تخرج ما خفي في بطن المخطوط وهي معيار توزن به بمقابلة ما فيها من نظاي ر با سماء بثبت المحقق كتابه قد تكشف عن خطا المحقق المصادر والمراجع ا و سهوه 3 تحقيق كتابه. لذا التي اعتمد عليها في صلاح الدين المنجد ط. 07 المرجع السابق ص. 8. فهمي سعد طلال مجذوب المرجع السابق ص فو اد السيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج

178 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل صعوبات حيث ا لى غياب الوعي تراثنا ا ن عملية التراثي لا يزال مجهولا الحاجة المالية الشديدة تحقيق المخطوطات: دخول الكثيرين في هذا المجال هم دور النشر بحقوق المحقق عبء استعانة النظر ا و ا لى في طلب النصوص المحققة 1 بحكم الوعي به. تحقيقا علميا سليما لكثير من المشتغلين في تحقيق المخطوطات الكسب السريع الا ول. الناشر بعض ا ساتذة الجامعات في ما فعله الطلبة لا ن لا يملكون متسعا من الوقت التنقيب والبحث. بعد المسافة ا لى الا حيان بين الباحثين 600 غلق بعض ا حيانا ا رباب بالا ضافة كلم دون خبرة ا لى دفعهم ولا خلفية تراثية سابقة. تصوير النصوص بطلابهم في تحقيق المخطوطات ا نظمة لصرفه في التحقيق والا ماكن الجامعات تفرض عليهم عند القراء وهو ما دون ا ي دون ا ن ا ن ينتجوا ا دى ا لتزام يتحملوا وهم الذي يتطلب جهودا جبارة في التي تتواجد بها المخطوطات والتي تصل في ا قل المسالك الصعبة خزاي ن المخطوطات نسخا لمخطوطات فريدة من نوعها ومن هنا نستنتج بالتراث المخطوط تحقيق المخطوطات ا ن زمن ومنهجية البحث. لهاته المناطق. الباب في وجه الباحثين والتي لها عملية تحقيق المخطوطات وا عادة الكشف عنه من جديد ا همية تشكل تكون ا حيانا ا صعب من عملية التا ليف بالغة ا همية بالغة يمتلكون ا نهم رغم في عملية التحقيق. في التعريف وفق قواعد التحقيق لدرجة ا ن عملية في حد ذاتها من حيث 1 يوسف زيدان التراث المجهول: ا طلالة على علم المخطوطات الا سكندرية: دار الا مين: 1997 ص. 11. قاسم السامراي ي المرجع السابق ص

179 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.5. ا ن المبحث الخامس: رقمنة المخطوطات عمليات صيانة التكنولوجيات ا ن حيث التكنولوجيات الحديثة عراقيل الباحثين.1.5. تكنولوجيا المعلومات والمخطوطات: كوسيلة تكنولوجية ا همية حديثة تمثل وترميم المخطوطات الفهرسة والتحقيق وهذا كبيرة الا مر في مختلف طبيعي جدا الحديثة قد دخلت مختلف القطاعات ومن هنا فان استعمال في مجال البحث بالمخطوطات في مجال المخطوطات. تعريف تكنولوجيا المعلومات: التكنولوجيا تعريب لكلمة Technologie Techne للكلمة ا نواع والتي معناها صنعة وLogus 1 علم الصنعة المعلومات والمستخدمين وتكنولوجيا المعلومات عبر وساي ل حديثة في الوصول 3 وافية بشكل كبير وسريع. ما يحتاجونه ا لى حد كبير ا لى سيساهم المركبة من كلمتين يونانيتين ومعناها علم تذليل في الا ولى فتصبح الترجمة الحرفية هي العلم الذي يهتم بمعالجة مختلف والتي سهلت الطريق من معلومات بسرعة ا مام ودقة الباحثين وشمولية 1 محمود فيصل الرفاعي كيف تساهم التكنولوجيا في النهضة مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 03 ع. 09 يونيو 1995 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1995 ص. 46. قنديلجي عامر ا براهيم المعجم الموسوعي لتكنولوجيا المعلومات والانترنت الا ردن: دار المسيرة 003 ص قنديلجي عامر ا براهيم البحث العلمي واستخدام مصادر المعلومات التقليدية والالكترونية عمان: البازوري 00 ص

180 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.5.. الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات وا تاحتها: متطلبات رقمنة المخطوطات: ا. الموارد البشرية ) المسو ولون على تنفيذ مشروع الرقمنة): ا ن عملية رقمنة المخطوطات لا تتم بجهود فردية وا نما تحتاج ا لى تكاثف العديد من الجهود منها مراكز المخطوطات الرسمية والغير الرسمية والباحثين والمكتبيين والمتخصصين في عملية الرقمنة ا ضافة ا لى الجهات الرسمية المتمثلة في مو سسات الدولة ويوضح في الجدول الموالي مختلف العناصر الا ساسية لتنفيذ رقمنة المخطوطات: المهام الموافقة على المشروع. الحصول على الدعم. المسي ولين مسو ول المكتبة كيفية القيام بها عقد اتفاقيات وعقود. الاتصال بالمو سسات الداعمة. تقدير التكلفة. نشر المناقصة. الحصول على الا دلة من الشرآات. تحديد المخطوطات المرقمنة. وضع المواصفات.METADATA اختيار المعدات والبرامج. رقمنة المخطوطات. تكوين قاعدة بيانات المخطوطات في الحاسوب الموزع. نشرها على الانترنت. أعمال إدارية. أعمال فنية. المكتبيون المتخصصون ) لهم خبرة في رقمنة المخطوطات ( تحقيق المخطوطات. مراجعة المخطوطات. عمل دراسة مقارنة المخطوطات. تدريب الموظفين. إرسال متخصصين الباحثون المنظمات الدولية أعمال علمية. مساعدات تقنية. جدول رقم 05 1 العناصر الا ساسية لتنفيذ رقمنة المخطوطات هالة كيلة المرجع السابق ص. 380.

181 ب. المخطوطات العربية الثاني ا الفصل الموارد المالية: لا بد لمشروع الرقمنة النظر عن تخصيص مبالغ مالية ونورد فيما يلي التكلفة من غلاف مالي التقديرية نوع المهمة المستعملة لعملية الرقمنة لصيانة المشروع 100 لرقمنة تكلفة شراء المعدات الالكترونية اللازمة للمشروع ا عداد تكلفة المخطوطات للرقمنة تكلفة عملية الرقمنة بحد ذاتها تكلفة بناء قاعدة المرقمنة للاستخدام المجموع التقديري ج. ج. 1. تجهيزات الا جهزة: الجدول رقم يكفي لا عداد المشروع بنجاح مخطوط المعطيات وتحضير المخطوطات هذا بغض 1 ومراقبة المنتوج المرقمن يعادل ما ا و 000 صورة: تقدير التكلفة بالدولار رقمنة المخطوطات: يمثل تكلفة رقمنة 100 الماسحات الضوي ية الماسح الضوي ي يعتبر هذا الجهاز بفحص والمرسومة وا دخال 3 : (scanner) Scanner رمز مختلف عملية ا نواع المرقمن ا و الرقمنة والمخطوطة في الوثيقة المعلومات ا لى (جهاز مخطوط بالدولار. التصوير الرقمي) 4 Numériseur وهو ا حد المعدات الملحقة بالحاسوب المكتوبة والمطبوعة يقوم والمصورة ذاكرة الحاسوب عن طريق تحويلها ا لى 1 منير الحمزة مشروعات المكتبات الرقمية بالجزاي ر بين الواقع والا فاق: مشروع المكتبة الرقمية لمكتبة جامعة الا مير عبد القادر الا سلامية نموذجا قسنطينة الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق يومي 0/ 19 ماي 007. هالة كيلة المرجع السابق. 3 انظر جهاز الرقمنة السكانر با نواعه الملحق رقم 06 4 Hala kahila, l'accès a distance au manuscrits arabes numérisés en mode image, Lyon, université lumière lyon, 004, p

182 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل ا شارات رقمية قابلة للتخزين في ذاكرة الحاسوب وذلك عن طريق استخدام برنامج خاص التعرف الضوي ي على الحروف.OCR والماسحات الضوي ية 1 والقياسية وا خرى والملونة. ومن هنا الا صل المادية ا نوع وهناك ا نواع ا خرى خاصة بالكتب وفي كل هذه ا ن يجب عن المخطوطات بدقة متناهية الطبيعية ولهذا يجب نذكر من بينها تتمثل في الا نواع يكون الماسح الضوي ي ا و في وساي ط الكترونية بالتعرف على الخطوط ا خرى يعرف ببرنامج الماسحات الضوي ية اليدوية والمتحركة الماسحات الضوي ية الماسحات هناك من نوعية جيدة سواء كانت مكتوبة على الورق مع ما فيها من ا ن خاصة للا لوان تصدر كميات قليلة من المخطوطات بالا ضافة عن الا صل الا صلية. هذا يجب ا لى الا لوان لكي يتم من خلالها في المخطوط كما يجب با حجام نتجت عن ا ضافات تتوفر للماسح الضوي ي كاميرا ا ن الا شعة تحتوي الكاميرا الخاصة الضوي ية بالميكروفيلم اللون ا حادية لكي يعطي صور طبق ا و تا ثرها فوق البنفسجية الرق في الغالب لها صفات لا ظهار صفاتها بالعوامل ذات حساسية لكي لا تو ثر سلبا على على مصفاة لكي تعطي نسخة طبق الا صلية كما يجب ا ن تكون لها صفات ذات قدرة فاي قة للتحكم التركيز على الصفحة كاملة ا ن مختلفة للتوضيحات لا ظهار يكون الماسح الضوي ي رقمي والرسومات وجدت ا ن الحواشي كتابات قادرا على اخذ عدة صور التي من الممكن تواجدها في المخطوطات. 1 بن السبتي عبد المالك التسيير الالكتروني للوثاي ق مجلة المكتبات والمعلومات مج. 0 ع. 0 ديسمبر 003 عين مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع 003 ص. 15. احمد فرج احمد استراتيجيات رقمنة مصادر المعلومات: معايير الاختيار الا شكاليات الا فاق المستقبلية في ملتقى الا ساليب الحديثة لا دارة المكتبات ومصادر المعلومات بالجودة الشاملة 018 ديسمبر 005 بمكتبة الا سكندرية الا سكندرية جمهورية مصر العربية. 179

183 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل معدات ا لة ا خرى للتحكم المخطوطات لا سناد حامل تحتاجها عملية رقمنة المخطوطات: يتم من خلالها تغيير وضع عملية التصوير والتي تشكل بحد ذاتها النسخ المخطوطات وهذا من اجل زيادة ا ثناء ا فضل 1 التعامل معها. الحواسيب لتسهيل Ordinateur بالمخطوطات نظرا مشكلة في التحكم بها يدويا. لاختلاف لتجنب حمل المخطوطات يدويا نظرا لاختلاف ا نتاج اللازمة لعملية الرقمنة: السكانير وصول القاري للمخطوطات المرقمنة مع خادم ا لى ا ضافة بمواصفات كل مخطوط دون استرجاع البيانات المرقمنة الوساي ط: ج.. Serveur حاسوب خارجي نغفل ا ن حجم سمك ولحماية المخطوطات بصورة فنحن بحاجة ا لى للقيام بوضع قاعدة معطيات قاري وساي ط تخزين البيانات متعددة ومتجددة: المدمجة: الضوي ية الا قراص 4 القرص المدمج للقراءة فقط CDROM ا ضافية ميجابيت المدمجة من قبل المستخدمين من البيانات ا نواع وطابعة لاستخراج المعلومات الا قراص المليزر( Graveur ) 3 وتسجيلها على ا قراص مليزرة قابلة للتسجيل. ا ي ما يعادل نذكر من بينها: حاسوب خاصة الخاصة ا جل من حيث لا تسجل عليه ا ي معلومات ويمكن ا ن يسع القرص الواحد حوالي 700 ا لى 600 ما بين صفحة والا قراص الضوي ية 1 فردريك منتزر وا خرون نحو تيسير الوصول الى مواد مكتبة الفاتيكان من خلال شبكة الانترنت صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص. 70. هالة كيلة الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات العربية في مدينة القدس المرجع السابق ص منير الحمزة المرجع السابق. 4 تيري هانسون جان داي ترجمة علي سليمان الصوينع القرص المدمج في المكتبات : قضايا ا دارية الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 008 ص

184 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل عليه. قرص مدمج سمعي رقمي: ويتميز بدقة ونقاوة قرص مدمج ذاكرة القراءة فقط :CDROM القرص المدمج التفاعلي( مع الوساي ل المتعددة ومن هاته الا قراص :CDI (Interactive حيث يجمع بين النص ا قراص والصوت التسجيلات الصوتية عليه. ويخصص لغرض تسجيل البيانات يستخدم هذا النوع من الصورة قابلة للمحو ذات الكتابة لمرة واحدة 1 والحركة. CDWorm وذات القراءة فقط وكل ينقسم (Analogique) وجزء رقمي التي تم تصميم الوسيط وفقا لها. ) ا صبع التخزين الخارجي( Disk :(USBFlash التخزين حجمه ا قل من قلم حبر جزي ين: ا لى والقراءة (Numérique وذلك اعتمادا على نوع ا كثر لكنه قد يحمل وهو يعتبر من من 3 GO1 ا ي ما يعادل CD 40 4 GO10 البرمجيات: ج. 3. نذكر من بينها برمجية تحويل صورة الكلمات المدخلة لهذه الكلمات ا ي 5 المفاتيح ا ن قرص مضغوط تقريبا. التعرف الضوي ي على الحروف OCR الحاسوب عبر الماسح الضوي ي يمكن كما نضيف هنا البرمجية ا ن التي قام ا لى يتعامل مع النص الا ستاذ با عدادها الا قراص عدة مرات جزء قياسي ا خر بل الا شارات تكنولوجيا يصل والتي بواسطتها ا لى يتم رموز الحروف المشكلة كما لو ا نه مدخل بلوحة حامة مصطفى بقسم 1 محمد محمد الهادي توجهات توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة: في مرافق المعلومات والمكتبات القاهرة: المكتبة الا كاديمية 004 ص. 97. بن السبتي محاضرات في التكنولوجيات الحديثة قسنطينة: جامعة منتوري ص عبد الكريم بجاجة نحو تحديد سياسة لحفظ الا رشيف الالكتروني في المدى الطويل ا بو ظبي: مركز الوثاي ق والبحوث 005 ص كمال بطوش الملتقى الوطني حول: تكنولوجيا المعلومات بقطاع الا رشيف ودورها في حفظ الذاكرة الوطنية 0605 مارس 006 قسنطينة. 5 منير الحمزة المرجع السابق. 181

185 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل علم المكتبات لجامعة الجزاي ر والمعروفة ب "gesmanus" 1 واسترجاع المخطوطات تنوع عواي ق رقمنة المخطوطات في شكل نص: الا شكال من ا شكال هندسية ا ن ا ن في المخطوطات التنوع في حجم الخطوط بعض المخطوطات كتابات الحواشي بعض المخطوطات بداية ونهاية السطور لتزويق وتزيين المخطوطات. والتي كتبت خاصة ما يلاحظ في بداية الكثير من في الصفحة الواحدة تا خذ با كثر ا حيانا من يد ا شكالا كتبت على شكل سداسي 3 واتجاهاتها. الحالة المادية للمخطوطات (الا هلية) التي لا تتوفر فيها خاصة ا دنى ا ذا وا حيانا ا ي بمعنى نظام تخزين في السطر الواحد ونسخت من مجموعة من النساخ. تعلق وجود الكتابة ضمن ا طار فني من الا رابسك المخطوطات ا و ا جزاي ها. ا فقية ماي لة متعددة مما يصعب على القاري الا مر شروط حفظ المخطوطات. المخطوطات حيث نجد عمودية حيث نجد تحديد الا لي بخزانات المخطوطات الخاصة Frontispice في مقدمة بعض 1 حامة مصطفى الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق قسنطينة 119 ماي.007 هالة كيلة المرجع السابق ص حامة مصطفى المرجع نفسه. 18

186 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل 4.5..المكتبات الرقمية للمخطوطات: هي المواد التي نوع من المكتبات المخطوطات الرقمية ربما لا يتاح المجال لمطالعتها هي ا هم الا وعية الفكرية ا ذا تعلق الا مر بالمخطوطات الى ا نتاج للمخطوطات وذلك من خلال رقمنتها كانت المخطوطات فا ذا نسخ 1 لا تحتاج ا لى مبنى التي نظرا تعاني تتيح لطبيعتها المجموعات النفيسة ا و من سوء الحفظ لحالتها والصيانة التي لازالت في الخزاي ن الشعبية فتلجا المكتبات للاستخدام رقمية وضبطها ببليوجرافيا في مجموعات المكتبات الرقمية 5 على وساي ط التخزين الالكتروني مليزرة المكتبة التقليدية للمخطوطات وا تاحتها ا ما للتصفح الداخلي ومن ثم المحلي 6 مدمجة) باستخدام برنامج خاص بالتصفح بالا تاحة الخارجية على الشبكات ليست حتى لا باستخدام المخطوطات تتا ثر وبما ا و ا ن خاصة الرقمية 3 الا صلية 4 نظام ا لي. ) 7 الانترنت) توضع على رفوف ا كثر من مخطوطات رقمية نشر الا صلية و النادرة منها بصفة منظمة فان كقواعد المعلومات المتاحة على كما هو با تاحة الفهرس الرقمي للمخطوطات فقط في مركز جمعة منظمة على ا قراص ا قراص ا و الماجد (كقواعد المعلومات المتاحة من خلال شبكة مثل مركز الملك فيصل للبحوث 1 كمال بطوش المكتبة الجامعية الافتراضية: ترف تكنولوجي ا م خيار مستقبلي مجلة المكتبات والمعلومات مج. 0 ع. 0 قسنطينة جانفي 005 عن مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع 005 ص.33. سعد الزهري رقمنة ملايين الكتب في الغرب وعدم التفريق بين الانترنت والمكتبة الرقمية في الشرق مجلة المعلوماتية ع. 10 ماي محمد طاشور من المكتبة التقليدية ا لى المكتبة الرقمية مجلة المكتبات والمعلومات ج. ع. جانفي 005 ص ا سماء بشير ا بو لويفة التحول نحو المكتبة الرقمية في المو سسات المصرفية: دراسة حالة لواقع مكتبة مصرف ليبيا المركزي cybrarians journal ع. 05 يونيو 005 متاح على الا نترنت على موقع: تاريخ الزيارة 008/08/17. 5 سعد بن عبد العزيز المفلح تنظيم مجموعات المكتبة الرقمية: التصنيف والتكشيف وبيانات البيانات ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص محمد عماد عيسى صالح المكتبات الرقمية الا سس النظرية والتطبيقات العملية القاهرة: الدار اللبنانية المصرية 006 ص محمد بن مبارك اللهيبي علي بن سعد العلي الا تاحة المعلوماتية لمصادر المعلومات الالكترونية: مكتبات جامعة ا م القرى بين الواقع والما مول مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 10 ع. 01 مارس 005 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 005 ص

187 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل والدراسات الا سلامية بالرياض ا و تفحص المخطوط كليا الشريف الرقمية. شبكة الانترنت ا ن تحتوي على يعمل وليست الانترنت هي المكتبة الرقمية يتصور البعض ا ن لا وللا سف قليلا ومحدودا في الغد لان هذا واجب بل تساهم الانترنت في يزال عدد الدول العربية رغم ا ن هذا ارتباطها كما في موقع للمخطوطات العربية ا و تا سيس مكتبة الا زهر منها الالكترونية للمخطوطات التي تستخدم الانترنت بهذه الوسيلة 108 ودعم هاته المكتبات ا ن محتوم تمليه ضرورة مواكبة التطورات العلمية موقع كما يمكن انه ا لا في مجال المخطوطات لم يكن اليوم 3 في كل حين. فسيكون 1 خالد حسين ا براهيم محمد مواقع المخطوطات العربية على شبكة الانترنت: دراسة تحليلية متاح على الانترنت على الموقع: تاريخ الاطلاع: سليمان بن صالح العقلا التخطيط لا نشاء مكتبة الكترونية ا كاديمية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 14 ع. 01 يناير 008 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 008 ص شذى سلمان الدركزلي مجلة ا خبار المركز س. 04 ع. 06 مارس 1997 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 1997 ص

188 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل.5.5. ا. ا يجابيات المكتبات الرقمية للمخطوطات: المكتبة الرقمية للمخطوطات حيث دفعت شبكة الانترنت 1 الا تاحة الباحثين: ا ىل تنقل المخطوطات المكتبات للتحول من نموذج الاقتناء فالقاري المستخدم للمكتبة التقليدية للمخطوطات مخطوطات خاصة(ا هلية) يذهب ا لى ا ما ا ليها وقد يستغرق ا و ذلك وقتا المكتبة الرقمية للمخطوطات مكتبة عمومية يحتاجه الباحث فا نها الباحثين سواء كانوا في منازلهم للمخطوطات مكتبة الفاتيكان على شرط ا ربع مثلا الوقت بتنوع اهتماماتهم الرقمية ب. ا ن ا مكانية قلبت المفاهيم تتوفر فيهم ا ن الى نموذج سواء كانت خزانة بها رصيد من المخطوطات بل قد لا يجد ما تنقل المخطوطات ا و مخطوطات مكونة من مكاتبهم ا و عليه ذهب من ا جله. فهارسها على ا ن الا قل من خلال قواعد بيانات 3 خدمة الاتصال عبر الانترنت 500 صفحة حيث تتيح لعشرة علماء في نفس 4 من خلال نظامها الا لي للمخطوطات ومن هنا فان المكتبة والا ساليب 6 تقاسم المعلومات : المخطوطات التي تتميز بها عن النسخ المخطوطات غير متعددة النسخ الا خرى قد تكون الوحيدة في العالم 5 الساي دة في السابق. الا حيان ا غلب في فلكل مخطوطة والتي قد تكون لنفس المو لف بل كما هو الحال بالنسبة لمخطوطة خصاي صها ا ن فريدة بعض في 1 عبد الرحمان فراج مواقع المكتبات العامة على الانترنت: دراسة حالة لموقعي مكتبة الملك عبد العزيز العامة ومكتبة مبارك العامة مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 13 ع. 01 يناير 008 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 008 ص يسرى صادق جلال التوثيق العلمي للمسكوكات التاريخية باستخدام نظام المعلومات المحوسبة مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يوليو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 000 ص عبد الوهاب بن محمد ا با الخيل المكتبات الرقمية (الالكترونية) بين النظرية والتطبيق ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص فردريك منتزر وا خرون نحو تيسير الوصول الى مواد مكتبة الفاتيكان من خلال شبكة الانترنت صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص علي بن سعد العلي المكتبة الالكترونية: ماهيتها ومستقبلها ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص وليم ا رمز المكتبات الرقمية تحديات الحاضر وا فاق المستقبل الرياض مكتبة الملك فهد الوطنية 006 ص

189 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل البيطرة بالمملكة المغربية تخرج هاته المخطوطة فقط مالية للخزانة الملكية المخطوطة ا ما وا تاحتها 1 تعادل مداخيل المملكة لسنة كاملة ا و داخليا الاطلاع عليها بحيث يمكن للباحث والا قليمية المحلية 3 الكترونيا لا ن المكتبة الرقمية الا تاحة ج. خارجيا ا ن للمعارض ولاشك الدولية ا ن بضمانات عملية رقمنة هاته سوف يمكن عددا هاي لا من الباحثين يتجول الكترونيا ا وعية في من المكتبات الرقمية والعالمية للمخطوطات والتي تتيح مخطوطاتها الرقمية 5 الداي مة للمخطوطات : تقضي المكتبة الرقمية للمخطوطات المكتبيين التقليديين وعشرون ساعة يوميا ا ن د. وا رباب التحولات الوظيفية سبعة 4 تمثل الوجه المتطور للمكتبة الا لكترونية. على مشكلات ساعات العمل الخزاي ن على حد سواء في ا يام القضاء على العمل التوثيقي التقليدي مفهوم بتبنيها التي تو رق 074 ا ي 6 الا سبوع. 7 للمخطوطات 8 بشكل ا لي ا و رقمي فالمكتبات الرقمية التي تعيشها المكتبات الرقمية للمخطوطات من الاقتناء بقدر ما هو القاعدة الا ولية لا يعني ا ربعة ا طلاقا لقيام المكتبة الرقمية هي تلك المكتبات التي تقوم فيها جميع العمليات Acquisition والى الا تاحة ا ن حيث Access (تاريخ الزيارة 008/08/17) سنين محمد المخطوط والتثبت من نسبته ا لى صاحبه في الملتقى الوطني حول مخطوطات التراث الاسلامي بزوايا الساورة الجنوب الجزاي ري بشار ا فريل 007. الا خضر يناير 00 ايدروج طريق النشر العلمي الالكتروني بناء المجتمع الرقمي دبي : مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ص مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 09 ع راي د مفلح القضاة الحفظ والا تاحة الالكترونية صناعة المخطوط العربي الاسلامي من الترميم الى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 001 ص محمد محمود مكاوي البيي ة الرقمية بين سلبيات الواقع وا مال المستقبل cybrarians journal ع. 03 سبتمبر متاح على الا نترنت على موقع: (تاريخ الزيارة 008/08/17). 5 وليم ا رمز المرجع نفسه ص. 7. 6Fox Edward A, Ursr, Shalini..Dital Libraries.Annual Reviews of Information science and Technology,00.vol.36.p5.3p الا خضر ايدروج الخدمات الالكترونية في المكتبة المعاصرة: مدخل الى المعلوماتية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يوليو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ص 8 وليم ا رمز ترجمة احمد عبد االله cybrarians journal ع. 15 مارس 008 موقع: متاح على الا نترنت على

190 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل هناك العديد من العمليات الفنية الفهرسة والتكشيف والبحث عن المعلومات ه. تجاوز الكثير من العقبات الالكتروني والبريد الالكتروني مما يوفر التي تخصص لليد العاملة والحبر يقوم بها المتخصصون في مجال المكتبات 1 بالا ضافة ا لى الخدمات المرجعية. منها في سبيل التواصل مع المستفيدين بواسطة النشر والورق دون هاي لة ا مكانيات 3 في النشر التقليدي. ا رهاق الميزانيات.6.5. و سلبيات عيوب عملية الرقمنة ا ن المكتبات الرقمية للمخطوطات العربية من حين لا خر لعمليات التحميل الهابط محتواها بالحذف ا و بالا ضافة المخطوط وهو ما حدث مو خرا قرصنة لمخطوطة فريدة 4 من جهات مجهولة. ا ن بما من المخطوطات الرقمية والمكتبات الرقمية للمخطوطات: التي تعرض مخطوطات كاملة تتعرض لهاته المخطوطات مما يشكل خطرا كبيرا في موقع الدكتور يوسف زيدان مصحف عثمان بن عفان رضي االله عنه (المرقمنة) ا صبحت تعاني من مختلف عيوب الوثاي ق الالكترونية الالكتروني فهي تتطلب ا جهزة وبرمجيات من اجل ومن ثم التغيير في على موروثنا العربي وثاي ق الكترونية الا خرى حيث تمت كالدوريات عملية وا عيد نشرها فهي بلا شك الاطلاع على المخطوطات. والا رشيف 1 رجب عبد الحميد حسنين المكتبات الرقمية: التخطيط والمتطلبات cybrarians journal ع. 15 مارس 008 متاح على الا نترنت على موقع: ص (تاريخ الزيارة 008/08/17). عبد العزيز بن سعد الا حمدي المكتبات الرقمية الطموحات والواقع ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص صالح بن محمد المسند جبريل بن حسن عريشي نحو مكتبة وطنية رقمية للرساي ل الجامعية المجازة من الجامعات والكليات السعودية ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص. 71. خالد حسين ا براهيم محمد مواقع المخطوطات العربية على شبكة الانترنت دراسة تحليلية القاهرة: جامعة حلوان

191 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل كما تعاني من مشكلة الزوال التكنولوجي الى هذا يتطلب ا نشاء المكتبات الرقمية تبرز مسا لة حقوق التا ليف قضية ا ساسية سواء وا دارتها ا و للا جهزة 1 للبرمجيات بالاضافة تا ثر الا شعاعات المخطوطات. جدا ا ثناء المخطوطات التي تفرزها ا لات كما سبق وا ن ذكرنا ا ن عملية الرقمنة التصوير مما يوجب رقمنتها على شكل صورة صعوبة تكشيف نصوص المخطوطات قواعد المعطيات 3 مساحة واسعة عند التخزين حيث معرفة بالمساي ل القانونية لدى الحديث عن الرقمنة. ونقلها ا ثناء ا لى ا جهزة عملية الرقمنة الرقمنة عملية رقمنة المخطوطات على شكل نص الخاصة بالمخطوطات بالاضافة الى ا ن وهو ما ينتج عنه مشكل ا ضافة وعليه ا لى مما يو ثر سلبا على ا خر عملية معقدة يتمثل في وبالتالي استحالة البحث بالكلمات المفتاحية ا ن مخطوطا يحتوي على هذا النوع من الرقمنة 300 صفحة مليون اوكتي 0 اوكتي فقط لتخزينه على شكل صورة بينما نفس المخطوط 4 لتخزينه على شكل نص. يحتل في يحتل يحتاج الى 600 في الوقت الذي يستمر فيه ا مين المخطوطات وتصنيفها فسوف يتوجب عليه 5 ولا نملكها في المكتبات الرقمية للمخطوطات. المكتبة التقليلدية للمخطوطات ا لف في فهرسة التعامل مع مصادر معلومات نصل ا ليها المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزبز العامة 003 ص ص 005 عبد الكريم بجاجة نحو تحديد سياسة لحفظ الا رشيف الالكتروني في المدى الطويل ا بو ظبي: مركز الوثاي ق والبحوث عبد المجيد بوعزة المكتبات الرقمية وبعض القضايا الفكرية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 11 ع. 01 فبراير 005 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 005 ص Alain, J.,Bibliothèques et documents numériques : concepts, composantes, techniques et enjeux, paris: ed.du cercle de la librairie, 1999, p Fernandez, E., Les techniques de numérisation. In: Westeel et Aubry, La numérisation des textes et des images: techniques et réalisation, Lille: centre de gestion de l ed. scientifique, 003, pp محمد عبد الوهاب الصباغ ا مناء المكتبات في البيي ة الرقمية: ا دارة التغيير ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات

192 المخطوطات العربية الثاني ا الفصل مما سبق نستنتج ا ن الخصاي ص المادية والعلمية للمخطوطات العربية تستوجب سلسلة من العمليات من ا جل ا خراجها وا تاحتها للباحثين تتمثل ا ول عملية في صيانة وترميم المخطوطات من مختلف العوامل الكيمياي ية والبيولوجية والطبيعية ثم بعد ذلك تا تي عملية فهرسة هذه المخطوطات من ا جل التعريف بها لدى الباحثين بغرض تحقيقها ومن ثم نشرها وبظهور الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة وما نتج عنها من مخطوطات ومكتبات رقمية لهاته الا خيرة ا صبح با مكان الباحثين الوصول ا لى مختلف النسخ التي يبحثون عنها عبر مختلف مكتبات العالم بواسطة الفهارس الرقمية للمكتبات هذا بالا ضافة ا لى ا مكانية الحصول على المخطوطات في ا شكال رقمية محمولة على ا قراص وبالتالي المحافظة على المخطوطات وحمايتها من جهة وتطوير مختلف ا وجه البحث العلمي في مجال المخطوطات من جهة ا خرى. 189

193

194 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الفصل الثالث: بالجامعات صيانة وترميم الجزاي رية. المخطوطات وفهرستها بمخابر البحث في المخطوطات يتطلب البحث العلمي جهد فريق كامل للعمل سويا بدلا من الجهد الفردي نظرا لتشعب الظواهر و الزيادة في الاحتياجات فا ن ومن هنا تعتبر من ا هم المبادرات العلمي مخابر البحث العلمي في مجال المخطوطات. هاته المخابر (ا عضاء فرق البحث المشاريع الجزاي رية البحوث..1.3 لتجميع الطاقات البشرية من ا جل الوصول ا لى الهدف المطلوب في مجال المخطوطات لا يمكنها ا ن تتطور بدون الكفاءات الجامعية ورو ساي ها) والذين يمتلكون قدرات فكرية والبحوث ومن هنا يكون البحث العلمي ا كثر تخصصا الدراسة الميدانية: تتناول هذه الباحثين في مخابر هذه الدراسة الدراسة طرحها الباحث والتي مجال المخطوطات البحث في محاولة تقييم مختلف بالجامعات الجزاي رية والا مكانيات المادية من ا جل البحث والمتمثلة في الباحثين وتدريب في مجال المخطوطات مما يساهم في الوصول ا لى نتاي ج دقيقة في مدى ا همية المخطوط المخطوطات تهتم في مجملها ضمن مخابر المخطوطات من ا جل الوصول الا ربعة نشاطات هاته المخابر البحث الضوء با لقاء بالنسبة للبحث العلمي للجامعات الجزاي رية على ونتاي ج تطبيق مختلف ا لى نتاي ج تفيد الباحثين في على انجاز بالجامعات مشاريع من خلال والهدف من و الا جابة على الا سي لة التي وجوه البحث العلمي في هاته الوجوه على مجال المخطوطات. 191

195 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا جراءات الدراسة الميدانية: لكل دراسة ميدانية مجال ومكان وزمان محدد وتتجسد مجالات دراستنا هذه فيما يلي: ا. المجال المكاني: وهو المجال الجغرافي المتعلق بالدراسة والذي يجري فيه الباحث دراسته وفي هذه الدراسة يتمثل المجال المكاني في: مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بكلية العلوم الا نسانية والحضارة الا سلامية بجامعة وهران (السانيا) ا ما المخبر الثاني فهو مخبر المخطوطات بكلية العلوم الا نسانية والا جتماعية ببوزريعة جامعة الجزاي ر وا خيرا مخبر مخطوطات البحوث و الدراسات في حضارة بلاد المغرب بجامعة منتوري المركزية بقسنطينة. ب. المجال الزمني: وهو الوقت الذي استغرقته الدراسة النظرية والميدانية المتعلقة بموضوع البحث ويبدا منذ التفكير في الموضوع الى تحديد الا طار النظري والميداني له وقد كان الوقت المستغرق في ا جراء دراستنا الميدانية سنة ونصف كاملة بداية با عداد الاستمارات ثم تحكيمها من طرف مجموعة من الا ساتذة المتخصصين نذكر من بينهم ا.د. بلقاسمي بوعلام جامعة وهران و ا.د. بن نعمية عبد المجيد جامعة وهران و ا.د. فغرور دحو جامعة وهران ود. بطوش كمال جامعة قسنطينة ود. صحبي محمد جامعة وهران ا. ا وقاسي عبد القادر جامعة الجزاي ر وا خيرا ا. عبد الرزاق غزال من جامعة المسيلة بالا ضافة ا لى ستة ا شهر كاملة لجمع المادة العلمية المستخدمة في الدراسة النظرية ناهيك عن المدة الزمنية المستغرقة في تحليل المعطيات النظرية ثم استرجاع الاستمارات وتحليلها وا خيرا كتابة المذكرة وطبعها. ج. المجال البشري: يتمثل في ا فراد العينة التي تو خذ من المجتمع الا صلي من مجموع الا شخاص الذين تشملهم الدراسة وبالنسبة لدراستنا فقد كانت الدراسة تشمل كل الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية الا ربعة سواء كانوا ا ساتذة محاضرين 19

196 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا و مكلفين بالدروس وتخصصاتهم المعلومات المسترجعة عدد الباحثين بالمخابر ا و مساعدين بمختلف مستوياتهم ودرجاتهم العلمية بما فيهم مديري المخابر فكان عدد الباحثين بهاته المخابر بواسطة 61 مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا السانيا وهران والا جتماعية استبيانا و 19 ا دوات باحث بنسبة جمع المعطيات بكلية العلوم للمخبر الثاني ببوزريعة جامعة الجزاي ر و 0 المخطوطات و تحقيق التراث الا دبي و اللغوي العاصمة ولكن لم تسترجع ا قصاي ه من التحليل وا خيرا حضارة بلاد المغرب ا ربعة استمارات مقابلة ا لا %100 منها كالا تي: ا دوات الدراسة: يعتبر الا ستبيان معرفة المخطوطات ا. استمارة واحدة استبيانا بجامعة منتوري المركزية موجهة لمديري المخابر. استبيانا حسب للمخبر الا ول الا نسانية والحضارة الا سلامية بجامعة مخبر المخطوطات استبيانا هو الا داة الري يسية في هذه الدراسة ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر تصميم الا ستبيان : يتمثل في عنها بالجامعات الجزاي رية الا ربعة. محاولة جمع البيانات والمعلومات من خلال المعلومات المسترجعة في الاستبيان لمديري المخابر هذا الا ستبيان ضمن التخصص والتي تقوم بتدعيم ما جاء من معلومات ستة والمستوى العلمي الا سي لة المطروحة تمثلت في محاور ري يسية الا حاطة بجميع جوانب الموضوع وغيرها. 46 بكلية العلوم الا نسانية للمخبر الثالث مخبر بالجامعة المركزية لجامعة الجزاي ر من هذا المخبر ا لى ا دى وهو ما لمخبر مخطوطات البحوث و الدراسات في بقسنطينة بالا ضافة ا لى قمنا بوضعه وقد من خلال مخابر توزيع من ا جل البحث في عن الا سي لة التي تسعى الدراسة للا جابة بدءا بالبيانات العامة واستمارات المقابلة الموجهة في الاستبيان عن سو ال بين مفتوحة ومغلقة الباحثين قدر المستطاع وكانت المحاور كما يلي: ويمكن تحديد من حيث مما يتيح للباحث 193

197 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المحور الا ول: البحث العلمي في مجال المخطوطات وقد تشكل هذا المحور في 06 ا سي لة منها المفتوحة والمغلقة والمحور الثاني: مجال الاهتمام في مجال المخطوطات وتشكل هذا المحور من 04 ا سي لة منها المفتوحة والمغلقة والمحور الثالث: صيانة وترميم المخطوطات وتضمن 08 ا سي لة منها المفتوحة والمغلقة والمحور الرابع: فهرسة وتصنيف المخطوطات ب 11 سو الا منها المفتوح والمغلق والمحور الخامس: تحقيق المخطوطات ب 05 ا سي لة منها المفتوح والمغلق والمحور السادس: رقمنة المخطوطات ب 07 ا سي لة منها المفتوحة والمغلقة. بالا ضافة ا لى هذا تم تقسيم استمارة المقابلة الموجهة لمديري المخابر ا لى سبعة محاور كما يلي: المحور الا ول: النشا ة والتطور وقد تكون هذا المحور من 07 ا سي لة منها المفتوح والمغلق والمحور الثاني: الوضع الا داري وتضمن هذا المحور 08 ا سي لة فيها المفتوح والمغلق والمحور الثالث: نشاطات المخبر وقد تمثل هذا المحور في 07 ا سي لة بين مفتوحة ومغلقة بداية با صدار مجلة للمخابر والمحور الرابع: علاقات المخبر ويحوي هذا المحور 08 ا سي لة منها المفتوحة والمغلقة حول علاقات المخبر مع المو سسات المهتمة بالمخطوطات داخل وخارج الوطن والمحور الخامس: مجموعات المخطوطات وقد تضمن هذا المحور 04 ا سي لة منها ما هو مفتوح وا خر مغلق حول مجموعات المخطوطات بالمخابر والمحور السادس: المعالجة المادية والعلمية للمخطوطات وتجسد هذا المحور في 08 ا سي لة مفتوحة ومغلقة عن مختلف عمليات المعالجة المادية والعلمية للمخطوطات والمحور السابع: الموارد المالية للمخبر وقد تكون هذا المحور من 05 ا سي لة بين مفتوحة ومغلقة عن مختلف موارد المخابر المالية. ب. ا سلوب جمع البيانات: قمنا بتوزيع الا ستبيان على الباحثين في مخابر البحث في المخطوطات الا ربعة على المستوى الوطني مع الوقوف على بعض عمليات ملي الاستبيانات لكن لم نستطع الوقوف على البعض الا خر منها وهذا راجع بالخصوص ا لى طبيعة 194

198 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المبوحثين والذين لا يمكن في بعض المخابر ا ن تجدهم بسهولة مما يتطلب وقتا طويلا في الاتصال بالباحثين من ا جل ملا الاستبيان هذا من جهة ثم توزع عينة الدراسة عبر شرق ووسط وغرب الوطن مما يتطلب وقتا اكبر من ا جل الحصول الغير المباشر على الاستبيان واستمارة المقابلة الموجهة لمديري المخابر ما عدا مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران نظرا لقربه ثم لمساعدة الباحثين بالمخبر ومديره فقد سهل علينا ذلك استرجاع الاستبيانات بطريقة مباشرة بعد الا جابة عليها. ج. تحليل ومعالجة البيانات: بعد تجميع الاستبيانات قمنا بتبويب البيانات تبعا للا سي لة الواردة في محاور الاستبيان حيث جمعنا التكرارات المتشابهة مع بعضها البعض مما مكننا من وضعها في جداول تكرارية وسهل علينا ذلك استخراج النسب المي وية بعد هذا حاولنا تقديم تعليقات وتحليلات على النتاي ج الواردة في الجداول. 195

199 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حسب المخابر: نورد في الجدول الموالي مختلف الباحثين الذين شملتهم الدراسة موزعين حسب المخابر: الفي ات المخبر 1: (مخبر مخطوطات شمال إفريقيا) جامعة وهران. المخبر : (مخبر المخطوطات) جامعة الجزاي ر بوزريعة المخبر 3: (مخطوطات البحوث و الدراسات في حضارة بلاد المغرب) جامعة منتوري قسنطينة. مجتمع الدراسة عينة الدراسة المجموع الجدول رقم 07 يمثل عدد الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حسب المخابر. من خلال الجدول يتبين لنا ا ن مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا يحتل الصدارة من حيث عدد الباحثين حيث يبلغ عدد الباحثين به 31 باحثا في حين كان عدد الباحثين في مخبر المخطوطات 19 باحثا وبالمقابل بلغ العدد 11 باحثا في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب ليكون مجموع الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية هو: 61 باحثا. ومن هنا فان مخبر البحث الذي يملك اكبر عدد من الباحثين يكون لديه بالضرورة اكبر عدد من حيث فرق البحث وبالتالي تعدد مشاريع البحث لديه وهو ما ا كدته المعلومات المسترجعة في استمارات المقابلة الموجهة لمديري المخابر حيث كان عدد فرق البحث لدى مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا (05) خمسة فرق فكانت هاته الفرق كالا تي: 1. التاريخ. اللغة والا دب 3. الفقه 4. السياسة الشرعية 5. العلوم العقلية وهذا انطلاقا من المعلومات التي ا فادنا بها مدير المخبر بواسطة استمارة المقابلة الموجهة ا ليه. 196

200 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل في حين بلغت فرق البحث لدى مخبر المخطوطات وبناء على المعلومات الواردة في مذكرة نيل شهادة الماجستير في علم المكتبات من ا عداد خالد رحاي نظرا لعدم استرجاع استمارة المقابلة الموجهة لمدير مخبر المخطوطات بلغت عدد فرق البحث (04) ا ربعة فرق بحث وهي: 1. فرقة الفهرسة العربية للمخطوطات. فرقة الفهرسة الا لية والحفظ والتخزين الا لي 3. الفرقة الثالثة والرابعة تقوم بجمع وتحقيق المخطوطات العربية. ا ما مخبر مخطوطات البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب فلم نستطيع تحديد عدد فرق البحث به نظرا لعدم تمكننا من استرجاع استمارة المقابلة الموجهة لمديرة المخبر ولم نستطع توفير هذه المعلومة من ا ي جهة ا خرى الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حسب الجنس: الا جابة ذآور إناث المجموع المجموع المخبر 1 المخبر المخبر 3 التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الجدول رقم 08 يمثل الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حسب الجنس. انطلاقا من الجدول يتضح لنا ا ن عدد الباحثات الا ناث في مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية ا قل بكثير مقارنة بعدد الباحثين الذكور حيث بلغت نسبة الباحثين الذكور بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا %87.09 بمقابل نسبة %1.90 باحثات ا ناث كما بلغت نسبة الباحثين الذكور بمخبر المخطوطات %89.47 و %10.5 بالنسبة للباحثات الا ناث ا ما في مخبر البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب بلغت نسبة الباحثين الذكور %90.90 بينما بلغت نسبة الباحثات الا ناث %

201 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ولعل ا هم العوامل المتسببة في ذلك هو ا ن العمل في مجال المخطوطات عمل صعب وشاق يتطلب في الكثير من الا حيان من ا عضاء فرق البحث بالمخابر التنقل عبر المسالك الصعبة لخزانات المخطوطات الا هلية سواء من ا جل الفهرسة ا و التحقيق وغيرها من العمليات وهو ا مر صعب على الذكور في حد ذاتهم فكيف بالباحثات الا ناث وهو ما يفسر نسبة الباحثين الذكور الا جمالية بحوالي %88.5 مقابل نسبة %11.47 باحثات ا ناث الدرجة العلمية للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية: المخبر 1 المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الا جابة أستاذ التعليم العالي أستاذ محاضر أستاذ مساعد أو مكلف بالدروس أخرى المجموع الجدول رقم 09 يمثل الدرجة العلمية للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية. نلاحظ من خلال الجدول ا ن نسبة الباحثين ا ساتذة التعليم العالي تقدر بنسبة %19.35 في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا وبنسبة %10.5 بمخبر المخطوطات بجامعة الجزاي ر وبنسبة %09.09 بمخبر البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب وهذا يرجع ا لى قلة هذه الفي ة من الا ساتذة لعدة ا سباب تعوق البحث العلمي في العالم العربي والجزاي ر من بينها الانشغال بالتدريس وعدم التفرغ الكامل للبحث العلمي ا ضافة ا لى نقص التا طير في الجامعات الجزاي رية. وهاته الا سباب نفسها هي التي تو ثر في الفي ة الا خرى المتمثلة في الا ساتذة المحاضرين حيث بلغت النسبة %06.45 بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بينما بلغت 198

202 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل النسبة %1.05 بمخبر المخطوطات في حين كانت النسبة %45.45 بمخبر البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب وهذه النسبة غير عادية وهذا راجع ا لى عدم استرجاع الاستبيانات الموزعة على الباحثين بهذا المخبر منذ سنة كاملة تقريبا ا ما نسبة الا ساتذة المساعدين والا ساتذة المكلفين بالدروس الا جمالية فقد بلغت %60.65 وهذا النسبة طبيعية حيث ا ن عدد الا ساتذة المساعدين و الا ساتذة المكلفين بالدروس على مستوى جامعات الوطن لا يبتعد كثيرا عن هذه النسبة مقارنة بالفي تين السابقتين ثم لسبب ا خر هو ا ن الباحثين في مجال المخطوطات يلجو ون ا لى مخابر البحث العلمي سواء في مجال المخطوطات ا و غيره بعد مرحلة الماجستير والتسجيل في مرحلة الدكتوراه من ا جل التعمق في دراساتهم باعتبار مخابر البحث هي المو سسات الجامعية التي يستطيعون من خلالها صقل مواهبهم وا فكارهم في ا طار منتجات ونشاطات هاته المخابر من مجلات ا و ندوات ا و ملتقيات وطنية ا و دولية وهو بالتالي ما يعين الباحثين على مواصلة بحوثهم. 199

203 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الجزاي رية: المستوى العلمي للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات المستوى العلمي دآتوراه ماجستير أخرى المجموع التكرار المخبر 1 المخبر المخبر 3 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار 19 المجموع النسبة% الجدول رقم ا ن نلاحظ يمثل 10 نسبة الباحثين الباحثين في مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية حسب المستوى العلمي. الذين لهم مستوى الدكتوراه مخطوطات شمال ا فريقيا بينما بلغت نسبة الباحثين نسبة بلغ %0.03 %74.19 الا لي %03. بالا ضافة بهذا المخبر في حين المخطوطات هي ا لى المتحصلين على شهادة وجود باحث متحصل على شهادة مهندس دولة وهو ما يفسر نسبة الشهادات الا خرى كانت %1.05 بلغت نسبة الباحثين الحاملين بلاد المغرب وغير منطقية نسبة نسبة و الباحثين الحاملين %78.64 %54.54 متوقعة و الموجهة للباحثين بهذا المخبر تعتبر نتيجة لارتفاع الجدول السابق. وهنا يمكن القول هم يشتركون فيها لشهادة الدكتوراه %45.45 بالنسبة للمخبر ا ما والمتمثلة بمخبر الماجستير في في لشهادة الدكتوراه لحاملي شهادة الماجستير بمخبر لحاملي شهادة الماجستير الا خير بالنسبة للمخبرين نسبة الا ساتذة المساعدين هاته المخابر ا ن ا نه رغم الا علام نسبة بمخبر وبالمقابل البحوث والدراسات في حضارة وهذه نتيجة غير وسببها هو عدم استرجاع الاستمارات وهي طبيعية فهذه النسبة الا خرين والمكلفين بالدروس كما لاحظنا في مفتوحة لكل الباحثين من ا ن ا لا فقط من في ات الماجستير بعد تسجيلهم في التحضير لشهادة 00

204 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الدكتوراه ا و بعد مناقشتهم لشهادة الماجستير مباشرة ا ضافة ا لى ا ن بعض الباحثين لا يتوافق اهتمامهم مع مشاريع المخابر ثم ا نهم في مرحلة الماجستير وخاصة بعد ظهور القانون الجديد للماجستير ا صبح هم الباحث في هذه المرحلة هو الاهتمام الكلي با عداد المذكرة والتي قد تواجهه مجموعة من الصعوبات في ا عدادها وبالتالي حتى ولو اشترك في مخبر من المخابر فانه لن يسهم في تدعيم مشاريع البحث بالمخبر ا لى حد كبير وهذا نظرا لضيق الوقت. عكس مرحلة الدكتوراه والتي يملك الباحث فيها الوقت الكافي لا عداد ا طروحته مما يسمح له المشاركة في مشاريع بحوث المخابر ا ضافة ا لى ا عداد المقالات في مجلة المخبر ا ن كانت له مجلة بالا ضافة ا لى مختلف الملتقيات الوطنية ا و الدولية التي قد ينظمها والتي تمنح للباحث شهادات مداخلة مطالب بها من اجل مناقشة ا طروحة الدكتوراه من جهة وتدخل في السيرة الذاتية له لما لذلك من ا همية في مختلف عمليات الترقية في التوظيف داخل الجامعات ولعل هذا ما يفسر ارتفاع النسبة الا جمالية للباحثين الحاصلين على شهادة الماجستير والمقدرة ب %68.85 مقارنة بالحاصلين على شهادة الدكتوراه والمقدرة ب %

205 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل تخصصات الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية: نهدف من وراء هذا السو ال ا لى معرفة مختلف تخصصات الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول الا تي: الا جابة تاريخ فلسفة فقه وأصول دراسات قرا نية شريعة وقانون إعلام ا لي علم المكتبات الحضارة علوم إسلامية العلوم السياسية علم ا ثار المجموع المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار الجدول رقم 11 يمثل تخصصات الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية. نلاحظ من خلال الجدول تباين بين مختلف تخصصات الباحثين بالمخابر حيث تتوزع نسب التخصصات بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا كالا تي: تاريخ %9.03 فقه وا صول %.58 دراسات قرا نية %1.90 شريعة وقانون %03. ا علام 0

206 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا لي %06.45 الحضارة %19.35 علوم ا سلامية %03. العلوم السياسية.%03. في حين كانت نسب تخصصاتهم بمخبر المخطوطات تتوزع كالا تي: تاريخ %4.10 ا علام ا لي %05.6 علم المكتبات %47.36 علم الا ثار %05.6. ا ما بالنسبة لمخبر مخطوطات البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب فكانت النسب تتوزع كما يلي: تاريخ %63.63 فلسفة %18.18 علم المكتبات %18.18 وهذا ا مر طبيعي جدا حيث ا ن قرب المسافة بين الباحث والمخبر تشكل عاملا ا ساسيا بالنسبة للباحثين حيث نلاحظ على غرار مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران فان مخبر المخطوطات بجامعة الجزاي ر يشكل الباحثون من تخصص علم المكتبات اغلب ا عضاء فرق البحث به وهذا راجع ا لى اهتمام قسم علم المكتبات بالمخطوطات والذي يتجسد في توفير مجموعة من الا ساتذة متخصصين في هذا المجال بالقسم هم في نفس الوقت باحثون بالمخبر ا ضافة ا لى وجود رصيد هاي ل من المخطوطات بمصلحة المخطوطات بالمكتبة الوطنية الجزاي رية بالحامة لا تبعد كثيرا عن مقر الجامعة والتي يتداول على ا دارتها الا ساتذة المتخصصون في المخطوطات بقسم المكتبات والتوثيق بجامعة الجزاي ر ونفس هذه الظروف مواتية تقريبا للباحثين بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات في حضارة بلاد المغرب بجامعة منتوري بقسنطينة حيث تتوفر المكتبة المركزية لجامعة الا مير عبد القادر بقسنطينة على مصلحة مخطوطات بها رصيد هام من المخطوطات. ومن هنا نلاحظ ارتفاع نسبة الباحثين المتخصصين في التاريخ في كل المخابر ثم يا تي بعد ذلك تخصص الحضارة و تخصص علم المكتبات وتتدرج بعد ذلك باقي التخصصات الا خرى وهذا يعود ا لى ا ن تخصص التاريخ هو ا كثر التخصصات علاقة بالمخطوطات حيث ا ن دراسة المخطوط من الناحية المادية تساعد الباحثين على اكتشاف جزء هام من الحضارة هذا فضلا عن دراسته من الناحية التاريخية والعلمية ا ما تخصص علم المكتبات فنظرا لاهتمام هذا التخصص بفهرسة المخطوطات العربية ضمن برنامج التدريس في الجامعة وهو ما يفسر تواجد ا عضاء 03

207 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل فرق بحث وحتى رو ساي ها من تخصص علم المكتبات بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية. ومن هنا نستنتج ا ن مختلف التخصصات السابقة الذكر لها علاقة بالمخطوطات وهو ما يساعدنا كثيرا في تحليل المعطيات المسترجعة حول علاقة المخطوط بالبحث العلمي..3. المحور الا ول: البحث العلمي في مجال المخطوطات: قيمة المخطوطات في حياة المجتمع بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: هذا سو ال له مجموعة من الا جابات نحاول من خلاله التوصل ا لى مدى قيمة المخطوطات في المجتمع الجزاي ري من خلال مخابر البحث في ذلك من الناحية العلمية والتاريخية والفنية فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول الا تي: الا جابة قيمة علمية قيمة تاريخية قيمة فنية المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار الجدول رقم 1 قيمة المخطوطات في حياة المجتمع بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات. ا كد ا غلب الباحثين ا ن للمخطوطات قيمة تاريخية بنسبة %93.54 بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا وهو نفس الشيء الذي ا كدوا عليه بمخبر المخطوطات بنسبة %63.15 ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية ببلاد المغرب بنسبة %100 حيث ا ن دراسة المخطوطات العربية تكشف جزءا هاما من تاريخ الا مة العربية مازال مجهولا فللمخطوطات دور كبير في تاريخ المجتمعات و هي تعتبر ذاكرة الا مم 04

208 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ودليل هويتها وشواهد للتراث الا نساني المكتوب الوحيد الذي قاوم عوامل الزمن ولابد من الرجوع لتلك الحضارات لمعرفة ماضيها هذا من الجانب التاريخي. ا ما من الناحية العلمية فللمخطوطات قيمة علمية نظرا لما فيها من معلومات في مجال الطب والفلك والرياضيات والكيمياء والنبات وغيرها حيث ساهمت المخطوطات العلمية ا لى حد كبير في اكتشاف ا دوية لمجموعة من الا مراض عجز الطب الحديث على تشخيص ا دوية لها بواسطة الا عشاب وهو ما يطرح بشدة ضرورة الرجوع والاهتمام بالمخطوطات العلمية با نواعها كما يو كد القيمة العلمية للمخطوطات في المجتمع ا ما المخطوطات في مختلف التخصصات الا خرى حيث ا ن عملية التحقيق تعتبر ا عادة بعث الروح فيها من جديد وبالتالي الكشف عنها لكي يستفيد منها الباحثون في مختلف تخصصاتهم. ا ما من الناحية الفنية فان دراسة المخطوطات كقطعة مادية ستمكن الباحثين من اكتشاف جزء مجهول من الحضارة العربية الا سلامية من خلال ا نواع الخط العربي وا شكاله بالا ضافة ا لى ا نواع التجليد والتذهيب والتزيين. ومن هنا نستنتج ا ن للمخطوطات ا همية كبيرة في حياة المجتمع من الناحية التاريخية والعلمية والفنية. 05

209 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل...3 المخطوطات: دور المخطوط في تنمية البحث العلمي بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في الا جابة نعم لا المجموع المجموع المخبر 1 المخبر المخبر 3 التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الجدول رقم 13 يمثل دور المخطوط في تنمية البحث العلمي بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات. يو كد الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية على ا ن للمخطوط دور في تنمية البحث العلمي بنسبة %100 وهذه النتيجة طبيعية وهي تربط ارتباطا وطيدا بنتيجة قيمة المخطوط في المجتمع من الناحية الفنية والعلمية والتاريخية هذا بالا ضافة ا لى مختلف ا وجه البحث العلمي في مجال المخطوطات والتي سوف نتعرف عليها في العنصر الموالي. ومن هنا نستنتج ا ن للمخطوط دور مهم في تنمية البحث العلمي حيث تعتبر مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية هي المو سسات المسو ولة عن ا دراج المخطوط كمجال انشغال معرفي وبحث علمي كما ا ن المخطوطات في حد ذاتها تشكل معيارا لقياس مدى تطور البحث العلمي لدى دولة من الدول ومن هنا فان الدول التي تحافظ على تراثها المخطوط وتقوم بصيانته وا تاحته والتعريف به للباحثين تحافظ بالتالي على ذاكرتها وماضيها ومن ثم تاريخها من الزوال وهي بذلك تبني حاضرها ومستقبلها انطلاقا من ماضيها. 06

210 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا وجه البحث العلمي التي من خلالها يعتبر المخطوط مجال انشغال بحث علمي بمخابر البحث في المخطوطات: للبحث العلمي في مجال المخطوطات وجوها عديدة ولهذا طرحنا هذا السو ال من اجل التعرف على هاته الوجوه لدى الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات فكانت النتاي ج كالا تي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% صيانة وترميم المخطوطات فهرسة وتصنيف المخطوطات تحقيق ونشر المخطوطات رقمنة المخطوطات الجدول رقم يمثل نلاحظ من خلال الجدول %93.44 تقدر ا جمالية بينما صيانة وترميم المخطوطات المخطوطات فترى نسبة في مجال المخطوطات مختلف والصيانة الذكر على العمليات هاته والترميم ثم ا وجه البحث العلمي اهتمام الباحثين ثم فهرسة المخطوطات بنسبة المخطوطات في بمخابر البحث. بعملية تحقيق ونشر المخطوطات بنسبة %67.1 %44.6 %57.37 وهذا يعني حيث الرقمنة ا نهم موجودة داخل مخابر البحث ا همية مدى من الباحثين من النسبة ا نها من النسبة ا ما الا جمالية بنسبة الا جمالية رقمنة وجها من وجوه البحث العلمي اختلاف وجهات النظر بالنسبة للباحثين يهتمون وهو ما بعملية التحقيق والنشر يعني ا ن في المخطوطات وهذا البحث العلمي في مجال المخطوطات بها. ا كثر من مختلف وجوه البحث العلمي حول الفهرسة السابقة ما سيساعد في الكشف

211 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل مختلف التخصصات العلمية التي لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي بمخابر البحث في المخطوطات: نرغب من خلال هذا السو ال ا لى التعرف على مختلف التخصصات التي لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة علمية في البحث العلمي فكانت النتاي ج كما يوضحه الجدول الموالي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% الحضارة (التاريخ الا داب السيرة والتراجم) والعلوم الا سلامية الكيمياء و البيولوجيا علم المكتبات الا علام الا لي الجدول رقم 15 التخصصات التي لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي بمخابر البحث في المخطوطات. من خلال الجدول يتبين لنا ا ن نسبة %96.77 من الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا يرون ا ن تخصصات الحضارة (التاريخ الا داب السيرة والتراجم) والعلوم الا سلامية لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي وهذا سببه ا ن معظم ا عضاء فرق البحث من هاته التخصصات والتي اهتمامها ينصب حول تحقيق المخطوطات وفهرستها ا كثر من باقي الوجوه الا خرى بالا ضافة ا لى عدم وجود باحثين مختصين في الكيمياء والبيولوجيا وقلة الباحثين المختصين في علم المكتبات والا علام الا لي وهو ما تو كده المعلومات المسترجعة في استمارة 08

212 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المقابلة الموجهة لمديري المخابر وهو نفس الشيء الملاحظ بالنسبة لمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية للبلاد المغرب. ا ما في مخبر المخطوطات فيرى الباحثون فيه ا ن تخصص علم المكتبات والحضارة (التاريخ الا داب السيرة والتراجم) والعلوم الا سلامية لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي بنسبة %89.47 وهذا لا نه يتوفر على فرق بحث في مختلف التخصصات وخاصة علم المكتبات حيث ا ن الباحثين يجدون ضالتهم في رصيد مصلحة المخطوطات بالمكتبة الوطنية بالحامة والذي تتم فهرسته من حين لا خر من طرف طلبة السنة الرابعة ليسانس في علم المكتبات في ا طار ا عداد مذكرات التخرج بالا ضافة ا لى ا عداد مذكرات الماجستير وهو ما تا كدنا منه شخصيا من خلال الزيارة الميدانية لمصلحة المخطوطات بالمكتبة الوطنية الجزاي رية حيث التقينا ا حد ا عضاء فرق البحث بمخبر المخطوطات بجامعة الجزاي ر مع طلبة السنة الرابعة يوجههم في كيفية ا عداد فهارس المخطوطات انطلاقا من الدراسة التحليلية للفهارس القديمة. ومن هنا فان مختلف هاته التخصصات لها دورها البالغ الا همية في ا دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي كل حسب مجال اهتمامه واختصاصه وبالتالي فان الاهتمام بالمخطوطات ليس حكرا على تخصص معين دون غيره فلكل مجاله الخاص الذي يمكن من خلاله ا ن يساهم في ا دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي كما يمكن للباحثين ا ن يتكونوا في مختلف التخصصات بغض النظر عن تخصصاتهم وذلك على سبيل المثال في ا طار دورات تدريبية كما هو الحال في مركز جمعة الماجد با بوظبي والذي ينظم من حين لا خر دورات تدريبية في فهرسة المخطوطات ورقمنتها وهو ما تجسد في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية ببلاد المغرب حيث قام هذان المخبران بفتح مشروع ماجستير في المخطوطات وهو ما يفتح المجال ا مام الباحثين من اجل التعمق ا كثر في مختلف العلوم والتخصصات التي لها علاقة بالمخطوطات. 09

213 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل دور مخابر البحث في المخطوطات: نود من خلال هذا السو ال معرفة مختلف ادوار ومهام مخابر البحث في المخطوطات بعدما تعرفنا على وجوه البحث العلمي والتخصصات التي لها علاقة با دراج المخطوط كمجال انشغال بحث علمي فكانت النتاي ج كالتي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% فهرسة المخطوطات تحقيق المخطوطات تصوير المخطوطات جمع المخطوطات وضع المخطوط تحت تصرف الباحث التعريف با ماكن تواجد المخطوطات صيانة المخطوطات وترميمها الجدول رقم 16 يمثل دور مخابر البحث في المخطوطات. من خلال الجدول يتبين لنا ا ن الباحثين يرون ا ن مهام مخابر البحث في المخطوطات هي فهرسة المخطوطات بنسبة %90.16 وتحقيقها بنسبة %85.4 وتصويرها بنسبة %57.37 وجمعها بنسبة %65.57 ووضعها تحت تصرف الباحثين بنسبة %5.45 والتعريف با ماكن تواجدها بنسبة %55.73 وصيانة المخطوطات وترميمها بنسبة %40.98 وهنا يمكن القول ا ن مختلف هاته العمليات تشترك فيها المخابر ضمن مشاريع البحوث ولكن تجدر الا شارة هنا ا لى ا ن مخبر 10

214 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المخطوطات بجامعة الجزاي ر تتوفر له الظروف الملاي مة في الترميم والصيانة نظرا لقربه من المكتبة الوطنية والتي تحتوي على تجهيزات جد متطورة في ذلك والتي تم ا هداو ها من طرف مركز جمعة الماجد با بوظبي هذا بالا ضافة ا لى الترميم والتجليد اليدوي من طرف الموظفين بمصلحة الصيانة والترميم بالمكتبة حيث ومن خلال الزيارة الميدانية للمكتبة الوطنية ا كدت لي ري يسة مصلحة المخطوطات ا ن المصلحة تقوم بتدريب الباحثين في مجال الصيانة والترميم مجانا وحتى لا صحاب الخزاي ن الخاصة وهذا مالا يتوفر للمخابر الا خرى. ومن هنا نستنتج ا ن مخابر البحث العلمي في مجال المخطوطات بالجامعات الجزاي رية تقوم بمختلف عمليات فهرسة تحقيق تصوير وجمع ووضع المخطوط تحت تصرف الباحث وتعريفهم با ماكن تواجدها صيانة المخطوطات وترميمها ولكن بنسب مختلفة ا ستخدام المخطوطات من طرف الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% كمادة للدراسة كمصدر للمعلومات الجدول رقم يمثل نلاحظ من خلال الجدول للدراسة للمخطوط تقدر ب كنوع الخط %1.31 استخدام المخطوطات ا ن نسبة الباحثين الذين يستخدمون وهي تمثل نسبة الباحثين والورق والتزويق والتجليد وغيرها الذين يستعملون المخطوطات كمصدر للمعلومات المعلومات الا خرى كانت متخصصة في % وهذا يرجع دراسة المخطوطات كقطع مادية هامة من تاريخ الحضارة العربية الا سلامية هذا من طرف الباحثين بمخابر البحث. كمادة المخطوطات الذين تهمهم الجوانب المادية نسبة الباحثين ا ن في حين شا نها في ذلك شا ن باقي مصادر عدم وجود فرق ا لى بحث بالمخابر وهو ما يعين على اكتشاف جوانب من جهة ثم لا ن الباحثين بالمخابر

215 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل معظم همهم منصب على عمليتي التحقيق والفهرسة وهو ما يجعل البعض منهم يتغاضى عن الجوانب المادية للمخطوطات والتي تحمل في طياتها الكثير من المعلومات المهمة جدا في اكتشاف ا مور جديدة من عمق تاريخ وحضارات الشعوب. 1

216 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل 3.3. المحور الثاني: مجال الاهتمام بالمخطوطات من طرف الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: مجال الاهتمام بالمخطوطات: نود من وراء طرحنا لهذا السو ال معرفة مختلف المجالات التي يهتم بها الباحثون بالمخابر بالنسبة للمخطوطات فكانت النتاي ج كالا تي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% صيانة وترميم المخطوطات فهرسة المخطوطات تحقيق ونشر المخطوطات رقمنة المخطوطات الجدول رقم 18 يمثل مجال الاهتمام بالمخطوطات. نلاحظ ا ن الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا لا يهتمون بالصيانة والترميم ا لا بنسبة %1.90 كما لا يهتمون ا يضا برقمنة المخطوطات ا لا بنسبة %16.1 وهي نسب قليلة جدا ا ذا ما قورنت باهتمامهم بعملية التحقيق بنسبة %80 والفهرسة بنسبة %3. وفي مخبر المخطوطات نفس الشيء حيث يهتم الباحثون فيه بالصيانة والترميم بنسبة %05.6 كما يهتمون ا يضا بالرقمنة بنسبة %31.57 في حين ا ن نسبة اهتمامهم بعملية تحقيق المخطوطات هي %80 وفهرستها بنسبة %3. ا ما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية ببلاد المغرب فيهتم فيه الباحثون بالصيانة والترميم بنسبة %09.09 كما ا نهم يهتمون ا يضا برقمنة المخطوطات بنسبة %36.36 وبالمقابل فان اهتمامهم بعملية تحقيقها بنسبة %7.7 وفهرستها بنسبة %

217 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل وانطلاقا من هاته النسب يمكن ا ن نقول رغم ما لعملية صيانة المخطوطات وترميمها من ا همية في مختلف العمليات الا خرى سواء تعلق الا مر بالتحقيق ا و الفهرسة حتى ولو كان المخبر لا يملك فرقة بحث في ذلك كما لها من ا همية كبيرة في وقاية الباحثين من الا مراض الناتجة على عن الفطريات والغبار والبكتريا المتواجدة بالمخطوطات مما يوجب ضرورة معرفتهم واهتمامهم بمختلف ا نواع هذه الا مراض وا عراضها حيث ا ن المخطوطات تتكون من مواد قابلة للتعفن خاصة المكتوبة على الجلود ا و الرقوق والمغلفة ا يضا بهاته المواد وذلك قبل تعاملهم المباشر معها والذي يجب ا ن يتم بحذر كبير لكي لا يتسببون في ا تلاف المخطوط خاصة المخطوطات ذات الا وراق الجافة مما يجعل تكسرها سهلا جدا. كما يكونون في ا تم الوقاية من ما بها من مضار وهو ما حدث لا حد الخبراء في المخطوطات من دولة الا مارات بمكتبة جامعة الا مير عبد القادر المركزية حيث غاب عن المكتبة لمدة وقد ظنه محافظ المكتبة قد رحل ولكن لما بحثوا عنه وجد بالمستشفى متا ثرا بالغبار والفطريات التي بالمخطوطات هذا رغم ا ن مكتبة الا مير عبد القادر الا سلامية توفر ظروف حفظ عالمية للحفظ فكيف بالخزانات الشعبية. ثم من جهة ا خرى ا ن الباحثين يقومون بعمليات الفهرسة من حين لا خر بالخزانات الا هلية خاصة والتي تدخل في ا طار نشاطات المخبر ضمن فرق البحث وهو ما يزيد من التا كيد على ضرورة معرفتهم بمختلف عمليات الصيانة والترميم ولو على المبادي الا ولية على الا قل لهاتين العمليتين وبذلك يساهمون في ا نقاذ الكثير من مخطوطات هاته الخزانات التي لا تتوفر فيها ا دنى شروط الحفظ مما يجعلهم يقدمون ا سعافات ا ولية لهاته المخطوطات كما يمكن ا ن ينقلوا ذلك لا صحاب الخزانات وبهذا يسهمون في التقليل من معاناتها وبالتالي الحفاظ على التراث الوطني مما يضمن لهم فهرسته وتصنيفه وتحقيقه ونشره فيما بعد ا ما عملية الرقمنة فلها دور هام في الحفاظ على ما تبقى من هذا التراث ا ضافة ا لى ما لها من ا همية في مختلف عمليات الصيانة والترميم ثم الفهرسة والتصنيف والتحقيق. 14

218 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل.3.3. ا نواع المخطوطات التي يهتم بها الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات: نهدف من خلال هذا السو ال ا لى التعرف على ا نواع المخطوطات التي يهتم بها الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات من خلال التخصصات الواردة في الجدول والتي هي بمثابة ا جابات متعددة متوقعة لهذا السو ال فكانت النتاي ج كالا تي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% المخطوطات الا سلامية المخطوطات التاريخية المخطوطات الا دبية ا خرى الجدول رقم 19 يمثل ا نواع المخطوطات التي يهتم بها الباحثون بالمخابر. يهتم الباحثون بالمخطوطات الا سلامية بنسبة %63.93 وبنسبة %81.96 بالتاريخية في حين ا نهم لا يهتمون بالا دبية ا لا بنسبة %7.86 وبمخطوطات في التخصصات الا خرى بنسبة %19.67 وهذه النتيجة طبيعية جدا حيث ا ن معظم المخطوطات العربية المتواجد بالخزانات سواء الا هلية ا و العمومية تهتم بالعلوم الا سلامية خاصة خزانات الجنوب الجزاي ري الكبير وهي تندرج ضمن تخصصات الباحثين وطبيعي ا ن يهتم الباحثون بما يدخل ضمن تخصصاتهم من مخطوطات ا كثر من غيرها. ومن جهة ا خرى وجود ا طارات متخصصة في العلوم الا سلامية بمختلف تخصصاتها والتاريخ على وجه الخصوص سواء تعلق الا مر بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ا و مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب وبالمقابل كان ا قبال الباحثين على الاهتمام بالمخطوطات الا دبية قليلا من جهة ا نها لا تشكل مجال اهتمام بالنسبة لهم ثم ا ن معظمها قد تم تحقيقه ونشره ا ما في ا طار 15

219 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل رساي ل الماجستير ا و الدكتوراه ا و ا طار كتب للمو لفين ا ما المخطوطات التي يهتم بها الباحثون في التخصصات الا خرى تمثلت في: كل ما يقع تحت اليد المخطوطات العلمية وباقي الفنون " الرياضيات الطب..." مخطوطات النوازل مخطوطات علم الا نساب وكل ماله قيمة عليمة وتاريخية دوافع اهتمام الباحثين بالمخطوطات: نريد هذا السو ال معرفة الدوافع التي كانت وراء اهتمام الباحثين بالمخطوطات وقمنا باقتراح مجموعة من الدوافع والتي تمثل الا جابات المتعددة لهذا السو ال بالا ضافة ا لى فتح المجال للباحث من اجل تحديد الدوافع الا خرى غير التي ورد ذكرها في الجدول فتحصلنا على النتاي ج التالية: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% لا ن موضوع بحثك في المخطوطات دف ا نشاء فهارس للمخطوطات تحقيق المخطوطات لا ا تراث يجب المحافظة عليه ا خرى الجدول رقم 0 يمثل دوافع اهتمام الباحثين بالمخطوطات. يهتم الباحثون بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بالمخطوطات بدافع ا ن مواضيع بحوثهم فيها بنسبة %9.03 ثم بدافع ا نها تراث يجب المحافظة عليه بنسبة %74.19 ثم بهدف ا نشاء فهارس لها بنسبة %.58 ويهتمون بها بغرض التحقيق بنسبة %

220 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل في حين يهتم الباحثون بمخبر المخطوطات %10.5 ثم بدافع ا نها تراث يجب المحافظة عليه بنسبة بنسبة فهارس لها وبالمقابل يهتم الباحثون بمخبر المغرب بالمخطوطات المحافظة عليه بنسبة ومن هنا نستنتج %63.15 ويهتمون بها ا يضا ا ن بدافع مختلف الدوافع السابقة الذكر تجب المحافظة عليه النسبة لا نها ا ولا المخطوطات بدوافع ا خرى مخطوطات لهم بالنسبة ثم لا نها بدافع ا ن مواضيع بحوثهم فيها %5.63 بغرض تحقيقها بنسبة بنسبة ثم بهدف ا نشاء.%4.10 مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد بنسبة تحقيقها %81.81 وبدافع %54.54 وبهدف ا نشاء اهتمام الباحثين بالمخطوطات وجه بلغت نسبتها ويحتل الا كبر دافع وهذا بسبب البحث العلمي فهارس لها التحقيق وا نشاء بنسبة تراث يجب ا نها.%36.36 على مستوى المخابر فهارس اهتمام الباحثين الا كثر تراث تجب المحافظة عليه ثانيا هذا % 8 ا همية بمخبر مخطوطات شمال البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب الاستفادة من تراثنا وعلم وضع التراث بين الا نساني الا واي ل ا يدي وجهات نظر المتقدمين في كتاباتهم والا صول وا خراجها الا مة ذاكرة ولا نها ساي ر الناس التي اعتمدها السلف في التدوين ثم لا نها للنور وقاعدة الحضارة لدراسة ظواهر تاريخية ك" تعتبر كمصدر وا ساس لها بالتحقيق ثم لا نها ا لى يعود تراث والفهرسة للبحث في مجال بالا ضافة و ا فريقيا ا لى والتي تمثلت في: اهتمامهم بها %5 هواية صالحة في نفس الباحثين حول موضوع معين الجذور ا رشيف المياه". ليستفيد منه كل بما يسر له الرغبة في التعرف بمخبر ثم من اجل معرفة تحصيل المناهج العامة على تركة القدامى حي وموثوق في مجال البحث العلمي التاريخية ولا نها بالا ضافة ا لى اعتبارها مصادر 17

221 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ترتيب العمليات حسب الا ولية (ا ولوية ا و ضرورة الا داء اتجاه المخطوط) بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: ا. الصيانة والترميم: غرضنا من هذا السو ال هو التعرف على مدى وعي الباحثين با همية ترتيب مختلف عمليات الصيانة والترميم والتحقيق والفهرسة والرقمنة (وجوه البحث العلمي) اتجاه المخطوط فتوصلنا ا لى النتاي ج المبينة في الجدول الموالي: الا جابة المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار التكرار النسبة% الجدول رقم 1 يمثل ترتيب عملية الصيانة والترميم حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط. يو كد الباحثون بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا على ترتيب الصيانة والترميم كا ول عملية يجب اتخاذها اتجاه المخطوطات بنسبة %64.51 وفي مخبر المخطوطات بنسبة %57.89 وبمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %36.36 ثم تتدرج باقي العمليات الا خرى ا ولا با ول وهذا يعود ا لى الحالة المادية للتي قد تعاملوا معها في مختلف الخزانات وفي نظرنا ا ن هذه العملية ينبغي ا ن تتم كا ول مرحلة في التعامل مع المخطوطات خاصة المتضررة منها والتي تشكل خطرا على الباحثين وهذا ما يفسر النسبة الا جمالية المقدرة ب % حيث ا نه لا يعقل ا ن نتفحص مخطوطا مريضا ا و مصاب ونحن نعلم ا ن عملية الفهرسة تتطلب وقتا طويلا جدا لفهرسة المخطوط الواحد فقط فكيف بمجموعة منها كما ا ن عناصر الوصف في الفهرسة لا تقتصر على صفحة العنوان فقط كما هو 18

222 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الحال بالنسبة للكتب المطبوعة مما يتطلب تفحص المخطوط كاملا صفحة صفحة وهو مالا يمكن فعله مع المتضررة (المصابة) منها. ب. فهرسة المخطوطات: الا جابة المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار التكرار النسبة% الجدول رقم يمثل ترتيب عملية الفهرسة حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط. من خلال الجدول يتضح لنا ا ن الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا يعتبرون عملية الفهرسة كا ولوية ثانية في التعامل مع المخطوطات بعد مرحلة الصيانة والترميم بنسبة %51.61 وهو ما يو كدون عليه ا يضا بمخبر المخطوطات بنسبة %89.47 وكذلك في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %63.63 حيث انه وبعد صيانة المخطوطات وترميمها يمكن ا ن تصبح جاهزة للتعامل معها بداية بعملية الفهرسة والتي لها ا همية كبيرة في تسهيل العملية التي تليها وهي عملية التحقيق. 19

223 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ج. تحقيق المخطوطات: الا جابة المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار التكرار النسبة% الجدول رقم 3 ترتيب عملية التحقيق حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط. يتبين لنا من الجدول شبه ا جماع على ترتيب عملية التحقيق في الا ولوية الثالثة بعد عمليتي الصيانة والترميم والفهرسة حيث كانت نسبة الباحثين الذين يرتبون عملية التحقيق بعد عملية الصيانة والترميم والفهرسة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا هي %16.1 وكانت النسبة في مخبر المخطوطات %47.36 وبمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %36.36 وهذا نظرا لا ن عملية التحقيق تقتضي جمع النسخ المتعددة وهذا لا يتحقق ا لا بواسطة الفهارس بكل ا نواعها والتي تتكون نتيجة عملية الفهرسة. وبالا ضافة ا لى هذا لا يعقل ا ن نقوم بعملية تحقيق لمخطوطة غير مفهرسة ا و بها ا صابات وهناك تباين في ترتيب عملية الفهرسة بين الا ولوية الثانية والا ولوية الرابعة وخاصة في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا حيث يرى الباحثون به ا ن عملية التحقيق تكون ا خر عملية بنسبة %61.9 وهذا ما جعل النسبة الا جمالية ترتفع ا لى %49.18 وبالمقابل النسبة الا جمالية للا ولوية ما قبل الا خيرة ب %9.50 وهذا نتيجة لخبرة الباحثين في هذا المخبر بعملية التحقيق حيث قام المخبر بتحقيق 14 مخطوطا حسب استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر. 0

224 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل د. رقمنة المخطوطات: نسعى من وراء هذا السو ال ا لى بمخابر البحث اتجاه المخطوطات التعرف على ا ولوية عملية الرقمنة بالنسبة للباحثين فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول الموالي: الا جابة المجموع المخبر 3 المخبر المخبر 1 النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار التكرار النسبة% الجدول رقم 4 ترتيب عملية الرقمنة حسب ا ولوية الا داء اتجاه المخطوط. بلغت النسبة الا جمالية للباحثين الذين يرون ا ن عملية رقمنة المخطوطات تا تي قبل عملية التحقيق %3.78 في حين كانت النسبة الا جمالية للباحثين الذين يرون العكس ا ي ا ن عملية الرقمنة هي ا خر مرحلة بعد الصيانة والترميم والفهرسة والتحقيق هي %44.6 وهذا ما تو كده النتاي ج الجزي ية حيث كانت نسبة الباحثين الذين يرون ا ن عملية الرقمنة هي ا خر مرحلة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا هي %9.03 ا ما في مخبر المخطوطات فبلغت النسبة %63.15 في حين كانت هذه النسبة بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب % ومن هنا فان مختلف العمليات ترتب حسب الحالة المادية للمخطوطات بداية بالصيانة والترميم ثم الفهرسة من اجل عملية التحقيق والتي قد تتم بواسطة النسخ الرقمية للمخطوطات والمحمولة على الوساي ط الحديثة للمعلومات والمتاحة جزي يا ا و كليا بواسطة الفهارس الرقمية بمكتبات العالم. 1

225 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل 4.3. المحور الثالث: الصيانة والترميم بمخابر البحث في المخطوطات: شكل المخطوطات الذي يفضله الباحثون بمخابر البحث في انجاز بحوثهم: نرغب من وراء هذا السو ال ا لى معرفة شكل المخطوطات الذي يفضله الباحثون في انجاز بحوثهم ودراساتهم فكانت المعلومات المسترجعة في الاستبيان وفقا للجدول الا تي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% المخطوطات الا صلية المخطوطات المصورة على الورق المخطوطات الرقمية الجدول رقم 5 يمثل شكل المخطوطات المفضل. يو كد الباحثون على الاطلاع على المخطوطات الا صلية في ا نجاز بحوثهم بنسبة ا جمالية تقدر ب %100 وبالمقابل يفضلون استعمال الرقمية منها بنسبة %6. والمصورة على الورق بنسبة %16.39 حيث ا نها لا تظهر صفات المخطوط كاملة مقارنة بالا صلي ثم ا ن عملية التصوير على الورق في حد ذاتها قد تو دي ا لى ا تلاف المخطوط الا صلي وخاصة المتضرر ا ما المخطوطات الرقمية فقد يتوفر لنا المخطوط الا صلي ولكن الاطلاع عليه بالصفة اللازمة قد يكون صعبا نظرا لحالته المادية ا لا ا ذا تمت رقمنته با تباع شروط وتقنيات عملية الرقمنة. ثم ا ن المخطوطات ليست كالكتب متعددة النسخ فقد نجد نسخة واحدة لمخطوطة في الجزاي ر كلها على مستوى مكتبة ا و خزانة من الخزانات والباحثون الذين يريدون الاستفادة منها بالمي ات داخل الجزاي ر فقط ومن هنا ا صبحت ضرورة رقمنتها مطروحة بشدة خاصة ا ذا كانت حالتها المادية سيي ة وفي مكان يصعب على الباحثين الوصول ا ليه وهذا من اجل المحافظة على المخطوطة من جهة وتلبية لرغبات

226 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المستفيدين من جهة ا خرى لا نه تم تناولوها حتى بالكيفية اللازمة سوف يو ثر ذلك سلبا عليها. ونحن نعلم ا ن المخطوطات العربية الا سلامية المتوفرة الا ن ا غلبها في حالة سيي ة سواء تعلق الا مر بالخزانات الا هلية ا و المكتبات العمومية بالجزاي ر وذلك بسبب عمرها الطويل فحتى التي هي في حالة جيدة لا يمكن ا ن نتيحها للمطالعة المباشرة كالكتب من اجل الحفاظ عليها اكبر مدة ممكنة وهذا ما يو كد على ضرورة التعامل معها في ا شكال ا خرى ا ما المصورة على ورق ا و في شكلها الرقمي وخاصة ا ن معظم الباحثين في مرحلة الماجستير لا يملكون الا مكانيات التي تمكنهم من الانتقال ا لى الخزاي ن والتي تصل مسافتها ا لى 100 كلم عبر مسالك صعبة جدا وقد لا يصلون ا لى الهدف الذي يذهبون من ا جله. ويضيف الباحثون مجموعة من الا سباب تتعلق بتفضيلهم للمخطوطات الا صلية تتمثل في: لا نها الا صل ولتيسر استعمالها وسهولة الاطلاع عليها وهي اقرب للصحة ولتصحيح بعض الا خطاء وتجنبا للمصاعب واقترابا من التراث وحسن التعامل مع واقعه ثم لا نها تعتبر مادة حية فهي تعبر عن العصر الذي كتبت فيه والزمن كذلك والثقافة التي كانت ساي دة في وقتها فهي تتصف بالموضوعية والدقة العلمية ثم لا نها هي النسخة الا ولى الواجب الاعتماد عليها ولا نها تبين الخطا من الصواب كما ا ن النظر الى المخطوط الا صلي يحقق مجموعة من ا هداف منها التلذذ بالمعاينة لا نها ا صون للحفاظ على كلام المو لف دون تصرف. ومن هنا نستنتج ا ن الباحثين يفضلون التعامل مع المخطوطات الا صلية في شكلها الورقي الا صلي لكن في حالة عدم التمكن من الحصول عليها نظرا للصعوبات المواجهة في ذلك وجب التعامل معها في ا شكالها المصورة على الورق ا و الرقمية من اجل عدم عرقلة البحث العلمي في مجال المخطوطات. 3

227 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل.4.3. الحالة المادية للمخطوطات الا صلية التي تم الاطلاع من طرف الباحثين بالمخابر: نريد من خلال هذا السو ال الكشف عن الحالة المادية للمخطوطات الا صلية التي تعامل معها الباحثون في مخابر البحث وقد حاولنا حصرها في الا عراض التالية كما هو موضح في الجدول الا تي: المخبر 1 المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الا جابة جيدة مكسرة مبتورة مبقعة ( ا بقع) متا كلة الجدول رقم 6 يمثل الحالة المادية للمخطوطات الا صلية. يوضح لنا الجدول ا ن الحالة المادية للمخطوطات الا صلية في شكلها الورقي والتي تم الاطلاع من طرف الباحثين ا ثناء القيام ببحوثهم سيي ة جدا فهي مبتورة ا ما في ا ولها ا و ا خرها ا و بداخل ا جزاي ها بنسبة %88.5 ومكسرة نتيجة لجفاف ا وراقها بنسبة %54.09 ومبقعة بها بقع نتيجة لظروف حفظها السيي ة بنسبة %40.98 ومتا كلة بنسبة %49.18 ولم يبقى منها ا لا نسبة %39.34 في حالة لا نقول ا نها جيدة بل حسنة. وهذا بسبب عدم توفر شروط الحفظ اللازمة لحمايتها من العوامل الطبيعية والكيمياي ية والبيولوجية خاصة في الخزانات الا هلية التي لا تتوفر فيها ا دنى شروط الحفظ مما يتطلب ا جراءات ا ستعجالية من ا جل ا نقاذها ويمكن لمخبر المخطوطات ا ن يكون طرفا فعالا في ذلك. 4

228 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ومن هنا نستنتج ا ن مختلف المخطوطات المستخدمة في البحث العلمي بمخابر البحث حالتها المادية سيي ة فهي مكسرة ومبقعة ومتا كلة ومبتورة مما يستدعي ضرورة صيانتها وترميمها الاستعجاليتين ورقمنتها بعد ذلك وهو ما يو كد ا يضا ضرورة التعامل معها في ا شكالها الرقمية ا و المصورة على الورق رغم ا ن الباحثين يفضلون الا صلية منها معني الترميم والصيانة بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: بعد ما عرفنا الحالة المادية السيي ة للمخطوطات التي تعامل معها الباحثون بغض النظر عن مكان وجودها حيث كانت مكسرة ومبتورة ومتا كلة ومبقعة كما لاحظنا سابقا نريد ا ن نعرف الا ن مدى معرفة الباحثين بمعنى صيانة وترميم المخطوطات والذي حاولنا حصره في ثلاثة ا جابات كما هو موضح في الجدول الموالي: الا جابة المخبر 1 التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر 3 التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% تعقيم المخطوطات ا زالة حموضة المخطوطات نفض الغبار عن المخطوطات الجدول رقم 7 يمثل معنى ترميم وصيانة المخطوطات بالنسبة للباحثين بالمخابر. يعني ترميم وصيانة المخطوطات بالنسبة للباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا تعقيمها ونفض الغبار عنها بنسبة %64.51 بينما تعني للبعض الا خر منهم بنسبة %45.16 ا زالة حموضتها في حين ا نها تعني التعقيم وا زالة الحموضة بنسبة %57.89 للباحثين بمخبر المخطوطات ونفض الغبار عنها بنسبة %36.84 بينما تعني الصيانة والترميم بالنسبة للباحثين بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب التعقيم بنسبة %81.81 وا زالة الحموضة بنسبة %

229 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ونفض الغبار بنسبة والترميم بالمخابر سبق وا ن %63.63 ا مر وهو عرفنا الحالة المادية وبالتالي فان للباحثين بمخابر والترميم وبالتالي نوع قابلية ممارسة الترميم المفضل نرغب من وراء هذا السو ال ومن هنا فان النسب المتبقية لا بد من تداركه السيي ة لها من من قبل. البحث في مختلف تقنياتها. ا جل لا تدرك معنى الحفاظ على المخطوطات الصيانة التي المخطوطات معرفة بمعنى الصيانة لدى الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات: ا لى ونحن نعلم انه ومن خلال زيارتنا الميدانية مدى معرفة الباحثين لهذه المخابر وترميم بها لكن هذا لا يعني عدم معرفة الباحثين وما يتعلق بها وهو ما يو كده الجدول الموالي: بمختلف با نواع لم نلاحظ ا نواع الصيانة والترميم ا جهزة صيانة ا ية الصيانة والترميم المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الترميم الا لي الترميم اليدوي الجدول رقم 8 يمثل نوع الترميم المفضل لدى الباحثين في المخابر. من خلال الجدول نلاحظ ا ن الباحثين يفضلون الترميم الا لي بنسبة ا جمالية تقدر ب %7.13 في حين تفضل نسبة %40.98 منهم الترميم اليدوي ومن هنا ف نا كل من الترميم اليدوي والا لي مهم بالنسبة للمخطوطات ا لا ا نه تجدر الا شارة هنا ا لى ا ن الترميم اليدوي ضروري في حالة المخطوطات الثمينة فريدة النسخ والا كثر ا صابة بينما يستخدم الترميم الا لي في حالة المخطوطات القليلة الا صابة والمتعددة النسخ من اجل اخذ الحيطة والحذر من ضياعها. 6

230 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الطريقة المناسبة لترميم المخطوطات: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% انتقال ا جهزة الترميم ا لى المخطوط انتقال المخطوط ا لى ا جهزة الترميم الجدول رقم 9 الطريقة المناسبة لترميم المخطوطات. يفضل الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات انتقال ا جهزة الترميم ا لى المخطوطات بنسبة ا جمالية تقدر ب %65.57 في حين ترى نسبة %37.70 من النسبة الا جمالية ا ن انتقال المخطوطات ا لى الا جهزة هي الطريقة الا فضل. وهذا يعني وعي معظم الباحثين بخطر انتقال المخطوطات ا لى ا جهزة الترميم حيث ا ن هذه العملية لها مجموعة من الا ضرار تلحق بها نتيجة نقلها من مكانها الا صلي ا لى الا جهزة حيث قد تتسبب هذه العملية في تلف ا جزاء المخطوطات بالا ضافة ا لى تكسر وتفتت الكثير منها. ومن هنا نستنج ا ن كلا الطريقتين موجودة بالنسبة للمخطوطات وذلك حسب الحالة المادية لها فالتي يشكل انتقالها خطرا على سلامتها كتفتتها وتكسرها تنقل ا جهزة الصيانة ا ليها وخاصة بعد توفر ا نواعا من الا جهزة با مكانها ا ن تنتقل ا لى المخطوطات نظرا لحجمها الذي يساعد على ذلك كهاز الماجد للصيانة والترميم وبعدها تنقل ا لى مخازن الحفظ ا ما المصابة جزي يا والتي لا يشكل نقلها خطرا على سلامتها فتنقل ا لى ا جهزة الترميم. 7

231 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الوقت المناسب لصيانة وترميم المخطوطات: حاولنا من خلال هذا السو ال معرفة را ي الباحثين حول المدة الزمنية للصيانة والترميم فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول التالي: المناسبة المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% قبل ا خراجها للباحثين ا ذا شعر ا عضاء المخبر بضرورة ترميمها ترميمها دوريا الجدول رقم 30 الوقت المناسب لصيانة وترميم المخطوطات. انطلاقا من النتاي ج المسجلة في الجدول كانت نسبة الباحثين الذين يفضلون الصيانة والترميم قبل ا خراج المخطوطات للباحثين هي %81.96 من النسبة الا جمالية في حين ا ن نسبة الباحثين الذين يفضلون ترميمها ا ذا شعر ا عضاء المخبر بضرورة ذلك كانت %18.03 فقط من النسبة الا جمالية بينما يرى الباحثون ترميمها دوريا بنسبة تقدر ب %6. من النسبة الا جمالية حيث ا ن الترميم يكون دوريا ا حسن حتى وان لم تتوفر للمخبر ا ليات الصيانة والترميم فبا مكانه ا ن يسعى ا لى ذلك في جهات ا خرى وهو ما فعله مدير مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا حيث قام بترميم مجموعة من المخطوطات لم نتمكن من الحصول على عددها بالتحديد نظرا لا ن المخبر لا يحتوي على ا جهزة لذلك. وتجدر الا شارة هنا ا لى ا ن المكتبة الوطنية الجزاي رية بالحامة تفتح ا بوابها للترميم بالمجان ناهيك عن المركز الوطني للمخطوطات والذي فتح ا بوابه منذ سنتين من اجل الحفظ والجمع والصيانة. ومن هنا يمكن القول ا ن الباحثين على علم ومعرفة بمختلف الا وقات الضرورية التي يجب ا ن تتم فيها عملية الصيانة والترميم وهذا نتيجة تعاملهم مع مجموعات منها 8

232 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل في حالة سيي ة وهو ما يوفر للمخابر ا مكانية ا دراج فرقة بحث في ذلك مما يطور مشاريع البحث بها فعالية المخابر في عملية صيانة وترميم المخطوطات: يمكن لمخبر البحث في المخطوطات ا ن يكون فعالا في عملية الصيانة والترميم وذلك من خلال مجموعة من الاقتراحات حاولنا حصرها في يلي: المخبر 1 الا جابة المخبر 3 المخبر التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% المجموع التكرار النسبة% اعتماد الترميم اليدوي اعتماد الترميم الا لي ا دماج المتخصصين في صيانة وترميم المخطوطات اعتماد المعايير الدولية في مجال صيانة وترميم المخطوطات ا خرى الجدول رقم 31 فعالية مخبر المخطوطات في الصيانة والترميم. يرى الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات ا ن المخبر يمكن ا ن يكون فعالا في عملية الصيانة والترميم عن طريق اعتماد الترميم اليدوي بنسبة ا جمالية تقدر ب %31.14 من الباحثين بينما ترى نسبة %45.90 من النسبة الا جمالية انه يكون فعالا في ذلك باعتماد الترميم الا لي في حين ترى مجموعة ا خرى بنسبة %78.68 من النسبة الا جمالية ا ن ا دماج المتخصصين في الصيانة والترميم بالمخبر هو العامل الذي يجعله فعالا في ذلك وبالمقابل تفضل نسبة %49.18 من النسبة الا جمالية للباحثين اعتماد المعايير الدولية في هذا كما يمكنه ذلك باستغلال مختلف علاقاته الداخلية والخارجية وهو ما قام به مدير مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا حيث قام بترميم 9

233 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل مجموعة من مخطوطات المخبر في جهات ا خرى خارج نطاق الجامعة والمخبر هذا ا ن لم يكن للمخابر ا مكانيات مالية تمكنها من شراء الجهاز ولم نتمكن من استخدام المعلومة المتعلقة بالميزانية والواردة في استمارة المقابلة الموجهة لمديري المخابر نظرا لعدم استرجاعها. ويشترك الباحثون في مجموعة من الاقتراحات الا خرى نسبتها %11.47 من النسبة الا جمالية تمثلت في: تكوين مهنيين في الترميم كما يرى البعض الا خر ا ن المخبر دوره البحث العلمي ا ما الترميم فتتولاه المكتبات التي بها مخطوطات على غرار المكتبة الوطنية الجزاي رية ثم يرى عدد ا خر من الباحثين التعامل وفق خصوصيات الميدان عندما تتوفر لدى هذه المخابر وساي ل الترميم واعتماد المعايير الجزاي رية والمحلية خاصة مع اللجو ا لى كل الوساي ل التي تحقق الحفاظ على المخطوط واعتماد منهج علمي دقيق وفوج بشري متخصص. ومن هنا نستنتج ا ن مخبر المخطوطات يمكن ا ن يكون طرفا فعالا في عملية الصيانة والترميم من خلال مجموعة من الاقتراحات والعمليات. 30

234 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل 5.3. المحور الرابع: فهرسة وتصنيف المخطوطات بمخابر البحث في المخطوطات: ا همية فهرسة المخطوطات: نود من خلال هذا السو ال تحديد ا همية فهرسة المخطوطات بالنسبة للباحثين بالمخابر وقد حاولنا حصرها في مجموعة من النقاط تمثل في نفس الوقت ا جابات متعددة لهذا السو ال فتوصلنا ا لى النتاي ج التالية: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% تسهيل عملية حصول الباحثين على المخطوطات التعريف بالمخطوطات التي قد قام المخبر بفهرستها حماية المخطوطات من السرقة الجدول رقم 3 ا همية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات. يو كد الباحثون على ا ن ا همية فهرسة المخطوطات تكمن في تسهيل عملية حصول الباحثين عليها بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بنسبة % و في مخبر المخطوطات بنسبة %94.73 كما بلغت النسبة في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب %90.90 حيث ا ن الفهارس هي بمثابة المفتاح الذي بواسطته يستطيع الباحثون الوصول ا لى رصيد المخبر من المخطوطات ويضيف الباحثون ا ن الا همية الا خرى لعملية الفهرسة هي التعريف بالمخطوطات التي قام المخبر بفهرستها بنسبة %70.96 بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا و بنسبة %5.63 بمخبر المخطوطات وا يضا بلغت النسبة %63.63 بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب. 31

235 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل حيث ا نه بدون فهرس مخطوطات في المخبر يبقى هذا الرصيد سرا لا يمكن الوصول ا ليه ا لا صدفة وهذا لا يتعلق برصيد المخبر من فقط بل حتى الخزاي ن غير المفهرسة والتي قام المخبرين بفهرستها حيث ا ن نشر فهارسها يسهل على الباحثين الكثير من الصعوبات من اجل الحصول على ما يحتاجونه وبهذا يرى الباحثون ا ن لعملية الفهرسة ا همية في حماية المخطوطات من السرقة بنسبة %54.83 بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا وبنسبة %54.54 بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب في حين لا يرى الباحثون بمخبر المخطوطات ا همية لفهرسة المخطوطات في حمايتها من السرقة. وهنا نقول ا ن المخطوطات المفهرسة والتي قد تتعرض ا لى حالات سرقة يمكن الحصول عليها واسترجاعها فيما بعد لا ننا نملك المعلومات والبيانات الكافية عنها من مو لف وعنوان ونوع الخط وغيرها من المواصفات الا خرى الواردة في البطاقات الفهرسية لها. ومن هنا نستنتج ا ن لعملية الفهرسة ا همية في تسهيل وصول الباحثين للمخطوطات والتعريف بها وحمايتها من السرقة ولعل هذا ما يفسر النسبة الا جمالية لتسهيل عملية حصول الباحثين عليها المقدرة ب %100 والتعريف بالتي قام المخبر بفهرستها بنسبة %59.01 وحمايتها من السرقة بنسبة %

236 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ناتج الفهرسة المخطوطات بمخابر البحث في المخطوطات:..5.3 المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% ملء تسجيلات بطاقة فهرسة المخطوطات ا نشاء فهارس للمخطوطات تحديد ا ماكن وجود المخطوطات ا خرى الجدول رقم 33 ناتج عملية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات. يمثل ناتج عملية فهرسة المخطوطات ملء تسجيلات بطاقة الفهرسة بالنسبة ل %.58 من الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ا ما في مخبر المخطوطات فبلغت هذه النسبة %73.68 بينما يمثل هذا ناتجا بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %09.09 في حين ا ن الباحثين يجمعون على ا ن ناتج عملية الفهرسة هو ا نشاء فهارس للمخطوطات بنسبة %100 في كل من مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بينما يرى ا عضاء مخبر المخطوطات ا ن ناتج عملية الفهرسة هو ا نشاء الفهارس بنسبة %78.94 حيث ا نه رغم ا ن النتيجة الا ولى لعملية الفهرسة هي بالفعل ملء تسجيلات البطاقة الفهرسية لكنها تبقى وسيلة لغاية نهاي ية هي ا نشاء فهارس مخطوطات المخبر ا و الخزاي ن الا هلية ا و الشعبية التي قام بفهرستها وهو ما تو كده استمارة المقابلة المسترجعة من طرف مدير مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا حيث قام هذا المخبر بفهرسة ) 1100 ا لف وماي ة) مخطوط. 33

237 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل فالمخبر في ا طار مشروع ا عداد الفهرس الوطني للمخطوطات والذي يدخل ضمن مشروع ا نقاذ مخطوطات الجزاي ر في المحور الا ول ا سندت له مهمة فهرسة خزاي ن منطقة ا ولف بولاية ا درار و هي كالتالي : خزانات الطالب ا حمد العالم بختي بقصبة بلال وخزانة الا غزيري عباسي والطالب داده بالمنصور وولد سيد الدولة بزاوية حينون والطالب التهامي با ركشاش والحاج الا نصاري بالمنصور ا ولاد سيدي بيه بتيط حاد االله بقصبة ما يخاف بوكادي محمود الفزاري بزاوية حينون بمنطقة ا ولف وقد تمت فهرسة هذه الخزاي ن عبر عدة مراحل يمكن تلخيصها فيما يلي : المرحلة الا ولى كانت بمناسبة انطلاق ا ول عملية للتعرف على ا صحابها مع تنظيم ملتقى بجامعة ا درار حول ا نقاذ المخطوط في شهر فيفري 004 ا ما المرحلة الثانية لمنطقة ا ولف و ذلك للا لتقاء من جديد با صحاب الخزاي ن و توزيع الا ستمارات عليهم و شرح كيفية الفهرسة و ا برام عقود مع من ا ستجاب منهم وذلك في شهر ا فريل 004 والمرحلة الثالثة لمراقبة ما تم ا نجازه مع ا صحاب الخزاي ن و كانت في ديسمبر 004 وفي المرحلة الرابعة تمت مراقبة البطاقات والتا كد من صحة المعلومات التي تضمنتها وذلك مارس 005 ا ما في المرحلة الخامسة كان الهدف هو التا كد من فهم خطة العمل الجديدة و فهرسة المخطوطات المتبقية بعين المكان في نوفمبر 005 وفي المرحلة السادسة والا خيرة تم الا نتهاء من فهرسة ا غلب الخزاي ن با ولف في ديسمبر 005 و بداية جانفي 006 و كان من ا برز ا هداف هذا المشروع ا جراء مسح ا ولي لكل المخطوطات المتواجدة بالمنطقة بواسطة فريق عمل والقيام برحلات ميدانية لها. ورغم ا ن هذا المشروع السابق بصفته وطني اشتركت فيه كل مخابر البحث العلمي في مجال المخطوطات ا لا ا ننا لم نتحصل على معلومات حول تفاصيل مشروع كل مخبر ا لا من مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا نظرا لعدم استرجاع استمارة المقابلة الموجهة لمديري المخابر الا خرى رغم ما فيها من ا سي لة تدعم ا جاباتها ما جاء في استمارات الاستبيان ا و يفنده. 34

238 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ويضيف الباحثون ا ن لعملية الفهرسة دورا هاما في تحديد ا ماكن تواجد المخطوطات بنسبة %90.3 بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا وفي مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %7.7 وهذا يعود ا لى عناصر الضبط البيبليوغرافي لها حيث تحدد البطاقة الفهرسية للمخطوط مكان وجوده بالتفصيل من حيث مكانه والخزانة والولاية الموجودة بها واسم الخزانة ومالكها كما هو موضح في نموذج بطاقة الفهرسة لمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا. بينما لا يرى الباحثون بمخبر المخطوطات ا ن ناتج عملية فهرسة المخطوطات هو تحديد ا ماكن وجودها رغم ا ن بطاقة الفهرسة الوطنية كما وصفها الباحثون بكل المخابر تحتوي على مكان وجود المخطوط واسم الخزانة والبلدية والولاية كما هو موضح في نموذج بطاقة فهرسة المخطوطات المعتمدة بالمخبر والتي تحصلنا عليها من جهات ا خرى غير الجهة المسو ولة التي طلبنا منها ذلك. ويشترك الباحثون بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب في مجموعة من النتاي ج الا خرى لعملية فهرسة المخطوطات من بينها اعتماد المتخصصين في هذا المجال. ومن هنا نستنتج ا ن ناتج عملية فهرسة المخطوطات هو ا نشاء فهارس لها والناتجة عن ملء بطاقة الفهرسة لكل مخطوط والتي تفيد في مساعدة الباحثين في تحديد ا ماكن تواجدها ومن هنا فان مختلف هاته العمليات تدخل في نشاطات ومشاريع بحوث مخابر البحث. 35

239 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا ن المخطوطات فهرس يعتبر فهرس المخطوطات بالمخابر: ناتجا نكشف عن مدى امتلاك المخابر له الا جابة نعم لا المجموع التكرار المخبر 1 النسبة% المخبر التكرار لعملية الفهرسة النسبة% ولذا حاولنا من خلال هذا السو ال فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول: المخبر التكرار 3 النسبة% التكرار 57 المجموع النسبة% الجدول رقم 34 ويتضح لنا من خلال الجدول حيث كانت نسبة الباحثين فهرس بالمخبر هي و ا ن تباين فهرس ا راء المخطوطات الباحثين بمخبر مخطوطات شمال %96.77 بينما كانت هاته النسبة بالمخابر. حول وجود فهرس ا فريقيا للمخطوطات والذين يو كدون وجود %89.47 %90.90 نسبة يملكه ا عضاء بمخبر مخطوطات و نسبة %03. وهذه نتيجة غير منطقية فرق البحث الغير معنيين مخطوطات الخزاي ن بوجوده ومن الفهرسة المخابر من عدمه. ا ن هنا نستنتج البحوث %10.5 ونسبة ونشرها لكن وهو ما تو كده النسبة بنسبة الطريقة المعتمدة في بمخبر المخطوطات والدراسات الحضارية لبلاد المغرب في حين %09.09 %93.44 على الترتيب وسببها عدم اهتمام بعض الباحثين بالمخابر بعملية الفهرسة المخبر فهرس وهذا مخابر البحث في المخطوطات ا نشاي ها الا جمالية ما ولعل هذا وهو ما نراه في للباحثين تعلق ا ن فلابد للباحثين يبعث على التساو ل ا ن تملك فهارس الا مر لا يرون ا نه خاصة بفهارس يكونوا على علم هي نتيجة لعملية الذين يقرون بوجود فهارس في عن الا سي لة الموالية. شكل هاته الفهارس و 36

240 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الطريقة المعتمدة في عملية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات: تنقسم فهرسة المخطوطات ا لى نوعين كما تطرقنا لذلك في السابق ونرغب من خلال هذا السو ال ا لى التوصل ا لى ا ي نوع منها يستخدم بمخابر البحث في المخطوطات فكانت النتاي ج كالا تي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الفهرسة الموضوعية الفهرسة الوصفية الجدول رقم 35 الطريقة المعتمدة في الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات. تعبر النتاي ج التي حصلنا عليها عن وجود تباين بين الفهرسة الموضوعية للمخطوطات والوصفية حيث كانت نسبة %48.38 من الباحثين يعتمدون الفهرسة الموضوعية وهذا يعود ا لى عدم خبرتهم بالفهرسة الموضوعية واختيار الفهرسة الوصفية لا نها لا تكلف وقتا كبيرا ثم ا ن معظم المخابر يعتمدونها كانطلاقة لمشاريع الفهرسة عندهم وهذا بسبب سهولتها مقارنة بالفهرسة الموضوعية وهذه الا خيرة تعتبر محل اهتمام الباحثين في تخصص علم المكتبات والعلوم الوثاي قية والذين لهم دراية بهذا النوع من الفهرسة وهم قليلون بالمخبر ا ن لم نقل غير موجودين في حين ا ن نسبة الباحثين الذين يعتمدون الفهرسة الوصفية كانت %61.9 وهي نتيجة طبيعية حيث ا ن الفهرسة الوصفية تهتم بوصف الملامح المادية للمخطوط بغرض تكوين صورة واضحة عليه قبل الاطلاع. وعلى العكس تماما في مخبر المخطوطات فقد كانت نسبة الباحثين الذين يعتمدون الفهرسة الموضوعية هي %63.15 بينما نسبة الذين يعتمدون الفهرسة الوصفية منهم كانت %6.31 وهذا يعود بطبيعة الحال ا لى تواجد عدد كبير من الباحثين 37

241 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل المتخصصين في علم المكتبات والتوثيق والذين يمثلون ا غلبية مخبر المخطوطات بجامعة الجزاي ر العاصمة. ا ما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فقد تساوت نسبة اعتماد الباحثين للفهرسة الموضوعية للمخطوطات مع اعتماد الفهرسة الوصفية بنسبة %6.5. ومن هنا نستنتج ا ن فهرسة المخطوطات بالمخابر تا خذ نوعين من الفهرسة الموضوعية والوصفية مع اعتماد الفهرسة الوصفية بصفة اكبر من الموضوعية بقليل حيث كانت النسبة الا جمالية لاعتماد الفهرسة الموضوعية %55.73 والنسبة الا جمالية للفهرسة الوصفية هي %50.81 وهو ما يدعوا ا لى ضرورة التعرف على المعايير الدولية ا و المحلية المعتمدة في ذلك المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات بالمخابر: نحاول من خلال هذا السو ال التعرف على مدى اعتماد المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات من طرف الباحثين بمخابر البحث فكانت النتاي ج كما هو مبين في الجدول التالي: الا جابة نعم لا المخبر 1 المخبر 3 المخبر المجموع النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار الجدول رقم 36 المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات بالمخابر. نلاحظ من خلال الجدول ا ن الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا لا يعتمدون المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات ا لا بنسبة %19.35 في حين يعتمد الباحثون نماذج غيرها بنسبة %80.64 ا ما في مخبر المخطوطات فتتساوى نسبة الباحثين الذين يعتمدون المعايير الدولية للفهرسة الانجلوامريكية للمخطوطات مع الذين لا يعتمدونها بنسبة %

242 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل بينما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فكانت نسبة الباحثين الذين يعتمدون المعايير الدولية للفهرسة الانجلوامريكية للمخطوطات هي %54.54 والذين لا يعتمدونها بنسبة % وهذا يعود من جهة ا لى ا ن الفهرسة الانجلوامريكية لا تتناسب في كل عناصرها مع المخطوطات العربية حيث ا نها ا غفلت بعض العناصر من الوصف كبيانات النسخ والمقدمة والخاتمة كما يعني ا يضا ا ن الباحثين بالمخابر على علم بالمعايير الدولية للفهرسة الانجلوامريكية للمخطوطات ا ي ا نهم قد ا خذوها بعين الاعتبار وهذا ما يفسر النسبة الا جمالية لاعتمادها ب %9.50 وبالمقابل نسبة %75.40 من النسبة الا جمالية لعدم اعتمادها وهذا ما يعني بالتالي ا ن هناك نماذج ا خرى للفهرسة تعتمد في المخابر بالنظر ا لى المعايير الانكلوامريكية لفهرسة المخطوطات. 39

243 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل النموذج المعتمد في عملية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات: نود من وراء هذا السو ال معرفة مختلف النماذج المعتمدة في الفهرسة بالمخابر وقد حاولنا اقتراح نموذج محضر اجتماع الخبراء العرب في فهرسة المخطوطات بمو سسة الملك عبد العزيز في الدار البيضاء المغربية حيث تمخض عن هذا الاجتماع اقتراح نموذج البطاقة الفهرسية الموحدة للمخطوطات العربية وهو يمثل في نفس الوقت ا جابة لهذا السو ال كما تركنا السو ال مفتوحا للباحثين من اجل تحديد مختلف النماذج الا خرى المعتمدة فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول الموالي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% نموذج مو سسة الملك عبد العزيز الدار البيضاء المغرب ا خرى الجدول رقم 37 النموذج المعتمد في عملية فهرسة المخطوطات بالمخابر. يعتمد الباحثون بالمخابر الثلاثة نموذج البطاقة الفهرسية الموحدة للمخطوطات العربية المنبثقة عن ندوة المخطوطات العربية في العالم الا سلامي والمنعقدة بمو سسة الملك عبد العزيز للبحوث والدراسات الا سلامية بالدار البيضاء بنسبة ا جمالية تقدر ب %57.37 حيث بلغت بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا نسبة %48.38 وفي مخبر المخطوطات نسبة %84.1 وفي مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب نسبة % ومن خلال هاته النسب نستنتج ا ن مخابر المخطوطات لا تعتمد نموذج البطاقة الفهرسية الموحدة للمخطوطات العربية رغم ا نها انبثقت عن ندوة متخصصة في الفهرسة كمحاولة لوضع نموذج موحد ا ضافة ا لى ا نها شملت العديد من المختصين مما يدل على ا ن هناك نماذج ا خرى معتمدة في ذلك والتي تمت انطلاقا من هذا 40

244 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل النموذج وهو ما تو كده الا جابات الا خرى للباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ومخبر المخطوطات حيث تم تعديل هذا النموذج من طرف الباحثين بمخبر المخطوطات ا ما مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا فيعتمدون نموذج بطاقة الفهرسة الوطنية للمخابر كما جاء في استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر والنموذج ملحق في ا خر البحث ولكن لم نجد هذا النموذج في مخبر قسنطينة ولا في مخبر الجزاي ر وهذا يعني حتى وان تم الاتفاق على العمل به محاولة لتوحيده داخل المخابر ا لا ا ن منها من يفضل النموذج المعدل لبطاقة الفهرسة الموحدة للمخطوطات العربية المنبثقة عن ندوة المخطوطات العربية في العالم الا سلامي والمنعقدة بمو سسة الملك عبد العزيز للبحوث والدراسات الا سلامية بالدار البيضاء وهو ما تو كده النسبة الا جمالية لذلك ب %

245 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل التصنيف بمخابر البحث في المخطوطات: بعد ا عداد البطاقات الفهرسية للمخطوطات تا تي مرحلة تصنيفها داخل مكتبة المخبر ا و ضمن فهارس المخطوطات التي يقوم با عدادها في ا طار مشاريع البحوث سواء فهارس الخزانات الا هلية ا و العامة وبالتالي نشرها من ا جل ا فادة الباحثين ولهذا قمنا بطرح هذا السو ال من اجل معرفة التصنيف المستخدم للمخطوطات من طرف الباحثين بالمخابر كما هو مبين في الجدول التالي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% حسب رقم المخطوط حسب مو لف المخطوط حسب عنوان المخطوط حسب تاريخ المخطوط حسب تاريخ نسخ المخطوط الجدول رقم 38 طريقة تصنيف المخطوطات في المخابر. يتبين لنا من خلال الجدول ا ن الباحثين يصنفون المخطوطات بالمخابر حسب مو لف المخطوط بنسبة ا جمالية تقدر ب %6.9 وحسب عنوانه بنسبة ا جمالية بلغت %50.81 ا ما باقي التصنيفات الا خرى فلا يرى الباحثون ا همية لها ا لا بنسبة ا جمالية تقدر ب %19.67 بالنسبة للتصنيف حسب رقمه وبنسبة %03.7 فقط بالنسبة للتصنيف حسب تاريخه (المدة الزمنية التي ا لف وكتب فيها) وحسب تاريخ نسخه. وهذا يعود ا لى ا ن اعتماد التصنيف الرقمي يشكل صعوبة كبيرة بالنسبة للباحثين في الحصول على ما يبحثون عنه لا ن الغرض من عملية الفهرسة هو تسهيل وصول الباحثين لها في مختلف الميادين وهو ما يتطلب وقتا كبيرا ا ذا كانت مصنفة رقميا. 4

246 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل ا ما بالنسبة لتصنيف المخطوطات حسب مو لف وعنوان المخطوط فان ارتفاع هذه النسبة نتيجة لرغبات الباحثين حيث ا ن الباحث غالبا ما يبحث عن مخطوط ا ما بعنوانه ا و مو لفه وهو ما يسهل عليه الحصول عليه بسرعة ا لا ا ن هذا النوع من التصنيف قد يطرح مشكلة ا خرى تتمثل في ارتفاع عدد المو لفين مقارنة بعدد العناوين ا ي ا ن يكون بمكتبة المخبر ا و الخزانة التي قام بفهرستها مجموعة كبيرة من المو لفين لنفس المخطوطات. فلا يعتمد هذا النوع الا خير من التصنيفات في حالة وجود عناوين كثيرة لعديد قليل من المو لفين حتى لا يمل الباحث في عملية البحث كما لا يطبق ا يضا في حالة وجود عدة عناوين لمخطوط واحد فحتى يتم الفصل بينها تصنف حسب المو لف. وحتى يكون التصنيف تاما يجب مراعاة قضية المجاميع والحالة المادية لها فالمخطوطات التي تتجمع في عدة رساي ل لمو لف واحد ا و لعدة مو لفين في كتاب واحد تشكل مشكل خاصة ا ن كانت ليست في موضوع واحد كما لابد من مراعاة الحالة المادية لها فالمخطوطات المبتورة صفحة العنوان مثلا يو دي ذلك ا لى جهل مو لفها ا و موضوعها فيحاول الباحثون معرفة موضوعها من خلال قراءتها كليا وا لا فيضطرون ا لى تصنيفها رقميا. ومن هنا نستنتج ا ن تصنيف المخطوطات يكون تبعا لمجموعة من الشروط والتي من بينها عدد مو لفي المخطوطات بالنسبة للعناوين وعدد عناوينها بالنسبة لمو لفيها والحالة المادية لها ثم شكلها وبنيتها خاصة حالة المجاميع. 43

247 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الترتيب المناسب للمخطوطات المصنفة بالمخابر: بعدما تعرفنا على مختلف التصنيفات التي يستخدمها الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات نرغب من خلال هذا السو ال ا لى التعرف على مختلف الترتيبات المناسبة لترتيب المصنفة منها حسب التصنيفات السابقة في مكتبة المخبر ا و في فهارس الخزانات الشعبية(الا هلية) ا و العامة فتحصلنا على النتاي ج التالية: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الترتيب العددي الترتيب الا بجدي للمو لفين الترتيب الا بجدي للعناوين الترتيب الزمني على شكل كشاف الجدول رقم 39 التصنيف المناسب للمخطوطات. يفضل الباحثون الترتيب الا بجدي للمو لفين بنسبة ا جمالية تقدر ب %60.65 كما يفضلون الترتيب الا بجدي للعناوين بنسبة %54.09 من النسبة الا جمالية ا ما الترتيب على شكل كشافات فكانت نسبة الباحثين الذين يفضلونه هي %09.83 من النسبة الا جمالية بينما الترتيبين العددي والزمني فلا يرى الباحثون مناسبته لترتيب المخطوطات المصنفة بفهرس المخبر ا و الخزانات التي قام بفهرستها ا لا بنسبة %06.55 من النسبة الا جمالية وهذه النتيجة طبيعية حيث ا ن عناوين المخطوطات ومو لفوها هي المعلومة التي يبحث عنها المهتمون بها مما يجعلهم لا يهتمون بالترتيبات الا خرى بنفس الصفة. 44

248 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل وانطلاقا من هاته النسب نجد ا ن الترتيب المفضل لدى الباحثين هو الترتيب الا بجدي (الا لفباي ي) للعناوين والا بجدي (الا لفباي ي) للمو لفين على الرغم من ا ن باقي الترتيبات الا خرى لها ا همية بالغة بالنسبة لهم حيث ا ن الترتيب الزمني يسهل على الباحث نوع المخطوطات في كل حقبة من الزمن كما هو الحال بالنسبة لتاريخ النسخ. ومن هنا نستنتج ا ن للمخبر الحرية في ترتيب المخطوطات وفقا لرصيدها بمكتباتها ا و بالفهارس التي تعدها ومن هنا يمكن ا ن تبدع ترتيبات ا خرى كالترتيب حسب الخزانات ا و جغرافيا فيختار ترتيبا ري يسيا ثم باقي الترتيبات تكون ا ضافية مما يسهل على الباحثين سرعة ودقة الحصول على المخطوطات التي يبحثون عنها فعالية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات: بعدما تعرفنا على مختلف النماذج التي يعتمدها الباحثون في فهرسة المخطوطات ومختلف التصنيفات التي يستخدمونها نود في هذا السو ال ا ن نحدد مدى فعالية الفهرسة بالمخابر فكانت النتاي ج كما يلي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% ضعيفة متوسطة جيدة الجدول رقم 40 فعالية فهرسة المخطوطات بالمخابر. يتبين لنا من خلال الجدول ا ن الباحثين يرون ا ن فعالية عملية الفهرسة بالمخابر متوسطة بنسبة ا جمالية تقدر ب %68.85 في حين ترى نسبة %18.03 من النسبة الا جمالية للباحثين ا نها جيدة بينما ترى مجموعة ا خرى منهم ا نها ضعيفة بنسبة ب %08.19 وهاته النسب الا جمالية تختلف من مخبر ا لى ا خر حيث كانت نسبة الباحثين الذين يرون ا نها متوسطة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا %87.09 بل 45

249 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل تحكم عليها نسبة %.58 منهم ا نها جيدة وهو ما تو كده المعلومات المسترجعة في استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر حيث قام المخبر بفهرسة 1100 مخطوط في مجموعة من خزاي ن منطقة ا ولف بولاية ا درار سبق ذكرها بالا ضافة ا لى خزانات ا خرى بولاية غرداية له علاقات بها وفي ولاية بشار كالزاوية القندوسية بالقنادسة. في مخبر المخطوطات بالجزاي ر العاصمة يرى الباحثون ا ن عملية الفهرسة متوسطة الفعالية بنسبة %31.57 في حين تتساوى نسبة الذين يرون ا نها ضعيفة وجيدة بنسبة %10.5 وهذا رغم وجود فرقة بحث به ووجود رصيد هام بالمكتبة الوطنية بالحامة والذي يعمل طلبة الليسانس والماجستير بقسم المكتبات والتوثيق بجامعة الجزاي ر على فهرسته من حين لا خر سواء تعلق الا مر بالرصيد القديم ا و الاقتناءات الجديدة للمكتبة ا لا ا ننا لم نستطيع توفير المعلومات المسترجعة في استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر من اجل تدعيم حججنا في هذه النقطة بالذات مما صعب علينا ا مكانية الحكم على فعالية عملية الفهرسة به وهي نفس المشكلة التي واجهتنا في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب رغم ا ن الباحثين فيه يو كدون على ا ن فعالية عملية الفهرسة متوسطة بنسبة %81.81 لكن لم تتوفر لدينا المعلومات الكافية لتبرير هذه النسبة سوى ا ن هذا الحكم نتيجة لمشروع ا عداد الفهرس الوطني للمخطوطات بالجزاي ر والذي يشترك فيه كل مخابر البحث في المخطوطات. ومن هنا نستنتج ا ن فعالية الفهرسة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا اكبر فعالية من مخبر المخطوطات ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب ولكن نظرا لقلة هاته الفهارس ا ن لم نقل انعدامها (سواء داخل المخابر ا و في خارجها) يبدو ا ن هناك عراقيل وصعوبات تعترض الباحثين في فهرسة المخطوطات نتطرق لها في السو ال الموالي. 46

250 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل الصعوبات المواجهة في عمليتي الفهرسة والتصنيف بمخابر البحث في المخطوطات: ا ن عملية فهرسة المخطوطات عمل صعب يتطلب مجموعة من صفات الصبر والا ناة ونحاول من خلال هذا السو ال الوصول ا لى مختلف العراقيل التي تعترض طريق الباحثين في عملية الفهرسة فتوصلنا ا لى النتاي ج التالية: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الحالة المادية السيي ة للمخطوط نوعية وشكل الخط ا سباب ا خرى الجدول رقم 41 صعوبات عمليتي فهرسة وتصنيف المخطوطات بالمخابر. تشكل الحالة المادية السيي ة للمخطوطات صعوبة كبيرة ا مام الباحثين بنسبة ا جمالية تقدر ب %90.16 فكانت هذه النسبة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بنسبة %87.09 وفي مخبر المخطوطات بنسبة %89.47 في حين ا نها بلغت في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب نسبة %100 وهذا نتيجة لظروف الحفظ المنعدمة بالخزانات التي يتعامل معها المخابر والتي اغلبها تزيد من الا ضرار بالمخطوطات بدلا من الحفاظ عليها ا ضافة ا لى غلق معظم ا ربابها الا بواب في وجوه الباحثين وهو ما يزيد من معاناتها وهو ما يسبب بالتالي الحالة المادي السيي ة للمخطوطات. ا ضافة ا لى هذا في عملية الفهرسة بالخزاي ن الشعبية (الا هلية) وهي التي توجد بها ا غلبية المخطوطات الجزاي رية في الوقت الحالي منها من لا سبيل ا لى دخولها ناهيك عن بعد المسافة بين الباحثين القاي مين على عملية الفهرسة وا ماكن وجودها ونحن 47

251 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر وفهرستها المخطوطات وترميم صيانة اللللثالث الفصل نعلم ا ن فهرسة المخطوطة الواحدة عمل يتطلب الكثير من الوقت قد يصل ا لى ا سابيع كما اشرنا لذلك في السابق. وبالمقابل نجد ا ن مشكلة نوعية وشكل الخط لا تشكل صعوبة كبيرة للباحثين ا لا بنسبة %7.86 من النسبة الا جمالية وهي نسبة اقل مقارنة بما تشكله الحالة المادية من صعوبات حيث كانت بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ب %9.03 وبنسبة %6.31 بمخبر المخطوطات وغير بعيد عن هذه النسبة تشكل نوعية وشكل الخط صعوبة للباحثين بمخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب بنسبة %7.7 وهذا ا ن دل على شيء فا نما يدل على ا ن هذه النسبة تمثل الباحثين الجدد الذين ليس لهم خبرة با نواع مختلف الخطوط العربية و هاته المشكلة تزول بالتعامل المستمر مع المخطوطات ا ضافة ا لى ما يوفره المخبر من رصيد في هذا المجال ضمن مكتبته كما هو الحال بالنسبة لمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا حيث يحتوي المخبر على مكتبة تشمل مختلف العلوم المساعدة للبحث في المخطوطات بالا ضافة ا لى هذا انه نشر فهرسا للمفهرسة منها. ويضيف الباحثون مجموعة من الصعوبات الا خرى تمثلت فيما يلي: البخل في ا عطاء والتدليل على المخطوطات وعدم تجاوب ا صحاب الخزاي ن وقلة الوقت المتاح للفهرسة وهذا ما ا دى ا لى التسرع بالاضافة الى صعوبة تحديد نوع العلم الذي تتضمنه المخطوطة من عنوانها ومن صفحاتها الا ولى وكذا ضم علوم ومواضيع شتى في مخطوطة واحدة عدم وجود الا مكانيات المادية بالا ضافة ا لى ظروف العمل وتا كل المخطوطات وفعل المياه كما يضيف بعض الباحثين الظروف الصعبة غير المناسبة للعمل في المخطوطات الجوية منها والصحية وعدم وجود تنسيق في الفهرسة بين مختلف المخابر والخزاي ن مشاكل الملكية بل يرى البعض الا خر ا ن عملية الفهرسة كلها مشاكل ووجود المخطوطات عند الخواص يحول دون الوصول ا ليها. 48

252

253 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات الفصل الرابع: تحقيق المخطوطات ورقمنتها بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية: بعد صيانة وترميم المخطوطات المتضررة من مختلف العوامل الطبيعية والكيمياي ية والبيولوجية ثم فهرستها فا نها تصبح جاهزة للتعامل معها في ا طار وجوه البحث العلمي الا خرى والمتمثلة في التحقيق والرقمنة المحور الخامس: التحقيق بمخابر البحث في المخطوطات: ا همية تحقيق المخطوطات بالمخابر: نحاول من خلال هذا السو ال تحديد ا همية عملية تحقيق المخطوطات لدى الباحثين في مخابر البحث وقد حاولنا اقتراح مجموعة من النقاط تمثل في نفس الوقت ا جابات متعددة لهذا السو ال والتي من خلالها نستطيع تحديد هذه الا همية ولكي نصل ا لى اقتراحات ا خرى تزيد من ا همية عملية التحقيق تركنا الجزء الا خير من السو ال مفتوحا فتوصلنا ا لى النتاي ج المبينة في الجدول التالي: 50

254 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الا جابة تحقيق المخطوطات التي لم تحقق بعد ا عادة تحقيق المخطوطات المحققة التا كد من صحة عنوان المخطوط ونسبته ا لى مو لفه تحديد المخطوطات المنسوخة من الا صلية ا خرى يجمع الباحثون في تحقيق اهتمامهم النور بعد يكون جديدة التكرار 51 المخبر 1 النسبة% المخبر التكرار النسبة% المخبر التكرار النسبة% الجزاي رية بالجامعات المجموع التكرار 61 النسبة% الجدول رقم 4 بمخابر ما لم يتم تحقيقه بعد ا ن ا ي ا همية تحقيق المخطوطات البحث في المخطوطات ا جمالية بنسبة على تقدر ب بالمخابر. ا ن ا همية عملية %100 المنصب على المخطوطات المتواجدة بالخزاي ن الشعبية عملية تحقيقها فريدا على المستوى الوطني بينما نجد %13.11 ونسبة بواسطة عملية التحقيق. ا همية ا ن من النسبة ا عادة عملية الا جمالية منها ا همية تكتسب والعربي التحقيق كبيرة ا حيانا لا %38.70 بمخبر %10.5 والدراسات الحضارية لبلاد المغرب الاهتمام تحقيقه ا كثر بالتحقيق فليس كل ما من حقق تحظى ا ن حيث مما يتيح فرصة في مخبر التحقيق وهذا يعود تتمثل ا لى والتي لم تعرف هاته النسخ باهتمام الباحثين مخطوطات شمال المخطوطات و %18.18 بمخبر مخطوطات ا عادته نشر و منها ما قد الكشف عناوين بنسبة ا لا ا فريقيا البحوث وهذه النتيجة متوقعة حيث انه من الطبيعي الا شارة ولكن تجدر ينتهي البحث فيه ا همية ا لى سواء بالمخبر تحقيق ما تم ا عادة ا و خارجه ويشكل

255 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات المخبر في هاته النقطة بالذات بيت القصيد حيث يعتبر هو المو سسة التي من خلالها يمكن ا ن تكتشف نسخا جديدة ضمن الخزانات الا هلية بواسطة الباحثين والتي قد لا يصل ا ليها الباحثون الذين لا علاقة لهم بالمخابر مما يساعد على ا عادة تحقيقها ونشرها من جديد. كما يضيف الباحثون ا ن ا همية عملية التحقيق تكمن في التا كد من صحة عنوان المخطوط ونسبته ا لى مو لفه بنسبة ا جمالية تقدر ب %40.98 وتحديد المنسوخة من الا صلية بنسبة %4.6 وسبب انخفاض هاته النسبتين الا خيرتين هو ا ن التا كد من صحة عنوان المخطوطات ونسبتها ا لى مو لفيها وتحديد المنسوخ من الا صلي منها هي في حد ذاتها مراحل لعملية التحقيق كما يمكن ا ن نعتبرها ا نواعها. ويشترك الباحثون في مجموعة من العناصر الا خرى يرونها مهمة في عملية التحقيق تتمثل فيما يلي: ا عادة تحقيق المخطوطات المنشورة غير المحققة كما ا ن ا همية التحقيق تتمثل في ا خراج ما ا نتجه السابقون ا لى النور والاستفادة من العلوم التي حوتها المخطوطة ثم نشر ما لم ينشر وتحقيق الكتب المنشورة دون تحقيق والتي تضيف جديدا منهجية تحقيق المخطوطات المعتمدة بالمخابر: بعدما تعرفنا على ا همية تحقيق المخطوطات بالنسبة للباحثين بمخابر البحث سعينا ا لى الكشف عن مختلف المناهج المتبعة في ذلك فتوصلنا ا لى النتاي ج المبينة في الجدول التالي: 5

256 الجزاي رية بالجامعات البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الا جابة منهجية صلاح الدين المنجد منهجية حسن حلاق منهجية عبد السلام هارون ا خرى المخبر 1 المخبر 3 المخبر المجموع النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار الجدول رقم 43 منهجية تحقيق المخطوطات المعتمدة بالمخابر. يوضح لنا الجدول ا ن الباحثين بالمخابر يعتمدون منهجية كل من عبد السلام هارون و صلاح الدين المنجد بنسبة ا جمالية تقدر بنسبة %65.57 و %47.54 من النسبة الا جمالية بينما لا تعتمد منهجية حسن حلاق ا لا بنسبة %14.75 وبالمقابل يشترك الباحثون في مناهج ا خرى للتحقيق بنسبة %14.75 من النسبة الا جمالية تتمثل فيما يلي: الدمج بين هذه الطرق وا خذ الا حسن فالا حسن وهناك من هو متا ثر بالمدرسة الغربية ونماذجها. ومن هنا نستنتج ا ن الباحثين بمخابر المخطوطات على علم بمختلف مناهج عملية التحقيق العربية منها و الغربية. 53

257 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات مصير المخطوطات المحققة في المخابر: ا ن استخدام مختلف مناهج التحقيق العربية والغربية في مخابر البحث العلمي جعلنا نتساءل عن مصير المخطوطات المحققة نظرا لا همية ذلك بالنسبة للباحثين فتحصلنا على النتاي ج المبينة في الجدول الموالي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% النشر (الطبع) دخول مكتبة المخبر الوضع تحت تصرف الباحثين الجدول رقم 44 مصير المخطوطات المحققة في المخابر. من خلال الجدول يتمثل مصير المخطوطات المحققة بالنسبة للباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا في النشر (الطبع) بنسبة %77.41 ودخول مكتبة المخبر بنسبة %45.16 والوضع تحت تصرف الباحثين بنسبة %54.83 وهو ما تو كده المعلومات المسترجعة في استمارة المقابلة الموجهة لمدير هذا المخبر حيث قام بتحقيق 14 مخطوطا ومصيرها هو النشر حيث نشر 04 مخطوطات منها ومن خلال الزيارة الميدانية لمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا وجدنا كل المخطوطات التي قام بنشرها ا ما في كتب لوحدها ا و ضمن المجلة الجزاي رية للمخطوطات التي تصدر عنه وبهذا تكون المخطوطات قد وضعت تحت تصرف الباحثين داخل المخبر وخارجه. ا ما الباحثون في مخبر المخطوطات فيرون ا ن مصير ما حقق هو النشر (الطبع) بنسبة %4.10 ودخول مكتبة المخبر بنسبة %47.36 وا خيرا الوضع تحت تصرف الباحثين بنسبة %68.4 ولكن نظرا لعدم استرجاع استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر لا نستطيع تدعيم هاته النسب بحجج لا ننا لم نعثر على مخطوطات منشورة 54

258 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات قد حققت في هذا المخبر بالا ضافة ا لى ا ن الزيارة الميدانية التي قمنا بها للمخبر لم تمكننا من معرفة ا ذا كان المخبر يحتوي على مكتبة ا م لا. وفي مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فان مصير المخطوطات المحققة بالنسبة للباحثين فيه هو النشر(الطبع) بنسبة %63.63 والوضع تحت تصرف الباحثين بنسبة %36.36 في حين ا نهم لا يرون ا همية لا دخال المخطوطات المحققة ا لى مكتبة المخبر تماما وهذا ا ن دل على شيء فا نما يدل على ا ن المخبر ربما لا يحتوي على مكتبة ا ما نشر ووضع ما حقق تحت تصرف الباحثين لم نجد ما نبرر به هاتين النسبتين نظرا لنفس الصعوبات التي واجهتنا في مخبر المخطوطات بالعاصمة. ومن هنا فان نشر وطبع المخطوطات التي تم تحقيقها ا مر مهم جدا يقي الباحثين من مشكلة توقف عملية التحقيق بعد المباشرة فيها وبالتالي تا خير بحوثهم خاصة ا ن تعلق الا مر بالتحقيق في ا طار تحضير ا طروحة ماجستير ا و دكتوراه حيث انه في بعض الحالات قد يباشر الباحث في تحقيق مخطوطة ما ثم بعد ذلك يتضح انه قد تم تحقيقها من قبل ا و ا ن هناك باحث ا خر يقوم بتحقيقها ولعل ا هم وسيلة لوضع المخطوطات المحققة تحت تصرف الباحثين هي وضع النسخ المحققة والمطبوعة بمكتبة المخبر ليطلع عليها الباحثون قبل الشروع في عملية التحقيق وخاصة الذين لا ينتمون ا لى المخبر سواء من داخل ا و خارج الوطن وهنا نكون ا مام وسيلة ا خرى وهي وضع فهارس للمخطوطات التي قام المخبر بتحقيقها و نشرها وقد قام مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بذلك لولا ا ن بعض مشاكل النشر التي تواجهه وهو ما يخفف على الباحثين صعوبات عملية التحقيق في حين قد يتعرض الباحثون الذين يقصدون المخبرين الا خرين ا لى صعوبات في مجال التحقيق نظرا لانعدام مكتبة بهما ولوسيلة تقي الباحثين من ذلك كالمخطوطات المحققة والمنشورة ا ما في مجلة المخبر ا ن كانت له مجلة ا و في كتب مستقلة. 55

259 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات فعالية عملية تحقيق المخطوطات بالمخابر: نرغب من خلال هذا السو ال معرفة فعالية عملية التحقيق المخطوطات المحققة بكل مخبر فكانت النتاي ج كالا تي: بعد ما تعرفنا على مصير المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% ضعيفة جيدة متوسطة الجدول رقم 45 فعالية عملية تحقيق المخطوطات بالمخابر. يتفق الباحثون بالمخابر على ا ن عملية التحقيق متوسطة الفعالية بنسبة تقدر ب %67.1 من النسبة الا جمالية بل ا ن نسبة %6. من النسبة الا جمالية للباحثين ترى ا ن فعالية عملية تحقيق المخطوطات بالمخابر جيدة بينما ترى نسبة %06.55 فقط ا نها ضعيفة. فكانت نسبة الباحثين الذين يرون ا ن فعالية تحقيق المخطوطات بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا متوسطة هي %70.96 بل جيدة بالنسبة ل %19.35 من الباحثين ا لا ا نها ضعيفة بالمقابل بالنسبة ل %09.67 منهم وهو ما تو كده المعلومات المسترجعة ضمن استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر حيث يقوم من حين لا خر بنشر ما تم تحقيقه في ا طار نشاطاته ومشاريع البحث به حيث نشر 04 مخطوطات محققة نذكر من بينها: "رحلة المقري ا لى المغرب والمشرق" لا بي العباس احمد المقري والمنشورة سنة 004 و" تاريخ ميورقة " لابن عميرة المخزومي و" ا رجوزة الحلفاوي في فتح وهران " للحلفاوي. هذا بالا ضافة ا لى مجموعة ا خرى من المخطوطات والمحققة في ا طار ا عداد رساي ل الماجستير والدكتوراه نذكر من بينها: "عجاي ب الا سفار و لطاي ف الا خبار" لا بي راس الناصري " وثاي ق عثمانية مراسلات ا حمد باي ا خر بايات الدولة العثمانية " "وثاي ق 56

260 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات عثمانية جيجل بجاية سكيكدة الا متيازات الفرنسية في السواحل الجزاي رية" "رحلة المجاجي رحلة حجازية ". في مخبر المخطوطات بالجزاي ر العاصمة يرى الباحثون ا ن فعالية عملية التحقيق جيدة بالمخبر بنسبة %36.84 ومتوسطة بنسبة %57.89 وهذا ا مر جيد ولكن المشكلة المطروحة هنا هي انعدام ما يدعم هذه النسب في الواقع حيث لم نستطيع العثور على مخطوط قام هذا المخبر بتحقيقه في ا طار رساي ل دكتوراه ا و ماجستير ولا في ا طار مجلة ا و منشورات المخبر رغم ا ن هذا المخبر كما سبق ذكره يحتوي على فرقتي بحث لجمع وتحقيق المخطوطات العربية بالا ضافة ا لى هذا لم نتمكن من استرجاع استمارة المقابلة الموجهة لمدير المخبر والتي فيها ما يدعم حججنا في الكشف على مدى فعالية عملية التحقيق به. فعالية عملية تحقيق المخطوطات بالنسبة للباحثين في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب متوسطة بنسبة %7.7 بل جيدة بنسبة %7.7 ولكنها ضعيفة بنسبة %09.09 ولم نجد ما ندعم به هذه النسب لعدم استرجاعنا لاستمارة المقابلة الموجهة لمدير مخبره رغم ا ن هذا المخبر يقوم بتحقيق المخطوطات في ا طار رساي ل الماجستير والدكتوراه حسب ما علمناه من بعض الطلبة في الدراسات العليا ضمن مشروع الماجستير الذي فتحه المخبر والذين التقينا بهم ا ثناء الزيارة الميدانية للمخبر والتي من بينها على سبيل المثال تحقيق مخطوط " الدرر المكنونة في نوازل مازونة" بالا ضافة ا لى هذا فان المخبر قد فتح مشروعي ماجستير في المخطوطات يحضر طلبة المشروع الا ول رساي لهم في تحقيق المخطوطات بينما لازال طلبة المشروع الثاني في السنة النظرية. ومن هنا نستنتج ا ن فعالية تحقيق المخطوطات بمخابر تختلف من مخبر ا لى ا خر نتيجة لمجموعة من الصعوبات والعراقيل التي تجعل فعالية التحقيق دون المستوى المطلوب ولكن نشير ا لى ا ن عملية التحقيق في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ا كثر فعالية من المخابر الا خرى وهذه نتيجة طبيعية لما يوفره المخبر من ظروف سبقت 57

261 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات الا شارة ا ليها والتي يمكن ا ن تكون ا فضل ا ذا تم التغلب على الصعوبات التي تعترض الباحثين الصعوبات المواجهة في عملية التحقيق: تعترض فعالية عملية تحقيق المخطوطات مجموعة من الصعوبات والعراقيل ولهذا طرحنا هذا السو ال من اجل تحديدها وقد حاولنا اقتراح مجموعة منها كا جابات لهذا السو ال مع فتح الجزء الا خير للباحثين من اجل الوصول ا لى الا حاطة ا كثر بهاته الصعوبات فكانت النتاي ج كما هو موضح في الجدول الموالي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% نوع وشكل خط المخطوط الطبيعة المادية للمخطوط انعدام نسخ المخطوطات حيز التحقيق ا خرى الجدول رقم 46 الصعوبات المواجهة في عملية التحقيق بالمخابر. تتمثل صعوبات عملية تحقيق المخطوطات بالنسبة للباحثين في نوع وشكل خط المخطوط بنسبة ا جمالية تقدر ب %4.6 حيث كانت هذه النسبة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا %45.16 وبنسبة %1.05 بمخبر المخطوطات ا ما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فبلغت النسبة %7.7 وهذا يعود ا لى تعدد ا نواع المخطوطات العربية من جهة وا لى وجود بعضها بخطوط غير منقوطة كما يوجد البعض الا خر منها مكتوب با شكال هندسية من جهة ا خرى مما يتطلب من الباحثين بذل جهد كبير من اجل فك هاته الرموز. 58

262 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات وهي تعتبر نتيجة لسابقتها بل ا نها تزيد من اشتدادها والمتمثلة في الحالة المادية والتي بلغت %49.18 من النسبة الا جمالية فكانت هذه النسبة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا %54.83 وبنسبة %4.10 بمخبر المخطوطات ا ما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فبلغت النسبة %45.45 حيث ا ن العوامل الطبيعية والبيولوجية والكيمياي ية تساهم ا لى حد كبير في تغيير ا شكال المخطوطات وبالتالي نوعية خطوطها وخاصة ا ن كانت مكسرة ا و مبتورة لا نها ا ن كانت مصابة فقط يمكن تدارك الا مر بالصيانة والترميم لكن ا ن كانت قد تعرضت ا لى القرض من طرف القوارض ا و التفتت بالا رضة فانه يصعب تعويض الجزء المفقود منها مما يستدعي الاستعانة بالنسخ الا خرى للمخطوط ا ن كانت له نسخ. ويشكل انعدام النسخ للمخطوطات المراد تحقيقها مشكلا كبيرا بالنسبة للباحثين بنسبة %65.57 من النسبة الا جمالية فكانت هذه النسبة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا %64.51 وبنسبة %73.68 بمخبر المخطوطات ا ما في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فبلغت النسبة %54.54 وهذا المشكل يكون ا ثره بليغا خاصة ا ن كان الباحث يعلم مكان وجود النسخة التي يبحث عنها لكنه لا يستطيع الحصول عليها نظرا لامتناع ا صحاب الخزانات الا هلية باطلاعه عليها ا و حتى نسخها وتصويرها على الا قل ا و لتوفر المخطوطة في فهارس لمكتبات خارج الوطن ونحن نعلم ا ن الباحث في الجزاي ر لا تتوفر له الا مكانيات اللازمة للتنقل عبر خزانات الوطن فكيف بالتي هي خارجه خاصة ا ن كان بصدد استعمالها في ا طار ا عداد رسالة ماجستير ا و دكتوراه. ويضيف الباحثون مجموعة ا خرى من الصعاب تتمثل في: وعدم وجود فهرسة وطنية بالا ضافة ا لى الا خطاء التي يقع فيها النساخ خاصة ا ذا كانوا من غير ا هل التخصص وعدم فهم مصطلحات المو لف كما يرى البعض الا خر ا ن ظروف العمل وصعوبات في الوصول ا لى العناوين والحصول عليها من عند مالكيها تشكل صعوبة. 59

263 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات ومن هنا وشكل الخط بشدة هنا الحلول الصعوبات ا ن نستنتج والطبيعة المادية على ضرورة عملية وقت ممكن...4 الرقمنة المحور السادس: ا يجاد التي الرقمنة التي تعترض الباحثين وا صعب حلول لذلك من هذا تسهل على الباحثين انعدام النسخ في عملية التحقيق المراد تحقيقها من اجل رفع فعالية التحقيق الحصول بمخابر البحث في المخطوطات: و هي على المخطوطات في نوع مما يو كد من بين هاته ا سرع شهد العالم والعالم العربي على حد سواء مجموعة من مشاريع رقمنة المخطوطات نورد فيما يلي البعض منها: ومشاريع نماذج رقمنة المخطوطات في العالم والعالم العربي: المكتبة الوطنية الفرنسية و المكتبة الوطنية البريطانية: تتمثل تجربة المكتبة الوطنية الفرنسية Boulèe و Leque الموقع الالكتروني فتستخدم الا رشفة الضوي ية ا لى من خلال موقع في عرضها لا رصدة المهندسين المعماريين Gallica الذي تم فتحه سنة وهو بمثابة للمكتبة الفرنسية الوطنية ا ما في المكتبة البريطانية في لندن لحفظ المخطوطات القديمة من التي تعود القرون الوسطى القرن العشرين والمتاحة للتفحص في عين المكان ويشمل هذا المشروع 3 ا لف صورة منها المخطوطات مشروع :DBORA ويشمل هذا المشروع بناء قاعدة مراحل عملية الرقمنة وقامت بهذا المشروع بيانات للمخطوطات المرقمنة مرورا بمختلف عدة مو سسات علمية متخصصة بالمعالجة الالكترونية للصور لوضعها على برنامج خاص يعرف ب للقيام Transvision 1 محمد طاشور المرجع السابق ص. 80. Electronic Access to Medieval Manuscrits. consulte le 14/03/ سعد الزهري الاتجاهات المستقبلية لا شكال مصادر المعلومات مجلة المعلوماتية ع متاح على شبكة الانترنت على الموقع تاريخ زيارة الموقع( ). 60

264 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات Windows 000 وبلغت تكلفة ومن ثم وضعها على حاسوب قابل للعمل ب 1 المشروع فرنك فرنسي. مشروع الذاكرة 3. الا مريكية: قامت مكتبة الكونجرس الا مريكية بجمع نحو سبعة ملايين مادة من ماي ة لا كثر مجموعة تاريخية تضم مواد تاريخية وثقافية لدولة وشعب الولايات المتحدة الا مريكية وحولتها الى شكل رقمي للجمهور ا تاحتها ثم من خلال مشروع الذاكرة الا مريكية (MemoryLoc.Gov.). :(Manumed) مشروع مخطوطات البحر المتوسط الا بيض.4 المخطوطات المتوسطية هو مشروع مخطوطات البحر الا بيض Manumed المتوسط مدعم ماليا من طرف الاتحاد الا وروبي من اجل حفظ مخطوطات البحر Arles المتوسط الا بيض بالتنسيق مع مركز الحفظ للكتب الذي يهتم خاصة بحفظ وتثمين التراث المخطوط ا شكال كل ا لى بالا ضافة الوثاي ق المكتوبة والمصورة دون الا وعية ننسى ا ن الحديثة للمعلومات من وثاي ق سمعية بصرية ووثاي ق رقمية. يتدخل Manumed في معظم دول البحر الا بيض المتوسط والمعروفة بمنطقة وتشمل (المغرب الجزاي ر تونس مالطا مصر ا سراي يل الا ردن MEDA فلسطين قبرص لبنان تركيا) ا طار في النشاطات الجهوية ا و تكميل النشاطات الثناي ية وهذه النشاطات التي تقام في الميدان تمس ميادين الصيانة التقنية التكوين بث المعلومات. ا و الاتصال وعلى الرغم من النهايات المبرمجة لهذا المشروع يجب التمديد التي ا رادة نسجل ا ن (Medlib) تتميز في الاتفاقيات الحديثة المبرمة بين Manumed واليونيسكو ومنطقة مقاطعة ProvenceCote d Azur التي ترمي ا لى ضمان دوام مختلف برامج التعاون للتراث في المكتبات ودور الا رشيف بالبحر الا بيض المتوسط في ا طار 1 COLLIGNAN Lucil, Etude sur les fonctionnalites et les usages des bibliotheques numeriques: perspectives DEBORA, Memoir de recherche, sou la deriction m.salah dalhoumi, uneversite lyon II, enssib, 00. مولاي امحمد المرجع السابق ص

265 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات المشروع المعروف بالمكتبة الافتراضية للبحر 1 التكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصال..5 الا بيض مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية: ا نشي مركز الملك فيصل لبحوث والدراسات الا سلامية الا هداف التي يسعى ا ليها المركز قسم خاص بالمخطوطات يحتوي المتوسط خارج مشاريع عام 1403 ه ومن بين المحافظة على التراث الا سلامي حيث قام با نشاء على ثمانية يقوم بتخزين المعلومات التفصيلية عن المخطوطات فهارسها على شبكة الانترنت..6 مكتبة الملك عبد العزيز العامة: هذه بدا ت المخطوطات.7 المكتبة الا صلية بمشروع مركز الوثاي ق والبحوث: الا رشفة ا لاف مخطوطة ا ضافة ا لى الالكترونية 3 الموجودة في المكتبة المركزية بالعمادة. يطمح مركز الوثاي ق و البحوث بديوان ري يس خدماته للباحثين عبر العالم 4 بعد التصوير الرقمي الرقمي.8 لقد ا يصال دولة ا نه هذا فانه في جهاز الحاسب الا لي ويتيح بغرض حفظ واسترجاع الا مارات بنشر سبعة ملايين وثيقة تاريخية من جهته ا لى تقديم على شبكة الانترنت كما يهدف ا يضا ا لى وضع المواد الا رشيفية كافة 5 لحفظها وجعلها متو فرة على شبكة الا نترنت. مركز جمعة الماجد: ا دركت ا دارة مكتبة مركز جمعة الماجد ضرورة استثمار شبكة الانترنت رسالتها ولقد لعب المركز على الانترنت دورا مهما بالنظام في في طي المسافات بين 1 Stéphane lprt, les Manuscrits,paris: sindbad, 003,p.0. المشوخي عابد سليمان فهرسة المخطوطات العربية المرجع السابق ص حسن عواد السريحي امن المكتبات ونظم المعلومات: دراسة حالة على مكتبة جامعة الملك عبد العزيز مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 08 ع. 01 مارس 00 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 00 ص عبد الكريم بجاجة نجو تحديد سياسة لحفظ الا رشيف الالكتروني في المدى الطويل على الخط المباشر متاح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ زيارة الموقع ( ). 5 مركز الوثاي ق والبحوث بالا مارات العربية المتحدة مجلة المعلوماتية ع. 7 جويلية 004 متاح على شبكة الانترنت على الموقع تاريخ زيارة الموقع( ). 6

266 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات المستفيدين من خدماته وبين ما يقتنيه المركز على الشبكة قسم الا همية وفي ظل المخطوطات. من الكبيرة للمخطوطات ا وعية الفكري على مر الزمن وبناء على ما تقتضيه والتكنولوجي في العالم جمعة الماجد للثقافة والتراث التصوير الرقمي ا جهزة الفيلمية 1 معلوماتية فكان احد بوصفها شواهد تاريخية ا قسام وكنوزا موقع للا بداع مسايرة ركب التقدم العلمي والتحول الى استخدام التقنية الرقمية في التصوير بالتحول من استخدام التصوير الميكروفيلمي الذي تعد درجته على قدر كبير من خاصة بالتصوير الرقمي مدمجة ا قراص على من كاميرات ا نظمة وا دخال ضمن برامج معينة كما زود بطابعات وناسخات استخدام هذا النوع من التصوير مقتنيات المركز على تتمتع بمواصفات معينة.9 مكتبة الا سكندرية: تهدف هذه المكتبة ا قراص النادرة على ا قراص مليزرة في عام مدمجة وا جهزة الحاسوب ا قراص قام مركز الى الا همية فقد حصل المركز على خاصة لتحويل المصورات في عملية عرض الصور وبدا ت 000 ومنذ ذلك التاريخ بدي وتم اختيار وسرعة عالية ودقة ا لى العناية بالتراث ا نواع عملية التحول في معينة من الكاميرات في اخذ صور المخطوط. بتصوير التي من خلال رقمنة المخطوطات ونشر الا صول وا تاحتها للتصفح الداخلي باستخدام المتصفح التخيلي للمخطوطات وهو برنامج ا هدي للمكتبة من السويد وقد ا صدرت المكتبة في ا دارتي من خلال المخطوطات مختارة من مجموعة بلدية الثانية تضم مخطوطات 003 والتزويد المجموعة الا ولى وتضم سبع مخطوطات الا سكندرية والتي ا لت ا لى المكتبة وصدرت المجموعة من ا كثر مجموعة التراث الا سلامي ندرة ا بى العباس المرسى وهناك مشروع الا رشيف الرقمي للمخطوطات بمسجد العارف باالله يهدف ا لى عمل 1 مركز جمعة الماجد ا طلاق فهرس مكتبة المركز على الانترنت مجلة ا خبار المركز س. 0 ع. 10 ا غسطس 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 004 ص. 13. جواد ا بو فرحة في تطور بارز لمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ا دارة تكنولوجيا المعلومات تطلق نظام الماجد للمكتبات والمعلومات ومشروع التصوير الرقمي للمخطوطات في مجلة ا خبار المركز س. 03 ع. 03 فبراير 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005 ص

267 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات نسخة رقمية كاملة لجميع المخطوطات ا لى ا كثر من ستة ءالاف عنوان على ا ن يتم اختزان هذه النسخ على ا قراص مليزرة المحفوظة بمكتبة الا سكندرية 1 المدى وعمل نسخة منها للاستخدام بقاعة المخطوطات يصل عناوينها ) ) بالا ضافة ا لى الكتب النادرة والخراي ط والوثاي ق مخصصة لا غراض الحفظ طويل التي تضم حاليا 10 ا لى 50 ا لف من المخطوطات والكتب النادرة.. 10 مكتبة دار الكتب الوطنية: تذخر الدار بنفاي س التراث من المخطوطات النادرة مما جعلها هدفا لمرافق المعلومات عليه تحدد واقع مشروع المكتبة الرقمية الفعلي بها يصل الى والمو سسات المهتمة بحفظ ونشر التراث ا لاف 3 مخطوطة وبناء في جهود رقمنة نماذج من المخطوطات ونشرها حيث قام المركز الا قليمي لتكنولوجيا المعلومات وهندسة البرامج برقمنة عدد من نفاي س مخطوطات مليزرا حصلت الدار على نسخة منه المخطوطات وهي لا تمتلك نسخة ا صلية 00 الميكروفيلمية دار الكتب وا صدر من خلاله قرصا محملة على جهاز حاسب مستقل بقاعة مختزنة على وسيط خارجي وفي سبتمبر قامت دار الكتب برقمنة مجموعة من المخطوطات وا صدارها على ا قراص مليزرة ونتج عن هذا انجاز للمخطوطات ا ضافة ا لى ا علان القاي مين على مشروع الرقمنة اسطوانة مكتبة حول دور العرب في الطب. جامعة الا مير عبد القادر الا سلامية تعتبر ا ول مكتبة رقمية على المستوى الوطني النادرة من ا مهات الكتب والمخطوطات بقسنطينة (الجزاي ر): سواء الورقية ا و قاعدة بيانات قرب صدور ا ول تسمح بالمحافظة على الا وعية في العلوم الا سلامية التي تحتوي عليها مكتبة 1 محمد عماد عيسى صالح المكتبات الرقمية الا سس النظرية والتطبيقات العملية القاهر: الدار المصرية اللبنانية 006 ص مكتبة الا سكندرية مجلة المعلوماتية على الخط المباشر متا ح على شبكة الانترنت على الموقع تاريخ الزيارة "008080". 3 محمود فهمي حجازي سياسة صيانة المكتبة الوطنية (دار الكتب) المصرية وحفظها صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الاسلامي 1995 ص محمد عماد عيسى صالح المرجع نفسه. 64

268 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات د.ا حمد عروة الجامعية وتوازيا مع استخدام النظام الا لي لتسيير وظاي ف مكتبة د.ا حمد عروة الجامعية بدا ت فكرة رقمنة رصيد المخطوطات توفرت الشروط المادية والبشرية النادر من المخطوطات ووضعها في متناول الباحثين والدارسين على تسريع العملية 1 المركزية..1 مكتبة الا زهر الرقمية: موقع مكتبة الا زهر الشريف باهتمام ا طارات المكتبة منذ سنة 005 وخاصة لما بضرورة معالجة هذا الكم بالطريقة الا لية وهذا للحفاظ على خصوصية المخطوطات مقارنة بحوسبة الا رصدة الوثاي قية لحفظ مخطوطات الا زهر حيث يمتلك الا زهر موضوع ا العربي والا سلامي ورقمنتها وا تاحتها عبر شبكة الا نترنت وخاصة بتوفر الا جهزة والمعدات التي تساعد التي تحتويها المكتبة هو نتاج لمشروع سمو الشيخ محمد بن راشد ا ل مكتوم الشريف و نشر الحضارة العربية والا سلامية 4 ا لف مخطوط في 63 في ا طار العمل على حفظ التراث وا نشاء اكبر شبكة للمخطوطات العربية والا سلامية على شبكة الانترنت ويضم القسم العربي من المكتبة الا زهرية المكتبة نسخ ا من الرساي ل الجامعية فتضم رسالة تقع في 13 بمجموعة قيمة من الكتب المهداة الا زهر السابق ومكتبة الدكتور ا حمد ا مين موقع المكتبة الرقمية متاح في الرابط التالي: يضم الموقع رسالة مجلدا وقد زود ت المكتبة كما تضم المكتبة مكتبة الشيخ عبد التي ا هداهما العالمان ويضم القسم الا فرنجي من منذ عام المجيد سليم 1965 م شيخ الجليلان للا زهر. الا ن حتى مخطوطة التراث الا سلامي مثل الجامع الصحيح للبخاري حامد الغزالي دون ا ي اشتراك المدفوعة. ويتاح للمشتركين في الموقع وكي تستطيع تصفح المخطوط كاملا في مختلف المعارف البشرية من و ا حياء علوم الدين لحجة الا سلام ا بو فقط تصفح ا ول خمس صفحات مجانا فعليك الاشتراك في الخدمات 1 رشيد مزلاح الا نظمة الا لية ودورها في تنظيم مخطوطات مكتبة جامعة الا مير عبد القادر: واقع وا فاق ا طروحة ماجستير علم المكتبات قسنطينة: جامعة منتوري

269 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات يمكن البحث عن المخطوطة عن طريق اسمها و اسم المو لف و رقمها العام ا و الرقم الخاص ا و الفن الموضوعي لها ولا يمكن الربط بين فنين في البحث ويحتوي الموقع على كشاف موضوعي بالفنون مرتب هجاي يا وكشاف بالمو لفين مقسم ا لى حروف وبداخل كل حرف نجد ا سماء المو لفين وا مامها عناوين المخطوطات هناك كشافان بالعناوين ا حدهما خاص بالكتب النادرة و يشمل 8 كتب. 13. مكتبة المدينة المنورة الرقمية: مكتبة المدينة الرقمية موقع علمي غير ربحي ينطلق من المدينة المنورة ما زر الا يمان ومهجر النبي صلى االله عليه وسلم ويعنى بالرصيد العلمي المكتوب الذي تزخر به المكتبة العربية من المو لفات سواء من الكتب ا و الموسوعات ا و المجلات ا و المخطوطات من تراثنا المقروء وعرضه على الشبكة العالمية للمعلومات الانترنت با سلوب يحقق الفاي دة العلمية المرجوة للدارسين والباحثين في شتى بقاع الا رض وبطريقة عرض تتناسب مع ما يخدم القاري ويوفر عليه الجهد والوقت وذلك بالاستفادة القصوى مما تتيحه التقنية الحديثة من ا مكانات في التصفح والعرض والبحث. 66

270 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات..4. فكرة رقمنة المخطوطات بمخابر البحث في المخطوطات: تعمل عملية رقمنة المخطوطات على تذليل الصعوبات التي تعترض الباحثين في مختلف عمليات الفهرسة والتحقيق والصيانة والترميم ولهذا الغرض طرحنا هذا السو ال من ا جل معرفة را ي الباحثين في تا ييد فكرة الرقمنة فكانت الا جابات كالتالي: الا جابة نعم لا المجموع المخبر 1 المخبر 4 المخبر المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الجدول رقم 47 فكرة رقمنة المخطوطات. يتضح لنا من خلال هذا الجدول ا ن الباحثين بالمخابر يو كدون على تا ييد فكرة رقمنة المخطوطات بنسبة ا جمالية تقدر ب %98.36 كانت بنسبة %100 في كل من مخبر المخطوطات ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب وغير بعيد عن هذه النسبة بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بنسبة % وهذا ما يدل على ا ن الباحثين على وعي تام با همية عملية الرقمنة في تذليل مجموعة الصعاب التي سبق وان واجهتهم سواء في عملية الفهرسة ا و في عملية التحقيق وهو ما يدعوا ا لى التساو ل عن الا سباب التي جعلتهم يو يدون الفكرة. 67

271 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات ا سباب تا ييد فكرة رقمنة المخطوطات: بعدما تعرفنا على را ي الباحثين حول فكرة الرقمنة نود من خلال هذا السو ال تحديد مختلف الا سباب التي جعلت الباحثين يو يدون ذلك وقد حاولنا اقتراح سببين ري يسيين مع ترك الجزء الا خير مفتوحا من اجل الحصول على ا سباب ا خرى فكانت النتاي ج كما يلي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% تسهيل عملية الوصول ا لى المخطوطات حماية المخطوطات النادرة والثمينة من العطب ا خرى الجدول رقم 48 ا سباب تا ييد فكرة رقمنة المخطوطات بالمخبر. من خلال الجدول يتبين لنا ا ن سبب تا ييد فكرة رقمنة المخطوطات لدى الباحثين بمخبر مخطوطات شمال ا فريقيا يعود ا لى تسهيل عملية الوصول ا ليها بنسبة %90.3 في حين يرى الباحثون بمخبر المخطوطات ا ن سبب تا ييدهم لذلك هو تسهيل عملية الوصول ا لى المخطوطات بنسبة %84.1 ا ما في مخبر المخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب فيو كد الباحثون فيه على ا ن سبب تا ييدهم لفكرة الرقمنة هو تسهيل عملية الوصول ا لى المخطوطات بنسبة % وهنا يتضح لنا ا كثر التا كيد على ا ن رقمنة المخطوطات هي الوسيلة التي تقضي على صعوبة انعدام النسخ في عملية التحقيق حيث ا ن حصول الباحث على الا قل على نسخة رقمية للمخطوطة التي يبحث عنها يسهل عليه الكثير من العمل سواء في الفهرسة ا و التحقيق. 68

272 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات كما يعود سبب تا ييد الباحثين لفكرة الرقمنة ا لى حماية النادرة منها والثمينة من العطب بنسبة ا جمالية تقدر ب %5.45 حيث ا ن الرقمنة تعتبر ا يضا وسيلة للحفظ ا ذ ا ن تناول المخطوطات الا صلية من طرف الباحثين حتى بالطريقة اللازمة يو دي الى ا تلافها لذا فان ا عداد نسخة رقمية لها وخاصة ا ذا تعلق الا مر بالثمينة والنادرة يحفظها من العطب والضياع كما لا يحرم الباحثين من الاطلاع عليها في نفس الوقت وهنا تتبين لنا علاقة الرقمنة بعملية الصيانة والترميم المخطوطات. ويضيف الباحثون ا سبابا ا خرى جعلتهم يو يدون فكرة الرقمنة بنسبة %13.11 من النسبة الا جمالية تتمثل في: بقاء المخطوطات عند ا صحابها الشرعيين وفسح المجال لدراستها على نطاق ا وسع ثم معالجتها ا و تحقيقها باستعمال جهاز الكمبيوتر. ومن هنا نستنتج ا ن الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة تساهم ا لى حد بعيد في حل اغلب الصعوبات التي تواجه الباحثين كما ا ن لها علاقة وطيدة بالصيانة والفهرسة والتحقيق ا شكال المخطوطات الا صلية المتعامل معها: نرغب من خلال هذا السو ال الى التعرف على مدى استخدام المخطوطات الا صلية الرقمية مقارنة مع المخطوطات الورقية بعدما عرفنا ا سباب تا ييد فكرة الرقمنة فتوصلنا ا لى النتاي ج المبينة في الجدول الا تي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الرقمي (الالكتروني) الورقي الجدول رقم 49 شكل المخطوطات المفضل في التعامل مع الا صلية. من خلال الجدول يتبين لنا ا ن الباحثين في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب يفضلون التعامل مع 69

273 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات المخطوطات الا صلية في شكلها الورقي بنسبة %80.64 و نسبة %90.90 على التوالي. بينما تفضل نسبة %45.16 ونسبة %54.54 على الترتيب التعامل مع المخطوطات الا صلية في شكلها الرقمي (الالكتروني) ا ما مخبر المخطوطات فيفضل الباحثون فيه التعامل معها في شكلها الرقمي (الالكتروني) بنسبة %89.47 وهذه النتيجة طبيعية حيث ا ن الباحثين يفضلون الاطلاع على المخطوطات الورقية الا صلية نظرا لما لها من ا همية كبيرة في بحوثهم لكن الرقمية والتي هي نتيجة رقمنة الورقية الا صلية تعتبر ا صلية ا يضا خاصة ا ذا توفرت بالنسبة للباحثين في شكليها الرقمي والورقي. حيث ا ن بعض المكتبات ونظرا لعدة ا سباب يتيحون المخطوطات الرقمية الا صلية للتصفح الداخلي ا ي الاطلاع عليها في جهاز الحاسوب والا صلية الورقية تحفظ في ظروف معينة ولا يمكن الاطلاع عليها ا لا من خلال الزجاج فقط لا ن المخطوطات الا صلية الورقية يتداول عليها الباحثون كثيرا وبهذه الطريقة يمكن ا ن نحافظ على المخطوط من جهة وتا مين مادة علمية بحثية لا كبر عدد متوقع من الباحثين مستقبلا. ا ضافة ا لى هذا فان تناول المخطوطات الرقمية له مميزات منها ا مكانيات التنقل في صفحاته باستخدام التقنيات التكنولوجية كتكبير الخط مثلا وهو مالا يمكن ا ن يوفره المخطوط الورقي ثم ا ن بعضها له حالة مادية متوسطة يعني ا نها ليست سيي ة لكن حجمها كبير يساوي الطول فيها العرض وبالتالي فالتعامل معها يطرح مشكلة بالنسبة للباحث مما قد يكون سببا في ا تلافها وهو ما تو كده نسب مخبر المخطوطات حيث كانت نسبة الباحثين الذين يفضلون التعامل مع المخطوطات الرقمية تقدر ب %89.47 مقابل %1.05 ممن يفضلون التعامل مع المخطوطات الورقية. ومن هنا نستنتج ا ن لكل من ا شكال المخطوطات خصوصياته ويبقى للباحث الاختيار في طريقة التعامل لكنه يجبر في الكثير من الا حيان على التعامل مع المخطوطات الا صلية الرقمية حتى ولو توفرت لديه الورقية الا صلية ناهيك عن حالات عدم توفرها تماما مما يجعله ا مام التعامل مع الشكلين بالضرورة من ا جل مواصلة البحث 70

274 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات وهو ما يفسر تقارب النسبتين الا جماليتين بين التعامل مع المخطوط الرقمي بنسب %60.65 والمخطوط الورقي التقليدي بنسبة % ا سباب تفضيل المخطوط الرقمي: نرغب من خلال هذا السو ال تحديد مختلف الا سباب التي جعلت هو لاء الباحثين يفضلون المخطوط الرقمي وقد حاولنا اقتراح مجموعة من الا سباب من ا جل الوصول ا لى معلومات تفيدنا في التحليل فكانت النتاي ج كالا تي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% تفادي الا ضرار بالمخطوطات النادرة والثمينة المخطوط الرقمي يظهر صفات لا يمكن ا ن تظهر في المخطوط الورقي الحصول على المخطوط الرقمي اقل تكلفة ومتداول الجدول رقم 50 ا سباب تفضيل التعامل مع المخطوط الرقمي. نلاحظ من خلال الجدول ا ن هناك تباين بين الا سباب التي جعلت الباحثين يفضلون التعامل مع المخطوطات الرقمية حيث ا نهم في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا يفضلون التعامل مع المخطوطات الرقمية بسبب تفادي الا ضرار بالنادرة والثمينة منها ولا ن المخطوط الرقمي يظهر صفات لا يمكن ا ن تظهر في الورقي ثم لا ن الحصول على المخطوط الرقمي اقل تكلفة ومتداول بنسبة %9.03 على التوالي وهاته النتاي ج طبيعية ومتوقعة حيث ا ن الباحثين بهذا المخبر يفضلون التعامل مع المخطوطات الورقية ا كثر من الرقمية وهو ما يفسر انخفاض ا سباب تفضيل التعامل مع المخطوطات الرقمية. 71

275 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات ا ما في مخبر المخطوطات فيفضل فيه الباحثون التعامل مع المخطوطات الرقمية بسبب تفادي الا ضرار بالنادرة والثمينة منها بنسبة %5.63 ولا ن الرقمي يظهر صفات لا يمكن ا ن تظهر في الورقي بنسبة %10.5 ثم لا ن الحصول على المخطوط الرقمي اقل تكلفة ومتداول بنسبة %31.57 و هذا نتيجة لا ن هو لاء الباحثين يفضلون التعامل مع المخطوطات الرقمية الالكترونية ا كثر الورقية. في مخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب يفضل الباحثون التعامل مع المخطوطات الرقمية بسبب تفادي الا ضرار بالنادرة والثمينة منها بنسبة %45.45 ولا نها تظهر صفات لا يمكن ا ن تظهر في المخطوط الورقي بنسبة %09.09 ثم لا ن الحصول عليها اقل تكلفة ومتداول بنسبة %54.54 وهذا رغم ا ن الباحثين في هذا المخبر يفضلون التعامل مع المخطوط الورقي ا كثر من التعامل مع الرقمي عكس ما سجلناه في المخابر الا خرى وهذا ربما راجع الى ا ن الباحثين بهذا المخبر لم يفهموا السو ال. ومن هنا نستنتج ا ن ا سباب تفضيل الباحثين للمخطوطات الرقمية له مجموعة من المبررات والتي تشكل في نفس الوقت ا هم مميزاته مقارنة بالمخطوط الورقي مما يوجب على المخابر ا عادة رقمنة مختلف مخطوطاتها من ا جل ا فادة اكبر عدد ممكن من الباحثين من خلال المحققة ا و المفهرسة منها وحتى التي لم تخضع بعد لمختلف هاته العمليات من اجل بناء قواعد معطيات بها بما في ذلك الخزانات الا هلية التي يتعاملون معها مما يسهل عملية البحث عن المخطوطات في ا سرع وقت ممكن مقارنة بالبحث الورقي. 7

276 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات مصير المخطوط التقليدي في ظل ظهور المخطوط الرقمي: بعدما تطرقنا في ثنايا هذا المحور ا لى تا ييد فكرة الرقمنة والتعامل مع المخطوطات الرقمية وا سبابه وما تسهله عملية الرقمنة على الباحثين من الصعاب نود من خلال هذا السو ال معرفة مصير المخطوطات الورقية في ظل ظهور المخطوطات الرقمية من وجهة نظر الباحثين فكانت الا جابات كما يلي: المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الزوال التعايش التقادم الجدول رقم 51 مصير المخطوط التقليدي في ظل ظهور المخطوط الرقمي. يو كد الباحثون على ا ن مصير المخطوطات الورقية في ظل ظهور الرقمية هو التعايش بنسبة %91.80 من الا جمالية في حين تحكم نسبة ا خرى على تقادمه وزواله تقدر ب %04.91 وبالتالي الاندثار بسبب عدم الاهتمام ومن هنا يمكن القول ا ن الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة جاءت من اجل الحفاظ على المخطوطات الورقية وحمايتها من التلف والضياع مما يساهم في حفظها لا طول مدة ممكنة من خلال التقليل من تناولها لا من اجل القضاء عليها ومن ثم الرجوع ا ليها في الحالات الضرورية فقط وا تاحتها للباحثين في ابعد حدود. وبهذا فان الرقمنة تساهم في تعايش المخطوطات الورقية مع الرقمية وما يجب التفكير فيه الا ن هو كيفية حفظ المخطوطات الرقمية في المدى الطويل بما ا ن الرقمنة قد فرضت نفسها في الواقع من خلال مختلف الايجابيات التي تقدمها للباحثين. 73

277 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات انعكاسات التحول من الشكل التقليدي للمخطوط ا لى الشكل الرقمي: ا ذا كان مصير المخطوط الورقي في ظل ظهور الرقمي التعايش نود من خلال السو ال تحديد انعكاسات هذا التحول فكانت النتاي ج كما يوضحها الجدول التالي: هذا المخبر 1 الا جابة المخبر المخبر 3 المجموع التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% التكرار النسبة% الاستغناء عن المخطوطات الا صلية التقليدية حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط المساهمة في المعالجة العلمية للمخطوط (الصيانة الترميم الفهرسة التصنيف التحقيق النشر رقمنة المخطوطات) الجدول رقم 5 انعكاسات التحول من الشكل التقليدي للمخطوط ا لى الشكل الرقمي. تتمثل انعكاسات التحول من الشكل الورقي للمخطوطات ا لى الشكل الرقمي بالنسبة للباحثين في حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط بنسبة %90.3 و % في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا ومخبر مخطوطات البحوث والدراسات الحضارية لبلاد المغرب على التوالي ثم تتدرج الانعكاسات الا خرى حيث يمثل انعكاس المساهمة في المعالجة العلمية (الصيانة والترميم الفهرسة والتصنيف التحقيق والنشر الرقمنة) بنسبة %58.06 وبنسبة %45.45 في كلا المخبرين على التوالي بينما يبقى الاستغناء عن المخطوطات الورقية يمثل انعكاسا بالنسبة ل %03. و %09.09 فقط من الباحثين على الترتيب. في حين كانت انعكاسات هذا التحول بالنسبة للباحثين في مخبر المخطوطات هي حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط الاستغناء عن المخطوطات والورقية بنسبة %5.63 بينما المساهمة في المعالجة العلمية لها (الصيانة والترميم الفهرسة 74

278 البحث في المخطوطات بمخابر ورقمنتها المخطوطات تحقيق الرابع الفصل الجزاي رية بالجامعات والتصنيف التحقيق والنشر الرقمنة) بنسبة %15.78 فقط وهذه النسبة الا خيرة غير طبيعية وغير متوقعة حيث ا ن الاستغناء عن المخطوطات الورقية لا يعني الاستغناء السلبي الهادف الى الا همال وا نما الاستغناء الايجابي والذي غرضه حفظ وسلامة المخطوطات الورقية وفي حالة تا ثر النسخ الرقمية لها لابد من الرجوع الى النسخ الورقية من اجل ا عادة الرقمنة لا نها تمثل الا صل وهو ما يساهم في المعالجة العلمية لها كما ا ن حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط والذي يتضرر منه الباحثون كثيرا بواسطة النسخ الرقمية له دوره البالغ الا همية في تفعيل عملية التحقيق والفهرسة وبالتالي المعالجة العلمية للمخطوطات. ومن هنا فان انعكاسات التحول من الشكل الورقي ا لى الشكل الرقمي ايجابية في مجملها تساهم في حل مشكلة المسافة بين المخطوطات والباحثين حيث يستطيع الحصول عليه من خلال قاعدة البيانات الرقمية بالمخبر بدلا من التنقل ا لى الخزانات في المسالك الصعبة والظروف القاسية والتي يمكن ا ن يعودوا منها صفر اليدين. ومعنى ذلك ا ن هذا التحول يساهم في المعالجة العلمية للمخطوطات من خلال كشف مدى فعالية الصيانة والترميم حيث يتم التصوير الرقمي قبل وبعد عملية الصيانة والترميم ثم ا ن الفهارس الرقمية لمكتبة المخبر ا و الخزانات التي فهرسها على شبكة الانترنت يساهم ا لى حد بعيد في التعريف برصيده وبالتالي الرصيد الوطني في الداخل والخارج مما يسهل على الباحثين مهمة التحقيق والفهرسة وحتى الدراسات الكوديكولوجية (دراسة المخطوط من الناحية المادية كنوع الورق والتجليد والحبر وغيرها) وهو ما تو كده النسب الا جمالية لهذا السو ال حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط بنسبة %81.96 والمعالجة العلمية (الصيانة والترميم الفهرسة والتصنيف التحقيق والنشر الرقمنة) بنسبة %4.6 والاستغناء عن الورقية بنسبة %

279 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي النتاي ج العامة: من خلال تقييم النتاي ج الجزي ية الخاصة با همية المخطوط في البحث العلمي والدراسة التقييمية لنشاطات مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية جامعة منتوري بقسنطينة وجامعة الجزاي ر وجامعة وهران (السانيا) يمكن حصر النتاي ج العامة لهذه لدراسة فيما يلي: ترى نسبة %81.96 من مجتمع الدراسة ا ن للمخطوطات قيمة علمية في حياة المجتمع كما ترى نسبة %85.4 ا ن لها قيمة تاريخية في حياة المجتمع في حين ا ن نسبة %4.6 يرون ا ن للمخطوطات قيمة فنية في حياة المجتمع. يو كد الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية على ا ن للمخطوط دور في تنمية البحث العلمي بنسبة %100. ا وجه البحث العلمي التي من خلالها يعتبر المخطوط مجال انشغال بحث علمي بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية هي: ا. صيانة وترميم المخطوطات بنسبة %44.6. ب. فهرسة وتصنيف المخطوطات بنسبة %67.1. ج. تحقيق ونشر المخطوطات بنسبة % د. رقمنة المخطوطات بنسبة % التخصصات العلمية التي لها علاقة با دراج المخطوط كوسيلة فكرية حضارية في البحث العلمي بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية فيما يلي: ا. الحضارة (التاريخ الا داب السيرة والتراجم) والعلوم الا سلامية بنسبة % ب. الكيمياء و البيولوجيا بنسبة %4.59. ج. علم المكتبات بنسبة % د. الا علام الا لي بنسبة %

280 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي دور مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية هو: ا. فهرسة المخطوطات بنسبة % ب. تحقيق المخطوطات بنسبة %85.4. ج. تصوير المخطوطات بنسبة % د. جمع المخطوطات بنسبة % ه. وضع المخطوط تحت تصرف الباحث بنسبة %5.45. و. التعريف با ماكن وجود المخطوطات بنسبة % ك. صيانة المخطوطات وترميمها بنسبة % يستخدم الباحثون بهاته المخابر المخطوطات: ا. كمادة للدراسة بنسبة %1.31. ب. كمصدر للمعلومات بنسبة % مجال الاهتمام بالمخطوطات بالمخابر: يهتم الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية ب: ا. صيانة وترميم المخطوطات بنسبة % ب. فهرسة المخطوطات بنسبة %5.45. ج. تحقيق ونشر المخطوطات بنسبة % د. رقمنة المخطوطات بنسبة %4.59. ا نواع المخطوطات التي يهتم بها الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية تتمثل فيما يلي: ا. المخطوطات الا سلامية بنسبة % ب. المخطوطات التاريخية بنسبة % ج. المخطوطات الا دبية بنسبة %

281 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي دوافع اهتمام الباحثين بالمخطوطات في هاته المخابر هي: ا. لا ن موضوع بحثك في المخطوطات بنسبة %1.31. ب. بهدف ا نشاء فهارس للمخطوطات بنسبة % ج. تحقيق المخطوطات بنسبة % د. لا نها تراث يجب المحافظة عليه بنسبة % يرتب الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية صيانة وترميم المخطوطات (ا ولوية ا و ضرورة الا داء اتجاه المخطوط) في المرتبة الا ولى بنسبة %57.37 كما يرتبون فهرسة المخطوطات في المرتبة الثانية بنسبة %65.57 وتحقيق المخطوطات في المرتبة الثالثة بنسبة %9.50. كما يرتبونها في المرتبة الرابعة بنسبة %49.18 ا ما عملية رقمنة المخطوطات فيرتبونها في المرتبة الثالثة بنسبة %3.78 وفي المرتبة الرابعة بنسبة %44.6. صيانة وترميم المخطوطات بالمخابر: يفضل الباحثون بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية المخطوطات الا صلية في انجاز بحوثهم بنسبة %100 والمخطوطات المصورة على الورق بنسبة %16.39 والمخطوطات الرقمية بنسبة %6.. الحالة المادية للمخطوطات الا صلية التي تم الاطلاع من طرف الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية كانت جيدة بنسبة %39.34 ومكسرة بنسبة %54.09 ومبتورة بنسبة %88.5 ومبقعة (بها بقع) بنسبة %40.98 ومتا كلة بنسبة % يعني ترميم وصيانة المخطوطات بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية: ا. تعقيم المخطوطات بنسبة % ب. ا زالة حموضة المخطوطات % ج. نفض الغبار عن المخطوطات %

282 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي يفضل الباحثون بالمخابر الترميم الا لي للمخطوطات بنسبة %7.13 بينما تفضل نسبة %40.98 منهم الترميم اليدوي. الطريقة المناسبة لترميم المخطوطات في نظر الباحثين هي انتقال ا جهزة الترميم ا لى المخطوط بنسبة %65.57 ا ما طريقة انتقال المخطوط ا لى ا جهزة الترميم فبنسبة %37.70 والوقت المناسب لصيانتها وترميمها هو: ا. قبل ا خراجها للباحثين بنسبة % ب. ا ذا شعر ا عضاء المخبر بضرورة ترميمها بنسبة % ج. ترميمها دوريا بنسبة %6.. يساهم مخبر المخطوطات في فعالية صيانة وترميم المخطوطات في را يهم باعتماد الترميم اليدوي بنسبة %31.14 واعتماد الترميم الا لي بنسبة %45.90 مع ا دماج المتخصصين في صيانة وترميم المخطوطات بنسبة %78.68 واعتماد المعايير الدولية في ذلك بنسبة % فهرسة وتصنيف المخطوطات بالمخابر: تتمثل ا همية فهرسة المخطوطات بالنسبة للباحثين بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية في: ا. تسهيل عملية حصول الباحثين على المخطوطات بنسبة %100. ب. التعريف بالمخطوطات التي قد قام المخبر بفهرستها بنسبة % ج. حماية المخطوطات من السرقة بنسبة % ناتج عملية الفهرسة بالنسبة لهم هو: ا. ملء تسجيلات بطاقة فهرسة المخطوطات بنسبة % ب. ا نشاء فهارس للمخطوطات بنسبة % ج. تحديد ا ماكن وجود المخطوطات بنسبة % ترى نسبة %93.44 من الباحثين ا ن المخابر تمتلك فهارس للمخطوطات في حين ترى نسبة %06.55 ا نها لا تملكها. 79

283 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي يعتمد الباحثون في عملية الفهرسة الفهرسة الموضوعية للمخطوطات بنسبة %55.73 كما يعتمدون الفهرسة الوصفية بنسبة %50.81 ويعتمدون ا يضا المعايير الدولية للفهرسة الا نكلوا مريكية للمخطوطات بنسبة %9.50 بينما لا تعتمد هذه المعايير بالنسبة ل %75.40 من الباحثين ا ما نموذج محضر اجتماع الخبراء العرب في فهرسة المخطوطات بمو سسة الملك عبد العزيز في الدار البيضاء المغربية بنسبة %57.37 وبالمقابل فان نسبة %7.86 تعتمد نماذج ا خرى. تصنف المخطوطات بمخابر البحث في المخطوطات حسب: رقم المخطوط بنسبة %19.67 وحسب مو لفه بنسبة %6.9 وحسب عنوانه بنسبة %50.81 وحسب تاريخه بنسبة %03.7 وحسب تاريخ نسخه بنسبة %03.7. يتمثل الترتيب المناسب للمخطوطات المصنفة بالمخبر حسب را ي الباحثين بالمخابر في: ا. الترتيب العددي بنسبة %06.55 والا بجدي للمو لفين بنسبة %60.65 والا بجدي للعناوين بنسبة %54.09 والترتيب الزمني بنسبة %06.55 والرتيب على شكل كشاف بنسبة % فعالية الفهرسة بمخابر البحث في المخطوطات ضعيفة بنسبة %08.19 ومتوسطة بنسبة %68.85 بل جيدة بنسبة % الصعوبات التي تواجه الباحثين في عمليتي الفهرسة والتصنيف تتمثل في: ا. الحالة المادية السيي ة للمخطوط بنسبة % ب. نوعية وشكل الخط بنسبة %7.86. ج. ا سباب ا خرى بنسبة %

284 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي تحقيق المخطوطات ا. ب. ج. د. تتمثل بالمخابر: ا همية تحقيق المخطوطات في: تحقيق المخطوطات التي لم تحقق بعد ا عادة تحقيق المحققة بنسبة %100. بنسبة.%13.11 التا كد من صحة عنوان المخطوط ونسبته ا لى مو لفه تحديد المنسوخة من الا صلية بنسبة % بنسبة.%4.6 يستخدم الباحثون المخطوطات كما يعتمدون بنسبة هارون منهجية صلاح الدين المنجد منهجية حسن حلاق بنسبة بنسبة %47.54.%65.57 ا ن مكتبات مصير المخطوطات المحققة بنسبة المخابر (الطبع) النشر هو: تحقيق في %14.75 ومنهجية عبد السلام بنسبة %37.70 فالوضع تحت تصرف الباحثين %63.93 ثم دخول % بنسبة بنسبة فعالية عملية تحقيق ضعيفة بنسبة بنسبة جيدة %06.55 بل %6. ومتوسطة.%67.1 تواجه الباحثين مجموعة من نوع وشكل خط المخطوط نسخ حيز التحقيق بنسبة بنسبة % الصعوبات %4.6 في عملية التحقيق الطبيعة المادية له تتمثل في: انعدام %49.18 بنسبة 81

285 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي رقمنة المخطوطات يو يد %01.63 المخطوطات الباحثون بالمخابر: فكرة رقمنة المخطوطات منهم لا يو يدونها وسبب %91.80 بنسبة.%5.45 يفضل الباحثون بنسبة بحوثهم استخدام %60.65 وفي هذا بنسبة التا ييد هو: %98.36 في حين نسبة ا ن تسهيل عملية الوصول ا لى حماية المخطوطات النادرة والثمينة من العطب المخطوطات الا صلية بنسبة الورقية ا شكالها ا شكالها في.%63.93 وسبب %39.34 بنسبة الورقي تفضيلهم ولان الرقمية هو المخطوط الرقمي لا ن %19.67 ثم الرقمية (الالكترونية) تفادي الا ضرار بالمخطوطات النادرة والثمينة الحصول بنسبة في بنسبة يظهر صفات لا يمكن ا ن تظهر في المخطوط عليه اقل تكلفة ومتداول %34.4. بنسبة ا ن الزوال يكون مصير المخطوطات بنسبة التقادم %04.91 كما بنسبة الورقية ا ن في ظل ظهور المخطوطات بنسبة التعايش مصيرها الرقمية %91.80 بل.%04.91 هناك مجموعة من الانعكاسات الرقمي ا. ب. ج. للتحول من الشكل الورقي وتتمثل هذه الانعكاسات بالنسبة للباحثين في: الاستغناء عن المخطوطات الا صلية الورقية حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط بنسبة بنسبة المساهمة في المعالجة العلمية للمخطوط التصنيف التحقيق النشر رقمنة المخطوطات).%19.67.%81.96 بالنسبة للباحثين ا ن للمخطوطات قد مصيرها ا لى الشكل (الصيانة الترميم الفهرسة بنسبة %4.6. 8

286 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي النتاي ج في ضوء الفرضيات: حاولنا من خلال هذه الدراسة توضيح علاقة المخطوط بالبحث العلمي ومدى ا هميته في ذلك بالجزاي ر وهذا بمحاولة تسليط الضوء على مختلف وجوه البحث العلمي المستخدمة بمخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية ومن خلال الاطلاع على الوثاي ق المستخدمة في الدراسة النظرية وتحليلها ثم هيكلة المعطيات التي استطعنا الحصول عليها عن طريق البحث الميداني بواسطة الاستبيان والمقابلة والملاحظة وانطلاقا من الفرضيات المعتمدة في هذه الدراسة يمكن ا ن نستخلص النتاي ج التي توضح ا همية المخطوطات في البحث العلمي بالجزاي ر من خلال محاولة تقييم نشاطات مخابر البحث في المخطوطات كما يلي: فيما يخص الفرضية الا ولى والمتعلقة با نشاء مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية يعبر عن ا همية المخطوط في البحث العلمي فقد تحققت بنسبة كبيرة حيث تم ا نشاء ا ربعة مخابر على مستوى ثلاثة جامعات من ا كبر الجامعات في الجزاي ر هاته المخابر هي على التوالي مخطوطات البحوث و الدراسات في حضارة بلاد المغرب بجامعة منتوري بقسنطينة ومخبر المخطوطات بكلية العلوم الا جتماعية والعلوم الا نسانية بجامعة الجزاي ر ثم مخبر المخطوطات وتحقيق التراث الا دبي واللغوي بالجامعة المركزية بالجزاي ر العاصمة ومخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران السانيا. تضم هاته المخابر عددا من الباحثين قدر ب 61 باحثا من مختلف المستويات والدرجات العلمية منهم نسبة %14.75 ا ستاذ التعليم العالي ونسبة %18.03 ا ستاذ محاضر ثم % ا ستاذ مساعد ا و مكلف بالدروس ممن يحملون شهادات الدكتوراه والماجستير كما يوضحه الجدول رقم 10 في ا حد عشر تخصصا من مختلف التخصصات (انظر تحليل الجدول رقم 11 ) يتهيكلون ضمن مجموعة من فرق البحث وفق قانون البحث العلمي الجزاي ري للمخابر لكل فرقة مشروع بحث تتكفل به بواسطة الا مكانيات المادية المخصصة لهذا وذلك بفهرسة المخطوطات وتحقيقها وتصويرها بالا ضافة ا لى جمعها ووضعها تحت تصرف الباحثين 83

287 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي وتعريفهم با ماكن وجودها (انظر تحليل الجدول رقم 16 ) من اجل استخدامها كمادة للدراسة ا و مصادر للمعلومات (انظر تحليل الجدول رقم 17 ) سواء كانت هاته المخطوطات ا سلامية تاريخية ا دبية (انظر تحليل الجدول رقم 19 ) ا ما فيما يخص الفرضية الثانية والتي مفادها ا ن المخطوط عنصر ا ساسي في البحث العلمي بالجزاي ر فلقد تحققت ا لى حد كبير حيث ا ن نسبة %100 (انظر تحليل الجدول رقم 13 ) من الباحثين بمخابر البحث في المخطوطات يو كدون على ا ن للمخطوط دور في تنمية البحث العلمي وذلك من خلال مجموعة من وجوه البحث العلمي في مجال المخطوطات (انظر تحليل الجدول رقم 14 ) وما يزيد على تا كيد هذه الفرضية هو نسبة %81.96 من الباحثين يرون ا ن للمخطوطات قيمة علمية في حياة المجتمع وقيمة تاريخية بنسبة %85.4 كما ا ن لها قيمة فنية بنسبة %4.6 في حياة المجتمع (انظر تحليل الجدول رقم 1 ) تقوم مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية بصيانة وترميم المخطوطات وقد تحققت هاته الفرضية نسبيا حيث ا ن نسبة %44.6 من الباحثين يعتبرون صيانة وترميم المخطوطات وجها من وجوه البحث العلمي التي من خلالها يكون المخطوط مجال انشغال بحث علمي (انظر تحليل الجدول رقم 14 ) وما يدعم هذه الفرضية ا يضا هو ا ن دور مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية يتمثل في صيانة وترميم المخطوطات بنسبة %40.98 (انظر تحليل الجدول رقم 16) بل ا ن الباحثين يرتبون عملية صيانة وترميم المخطوطات كا ول عملية من حيث ا ولوية و ضرورة الا داء اتجاه المخطوط بنسبة %57.37 (انظر تحليل الجدول رقم 1 ) على الرغم من ا ن الحالة المادية للمخطوطات التي تعاملوا معها الباحثون سيي ة (انظر تحليل الجدول رقم 6 ) وبالمقابل فا نهم يدركون معنى الترميم والصيانة وا نوعهما الترميم الا لي بنسبة %7.13 والترميم اليدوي بنسبة %(انظر تحليل الجدول رقم 8 ) ومتى يتم نقل ا جهزة الترميم ا لى المخطوط والعكس (انظر تحليل الجدول رقم 9 ) والوقت اللازم لعملية الصيانة والترميم ا لا ا ن فعالية صيانة وترميم المخطوطات بالمخابر نسبية وهو ما جعل 84

288 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي الباحثين يو كدون على ا دماج المتخصصين في صيانة وترميم المخطوطات بنسبة %78.68 لكي تساهم المخابر في فعالية عملية صيانة وترميم المخطوطات واعتماد الترميم اليدوي بنسبة %31.14 والترميم الا لي بنسبة و المعايير الدولية في مجال صيانة وترميم المخطوطات بنسبة %49.18 (انظر تحليل الجدول رقم 31 ). كما تقوم مخابر البحث في المخطوطات بفهرسة وتصنيف المخطوطات وهاته الفرضية تحققت ا لى حد كبير حيث ا ن الباحثين يو كدون على ا ن دور المخابر هو فهرسة وتصنيف المخطوطات بنسبة %90.16 (انظر تحليل الجدول رقم 16 ) وما يدعم هذه الفرضية ا يضا هو ا ن فهرسة وتصنيف المخطوطات تعتبر وجها من ا وجه البحث العلمي في مجال المخطوطات بالنسبة ل %67.1 من الباحثين (انظر تحليل الجدول رقم 16 ) كما تشكل مجال اهتمام نسبة %5.45 منهم (انظر تحليل الجدول رقم 18 ) ثم ا ن لفهرسة المخطوطات ا همية كبيرة خاصة في تسهيل عملية حصول الباحثين على المخطوطات بنسبة %100 (انظر تحليل الجدول رقم 3 ) وما يو كد هذه الفرضية ا يضا هو ما ا ن ينتج عن عملية الفهرسة في را ي الباحثين يتمثل في ا نشاء فهارس للمخطوطات بنسبة %93.44 (انظر تحليل الجدول رقم 33 ) وذلك باعتماد الفهرسة الموضوعية للمخطوطات بنسبة %55.73 والفهرسة الوصفية بنسبة %50.81 (انظر تحليل الجدول رقم 35 ) ولعل ما زاد من التا كيد على هاته الفرضية هو فعالية فهرسة المخطوطات بالمخابر حيث وصفها الباحثون با نها متوسطة بنسبة %68.85 بل ا نها جيدة بنسبة %18.03 (انظر تحليل الجدول رقم 40) لولا مجموعة من الصعوبات تواجه الباحثين في عملية الفهرسة تشكل الحالة المادية السيي ة للمخطوط نسبة %90.16 (انظر تحليل الجدول رقم 41 ) من هاته الصعوبات. كما تعمل مخابر البحث في المخطوطات على تحقيق المخطوطات ونشرها ورقمنتها وقد تحققت من هاته الفرضية ا جزاء بشكل كبير بينما تحققت الا جزاء الا خرى نسبيا حيث ا ن ما يدعم تحقيق المخطوطات هو ا ن عملية تحقيق ونشر المخطوطات تمثل وجها من وجوه البحث العلمي بالنسبة للباحثين في المخابر نسبة 85

289 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي %93.44 (انظر تحليل الجدول رقم 14 ) بالا ضافة ا لى ا ن تحقيق ونشر المخطوطات يعتبر في را ي الباحثين من الا دوار التي تو ديها المخابر بنسبة %85.4 (انظر تحليل الجدول رقم 16 ) كما ا نها تشكل مجال اهتمام نسبة %91.80 من الباحثين (انظر تحليل الجدول رقم 18 ) وذلك بتحقيق المخطوطات التي لم تحقق بعد بنسبة %100 باستخدام المناهج العربية والغربية في تحقيق المخطوطات. وان ما يزيد من تا كيد هذه الفرضية هو ا ن مصير المخطوطات المحققة بالنسبة للباحثين هو النشر (الطبع) بنسبة %63.93 (انظر تحليل الجدول رقم 44 ) وهو ما جعل فعالية عملية تحقيق المخطوطات متوسطة بنسبة %67.1 بل جيدة بنسبة %6. نظرا للصعوبات المواجهة في ذلك والتي من بينها انعدام نسخ المخطوطات حيز التحقيق بنسبة %65.57 والطبيعة المادية للمخطوطات بنسبة %49.18 (انظر تحليل الجدول رقم 46 ) هذا عن الجزء الا ول من الفرضية. ا ما بالنسبة للجزء الثاني والمتمثل في رقمنة المخطوطات بمخابر البحث فان هذه الفرضية تحققت نسبيا حيث ا ن رقمنة المخطوطات تشكل مجال اهتمام نسبة %4.59 من الباحثين(انظر تحليل الجدول رقم 14 ) بالا ضافة ا لى هذا فهي تعتبر وجها من ا وجه البحث العلمي بنسبة %57.37 منهم (انظر تحليل الجدول رقم 18 ) كما يرتبها الباحثون كرابع عملية من حيث ا ولوية و ضرورة الا داء اتجاه المخطوطات بنسبة %44.6 وفي المرتبة الثالثة بنسبة %3.78 (انظر تحليل الجدول رقم 4 ) بل ا ن ما يو كد على هاته الفرضية ا كثر هو تا ييد الباحثين لفكرة رقمنة المخطوطات بنسبة %98.36 (انظر تحليل الجدول رقم 48 ) واستخدامهم للمخطوطات الرقمية (الالكترونية) بنسبة %60.65 وهذا نتيجة لمجموعة من الا سباب منها تسهيل عملية الوصول ا لى المخطوطات بنسبة %91.80 وحماية النادرة والثمينة من العطب بنسبة %5.45 هذا بالا ضافة ا لى حل مشكلة المسافة بين الباحث والمخطوط بنسبة %81.96 والمساهمة في المعالجة العلمية للمخطوط (الصيانة الترميم الفهرسة 86

290 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي التصنيف التحقيق النشر رقمنة المخطوطات) بنسبة %4.6 (انظر تحليل الجدول رقم 5 ). ومن جهة ا خرى تعمل مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية على وضع مختلف النتاي ج التي تصل ا ليها في متناول الباحثين بمجال المخطوطات هاته الفرضية تحققت نسبيا حيث ا ن دور مخابر البحث في المخطوطات بالنسبة للباحثين هو وضع المخطوطات تحت تصرف الباحثين بنسبة %5.45 والتعريف با ماكن وجودها بنسبة %55.73 (انظر تحليل الجدول رقم 16 ) ثم ا ن ما يدعم هذه الفرضية ا يضا هو ا ن مصير المخطوطات المحققة هو النشر (الطبع) بالنسبة ل %63.93 من الباحثين بالمخابر والوضع تحت تصرف الباحثين بالنسبة ل %55.73 منهم بالا ضافة ا لى التعريف بالمخطوطات التي قد قام المخبر بفهرستها بنسبة %59.01 حيث كان ناتج عملية فهرسة المخطوطات بالنسبة للباحثين هو ا نشاء فهارس للمخطوطات بنسبة % الفرضية الثالثة نتاي ج ا عمال هاته المخابر والتي تم تا هيلها من طرف هيي ات ا كاديمية رسمية تو كد ا همية هذا الانشغال كبحث علمي هاته الفرضية تم تحقيقها نسبيا حيث ا ن مخابر البحث في المخطوطات تقوم بتحقيق المخطوطات وفهرستها وتصنيفها كما تقوم بصيانة المخطوطات وترميمها وتقوم ا يضا برقمنتها ولها نتاي ج في مختلف هاته العمليات حيث يو كد الباحثون على ا ن للمخطوط دور في تنمية البحث العلمي بنسبة %100 (انظر تحليل الجدول رقم 13 ) فالباحثون يبذلون مجهودات مثل ما توضحه النتاي ج في ضوء الفرضية الثانية ا لا ا ن ا يصال نتاي ج هاته الجهود تبقى في حاجة ا لى النشر ولا تصل ا لا نسبة منها ا لى الباحثين في الوقت المناسب ففي عملية الفهرسة مثلا قام مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بفهرسة 1100 مخطوط لكن لم يتم نشر هذا الفهرس كليا ا لى حد الا ن وهو نفس الشيء الذي تواجهه عملية التحقيق حيث ورغم ا ن عملية التحقيق فعالة في هذا المخبر مقارنة بالمخابر الا خرى لكن يبقى ناتج عملية التحقيق بعيدا نوعا ما على الباحثين حيث ليس كل ما حقق بالمخبر يتم نشره فالا عمال المحققة تستغرق مدة زمنية تحت الطبع سواء في 87

291 للدراسة ل العامة نتاي ج اللللنتاي كتب مستقلة ا و ضمن مجلة المخبر مما يسبب في تقادم القيمة العلمية لها وهو نفس الشيء الذي يتعلق بالمو تمرات التي تعقدها المخابر من حين لا خر. ومن هنا يمكن القول ا ن نتاي ج البحث في مخبر مخطوطات شمال ا فريقيا بجامعة وهران ا فضل مقارنة بالمخابر الا خرى ورغم ذلك فا نها بالمقارنة مع التراث الجزاي ري المخطوط لم تصل بعد ا لى المستوى المطلوب حيث ا ن ما تمت فهرسته من المخطوطات مقارنة بما لم تتم فهرسته كبير جدا وهو نفس الشيء بالنسبة لما حقق ونشر بل ا ن ما زال تحت الرمال والبنايات الطينية والظروف المناخية القاسية اكبر بكثير مما تم ا نقاذه فهو ينتظر حملة واسعة من اجل حفظه بواسطة الصيانة والترميم وا تاحته بواسطة الرقمنة للباحثين. وما هذه النتاي ج المتوصل ا ليها ا لا نتاي ج نسبية و ظرفية تتعلق بالفترة التي تمت فيها الدراسة و تتعلق بالجهود المبذولة خلال هاته الفترة و يبقى المجال مفتوح ا مام مخابر البحث في المخطوطات لتفعيل وتنمية وجوه البحث العلمي التي تدخل ضمن نشاطاتها ومشاريع بحوثها من اجل الوصول الى نتاي ج ا كثر دقة وفعالية. 88

292

293 الخاتمة الخاتمة: تطرقنا من خلال هذه الدراسة ا لى ا همية المخطوط في البحث العلمي بالجزاي ر محاولة لتقييم نشاطات مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية ا ن وقد تبين لنا البحث العلمي في مجال المخطوطات بالمقارنة مع التراث الجزاي ري المخطوط لم يصل بعد ا لى المستوى المطلوب حيث ا ن ما تمت فهرسته من المخطوطات مقارنة بما لم يفهرس كبير جدا وهو كذلك بالنسبة لما حقق ونشر بل ا ن ما زال تحت الرمال والبنايات الطينية اكبر بكثير مما تم ا نقاذه فهو ينتظر حملة واسعة من اجل حفظه بواسطة الصيانة والترميم وا تاحته بواسطة الرقمنة للباحثين. ومما لا يخفى على احد البلاد العربية بين ا ن الجزاي ر من التي تحتفظ بكنوز من كثيرة التراث المخطوط في شتى ا نواع المعرفة عبر مختلف الزوايا والقصور والمساجد وهو ما يشكل مجالا واسعا لاستثمارها في البحث العلمي وكما جاء في دراستنا ا ن وجوه البحث العلمي في المجال المخطوطات العربية نظرا لخصوصيات متعددة المخطوط العربي مما يفتح المجال لا كبر عدد ممكن من الباحثين من اجل الكشف عنه والتعريف به مما ينعكس على المجتمع الجزاي ري ايجابيا. ومن منطلق ا ن المخطوطات تشكل معيارا لقياس مدى تطور البحث العلمي لدى دولة من الدول فان الدول التي تحافظ على تراثها المخطوط وتقوم بصيانته وا تاحته والتعريف به لدى الباحثين تحافظ بالتالي على ذاكرتها وماضيها ومن ثم تاريخها من الزوال وهي بذلك تبني حاضرها ومستقبلها انطلاقا من ماضيها. 90

294 الخاتمة حيث استفاد العالم من الصرح الحضاري الهاي ل لهذه الا مة في عصر نهضتها في مختلف مجالات الحياة العلمية و استطاع ا ن يعتمد على علومها فيبنى حضارته حيث ا رسى العرب الركاي ز الا ساسية لمعظم العلوم الحديثة وبهذا كانت ومازالت المخطوطات العربية قوية بكل المقاييس المادية والمعرفية حيث عاشت واستمرت ا لاف السنين بينما رحلت وزالت الا مم والشعوب وظلت المخطوطات شاهدة على حضارة عربية ا سلامية امتدت رقعتها من المشرق ا لى المغرب وشكلت دعامات ا ساسية لحضارة الغرب التي يعتز ويفخر بها الا ن علينا فهي تمثل ثروة حقيقية للا مة العربية والا سلامية يغفل عنها ا هلها في كثير من الا حيان. وهو ما يطرح بشدة ضرورة تشجيع نشاطات مخابر البحث في المخطوطات بالجامعات الجزاي رية من اجل الوصول وبهذا تحفظ دقيقة نتاي ج بحثية ا لى المخطوطات. الجزاي رية وتتيحها للباحثين مما ينعكس على المجتمع الجزاي ري بالضرورة ا يجابا وبظهور التكنولوجيات الحديثة با نواعها ا صبح با مكان الباحثين اليوم الحصول على المخطوطات في شكلها الرقمي حتى ولو كانت خارج الوطن عن طريق مواقع المكتبات الرقمية للمخطوطات ا و ما يعرف بالمكتبات الرقمية التراثية ا يضا هذا النوع من المكتبات سهل على الباحثين في ظل ظهور تكنولوجيا الاتصال توفير الكثير من الجهد واختصار المسافات في انجاز البحوث العلمية التي تخدم التراث المخطوط حيث تمثل مواقع المكتبات الرقمية للمخطوطات مثل مكتبة المدينة المنورة ومكتبة الحرم النبوي الشريف ومكتبة مركز جمعة الماجد ومكتبة الا سكندرية ومكتبة الا زهر الشريف كنماذج عربية والمكتبة الوطنية الفرنسية والبريطانية انشغال الكثير من الباحثين نظرا لما توفر من خدمات ذللت الكثير من الصعوبات والعراقيل التي تعترض بحوثهم حيث يستطيع الباحث الجزاي ري في مجال المخطوطات الحصول على ما يتعلق بموضوع 91

295 الخاتمة بحثه من خارج الوطن بسهولة ويسر ولكنه بالمقابل يواجه مصاعب في حصوله على ذلك داخل الجزاي ر ا ضافة ا لى صعاب الخزانات الشعبية وهذا نظرا لانعدام هذا النوع من المكتبات على مستوى الوطن حيث لم يتم بعد استخدام التكنولوجيات الحديثة في مجال المخطوطات رغم مالها من دور فعال ا لى منها تحتويه بلادنا بما في التعريف ابعد الحدود في العالم ا لى بالا ضافة ا مكانية الربط والمشابكة بين مختلف مخابر البحث في المخطوطات بواسطة شبكة الانترنت والتعريف بمختلف نتاي ج مشاريع بحوثها وتبادلها محليا ودوليا. ولعل توجه مختلف الدول العربية والغربية وخاصة المتقدمة منها في مجال البحث العلمي نحو الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة للاتصال واستثمار شبكة الانترنت في ا يصال رسالتها من خلال رقمنة ا رصدتها من المخطوطات للتصفح عبر مواقعها على شبكة الانترنت هذه دورا مهما لعبت الا خيرة في طي المسافات بين المستفيدين من المخطوطات وبين ما تقتنيه هاته المراكز منها في ظل الا همية الكبيرة للمخطوطات بوصفها شواهد تاريخية وكنوزا للا بداع الفكري على مر الزمن واجب تقتضيه مسايرة ركب التقدم العلمي العلمية في كل حين. والتكنولوجي في العالم و فرض تمليه ضرورة مواكبة التطورات ونحن نعتقد بان التعجيل بتطبيق التكنولوجيات الحديثة في مجال المخطوطات في ا طار الدراسات المستقبلية والتي تعتبر محورا جديدا من اهتمامات تخصص علم المكتبات والعلوم الوثاي قية سيساعد على ا براز الدور الحضاري الثقافي للمجتمع الجزاي ري عبر العصور المختلفة مما يساهم في استرجاع المخطوطات الموجود في مكتبات العالم عن طريق التبادل كما سيمكننا من ا نقاذ ا لاف المخطوطات التي طواها النسيان واتت عليها قرون وهي تي ن تحت الا تربة وعاديات الزمن و يعيد لها الحياة من 9

296 الخاتمة جديد لتو دي وظيفتها الفكرية مما يسهم في ا عطاء صورة واضحة عن ما تركه لنا الا ولون من معارف تفيد في تطوير المجتمع وا ذا تحقق هذا المبتغى نكون قد ا قمنا جسور الاتصال بين الحاضر والماضي وا دينا رسالتنا في نقل العلوم والمعرفة وهيا نا للا جيال سبل الانتفاع بالا سهامات التي قدمها ا سلافنا في حقول العلم والمعرفة. 93

297

298 البيبليوغرافيا مراجع البحث: ا. القرا ن الكريم: 1.الا ية رقم 3 و 4 سورة القلم. ب. القواميس والموسوعات:.مو سسة ا عمال الموسوعة العربية العالمية. ج. 16 الرياض: مو سسة ا عمال الموسوعة سيد حسب االله احمد محمد الشامي الموسوعة العربية لمصطلحات علوم المكتبات والمعلومات والحاسبات مج. 0 القاهرة: المكتبة الا كاديمية قنديلجي عامر ا براهيم المعجم الموسوعي لتكنولوجيا المعلومات والانترنت الا ردن: دار المسيرة 003. ج. الكتب العربية: 5.النعيمي طه تايه المو سسات العلمية في الوطن العربي ودورها في نشاط البحث العلمي في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي 000 الجزاي ر الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي عناية غازي ا عداد البحث العلمي: ليسانس ماجستير دكتوراه الا سكندرية: مو سسة شباب الجامعة 5 ص ع. وابدي عمار مناهج البحث العلمي وتطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية والا دارية الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية ص. 8.عياد احمد مدخل لمنهجية البحث العلمي الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية 157 ص ا بو النجا محمد علي العمري هموم ومعوقات النشاطات البحثية للباحثين وسبل تلافيها: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية

299 البيبليوغرافيا 10. بوحوش عمار الذنيبات محمد محمود مناهج البحث العلمي وطرق ا عداد البحوث الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية 07 ص ناهي يوسف ياسين البحث العلمي وسبل النهوض في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا شلعب مصطفى عبد السلام ا ساليب واليات استثمار الطاقة العلمية والتقانية المتاحة بالجامعات والمو سسات البحثية في ا نشطة البحث والتطوير وتنمية القطاعات الا نتاجية والخدمية في: المو تمر العربي الا ول حول الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في البحث والتطوير الجزاي ر :اتحاد مجالس البحث العلمي العربية موريس ا نجرس منهجية البحث العلمي في العلوم الا نسانية: تدريبات عملية الجزاي ر: دار القصبة للنشر 477 ص الفرا ماجد محمد الصعوبات التي تواجه البحث العلمي الا كاديمي في جامعات قطاع غزة من وجهة نظر الا ساتذة في كلية التجارة في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية محمد عبيدات محمد ا بو نصار عقلة مبيضين منهجية البحث العلمي: القواعد والمراحل والتطبيقات عمان: دار واي ل للنشر 5 ص صفية احمد ا بو بكر ا صول وا ساليب البحث العلمي في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية عبد الناصر جندلي تقنيات ومناهج البحث في العلوم السياسية والاجتماعية الجزاي ر: ديوان المطبوعات الجامعية 61 ص السباعي مالك ا ستراتيجية لنقل تكنولوجيا البحث العلمي بين الجهات الا كاديمية (الجامعات) وبين الجهات التطبيقية (الشركات) في: مو تمر ا فاق 96

300 البيبليوغرافيا البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا الشمري منور ملوح البحوث الا دارية والنشر في الدوريات الا دارية العربية والغربية: نموذج نظمي مقارن في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية الصطوف محمد الحسين البحث العلمي في الوطن العربي وا فاقه المستقبلية لخدمة وتطوير التنمية البشرية والا دارية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية وليد زكريا صيام دور الجامعات والمو سسات البحثية العربية في تفعيل ا نشطة البحث والتطوير في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الوكالة الوطنية لتنمية البحث الجامعي سعيد عوض سعيد فو اد راشد عبده معوقات ومشاكل البحث العلمي الا دارية والبيي ية في الجامعات اليمنية من وجهة نظر عضو هيي ة التدريس (حالة تطبيقية جامعة عدن) في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية محمد السيد الناغي واقع البحث العلمي الجامعي في الوطن العربي وا فاق تطويره لخدمة التنمية الا دارية في القطاع الصناعي في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية نزار صقر قنوع واقع البحث العلمي العربي: ضروراته ومعيقاته ودور الجامعة فيه في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية

301 البيبليوغرافيا 5. عبد الا له صالح مثنى واقع البحث العلمي وا فاق تطويره لخدمة التنمية في الجمهورية اليمنية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية س. قصار البحث العلمي في ا طار البرامج الوطنية للبحث في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي طارق علي جاسم العاني توجهات المو سسات العلمية العربية في توثيق تفاعلها ولارتباطها بقطاعات التنمية الاقتصادية في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 1 3 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي بوطالب قويدر طويل احمد الجامعة والبحث الجامعي في الجزاي ر : الوضعية والا فاق في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي احمد الهاشمي البحث العلمي في الجامعة في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 1 3 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي احمد بلال نحو منهجية علمية لاستثمار الا نتاج العلمي في خدمة التنمية في: المو تمر العربي الا ول: الجامعات والمو سسات البحثية ودورها في ا نشطة البحث والتطوير من 31 ماي الجزاي ر 000 الجزاي ر: الوكالة الوطنية لتنمية البحث العلمي

302 البيبليوغرافيا 31. صباح حسن الزبيدي دور الجامعة والا ستاذ الجامعي في تذليل المعوقات التي تواجه البحث العلمي والتطور التكنولوجي في العراق وسبل التطوير في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا محمد الصفدي غالب عوض صالح البحث العلمي والتنمية الا دارية في الوطن العربي: الواقع والتطلعات المستقبلية في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية عايدة محمد ا براهيم الظواهري البحث العلمي بين العقبات والانطلاق في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة: المنظمة العربية للتنمية الا دارية علي محمد رحومة عوامل نجاح جديدة للتطوير الشبكي التكنو اجتماعي في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا ا كرم ناصر نظم ا دارة المعرفة ودورها في تفعيل عملية البحث والتطوير في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا احمد بدر محمد فتحي عبد الهادي المكتبات الجامعية: تنظيمها وا دارتها وخدماتها ودورها في تطوير التعليم العالي البحث العلمي القاهرة: دار غريب 304 ص مصطفى التحيضيتي العقول المهاجرة ودورها في التنمية في العالم العربي: دول المغرب العربي نموذجا في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

303 ص 0 ص 51 البيبليوغرافيا 38. جاسم محمد زكريا دور التعليم الجامعي في تكوين التفكير العلمي: دراسة تحليلية ناقدة في جدالية الدور والا داء واستحقاقات التنمية في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا ا بو النجا محمد العمري هموم ومعوقات النشاطات البحثية للباحثين وسبل تلافيها في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية وزاني محمد مسيرة مو سسة للبحث العلمي: مركز البحث في الانتروبولوجيا الاجتماعية والثقافية CRASC في: البحث العلمي في الوطن العربي ومشكلات النشر الشارقة المنظمة العربية للتنمية الا دارية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ا صلاح التعليم العالي الجزاي ر: وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بن السبتي عبد المالك مصادر المعلومات الالكترونية ودورها في دعم البحث العلمي بجامعة منتوري قسنطينة: دراسة بيبليومترية تحليلية ج. 01 الشارقة: جامعة الشارقة فضل جميل كليب فو اد محمد خليل عبيد المخطوطات العربية فهرستها علميا وعمليا عمان: دار جرير 39 ص مصطفى السيد يوسف صيانة المخطوطات علما وعملا القاهرة: عالم الكتب 40 ص محمود عباس حمودة ا من الوثاي ق: الحفظ التصوير الترميم الصيانة القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر محمد بن شريفة حول ترميم المخطوطات في المغرب صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي ص. 300

304 البيبليوغرافيا 47. بسام عدنان داغستاني قواعد ترميم القطوع والتلفيات في ا وراق المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة ص. 48. حسام الدين عبد الحميد محمود تكنولوجيا صيانة وترميم المقتنيات الثقافية: مخطوطات. مطبوعات. وثاي ق. تسجيلات القاهرة: مطابع الهيي ة المصرية العامة للكتاب 09 ص يحي محمود بن جنيد الساعاتي الوراقة: دراسة في المفهوم والمصطلحات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 650 ص علي بن سليمان الصوينع المخطوطات في مكتبة الملك فهد الوطنية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص عصام محمد الشنطي المخطوطات العربية: ا ماكنها الاشتغال بها فهرستها وتصنيفها ومشكلاتها في: المخطوطات العربية في: الغرب الا سلام وضعية المجموعات وا فاق البحث الدار البيضاء مو سسة الملك عبد العزيز 50 ص ا يمن فو اد سيد التجربة المصرية (فهارس القاهرة) في: ندوة المخطوطات العربية حول التجارب العربية في فهرسة المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 504 ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 1 القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 88 ص عابد سليمان المشوخي فهرسة المخطوطات العربية الا ردن: مكتبة المنار 34 ص محمد فتحي عبد الهادي المدخل ا لى علم الفهرسة القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع 50 ص

305 البيبليوغرافيا 56. محمد فتحي عبد الهادي تصنيف المخطوطات العربية في: فن فهرسة المخطوطات (ندوة المخطوطات 0) القاهرة: معهد المخطوطات العربية 330 ص عابد سليمان المشوخي المخطوطات العربية مشكلات وحلول الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 17 ص عبد الستار الحلوجي المخطوطات والتراث العربي القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 175 ص شعبان عبد العزيز خليفة محمد عوض العايدي الفهرسة الوصفية للمكتبات: المطبوعات والمخطوطات الرياض: دار المريخ 384 ص عزت ياسين ا بو هيبة المخطوطات العربية: فهارسها وفهرستها ومواطنها في جمهورية مصر العربية القاهرة: الهيي ة المصرية العامة للكتاب 07 ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 0 القاهرة: مو سسة الحلبي وشركاه للنشر والتوزيع 108 ص يوسف المرعشلي ا صول كتابة البحث اعلمي وتحقيق المخطوطات بيروت: دار المعرفة 31 ص فهمي سعد طلال مجذوب تحقيق المخطوطات بين النظرية والتطبيق بيروت: عالم الكتب 160 ص عبد السلام هارون تحقيق النصوص ونشرها ط. 07 القاهرة: مكتبة الخانجي 108 ص عبد العزيز بن محمد المسفر المخطوط العربي وشيء من قضاياه الرياض: دار المريخ 01 ص محمد ا لتونجي المنهاج في تا ليف البحوث وتحقيق المخطوطات حلب: عالم الكتب ص. 30

306 البيبليوغرافيا 67. حسن حلاق مناهج تحقيق التراث والمخطوطات العربية بيروت: دار النهضة العربية 336 ص حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات بيروت: دار النهضة العربية 580 ص حسن حلاق مناهج الفكر والبحث التاريخي والعلوم المساعدة وتحقيق المخطوطات: بين النظرية والتطبيق الا سكندرية: دار المعرفة الجامعية 555 ص احمد الدلال ملاحظات حول تحقيق ا مهات الكتب المخطوطة في علم الفلك العربي لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 7 ص عماد عيسى صالح محمد المكتبات الرقمية: الا سس النظرية والتطبيقات العملية القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 86 ص ا براهيم عامر قنديلجي البحث العلمي واستخدام مصادر المعومات التقليدية والالكترونية عمان: البازوري 390 ص هالة كيلة الرقمنة كوسيلة تكنولوجية حديثة لحفظ المخطوطات العربية في مدينة القدس كتاب الوقاي ع: المكتبات العربية في مطلع الا لفية الثالثة مج 1 الشارقة:ا.ع.م.م عبد اللطيف صوفي المراجع الرقمية والخدمات المرجعية في المكتبات الجامعية قسنطينة: جامعة منتوري 31 ص الحلوجي عبد الستار نحو علم مخطوطات عربي القاهرة: دار القاهرة 13 ص النشار السيد السيد في المخطوطات العربية الا سكندرية: دار الثقافة العلمية 106 ص ا حمد شحلان المخطوط العبري صورة من صور المعارف اليهودية الوسيطية في: المخطوط العربي وعلم المخطوطات الرباط: جامعة محمد الخامس 316 ص

307 ص 31 البيبليوغرافيا 78. سامي نوار فن صناعة المخطوط الفارسي الا سكندرية: دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر 148 ص ا براهيم عامر قنديلجي ربحي مصطفى عليان مصادر المعلومات من عصر المعلومات ا لى عصر الانترنت عمان: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع 345 ص ا يمن فو اد سيد الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات ج. 01 القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 614 ص صلاح الدين المنجد قواعد تحقيق المخطوطات بيروت: دار الكتب الجديدة محمد بن شريفة حول ترميم المخطوطات في المغرب صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي ص. 83. عبد الستار الحلوجي المخطوط العربي ط. 0 جدة: مكتبة مصباح 316 ص محمود عباس حمودة تاريخ الكتاب الا سلامي المخطوط القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع 349 ص اورسولا درايبهولتز معالجة صحاي ف الرق المخطوطة في العصور الا سلامية المبكرة: خلفية تاريخية للمخطوطات التي اكتشفت في العاصمة اليمنية صنعاء صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص جفري خان البرديات العربي في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي ص. 304

308 البيبليوغرافيا 87. قاسم السامراي ي علم الاكتناه العربي الا سلامي = islamic arabic palaegraphy and codicology الرياض: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية 56 ص ايرج افشار استخدام الورق في المخطوطات الا سلامية كما سجلته النصوص الفارسية القديمة في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان 417 ص ا براهيم شبوح مصدران جديدان عن صناعة المخطوط: حول فنون تركيب المداد في: دراسة المخطوطات الا سلامية بين اعتبارات المادة والبشر لندن: مو سسة الفرقان 417 ص محمد المنوني تقنيات ا عداد المخطوط المغربي في: المخطوط العربي وعلم المخطوطات الرباط: جامعة محمد الخامس 88 ص سماء زكي المحاسني دراسات في المخطوطات العربية الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 350 ص عبد اللطيف صوفي المكتبات في مجتمع المعلومات قسنطينة: جامعة منتوري 5 ص فو اد سزكين تاريخ الا دب العربي مج. 0 ج. 03 المملكة العربية السعودية: جامعة الا مام محمد بن سعود الا سلامية محمد المنوني تاريخ الوراقة المغربية: صناعة المخطوط العربي من العصر الوسيط ا لى الفترة المعاصرة الرباط: جامعة محمد الخامس ص. 95. كراتشكوفسكي ترجمة: محمد منير مرسي مع المخطوطات العربية: صفحات من الذكريات عن الكتب والبشر القاهرة: دار النهضة العربية 40 ص عابد سليمان المشوخي التزوير والانتحال في المخطوطات العربية الرياض: ا كاديمية نايف العربية للعلوم الا منية 06 ص

309 ص 56 البيبليوغرافيا 97. السيد السيد النشار في المخطوطات العربية الا سكندرية: دار الثقافة العلمية 168 ص ا حمد شوقي بنبين دراسات في علم المخطوطات والبحث البيبليوغرافي الرباط: جامعة محمد الخامس 1 ص عبد الستار الحلوجي المخطوطات والتراث العربي القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 175 ص عابد سليمان المشوخي ا نماط التوثيق في المخطوط العربي في القرن التاسع الهجري الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 44 ص عبد الرحمان فرفور المنتقى من مخطوطات جامعة بطرسبرغ كلية الدراسات الشرقية دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 395 ص محمود الا رناو وط المخطوطات العربية في ا لبانيا دمشق: دار الفكر محمود المرعشي النجفي ترميم وصيانة المخطوطات في مكتبة ا ية االله العظمى المرعشي النجفي العامة بمدينة قم صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص ا نس كارتش ما ساة المخطوطات الا سلامية في البوسنة والهرسك صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي ص يحيي محمود ساعتي وضعية المخطوطات في المملكة العربية السعودي في: المخطوطات العربية في الغرب الا سلامي: وضعية المجوعات وا فاق البحث الدار البيضاء: مو سسة الملك عبد العزيز 64 ص مراد الرماح مكتبة القيروان وسبل صيانتها صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي عبد االله الشريف تقرير عن: المخطوطات العربية في ليبيا طرابلس: جامعة الفاتح 00 ص

310 ص 90 البيبليوغرافيا 108. محمد خيرناز المخطوطات في ليبيا: دراسات عربية في المكتبات و علم المعلومات ع. القاهرة: دار غريب ص بجاجة عبد الكريم الا رشيف في فجر الا لفية الثالثة: من الثروة العربية ا لى الثورة الالكترونية ا بو ظبي: مركز الوثاي ق والبحوث عبد المعز شاهين الا سس العلمية لعلاج وترميم وصيانة الكتب المخطوطات والوثاي ق التاريخية القاهرة: الهيي ة العامة المصرية للكتاب 407 ص حسام الدين عبد الحميد محمود تكنولوجيا صيانة وترميم المقتنيات الثقافية: مخطوطات.مطبوعات.وثاي ق.تسجيلات القاهرة: الهيي ة المصرية العامة للكتاب 09 ص ا براهيم شبوح نحو معجم تاريخي لمصطلح ونصوص فنون صناعة المخطوط العربي صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص محمد مكاوي عودة الطباعة ومقوماتها: دراسة في النظرية والتطبيق الا سكندرية: الملتقى المصري للا بداع والتنمية خالد الريان ا نظمة تخزين المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 650 ص بسام عدنان داغساني طرق صيانة المخطوطات من العوامل المو ثرة فيها في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 58 ص ادوارد ب.ادكوك مبادي العناية بمواد المكتبة والتعامل معها الرياض: دار الملك عبد العزيز 166 ص

311 البيبليوغرافيا 117. نصري اسكندر حفظ وصيانة الكتب والورق والمخطوطات والبردي والرق الا سلامية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص راي ق عبد االله جرجيس كوديكولوجيا متا لق الايون: قيمتها في تطوير الصيانة العلمية للمخطوطات الا سلامية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص مهدي عتيقي المشكلات الخاصة بمعالجة المخطوطات الا سلامية: الورق صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص ديفيد جيو كوبس بربارة روجرز تطوير تجليد الكتب الا سلامية والحفاظ عليها في المكتبة البريطانية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص ا ن سيبرت اتجاهات جديدة في الصيانة الوقاي ية ما الذي يمكن القيام به حول المناخ والطواري والا فات صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص قرنز شقارتس كيف تصان المخطوطات في صورتها الا صلية ا م با عادة تشكيلها ا همية تا سيس قاعدة معلوماتية عالمية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص امبارو دي توريس الحفاظ الوقاي ي: اتجاهات عالمية صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي عبد التواب شرف الدين الفهرسة الوصفية القاهرة: الدار الدولية للاستثمارات الثقافية 43 ص ميشيل جورمان بول و. ونكلر تعريب: محمد فتحي عبد الهادي نبيلة خليفة جمعة قواعد الفهرسة الا نجلو ا مريكية القاهرة: الدار المصرية اللبنانية 35 ص

312 ص 3 البيبليوغرافيا 16. فيصل الحفيان التجارب العربية في فهرسة المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 504 ص محمد فتحي عبد الهادي تصنيف المخطوطات العربية في: فن فهرسة المخطوطات: مدخل وقضايا ندوة قضايا المخطوطات القاهرة: معهد المخطوطات العربية 330 ص شعبان خليفة محمد عوض العايدي الرياض: دار المريخ ص. 19. الشريف حاتم بن عارف العوني من ا صول علم التحقيق العنوان الصحيح للكتاب: تعريفه وا هميته وساي ل معرفته وا حكامه ا مثلة للا خطاء فيه مكة المكرمة: دار عالم الفواي د للنشر والتوزيع عبد االله بن عبد الرحيم عسيلان تحقيق المخطوطات: بين الواقع والنهج الا مثل الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية 343 ص صلاح الدين المنجد قواعد تحقيق المخطوطات ط. 07 بيروت: دار الكتاب الجديد ا ياد خالد الطباع قواعد تحقيق المخطوطات في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 669 ص ا ياد خالد الطباع المصادر والمراجع في: صناعة المخطوط العربي الا سلامي: من الترميم ا لى التجليد دبي: جامعة الا مارات العربية المتحدة 669 ص حاتم صالح الضامن المنهج الا مثل في تحقيق المخطوطات صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 58 ص يوسف زيدان التراث المجهول: ا طلالة على علم المخطوطات الا سكندرية: دار الا مين: 389 ص

313 ص 58 البيبليوغرافيا 136. فردريك منتزر وا خرون نحو تيسير الوصول ا لى مواد مكتبة الفاتيكان من خلال شبكة الانترنت صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص تيري هانسون جان داي ترجمة علي سليمان الصوينع القرص المدمج في المكتبات : قضايا ا دارية الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية ص محمد محمد الهادي توجهات توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة: في مرافق المعلومات والمكتبات القاهرة: المكتبة الا كاديمية ص بن السبتي عبد المالك محاضرات في التكنولوجيات الحديثة قسنطينة: جامعة منتوري سعد بن عبد العزيز المفلح تنظيم مجموعات المكتبة الرقمية: التصنيف والتكشيف وبيانات البيانات ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 316 ص عبد الوهاب بن محمد ا با الخيل المكتبات الرقمية (الالكترونية) بين النظرية والتطبيق ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 316 ص فردريك منتزر وا خرون نحو تيسير الوصول ا لى مواد مكتبة الفاتيكان من خلال شبكة الانترنت صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص علي بن سعد العلي المكتبة الالكترونية: ماهيتها ومستقبلها ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 316 ص وليم ا رمز المكتبات الرقمية تحديات الحاضر وا فاق المستقبل الرياض مكتبة الملك فهد الوطنية

314 البيبليوغرافيا 145. راي د مفلح القضاة الحفظ والا تاحة الالكترونية صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 637 ص عبد العزيز بن سعد الا حمدي المكتبات الرقمية الطموحات والواقع ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 316 ص صالح بن محمد المسند جبريل بن حسن عريشي نحو مكتبة وطنية رقمية للرساي ل الجامعية المجازة من الجامعات والكليات السعودية ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة 316 ص خالد حسين ا براهيم محمد مواقع المخطوطات العربية على شبكة الانترنت دراسة تحليلية القاهرة: جامعة حلوان محمد عبد الوهاب الصباغ ا مناء المكتبات في البيي ة الرقمية: ا دارة التغيير ندوة المكتبات الرقمية: الواقع وتطلعات المستقبل الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة المشوخي عابد سليمان فهرسة المخطوطات العربية الا ردن:مكتبة المنار 34 ص محمود فهمي حجازي سياسة صيانة المكتبة الوطنية (دار الكتب) المصرية وحفظها صيانة وحفظ المخطوطات الا سلامية لندن: مو سسة الفرقان للتراث الا سلامي 417 ص عبد الكريم بن ا عراب دراسة مقارنة ونقدية للبرنامجين الخماسيين للبحث العلمي في الجزاي ر( المنجز) المخطط في: مو تمر ا فاق البحث العلمي والتطور التكنولوجي في الوطن العربي دمشق 1411 كانون 006 دمشق: المو سسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

315 البيبليوغرافيا 153. عبد الكريم بجاجة نحو تحديد سياسة لحفظ الا رشيف الالكتروني في المدى الطويل ا بو ظبي: مركز الوثاي ق والبحوث المجلات والدوريات: 155. بطوش كمال البحث العلمي وواقعه بالجزاي ر مجلة المعلومات العلمية د. والتقنية ج. 04 ع الجزاي ر: مركز البحوث في المعلومات العلمية والتقنية ا مين سليمان سيدو مكتبات الجامعات السعودية والبحث العلمي مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 03 ع. 01 ا كتوبر 1997 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية عبد الكريم بن ا عراب البحث العلمي والتنمية الا نسانية مجلة جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية ع. 19 ا كتوبر 005 عن مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع عبد الجليل التميمي محمد ضيف االله دور مو سسات البحث العلمي في العلوم الا نسانية والاجتماعية في البلاد العربية وتركيا مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 03 ع. 0 مارس 1996 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الكريم بن ا عراب مستقبل البحث العلمي في الجزاي ر مجلة جامعة الا مير عبد القادر للعلوم الا سلامية ع. 13 اكتوبر 003 عين مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع عبد الكريم بوصفصاف مخابر البحث العلمي في الجزاي ر تجربة راي دة مجلة الحوار الفكري ع قسنطينة: مخبر الدراسات التاريخية والفلسفية دربال عبد القادر رسالة الجامعة ع وهران: جامعة وهران السانية

316 البيبليوغرافيا 16. ا سامة ناصر النقشبندي صيانة وخزن وتعفير المخطوطات حلقة حماية المخطوطات العربية مجلة المورد مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام عز الدين بن زغيبة مجلة ا خبار المركز ع. 4 س. 04 ديسمبر 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الواحد جهداني دراسة ا جازة البقاعي للنعيمي من خلال مخطوط الا يذان يفتح ا سرار التشهد والا ذان على ضوء علم المخطوطات مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الكريم الا مين ملاحظات في قواعد فهرسة المخطوطات العربية مجلة المورد حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام زاهدة ا براهيم فهرسة المخطوط مجلة المورد حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها مج. 05 ع بغداد: وزارة الا علام بن زغيبة عز الدين تحقيق المخطوطات بين الناصحين والمتطفلين والتجار والمحترفين مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 10 ع. 38 يوليو 00 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد عبوس حسن الزبيدي تحقيق المخطوطات والعمل البيبليوغرافي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 3 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد االله بن عبد الرحمان عسيلان تحقيق المخطوطات بين الواقع والنهج الا مثل الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية

317 البيبليوغرافيا 170. عز الدين بن زغيبة تحقيق المخطوطات وكيفية التعامل مع المصطلحات صناعة المخطوط العربي الاسلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد سعيد حنشي منهج التحقيق والتوثيق في مختصر الغاني لا بي الربيع سليمان الموحدي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 56 يناير 007 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث طاشور محمد من المكتبة التقليدية ا لى المكتبة الرقمية مجلة المكتبات والمعلومات مج. 0 ع. 0 جانفي 005 قسنطينة: جامعة منتوري سعد الزهري رقمنة ملايين الكتب في الغرب وعدم التفريق بين الانترنت والمكتبة الرقمية في الشرق مجلة المعلوماتية ع. 10 ماي عابد سليمان المشوخي نسخ المخطوطات مجلة عالم الكتب مج. 15 ع. 03 يونيو 1994 الرياض: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الا سلامية محمود محمد زكي نحو علم مخطوطات عربي في: الفهرست س. 04 ع. 16 ا كتوبر 006 القاهرة: دار الكتب والوثاي ق القومية احمد سعيد عبد االله تاريخ التدوين ومواد الكتابة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 10 ع. 40 يناير 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث صلاح الدين العبيدي الملامح الفنية والتقنية للمخطوط الا سلامي المزوق في العصر العباسي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث علي جمعان الشكيل صناعة الورق في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر 000 دبي: مركز جمعة الماجد

318 البيبليوغرافيا 179. صاحبي محمد الورق والواقون وا ثرهما في ظهور خزاي ن المخطوطات المجلة الجزاي رية للمخطوطات ع. 01 جوان 003 الجزاي ر: مكتبة الرشاد للطباعة والنشر والتوزيع علي جمعان الشكيل صناعة الا صباغ في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 08 ع. 3 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الستار الحلوجي الكتاب العربي المخطوط: في نشا ته وتطوره ا لى ا خر القرن الرابع الهجري مجلة معهد المخطوطات العربية مج. 13 ج. 1 مايو 1968 القاهرة: معهد المخطوطات العربي صلاح حسين العبيدي الخط العربي من ا ركان الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 11 ع. 43 جويلية محمد حسن الحمود وساي ل الا يضاح العلمية في المخطوطات الا سلامية: دراسة في علوم الحياة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 1 ع. 46 يوليو 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد حسن الحمود نظرة معاصرة في ا ستراتيجية البحث العلمي: تاريخ علوم الحياة في الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 54 يوليو 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث صلاح حسين العبيدي بيت الحكمة العباسي وا ثره في تصنيع ا لات الرصد الا نموذج الا سطرلاب مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 11 ع. 44 ديسمبر 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث مسلم الزيبق مناهج البحث في التراث العلمي العربي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 01 ع. 03 ديسمبر 1993 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث

319 البيبليوغرافيا 187. مصطفى يعقوب عبد النبي تراثنا العلمي والسبيل ا لى ا حياي ه مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 51 ا كتوبر 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث خير االله سعيد رواد سوق الوراقين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 19 نوفمبر 1997 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث حسن احمد الخولي ا سهام بعض المستشرقين الا وروبيين في حركة البحث العلمي للتراث الشعبي المصري مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 07 ع. 87 يناير 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث علي خلف صالح براءة العرب من ا حراق مكتبة الا سكندرية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 1 ع. 45 ابريل 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث خديم محمد امباكي مخطوطات المعهد الا ساسي لا فريقيا السوداء: جمعها وحفظها واستغلالها صناعة المخطوط العربي الا سلامي من الترميم ا لى التجليد دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد اللطيف الارناو وط المخطوطات العربية في مكتبة الغازي خسرو بك في البوسنة والهرسك مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 0 ع. 0 ا فريل 1997 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية الدباغ محمد منهجية تحقيق المخطوطات: دراسة بعض التقنيات العلمية المجلة الجزاي رية للمخطوطات ع وهران: دار الا ديب للنشر والتوزيع ا براهيم خليل العلاف دور العراق في تطوير حركة تدوين تاريخ الحضارة الا سلامية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 13 ع. 5 يناير 006 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث

320 ع 9 البيبليوغرافيا 195. عبد جزاع العجيلي احمد مشهور اثر العرب في تطور برمجيات الحاسوب مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 07 ديسمبر 1994 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد عبد الجواد محمد علي كتاب المخطوطات العربية في المكتبة البريطانية ومكتبة كامبردج: عرض ومراجعة مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 09 ع. 36 يناير 001 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث رضا صواش المخطوطات العربية المتعلقة بعلم التاريخ في المكتبة الوطنية با زمير مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 11 ع. 4 يوليو 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الجبار عبد الرحمان تسريب التراث العربي المخطوط ا لى المكتبات الا وروبية والا مريكية مجلة ا فاق لثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر 000 دبي: مركز جمعة الماجد عز الدين بن زغيبة مكتبة دار العلوم لندوة العلماء لكناو الهند مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 14 ع. 56 يناير 007 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الكريم عوفي مراكز المخطوطات في الجنوب الجزاي ري: ا قليم توات نموذجا مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. جمعة الماجد للثقافة والتراث يوليو 001 دبي: مركز 01. عبد الكريم عوفي التراث الجزاي ري المخطوط بين الا مس واليوم في: مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 10 ابريل زاوي ا مين من كنوز المكتبة الوطنية الجزاي رية نشرة اقتناءات المخطوطات 006 الجزاي ر: المكتبة الوطنية الجزاي رية داي رة المخطوطات والحفظ مصلحة المخطوطات والمو لفات النادرة

321 البيبليوغرافيا 03. عبد الكريم عوفي فهرس مخطوطات احمد بوزيد مولى القرقور بسريانة ولاية باتنة الجزاي ر مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 07 ع. 87 يناير 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الكريم عوفي مراكز تواجد المخطوطات بالجزاي ر في: مجلة الحضارة الا سلامية ع. 01 وهران: جامعة وهران عبد الكريم عوفي جمعية التراث بالقرارة ومشروعها الطموح لحماية المخطوطات في منطقة وادي ميزاب ) الجزاي ر) مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يونيو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث صاحبي محمد تاريخ الجزاي ر الثقافي من خلال المخطوطات في مجلة عصور ع. 01 جوان سريع محمد السريع نشا ة وتطور المكتبات وخدماتها في المملكة العربية السعودية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 07 ع. 01 سبتمبر 001 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية محمود سلامة الغرياني نسبة بعض المخطوطات الفقهية المجهولة الى مو لفيها: بحث ضمن مركز جهاد الليبيين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 1 ع. 47 ا كتوبر 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ا دارة ا حياء ونشر التراث العربي تقرير عن المخطوطات العربية في الجمهورية العربية السورية: وبعض المقترحات المتعلقة بجدول ا عمال الحلقة مجلة المورد مج. 05 ع. 01 حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها بغداد: وزارة الا علام عبد االله الجبوري تقرير عن المخطوطات العربية في مكتبات الا وقاف (العراق) مجلة المورد مج. 05 ع. 01 حلقة حماية المخطوطات العربية وتيسير الانتفاع بها بغداد: وزارة الا علام

322 البيبليوغرافيا 11. يحي محمد ا براهيم علي صالح كرار مخطوطات دار الوثاي ق القومية من مصادر الدراسات السودانية مجلة ا فاق الثقافة والتراث مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 05 يونيو 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد المنوني نجاة المريني تاريخ الوراقة المغربية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 07 ديسمبر 1994 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد عبد العزيز الدباغ تنبيهات حول الفهرس الذي وضعه محمد العابد الفاسي لمخطوطات خزانة القرويين مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 0 ع. 08 ديسمبر 1995 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث احمد بن احمد سالم نفاي س من المخطوطات والوثاي ق في مكتبة ا هل الشيخ سيدي ببوتلميت موريتاني مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 31 ا كتوبر 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث O.o.agrawal Protection of manuscritpts مجلة المورد مج. 05 ع. 01 بغداد 1976 بغداد: وزارة الا علام بسام عدنان داغستاني النظام العربي الا سلامي في ترميم المخطوطات والوثاي ق التاريخية باستخدام الا لياف السللوزية في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 05 ع. 10 ابريل 1998 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للصيانة والترميم مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 03 يونيو 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للتدعيم الحراري مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 0 ا بريل 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث

323 البيبليوغرافيا 19. قسم الحفظ والمعالجة والترميم جهاز الماجد للصيانة والترميم مجلة ا خبار المركز س. 01 ع. 04 ا غسطس 003 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمد الدسوقي مقالات المعاصرون وتحقيق تراث علم الا صول مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 03 ع. 0 مارس 1996 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث محمود فيصل الرفاعي كيف تساهم التكنولوجيا في النهضة مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 03 ع. 09 يونيو 1995 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بن السبتي عبد المالك التسيير الالكتروني للوثاي ق مجلة المكتبات والمعلومات مج. 0 ع. 0 ديسمبر 003 عين مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع كمال بطوش المكتبة الجامعية الافتراضية: ترف تكنولوجي ا م خيار مستقبلي مجلة المكتبات والمعلومات مج. 0 ع. 0 قسنطينة جانفي 005 عن مليلة: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع سعد الزهري رقمنة ملايين الكتب في الغرب وعدم التفريق بين الانترنت والمكتبة الرقمية في الشرق مجلة المعلوماتية ع. 10 ماي محمد طاشور من المكتبة التقليدية ا لى المكتبة الرقمية مجلة المكتبات والمعلومات ج. ع. جانفي محمد بن مبارك اللهيبي علي بن سعد العلي الا تاحة المعلوماتية لمصادر المعلومات الالكترونية: مكتبات جامعة ا م القرى بين الواقع والما مول مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 10 ع. 01 مارس 005 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية

324 البيبليوغرافيا 7. سليمان بن صالح العقلا التخطيط لا نشاء مكتبة الكترونية ا كاديمية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 14 ع. 01 يناير 008 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية شذى سلمان الدركزلي مجلة ا خبار المركز س. 04 ع. 06 مارس 1997 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد الرحمان فراج مواقع المكتبات العامة على الانترنت: دراسة حالة لموقعي مكتبة الملك عبد العزيز العامة ومكتبة مبارك العامة مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 13 ع. 01 يناير 008 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية يسرى صادق جلال التوثيق العلمي للمسكوكات التاريخية باستخدام نظام المعلومات المحوسبة مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يوليو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث الا خضر ايدروج طريق النشر العلمي الالكتروني بناء المجتمع الرقمي مجلة ا فاق للثقافة والتراث س. 09 ع. 36 يناير 00 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث الا خضر ايدروج الخدمات الالكترونية في المكتبة المعاصرة: مدخل ا لى المعلوماتية مجلة ا فاق الثقافة والتراث س. 08 ع. 309 يوليو 000 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث عبد المجيد بوعزة المكتبات الرقمية وبعض القضايا الفكرية مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 11 ع. 01 فبراير 005 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية حسن عواد السريحي امن المكتبات ونظم المعلومات: دراسة حالة على مكتبة جامعة الملك عبد العزيز مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج. 08 ع. 01 مارس 00 الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية

325 البيبليوغرافيا 35. مرآز جمعة الماجد إطلاق فهرس مكتبة المرآز على الانترنت مجلة ا خبار المركز س. 0 ع. 10 ا غسطس 004 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث جواد ا بو فرحة في تطور بارز لمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ا دارة تكنولوجيا المعلومات تطلق نظام الماجد للمكتبات والمعلومات ومشروع التصوير الرقمي للمخطوطات في مجلة ا خبار المركز س. 03 ع. 03 فبراير 005 دبي: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث 005. ه. المو تمرات والا عمال العلمية: 37. مولاي امحمد من المخطوطات الورقية بالخزانات الشعبية (الزوايا) ا لى المكتبة الرقمية للمخطوطات بالمركز الوطني للمخطوطاتالجزاي ر(ا درار) في: المو تمر الثامن عشر للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات " مهنة المكتبات وتحديات الواقع والمستقبل ودروها في الوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية" جدة 017 نوفمبر مولاي امحمد رقمنة المخطوطات في الجزاي ر: بين الواقع والا فاق قسنطينة الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق يومي /0 19 ماي منير الحمزة مشروعات المكتبات الرقمية بالجزاي ر بين الواقع والا فاق: مشروع المكتبة الرقمية لمكتبة جامعة الا مير عبد القادر الا سلامية نموذجا قسنطينة الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق يومي /0 19 ماي احمد فرج احمد استراتيجيات رقمنة مصادر المعلومات: معايير الاختيار الا شكاليات الا فاق المستقبلية في ملتقى الا ساليب الحديثة لا دارة المكتبات ومصادر المعلومات بالجودة الشاملة 018 ديسمبر 005 بمكتبة الا سكندرية الا سكندرية جمهورية مصر العربية. 3

326 البيبليوغرافيا 41. كمال بطوش الملتقى الوطني حول: تكنولوجيا المعلومات بقطاع الا رشيف ودورها في حفظ الذاكرة الوطنية 0605 مارس 006 قسنطينة. 4. حامة مصطفى الملتقى الوطني حول الرقمنة داخل المكتبات الجامعية: الواقع الرهانات والا فاق قسنطينة 119 ماي سنين محمد المخطوط والتثبت من نسبته ا لى صاحبه في الملتقى الوطني حول مخطوطات التراث الا سلامي بزوايا الساورة الجنوب الجزاي ري بشار ا فريل.007 ك. الرساي ل الجامعية باللغة العربية: 44. قموح ناجية السياسة الوطنية للمعلومات العلمية والتقنية ودورها في دعم البحث العلمي بالجزاي ر: دراسة ميدانية بالمكتبات الجامعية بالشرق الجزاي ري رسالة دكتوراه قسم علم المكتبات قسنطينة عبد العزيز عبيد الرحمان مو ذن فن الكتاب المخطوط في العصر العثماني رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الحضارة الا سلامية تحت ا شراف محمد رياض العتر جامعة ا م القرى مكة المكرمة مزلاح رشيد الا نظمة الا لية ودورها في تنظيم مخطوطات مكتبة جامعة الا مير عبد القادر: واقع وا فاق ا طروحة ماجستير قسنطينة قسم علم المكتبات 006. ل. الويبوغرافيا: 47. وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزاي رية متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ التصفح جامعة الجزاي ر متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ التصفح مجلة المعلوماتية ع. 10 متا ح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ الزيارة

327 البيبليوغرافيا 50. ا سماء بشير ا بولويفة التحول نحو المكتبة الرقمية في المو سسات المصرفية: دراسة حالة لواقع مكتبة مصرف ليبيا المركزي cybrarians journal ع. 05 يونيو 005 متاح على الا نترنت على موقع: تاريخ الزيارة 008/08/ خالد حسين ا براهيم محمد مواقع المخطوطات العربية على شبكة الانترنت: دراسة تحليلية متاح على الانترنت على الموقع: تاريخ الاطلاع: محمد محمود مكاوي البيي ة الرقمية بين سلبيات الواقع وا مال المستقبل cybrarians journal ع. 03 سبتمبر 004 متاح على الا نترنت على موقع: تاريخ الزيارة 008/08/ وليم ا رمز ترجمة احمد عبد االله cybrarians journal ع. 15 مارس 008 متاح على الا نترنت على موقع: تاريخ الزيارة 008/08/ رجب عبد الحميد حسنين المكتبات الرقمية: التخطيط والمتطلبات cybrarians journal ع. 15 مارس 008 متاح على الا نترنت على موقع: تاريخ الزيارة 008/08/ سعد الزهري الاتجاهات المستقبلية لا شكال مصادر المعلومات مجلة المعلوماتية ع متاح على شبكة الانترنت على الموقع تاريخ زيارة الموقع عبد الكريم بجاجة نجو تحديد سياسة لحفظ الا رشيف الالكتروني في المدى الطويل على الخط المباشر متاح على شبكة الانترنت على الموقع: تاريخ زيارة الموقع مركز الوثاي ق والبحوث بالا مارات العربية المتحدة مجلة المعلوماتية ع. 7 جويلية 004 متاح على شبكة الانترنت على الموقع 34

328 البيبليوغرافيا تاريخ زيارة الموقع 080 مكتبة الا سكندرية مجلة المعلوماتية على الخط المباشر متا ح على شبكة الانترنت على الموقع الزيارة Electronic Access to Medieval Manuscrits. consulté le 14/08/008. تاريخ.58 م. المراجع باللغة الا جنبية: القواميس: 60. Ahmed m.elshami; sayed hassballah, encyclopidic dictionary of library and information science terms engliharabic. Acadimic bookshop. Cairo.T..001.p الكتب: 61. Alain BUQUET, L expertise des ecritures manuscrites, paris: Masson,1991,p Antonio mirabile, Preservation et manipulation des manuscrits, paris: unesco,006, p Monique Cohen, Conservation des Manuscrits de Dunhuang et d Asie centrale, paris: bibliothèque national de France, 1998, p Alain, J.,Bibliothèques et documents numériques : concepts, composantes, techniques et enjeux, paris: ed.du cercle de la librairie, Fernandez, E., Les techniques de numérisation. In: Westeel et Aubry, La numérisation des textes et des images: techniques et réalisation, Lille: centre de gestion de l ed. scientifique, F.Guillen, Robles, Catalogo de los Manuscritos Arabes, madrid: imprenta y fundicion manueltello,

329 البيبليوغرافيا 67. Bibliothèque Nationale de France, Les manuscrits, paris: edition de photogravure service,{s.d.}. 68. Stéphane lprt, les Manuscrits, paris: sindbad, 003,6 p. المجلات والدوريات: 1. Bouchard, J.,Des puces, des livres et des hommes futribles: la numérisation des imprimes a la bibliothèque nationale de France, N.13, oct. 1996,p.6.pp Fox Edward A, Ursr, Shalini.Dital Libraries.Annual Reviews of Information science and Technology,00.vol.36.p5.3p589. الرساي ل الجامعية: 1. COLLIGNAN Lucil, Etude sur les fonctionnalites et les usages des bibliotheques numeriques: perspectives DEBORA, Memoir de recherche, sou la deriction m.salah dalhoumi, université lyon, enssib, 00.. Hala kahila, l'accès a distance au manuscrits arabes numérisés en mode image, Lyon, université lumière lyon, 004, p.7. 36

330

331 الملاحق. الملحق رقم 01 جهاز الماجد للترميم الا لي.

332 الملاحق الملحق رقم 0 جهاز الماجد للتدعيم الحراري والمعالجات الا ولية.

333 الملاحق. وجه البطاقة: مكتبة: صور الصفحة الا ولى صور الصفحة الا خيرة فن: رقم: اسم المخطوط: المو لف: المستهل: الخاتمة: الناسخ: ظهر البطاقة: تاريخ النسخ: مكان النسخ: صفة المخطوط : المادة: القطع: التذهيب : التجليد : الخط: المسطرة: المداد : عدد الا وراق : الخ ( دراسة محتويات المخطوط : نسب المخطوط (النسخ الا خرى / الطبعات المنشورة / الا جازات والسماعات... الملحق رقم 03 نموذج البطاقة الفهرسية لتوفيق اسكندر.

334 الملاحق. وجه البطاقة: صور الصفحة الا ولى صور الصفحة الا خيرة مكتبة: فن: رقم: المداد : اسم المخطوط: المو لف: المستهل: الخاتمة: ظهر البطاقة: صفة المخطوط : المادة: القطع: التذهيب: الخط: المسطرة: (عدد الصفحات ): عدد الا وراق : التجليد : دراسة محتويات المخطوط : نسب المخطوط : 4 المفهرس: الملحق رقم نموذج البطاقة الفهرسية لشعبان عبد العزيز خليفة ومحمد عوض العايدي. المراجع :

335 الملاحق. أ 1 : المخطوطة المصورة رقم... ) ( مجموعة نصوص : 3 الوفاة... : المو لف :... : 4 العنوان :... : 6 الموضع الثانوي :... : 5 الموضع الثانوي :... ب 1 المجلد :... الجزء... : المادة... 3 :...مم : 4 تاريخ النسخ :... 5 : مكان النسخ :... : عدد الا وراق :...آامل ناقص ج 1 : نوع الورق : مشرقي مغربي أوروبي التعقيبة : 3 الخط... 4 المداد :... 5 : عدد الا سطر :... : 6 الناسخ... إجازات سماعات تمليكات وقفيات رقم الصفحة :... : 7 قراءات : 8 ورقة العنوان : 9 المحتويات رقم الصفحة :... : 10 عناوين الفصول :... :11 الفرعية :... : 14 تذهيب : 1 صور وأشكال ورسوم توضيحية : 13 زخارف... : 16 اللسان : 17 زخارف وتذهيب... : 15 التجليد... : 18 حالة الغلاف : تاريخ التجليد... :0 المصادر... د 1 :العنوان آما ورد في المخطوطة :... : البداية...: : 3 النهاية...: : 4 جذاذات مضافة إلى المخطوطة :... ه ملاحظات و محتويات المجموعة... : 1 المو لف... العنوان...

336 الملاحق. الموضوع... من ورقة... إلى... : المو لف... العنوان... الموضوع... من ورقة... إلى... : 3 المو لف... العنوان... الموضوع... من ورقة... إلى... ز التحقيق و النشر مو سسة الملك عبد العزيز ا ل سعود للدراسات الا سلامية والعلوم الا نسانية الدار البيضاء الملحق رقم 05 نموذج بطاقة الفهرسة الموحدة المنبثقة عن اجتماع الخبراء العرب بمو سسة الملك عبد العزيز ا ل سعود للدراسات الا سلامية والعلوم الا نسانية الدار البيضاء

337 الملاحق ماسح ضوي ي للتحويل الرقمي الماسح الضوي ي الرا سي. من الميكروفيلم. الماسح الضوي ي المسطح. الماسح الضوي ي اليدوي. الملحق رقم 06 يمثل جهاز التصوير الرقمي (سكانير) با نواعه.