كيف يمكن أن يضغط الا قليمي على المواقف الا مريكية تجاه المنطقة وما الانعكاسات على مصر أمجد جبريل انعكست التطورات الا قليمية في الا ونة الا خيرة على ال

Kích thước: px
Bắt đầu hiển thị từ trang:

Download "كيف يمكن أن يضغط الا قليمي على المواقف الا مريكية تجاه المنطقة وما الانعكاسات على مصر أمجد جبريل انعكست التطورات الا قليمية في الا ونة الا خيرة على ال"

Bản ghi

1 كيف يمكن أن يضغط الا قليمي على المواقف الا مريكية تجاه المنطقة وما الانعكاسات على مصر أمجد جبريل انعكست التطورات الا قليمية في الا ونة الا خيرة على الساحة المصرية التي لا تزال تعاني من آثار انقلاب ٣ يوليو الذي بان بوضوح أنه لم يكن بلا مقدمات أو توافقات إقليمية-دولية على نحو ما يظهر من تفاعلات إقليمية ودولية تدلل على إعطاء هذا الانقلاب الفرصةكاملة لا نجاز خريطة الطريق وبما يفسح ا ال للولايات المتحدة وحلفاي ها با ن تعيد ترتيب أوراقها في المنطقة العربية مقابل تغييب الموقف المصري من القضايا العربية وشغل مصر بشا ا الداخلي ويمكن تلخيص أبرز هذه التطورات الا قليمية المحيطة بمصر على مدار شهر أكتوبر ٢٠١٣ في أربعة أمور سيتناول التقرير تباعا أولها ظهور إرهاصات لتغيير السعودية بعض عناصر سياستها الا قليمية السابقة وثانيها تفاعلات الا زمة السورية وتداعيا ا الا قليمية وثالثها حالة التراجع التي تشهدها الثورات العربية منذ منتصف عام ٢٠١٣ ورابعها تطور الضغوط الا سراي يلية والا يرانية على المنطقة العربية وعلى السياسة الا مريكية تجاهها يتعلق التطور الا قليمي الا ول بظهور إرهاصات لتراجع السعودية عن بعض عناصر سياستها الا قليمية السابقة (القاي مة على الحذر والتدخل غير المباشر والاعتماد شبه الكامل على الحليف الا مريكي) فالرياض اليوم تنتهج دبلوماسية أكثر وضوحا من ذي قبل لحماية نفوذها على الصعد الخليجية والعربية والا قليمية الذي تحقق بدرجة ما في مرحلة ما قبل الثورات العربية لقد بدأت المملكة العربية السعودية في اتخاذ بعض الخطوات التي تعبر ا عن امتعاضها من السياسة الا مريكية تجاه ثلاثة ملفات أساسية (الثورة السورية والا زمة السياسية في مصر والتقارب الا مريكي مع إيران) إذ قامت الرياض بالاعتذار عن قبول عضوية مجلس الا من رغم أ ا فازت بالمقعد با غلبية مريحة وتوالى الحديث عن شعار "الموقف قبل المقعد" وأطلقت السعودية عددا من التصريحات الرسمية التي تنتقد السياسة الا مريكية وترددها في عدد من ملفات المنطقة وكانت لهجة التصريحات حادة أحيانا ١

2 لكن هذه التصريحات أو الخطوات لا تتعدى ما قامت به الرياض من خطوات رمزية-إعلامية في أوقات سابقة عرفت توترا آنيا في علاقات الحليفين (مثل رسالة الا مير عبد االله بن عبد العزيز ولي العهد آنذاك إلى جورج بوش الابن في أغسطس ٢٠٠١ التي انتقد فيها الموقف الا مريكي من انتفاضة الا قصى أو مثل وصف الملك عبد االله بن عبد العزيز للوجود الا مريكي في العراق با نه "احتلال أجنبي" فيكلمته أمام القمة العربية في الرياض أواخر مارس علاقا ا القوية مع الولايات المتحدة ٢٠٠٧ ولذا لا يزال البعض يشكك في أن هذه الخطوات السعودية الراهنة إلخ) دون أن يعني ذلك بالضرورة أن تراجع السعودية لا تعني ٢٠١٣) ونوفمبر (أكتوبر تباعدا حقيقيا مع الحليف الا مريكي بالضرورة وإنما هي تكتيك سعودي قديم يهدف إلى تسجيل موقف أو إحداث تغيير جزي ي في الخطاب الا مريكي وهو تكتيك معروف لدى دارسي الدبلوماسية السعودية والعلاقات الا مريكية-السعودية إذ تمارس الرياض مثل هذه الضغوط المحدودة لا عادة لفت نظر الولايات المتحدة إلى عدم تجاهل المصالح السعودية ليس إلا وقد يثبت هذا التحليل صحته بعد ظهور مجمل نتاي ج الجولة الا قليمية التي يقوم ا وزير الخارجية الا مريكي جون كيري إلى المنطقة التي بدأها من مصر يوم ٣ نوفمبر ٢٠١٣ بيد أن الا هم هنا هو أن السياسة السعودية تبقى دفاعية بالا ساس وإن كانت بعض التقارير الصحفية تشير إلى نية سعودية لتوجيه دعم أكبر للجيش السوري الحر بغض النظر عن المواقف المعارضة لذلك وعليه فا ن هدف السياسة السعودية في هذه المرحلة هو صد أي انعكاسات قادمة من ١ دولالربيع العربي على الا وضاع السعودية الداخلية (مثل الدعوة ليكون يوم ٢٦ أكتوبر يوما للدفاع عن حق المرأة في قيادة السيارة والتي تم التراجع عنها بعد تحذير وزارة الداخلية السعودية من ذلك) أما في علاقات الرياض مع واشنطن فالمسا لة تتعلق بخلاف في الا دوات والوساي ل وليس في أصل الرؤية الكلية لقضايا المنطقة فكلتا الدولتين تدعم الانقلاب في مصر سرا وجهرا وإن كانت الرياض أكثر - "بينها الاستعانة بالنووي الباكستاني وتسليح المعارضة السورية ودعم انتفاضة فلسطينية: سيناريوهات سعودية تخيف أمريكا وبندر ١ مسي ولا عن الاستراتيجية الدفاعية" القدس العربي ٢٠١٣/١١/٤ على الرابط: ٢

3 تحمسا لا سباب تتعلق بالرغبة في التخلص من حكم الا خوان للمنطقة العربية بما يمكن أن يعنيه من منافسة الزعامة السعودية من داخل المرجعية السنية ذا ا خصوصا مع تقارب الا خوان الواضح مع تركيا القطب الا قليمي السني الا خر الموازن لا يران ومشروعها المذهبي/الطاي في في المنطقة العربية) ويلاحظ بشكل عام قصور قدرة السعودية على الضغط الحقيقي على الولايات المتحدة باستثناءات محدودة مثل الحظر النفطي عام ١٩٧٣ الذي لم يكن ليحدث ويو ثر لولا وجود أداة عسكرية ضاغطة استخدمتها كل من مصر وسوريا ودعمتهما بالمال والتسليح دول عربية أخرى بعبارة أخرى فا ن افتراض أن تضغط السعودية على الولايات المتحدة يحتاج أولا منظومة عربية متماسكة تحمي القرار السعودي وهو احتمال شبه منعدم في ظل تفاعلات الا زمتين السورية والمصرية كما يحتاج ثانيا تغييرا في أدوات تنفيذ السياسة السعودية ويحتاج ثالثا إلى تفاهمات سعودية واسعة (أي استراتيجية) مع إحدى القوتين الا قليميتين (تركيا أو إيران) وهو ما يبدو مستبعدا لا سباب متعددة أيضا وإنكان هذا لا ينفي وجود درجة من التنسيق المشترك مع تركيا تفرضه التداعيات الا قليمية الهاي لة للا زمة السورية في مقابل خصومة سعودية مع إيران بسبب مجمل سياسا ا الا قليمية الا مر الذي دفع وزير الخارجية سعود الفيصل إلى وصف ما تفعله طهران وحليفها حزب االله في سوريا بالاحتلال أما التطور الا قليمي الثاني الغوطتين الشرقية والغربية في دمشق فيتعلق بتداعيات استخدام نظام بشار الا سد للسلاح الكيمياي ي في قصف ٢٠١٣/٨/٢١ وما تلاه من ديدات أمريكية بتوجيه ضربة عسكرية لذلك النظام ثم التراجع عنها بعد الاتفاق مع روسيا حول تدمير الا سلحة الكيماوية السورية وكذلك بسبب التوازنات الا قليمية الحرجة في المنطقة وسعي الدول الا قليمية الثلاث وإسراي يل) (تركيا وإيران لمنع واشنطن من تجاوزها في حسابا ا السورية وفي حين تملك تركيا أسهما أساسية في ورقة المعارضة السورية وتبذل جهدا لتنظيمها سياسيا وتستضيف اجتماعات هيي ة الا ركان للمعارضة المسلحة على أراضيها فضلا عن استضافة آلاف اللاجي ين الذين تدفقوا إليها فا ن إيران تلعب دورا عسكريا/ أمنيا مباشرا في الصراع السوري سواء عبر خبراي ها وقاد ا وعناصرها أو عبر حليفها الا قرب حزب االله وقواته المنتشرة في سوريا التي قلبت إلى حد كبير موازين المعارك منذ معركة القصير في يونيو ٢٠١٣ أما إسراي يل التي لا يريد كثيرون الحديث عن دورها في تعقيد هذه الا زمة السورية سواء عبر مساعيها الدبلوماسية وضغوطها على المواقف الا مريكية والا وروبية لعرقلة تسليح المعارضة السورية أو عبر ٣

4 جمع المعلومات الاستخبارية من داخل سوريا ذا ا أو عبر اقتناص الفرص لتوجيه الضربات الجوية الخاطفة إلى مخازن السلاح في اللاذقية ودمشق وغيرها كما حدث أواخر أكتوبر ٢٠١٣ ذلك الاتفاق الا مريكي-الروسي الكيمياي ي الذي لم يحل شيي ا ٢ من أسس الا زمة السورية واختزلها في السلاح الذي تخشى إسراي يل انتقاله إلى عناصر حزب االله وهكذا تم تجاهل معاناة الشعب السوري وعذاباته وجرى التركيز على أمن إسراي يل فقط وعادت الاختلافات الحادة بين جميع الا طراف حول عقد مو تمر جنيف ٢ وشروط انعقاده إلخ كما تجلى في الجولة الا قليمية (أواخر أكتوبر ٢٠١٣) التي قام ا الا خضر الا براهيمي المبعوث الدولي- العربي لحلحلة الا زمة السورية والتي انتهت أي الجولة- إلى تعبيره في ٢٠١٣/١١/٥ عن الا مل في أن ينعقد مو تمر جنيف ٢ قبل اية العام مع اعترافه بوجود خلافات حول الموعد ويلاحظ أن الا صوات المنتقدة للا براهيمي قد تزايدت مع التا كيد على عدم نه توزا بتحميل المعارضة السورية المسي ولية عن تا خير الموعد عبر قوله إن عليها تشكيل وفد م إلى المو تمر ٣ قنع ليذهب ومما يرتبط بالوضع السوري أيضا تلك الحالة الا منية المتردية التي يعيشها العراق في ظل تصعيد أمني خطير الا مر الذي استغله ري يس الوزراء نوري المالكي ليدعو من واشنطن التي زارها أواخر شهر أكتوبر ٢٠١٣ إلى شن حرب عالمية ثالثة ضد الا رهاب وليعبر عن رغبته في الحصول على أسلحة أمريكية لكنه اصطدم بتحفظات من أعضاء في الكونغرس وبالتحديد في مسا لتين إذ قدم نواب مرموقون رسالة إلى الري يس باراك أوباما يطالبونه بربط أي معدات عسكرية للعراق ب"الانفتاح على الا قليات الكردية والسنية وإتاحة الفرصة لها بمشاركة أوسع في الحكم" كما أشار ري يس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب مايك روجرز إلى وجود وثاي ق تثبت عدم التزام المالكي بتنفيذ التعهد الذي قطعه على حكومته أمام وزير الخارجية جون كيري الذي زار بغداد أواي ل ٢٠١٣ وتثبت الوثاي ق أن وزير النقل العراقي - لمزيد من التفاصيل راجع: "ضربة إسراي يلية لقاعدة عسكرية في اللاذقية" الشرق الا وسط ٢٠١٣ ١١/١/ على الرابط: ٢ ٣ - انظر على سبيل المثال: عبداالله إسكندر "لماذا لم يزر الا براهيمي الرياض " الحياة ٢٠١٣/١١/٣ على الرابط: ٤

5 هادي العامري يشرف شخصيا على تسيير جسر جوي من الطاي رات المحملة با سلحة إيرانية مرسلة للنظام السوري لدعمه في الحرب الداي رة هناك أما التطور الا قليمي الثالث ٤ فيتمثل في حالة التراجع التي تشهدها الثورات العربية منذ منتصف عام ٢٠١٣ إذ تبلور على مدار الخمسة أشهر الماضية وضع صعب يتسم بعدم الحسم في كل دول الربيع العربي دون استثناء بسبب عودة القوى النافذة داخليا في النظم السابقة لممارسة أدوار ري يسة في المشهد السياسي مع تصاعد ملحوظ في العنف الذي تستخدمه جماعات سلفية وكذلك عودة الدول العربية المحافظة لقيادة المشهد العربي من جديد بدون أي تا ثير حقيقي من دول الثورات العربية التي أصبحت غارقة حتى أذنيها في شا ا الداخلي لا سيما مع تردي الا من فيها إلى درجة ملحوظة كما يتبين من ثلاثة مو شرات: أ- عملية اختطاف ري يس الوزراء الليبي علي زيدان ثم الا فراج عنه في ظل حالة واضحة من فوضى السلاح ب- حادثة التفجير الانتحاري في مدينة سوسة التونسية الساحلية التي لم تسفر عن خساي ر سوى موت الانتحاري نفسه لكن خطور ا تكمن في دلالا ا وتوقيتها إذ تعد الا ولى من نوعها منذ تفجير جزيرة جربا التونسية عام ٢٠٠٢ والذي استهدف سياحا أجانب ج- عودة جماعة الحوثيين لشن عمليا ا العنيفة في مدينة دماج في محافظة صعدة رغم التوصل لاتفاق لوقف النار والسماح للصليب الا حمر بدخول المنطقة والتصريحات المتفاي لة لجمال بن عمر المبعوث الا ممي لليمن وأخيرا يا تي التطور الا قليمي الرابع وهو شديد الا همية ويتعلق بطبيعة تطور الضغوط الا سراي يلية والا يرانية على المنطقة العربية وعلى السياسة الا مريكية تجاهها فعلى وقع الصراع بين هاتين القوتين الا قليميتين - لمزيد من التفاصيل راجع: ٤ -"أعضاء في الكونغرس الا مريكي يحضون أوباما على ربط مساعدة المالكي بمشاركة السنة في الحكم" الحياة ٢٠١٣/١٠/٣١ على الرابط: -"المالكي في واشنطن يدعو إلى حرب عالمية ثالثة على الا رهاب" الحياة ٢٠١٣/١١/٢ على الرابط: "سيناتورات يهاجمون المالكي بالوثاي ق: دعمت الا سد كثيرا بسلاح موسكو وطهران" الوطن (السعودية) ٢٠١٣/١١/٤ على الرابط: ٥

6 سيتحدد شكل النظام الا قليمي العربية الجديد أو الانتقالي الذي ستشهده المنطقة العربية في ظل الثورات وواضح هنا درجة التنافسية الحادة بالذات في الا زمة السورية التي باتت البوابة الا كبر لتحديد شكل النظام الا قليمي الجديد وطبيعة الصراع فيه وعليه بما يتقاطع مع المحورين التقليدين الساعيين سعيا حثيثا في احتواء الثورات العربية وتدجينها لا سيما ما يتعلق بسياسات المحور الغربي-الا مريكي- الا سراي يلي وسياسات المحور الروسي-الصيني-الا يراني المقابل وكذلك تذبذب الدول العربية المحورين دون سعي حقيقي لتكوين قوة عربية مستقلة تكون نواة لمحور استقلالي عربي وفي هذا السياق عادت إسراي يل لتوجيه ضربة خاطفة جديدة لسوريا بين هذين كما ذكرنا آنفا فيما لا تزالطهر ان تلعب أوراقها السورية بطريقة انتهازية وشرسة لمنع إسقاط بشار الا سد من ناحية ومنع عزل إيران من ناحية أخرى عبر إفقادها حليفها السوري وإطلالتها الممتازة على شرق المتوسط التي تمكنها من التواصل مع حزب االله وامتلاك ورقة ديد إسراي يل ذه الطريقة المبتكرة وإحباط الجهود الدبلوماسية الحثيثة التي تبذلها إسراي يل لعرقلة مساعي الحوار الا مريكي- انطلاق جولة جديدة من حوار مجموعة (١+٥) الا يراني والغربي-الا يراني من ناحية ثالثة لا سيما مع مع إيران حول البرنامج النووي الا يراني في ٧ ٥ ٢٠١٣ نوفمبر ومن الواضح أن مساحة حرية الحركة الا قليمية للفاعلين الا سراي يلي والا يراني تتزايد ذه الطريقة وهذا ما يعني بشكل عام مزيدا من تراجع الا وضاع العربية والقضايا العربية من فلسطين إلى سورية إلى العراق إلى ٥ - لمزيد من التفاصيل حول خطوات إسراي يل لعرقلة الحوار الا مريكي الا يراني والغربي-الا يراني راجع المصادر الا تية: الدوحة: المركز العربي -"وحدة تحليل السياسات في المركز" للا بحاث ودراسة السياسات ٢٠١٣/١٠/٧ على الرابط: "بواعث القلق الا سراي يلي من احتمالات التقارب الا مريكي الا يراني" -غازي العريضي "إسراي يل والحوار الا مريكي -الا يراني" الاتحاد (أبوظبي) ٢٠١٣/١٠/٢٦ على الرابط: -Netanyahu warns France, UK against lifting Iran sanctions, JPOSTCOM,Oct 12, Threat/News/Netanyahu-warns-France-UK-against-lifting-Iran-sanctions Hagel: Israeli threats, sanctions helped push Iran to nuclear talks, JPOSTCOM, 04/11/ Threat/News/Hagel-Israeli-threats-sanctions-helped-push-Iran-to-nuclear-talks ٦

7 مصر إلى اليمن إلخ ولعل هذا ما تشير إليه إحدى الدراسات "منذ سنة بالقول: ٢٠٠٣ (أي بعد احتلال العراق) بدأ الصراع الا قليمي الشرس بين إيران وإسراي يل يميل إلى مصلحة طهران التي تقود محورا يمتد من جبال الهندوكوش في أفغانستان حتى سوريا ولبنان على البحر الا بيض المتوسط أما إسراي يل المحدودة المساحة الجغرافية والكثافة السكانية على الرغم من التكنولوجيا العسكرية المتفوقة فسعت إلى توريط واشنطن أكثر في صراعها الا قليمي مع إيران بغرض تدمير القدرات الا يرانية وبالتالي إ اء الصراع لمصلحة إسراي يل وعلى دقات الصراع الا يراني-الا سراي يلي وإيقاعه تسير المنطقة وتظل القضية الفلسطينية التي صارت في ظل العجز العربي عن الفعل المستقل رهينة هذا الصراع" ٦ والحاصل أن جملة هذه التطورات الا قليمية خصوصا الحركية الا يرانية والا سراي يلية من فرضت شيي ا التراجع على السياسة الا مريكية وذلك مع تزايد الضعف الذي تبدو عليه إدارة أوباما لا سباب متعددة ليس أقلها الا زمة الخاصة باعتماد موازنة عام ٢٠١٤ والتي لم تحل إلا في ١٦ أكتوبر أي قبل الموعد الا خير بساعات وتصعيد تربص الجمهوريين بالا دارة استعدادا لانتخابات الكونغرس المقبلة وتزايد الانتقادات الدبلوماسية للولايات المتحدة بسبب تجسسها على حلفاي ها الا وروبيين وخصوصا ألمانيا وفرنسا وإسبانيا ورغم تردد إدارة أوباما والضغوط الداخلية عليها فا ن الدول العربية (بما فيها السعودية) تبدو في وضع من يمنعها واهن الحصول على تنازلات من الا مريكيين في القضايا العربية مقارنة بوضعية الفاعلين الا سراي يلي والا يراني اللذين يعتمدان أساليب أكثر فعالية في تنفيذ سياستيهما وبالذات في الا زمة السورية بحيث يبدو أن أقصى ما يمكن الحصول عليه عربيا هو مجرد تطمينات أمريكية لفظية يمكن الرجوع عنها إذا اقتضت الضرورة ذلك أسلوب التطمين الا مريكي كان أبرز هذا ما فعله جون كيري أثناء جولته الا قليمية خصوصا في محطتي القاهرة والرياض إذ بدا أن العاصمتين العربيتين الكبيرتين سعيدتان باعتراف الوزير الا مريكي بمكانتهما في تصريحاته و استخدامه مصطلح الشراكة الا مريكية مع مصر والسعودية رغم أن الرياض تريد موقفا ٩٤ ربيع د مصطفى اللباد "إيران والقضية الفلسطينية: مشاعر التضامن حسابات المصالح" الدراسات الفلسطينية العدد - ٦ ٢٠١٣ ص ٨١ ٧

8 أمريكيا أقوى في الا زمة السورية وفي الضغط على إيران عموما ومن الواضح أن بعد لم تحصل السعودية على ما تريده وثمة لتحقيق تحليلات هدفي صحفية الولايات تتحدث المتحدة عن وهما: "استعداد تجنب أمريكي التدخل للمجازفة العسكري بتوتر في علاقا ا سوريا جزي يا والسعي مع للتوصل بعض الى الحلفاء اتفاق نووي مع إيران لكن رسالة الرياض في الا سابيع الا خيرة كانت صريحة وعلنية على نحو غير معهود حيث تحدث ري يس المخابرات الا مير بندر بن سلطان عن ابتعاد كبير عن الولايات المتحدة وربما جاء أوضح تعبير عن اختلاف الا ولويات في تصريحجون كيري با ن التدخل الا يراني في الدول العربية أقل إلحاحا من حل الخلاف النووي إذ قال "نعي جيدا أنشطة إيران في المنطقة وهي تثير قلقنا نشعر بالقلق لا ن ايران لها أفراد على الا رض في سوريا يقلقنا أن حزب االله نشط وأن هذا يقترن مع دعم إيران لكن الخطوة الا ولى هي الخطوة النووية" وقال مصطفى العاني المحلل في مركز أبحاث الخليج إن "الرياض ترى أن الملف النووي الا يراني أقل إلحاحا من التدخل الا يراني في سوريا وغيرها صحيح أن الملف النووي مهم لكنه لا يقتل ٢٠٠ شخص في سوريا يوميا" ٧ ويرى تحليل آخر أن واشنطن عليها اتخاذكثير من الخطوات إن هي أرادت استعادة ثقة حلفاي ها في مصر والسعودية فالمحاولة الا مريكية التي تجلت في "تفتقر للبلدين كيري جون قام التي الزيارة ذلك أن الولايات المتحدة التي تراقب تقدم روسيا نحو منطقة الشرق الا وسط ما ز تال بمظهر العربية من الا مريكي ملف وهي يمسك إزاء القضية العصا الا وضاع الوسط من الفلسطينية في إزاء سوريا و آثار المنطقة في الفاعلة الا طراف مع العلاقات ولذا فا ن قاي مة الشكاوى السعودية طويلة ومنها: لقطر المتحدة الولايات أسندته الذي الدور وإزاء إلى تحاول أهم تراخي والدعم الوضوح الظهور القضايا الموقف الا مريكي لجماعات الا سلام السياسي والموقف الا مريكي إزاء الملف النووي الا يراني والدور الا مريكي السلبي إزاء العربي الصراع والفلسطيني- الا سراي يلي القاي مة هذه عن تفيض وربما طويلة السعودية شكاوى - "نوايا كيري الطيبة لم تقنع السعوديين" القدس العربي ٢٠١٣/١١/٧ على الرابط: ٧ ٨

9 وتقدم أمرها المتحدة الولايات تحزم لم ما ثمارها لن تو تي للقاهرة وقبلها للرياض كيري زيارة فا ن ولذلك ٨ إجابات واضحة ومقنعة على الا سي لة السعودية والمصرية الكثيرة" وربما يمكن عبر نظرة كلية على جولة وزير الخارجية الا مريكي جون كيري التا كيد على أ ا تبقى محدودة المضمون وأن هدفها الري يس لا يتعدى العلاقات العامة وتطمين الحلفاء والضغط على السلطة الفلسطينية لكي تواصل التفاوض ولا تتوجه للا مم المتحدة مجددا وإرضاء سلطة رام االله ببعض التصريحات التي تلقي ضمنا بالمسي ولية على ري يس الوزراء الا سراي يلي بنيامين نتنياهو إذ قال كيري: "اسمحوا لي أن أذكر بشكل لا لبس فيه أن الري يس عباس ملتزم ١٠٠% ذه المحادثات لقد التزم با ن الفلسطينيين لن يذهبوا إلى الا مم المتحدة خلال فترة هذه المفاوضات مقابل الا فراج عن السجناء لدى إسراي يل اسمحوا لي أيضا أن أؤكد موقف الولايات المتحدة الا مريكية بشا ن المستوطنات التي نعتبرها غير شرعية ولقد نظرنا داي ما إلى المستوطنات على أ ا غير شرعية وأريد أن أوضح أن الفلسطينيين لم يوافقوا في أي وقت من الا وقات بما في ذلك أثناء العودة إلى المحادثات على الاستيطان أو التغاضي عنه با ي شكل من الا شكال وأدعو إسراي يل إلى "الحد قدر الا مكان من الاستيطان في محاولة للمساعدة في خلق مناخ لهذه المحادثات لتكون قادرة على المضي قدما على نحو فعال" ٩ ومن الواضح أن مسعى وزير الخارجية الا مريكي يهدف أساسا لا نعاش المفاوضات الفلسطينية- الا سراي يلية دف تبريد الملف الفلسطيني لكي تتمكن إدارة أوباما من التعامل مع الملف النووي الا يراني وهي تحظى بدعم عربي (سعودي-مصري-أردني) لا سيما أن جولةكيري تا تي في وقت عصيب يشهد توترا في العلاقة الا مريكية مع باكستان إثر اغتيال حكيم االله محسود زعيم طالبان باكستان وعودة ضحايا قضية الطاي رات الا مريكية بدون طيار إلى الواجهة وكذلك في الوقت الذي يشهد برودا في العلاقات الا مريكية- التركية لا سباب متعددة ومنها الموقف الا مريكي المتخاذل في الا زمة السورية الذي دفع أنقرة لاستعادة شي من الدفء في علاقتها مع طهران ٨ - طلال عوكل "زيارات كيري والحمل الكاذب" الا يام (رام االله) ٢٠١٣/١١/٧ ٩ - "الاستيطان يخيم على اجتماع عباس كيري الوزير الا مريكي: نعتبر المستوطنات غير شرعية" الا يام (رام االله) ٢٠١٣/١١/٧ ٩

10 ففي القاهرة لم يتا خر الوزير كيري عن تقديم رساي ل الدعم للسلطة الحاكمة قبل يوم واحد من بدء أولى جلسات محاكمة الري يس محمد مرسي في ٢٠١٣/١١/٤ وفي هذا السياق التقى جون كيري الري يس المو قت عدلي منصور ونظيره المصري نبيل فهمي ثم اجتمع مع وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ومما أدلى به كيري من تصريحات أن الري يس باراك أوباما كلفه بالتوجه إلى القاهرة في ضوء حرص بلاده على إزالة ما شاب العلاقات الثناي ية المصرية الا مريكي - الا مريكية من ضباب وغيوم وزير الخارجية كما أكد في مو تمر صحفي مع نظيره المصري دعم بلاده جهود السلطة الموقتة في تنفيذ خريطة الطريق المعلنة وعبر عن رغبة بلاده في الاستمرار في العمل مع مصر وقلل من شا ن القرار الخاص بحجب جزء من المساعدات الا مريكية بالا شارة إلى أنه ليس عقابا ولكنه يتعلق بالقوانين الا مريكية محاكمة مرسي والوضع السياسي المتا زم فقد أوضح كيري أنه ناقش مع نبيل فهمي ١٠ العنف وإجراء محاكمات نزيهة وشفافة لكل المصريين" أما بخصوص "الحاجة لا اء وإجمالا لكل ما تقدم يمكن تلخيص انعكاسات هذا المشهد الا قليمي على مصر بوجود فرصة أو مساحة من حرية الحركة أمام سلطة الا مر الواقع للمضي قدما لا سيما في ضوء ما يبدو من تفهم أمريكي واضح لضرورة إعطاء الانقلاب فرصته وأن الموقف الا مريكي بعد زيارة جون كيري للقاهرة والرياض يوم ٣ نوفمبر ٢٠١٣ قد سجل تراجعا جديدا يزيح الضغط الدولي المحدود للغاية (ولو مو قتا) عن نظام الانقلاب مع إعطاء خيار الضغط على الا خوان أخرى) مزيدا من الوقت علها تا تي بالنتاي ج المرجوة (عبر محاكمة الري يس محمد مرسي وأدوات وهذا كله يحدث في وقت يبدو فيه أن الصراع حول موضوع البرنامج النووي الا يراني يتصاعد مع وجود احتمال أن المسرح يعد لتحرك إسراي يلي ما (بتفهم أمريكي) ضد إيران وربما أيضا ضد حليفيها اللبناني والسوري وهنا تا تي وظيفة المفاوضات الفلسطينية الا سراي يلية في تسهيل عزل إيران وتشديد العقوبات عليها وصرف النظر عن الممارسات الا سراي يلية الاستيطانية والتهويدية وتنظيم الاقتحامات و الصلوات في المسجد الا قصى فقد اعتبرت وزيرة القضاء تسيبي ليفني- ري يسة طاقم المفاوضات مع الفلسطينيين- في - "دعم أميركي للسلطة المصرية الانتقالية قبل محاكمة مرسي اليوم" الحياة ٢٠١٣ /١١/ ٤ على الرابط: ١٠ ١٠

11 مو تمر السلام في عقد وإ اء هرتسيليا الصراع في وحل ٢٤ إسراي يل مشكلات أكتوبر معقدة ٢٠١٣ بالنسبة وجود أن للا سراي يليين فلسطينية دولة والفلسطينيين مهم أمر وربطت لا حلال بين ليفني الملفين الا يراني والفلسطيني بالقول إن إحراز تقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين من شا نه أن يضعف مكانة إيران في العالم ويسمح بتشكيل محور دولي يضم أيضا دولا عربية لمواجهة التهديد الا يراني لكن مع استمرار الصراع هنا تبدو العلاقات مع الدول العربية صعبة ١١ وخلاصة القول فيما يتعلق ذا المشهد الا قليمي بكليته أن ثمة عقبات تتزايد أمام الثورات العربية وحركة الشوارع المنتفضة بيد أنه لا يمكن استبعاد احتمال أن تنتعش الثورتان المصرية والسورية في الا مد المنظور بسبب صمود الري يس محمد مرسي في وتماسك موقف المعارضة السورية المحاكمة والتجاوب الجماهيري مع دعوات التظاهر لمناصرته (مدعومة بالموقفين السعودي والتركي) وتمسكها بالاشتراطات التي تضمن مصالح الشعب السوري في مسا لة حضور مو تمر جنيف لكن هذا لا ينفي أن مخاطر جمة تحيط بالا قليم وعلى رأسها الصورة التي سيسفر عنها الصراع الدولي والا قليمي على المنطقة العربية وهو صراع يزداد شراسة على ما يبدو - "سبع ساعات لم تنه الخلافات بين كيري ونتنياهو حول إيران والمفاوضات الفلسطينية" الشرق الا وسط ٢٠١٣/١٠/٢٥ على ١١ الرابط: ١١