كلیة جامعة قاصدي مرباح- ورقلة- العلوم الاقتصادیة والتجاریة وعلوم التسییر قسم العلوم الاقتصادیة : ص : : من إعداد الطالبة:جهیدة فیهاخیر بعنوان: إدارة ال

Kích thước: px
Bắt đầu hiển thị từ trang:

Download "كلیة جامعة قاصدي مرباح- ورقلة- العلوم الاقتصادیة والتجاریة وعلوم التسییر قسم العلوم الاقتصادیة : ص : : من إعداد الطالبة:جهیدة فیهاخیر بعنوان: إدارة ال"

Bản ghi

1 كلیة جامعة قاصدي مرباح- ورقلة- العلوم الاقتصادیة والتجاریة وعلوم التسییر قسم العلوم الاقتصادیة ص من إعداد الطالبةجهیدة فیهاخیر بعنوان إدارة المخاطر الاي تمانیة في البنوك الاسلامیة د ارسة حالة بنك البركة الج ازي ري خلال فترة /06/17 نوقشت ( - ) / ( مشرف - ) / ( مناقشا - ) / السنة الجامعیة 2013/2012

2 الا هداء إلى من قال فيهما المول ى " ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ر بيارحمهما كما ربياني صغيرا " إلى الشمعة التي احترقت لتضيء دربي وصنعت الحقيقة من أحلامي إلى من كرست روحها ووجدانها لراحتي وحمتني دعواتها إلى التي أطلب الجنة من تحتأقدامها أميخفضهااالله وجزاهاجنة الفردوس. إلى القلب الكبيرالذي لمني وعلمني إلى سندي فيالسراء والضراء و مثلي الاعلى في هذه الحياة وإلى من منحني الحرية في الدراسة ومدني بقوة و المثابرة أبي الحبيب. إلى أعمدة التي أظل ارتكز عليها لصمود أحبالناسإلى قلبيإخوتي وأخواتي كل واحد باسمه آمال يونس إدريس و الكتكوتة كوثر. إلى كل الا هل و الا قارب خاصة جدتي الحنونة و جدي. - إلى أختي ورفيقتي في السكن الطالبات سمية. -إلىجميع أصدقاي ي و زملاي ي كل واحد باسم فاطمة مريم عبير إبتسام أنيسة أسماء بوشة خالد شريف. -إلى من كانوا سندي في الحياة و عشت معهم أحلى أوقاتي و تمنوا لي النجاحاهدي هذا العمل المتواضع. جهيدة III

3 شكر و تقدير الحمد الله رب العالمين حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الكريم وعلى آله وصحبه الطاهرين. الحمد اللهالذيأنار لنا درب العلم والمعرفة وأعاننا على أداء هذا الواجب ووفقناإلى انجاز هذا العمل نتوجه بجزيل الشكر والامتنان إلى كل من ساعدنا من قريبأو من بعيد على انجاز هذاالعمل وفي تذليل ما واجهناه من صعوبات ونخص بالذكر الا ستاذة الدكتورة المشرفة بن عمارة نوال التي لم تبخل علي بتوجيهاتها ونصاي حها القيمة التي كانت عونا لي في إتمام هذا البحث. وإلى جميع أساتذة قسم الاقتصاد و بالخصوص الدكتور سليمان ناصر قدور اشواق بالمركز الجامعي بتمنراست. وإلى الاستاذة بن ولا يفوتناأن نشكر كل موظفي الوكالة بنك البركة الجزاي ري و بخصوص مدير وكالة البركة بغرداية بن شيشة سليمان. البنك IV

4 تعالج هذه المذكرة موضوع ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية حيث تم اخذ بنك البركة الجزاي ري كعينة لا جراء الدراسة الميدانية خلال فترة دف معرفة مدى نجاح بنك البركة في ا دارة المخاطر الاي تمانية و الاساليب و الطرق الممكنة للتعامل مع هذا النوع من المخاطر وكذلك لتعرف على انواع و مصادر المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية. كما خلصت الدراسة ا لى مجموعة من التوصيات تنص على تفعيل دور الرقابة الشرعية على البنوك الاسلامية من خلال القيام با نشاء داي رة مختصة في البنك المركزي لمتابعة الالتزام بالنواحي الشرعية و تزويدها با شخاص مو هلين من ذوي الكفاءة الشرعية والمصرفية وكذلك تفعيل دور ا دارة المخاطر في البنوك الاسلامية لتمكينها من فهم وتحديد وقياس ومعالجة Résumé المخاطر الا ي تمانية وتقليلها ا لى ادنى حد ممكن. الكلمات المفتاحية مخاطر اي تمان ا دارة مخاطر بنوك ا سلامية Ce mémoire traite le sujet de la gestion des risques fiduciaires dans les banques islamiques. On a pris donc comme échantillon «La Banque El Baraka d Algérie» pour procéder à l étude sur terrain durant la période , en vue de connaitre l étendue de succès de cette dernière dans la gestion des risques fiduciaires et les méthodes et les modalités applicables en traitant ce genre de risques,ainsi que de savoir les types et les sources de risque de crédit dans les banques islamiques. L étude a conclu qu un ensemble de recommandations prévoit l activation du contrôle légale sur les banques islamiques font la création d une banque centrale compétente pour suivre les aspects d engagement de légitimité,de fournir aux gens de personnel qualifié et efficace juridique et bancaire,ainsi que l activation de la gestion des risques dans les banques islamiques pour leur permettre de comprendre et d identifier et la mesure et le traitement du risques de crédit, et de les réduire au minimum. Mots clés risques de crédit, la management de risques,des banques islamiques V

5 قاي مة شكر تمهيد تمهيد خاتمة الصفحة III IV V VI VII VIII IX ا يقة VI

6 الجداول قاي مة عنوان الجدول الصفحة Alman et Mc Gough 2012_ مابين سنة رقم الجدول جدول (1.1) جدول (2.1) جدول (1.2) جدول (2.2) جدول (3.2) جدول (4.2) جدول (5.2) VII

7 قاي مة الا شكال شكل( 1.2 ) شكل( 2.2 ) شكل( 3.2 ) شكل( 4.2 ) شكل( 5.2 ) شكل( 6.2 ) شكل( 7.2 ) شكل( 8.2 ) شكل( 9.2 ) شكل( 10.2 ) VIII

8 رقم الملحق عنوان الملحق ميزانية المالية للعميل طالب القرض جدول حسابات النتاي ج للعميل طالب القرض الصفحة IX

9 المقدمة

10 مقدمة موجودات البنوك لقد كان النشاط الاي تماني في السابق هو المصدر الري يس لتحقيق ا رباح البنوك التشغيلية ويمثل الجانب الا كبر في ولذلك كانت البنوك في السابق تركز على الجانب الاي تماني ا كثر من غيره من ناحية التحليل والبحث ووضع الشروط والمعايير للحكم على طبيعة ونوعية الاي تمان الممنوح لعملاء البنك. ومع مرور الوقت وتطور الا نشطة الا نتاجية وتقلب الدورات الاقتصادية وتطور الا دوات الاستثمارية وانتشار العولمة ازدادت المخاطر التي تواجهها البنوك وبدا الحديث عن مخاطر الاي تمان التي عرفت بالمخاطر المنبثقة عن احتمال عدم قدرة ا و رغبة العميل بالوفاء بالتزاماته تجاه البنك وذلك وفق الشروط المتفق عليها بين الطرفين ما ينعكس على ربحية البنك من خلال تكبد البنك للخساي ر و لا ن تلك المخاطر لم تميز بين البنوك التقليدية ا و الا سلامية لحد ما فهناك قدر من التحوط لدى البنوك الاسلامية من خلال تنويع الانشطة التمويلية التي تقدمها وتعتمد على تمويل الا نشطة الاستثمارية الحقيقية من خلال ا نواع مختلفة من التمويل مثل عقود المضاربة والمشاركة والا جارة وغيرها من الا نواع الا خرى المتوافقة مع الشريعة الا سلامية. وبناء على ما سبق فا ن البنوك الا سلامية لا تمول عمليات المضاربة ا و الاستثمار في الا دوات المالية غير الحقيقية مثل المشتقات المالية. و لا ن البنوك الا سلامية لا تقوم بدفع فواي د محددة مسبقا على الوداي ع كما بالبنوك التقليدية بل يتم احتساب العاي د على حسابات الوداي ع الاستثمارية وفقا لنتاي ج ا عمال البنك المتولدة من الا نشطة الاستثمارية الحلال. وا يضا تلتزم البنوك الا سلامية بسعر عاي د ثابت على التمويل المقدم للعميل وذلك خلال فترات زمنية معينة ولا تسمح بزيادة قيمة الدين بعد صدوره. وعادة ما يتم منح التمويل بعد التا كد من الملاءة الاي تمانية وقدرة العميل على السداد والتا كد من السلوك المالي للعميل خلال الفترة السابقة. ولا تقوم برفع سعر العاي د عليه خلال الفترة الزمنية المتفق عليها مثل بعض البنوك التقليدية التي تتضمن اتفاقياته حرية البنك برفع ا سعار الفاي دة وفق ما تقتضيه مصلحة البنك بصرف النظر عن قدرة العميل ا و تقوم با عادة جدولة الدين مع فرض بعض الغرامات على شكل فواي د تا خير مما يحمل العميل ا عباء مالية ا ضافية لفترة ا طول. من خلال ما سبق يمكن طرح الاشكالية التالية ما و منه نطرح التساو لات الفرعية التالية -ما هي طبيعة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية -ما هي طرق قياس و ا دارة المخاطر الاي تمانية في بنك البركة -ما هي ا مكانية استخدام ادوات التحليل المالي كا داة فاعلة لتقييم مخاطر الاي تمان في البنك البركة الجزاي ري أ

11 لا مقدمة لا ثراء البحث العلمي والمكتبة. في الوقت الراهن و تزايد ا همية الا بحاث حوله في معظم بلدان العالم و في المو تمرات الدولية و الملتقيات العلمية.. -تواجه البنوك الاسلامية مخاطر اي تمانية مماثلة للبنوك التقليدية. ي- ستخدم بنك البركة اساليب متميزة لا دارة المخاطر الاي تمانية و التحكم فيها و معالجتها. -يستخدم البنك البركة الجزاي ري ادوات التحليل المالي كمو شرات قياس للمخاطر الاي تمانية. بالنسبة لمبررات اختيار الموضوع فهي تتجلى فيما يلي -دوافع تتعلق بالموضوع تتمثل في -التعريف والا حاطة بمثل هذا النوع من المواضيع. -ا ضافة دراسة في هذا ا -حداثة موضوع ا دارة المخاطر الاي تمانية دوافع ذاتية ترجع ا لى -الميول الشخصي لمثل هذه المواضيع والرغبة في التخصص ضمن هذا ا لا -ارتباط موضوع ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية بتخصص الطالبة "مالية وبنوك". تظهر ا همية الدراسة من خلال الاعتبارات التالية تكمن اهمية الموضوع في كونه يسلط الضوء قضية ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الا سلامية والتي تكتسب اهميتها بسبب ارتفاع مستوى هذا النوع من المخاطر في البنوك الا سلامية حيث يعتبر موضوع ا دارة المخاطر الاي تمانية من ا هم المواضيع المحفزة على البحث خاصة بعد الازمة المالية العالمية حيث شغل بال الكثير من الخبراء في العمل المصرفي التقلدي و الا سلامي. ا براز طبيعة المخاطر الاي تمانية التي تتعرض لها البنوك الاسلامية. التعرف على انواع و مصادر المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية. تسليط الضوء على المخاطر الاي تمانية التي تتعرض لها البنوك الاسلامية من جراء تطبيقها لصيغ التمويل الاسلامية ب

12 مقدمة هذه الدراسة ستكون في حدود البنوك الاسلامية حيث تم ا جراء هذه الدراسة فقد تم استخدام البيانات المتاحة في الفترة الممتدة من في بنك البركة الجزاي ري اما الحدود الزمنية لمعالجة ا شكالية هذا البحث تم انتهاج المنهج الوصفي التحليلي في الجانب النظري لكونه ملاي ما لعرض المفاهيم المتنوعة و من اجل الالمام بحيثات الموضوع اما في الجانب التطبيقي فقد اعتمدنا على المنهج التجريبي الذي يستند على دراسة حالة معتمدين على التقارير المالية. -الكتب العربية و الاجنبية والملتقيات. -المقابلات الشخصية والتقارير المالية المنشورة. واجهتنا العديد من الصعوبات ا ثناء انجاز هذا البحث ولقد را ينا الا شارة ا ليها ليس رغبة منا في ا عطاء مبررات لنا عن القصور الذي يمكن ا ن يشوب هذا العمل المتواضع و انما رغبة منا في لفت الانتباه ا لى ضرورة تسهيل مهمة الباحث ا و الطالب من مختلف الجهات المعنية وتتمثل هذه الصعوبات في - ندرة الكتب ا و الدراسات التي تعالج هذا الموضوع بشكل مباشر. - صعوبات تتعلق بالجانب الميداني الذي كان على مستوى بنك البركة الجزاي ري و التي تكمن في صعوبة الحصول على وثاي ق التي نعتمدها كملاحق و ذالك لسريتها. لا لمام بكل جوانب الدراسة قمنا بتقسيم الموضوع ا لى فصلين نظري وتطبيقي حيث تناولنا في الجانب النظري مبحثين عن الاطار الفكري للمخاطر الاي تمانية التي تتعرض لها البنوك الا سلامية كذلك ا هم الدراسات السابقة التي تناولت هذا الموضوع ا ما في الجانب التطبيقي فقد عرضنا اهم النتاي ج المتوصل اليها بعد تحليل المعطيات المتحصل عليها من طرف بنك البركة الجزاي ري. ج

13 الفصل الاول الا دبیات النظریة و التطبیقیة

14 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة تمهید يتميز العمل المصرفي الا سلامي با نه عمل يقوم على المشاركة في الربح والخسارة وبالتالي المشاركة في المخاطرة وبناء عليه فا ن تحقيق فهم ا كبر لطبيعة المخاطر التي تواجه البنوك الا سلامية يمثل ا حد المتطلبات الا ساسية للتمكن من تصميم الا ساليب التي تدار ا هذه المخاطر لا ن البنوك الا سلامية تتعرض كغيرها من البنوك التقليدية ا لى المخاطرة و تتميز عنها بكون المخاطر يكون مشتركا بين البنك الا سلامي و المستثمرين وفق قاعدة "الغنم بالغرم و لما كان حفظ المال ضرورة لدى البنوك الاسلامية فا ن ذلك يتطلب ا يجاد ا ساليب تساعد على احتواء المخاطر ضمن المعايير و القواعد الشرعية التي تضبط عمل البنوك الاسلامية. و باعتبار ا ن الاي تمان هو الركيزة الاساسية في العمل المصرفي فلقد اولت البنوك الاسلامية اهتماما كبيرا لا دارة المخاطر الاي تمانية خاصة بعد الازمة الاي تمان في سنة 2008 التي ادت ا لى ايار العديد من البنوك العالمية. وهذا ما سيتم التعرف عليه في هذا الفصل حيث سنتطرق في المبحث الا ول ا لى الادبيات النظرية الملمة بالموضوع من خلال تعريف المخاطر الاي تمانية و ا نواعها و ا سباب ارتفاع المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية كذلك سنتطرق ا لى ا دارة المخاطر الاي تمانية و طرق قياسها و كيفية تحليل المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية اما في المبحث الثاني سنحاول الاحاطة بجزء من الادبيات التطبيقية وذلك من خلال التطرق ا لى الدراسات السابقة. 2

15 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة الا ول المبحث الا دبیات النظریة تتعرض البنوك الاسلامية كغيرها من البنوك التقليدية ا لى مخاطر اي تمانية عديدة لكن لم تعد البنوك الاسلامية تم باكتشاف المخاطر بقدر ما تم با دارا لا ن مستقبل البنوك و نجاحها اصبح مرهونا بمدى قدرة البنك على احتواء المخاطر التي تتعرض لها و هذا ما سنتطرق ا ليه في هذا المبحث من خلال التعرف على طبيعة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية وكيفية ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية وكذلك كيفية قياسها وا دارا. الا ول المطلب طبیعة المخاطر الاي تمانیة في البنوك الاسلامیة البنوك الاسلامية. سنتناول في هذا المطلب بعض المفاهيم المتعلقة بالمخاطر الاي تمانية و ا نواعها و ا سباب ارتفاع المخاطر الاي تمانية في تعريف تتمثل مخاطر الاي تمان في المخاطر التي ترتبط بالطرف الا خر في العقد ا ي مدى قدرته على الوفاء بالتزاماته التعاقدية كاملة وفي موعدها كما هو منصوص عليه في العقد. ففي البنوك التقليدية تظهر المخاطر الاي تمانية في التمويل عندما يعجز الطرف الا خر عن الوفاء بشروط التمويل كاملة و في موعدها ا ما في البنوك الاسلامية فتختلف المخاطر الاي تمانية من التمويل بصيغ الهامش المعلوم التي تنشا فيها المخاطر الاي تمانية من خلال تعثر ا داء الطرف الا خر في تجارته او صناعته و التمويل بصيغ المشاركة في الربح و الخسارة التي تا تي فيها المخاطر الاي تمان في صورة عدم قيام الشريك بسداد نصيب المصرف عند حلول ا جله وقد تنشا هذه المشكلة نتيجة عدم كفاية المعلومات لدى البنك عن الارباح الحقيقية 1 لمنشا ت الاعمال. ب و بالعميل 2 تتمثل هذه المخاطر فيما يلي مخاطر السمعة الشخصية و فقد العميل لا هليته لاستمرار التعامل مع المصرف مخاطر تدهور المركز المالي للعميل و ا فلاسه مخاطر حرص العميل على الوفاء بالتزاماته تجاه الغير على حساب المصرف مخاطر تراجع الكفاءة الادارية و الفنية للعميل في ا دارة نشاطه الممول مخاطر المقدرة الانتاجية نتيجة لخلل في سياسات و اساليب الانتاج. -1 الملتقى الدولي الثاني حول 2 1 -كمال بوعظم شوقي بورقبة يومي 6-5 ماي 2009 جامعة خميس مليانة ص 4 - هاجر زرارقي مالية و محاسبية معمقة جامعة فرحات عباس سطيف ص مذكرة ماجستير في العلوم التجارية غير منشورة تخصص دراسات 117 3

16 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة تتمثل هذه المخاطر في النقاط التالية مخاطر العقود الناتجة عن وجود ثغرات في العقود الاي تمانية مخاطر قلة خبرات موظفي المصرف الاسلامي مخاطر السياسات الاي تمانية للمصرف. و هي المخاطر المرتبطة بالبيي ة المحيطة بالسياسات الاي تمانية و التي لا يمكن التحكم فيها وتتمثل في المخاطر السياسية الاقتصادية الاجتماعية مخاطر قانونية او تشريعية مخاطر الغير تقوم البنوك التقليدية بفرض غرامات مالية ا ذا تا خر العميل في سداد قيمة الاي تمان على عكس البنوك الا سلامية فذلك هو عين الربا و ما تقوم به بعض البنوك الا سلامية فذلك لردع المماطلين شريطة ا ن تتبرع بتلك الغرامات لجهة خيرية. الديون. -3 لا تستطيع البنوك الا سلامية المتاجرة في الديون لان ذلك هو عين الربا و مثال ذلك حسم الكمبيالات و تصكيك ا ن اعتماد البنوك الاسلامية على التمويل بصيغ المشاركات يجعلها ا كثر عرضة من مثيلتها للمخاطر تركز على التمويل بصيغ البيوع اكثر من التمويل بصيغ المشاركات. -4 التقليدية. -5 الا مر الذي جعلها لا يمكن للبنوك الاسلامية ا ن تشترط في العقد تعجيل السداد و الاستفادة من الحسم على عكس ما هو عليه في البنوك ا ن اعتماد البنوك الاسلامية في تمويلاا على صيغة المرابحة (ا ذ تمثل نسبة 90 في الماي ة من مجموع استخداماا) جعلها تتعرض لمخاطر الاي تمانية اكبر 1 من نظيرا التقليدية. المطلب الثاني إدارة المخاطر الاي تمانیة في البنوك الاسلامیة و طرق قیاسها سنتطرق في هذا المطلب ا لى مفهوم وطرق ا دارة المخاطر الاي تمانية. 1 -نفس المرجع السابق ص 120 4

17 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة ا دارة المخاطر الاي تمانية هي النشاط الا داري الذي يهدف ا لى التحكم بالمخاطر وتخفيضها ا لى مستويات مقبولة ا دق هي عملية تحديد وقياس و السيطرة وتخفيض المخاطر التي تواجه البنك. وبشكل الصيرفة التعرض ا ذا ا دارة المخاطر الاي تمانية هي عملية قياس وتقييم للمخاطر وتطوير ا ستراتيجيات لا دارا وفقا لا ساليب و ضوابط 1 الاسلامية. 2 لها. ويقصد با دارة المخاطر كذلك" عملية تحديد وتقويم المخاطر واختيار وا دارة التقنيات للتكيف مع المخاطر التي يمكن من طرق ا دارة المخاطر الاي تمانية نجد طرق العلاجية و ا ساليب وقاي ية كما يلي -1 أ- تعتبر فكرة التنويع اهم وسيلة لمواجهة المخاطر الاي تمانية يتم التنويع اما بشكل مرتبط بطبيعة نشاط البنك او بشكل غير مرتبط بنشاطه حيث يكون التنويع المرتبط بالنشاط المصرفي في تنويع محفظتها الاي تمانية اما على ا ساس القطاعات حيث يمكنها تقليل المخاطر من خلال منع تركز الاي تمان على قطاع واحد او على مجموعة معينة من العملاء او على اساس تنويع المناطق الجغرافية. ب-تكوين تقوم البنوك الاسلامية باقتطاع نسبة كافية من الارباح لتدعيم مركزها المالي و مواجهة المخاطر المحتملة بما فيها مخاطر الاي تمان بحيث تقوم بدراسة احتياجاا من السيولة و تصنيف ا جال استحقاقاا وداي عها و دراسة مواسم السحب و الا يداع بالا ضافة الى دراسة معايير التنبو بالمخاطر الاي تمانية. ت- تستخدم البنوك الاسلامية التامين التكافلي (التعاوني) كوسيلة لتحويل المخاطر ا لى جهة اخرى قادرة على تحمل الخسارة (شركة التامين التكافلي ) حيث يجتمع عدد من المو منين يتعرضون لمخاطر متشاة يلتزمون بدفع قسط معين تتولى شركة التا مين التكافلي في هذه الحالة ا دارة هذه العقود عن طريق توظيف الاقساط امعة و تعويض ث- 3 المتضررين. اوجدت البنوك الاسلامية بداي ل شرعية لمشتقات المالية التي تستخدمها البنوك التقليدية لا دارة مخاطر الاي تمان و السيطرة عليها و تتمثل هذه البداي ل فيما يلي 1 - سهام حرفوش ا يمان صحراوي يومي اكتوبر 2009 جامعة فرحات عباس سطيف ص 15 ملتقى حول 2 عبد - صناعة بين 314 مصر هاجر زرارقي مرجع سابق ص

18 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة تستخدم في عمليات التمويل من اجل التقليل من المخاطر الاي تمان بحيث تمثل المشتري الحقيقي وهي بذلك تدخل كوسيط بين طالب التمويل و المورد و بذلك فهي تقلل من احتمال التعثر. تستخدم البنوك الاسلامية العربون كا داة تحوط ضد مخاطرها بما في ذلك مخاطر الاي تمان حيث يا خذ المصرف جزءا من ثمن السلعة التي يريد بيعها فا ذا تم البيع يدخل العربون في سعر السلعة اما ا ذا لم يتم البيع فالعربون هنا هو تعويض للباي ع (المصرف) عن الضرر الذي لحق به من جراء تخلف المشتري عن التزامه حيث يستخدم العربون في المرابحة و الاجارة و الاستصناع اما في السلم فهو يجوز ما لم يشترط ذلك الباي ع وا لا وقع في ربا. تستخدم البنوك الاسلامية الصكوك بمختلف انواعها لا دارة المخاطر الاي تمانية التي تتعرض لها. ج- حيث يقوم البنك بتضمين العقود بعض البنود المشروعة للتقليل من مخاطر -2 الاي تمان المتوقع حدوثها من امثلة ذلك مايلي الاخذ بالوعد الملزم دفع الهامش الجدية تقسيط الثمن 1 وتنازل البنك عن جزء من الربح في حالة السداد المبكر. و تتمثل هذه الا ساليب فيما يلي ا - ب- ت- تمثل الضمانات بمختلف انواعها وسيلة هامة للمصارف الا سلامية لا ا تضمن لها نوعا من الامان و الطما نينة في ممارساا المصرفية لتغطية مخاطر الطرف الا خر ومخاطر عدم التزامه بتنفيذ التزاماته التعاقدية مع المصرف و من اهم هذه الضمانات الحوالة الوكالة الكفالة...وغيرها كما يجب ان يكون استخدام هذه الضمانات مطابقا لا حكام الشريعة الاسلامية. يمكن للمصارف الاسلامية ان تستخدم طريقة المقاصة لتحوط من مخاطر الاي تمان و ذلك من خلال تصفية البنود المشمولة بالميزانية. قبل منح - المصرف التمويل للعميل يلجا ا لى الاستعلام و التحري بكل الطرق و الوساي ل الممكنة عن وضعية العميل الشخصية و المالية و مدى قدرته على الوفاء بالتزاماته في المواعيد استحقاقها. يعد جهاز الاستعلامات الاي تمانية ا داة فعالة للحصول على المعرفة الصادقة الصحيحة المتعمقة التفصيلية الشاملة و الكاملة حول ما يو ثر على النشاط الاي تماني. مهما بلغت درجة الجدارة الاي تمانية للعميل فا نه يظل داي ما معرضا ا لى مخاطر مستقبلية قد تعيق قدرته على الوفاء بديونه مما يدفع البنك ا لى المتابعة الدقيقة الشاملة و المستمرة 2 على طول فترة الاي تمان بما يحفظ الاداء الاي تماني للبنك. 1 -نفس المرجع السابق ص ص كمال رزيق ص بحث مقدم ا لى ملتقى الخرطوم للمنتجات الا سلامية

19 الفصل الا ول ج- الا دبیات النظریة و التطبیقیة ا ن التطورات الهاي لة في مجال الاقتصاد القياسي و استخدام الحاسوب قد جعلت البنوك مقبلة باستمرار على توظيف النماذج المبرمجة ا ليا 1 في ا دارة المخاطر. تقاس المخاطر الاي تمانية على ا ساس الذمم المدينة للمرابحة التي تسجل بالقيمة النقدية المتوقع تحصيلها و تعطى بالعلاقة التالية -1 - = - اما المخاطر الاي تمانية للتمويل بصيغة المرابحة للا مر بالشراء نميز بين حالتين ا ذا كان البنك له الحق في ان يسترد من العميل ا ي خسارة يتعرض لها من بيعه للا صل بعد استفادة لهامش الجدية فتكون العلاقة كالتالي =تكلفة - - ا ذا لم يكن للمصرف الحق في استرداد الخسارة من العميل فعند بيع الاصل يعطى مبلغ الذمم المدينة -2 - وزن مخاطر مبني على التصنيف الاي تماني المعتمد من قبل المو سسات التصنيف الاي تماني الخارجية. يتم ا عطاء وزن مخاطر للذمم المدينة الناتجة عن العقد اعتمادا على التصنيف الاي تماني للباي ع في مو سسة تصنيف خارجية معتمدة من قبل السلطات الرقابية و ا ذا لم يكن العميل مصنفا يطبق عليه وزن مخاطر نسبته %100 و يطبق وزن المخاطر من تاريخ دفع البنك ثمن السلعة حتى استحقاق -3 2 عقد السلم. يحدد لذمم المدينة الناتجة عن بيع السلعة وفقا لعقد الاستصناع وزن مخاطر وفقا لتصنيف الاي تماني للعميل كما تصنفه مو سسات التصنيف الاي تمانية الخارجية المعتمدة من قبل السلطة الرقابية. -4 تقاس المخاطر الاي تمانية لذمم المدينة الناتجة عن عقد الاجارة بمبلغ ا جمالي تكلفة اقتناء الا صل مخصوما منه القيمة السوقية للا صل كضمان يخضع ايضا لتخفيض ناقصا ا ي دفعة مقدمة تم تسليمها من العميل اما في حالة الاجارة التشغيلية و الجارة المنتهية بالتمليك فيتم استبعاد القيمة السوقية للا صول المو جرة التي يمكن استرداد حيازا و يحدد لها وزن مخاطر مبني على 3 التصنيف الاي تماني للمستا جر كما تصفه مو سسات التصنيف الاي تمانية الخارجية المعتمدة من قبل السلطة الرقابية. المطلب الثالث تحلیل المخاطر الاي تمانیة في البنوك الاسلامیة - 1 طارق االله خان احمد حبيب المعهد الاسلامي للبحوث و التدريب جدة 2003 ص هاجر زرارقي مرجع سابق ص ص نفس المرجع السابق ص 143 7

20 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة نتطرق في هذا المبحث ا لى الطرق النوعية و الطرق التقليدية الكمية و كذلك الطرق الحديثة لتحليل المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية من خلال تكوين صورة عامة عن شخصية العميل و حالته 5p s الاجتماعية و مو هلاته و مصداقيته...ا لخ بتحديد الهدف من طلب التمويل ملاءة العميل و ا مكانية التسديد من خلال الضمانات ا و الكفالات المقدمة دراسة احتمالات تغير الظروف الداخلية و الخارجية التي تو ثر على قدرة السداد. 5c s من خلال تحليل معلومات تخص العميل كسمعته التجارية نزاهته و حالته المالية...ا لخ من خلال تحليل كفاءته في ا دارة امواله من خلال دراسة هيكل تمويل المو سسة و دراسة كفاية را س المال 1 تقييم الضمانات من حيث قيمتها و درجة سيولتها و حرية البنك في التصرف فيها و هنا نميز بين المحيط الداخلي او القريب و المحيط الخارجي فالا ول يتم من خلال تحليل و دراسة النظام الداخلي للمو سسة و السياسات المعتمدة فيها.اما التحليل الخارجي فيعتمد لدراسة الظروف الاقتصادية العامة كمعدلات التضخم القوانين و التشريعات...ا لخ يتمثل ذالك من خلال دراسة الوضعية المالية لصاحب التمويل باستخدام اسلوب التحليل المالي و بالا ضافة ا لى الاساليب السابقة تلجا البنوك لعمليات التدوين للتعرف على جودة العملاء سواء داخليا على مستوى البنك او اعتماد على وكالات التدوين ا ضافة ا لى الاساليب الكمية. وفي هذا الايطار هناك عدة نماذج نذكر منها 1974 Alman et Mc Gough الذي بموجبه توصل ا لى المعادلة التالية Z=0.012x X x x x5 و الجدول الموالي يوضح متغيرات النموذج 1 -شريف مصباح ابو كرش الجامعة الاسلامية 9-8 ماي 2005 ص ص العلمي الا ول الاستثمار و التمويل في فلسطين بين ا فاق التنمية و تحديات المعاصرة 8

21 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة Alman et Mc Gough (1.1) _ X 1 X 2 X 3 X 4 X 5 Z را س المال العامل /مجموع الاصول سنة النشاط الارباح المحتجزة /مجموع الاصول EBIE /مجموع الاصول القيمة السوقية للا سهم /مجموع الخصوم المبيعات /مجموع الاصول دليل او مو شر الاسترتجية الملتقى الوطني حول حسين بالعجوز _جامعة جيجل 7_6 جوان 2005 ص 15 وبموجب هذا النموذج يتم تصنيف المو سسات ا لى 3 في ات المو سسات الناجحة و القادرة على الاستثمارZ المو سسات الفاشلةيصعب تحديد وضعيتها >Z>1.81 Z 1 المو سسات الفاشلة التي يحتمل ا فلاسها 1.81 > وقد اثبت هذا النموذج قدرته على التنبو بحوادث الافلاس في حدود %82 قبل سنة من حدوث الافلاس و بنسبة %58 قبل سنتين من وقوعها. وهذه الطريقة اقرب ا لى طريقة التمويل التنقيطي حيث هي تحليل ا حصاي ية تسمح با عطاء نقطة لكل زبون تعبر عن درجة ملاي مة المالية و تساعد هذه الطريقة مو سسة الاقراض على تخفيض مراقبة و توقع عجز المقترضين عن الوفاء 2 بالتزامام. the standardized approach.1 وفقا لهذا الاسلوب فا ن استخدام التقييمات الاي تمانية الخارجية يساعد على التمييز بين المخاطر الاي تمانية و في اا بحيث يكون لكل في ة وزن مخاطر خاص ا و الجدول الموالي يوضح اوزان ترجيح الاصول وفقا لا سلوب المعياري (2.1) unrated %100 B_ %150 BB+to B_ %100 BBB To BBB_ %50 A To A_ %20 AAA To AA_ %0 1 حسين بلعجوز الملتقى الوطني حول جامعة جيجل 7-6 جوان 2005 ص 15 2 محمد عيادي الملتقى الوطني الاول حول المنظومة المصرفية في الالفية الثالثة منافسة _مخاطر _ تقنيات _ نجامعة جيجل 7-6 جوان

22 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة %100 %50 %100 %150 %150 %150 المعهد الاسلامي للتنمية %100 %100 %100 %100 %50 %100 %50 %50 %100 %20 %20 %20 3 (1 (2 طارق االله خان احمد حبيب " ) ) للبحوث و التدريب جدة 2003 ص 109 من خلال الجدول ا علاه نلاحظ عدة مستويات للتصنيف الاي تماني و هي كما يلي "AAA " هي اعلى درجة لتقييم الملاءة الاي تمانية للعميل طالب الاي تمان حيث يتمتع هذا الاخير بقدرة كبيرة جدا على السداد فعلى سبيل المثال الوزن الترجيحي لمخاطر الحكومات. "AA تمثل هذه الدرجة تقييما جيدا جدا للملاءة حيث يتمتع صاحبها بقدرة عالية على الوفاء بالتزاماته في تاريخ استحقاقها وهي لا تختلف كثيرا عن سابقتها. "جيد A" يمثل هذا التقييم درجة جيدة من الملاءة حيث يتمتع صاحبها بقدرة عالية في الوفاء " بالتزاماته غير اا اكثر عرضة لا ثار اي تغيرات غير مواتية في الاوضاع الاقتصادية و المالية. "BBB " المالية قد يو ثر على قدرة العميل على السداد. هي درجة مرضية للملاءة ا لا ان اي تغيير غير مواتي في الاوضاع الاقتصادية و "BB " استحقاقها و بالتالي تكون التزامات العميل محفوفة بالمخاطر الاي تمانية. يشير هذا التصنيف ا لى شكوك في قدرة العميل في الوفاء بالتزاماته في تاريخ B" تشير هذه الدرجة ا لى ازدياد الشكوك في قدرة العميل في الوفاء بالتزاماته و لا تتوفر الحماية الكافية لهذه الالتزامات في حالة وقوع تغيرات غير مواتية في الاوضاع الاقتصادية و المالية كما ان هذه الالتزامات هي اكثر عرضة من سابقاا من حيث تعرضها للمخاطر الاي تمانية. "CCC " هي درجة اي تمان مقبولة نوعا ما تتطلب متابعة مستمرة لا وضاع العميل و يرجع ذلك ا لى اسباب كثيرة منها ضعف في الربحية انخفاض التدفقات النقدية نقص الضمانات المطلوبة... و غيرها. C" هي درجة تصنيف متدنية تحت المستوى حيث تظهر على " " العميل مو شرات العجز عن السداد (خسارة مالية مديونية عالية...). بسبب ا فلاس العميل او وفاته او تا خره D" هي ادنى درجة لتقييم الملاءة حيث تنعدم فيها كل احتمالات السداد ا ما.2 يعتمد هذا النموذج على مقاييس الخسارة المتوقعة 1 عن السداد لمدة تتجاوز السنة. (EL) و الخسارة غير المتوقعة المبالغ التي يتوقع المصرف خسارا خلال فترة زمنية معينة وتحسب بالعلاقة التالية (UL) 2 حيث تمثل الخسارة المتوقعة EL = PD LGD EAD 1 هاجر زرارقي مرجع سبق ذكره ص طارق االله خان حبيب احمد مرجع سبق ذكره ص

23 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة PD LGD EAD حيث احتمال التعثر عن الدفع الخسارة عند حدوث التعثر التعرض مند التعثر 1 2 بالعلاقة التالية اما الخسارة غير متوقعة فهي مقدار التذبذب بالخساي ر و تقاس بالانحراف المعياري للتوزيع الاحتمالي للخساي ر وتعطى UI = PD (1 PD) EAD LGD RAROC - تستخدم البنوك الاسلامية العاي د المعدل وفق المخاطر على راس المال RAROC لا دارة مخاطرها الاي تمانية حيث يقيس هذا المعدل المخاطر من خلال احتساب المفاضلة بين العاي د و المخاطرة من عدة موجودات و انشطة كما يعطي قاعدة اقتصادية لقياس كل المخاطر ذات الصلة بطريقة منسجمة ويعتبر ا داة للمسيرين تمكنهم من صنع القرارات السليمة الخاصة بالموازنة بين المخاطرة و العاي د لمختلف الاصول. ويعرف معدل العاي د المعدل على انه النسبة بين العاي د المعدل على المخاطر اصل مالي في فترة زمنية معينة و قيمة الخساي ر غير متوقعة او راس المال الاقتصادي وفقا لعلاقة التالية / = RAROC /( _ )=RAROC المبحث الثاني لا ا دبیات التطبیقیة نتطرق في هذا المبحث ا لى بعض الدراسات السابقة التي تناولت ا دارة المخاطر في البنوك الاسلامية وسنحاول معرفة اوجه التشابه و الاختلاف بين هذه الدراسات المطلب الاولالد ارسات السابقة 1- فاطمة بن ناصر الماجستير غير منشورة تخصص مالية المو سسة جامعة قاصدي مرباح ورقلة 2009 مذكرة 1 -Joetta Colquitt, Credit Risk management, MC Graw Hill, USA, 3 rd ed,2007,p Stefan Truek,Svetlozar Todorov, Rating Basel Modeling of Risk, Elsevier,London, 2009,p

24 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة دف هذه الدراسة ا لى تطرق ا لى المعايير التمويل و الاستثمار في البنوك الا سلامية كما تطرقت للمخاطر التي يتعرض لها نشاط البنوك الاسلامية و قامت بعرض اهم الطرق الممكنة للتعامل مع المخاطر تفاديا او ا دارة و اثر المبالغة في تقليل المخاطر على البنوك الا سلامية و توصلت ا لى اهمية وظيفة تسيير المخاطر في البنوك الاسلامية و ضرورة التعاون بين علماء الشريعة و البنوك الاسلامية و البنوك المركزية من اجل خلق و تطوير ادوات ملاي مة لتسيير المخاطر ومن النتاي ج التي خلصت ا ليها هذه الدراسة هي -يعتبر تسيير المخاطر التمويلية بالبنوك الاسلامية من المهام الاساسية التي يعتمد عليها مستقبل هذه البنوك و استمرارها في الساحة المصرفية الدولية. -خضوع معظم البنوك الاسلامية لقوانين و التنظيمات و لواي ح لا تتماشى و مبادي الصيرفة الاسلامية و ذلك لان معظم القوانين قد وضعت وفق النمط المصرفي التقليدي وقلة الموارد البشرية المو هلة و المو طرة في العمل المصرفي الاسلامي. -ساعد منهج التقييم الداخلي لمخاطر التمويل الاسلامي البنوك الاسلامية من تحديد نضم لتسييير المخاطر تتناسب و صيغها التمويلية. 2- هاجر زرارقي غير منشورة تخصص دراسات مالية و محاسبية معمقة جامعة فرحات عباس سطيف مذكرة الماجستير دف هذه الدراسة ا لى تطرق لمخاطر الاي تمان التي تتعرض لها البنوك الاسلامية وكيفية ا دارا حيث اعتبرت الباحثة ان هذه المخاطر هي ا حد الا فرازات الطبيعية للنشاط المصرفي سواء التقليدي او الا سلامي غير ان المخاطر الاي تمانية هي اهم المخاطر التي دد وجوده و استمراره خاصة و ان الاي تمان هو الركيزة الاساسية في العمل المصرفي و باعتبار ان الصيرفة الاسلامية يحكمها مجموعة من القيود و الضوابط الشرعية فا ن المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية اخذت طبيعة متميزة حيث خلصت الدراسة ا لى مجموعة من النتاي ج اهمها -ا ن الطبيعة المميزة للعمل المصرفي الاسلامي جعلته اكثر عرضة للمخاطر الاي تمانية مقارنة بالعمل المصرفي التقليدي. -ا ن جوهر ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية و البنوك التقليدية لا تختلف كثيرا ا لا فيما يتعارض مع ضوابط العمل المصرفي. 3- عز الدين نايف عنانزة محمد داود عثمان ورقة بحثية مقدمة ا لى مو تمر العلمي الدولي السابع لجامعة فيلادلفيا الخاصة تحت عنوان المنعقد في الفترة ما بين تشرين الثاني عمان الاردن 2010 دف هذه الدراسة ا لى الاحاطة بشكل عام على مخاطر التمويل الاسلامي و تسليط الضوء على مراحل ا طار ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية ا ضافة ا لى اختبار مدى كفاءة ا دارة مخاطر الاي تمان وربطها مع جودة المحافظ الاي تمانية في البنوك الاسلامية وذلك من خلال استخدام مجموعة من النسب المالية المتعلقة بقياس الكفاءة و الربحية ا ضافة ا لى استخدام بعض النسب المالية المصرفية المتعلقة بقياس كفاءة جودة المحافظ الاي تمانية. و من اهم النتاي ج المتوصل ا ليها خلال هذه الدراسة هي من خلال المقاييس التي تم استخدامها في هذه الدراسة توصل الباحثان ا لى ان المحافظ الاي تمانية في البنوك الاسلامية ذات جودة عالية مما مكنها من تجاوز ا ثار الازمة المالية العالمية الاخيرة و هذا ما يعزز دور البنوك الاسلامية في عمليات البناء و 12

25 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة التطوير المستمر و تحقيق المزيد من النجاحات في مجال المنافسة مع البنوك التقليدية و تقديم خدمات و منتجات مصرفية شاملة تتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية المعهد الاسلامي للتنمية للبحوث 4 -طارق االله خان احمد حبيب و التدريب جدة 2003 تناولت هذه الدراسة مفاهيم المخاطر و طرق ا دارا و معاييرها وفق ما هو قاي م في الصناعة المالية كما تضمنت استطلاعا ميدانيا للمخاطر التي تنفرد ا صناعة الخدماتى المالية الا سلامية و تصورات البنوك لهذه المخاطر ومن ثم تحليل الاستبيان الخاص بذلك ولقد ناقشت الدراسة اهم المشاكل ذات الصيغة الرقابية المتعلقة بالمخاطر و كيفية التعامل معها و حددت الدراسة بعض القضايا الشرعية التي تتعلق با دارة المخاطر. خلصت الدراسة ا لى ان تحرير الاسواق المالية تصحبه زيادة في المخاطر و عدم الاستقرار المالي و ان عمليات ا دارة المخاطر تمكن المو سسات المالية من التحكم في مخاطرها التي لا ترغب فيها و ان المو سسات المالية تواجه نوعين من المخاطر. " " مذكرة ماجستير 5- ميرفت علي ا بو كمال الجامعة الاسلامية غزة يهدف هذا البحث ا لى تقييم واقع استراتيجيات و ا نظمة ا دارة مخاطر الاي تمان التي تتبناها المصارف العاملة في فلسطين ووضع ا طار متكامل يساعد البنوك على تطوير نظم ا دارة مخاطر الاي تمان وفقا للمعايير و الارشادات الرقابية المصرفية الدلية " متطلبات اتفاقية لجنة بازل الجديدة للرقابة المصرفية "بازل" وتشير ا هم نتاي ج البحث ا لى كفاءة ا دارة العملية الاي تمانية في البنوك و نجاح معظم البنوك في معالجة نسبة عالية من محفظة الديون المتعثرة و التزام بالضوابط و القواعد الالزامية التي تضعها سلطة النقد للبنوك من ا جل تخفيف حدة مخاطر الاي تمان مثل قواعد التركيزات الاي تمانية و الحدود التحوطية للحد من مخاطر الاقراض من ذوي الصلة. الثاني المطلب اوجه التشابه و الاختلاف بین الادبیات التطبیقیة اهتمت الدراسات السابقة ا لى التطرق لمفهوم المخاطر في المعاملات المالية و من المنظور الاسلامي و كذالك ا لى ا لية ا دارة هذه المخاطر على مستوى البنوك الاسلامية ووفق الشريعة الا سلامية كما اخذت كل من دراسة بن ناصر فاطمة و هاجر زرارقي ببنك البركة الجزاي ري كعينة لا جراء الدراسة الميدانية لا دارة المخاطر سواء كل المخاطر او لمخاطر الاي تمان بشكل خاص على التمويلات التي يمنحها بنك البركة الجزاي ري حيث اعتمدت هذه الدراسات على تحليل كل من القواي م و التقارير المالية التي تصدرها البنوك الاسلامية او التقليدية التي تمت على مستواها الدراسة الميدانية.كما توصلت معظم هذه الدراسات ا لى ان ا دارة المخاطر التي تتعرض لها البنوك سواء الاسلامية او التقليدية من جراء منحها التمويلات المختلفة سواء كل المخاطر او المخاطر الاي تمانية بشكل خاص على دراسة الجدارة او الملاي ة الاي تمانية للعميل ثانيا 13

26 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة تمايزت الدراسات من حيث هدف التي تسعى ا لى تحقيقه حيث تناولت بعض الدراسات تسيير مخاطر صيغ التمويل بالمصارف الاسلامية اي كل من مخاطر السيولة و مخاطر الاي تمان و مخاطر سعر الفاي دة و مخاطر السوق و غيرها و البعض الا خر تناولت مخاطر الاي تمان بشكل خاص و كيفية ا دارا على مستوى البنوك الا سلامية كما اختلفت الدراسات من حيث العينة التي ا جريت على مستواها الدراسة الميدانية حيث اخذت الدراسات المحلية بنك البركة الجزاي ري كعينة بينما الدراسات الاجنبية اختلفت فيما بينها من حيث العينة حيث اخذت دراسة عز الدين نايف و محمد داود عثمان كل من بنك الاسلامي الاردني و بنك العربي الاسلامي الدولي كعينة لهم لا جراء الدراسة الميدانية اما بنسبة لدراسة التي قام ا طارق االله خان واحمد حبيب فقد اخذ الباحثان مجموعة من البنوك الاسلامية و على مستوى مجموعة من الدول مثل مملكة البحرين و مصر... و غيرها اختلفت الدراسات من حيث طريقة معالجة البيانات حيث اعتمدت بعض الدراسات على منهج الوصفي التحليلي باستخدام ادوات التحليل المالي و البعض الا خر اعتمدت على المنهج التجريبي باستخدام الاستبيان كما اختلفت من حيث النتاي ج المتوصل ا ليها وذلك لاختلاف جهة التي يعالج منها الموضوع ا دارة المخاطر التي تتعرض لها هذه البنوك. تمثل جديد دراستنا على موضوع ا دارة المخاطر الاي تمانية في البنوك الاسلامية في ا عتمادنا لدراسة طلب تمويل للا حد عملاء بنك البركة الجزاي ري حيث ا عتمدنا طريقة التحليل المالي و ذلك بحساب النسب المالية لتحديد مدى ملاءته و تحديد قرار الاي تمان. 14

27 الفصل الا ول الا دبیات النظریة و التطبیقیة الا ول الفصل خلاصة تتميز البنوك بصفة عامة في بيي ة تتميز بدرجة عالية من عدم اليقين مما يعرضها لمخاطر عديدة اهمها المخاطر الاي تمانية الناجمة عن عدم التزام العميل و غيرها و يعتبر التعرض للمخاطر ا مر لا مفر منه لذلك تكتسي ا دارة المخاطر الاي تمان اهمية قصوى فهي تعتبر من الوظاي ف الاساسية التي تساعد البنوك على مواصلة و النجاح و بالتالي القدرة على المنافسة لدى عملت لجنة بازل على ا يجاد ارضية للتحوط من مخاطر الاي تمان من خلال تخصيص قدر كاف من رو وس اموال البنك لمواجهة اي خساي ر محتملة. حيث توجه البنوك الا سلامية مخاطر الاي تمان في ا كثر صيغ التمويل التي تعمل ا هذه البنوك. فمعلوم ا ن المرابحة و الا ستصناع وبيع التقسيط هي بيوع ا جلة يتولد عنها ديون في دفاتر البنك والمخاطرة الا ساسية فيها هي المخاطر الاي تمانية والسلم يتولد عنه دين سلعي لا نقدي ولكنه يتضمن ا يضا مخاطر اي تمانية. والمضاربة والمشاركة عقد شركة لا تكون الا موال التي يدفعها البنك ا لى عميله ديونا في ذمته لهذا تسعى البنوك الاسلامية جاهدة لا يجاد طرق و اساليب فعالة لا دارة المخاطر الاي تمانية تمكنها من احتواء هذه المخاطر و التحوط منها. 15

28 الفصل الثاني الد ارسة المیدانیة

29 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﻣﻬﯾد ﺑ ﻌﺪﻣﺎ ﺗﻄﺮﻗﻨﺎ ﰲ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻻﻭﻝ ﺇﱃ ﺍﻻﺩﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﺣﻮﻝ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﰎ ﺍﻟﺘﻄﺮﻕ ﺇﱃ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭﺇﱃ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﻃﺮﻕ ﻗﻴﺎﺳﻬﺎ ﺑﺈﺿـﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﲢﻠﻴﻞ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺭﺑﻂ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺍﻱ ﺍﻻﺩﺑﻴﺎﺕ ﺍ ﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻟﺜﺎﱐ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﳌﻴﺪﺍﻧﻴﺔ ﰎ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻹﺳﻘﺎﻁ ﻣﺎ ﰎ ﻋﺮﺿﻪ ﰲ ﺍﳉﺎﻧﺐ ﺍﻟﻨﻈﺮﻱ ﻭﺫﻟﻚ ﳌﻌﺮﻓﺔ ﺍﻻﺳﺎﻟﻴﺐ ﻭ ﻃﺮﻕ ﺍﻟـﱵ ﻳﺘﺨﺬﻫﺎ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ. ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺣﻴﺚ ﺳﻨﺘﻄﺮﻕ ﰲ ﺍﳌﺒﺤﺚ ﺍﻷﻭﻝ ﺇﱃ ﺗﻘﺪﱘ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋـﺮﻱ ﻭﺇﱃ ﻣﻨﻬﺞ ﻭﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﻃﺮﻕ ﲨﻊ ﻭ ﻣﻌﺎﳉﺔ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋـﺮﻱ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺪﺭﺍﺳﺔ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻷﺣﺪ ﺯﺑﺎﺋﻦ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻣﺎ ﰲ ﺍﳌﺒﺤﺚ ﺍﻟﺜﺎﱐ ﺳﻨﺤﺎﻭﻝ ﲢﻠﻴﻞ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻃﺮﺡ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﳌﺘﻮﺻﻞ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ. 17

30 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﻣﺑﺣث اﻷول اﻟطرﯾﻘﺔ و اﻷدوات ﺗﻌﺘﱪ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﺣﺪ ﺍﻫﻢ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﱵ ﺗﺘﻌﺮﺽ ﳍﺎ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﻧﺸﺎﻁ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﳌﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﳌﺎﻟﻴـﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﺗﻜﺰ ﺑﺎﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻻﻭﱃ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺘﱪ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﻣﻦ ﺍﻫﻢ ﺍﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺃﻳﻦ ﻳﺘﻢ ﲢﻠﻴـﻞ ﻭ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﻭ ﺍﲣﺎﺫ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻧﺘﻄﺮﻕ ﺇﻟﻴﻪ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﺒﺤﺚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻘﺪﱘ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋـﺮﻱ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﱵ ﺗﺘﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﺍﻩ ﻛﻤﺎ ﺳﻨﺘﻨﺎﻭﻝ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻷﺣﺪ ﺯﺑﺎﺋﻦ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ. اﻟﻣطﻠب اﻷول ﺗﻘدﯾم ﺑﻧك اﻟﺑرﻛﺔ اﻟﺟزاﺋري ﺗﺄﺳﺴﺖ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﺵ. ﻡ. ﺏ ). ﺍﻟﺒﻨﻚ ( ﻛﺸﺮﻛﺔ ﻣﺴﺎﳘﺔ ﰲ ﳑﻠﻜﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 27 ﻳﻮﻧﻴـﻮ 2002 ﲟﻮﺟﺐ ﺳﺠﻞ ﲡﺎﺭﻱ ﺭﻗﻢ ﻳﺰﺍﻭﻝ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺃﻧﺸﻄﺔ ﻣﺼﺮﻓﻴﺔ ﰲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ ﻭﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﻭﴰﺎﻝ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ. ﻋﻨﻮﺍﻥ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﳌﺴﺠﻞ ﻫﻮ ﺹ. ﺏ 1882 ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﳌﻨﺎﻣﺔ ﳑﻠﻜﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ. ﺇﻥ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻣﺪﺭﺝ ﰲ ﺑﻮﺭﺻﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻭﻧﺎﺳﺪﺍﻙ ﺩﰊ. ﻳﻌﻤﻞ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﲟﻮﺟﺐ ﺗﺮﺧﻴﺺ ﻣﺼﺮﰲ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﺑﺎﳉﻤﻠﺔ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻋﻦ ﻣﺼﺮﻑ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺍﳌﺮﻛﺰﻱ. ﺗﺘﻤﺜﻞ ﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﻭﺷﺮﻛﺎﺗﻪ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ) ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ( ﰲ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻭﺍﳋﺰﻳﻨـﺔ ﻭﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ. ﻳﻌﻤﻞ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﲢﺖ ﺇﺷﺮﺍﻑ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺼﺮﻑ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺍﳌﺮﻛﺰﻱ. ﺍﻧﺸﺊ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 20 ﻣﺎﻱ 1991 ﻛﺸﺮﻛﺔ ﻣﺴﺎﳘﺔ ﰲ ﺇﻃﺎﺭ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻨﻘﺪ ﻭ ﺍﻟﻘﺮﺽ ) ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺭﻗﻢ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 14 ﺍﻓﺮﻳﻞ (1990 ﺍﻟﺬﻱ ﺻﺪﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻻﺻﻼﺣﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮ ﻭ ﻗﺪ ﺍﺩﺧﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺗﻌﺪﻳﻼﺕ ﲨﺔ ﰲ ﺍﳍﻴﻜﻞ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﺍﻟﺒﻨﻜﻲ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻭ ﻣﻦ ﺑﲔ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺻﻼﺣﺎﺕ ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﺑﺈﻧﺸﺎﺀ ﺑﻨﻮﻙ ﻭ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﳐﺘﻠﻄﺔ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻣﻘﺮﻩ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻫﻮ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺗﺄﺳﺲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﰲ ﺷﻜﻞ ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺴﺎﳘﺔ ﺑﺮﺃﺱ ﻣﺎﻝ ﻗﺪﺭﻩ 500 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻳﻨﺎﺭ ﺟﺰﺍﺋﺮﻱ ﻣﻘﺴـﻤﺔ ﺇﱃ ﺳﻬﻢ ﺑﻘﻴﻤﺔ 1000 ﺩﺝ ﻟﻠﺴﻬﻢ ﺑﺸﺘﺮﻙ ﻓﻴﻪ ﻣﻨﺎﺻﻔﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ %50 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﻟﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ )ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ( ﺑﻨﺴﺒﺔ %50 ﰎ ﺭﻓﻊ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﰲ ﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﺪﺍﺳﻲ ﺍﻻﻭﻝ ﻟﺴﻨﺔ 2009 ﺇﱃ 10 ﻣﻼﻳﲑ ﺩﺝ ﻭ ﺍﺻﺒﺢ ﻣﻘﺴﻤﺎ ﻛﺎﻵﰐ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ % 44 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﻟﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ) ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ(ﺑﻨﺴﺒﺔ % 56 ﳝﺘﻠﻚ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻋﺪﺓ ﻭﻛﺎﻻﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻮﻃﲏ ﻣﻮﺯﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﻛﱪﻳﺎﺕ ﻭﻻﻳﺎﺕ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮ ﺣﻴﺚ ﺗﺒﻠﻎ 26 ﻭﻛﺎﻟﺔ. 18

31 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﻣطﻠب اﻟﺛﺎﻧﻲ ﺗﺣﻠﯾل ﻣﻌطﯾﺎت اﻟدراﺳﺔ أوﻻ طﺑﯾﻌﺔ إﻧﺟﺎز اﻟدراﺳﺔ ﺍﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﰲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﳌﻴﺪﺍﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻨﻬﺞ ﺍﻟﺘﺠﺮﻳﱯ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻨﺪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﻭ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﻓﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﻠﻮﺏ ﺍﳌﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣـﻊ ﺇﻃﺎﺭﺍﺕ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ )ﻣﺴﺆﻭﻝ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ( ﺣﺴﺐ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺍﳌﻮﺿﻮﻉ ﻭ ﳏﺪﻭﺩﻳﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭ ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻬﺎ ﻓﻘﺪ ﺣﺪﺩﺕ ﳎﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺑﺎﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭ ﺫﻟﻚ ﳌﻌﺮﻓﺔ ﺁﻟﻴـﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﳌﻨﻈﻮﺭ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﻭ ﺣﺴﺐ ﺍ ﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻓﺄﺧﺬﻧﺎ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻛﻌﻴﻨﺔ ﻹﺳﻘﺎﻁ ﺍﳌﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﻭ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ. ﻧﻈﺮﺍ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﺍﳌﻮﺿﻮﻉ ﺍﺭﺗﺄﻳﻨﺎ ﺇﱃ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻭ ﻛﺎﻟﺔ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻏﺮﺩﺍﻳﺔ ﻭ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﻣﻮﻗﻊ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻭ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ. ﳌﻌﺎﳉﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﲢﻠﻴﻞ ﻭ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺋﻢ ﻭ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺍﳋﺎﺻﺔ ﺑﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺭﻏﻢ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺇﻻ ﺍﻧﻪ ﳜﻀﻊ ﺇﱃ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﲔ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﻨـﻚ ﺍﳌﺮﻛﺰﻱ ﻭﻫﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﻄﺒﻖ ﺍﻟﻨﻈﻢ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ -1 ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻌﺪﻡ ﲤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻜﻴﻔﻴﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻋﺘﻤـﺪﻧﺎ ﻋﻠـﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﳌﻌﺘﻤﺪﺓ ﰲ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻛﻜﻞ. ﺗﻮﺿﺢ ﺍﳉﺪﺍﻭﻝ ﺍﳌﻮﺍﻟﻴﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﺼﻴﻎ ﺍﳌﻌﺘﻤﺪﺓ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺣﻴﺚ ﰎ ﺗﻘﺴﻴﻤﻬﺎ ﺇﱃ ﺛﻼﺙ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﺳﺎﺳﻴﺔ ﲤﺜﻠﺖ ﰲ ﻋﻘﻮﺩ ﲤﻮﻳﻞ ﱂ ﳛﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﺎ ﻭ ﻋﻘﻮﺩ ﲤﻮﻳﻞ ﻓﺎﺕ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﺎ ﻭ ﱂ ﺗﺘﻌﺜﺮ ﻭ ﻋﻘﻮﺩ ﲤﻮﻳﻞ ﻣﺘﻌﺜﺮﺓ 19

32 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺎﺑﲔ ﺳـﻨﺔ ) ( _2008 ـﺪﺓ 1000 ﺩﻭﻻﺭ ﺍﻟﻮﺣــ ﺍﻣﺮﻳﻜﻲ ﺍﳌﺼﺪﺭ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﺭﻗﻢ 1 ﻧﻼﺣﻆ ﺍﻥ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﻤﻨﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻭ ﺍﻟﱵ ﱂ ﳛﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﺎ ﰲ ﺗﺘﺰﺍﻳﺪ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺣﻴﺚ ﺍﺧﺬﺕ ﺍﻛﱪ ﺣﺠﻢ ﻟﺬﻣﻢ ﺍﳌﺪﻳﻨﺔ ﺍﻱ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺑﻴﻮﻉ ﺍﳌﺮﺍﲝﺔ ﺍﳌﺪﻳﻨـﺔ ﻭ ﺫﻣﻢ ﺍﻻﺟﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﺴﻠﻢ ﻭﺫﻣﻢ ﺍﻹﺳﺘﺼﻨﺎﻉ ﺍﳌﺪﻳﻨﺔ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﺄﰐ ﲤﻮﻳﻼﺕ ﺍﳌﺸﺎﺭﻛﺔ ﻭ ﺍﳌﻀﺎﺭﺑﺔ ﺣﻴﺚ ﻋﺮﻓﺖ ﺇﺭﺗﻔﺎﻋﺎ ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ﺳـﻨﺔ 2012 ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﺍﻣﺎ ﺑﻨﺴﺒ ﺔ ﻟﻠﻤﻮﺟﻮﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻭ ﺍﻟﱵ ﺗﺸﻤﻞ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮﺓ ﻭ ﻣﻮﺟﻮﺩﺍﺕ ﻏﲑ ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ ﺭﻫﻮﻧﺎﺕ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ ﺍﻟﻘﺮﺽ ﺍﳊﺴﻦ ﺿﺮﺍﺋﺐ ﻣﺆﺟﻠﺔ... ﻭﻏﲑﻫﺎ ﻫﻲ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻋﺮﻓﺖ ﺇﺭﺗﻔﺎﻋﺎ ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ ﻷﺧﺮﻯ ﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﺎ ) ( ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ 1000 ﺩﻭﻻﺭ ﺍﻣﺮﻳﻜﻲ

33 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﳌﺼﺪﺭ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﻳﻈﻬﺮ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﺭﻗﻢ 2 ﺍﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﰲ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ ﺍﻟﱵ ﻓﺎﺕ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﺎ ﻭﱂ ﺗﺘﻌﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ﻷﺧﺮﻯ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﲝﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﻤﻨﻮﺡ ﻓﻬﻲ ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ ﻧﺴﺒﻴﺎ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻮﺿﺢ ﺍﻥ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺗﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺢ ﲤﻮﻳﻼﺕ ﺫﺍﺕ ﳐﺎﻃﺮﺓ ﺇﻻ ﺍﻥ ﺣﺠﻤﻬﺎ ﺍﳌﻨﺨﻔﺾ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍ ﺎ ﺗﻨﺘﻬﺞ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺭﺷﻴﺪﺓ ﻭ ﻧﺎﺟﺤﺔ ﰲ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭﺇﻻ ﰲ ﻟﻦ ﺗﻐﺎﻣﺮ ﺑﺘﺤﻤﻞ ﳐﺎﻃﺮ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﺤﻮﻁ ﻣﻨﻬﺎ ) ( ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ 1000 ﺩﻭﻻﺭ ﺍﻣﺮﻳﻜﻲ ﺍﳌﺼﺪﺭ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﻧﻼﺣﻆ ﺍﻧﻪ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﳔﻔﺎﺽ ﰲ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺘﻌﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ﺇﱃ ﺃﺧﺮﻯ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻮﺿـﺢ ﺍﻥ ﳎﻤﻮﻋـﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺗﻨﺘﻬﺞ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴﺤﻴﺔ ﺧﻔﻀﺖ ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺘﻌﺜﺮ ﻭﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺼﻴﻎ ﺍﳍـﺎﻣﺶ ﺍﳌﻌﻠﻮﻡ ﺇﻻ ﺍ ﺎ ﻋﺮﻓﺖ ﺍﺭﺗﻔﺎﻋﺎ ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ﰲ ﺳﻨﺔ 2012 ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺼﻴﻎ ﺍﳌﺸﺎﺭﻛﺔ ﻭ ﺍﳌﻀﺎﺭﺑﺔ ﻭ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺬﻣﻢ ﺍﳌﺪﻳﻨﺔ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺘﻌﺜﺮ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮﺓ ﰲ ﺻﻴﻎ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ. ﺏ. 21

34 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺘﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﺘﻌﺮﺿﺎﺕ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﺴﺐ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﰲ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻓﻬﻲ ﻣﻮﺯﻋﺔ ﻛﺎﻵﰐ ﳝﻜﻦ ﺗﻮﺿﻴﺢ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﺍﻻﻗﺼﻰ ﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻻﺧﺬ ﺑﻌﲔ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺍﶈﺘﻔﻆ ﺎ ﻣﺎ ﺑﲔ ﺳﻨﺔ ﰲ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﺍﳌﻮﱄ ) (4.2 ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ 1000 ﺩﻭﻻﺭ ﺍﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎﻟﺘﻤﻠﻴﻚ ﺍﳌﺼﺪﺭ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﳉﺪﻭﻝ 4 ﻧﻼﺣﻆ ﺑﺄﻥ ﺣﺠﻢ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﰲ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ﺇﱃ ﺍﺧﺮﻯ ﰲ ﲨﻴﻊ ﺍﻟﺼـﻴﻎ ﺍﳌﻌﺘﻤﺪﺓ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ ﺣﺠﻢ ﲤﻮﻳﻼﺕ ﺍﻟﺬﻣﻢ ﺍﳌﺪﻳﻨﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺎﳌﺸﺎﺭﻛﺔ ﻭ ﺍﳌﻀﺎﺭﺑﺔ ﻭ ﻛﺬﺍﻟﻚ ﺍﻻﺳـﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺪﻝ ﺍﻥ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﻛﺄﺳﻠﻮﺏ ﻓﻌﺎﻝ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻘﺪ ﻭﻓﻘﺖ ﺇﱃ ﺣﺪ ﻣﺎ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﻠﻮﺏ. -2 ﻭﻫﻲ ﲤﺜﻞ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﲔ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﳋﺎﺻﺔ ﺍﻟﺼﺎﻓﻴﺔ ﻭ ﳎﻤﻮﻉ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺍﳌﺘﻜﻠﻔﺔ ﻭ ﺍﻟﻨﺎﲡﺔ ﻋﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻭ ﲢﺴـﺐ ﺑﺎﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ 22

35 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﻓﻖ ﻣﻘﺮﺭﺍﺕ ﳉﻨﺔ ﺑﺎﺯﻝ I ﺣﺪﺩﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺏ 8 ﺑﺎﳌﺎﺋﺔ ﻛﺤﺪ ﺍﺩﱏ ﳚﺐ ﻋﻠﻰ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﻛﻐﲑﻩ ﻣـﻦ ﺍﻟﺒﻨـﻮﻙ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺎﻳﺔ 1999 ﻭ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﳚﺐ ﲢﺪﻳﺪ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﳋﺎﺻﺔ ﺍﻟﺼـﺎﻓﻴﺔ ﻭ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﳌﺮﺟﺤﺔ. -3 ﻟﻀﻤﺎﻥ ﺍﳌﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﳊﺴﻨﺔ ﻟﻼﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ ﺍﻟﱵ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻟﺰﺑﺎﺋﻨﻬﺎ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺘﺴﻴﲑ ﻭ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺑﻮﺿﻊ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﲟﻨﺢ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻭ ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻔﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﺴﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﲔ ﺣﻘﻮﻗﻪ ﺣﺴﺐ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﳋﻄﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺸﻜﻠﻪ ﺇﱃ ﺣﻘﻮﻕ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﺍﻭ ﺣﻘﻮﻕ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﺍﻭ ﺣﻘﻮﻕ ﻣﺼﻨﻔﺔ ﻭ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻣﺆﻭﻧﺎﺕ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ. ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺗﺒﺪﺃ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻌﺎﳉﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺠﺰ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻋﻦ ﺗﺴﺪﻳﺪ ﺍﻭﻝ ﻗﺴﻂ ﻟﻪ ﻭ ﳌﻮﺍﺟﻬﺔ ﺫﻟﻚ ﻳﺘﺒﻊ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﳋﻄﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ -1 ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻛﺘﺸﺎﻑ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺗﻌﺜﺮ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺘﻨﺒﻴﻪ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻣﻮﺻﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻭﺿﻌﻴﺘﻪ ﰲ ﺍﻗﺼﻰ ﺍﺟﻞ ) (08 ﺍﻳﺎﻡ ﲝﻴﺚ ﻳﺒﻘﻰ ﰲ ﻫﺬﻩ ﺍﳌﺮﺣﻠﺔ ﳌﺪﺓ ﺛﻼﺛﺔ ﺍﺷﻬﺮ ﻭﳛﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﲢﺼﻴﻞ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻪ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻭﺩﻳﺔ -2 ﺇﺫﺍ ﱂ ﻳﻘﻢ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﺑﺘﺴﺪﻳﺪ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻀﺎﺀ ﺍﳌﻬﻠﺔ ﺍﳌﻤﻨﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺈﺗﺒﺎﻉ ﺍﺣﺪ ﺃﺳﺎﻟﻴﺒﻪ ﰲ ﻣﻌﺎﳉﺔ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻛﻤﺎ ﻳﻠﻲ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﻛﺂﻟﻴﺔ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺍﳌﺮﺍﺟﻌـﺔ - ﺍﻟﺪﻭﺭﻳﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻭ ﻣﺆﻫﻠﺔ ﺃﻭ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﳏﻠﻞ ﺍﻟﺮﻫﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ. ﻳﻘﺒﻞ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺑﻜﻞ ﺃﻧﻮﺍﻋﻬﺎ ﻭ ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﻘﺎﺩﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻠﻒ ﻭﻣﻦ ﺍﻫﻢ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﱵ ﻳﻘﺒﻠﻬﺎ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ ﻭ ﻫﻲ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﺷﺨﺺ ﻣﺎ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﻳﻀﻤﻦ ﺳﺪﺍﺩ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﺍﲡﺎﻩ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻋﺠﺰﻩ ) ﺍﻟﻜﻔﺎﻟﺔ( ﻫﻲ ﺍﺻﻮﻝ )ﺛﺎﺑﺘﺔ ﺍﻭ ﻣﺘﺪﺍﻭﻟﺔ (ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﺗﻌﺎﺩﻝ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺍﳌﻤﻨﻮﺡ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﻟﻀـﻤﺎﻥ ﺗﺴﺪﻳﺪ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻪ ﻣﺜﻼ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﻣﺒﺎﱐ... 23

36 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﺒﺘﻌﺪ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﱐ ﻭ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﻨﻮﻳﻊ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ - ﺍﳌﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻨﻮﻳﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ) ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻱ ﺻﻨﺎﻋﻲ ﺯﺭﺍﻋﻲ (... ﺗﻨﻮﻉ ﺟﻐﺮﺍﰲ )ﳏﻠﻲ ﺇﻗﻠﻴﻤـﻲ ﺩﻭﱄ( ﺗﻨﻮﻳـﻊ ﺍﳉﻬﺎﺕ ﺍﳌﺴﺘﻔﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ )ﺍﻓﺮﺍﺩ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺑﻨﻮﻙ (... - ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻟﺘﺎﻣﲔ ﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻠﻲ ﻛﺄﺩﺍﺓ ﻟﺘﺤﻮﻁ ﻣﻦ ﳐﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﺭﺑﺎﺣﻪ ﳌﻮﺟﻬﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﱵ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﳍﺎ ﲟﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﳌﺨﻄﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ - ﺇﺫﺍ ﺗﺄﺧﺮ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﰲ ﺩﻓﻊ ﻗﺴﻄﲔ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﲔ ﻓﺈﻥ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻻﻗﺴﺎﻁ ﲢﻞ ﻓﻮﺭﺍ ﺍﻱ ﳛﻖ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﺍﳌﻄﺎﻟﺒﺔ ﲜﻤﻴﻊ ﺍﻗﺴﺎﻃﻪ ﻭ ﺍﲣﺎﺫ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻩ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ﻹﺳﺘﺮﺩﺍﺩ ﺣﻘﻮﻗﻪ - ﺛﺎﻟﺜﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﲡﻤﻴﺪ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ. ﺣﺪ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻨﺢ ﺍﺋﺘﻤﺎﻥ ﻣﺮﻓﻘﺎ ﻃﻠﺒـﻪ ﺑﺎﻟﻮﺛـﺎﺋﻖ ﺍﶈﺎﺳـﺒﻴﺔ ﻭﺍﳌﺎﻟﻴـﺔ ﻷﺭﺑـﻊ ﺳـﻨﻮﺍﺕ ﻭﺍﻟﱵ ﺗﻮﺿﺢ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﳛﺪﺩ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺍﳌﻄﻠﻮﺏ ﻭﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ. ﺗﻘﻮﻡ ﳉﻨﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﺘﺤﻠﻴﻞ ﺍﳌ ﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﳌﺨـﺎﻃﺮ ﻟﻄﻠﺐ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻭﺫﺍﻟﻚ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ. ﻭﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﲝﺴﺎﺏ ﺍﳌﺆﺷﺮﺍﺕ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺍﳌﻮﺿﺤﺔ ﰲ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﺍﻟﱵ ﺗﺴﺎﻋﺪﻩ ﰲ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ. 24

37 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ) ( ,

38 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ CAF ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﳌﺆﺷﺮﺍﺕ ﺍﶈﺴﻮﺑﺔ ﰲ ﺍﳉﺪﻭﻝ ﺭﻗﻢ 5 ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﲝﺴﺎﺏ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ.1 ﻭﻫﻲ ﻧﺴﺒﺔ ﲢﺴﺐ ﳌﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪﻯ ﺍﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻣﺎﻟﻴﺎ ﺣﻴﺚ ﺗﻈﻬﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺇﱃ ﺃﻱ. ﻣﺪﻯ ﺗﻌﻤﻞ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﺑﺄﻣﻮﺍﳍﺎ ﺍﳋﺎﺻﺔ. = - /100 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ) 0.26=211294/ =(2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ) 0.26=182087/ =(2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ) 0.18=253761/ =(2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ) 0.24 =214077/ =(2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﻳﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (1.2 ﻧﺳﺑﺔ اﻹﺳﺗﻘﻼﻟﯾﺔ اﻟﻣﺎﻟﯾﺔ ,3 0,25 0,2 0,15 0,1 0,05 0 excel ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻓﻨﺠﺪ ﺍﻥ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﳋﺎﺻﺔ ﺗﺸﻜﻞ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ % 50 ﻣﻦ ﳎﻤﻮﻉ ﺍﺻﻮﳍﺎ ﺍﻱ ﻣﻮﺍﺭﺩﻫﺎ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ﻓﻬﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻣﺎﻟﻴﺎ. / ـــــــ) 0.44=125901/56625 =(2009 ــــــ) 0.55=85749/47550 =(

39 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ــــــ) 1=46520/46520 =(2011 ــــــ) 1=53208/53208 =(2012 ﺗﻘﻴﺲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﻣﺪﻯ ﻗﺎﺑﻠﻴﺔ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻟﻠﻮﻓﺎﺀ ﺑﺪﻳﻮ ﺎ ﲟﻘﺎﺭﻧﺔ ﳎﻤﻮﻉ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ﲟﺠﻤﻮﻉ ﺍﻷﺻﻮﻝ ﺕ. / = ) 0.40=211292/85602=(2009 ) 0.19=182087/35121=(2010 ) 0.58=253760/148826=(2011 ) 0.42=214077/91587=(2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻧﺴﺒﺔ ﻗﺎﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﺪﺍﺩ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (2.2 ﻧﺳﺑﺔ ﻗﺎﺑﻠﯾﺔ اﻟﺳداد 0,6 0,5 0,4 0,3 0,2 0, excel ﻧﻼﺣﻆ ﺍﻥ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﻋﻼﻩ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ 0.5 ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻊ ﻣﻌﲎ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻟﻪ ﺿﻤﺎﻧﺎﺕ ﻟﺪﻳﻮﻥ ﺍﻟﻐﲑ ﻭ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﳍـﺎ ﺍﳊﻆ ﰲ ﺍﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻮﻥ ﺃﺧﺮﻯ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻠﺒﻬﺎ ﻋﺪﺍ ﰲ ﺳﻨﺔ 2011 ﻓﻬﻲ ﺍﻛﱪ ﻣﻦ 0.5 ﻣﻌﲎ ﺃﻥ ﺩﻳﻮﻥ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﲤﺜﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ % 50 ﻣﻦ ﳎﻤﻮﻉ ﺃﺻﻮﳍﺎ ﻭ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ % 50 ﻣﻦ ﺃﺻﻮﻝ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﳑﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮﻥ.. = / ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮﻥ= 0.01=11021/211 ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮﻥ= 0=3158/0 - ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮﻥ= 0=6258/0 27

40 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ - ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮﻥ= 0=9325/0 ﻭ ﻫﻲ ﻧﺴﺒﺔ ﺗﻘﻴﺲ ﻣﺪﻯ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻋﻠﻰ ﲤﻮﻳﻞ ﺃﺻﻮﳍﺎ ﺍﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ. ج. = - /100 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ) 0.57=188007/ = (2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ) 0.39=134320/ =(2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ) 0.83=197897/ =(2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ) 0.06=155192/ =(2012 ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ) (3.2 ﻧﺳﺑﺔ اﻟﺗﻣوﯾل اﻟداﺋم 1 0,8 0,6 0,4 0, EXCEL ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﳒﺪﻫﺎ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ 1 ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﻭ ﺍﻟﺼﺎﰲ ﺳﺎﻟﺐ ﻭ ﻫﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﻏﲑ ﺳﻠﻴﻤﺔ. ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻧﺴﺐ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﻛﺄﺩﻭﺍﺕ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﺍﳌﺮﻛﺰ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﱐ ﻟﻠﻤﻨﺸﺄﺓ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﱪ ﻋﺎﺩﺓ ﻋﻦ ﻣﺪﻯ.2 ﻗﺪﺭ ﺎ ﰲ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﺎ ﺎ ﻗﺼﲑﺓ ﺍﻷﺟﻞ ﻭﻫﻲ ﺗﻘﻴﺲ ﻣﺪﻯ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎ ﺎ ﻗﺼﲑﺓ ﺍﳌﺪﻯ ﻭ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﻭ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ. = /100 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ ) 2.20=85391/ =(2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ ) 3.81=35121/ =(2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ) 1.32=148826/ =(2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ) 1.69=91587/ =(

41 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭ ﻫﻲ ﻧﺴﺒﺔ ﺗﺒﲔ ﻣﺪﻯ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﰲ ﺗﻐﻄﻴﺔ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ ﺍﳉﺎﺭﻳﺔ ﺑﺎﻷﺻﻮﻝ ﺳﺮﻳﻌﺔ ب. ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ. = / ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ) 0.96=85391/ =(2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ) 0.34=35121/ = (2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ) 0.19=148826/ =(2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ) 0.29=91587/ =(2012 ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻠﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ) (4.2 ﻧﺳﺑﺔ اﻟﺳﯾوﻟﺔ اﻟﺳرﯾﻌﺔ 1 0,8 0,6 0,4 0, ﻋﻠﻰ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ EXCEL ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﻓﻬﻲ ﺗﺪﺧﻞ ﺿﻤﻦ ﺍﳊﺪ ﺍﳌﻄﻠﻮﺏ ) ( ﻛﺤﺪ ﺍﻗﺼﻰ ﺧﻼﻝ ﺳﻨﺔ 2009 ﻭ 2010 ﻓﻬﻲ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻟﺔ ﺟﻴﺪﺓ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻭ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺩﻭﻥ ﺻﻌﻮﺑﺎﺕ ﺍﻣﺎ ﰲ ﺳﻨﺔ 2011 ﻭ 2012 ﻓﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ ﺍﳊﺪ ﺍﻻﺩﱏ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﺽ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﺇﱃ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺪﺍﺩ.. = / ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ ) 0.07=85391/6395=(2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ ) 0.44=35121/15599 =(2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ ) 0.17=148826/25856=(2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ ) 0.18=91587/16489=(

42 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺭﻳﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ) (5.2 ﻧﺳﺑﺔ اﻟﺳﯾوﻟﺔ اﻟﻔورﯾﺔ 0,5 0,4 0,3 0,2 0, excel ﻧﻼﺣﻆ ﺍﻥ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺃﻋﻼﻩ ﺃﻗﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻷﺭﺑﻊ ﻭﻫﺬﺍ ﻳﻌﲏ ﺃﻥ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺳﻴﺌﺔ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﺮﺍﺟﻊ ﻫﻴﻜﻠﻪ ﺍﳌﺎﱄ ﺑﺰﻳﺎﺩ ﺓ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﺃﻭ ﲣﻔﻴﺾ ﺩﻳﻮﻧﻪ ﺍﻟﻘﺼﲑﺓ ﻭ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺃﺻﻮﻟﻪ ﺍﳌﺘﺪﺍﻭﻟﺔ..3 ﻭﻫﻰ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﻟﱴ ﺗﻘﻴﺲ ﻣﺪﻯ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﳌﻨﺸﺄﺓ ﰱ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻣﻮﺍﺭﺩﻫﺎ. ﻭﻳﻘﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﻌﺪﻝ ﻣﺪﻯ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﻭﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺯﺍﺩ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ ﺃ. ﺃﻭ ﺍﳔﻔﺾ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻅ ﺑﺎﳌﺨﺰﻭﻥ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺆﺷﺮﺍﹰ ﺟﻴﺪﺍﹰ ﻭﺍﻟﻌﻜﺲ ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻊ ﻣﺮﺍﻋﺎﺓ ﺃﻥ ﺍﺭﺗﻔﺎﻋﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﳑﺎ ﳚﺐ ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﳐﺎﻃﺮ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ = - /360 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ) =262409/ =(2009 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ) 23.37=199197/ =(2010 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ) 23.88=194941/ =(2011 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ) 27.27=170711/ =(2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (6.2 30

43 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻌدل دوران اﻟﻣﺧزون excel ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﺴﺎﺏ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﳌﺨﺰﻭﻥ ﳒﺪ ﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻳﺘﺒﻊ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺭﺷﻴﺪﺓ ﲡﻌﻠﻪ ﻻ ﳚﺪ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ ﺗﺼﺮﻳﻒ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻪ.. ﻭﻫﻮ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﻳ ﻘﻴﺲ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﰲ ﲢﺼﻴﻞ ﺩﻳﻮ ﺎ ﻭ ﻣﻦ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﳌﺪﺓ ﺃﻗﺼﺮ ﻣﺎ ﳝﻜﻦ ﺣﱴ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺗﺘﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﻮﻟﺔ ﺑﺄﺳﺮﻉ ﻭﻗﺖ ﳑﻜﻦ ﳍﺬﺍ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﺼـﻴﻞ ﻛـﺒﲑﺓ ﻧﻘـﻮﻝ ﺃﻥ ﺳﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﰲ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻏﻲ ﺭ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻭ ﺃﻥ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻛﺒﲑﺓ ﰲ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﺣﺘﻤــــــــﺎﻻﺕ ﺣﺼــــــــﻮﻝ ﺍﻟــــــــﺪﻳﻮﻥ ﺍﳌﻌﺪﻭﻣــــــــﺔ. = - /360 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ) =262409/ =(2009 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ) 22.14=199197/ = (2010 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ) 52.93=194941/ =(2011 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ) 56.43=170711/ =(2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (7.2 31

44 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻌدل دوران اﻟﻌﻣﻼء excel ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﺴﺎﺏ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ﻧﻼﺣﻆ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻻ ﻳﻨﺘﻬﺞ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺻﺎﺭﻣﺔ ﰲ ﲢﺼﻴﻞ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻪ. ﺕ. ﺗﻌﻜﺲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺳﺪﺍﺩ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻟﺪﻳﻮ ﺎ ﳍﺬﺍ ﻓﻤﻦ ﺍﳌﺴﺘﺤﺴﻦ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻛﺒﲑﺓ ﻋﻦ ﻓﺘـﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﺼـﻴﻞ ﻟﻀﻤﺎﻥ ﻭﺟﻮﺩ ﺳﻴﻮﻟﺔ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ ﺑﺴﺪﺍﺩ ﺩﻳﻮ ﺎ ﰲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﳌﻨﺎﺳﺐ ﻭﻟﻜﻦ ﳚﺐ ﺃﻥ ﻻ ﺗﺘﻀﺮﺭ ﲰﻌﺔ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺮﺍﺀ ﺇﻃﺎﻟﺔ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺴﺪﻳﺪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻼﺯﻡ = - /360 ﺩﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻮﺭﺩﻭﻥ ) 38.98=222380/ =(2009 ﻳﻮﻡ ﺩﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻮﺭﺩﻭﻥ ) 1.79=168812/ = (2010 ﻳﻮﻡ ﺩﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻮﺭﺩﻭﻥ ) =162462/ =(2011 ﻳﻮﻡ ﺩﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻮﺭﺩﻭﻥ) 49.77=136569/ = (2012 ﻳﻮﻡ ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﻮﺭﺩﻭﻥ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (8.2 دﯾون ﻋﻠﻰ اﻟﻣوردون

45 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ excel ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﺴﺎﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﻧﻼﺣﻆ ﺑﺄﻥ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺴﺪﻳﺪ ﺍﳌﻤﻨﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﳌﻮﺭﺩﻳﻦ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟـﱵ ﳝﻨﺤﻬـﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻟﺰﺑﺎﺋﻨﻪ ﻣﺎﳚﻌﻞ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻳﻘﻊ ﰲ ﺃﺯﻣﺔ ﺳﻴﻮﻟﺔ ﻋﺪﺍ ﺍﻟﺴﻨﺔ 2011 ﺍﻳﻦ ﳒﺪ ﺍﻥ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﳌﻤﻨﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﳌﻮﺭﺩﻳﻦ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ ﻟﺘﺴﺪﻳﺪ ﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺗﻪ. ﻳﻘﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﻌﺪﻝ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺯﺍﺩ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﻌﺪﻝ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ. ﺩﻟﻴﻼ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﻭﺍﻟﻌﻜﺲ. ﺣﻴﺚ ﻳ ﻘﻴﺲ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻻﺻﻮﻝ ﺃﻯ ﻣﺪﻯ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﺻﻮﻝ ﻭﺫﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﳚﺎﺩ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﲔ ﺍﳌﻨﺘﺞ ﺍﳌﺒﻴﻌﺎﺕ ﻭﺍﳌﺴﺘﺨﺪﻡ )ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ( ﻭﻫﻮ ﻳﻮﺿﺢ ﺃﻳﻀﺎ ﻋﺪﺩ ﻣﺮﺍﺕ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﻭﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﰱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﻣﻘﺪﺍﺭ ﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﻌﺪﻝ ﻛﻠﻤﺎ ﺩﻝ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﲢﻘﻖ ﺣﺠﻢ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﺣﺠﻢ ﺍﺻﻮﳍﺎ ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺩﻝ ﺫﻟﻚ ﺃﻳﻀﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﰱ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ = - /360 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) =262409/ = (2009 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ) 96.83=199197/ = (2010 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) 30.40=194941/ = (2011 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) 22.80=170711/ = (2012. /360 = ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) =262409/ = (2009 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) =199197/ = (2010 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) 90.63=194941/ = (2011 ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ) =170711/ ,65= (2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﻣﻌﺪﻝ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺭﺍﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (9.2 33

46 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻌدل دوران إﺣﺗﯾﺎﺟﺎت راس اﻟﻣﺎل اﻟﻌﺎﻣل excel ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﻧﻼﺣﻆ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﰲ ﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﺭﺃﺱ ﺍﳌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﰲ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺮﺑﺢ..4 ﺍﳌﺮﺩﻭﺩﻳﺔ ﻫﻲ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻋﻠﻰ ﲢﻘﻴﻖ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ ﰲ ﺇﻃﺎﺭ ﻧﺸﺎﻃﺎ ﺎ ﻭ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﳌﺮﺩﻭﺩﻳﺔ ﺩﺍﺋﻤﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺃﺭﺑﺎﺡ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻴﺲ ﻧﺴﺐ ﺍﳌﺮﺩﻭﺩﻳﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺃ ﺎ ﺗﺒﲔ ﻣﺪﻯ ﲢﻘﻴﻖ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺄﺩﺍﺀ ﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﻛﻤﺎ ﺃ ﺎ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ ﳏﺼﻠﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﱵ ﺍﲣﺬ ﺎ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﻭ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺍﳌﺎﱄ ﻭ ﻫﻲ ﺑﺬﻟﻚ ﺗﻌﻄﻲ ﺇﺟﺎﺑﺎﺕ ﺎﺋﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ. =. /360 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﳌﻀﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺒﻴﻌﺎﺕ) 50.56=262409/ = (2009 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﳌﻀﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺒﻴﻌﺎﺕ) 40.35=199197/ = (2010 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﳌﻀﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺒﻴﻌﺎﺕ) 43.65=194941/ = (2011 ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﳌﻀﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺒﻴﻌﺎﺕ) 60.07=170711/ = (2012 ب. ﺗﻌﺘﱪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﻟﻘﻴﺎﺱ ﺭﲝﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﳌﻘﺎﺭﻧﺔ ﺑﲔ ﺍﳌﺆﺳﺴﺘﲔ ﺣﻴﺚ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ ﺍﻟﱵ ﲢﻘﻘﻬﺎ ﺍﳌﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﺎ ﳚﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻭ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺎﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺪﻝ ﻋﺎﺋﺪ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺻﻮﻝ ﺍﻟﱵ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎ ـﺎ ﻭﺗﻌﱪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﻋﻦ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﳌﻨﺸﺄﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺃﺻﻮﳍﺎ ﰱ ﺗﻮﻟﻴﺪ ﺍﻟﺮﺑﺢ ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﻛﻠﻤﺎ ﺩﻝ ﺫﻟـﻚ ﻋﻠـﻰ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺍﳌﻨﺸﺄﺓ ﰱ ﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﺃﺻﻮﳍﺎ. = /100 ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ) 4.32=211294/ = (2009 ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ) 0.20=182087/ = (

47 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ) 1.60=253761/ = (2011 ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ) 3.12=214077/ =(2012 ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﳌﻮﺍﱄ ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻄﻮﺭ ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ) (10.2 اﻟﻌﺎﺋد ﻋﻠﻰ اﻻﺻول excel ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺻﻮﻝ ﻓﻬﻲ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﰲ ﺳﻨﺔ 2009 ﻭ 2011 ﻭ 2012 ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﺑﺴﻨﺔ 2010 ﻭ ﻳﻌـﻮﺩ ﺫﻟـﻚ ﺇﱃ ﺇﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺼﺎﻓﻴﺔ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻭ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ ﺭﲝﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﳋﺎﺻﺔ ﺣﻴﺚ ﺍﻻﺭﺑﺎﺡ ﺍﻟﱵ ﲢﻘﻘﻬﺎ ﺍﳌﺆﺳﺴﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﺎ ﳚﺐ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻭ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺎﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺪﻝ ﻋﺎﺋﺪ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺻﻮﻝ ﺍﻟﱵ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﺎ. ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﲝﺴﺎﺏ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﳍﻴﻜﻠﻴﺔ ﻧﺴﺐ ﺍﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﻧﺴﺐ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ ﻭ ﻧﺴﺐ ﺍﳌﺮﺩﻭﺩﻳﺔ ﺪﻑ ﲢﺪﻳـﺪ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﲢﺪﻳﺪ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺣﻴﺚ ﺗﻘﻮﻡ ﳉﻨﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨـﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺤﻮﻁ ﺍﳌﻨﺎﺳﺒﺔ ﳍﺬﻩ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻘﺘﺮﺡ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻻﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﺘـﺪﺍﺑﲑ ﺍﻟﺼﺎﺭﻣﺔ ﻭﺍﳌﻨﺎ ﺳﺒﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﳊﺎﻟﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ. ﻭ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻌﺪﻡ ﲤﻜﻜﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﳉﻨﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺎﻥ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻋﻤﻞ ﺷﺨﺼﻲ ﺑﺎﻻﺳﺘﻨﺎﺩ ﺇﱃ ﻗﻮﺍﺋﻢ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺘﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻭ ﺍﳌﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺍﳌﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﺟﺪﻭﻝ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ. ﻭﳍﺬﺍ ﻭ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻧﻼﺣﻆ ﺑﺄﻥ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ ﻧﻮﻋﺎ ﻣﺎ ﳝﻜﻦ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﺗﻔﺎﺩﻳﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﺘﺄﻣﲔ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺆﻭﻧﺎﺕ ﻭ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻃﺎﺕ ﺍﳌﻮﺟﻬﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ. اﻟﻣﺑﺣث اﻟﺛﺎﻧﻲ ﺗﺣﻠﯾل ﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟدراﺳﺔ 35

48 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻧﺘﻄﺮﻕ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﺒﺤﺚ ﺇﱃ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﳌﺘﻮﺻﻞ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﻭ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ اﻟﻣطﻠب اﻻول ﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟدراﺳﺔ اﻟﻣﯾداﻧﯾﺔ ﺣﻘﻘﺖ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﺇﱃ ﺣﺪ ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻨﺨﻔﻈﺔ ﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﳒﺤﺖ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﲜﺪﺍﺭﺓ ﺇﺩﺍﺭ ﺎ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﰲ ﲢﻘﻴﻖ ﺍﻻﻣﻦ ﻭ ﺍﻷﻣﺎﻥ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻭﻗﺪ ﻋﻜﺲ ﺫﻟﻚ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﺇﺩﺍﺭ ﺎ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﺎ ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﰲ ﺍﻟﺼﻴﻎ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﳌﺪﺍﻳﻨﺔ ﻛﺎﳌﺮﺍﲝﺔ ﻭ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺼﻨﺎﻉ ﻭ ﻏﲑﻫﺎ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺻﻴﻎ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﳌﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﳉﻮﺍﻧﺐ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺑﺼﻔﺔ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺍﳉﺪﺍﺭﺓ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺋﻢ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﺍﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻪ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﺍﳌﺎﱄ ﻳ ﻌﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﱵ ﳝﻜﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﳍﺎ ﺍﳊﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﳉﺪﺍﺭﺓ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴـﻞ ﺣﻴﺚ ﻳ ﻘﺪﻡ ﻣﻌﺎﻳﲑ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎﺱ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﱵ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﳍﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻭﻣﻦ ﰒ ﻗـﺮﺍﺭ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻮﻓﲑ ﺍﻷﺳﺲ ﺍﳌﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﳌﻨﺢ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﺑﻞ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻳﺔ ﺟﻮﺩﺗﻪ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻻﺳﺎﻟﻴﺐ ﺍﻟﱵ ﺗﺮﺍﻋﻲ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻋﻤﻠﻪ ﻭﻓﻖ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻛﺎﻟﻀـﻤﺎﻧﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﺘـﺎﻣﲔ ﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻠﻲ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﳌﺆﻭﻧﺎﺕ ﻭ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻃﺎﺕ ﺍﳌﻮﺟﻬﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ﻭ ﻟﺘﺤﻮﻁ ﻣﻦ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﺗﺒﲔ ﻟﻨﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﺧﺘﻼﻓﺎﺕ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﺑﲔ ﺍﺳﺎﻟﻴﺐ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﻋ ﻦ ﺍﻻﺳﺎﻟﻴﺐ ﺍﳌﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺇﻻ ﻓﻴﻤﺎ ﳜﺺ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﱵ ﻻ ﺗﺘﻮﺍﻓﻖ ﻣﻊ ﺿﻮﺍﺑﻂ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﻣطﻠب اﻟﺛﺎﻧﻲ ﻣﻧﺎﻗﺷﺔ اﻟﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟﻣﺗوﺻل إﻟﯾﻬﺎ ﻓﻲ اﻟدراﺳﺔ اﻟﻣﯾداﻧﯾﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻗﻴﺎﺱ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺘﻌﺜﺮ ﺇﱃ ﺇﲨﺎﱄ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ ﺗﺒﲔ ﺍﻥ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺆﺷﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﱂ ﺗﺘﻌﺮﺽ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﲑ ﺍﻭ ﻣﻠﺤﻮﻅ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﺍﳔﻔﺎﺽ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﻳﺆﻛﺪ ﺑﺄﻥ ﺍﳌﺨﺼﺼـﺎﺕ ﺳﺘﻐﻄﻲ ﺍﳋﺴﺎﺭﺓ ﺍﻟﻨﺎﲨﺔ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻌﺜﺮﺍﺕ ﻛﻤﺎ ﺗﺒﲔ ﺍﻥ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﺗﺮﻛﺰ ﰲ ﲤﻮﻳﻠﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﲑ ﻋﻠﻰ ﺻﻴﻐﺔ ﺍﳌﺮﺍﲝـﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﳍﺎﻣﺶ ﺍﻟﻜﺒﲑ ﻣﻦ ﺍﻻﻣﺎﻥ ﻭ ﻫﻲ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﺧﺘﺎﺭﺕ ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﶈﺴﻮﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻥ ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﳝﻜﻦ ﺗﻐﻄﻴﺔ ﳐﺎﻃﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺣﺮﺻﺖ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳌﺼﺮﻓﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺇﺗﺒﺎﻉ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭﺳﻴﺎﺳﺎﺕ ﺳﻠﻴﻤﺔ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﻭ ﺍﻟﱵ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺍﳌﺨـﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﺫﻟﻚ ﺑﺘﻮﻓﲑ ﺍﳍﻴﻜﻞ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﻭ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻧﻈﻤﺔ ﺭﻗﺎﺑﺔ ﺩﺍﺧﻠﻴـﺔ ﻭ ﻟـﻮﺍﺋﺢ ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﺗﻨﻈﻢ ﻋﻤﻞ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﻭ ﺇﺷﺮﺍﻙ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺧﺎﺭﺟﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﳌﺮﺍﻗﺒﺔ ﻭ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﲟﻌﺎﻳﲑ ﺍﳊﻜﻮﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻛﻤﺎ ﺍﻥ ﲨﻴﻊ ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﳍﺎ ﺍﺟﻬﺰﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺗﺴﺘﻨﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺍﻟـﱵ ﻭﺿﻌﺘﻬﺎ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﻭ ﲢﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﲨﻴﻊ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﱵ ﳝﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺩﺍﺀ ﻭ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﻭ ﺍ ﻤﻮﻋﺔ ﻛﻜﻞ 36

49 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﻌﻮﺩ ﺳﺒﺐ ﺗﻌﺮﺽ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﺎ ﻟﺘﺄﺧﺮ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﰲ ﺳﺪﺍﺩ ﺇﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻪ ﺇﻣﺎ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻗﺪﺭﺗﻪ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻭ ﺗﺄﺧﺮ ﰲ ﺇﻳﺪﺍﻉ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻥ ﻭ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺭﺍﺟﻌﺎ ﳌﻤﺎﻃﻠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﰲ ﺩﻓﻊ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺧﻼﺻﺔ اﻟﻔﺻل اﻟﺛﺎﻧﻲ ﻳﻌﺘﱪ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻭﻝ ﺑﻨﻚ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﻳﻨﺸﺎ ﺑﺎﳉﺰﺍﺋﺮ ﻭﺑﺮﻏﻢ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﱵ ﺷﻬﺪﻫﺎ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺒﻨﻜﻲ ﺍﳉﺰﺍﺋـﺮﻱ ﺧﺎﺻﺔ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﳌﻨﺎﻓﺴﺔ ﺑﲔ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﻓﻘﺪ ﺷﻬﺪ ﻫﺬ ﺍ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﳕﻮﺍ ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻧﺸﺎﻃﻪ ﻭ ﲢﺴﲔ ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ ﰲ ﺍﻟﺴـﻮﻕ ﺍﳌﺼـﺮﰲ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﺇﻻ ﺍﻥ ﻣﺎ ﻳﺄﺧﺬ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻗﺘﺼﺎﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﺼﻴﻎ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﺪﺍﻳﻨﺔ ﻭ ﲤﻮﻳﻠﻪ ﻟﻸﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ﻭ ﳍﺬﺍ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺑﺎﲣﺎﺫ ﳎﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﱵ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﳍﺎ. 37

50 اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺫﻟﻚ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻭﻗﻴﺎﺱ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮﺓ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﺘﻨﺒﺄ ﺎ ﻗﺒﻞ ﺣﺪﻭﺛﻬﺎ ﻭﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﲢﺪﻳﺪ ﺍﳊـﺪ ﺍﻷﻗﺼﻰ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﻄﺎﺭ ﺍﳌﻤﻜﻦ ﲢﻤﻠﻬﺎ ﻻﻥ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮﺓ ﻫﻲ ﻭﺍﻗﻊ ﻣﻦ ﻏﲑ ﺍﳌﻤﻜﻦ ﺇﻟﻐﺎﺅﻫﺎ ﺎﺋﻴﺎ ﻭﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﰲ ﺫﻟـﻚ ﻋـﺪﺓ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻟﻠﺘﻨﺒﺆ ﲟﺨﺎﻃﺮ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺴﺪﺍﺩ ﺇﻻ ﺍﻥ ﻭ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﱵ ﻳﻘﻮﻡ ﺎ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻗﺒﻞ ﻣﻨﺢ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ ﻓﻬـﻮ ﻳﻘﻮﻡ ﻛﺬﻟﻚ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭﻗﺎﺋﻴﺔ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﳌﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﺣﺪ ﺎ ﻭﻭﺿﻊ ﻧﻈﺎﻡ ﻟﻠﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴـﺔ ﻭﺍﳋﺎﺭﺟﻴﺔ ﻟﺴﲑ ﺧﻄﺮ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ ﻭﺗﺒﻘﻰ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺴﻴﲑ ﺍﻟﻌﻼﺟﻲ ﳋﻄﺮ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻼﺕ ﺿﺮﻭﺭﻳﺔ ﻻﻥ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﳋﻄـﺮ ﻭﺍﺭﺩ ﰲ ﺃﻳﺔ ﳊﻈﺔ. 38

51 خاتمة

52 الخاتمة تمثلت ا شكالية هذا البحث في موضوع بالغ الاهمية في مجال الصيرفة الاسلامية فقد تمت محاولة معرفة مدى كفاءة البنوك الاسلامية في ا دارة المخاطر الاي تمانية و بالضبط في بنك البركة الجزاي ري حيث اثبتت المقاييس التي تستخدمها البنوك الاسلامية ضمن هذا اال نتاي ج تعكس كفاءة وجودة ملحوظة في عملية ا دارة المخاطر الاي تمانية وهذا مما يعزز دور البنوك الاسلامية في عمليات البناء والتطوير المستمر وتحقيق المزيد من النجاحات في مجال المنافسة مع البنوك التقليدية وتقديم خدمات ومنتجات مصرفية تتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية لذا حاولنا معالجة هذه الاشكالية من كافة جوانبها قدر الا مكان من خلال فصلين تجمع بين الجانب النظري و الجانب التطبيقي. لقد تركزت هذه الدراسة ا ولا حول استعراض مفهوم المخاطر الاي تمانية و ا نواعها و ا سباب ارتفاعها في البنوك الاسلامية ثم ا دارة المخاطر الاي تمانية و طرق قياسها و ا براز كيفية تحليل المخاطر الاي تمانية في البنوك الا سلامية هذا ما تم التطرق ا ليه في الفصل الاول اما في الفصل الثاني تم ا سقاط مجمل الدراسة النظرية على بنك البركة الجزاي ري لمعرفة اساليب و طرق ا دارة المخاطر الاي تمانية على مستوى هذا البنك. نتاي ج الفرضية الاولى بداية بالفرضية الاولى و التي تتمحور حول " تواجه البنوك الاسلامية مخاطر اي تمانية مماثلة للبنوك التقليدية "تم ا ثباا جزي يا حيث ا ن معظم المخاطر الاي تمانية التي تواجه البنوك التقليدية تواجهها كذلك البنوك الا سلامية ا لا اا تختلف في حدا بالنسبة للبنوك الاسلامية و ذلك لالتزامها بالشريعة الاسلامية في اعمالها ا ضافة ا لى المخاطر التي تنفرد ا لخصوصية اصولها و خصومها بحيث تتوقف طبيعة العلاقة بين البنك الاسلامي و عميله على طبيعة التعاقد بينهما و لهذا فا ن طبيعة المخاطر التي تواجه البنوك التقليدية تختلف عن تلك التي تواجه البنوك الاسلامية و بالنسبة لبنك البركة برغم من اعتماده الكبير على التمويل بالمداينة و الذي يمكن ان تجعل معظم المخاطر التي تتعرض لها هي مخاطر اي تمانية ترتكز بالدرجة الاولى على تقييم المركز المالي للعميل ا لا اا تنفرد في مخاطرها عن المخاطر التقليدية لا ا تمويلية مرتبطة با صول حقيقية تتحمل مخاطر ملكيتها و التعامل معها. اما فيما يتعلق بالفرضية الثانية و المتمثلة في "يستخدم بنك البركة ا ساليب متميزة لا دارة المخاطر الاي تمانية و التحكم فيها و معالجتها " هي الثانية تم ا ثباا حيث تبين لنا من خلال الدراسة التطبيقية ا ن بنك البركة الجزاي ري يستخدم اساليب متميزة تراعي طبيعة عمله في ا دارة المخاطر الاي تمانية التي يواجهها من جراء صيغ التمويل التي يمنحها كضمانات و التا مين التكافلي بالا ضافة ا لى المو ونات و الاحتياطات الموجهة لتغطية خساي ر الديون لتحوط من مخاطر الاي تمان حيث يلتزم في تطبيقه لهذه الا ساليب بما يتماشى مع الشريعة الاسلامية. و اخيرا و بالنسبة للفرضية الثالثة والتي تفترض " يستخدم بنك البركة ادوات التحليل المالي كمو شرات قياس للمخاطر الاي تمانية"تم ا ثباا من خلال الدراسة التطبيقية حيث تبين ان التحليل المالي يعد من ا هم ا دوات الدراسة الاي تمانية التي 39

53 الخاتمة يعتمد عليها بنك البركة و التي يمكن من خلالها الحكم على الجدارة الاي تمانية للعميل حيث يقدم معايير موضوعية لقياس المخاطر الاي تمانية و المالية التي يتعرض لها العميل طالب التمويل ومن ثم قرار منح الاي تمان من خلال توفير الا سس الموضوعية لمنح الاي تمان بل ومتابعة استمرارية جودته. تواجه البنوك الا سلامية مخاطر اي تمانية ا على من نظيرا التقليدية وذلك بسبب طبيعة التمويل التي تتميز به المصارف الا سلامية كما ا ن هذه المصارف مجبرة على استخدام وساي ل محددة للتعامل مع مخاطر الاي تمان وذلك ضمن قيود الشريعة وهذا ما يبرز محدودية الطرق الحالية للتعامل مع مثل هذه المخاطر تعتمد البنوك الا سلامية على نفس الطرق التي تستخدمها البنوك التقليدية لتحليل وتقييم المخاطر الاي تمانية التي تخدم طبيعة عملها.ا ما بالنسبة لقياسها فالا مر مختلف و يعود ذلك لاختلاف طبيعة الصيغ التمويلية والاستثمارية للبنكين الدراسة الاي تمانية تعتمد على دراسة الجوانب المالية بصفة ا ساسية حيث يتم التركيز على تقدير الجدارة الاي تمانية للعميل من خلال دراسة القواي م المالية والبيانات المتعلقة به نجحت البنوك الاسلامية بجدارة ا دارا المالية و الاستثمارية في تحقيق الامن و الا مان لنفسها وقد عكس ذلك كفاءة ا دارا للمخاطر الاي تمانية وبمجموعة من التوصيات و الا فاق نختم بحثنا حيث نقترح ا ن تتوافق التشريعات والمعايير سواء كانت المحلية ا و الدولية التي تطبق على المصارف الاسلامية مع طبيعة وخصاي ص المصارف الا سلامية والمعايير المتعلقة بالرقابة والمخصصات على مجلس الادارة ا ن يضع الاستراتجيات الكلية لمخاطر الاي تمان ليبين رغبة البنك في توزيع الاي تمان بحسب القطاع او المناطق الجغرافية او الا جال تفعيل دور الرقابة الشرعية على البنوك الاسلامية من خلال القيام با نشاء داي رة مختصة في البنك المركزي لمتابعة الا لتزام بالنواحي الشرعية تزويدها با شخاص مو هلين من ذوي الكفاءة الشرعية والمصرفية تفعيل دور ا دارة المخاطر في البنوك الاسلامية لتمكينها من فهم وتحديد وقياس ومعالجة المخاطر الا ي تمانية وتقليلها ا لى ادنى حد ممكن لابد ان تتضمن الاجراءات ما يتعلق من سياسات التعرف على هذه المخاطر و قياسها و رصدها و السيطرة عليها تتطلب الا دارة السليمة للا ي تمان ان يقوم البنك الاسلامي بعمله في مجال متابعة الوثاي ق الخاصة بالمخاطر و متطلبات التعاقدية و الالتزامات القانونية و الرهون بكل فاعلية من الضروري ان تقوم البنوك الاسلامية بتطوير النظم الداخلية لتصنيف المخاطر حيث يساعد النظام الجيد لتصنيف من معرفة درجات مخاطر الاي تمان في الانواع المختلفة لتمويل الممنوح 40

54 الخاتمة يجب ا ن تحرص البنوك على وجود ا دارة متخصصة لا دارة مخاطر الاي تمان تعمل على تحديد وقياس ومراقبة مخاطر الاي تمان ومدى كفاءة ا دوات معالجة ومواجهة هذه المخاطر تنمية الموارد البشرية في البنوك في مجالات التحليل المالي وا دارة المخاطر المصرفية وذلك بالتدريب المستمر و التعليم وخاصة في نواحي ا نظمة التصنيف الداخلي للاي تمان ا ساليب قياس و تخفيف مخاطر الاي تمان الواردة في اتفاقيات بازل وتحديد كفاية را س المال تفتح الصيرفة الاسلامية مجالات واسعة للبحث العلمي منها ا دارة المخاطر و قد تعرضنا في دراستنا هذه ا لى جانب منها والذي فتح الباب لدراسة مواضيع اخرى نراها بذات الاهمية نذكر منها اختبار مدى كفاءة ا دارة مخاطر الاي تمان على جودة المحافظ الاي تمانية في البنوك الاسلامية ا دارة مخاطر السيولة في البنوك الاسلامية المشتقات المالية كا داة لتسيير المخاطر الاي تمانية. 41

55 قاي مة الم ارجع

56 قاي مة المراجع المعهد الاسلامي - صناعة دار النشر للجامعات مصر ط طارق االله خان احمد حبيب للبحوث و التدريب جدة سمير عبد الحميد رضوا بين ص مذكرة هاجر زرارقي الماجستير في العلوم التجارية تخصص دراسات مالية و محاسبية معمقة جامعة فرحات عباس سطيف " مذكرة " ميرفت علي ا بو كمال 4. ماجستير الجامعة الاسلامية غزة مذكرة فاطمة بن ناصر الماجستير في علوم التسيير تخصص مالية المو سسة جامعة قاصدي مرباح ورقلة 2009 حسين بلعجوز الملتقى الوطني حول المنظومة المصرفية منافسة تقنيات مخاطر جامعة جيجل 7-6 جوان كمال بوعظم شوقي بورقبة يومي 6-5 الملتقى الدولي الثاني حول ماي 2009 جامعة فرحات عباس سطيف. سهام حرفوش ا يمان صحراوي يومي اكتوبر ملتقى حول 2009 جامعة فرحات عباس سطيف. بحث مقدم ا لى ملتقى الخرطوم كمال رزيق.2012 للمنتجات الا سلامية

57 محمد عيادي قاي مة المراجع الملتقى الوطني الاول حول المنظومة المصرفية في الالفية الثالثة منافسة _مخاطر _ تقنيات _ نجامعة جيجل 7-6 جوان شريف مصباح ابو كرش العلمي الا ول الاستثمار و التمويل في فلسطين بين ا فاق التنمية و تحديات المعاصرة الجامعة الاسلامية 9-8 ماي تحت عنوان عمان. عز الدين نايف عنانزة محمد داود عثمان ورقة بحثية مقدمة ا لى مو تمر العلمي الدولي السابع لجامعة فيلادلفيا الخاصة المنعقد في الفترة ما بين تشرين الثاني 13) Joetta Colquitt, Credit Risk management, MC Graw Hill, USA, 3 rd ed, ) 14 Stefan Truek,Svetlozar Todorov, Rating Basel Modeling of Risk, Elsevier, London,

58 الملاحق

59 (01) ة للعميل 46

60 ل (02) 47