Microsoft Word - mimoir abdelhafid kina1

Kích thước: px
Bắt đầu hiển thị từ trang:

Download "Microsoft Word - mimoir abdelhafid kina1"

Bản ghi

1 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جامعة الجزاي ر 3 كلية العلوم الاقتصادية والعلوم التجارية وعلوم التسيير قسم: العلوم الاقتصادية من إعداد الطالب: إشراف: كينه عبد الحفيظ ا عضاء لجنة المناقشة : د. رجراج محمد...ري يسا د. بن حمود سكينة...مقررا د.بويهي محمد...عضوا د.لرقام جميلة...عضوا د.عبدات عبد الوهاب...عضوا تحت د. بن حمود سكينة السنة الجامعية: 203/202

2 إهداء إلى المعلم والمربي "أبي الغالي" مجاهد الثورة التحريرية مدرسة في حب وطننا العزيز وفي التضحية من اجله بالغالي والنفيس الذي خلف وراءه فراغا يصعب ملو ه وترك اسما يصعب حمله "آينه الجيلاني" رحمه االله واسكنه فسيح جنانه. إلى "أم العز" مثال في الصبر على الابتلاءات الا مية في دراستها الحكيمة في قراراتها التي واصلت حمل المشعل وربت عشر أولاد آلهم بمستويات علمية منهم الا ساتذة ومنهم المهندسين وا خرهم صاحب هذا البحث. إلى أخي الا آبر"سعد الدين" صاحب آل الفضل علي من خلال دعمه المادي والمعنوي وتحمل مسو ولية العاي لة بعد الوالد حفظه وجزاه االله عني وعن إخوتي آل خير. آما اهدي هذا العمل إلى إخوتي الا عزاء وأخواتي الغاليات وأبناءهم دون استثناء. إلى شريكة حياتي ونصف ديني "زوجتي الغالية". إلى العاي لة و الا صدقاء آل باسمه. إلى آل من ساعدني بابتسامة صادقة أو آلمة طيبة أو تشجيع خالص. شكر الحمد و الشكر الله عز وجل الذي انعم علي با تمام هذا البحث ثم أتوجه بجزيل الشكر وعظيم التقدير و الا متنان لكل من ساعدنا لا نجاز هذا البحث المتواضع بالا خص :

3 * أستاذتنا المشرفة الدآتورة: بن حممود سكينة الصابرة المحتسبة التي لم تبخل علينا بنصاي حها الق يمة و توجيهاتها الصاي بة أسال من االله عز وجل أن يفرج همها ويصلح أحوالها. * آما اتقدم بالشكر الى الدآاترة: زرمان نجية الا مين ميموني حمزة فيلالي فوزي عبد الرزاق في حرصهم على تقديم أفضل معلومة. * آما أتقدم بجزيل الشكر و العرفان لكل أساتذتي الكرام الذين لم يبخلوا علينا بالعلم والتوجيهات والمعاملة الطيبة الدآاترة(سامي السيد سامي خليل رحمه االله عبد القادر الهادي السويفي حسن عبيد باهر عتلم شريف قاسم أحمد يوسف أحمد) جزاهم االله عنا ألف خير. * مسو ولة مكتبة جامعة البليدة "زهرة" و إطار وزارة الفلاحة "اعراب" و مسو ول مكتبة الديوان الوطني للا حصاء ومسو ولي مكتبة آلية الدآتوراه بالقطب الجامعي بسطيف و مسو ولي مكتبة وزارة الصناعة ومسو ول المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالحراش وغيرهم الذين قدموا لنا آل المساعدة و التوجيهات و النصاي ح. حفظهم االله جمعيا ورعاهم وجعل الا خلاق حليتهم الفاضلة. ملخص الدراسة: تشكل فاتورة الا من الغذاي ي عبي ا ثقيلا على الاقتصاد الوطني حيث ا ن تغطيتها تتطلب ا نفاق ملايير الدولارات وذلك في ظل الاعتماد على نمط غذاي ي غير متوازن صحيا ومك لف اقتصاديا ما تطلب محاولة ا يجاد حلول عملية كفيلة بتعديل الوضع القاي م ومن بين السبل المساهمة في تحقيق الا من الغذاي ي " فرع الصناعات الغذاي ية " وعلى هذا الا ساس حاولنا من خلال هذه الدراسة رفع اللبس على بعض المفاهيم النظرية المتعلقة بالا من الغذاي ي ومن ثم التطرق ا لى واقع قطاع الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر ومدى مساهمته في تحقيق الا من الغذاي ي في الجزاي ر. وقد تم التوصل من خلال هذه الدراسة ا لى ا ن المواد ذات الاستهلاك الواسع على وجه الخصوص تلعب دورا ري يسيا في تحقيق الا من الغذاي ي خاصة في ظل ترقية قطاع الصناعات الغذاي ية الذي يعتمد بالا ساس على التكامل بين القطاعين الزراعي والصناعي.

4 الكلمات المفتاحية: الا من الغذاي ي الفجوة الغذاي ية الصناعات الغذاي ية المواد الغذاي ية ذات الاستهلاك Resumé: الواسع. La facture de la sécurité alimentaire consiste une charge considérable sur les économies des nations, et pour la couvrir on a besoin de dépenser des milliards de Dollars, dans le contexte d un mode nutritionnel nonéquilibré et économiquement cher. Or on aura besoin d essayer des solutions qui peuvent avoir un effet positif sur le statu qua, et l un des méthodes pour résoudre cette question c est bien le développement des industries agroalimentaires. En se basant sur cette étude en clarifiant quelques concepts qui ont un rapport sur la sécurité alimentaire. Après, on verra la réalité du secteur agroalimentaire en Algérie et sa contribution à la réalisation de la sécurité alimentaire. Cette étude a abouti à la conclusion suivante : les produits de consommation de masse en particulier, ont un rôle important pour atteindre l objectif de sécurité alimentaire, en développant le secteur de l agroalimentaire, celuici est fonction sur la complémentarité entre l industrie et l agriculture. Motsclés: La sécurité alimentaire, déficit alimentaire, industries agroalimentaires, produits de consommation de masse. Abstract: The bill of Food security consists a great charge in the economy of nations. And to cover it this one they need billions of Dollars, in a context of unbalanced unhealthy nutritional mode, and expensive. That s why it is necessary to look for solutions that can change statu qua, the methods we count on to contribute to food security in the Branch of the food industry. Basing on what is shown above, we tried over this paper clarifying some concepts related to food security, in the same time giving an overview on the reality of food industry in Algeria and its contribution to food security. And the results we obtained in this study let us say that food of wide consumption specialy, has a main role in realizing food security, by developing

5 food industry, this one rely on the integration between agricultural and industrial sector. Keywords: Food security, nutritional gap, food industries, food of wide consumption.

6 فهرس المحتويات IV قاي مة الجداول والا شكال قاي مة الملاحق المقدمة العامة فهرس المحتويات طVI ا.و الفصل الا ول: الا طار النظري للا من الغذاي ي تمهيد المبحث الا ول: الا من الغذاي ي وبعض المفاهيم الا ساسية المطلب الا ول: مختلف مفاهيم الا من الغذاي ي المطلب الثاني: ا بعاد الا من الغذاي ي

7 المطلب الثالث: الاكتفاء الذاتي والفجوة الغذاي ية وا مان الغذاء المبحث الثاني: العوامل المو ثرة على الا من الغذاي ي ومو شرات قياسه المطلب الا ول: العوامل المو ثرة على الا من الغذاي ي المطلب الثاني :مو شرات الا من الغذاي ي المطلب الثالث: العناصر الا ستراتيجية المتعلقة بالا من الغذاي ي المبحث الثالث: حدود الا من الغذاي ي وسياساته ومحددات الطلب على الغذاء المطلب الا ول: حدود الا من الغذاي ي المطلب الثاني: سياسات الا من الغذاي ي المطلب الثالث: خلاصة الفصل الا ول الفصل تمهيد الثاني: محددات الطلب على الغذاء واقع الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر المبحث الا ول: مفاهيم عامة حول الصناعات الغذاي ية المطلب الا ول: تعريف الصناعات الغذاي ية المطلب الثاني: نشا ة وا همية الصناعات الغذاي ية المطلب الثالث: علاقة الصناعات الغذاي ية بالقطاعات الاقتصادية الا خرى المبحث الثاني: الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر ومراحل تطورها المطلب الا ول: لمحة تاريخية حول مراحل تطور الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر المطلب الثاني: ملامح قطاع الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر المطلب الثالث: ا همية الصناعات الغذاي ية في الاقتصاد الجزاي ري المبحث الثالث: سياسات الصناعات الغذاي ية المطبقة في الجزاي ر المطلب الا ول: دور الا صلاحات الاقتصادية المطبقة في الجزاي ر المطلب الثاني: مكانة مو سسات الصناعات الغذاي ية من برنامج التا هيل المطلب الثالث: مكانة المو سسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الصناعات الغذاي ية خلاصة الفصل الثاني تمهيد الفصل الثالث: دور الصناعات الغذاي ية في تحقيق الا من الغذاي ي

8 المبحث الا ول: مساهمة الصناعات الغذاي ية ذات الاستهلاك الواسع في تحقيق الا من الغذاي ي المبحث الثاني: المطلب الا ول: مساهمة فرع المطاحن والحليب المطلب الثاني: مساهمة فرع الزيوت والسكر المطلب الثالث: الميزان التجاري الغذاي ي والفجوة الغذاي ية المعوقات التي تواجه الصناعات الغذاي ية من ا جل تحقيق الا من الغذاي ي المطلب الا ول: تحليل نقاط القوة والضعف الفرص والتحديات "SWOT" للصناعات الغذاي ية في الجزاي ر المطلب الثاني: العراقيل التي تواجه الصناعات الغذاي ية في الجزاي ر. المطلب الثالث: ارتفاع معدلات ا سعار الغذاء العالمية وا ثرها على الجزاي ر. المبحث الثالث: ا فاق الصناعات الغذاي ية وسبل ترقيتها في سبيل الوصول للا من الغذاي ي. المطلب الا ول: ا فاق الصناعات الغذاي ية والا من الغذاي ي. المطلب الثاني: ا فاق ا ستراتيجية المواد ذات الاستهلاك الواسع في الجزاي ر. المطلب الثالث: سبل تحقيق الا من الغذاي ي في الجزاي ر. خلاصة الفصل الثالث الخاتمة العامة الملاحق قاي مة المراجع قاي مة الجداول

9 قاي مة الجداول: رقم عنوان الجدول الصفحة الجدول 0 الدول الري يسية المنتجة للوقود الحيوي المساحات الزراعية المفيدة لبعض البلدان في العالم وفق معامل 3 (الا رض/الا نسان) 03 الحجم المتوسط من الماء الضروري للا نتاج الزراعي عموما 32

10 04 حصيلة النشاطات بشعب فرع الصناعات الغذاي ية 69 تطور متوسط معدل التشغيل حسب الفروع الاقتصادية للفترة ( ( جدول يمثل تطور القيمة المضافة ( ( 82 توزيع المشاريع المصرح بها من الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار في فرع 88 المطاحن بين سنتي 996 و برنامج الا نعاش الاقتصادي /200 الجانب الخاص بالصناعات الغذاي ية في برنامج الا نعاش الاقتصادي / تطور مو شرات وخصاي ص مو سسات القطاع العام لفرع الصناعات الغذاي ية 92 المو سسات الجزاي رية الراي دة في فرع الصناعات الغذاي ية التابعة للقطاع 96 الخاص يمثل تطور المجتمع المو سسات الصغيرة والمتوسطة الزراعية والغذاي ية في 99 الجزاي ر " تطور ا نتاج الحليب ومقارنته بمتوسط الفترة تطور ا نتاج الحليب ومقارنته بمتوسط الفترة تطور الا نتاج والمردودية للزيتون حسب الاتجاه للمستعمل 3 6 الواردات الكلية والزراعية والغداي ية ا هم واردات المواد ذات الاستهلاك الواسع 8 8 الصادرات الكلية والزراعية والغذاي ية لمتوسط الفترة صادرات المواد ذات المستهلك الواسع في الجزاي ر القيمة المغطاة من الفجوة الغذاي ية سنة الموازين السلعية للمجموعات الغذاي ية الري يسية الجزاي ر مو شر منظمة الا غذية والزراعة لا سعار المواد الغذاي ية 30

11 رقم الشكل عنوان الشكل الصفحة

12 32 طلب الاغنياء وطلب الفقراء على الغذاء 0 36 مناخ وسياسات الاستثمار 02 الصفحة 53 عنوان الملحق منحنى الناتج الحدي للعمل رقم الناتج الحدي للعمل في القطاع الرا سمالي منحنى الناتج الحدي في زيادة مساحة الفاي ض الرا سمالي منحنى معدل النمو الزراعي والصناعي منحنى تحسن الا نتاجية الزراعية على معدل نمو الزراعة 62 قاي مة الا شكال :

13 الملحق 0 نسب الترابط الا مامي والخلفي لفروع الاقتصاد الوطني الموازين السلعية للمجموعات الغذاي ية الري يسية الجزاي ر الموازين السلعية للمجموعات الغذاي ية الري يسية الجزاي ر الموازين السلعية للمجموعات الغذاي ية الري يسية الجزاي ر مصفوفة الواردات للحبوب مصفوفة الواردات للزيوت 2006: ,2007, 07 مصفوفة الواردات للسكر 2006: ,2007, 08 تنبا ت منتجات الزيوت 6 قاي مة الملاحق:

14 تا تي مشكلة توفير الغذاء في مقدمة المشاكل التي تواجه العالم في الوقت الحاضر با ن ا صبحت مصدر قلق وخوف لمختلف الا وساط السياسية والاقتصادية وفيما يسعى العالم جاهدا ا لى

15 التعافي من تا ثير ا زمة ا سعار الا غذية في العالم والانهيار المالي والركود الاقتصادي يواجه مي ات الملايين من البشر مزيدا من عدم اليقين وجوعا حقيقيا. البلدان النامية عاتق على تلقى التي التنموية المهام ا برز لعل من تقليص الفجوة الناجمة الغذاي ية السكانية الزيادة عن المتسارعة والذي يقابله التراجع في الا نتاج الزراعي ا ضافة ا لى ما سبق بروز الا زمة المالية العالمية الا خيرة وما سبقها من تصاعد كبير في ا سعار السلع الغذاي ية وتناقص المخزون العالمي فا نه من المتوقع ا ن تواجه دول العالم ومن بينها الجزاي ر في المرحلة المقبلة واقعا اقتصاديا جديدا ينبغي الاستعداد الاستراتيجي له بخاصة في ضوء التطورات المتواترة عن ا وضاع الغذاء عالميا. ا ن الا من الغذاي ي هدف استراتيجي وسياسي تهدف ا ليه جميع السياسات الاقتصادية وخطط التنمية فا ذا ما ا فلحت هذه البرامج في زيادة ا نتاجه فهذا لا يعني توفيره في جميع الا وقات وعلى مدار الفصول ا ذ ا ن بعض الا غذية قادر على البقاء لمدة طويلة دون تلف ا ذ ا حسنت معاملته والبعض الا خر لا يستطيع البقاء دون ا ن يتطرق ا ليه التلف والفساد ويعد التصنيع الغذاي ي من ا هم دعامات الاقتصاد الوطني ا ذ يحتل المراتب الا ولى في كثير من البلدان المتقدمة (الدانمرك هولندا الولايات المتحدة...وغيرها) كما ا نه لا يجهل ما تقدمه الصناعات الغذاي ية من فواي د كبيرة تتجلى في توفير الا غذية على مدار الفصول في التجمعات السكانية البعيدة عن مناطق الا نتاج وخفض تكاليفه وثبات ا سعاره وتوفير الوقت وتقليل وزن المواد ونفقات نقلها وخلق منتجات جديدة تكون ا كثر ملاي مة للمستهلك. ترد ا سباب تناقص الغذاء في الجزاي ر ا لى نوعية العلاقات الزراعية الساي دة والعلاقات التجارية والقيود المفروضة على الاستيراد والتصدير ونقص مستلزمات الا نتاج ومحدودية المساحة المزروعة ونقص محدودية كفاءة المو سسات الريفية الا نتاجية والخدمات والى النظرة القصيرة في تحقيق الا من الغذاي ي.. ا شكالية البحث: ستظل مشكلة تحقيق الا من الغذاي ي كما الا دبيات في عليها يطلق الاقتصادية الكثير تثير الراهنة من الجدل والنقاش كما ا نها تثير العديد من الا شكالات بالنسبة للبلدان على اختلاف مستوياتها الاقتصادية

16 والاجتماعية وكذا بنيتها طبيعة اختلاف الاقتصادية وفيما يخص موضوعنا فانه على الرغم من نمو الصناعات الغذاي ية في الدولة وا حلالها لكثير من المنتجات التي كانت تستورد سابقا ا لا انه مازال هناك مستوردات غذاي ية كبيرة تشكل عبء ثقيل على موازنة الدولة فا لى ا ي مدى استطاعت الصناعات الغذاي ية وبالا خص ذات الاستهلاك الواسع ا ن تحقق الا من الغذاي ي في الجزاي ر وتندرج تحت هذه الا شكالية عدة فرعية تساو لات نطرحها في النقاط التالية: ماهي ا هم المفاهيم النظرية المتعلقة بالا من الغذاي ي و التي تمكننا من فهمه و ا يجاد سبل تحقيقه ما مدى قدرة الجزاي ر على ا يجاد حل لمشكلة الغذاء في ظل الفاي ض المالي وفي ظل المخطط الخماسي ماهي السياسة الزراعية والصناعية التي تستهدف معالجة قضية الا من الغذاي ي في الجزاي ر ولاسيما في ظل الظروف الراهنة ما هي ا هم الصعوبات التي يعاني منها قطاع الصناعات الغذاي ية ما مدى مساهمة الصناعات الغذاي ية من تحقيق الاكتفاء الغذاي ي, وفي الحد من استيرادها ما هي ا هم الصناعات الغذاي ية التي تستطيع الجزاي ر تحقيق الاكتفاء الا من الغذاي ي فيها في ظل الا مكانيات المتاحة 2. فرضيات البحث: للا جابة على هذه الا سي لة نحاول الاستعانة بالفرضيات التالية: صناعة المطاحن والحليب والسكر والزيوت لها دور كبير في تحقيق الا من الغذاي ي في الجزاي ر. توجد معوقات تحد من فعالية الصناعات الغذاي ية في تحقيق الا من الغذاي ي. يوجد عدة سياسات الغذاي ي. لمعالجة العراقيل التي تعوق ا مكانية الصناعات الغذاي ية في تحقيقها للا من 3. ا همية الموضوع.

17 تكمن ا همية الموضوع في ا براز البعد الاستراتيجي لتحقيق الا من الغذاي ي بالنسبة للجزاي ر ولقد ا دى تفاقم ا زمة الغذاء على المستوى العالمي منذ مطلع السبعينيات ا لى تعميق مشكلة الا من الغذاي ي بسبب الارتفاع الحاد في ا سعار السلع الغذاي ية وانخفاض الا نتاج العالمي في بعض السلع الغذاي ية الا ساسية ومما زاد من تفاقم هذه الا زمة اختلال التوازن بين معدلات الا نتاج الغذاي ي ومعدلات النمو السكاني ا لى جانب الا ثار السلبية للتغييرات المناخية وقد ترتب عن هذه الا زمة زيادة الطلب العالمي على الغذاء ا مام عجز السوق العالمي عن الوفاء بذلك وتعتبر الجزاي ر واحدة من بين البلدان التي من تعاني تبعيتها الخارجية في السلع الغذاي ية مثل (الحبوب الدقيق الحليب و مشتقاته السكر اللحوم والخضر الجافة) على الرغم مما تمتلكه من موارد طبيعية وبشرية تو هلها لتحقيق الا من الغذاي ي. 4. ا هداف البحث. تهدف هذه الدراسة ا لى تحديد المدى الفعلي والحقيقي لتحقيق الهدف الاستراتيجي للا من الغذاي ي في الجزاي ر كما يهدف البحث ا لى: التعرف على اهم المفاهيم المتعلقة بالا من الغذاي ي من اجل وضع تشخيص له. مخاطبة الشراي ح المهتمة بموضوع الا من الغذاي ي هما: صناع القرار السياسي والزراعي والصناعي في الجزاي ر وشركات القطاعين العام والخاص المتمثلة في المنتجين والمستثمرين في هذا المجال. تحديد الدور الذي تلعبه الصناعات الغذاي ية في التقليل من حجم الفجوة الغذاي ية الجزاي رية. قطاع ا بعاد ا براز الصناعات الغذاي ية للمشاركة في حل مشاكل القطاعات الا خرى وخاصة انه احد القطاعات الواعدة خارج قطاع المحروقات. التركيز على ا عطاء قطاع الصناعات الغذاي ية ا همية ميدانية ا كثر منها نظريا. 5. ا سباب اختيار الموضوع.

18 ا ن سبب اختيار الموضوع يرجع ا لى قلة المراجع والدراسات الحديثة المتخصصة في مجال قطاع الصناعات الغذاي ية وخاصة باللغة العربية وهذا نظرا للدور الذي يلعبه هذا القطاع من ا همية اقتصادية بالنسبة للدولة للجزاي رية كونه احد ا هم القطاعات الصناعية خارج مجال قطاع المحروقات ا لى جانب ما يمثله من قيمة مضافة للاقتصاد الجزاي ري خاصة في ظل المتغيرات السياسية للدول منذ مطلع القرن الجديد المعتمدة على الانفتاح نحو السوق والخوصصة وتشجيع المو سسات الصغيرة والمتوسطة في مجال الدراسة. 6. الدراسات السابقة. تمكن الطالب من الحصول على دراسات يمكن الاستفادة منها من خلال البحث: ا طروحة دكتوراه تخصص علوم اقتصادية تم مناقشتها في سنة 2007 للباحث "فوزي عبد الرزاق" تحت عنوان: الا همية الاقتصادية والاجتماعية للصناعات الغذاي ية وعلاقتها بالقطاع الفلاحيدراسة حالة الجزاي ر وكانت فكرة الا شكالية تنصب حول تقييم فرع الصناعات الغذاي ية وا ثره على الناحية الاقتصادية والاجتماعية خلال 2004 المرحلة 995 في ظل التحولات الجارية التي يعرفها الاقتصاد الجزاي ري. ا طروحة دكتوراه تخصص التخطيط تم مناقشتها في سنة 2006 للباحثة "لرقام جميلة" تحت عنون: الا من الغذاي ي في الدول العربية وانصبت فكرة الا شكالية على السياسة الزراعية التي تستهدف معالجة قضية الا من الغذاي ي في الدول العربية وخاصة في ظل الظروف الراهنة. ا طروحة دكتوراه تخصص التخطيط تم مناقشتها في سنة 20 للباحث" عبدات عبد الوهاب" و تحت عنوان: واقع الصناعات الغذاي ية وا فاق تطورها في الجزاي ر_خلال الفترة( )_ وركزت ا شكالية البحث حول تشخيص واقع الصناعات الغذاي ية وا فاق تطورها في الجزاي ر خلال نفس الفترة. ا ضافة ا لى ما تطرقت ا ليه الدراسة السابقة بمعالجتها لموضوع قطاع الصناعات الغذاي ية فان القيمة المضافة للطالب في دراسته الحالية هي دراسة وتشخيص لقطاع الصناعات الغذاي ية كا حد الا سباب الري يسية التي تا ثر بشكل مباشر على مسار تحقيق الا من الغذاي ي.

19 لقد واجهنا في ا عداد البحث بعض الصعوبات والتي حاولنا اجتيازها لجعل هذا العمل ا كثر دقة وموضوعية فقد وجدنا بعض المصاعب خاصة عند ترجمة بعض الفقرات وثيقة الصلة بالموضوع من اللغات الا جنبية ا لى العربية محاولين قدر الا مكان المحافظة على معنى ما تم ترجمته واختيار الكلمات حسب السياقات المذكورة فيها لتكون هذه الترجمة ا مينة قدر المستطاع لا فكار المو لفين بالا ضافة ا لى صعوبة التدقيق في الا حصاي يات لاختلافها من هيا ة ا لى ا خرى وكذلك فيما يخص فصل ا حصاي يات فرع المطاحن المترابطة في ا غلب المراجع مع الحبوب. يجب الا شارة ا لى ا ن حدود دراسة الباحث لفرع الصناعات الغذاي ية تتركز على ا ظهار الا حصاي يات والتطورات التي تتعلق بمخرجات الصناعات الغذاي ية والمتمثلة في السلع الغذاي ية ذات الاستهلاك الواسع بالنسبة فيما يخص المستهلك الجزاي ري والمتمثلة في سلعة كل من الدقيق والسميد ومشتقاته السكر الزيت الحليب ومشتقاته وا ما الفترة الزمنية للدراسة فقد حددنا الفترة من سنة. منهج البحث المتبع : سنعتمد في معالجة ا شكالية دراستنا على منهجين المنهج الوصفي و المنهج التحليلي المنهج الوصفي وذلك لوصف وا براز ا هم خصوصيات الصناعات الغذاي ية الجزاي رية وكذا الا لمام بكافة الجوانب المهمة و المتعلقة ا ساسا بالموضوع من خلال المو شرات ا هم استعراض الا حصاي ية والجداول ذات الصلة بالموضوع وذلك استنادا ا لى العديد من الدراسات والتقارير الرسمية. ا ما المنهج التحليلي فسنعتمد عليه لتحليل و تحديد ا هم المفاهيم و البرامج الا صلاحية التي تسعى الجزاي ر من خلالها لا يجاد حل لمشكلة الغذاء وتحقيق الا من الغذاي ي ا عطاء صورة ا شمل للموضوع. والاكتفاء الذاتي. وذلك من ا جل 8. تقسيم البحث. تقسيم الدراسة سيتم ثلاثة ا لى فصول وذلك على النحو التالي:

20 فصل ا ول بعنوان الا طار النظري للا من الغذاي ي سنتناول فيه ا هم المفاهيم النظرية المتعلقة بموضوع الا من الغذاي ي ونتطرق ا لى تعاريفه المختلفة واهم العناصر والمفاهيم الا ساسية المرتبطة به ونختمه بمعرفة حدوده ومدى تا ثير النظام التجاري العالمي عليه. ا ما الفصل الثاني والمعنون بواقع الصناعة الغذاي ية في الجزاي ر فيه مفاهيم سنتناول نظرية هامة حول الصناعة الغذاي ية ثم ا هم مراحل تطور الصناعة الغذاي ية والسياسات المطبقة عليه في الجزاي ر وا خيرا الجزاي ر. سنتناول مكانة المو سسات الصغيرة والمتوسطة في ترقية الصناعات الغذاي ية في ا ما الفصل الثالث وهو الا خير تحت عنوان الصناعات الغذاي ية ودورها في تحقيق الا من الغذاي ي في الجزاي ر سنتناول فيه ا لى مساهمات الصناعات الغذاي ية ذات الاستهلاك الواسع في الجزاي ر في تحقيق الا من الغذاي ي وا هم المعوقات التي تواجهها وا خيرا نختم دراستنا با هم السبل لترقية الصناعات الغذاي ية والا فاق المستقبلية والفرص المتاحة من اجل تحقيق الا من الغذاي ي. وختمنا الدراسة بخاتمة عامة تمثلت في ثلاثة نقاط وهي النتاي ج والتوصيات وا فاق للدراسة تمثلت في عدة نقاط يمكن التوسع في دراستها مستقبلا.

21 تمهيد:

22 تعتبر مشكلة الا من الغذاي ي من ا هم القضايا التي تشغل اهتمام ا غلب الاقتصاديين كما تعتبر من ا هم المشاكل التي تواجه معظم دول العالم في الوقت الحاضر و خاصة الدول النامية التي تعاني من عجز غذاي ي و انخفاض دخول ا فرادها. قد ازداد هذا الاهتمام خلال الفترة الا خيرة خاصة بعد ا ن ا صبح الاعتماد على استيراد الغذاء من الخارج ا حد المميزات الري يسية لاقتصاديات الدول النامية الذي يشكل خطورة كبيرة على اقتصادياتها حيث ا صبحت هده الدول مستوردة لمعظم المواد الغذاي ية هذا ما انعكس على زيادة الواردات بمعدلات سريعة وقد ا ثر ذلك على عملية التنمية الاقتصادية بشكل سلبي خاصة في ظل استعمال الغذاء كورقة ضغط سياسية تستعملها الدول المتقدمة ذات الفواي ض الغذاي ية على الدول النامية ذات العجز الغذاي ي. قد حاولت دول العالم مواجهة ا شكالية الا من الغذاي ي بعدة سياسات ولكن قبل وضعها وجب عليهم فهم وتشخيص المفاهيم وهذا ما نتطرق له من خلال هذا الفصل ا لى ثلاثة مباحث وذلك على النحو التالي: المبحث الا ول: الا من الغذاي ي وبعض المفاهيم الا ساسية المبحث الثاني: العوامل المو ثرة على الا من الغذاي ي ومو شرات قياسه المبحث الثالث: حدود الا من الغذاي ي وسياساته ومحددات الطلب على الغذاء. المبحث الا ول: الا من الغذاي ي وبعض المفاهيم الا ساسية

23 تعد دراسة المفاهيم الا ساسية للا من الغذاي ي وتوضيح ا ولوياته المدخل الري يسي لفهم هذا الموضوع ولذلك سنتطرق في هذا المبحث ا لى تلك المفاهيم من خلال المطالب التالية: المطلب الا ول: مختلف مفاهيم الا من الغذاي ي تعددت مفاهيم الا من الغذاي ي( Alimentaire (La Sécurité ويعود ا صل هذا المصطلح ا لى بداية السبعينيات نتيجة تباين نظرة واضعيها حيث كان العالم النامي يعاني من مشكلة فجوة غذاي ية حادة ادت على زيادة تبعيته للخارج لتا مين احتياجاته الا ساسية من الغذاء. على الرغم من ا ن مصطلح الا من الغذاي ي حديث الاستعمال ا لا ا نه يلاقي الاهتمام الا كبر من المنظمات الدولية والخبراء والباحثين وفيما يلي ا هم التعاريف الخاصة بالا من الغذاي ي: :(FAO) تعريف. منظمة الا غذية والزراعة لقد جاء في تعريف المنظمة با ن الا من الغذاي ي " يتوفر عندما تتاح لجميع الناس في جميع الا وقات الفرص المادية والاجتماعية والاقتصادية للحصول على غذاء كاف وما مون ومغذ يلبي احتياجاتهم التغذوية وا ذواقهم الغذاي ية ويكفل لهم ا ن يعيشوا 2 حياة موفورة الصحة والنشاط". الملاحظ على هذا التعريف ا نه ابتعد عن المفهوم التقليدي للا من الغذاي ي"مقدرة البلد البلدان ا و على تامين المواد الغذاي ية اللازمة لتغذية السكان يلبي الاحتياجات الضرورية الا نسان لنمو الا ساسية وبقاي ه في صحة جيدة وانه لا بد من توافر مخزون من المواد الغذاي ية يمكن اللجوء في حالة ا ليه حدوث كوارث طبيعية تقلل من عن طريق من الخارج الاستيراد المواد الغذاي ية ا نتاج لتا مين الاحتياجات الا ساسية من الغذاء لا فرادها. ا و في حالة تعذر حصول البلد على المواد الغذاي ية 3 " وارتبط بمصطلح الاكتفاء الذاتي ا ي الاعتماد على الموارد المحلية 2. تعريف المنظمة العربية للتنمية الزراعية( AOAD ): آامل بكري الموارد الاقتصادية الدار الجامعية لبنان 989 ص : منظمة الا غذية والزراعة للا مم المتحدة " حالة انعدام الا من الغذاي ي في العالم" روما 200 ص: عبد الصاحب العلوان أزمة التنمية الزراعية وما زق الا من الغذاي ي مجلة المستقبل العربي مرآز دراسات الوحدة العربية بيروت لبنان 998 ص: 5.

24 عرفت المنظمة منذ نشا تها عدة تحولات في مهامها فبعدما كانت منحصرة في مجرد التحذير من مخاطر الفجوة الغذاي ية ا صبحت اليوم تقوم با عداد البرامج المتكاملة لتحقيق الا من الغذاي ي العربي ولقد جاء في تعريفها للا من الغذاي ي با نه " توفير الغذاء بالكميات والنوعيات اللازمة للنشاط والصحة بصورة مستمرة ولكل فرد من المجموعات السكانية اعتمادا على الا نتاج المحلي ا ولا وعلى ا ساس الميزة النسبية لا نتاج السلع دخولهم وا مكانياتهم المالية". الغذاي ية لكل قطر وا تاحته لكافة ا فراد السكان بالا سعار التي تتناسب مع ا لى وبالا ضافة تعريف المنظمة تركز في فهي ا ستراتيجيتها عن تحقيق في مخزون من الغذاء يكفيها لمدة ثلاثة ا شهر على الا قل في الحالات الاستثناي ية مثل الظروف الطبيعية الصعبة والتوتر السياسي 2 والعسكري والمخزون الا ستراتيجي هو قدرة الدولة على توفير احتياجات التغذية الا ساسية لجميع ا فراد المجتمع وضمان حد ا دنى من تلك الاحتياجات بشكل منتظم وهو حجم الاستهلاك الضروري للمحافظة على التوازن المادي ا ذ ا ن هناك حد ا دني وضروري لا 3 يترتب تجاوزه تدهور التركيب العضوي للا نسان. يمكن تجاوزه وهو ذلك الحد الذي لكن شرط الميزة النسبية الذي اعتمدته المنظمة في تعريفها لا يمكن تبريره من الناحية العملية ذلك ا ن بعض الدول لا تمتلك ميزة نسبية في ا نتاج بعض السلع لكنها قامت با نتاجها وتنميتها من خلال ا تباع سياسة زراعية تعتمد على زيادة الدعم للمزارعين بالا ضافة ا لى استخدام تكنولوجيا متطورة وا تباعها سياسة حماي ية لسلعها الزراعية ومن بين هذه الدول اليابان التي لا تمتلك ميزة نسبية في ا نتاج 4 الا رز ا لا ا نها ا نتجته حفاظا على ا منها السياسي كونه سلعة ا ساسية بالنسبة للمواطن الياباني. تعريف البنك الدولي: عرف البنك الدولي الا من الغذاي ي على ا نه: "ا مكانية حصول كل الناس في كافة الا وقات على.3 الغذاء الكافي و اللازم لنشاطهم و صحتهم و يتحقق الا من الغذاي ي لقطر ما عندما يصبح هذا القطر إدارة الا من الغذاي ي والمشروعات بجامعة الدول العربية الزراعة والتنمية في الوطن العربي مجلة جامعة الدول العربية العددان الا ول والثاني القاهرة 2009 ص :.6 2 خالد عبد الحميد حسانين ا ثار تطبيق أحكام الا نفاق الزراعي في منظمة التجارة العالمية على الا من الغذاي ي العربي رسالة ماجستير في الاقتصاد جامعة عين شمس القاهرة 2007 ص: فوزي حليم رزق النمط الغذاي ي المصري ومقارنته بالنمط الصحي والعالمي مجلة مصر المعاصرة الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي والا حصاء والتشريع العدد 49 أفريل 990 ص محمد السيد عبد السلام الا من الغذاي ي للوطن العربي المجلس الوطني للثقافة والفنون والا داب عالم المعرفة الكويت فيفري 998 ص: 75.

25 بنظمه التسويقية و التجارية قادرا على ا مداد كل المواطنين بالغذاء الكافي في كل الا وقات و حتى في ا وقات الا زمات وحتى في ا وقات تردي الا نتاج المحلي وظروف السوق الدولية". يستند تعريف البنك الدولي 2 ا لى ا ربعة ا سس هي: الا ساس الفيزيقي: والذي يرتبط بحصول الا فراد على كمية غذاء تكفي لان يقوموا با نشطتهم (.3 في الحياة اليومية وبما يحافظ على صحتهم. ا ساس الشمول: والذي يرتبط بتطبيق الا ساس السابق على كافة المواطنين في المجتمع بغض النظر على قدراتهم المالية ا و الشراي ية. 3.3) الا ساس الزمني: والذي يرتبط بتطبيق الا ساس الفيزيقي في كافة الا وقات خاصة ا وقات الا زمات التي تتضمن كافة الا زمات بما فيها تردي الا نتاج المحلي ا و اختلال ا وضاع الا سواق الدولية في تجارة السلع الغذاي ية. مصدر الحصول على الغذاء: في هذا الشا ن لم يشترط التعريف مصدرا محليا ا و دوليا (2.3 (4.3 للحصول على الغذاء وا نما اشترط قدرة النظم التسويقية المحلية و نظم التجارة الخارجية على القدرة على القيام بتوفير الغذاء لبعض المناطق الناي ية. المفهوم الا سلامي للا من الغذاي ي: لقد عرف الفقهاء الا من الغذاي ي على ا نه "ضمان استمرارية تدفق المستوى المعتاد من الغذاء 3 3 الحلال اللازم لاستهلاك المجتمع في ا ي فترة من الزمن " والمستوى المعتاد يحدد على ا ساس المستوى الاجتماعي فقد يرتفع المستوى المعتاد من الغذاء ليصل ا لى حد الكماليات. من خلال المفهوم السابق وجب على المجتمع الا سلامي توفير المستوى الغذاي ي لكل طبقة من طبقات المجتمع مع ضمان الحد الضروري لا فراد هذه الطبقة. الا دنى لفقراء المجتمع ويتمثل الحد الا دنى في الغذاء والمسكن والملبس عزت ملوك قناوي الا من الغذاي ي العربي المو تمر العاشر للاقتصاديين الزراعيين الجمعية المصرية للاقتصاد الزراعي القاهرة 2625 سبتمبر 2002 ص: المرجع السابق ص: السيد محمد السريتي الا من الغذاي ي والتنمية الاقتصادية" الدار الجامعية الجديدة للنشر الا سكندرية 2000 ص: 36.

26 المطلب الثاني: ا بعاد الا من الغذاي ي تتا ثر قضية الا من الغذاي ي بعدة اعتبارات اقتصادية و اجتماعية و بيي ية و سياسية وتعتبر البيي ة الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية في ا ي دولة مسو ولة بصفة ا ساسية عن توفير الا من الغذاي ي بهذه الدولة ولكي نبرز الا مور بشكل ا وضح و باعتبار الجزاي ر تمثل الا طار المكاني لدراستنا سنا خذ الا بعاد المختلفة لمشكلة الغذاء في العالم العربي على ا ساس ا ن الجزاي ر تمثل جزءا من هذا الكل وتشترك في عدة خصاي ص مع عدة دول عربية بهدف فهم الا بعاد الحقيقية لقضية الا من الغذاي ي.. الا بعاد الاقتصادية: لا شك في ا ن اعتماد الدول النامية في تحقيق ا منها الغذاي ي عن طريق سياستها يعرضها للتبعية الغذاي ية الداي مة مما يعني زيادة عجز ميزان مدفوعاتها. الاستيراد نتيجة فشل كذلك فا ن الاعتماد على الاستيراد يعرض الدول لخطر ارتفاع الا سعار نتيجة ارتفاعها في الا سواق العالمية وبالتالي تفقد العملة المحلية قيمتها الشراي ية كما حدث في سلطنة عمان بالا ضافة ا لى عجز ميزان مدفوعات تلك الدول وفقدان عملاتها لقيمتها الشراي ية نجد كذلك تعرضها ا لى ا عاقة مسيرة التطور والتنمية الناجم عن اتجاه الدول على تخليها عن المشاريع مقابل توفير الغذاء اللازم 2 لا فراد المجتمع. ا كثر لتوضيح للا بعاد الاقتصادية نتطرق للعناصر التالية:. الانخفاض في كمية الا نتاج: ا ن مستوى الا نتاج وكذلك مستوى الغذاء المتاح في عدة دول ممن تعاني مشكلة تحقيق الا من الغذاي ي يعتبر ا قل نوعا وكما مما هو مطلوب للاستهلاك الا مثل وا ذا ما طبقنا ذلك على الوطن العربي لوجدنا ا ن الا نتاج يتميز بضا لة المساحة المستغلة و التي لا تزيد عن %6 من مساحة الا راضي الصالحة للزراعة بالا ضافة ا لى الاعتماد على الزراعة المطرية بكل مشكلاتها المتمثلة في عدم انتظام الا نتاج وانخفاض الا نتاجية هذا ا لى جانب ا ن معدل الزيادة السنوية في ا نتاج الحبوب لا 3 يتناسب مع الزيادة السنوية في عدد السكان. مدى قدرة الا نتاج الزراعي على مواجهة الزيادة السكانية غذاي يا: يعتبر القطاع الزراعي المحور الا ساسي في تا مين القاعدة الاقتصادية والغذاي ية للشعوب كما انه يمثل الركيزة حوشين آمال إشكالية العقار الفلاحي وتحقيق الا من الغذاي ي أطروحة دآتوراه جامعة الجزاي ر 2007 ص: 268. الصادق عوض بشير " تحديات الا من الغذاي ي العربي" الدار العربية للعلوم ناشرون لبنان الطبعة الا ولى 2009 ص: 20. عزت ملوك قناوي مرجع سابق ص: 04.

27 الا ساسية للاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي ومع ارتفاع معدلات الزيادة السكانية في الا ونة الا خيرة بشكل هاي ل و اتساع الفجوة بين معدلات الزيادة السكانية ومعدلات التنمية الاقتصادية وزيادة الطلب على المنتجات الغذاي ية والزراعية في ظل انخفاض المعروض منها وزيادة ا سعارها الذي قابله صعوبة بالغة في تدبيرالسكان احتياجاتهم من السلع الغذاي ية. والسو ال الذي يطرح من طرف كل حكومة هو ا نه ا لى ا ي مدى يستطيع قطاع الزراعة وا نتاجه الوفاء باحتياجات السكان وملاحقة الزيادة السكانية المتسارعة. 3. تزايد معدلات الاستهلاك : لقد تزايد حجم الاستهلاك من السلع الغذاي ية لبعض الفي ات بمعدلات كبيرة نتيجة الاستهلاك غير الرشيد حيث تو دي السياسات غير المخططة ا لى ظهور في ة اجتماعية تتمتع با مكانات مادية هاي لة و قدرات شراء عالية وستخدم هذه الفي ة معظم ا مكانياتها في الا سراف على الاستهلاك الغذاي ي بشكل كبير وقد ترتب على ذلك انخفاض المعروض من السلع الا ساسية للطبقات الفقيرة و محدودي الدخل لذلك وجب العمل على العدالة في توزيع الا جور و الدخول حتى لا يقع العبء الا كبر على الفي ات الفقيرة كما يترتب على ذلك ا يضا تفاقم الفجوة الغذاي ية. والمشكلة تكمن % 50 ا ساسا في التوزيع ا كثر من الا ستهلاك لا ن %0 من سكان العالم ا ي الدول المتقدمة تستهلك من الا نتاج العالمي للحبوب. التحديث الا نتاجي : ا ن تطوير الا صناف و السلالات من المحاصيل الزراعية و كذلك الثروة 4. الحيوانية با نواعها المختلفة تمثل المدخل الري يسي لتحقيق تنمية زراعية تحقق الحد الا دنى من الا من الغذاي ي و بالنسبة للدول العربية فا نها تتمتع با مكانات هاي لة من الموارد الطبيعية و البشرية ولديها قاعدة غنية من التنوع الحيوي و الا صول الوراثية التي لا تتوافر لغيرها لذا يجب البناء عليها و العمل من ا جل تطويرها كما ا ن مستقبل الزراعة في ا ي دولة ا و ا قليم مرتبط با دخال نظم الري الحديثة و التركيز على زيادة مستوى الا نتاج و تحسين استخدام المدخلات اللازمة لتطوير الا نتاج الزراعي دون 2 ا همال ا همية الا سمدة بمختلف ا نواعها في تطوير كفاءة استخدام موارد الا رض و المياه. الا سعار و درجة استقرارها : يتا ثر الا من الغذاي ي لا ي دولة بتقلبات الا سعار ونجد ا ن الا من 5. الغذاي ي في الوطن العربي يتا ثر بدرجة كبيرة بتقلبات الا سعار العالمية للقمح حيث يستورد العالم العربي كميات كبيرة منه سنويا وكلما زادت الا سعار كلما ا دى ذلك ا لى ارتفاع فاتورة الواردات صبحي القاسم الا من الغذاي ي العربي حاضره و مستقبله عمان عزت ملوك قناوي مرجع سابق ص: 05. الا ردن 998 ص:.23 2

28 الصافية من القمح ونفس الا مر فيما يتعلق بالواردات من الذرة الشامية و الا رز لكن بدرجة ا قل من القمح وا ما حول الا سعار العالمية للغذاء والا زمة الا خيرة فسوف نتطرق ا ليها بمزيد من التفصيل في الفصل الثالث. الاستثمار الزراعي: يو دي التركيز على تطوير قطاع الصناعة ا لى انخفاض الاستثمار المخصص 6. لقطاع الزراعة و بالتالي ضا لة معدل نمو المساحات المزروعة وكذا الا نتاج لمختلف المحاصيل الزراعية وهو الا مر الذي يو دي ا لى خلق مشكلة الفجوة الغذاي ية. 7. ا عادة تخصيص الموارد : يرى بعض الا خصاي يين ا ن خلال ا عادة تخصيص الموارد بين السلع الغذاي ية ( (كالقمح هناك ا مكانية لتحسين الا من الغذاي ي من و السلع النقدية ومثالها ( (كالقطن.2 وكلما كانت درجة عدم الرغبة في تحمل المخاطرة كبيرة كلما كان هناك توسع في ا حلال 2 محاصيل الغذاء محل المحاصيل الزراعية. الا بعاد الاجتماعية: يمكن توضيح هذا البعد في ثلاث نقاط و ذلك على النحو التالي : التزايد المستمر في عدد السكان: تجدر الا شارة ا لى ا ن الزيادة السكانية المرتفعة قد تو دي ا لى ظروف ا كثر صعوبة فيما يتعلق بتحقيق الا من الغذاي ي الا مر الذي يزيد من الا عباء الملقاة على عاتق الدول في تضييق الفجوة الغذاي ية وبالنسبة للمنطقة العربية على سبيل المثال داي ما فمشكلة النمو السريع في عدد السكان يمكن اعتبارها سببا ونتيجة للفقر في ا ن واحد ا ذ ا ن نمو السكان السريع غالبا ما يو دي ا لى زيادة الفقر عن طريق ارتفاع معدلات الا عالة في الوقت الذي يبقى فيه ا نتاج و دخل الفرد بدون تحسن ملحوظ كما ا ن معدلات النمو المرتفعة ترهق ميزانية الخدمات التعليمية والصحية هذا بالا ضافة ا لى عدم قدرة ا سواق العمل على استيعاب هذه الزيادة السكانية ومن هنا تتضح الكيفية التي يو دي من 3 خلالها النمو السكاني السريع ا لى انتشار الفقر و انعدام الا من الغذاي ي. مستوى الدخل: يسهم الدخل بشكل ري يسي في توفير الغذاء للا فراد حيث لا يستطيع من يعيشون دون مستوى خط الفقر من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء وبالتالي فهم يعانون بشكل ا و با خر من نقص التغذية ومما لا شك فيه ا ن مستوى الدخل ينعكس على أحمد قدري مختار التجارة الخارجية لمحاصيل الحبوب الري يسية و الا من الغذاي ي المصري المجلة المصرية للاقتصاد الزراعي المجلد العاشر العدد الثاني سبتمبر 2000 ص: عزت ملوك قناوي مرجع سابق ص: محمد السيد عبد السلام مرجع سابق ص: 7 74.

29 ا سلوب التعامل و استغلال الا راضي الزراعية من ناحية حيازة هذه الا راضي وهو الا مر الذي يو ثر على الا من الغذاي ي بشكل عام. 3. الا بعاد السياسية الدولية و الا قليمية لمشكلة الغذاء: يمكن تقسيم هذه الا بعاد ا لى قسمين ري يسيين هما:.3 الا بعاد السياسية والاتفاقات الدولية لمشكلة الغذاء: ا ن تا مين الغذاء لدولة ما ا و لعدد من الدول ضمن مجموعة سياسية معينة لا يعتمد فقط على المقومات الطبيعية من مناخ وتربة وعمالة وغيره ولكن يعتمد ا يضا على القوة والوزن السياسي عليها. للا مم كما يحتاج ا لى النفوذ ومدى السياسيين تا ثير قد كشفت الدراسات ا ن العديد من الدول التي عانت من المجاعة و الجفاف خاصة في ا فريقيا كان في هذا الوقت كميات كبيرة و هاي لة متاحة من المواد الغذاي ية على المستوى العالمي ولم تستغل لا نقاذ هذه المناطق. ومن هنا نفسر استخدام صفقات القمح في الضغط السياسي الدولي وخاصة من طرف الولايات المتحدة الا مريكية باعتبارها المورد الري يسي لسوق الحبوب العالمية حيث تعمد ا حيانا ا لى تا خير شحن كميات من القمح للرد على بعض سياسات الدول والا ضرار بها مثلما فعلت مع بنغلادش والا تحاد السوفييتي سابقا. ا ما حاليا فنجد هذه الصورة تتمثل في رفض الو.م. ا تقديم المنحة الا ضافية لمصر وربط هذه المنحة بقضايا داخلية الا مر الذي يعني محاولة التدخل في الشو ون الداخلية للبلاد بجانب ذلك تتعرض بعض الدول العربية ا لى ضغوط سياسية من قبل الدول الكبرى ا دت ا لى فرض حصار اقتصادي على هذه الدول كما حدث مع العراق (ليبيا السودان) في التسعينات الا مر الذي ا دى ا لى نقص في ا ن الغذاء كما الارتباطات و الاتفاقات الدولية تو ثر بوضوح على الا من الغذاي ي حيث ا ن الاعتماد على الموارد الذاتية في تنمية القطاع الزراعي هو المصدر الا ساسي للنمو و توفير الا من الغذاي ي كما ا ن مشكلة الا من الغذاي ي ترتبط بتحرير القطاع الزراعي الذي يختلف تماما عن مفهوم التحرير الاقتصادي حيث ا ن تطبيق التحرير الاقتصادي على كل القطاعات بنمطية واحدة يختلف عنه في القطاع الزراعي وذلك لمراعاة وجود و استمرار الدعم السلعي والسعري للسلع ذات المزايا النسبية. يوسف عبد المجيد فايد الموارد الاقتصادية دار النهضة العربية القاهرة 999 ص ص:

30 2.3 الا بعاد السياسية الا قليمية لمشكلة الغذاء: سياسات تختلف الحكم من دولة لا خرى و بالتالي تختلف درجة تدخلها و توجهها للا نتاج حسب النظام الاقتصادي الساي د ويمكن تلخيص الا حوال التي تتدخل فيها الحكومة ا نتاجيا في النواحي الا تية:.4 قد يكون تدخل الحكومة بغرض ا يجاد توازن بين نواحي الا نتاج المختلفة الزراعي مثلا ا و التحكم في الا سعار تتجنب الهبوط فيها. قد تتدخل الحكومة وذلك با ن تقوم برسم سياسة زراعية خاصة. والصناعي قد يا تي تدخل الحكومة في الا نتاج الزراعي ا و غيره لتحديد الملكية ا و حجم الاستثمار ا و تنظيم حيازة الا رض وبذلك تتطلب ما قد يصاحبها من مشاكل تو ثر تا ثيرا واضحا على الا نتاج و مظاهر الحياة الاقتصادية و الاجتماعية بشكل عام وينعكس هذا بشكل ا و با خر على الا من الغذاي ي بجانب ذلك فا ن للمتغيرات السياسية الا قليمية تا ثيرا واضحا على الا من الغذاي ي العربي وما تنذر به من عواقب وخيمة سواء فيما يتعلق بالا من الماي ي ا و الغذاي ي العربي. الا بعاد البيي ية لمشكلة الغذاء: قد تشهد البيي ة الزراعية لا ي دولة ا و ا قليم تدهورا حادا نظرا لغياب البعد البيي ي عن السياسات الزراعية الوطنية ا و القطرية وعدم ا عطاء الا همية اللازمة للجوانب البيي ية التي تو دي السياسات الزراعية للا خلال بها وكمثال عن ذلك يرصد ا حد تقارير المنظمة العربية للزراعة ما ا دت ا ليه التجارب التنموية الزراعية العربية من خساي ر بيي ية مباشرة ا ثرت على القدرات الا نتاجية للزراعة العربية و محاولة لمواجهة كل هذه التا ثيرات البيي ية وتحقيق الا من الغذاي ي لا بد من الا تي: ا دخال البعد البيي ي في دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية للمشروعات الزراعية. ا دخال ضوابط للمحافظة على الا صناف والسلالات النادرة. تخطيط معدلات التوسع الا فقي والتكثيف الزراعي بما يراعي قدرة التجدد الطبيعي للموارد. تفعيل دور المنظمات التعاونية في نشر الوعي البيي ي. يوسف عبد المجيد فايد مرجع سابق ص ص :

31 المطلب الثالث: الاكتفاء الذاتي والفجوة الغذاي ية وا مان الغذاء لا يمكن التطرق ا لى مفهوم الا من الغذاي ي دون دراسة المفاهيم الا ساسية المتعلقة به ومن بين هذه المفاهيم نذكر ما يلي:. الذاتي: الاكتفاء L Autosuffisance ) هناك خلط بين الا من الغذاي ي والاكتفاء الذاتي الذاتي فالاكتفاء (Alimentaire يعرف على "قدرة ا ي بلد على الوفاء بالحاجات الغذاي ية الا ساسية لمجموع السكان من خلال تخصيص الموارد الزراعية المتاحة لا نتاج المواد الغذاي ية محليا" وبالتالي فهو ا من غذاي ي ذاتي كما تتطلع ا ليه بعض الدول في مجال الاكتفاء الذاتي الصناعي للابتعاد عن الضغط الخارجي. ا ما الاكتفاء الذاتي الكامل للغذاء منذ القدم كان من ضروريات المجتمعات ا ما حاليا فيصعب تحقيقه وهذا 2 ما زاد من تخوف واهتمام الدول النامية بصفة خاصة للاكتفاء الذاتي تساو لين : التساو ل الا ول: الاقتصادي والمعيشي للسكان مكتفي ذاتيا. حول طبيعة الاكتفاء الذاتي المستهدف: ولكن الغذاء (متوسط ا غذية الطاقة 2000 _المستوى الغذاي ي سواء من الناحية النوعية كان (التغذوية) وهذا يجب ربطه بالمستوى ا على ا دنى ا و يتميز بمستويات بلد (مثل الهند) متدنية جدا سعر حراري) وبتطبيق هذا على البلدان المتقدمة مرتفعة الدخل الكثير منها غير مكتفي ذاتيا لا ن الاكتفاء الذاتي يعتمد على التوازن بين الاحتياجات معبرا عنه بالقدرة الشراي ية للمجتمع وليس بالاحتياجات الصحية وبين الناتج المحلي المتاح وكلما ارتفع الدخل ارتفع الطلب على الغذاء وا ذ لم تستجيب الزراعة لمتطلبات الغذاء اختل التوازن وتطلب ذلك اللجوء ا لى الاستيراد ومنه الانتقال من الاكتفاء الذاتي ا لى الا من الغذاي ي. من خلال تطبيق والاكتفاء الذاتي يجب مراعاة تكلفة ا نتاج ا ي سلعة وبالتالي لا يمكن مقاطعة العالم الخارجي تجاريا لا ن الاكتفاء الذاتي يصعب تحقيقه حتى على ا غنى الدول ولكن يمكن ذلك في حالة الدخول في تكتلات اقتصادية بهدف تلبية الاحتياجات الغذاي ية لسكانها والابتعاد عن الضغوط 3 الخارجية. 2 3 المجلة المصرية للتنمية والتخطيط الا من الغذاي ي العربي المجلد 5 العدد الا ول القاهرة 997 ص: 29. محمد السيد عبد السلام مرجع سابق ص: 87. المرجع السابق ص: 89.

32 التساو ل الثاني: حول ا مكانية تحقيق الاكتفاء الذاتي عمليا: فهو مرتبط بالموارد المتاحة وقدرتها على الوفاء باحتياجات الا نتاج المطلوب والاستهلاك وا مكانية السيطرة عليها ويمكن تحقيق الاكتفاء في بعض المنتجات ولكن بثمن اقتصادي واجتماعي كبير وبظرف خاص. ولتبني خطة للاكتفاء الذاتي يجب مراعاة ما يلي: ا ) محدودية الموارد الزراعية في ا ي قطر تبقى نسبية فظلا عن الظروف المناخية. ب) الانفتاح التجاري العالمي خاصة في ظل OMC التي تعتمد على المنافسة والتبادل التجاري بين الدول وخاصة تطبيق قانون النسبية. ت) التقدم التكنولوجي في الصناعات الغذاي ية وهذا ما سنتناوله بالتفصيل في الفصل الثاني. ث) ارتفاع مستويات المعيشة وما يترتب عنه من تنوع طلبات السكان للغذاء. مما سبق يمكن ا ن نستخلص ا ن الاكتفاء الذاتي ليس من مصلحة معظم الا قطار ولكن الا همية الا ساسية في الاكتفاء الذاتي كانت في السلع الغذاي ية الا ساسية لا ن استيرادها مخاطرة كبيرة على سياسة ا ي قطر وتعمل الدول على تجنبها ونضرب مثالين عن التضحية السياسية في سبيل تحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات الا ساسية الغذاي ية: مثال : اليابان المصرة على الا نتاج المحلي للا رز رغم تكاليفه الباهظة في مجال الا نتاج مقارنة بالاستيراد وهذا مدعوما حكوميا وشعبا من خلال تفضيله في الا سواق عن الا رز الا جنبي رغم السعر المختلف. مثال 2: المملكة العربية السعودية ونهجها في زراعة القمح وتحقيق الاكتفاء الذاتي حيث وصل ا لى حد تصديره رغم ارتفاع تكلفته وسهولة استيراده با ثمان ا قل من تكلفة ا نتاجه ا لا ا نها تتجنب بذالك الضغط السياسي والاقتصادي.

33 2. الفجوة الغذاي ية : هي التعبير الكمي لا زمة الغذاء المترتبة عن عدم كفاية الطاقات الا نتاجية المحلية في توفير الكمية اللازمة للحاجات الغذاي ية وهذا ما يضطرنا ا لى الاستيراد ويجب الا شارة ا لى الفرق بين الفجوة الغذاي ية والتغذوية حيث تعبر الا خيرة في القصور المكونة للغذاء ا ي الوظاي ف البيولوجية للفرد وهذا هو الجانب النوعي للمشكلة عكس الفجوة الغذاي ية التي تركز الجانب الكمي من المشكلة. فالفجوة الغذاي ية تقاس في اقتصاد ما بالفرق بين الا نتاج المحلي والاستهلاك من السلع الغذاي ية 2 ومن ثم تعكس مقدار العجز المحلي للسلع الغذاي ية في تلبية احتياجات السكان منها" ومنه فحجم الفجوة الغذاي ية يتا ثر بعاملين: 3 زيادة الا نتاج المحلي عن الحاجيات من السلع الغذاي ية تو دي ا لى انكماش حجم الفجوة الغذاي ية.2 والعكس صحيح. زيادة ترشيد الحاجيات الا ساسية من السلع الغذاي ية تو دي ا لى تقليص حجم الفجوة الغذاي ية. ويتم تحديد فجوة الا من الغذاي ي عن طريق الفجوة الفعلية والمعيارية: 2.2 مو شر رصيد الميزان التجاري الغذاي ي الذي يستعمل في تحدي الا من الغذاي ي الفعلي وهو الفرق بين الصادرات والواردات الغذاي ية فا ذا كانت الواردات ا كثر من الصادرات سالبة النتيجة فهنا تكون الفجوة وهذا المو شر يعتمد على تبادل تجاري غذاي ي من الجانبين (الاستيراد والتصدير). مو شر نسبة تغطية الموارد المالية الذاتية المخصصة لاستيراد الغذاء مقارنة للواردات الغذاي ية وهو الفرق بين قيمة الواردات الغذاي ية وما هو مخصص للاستيراد من الموارد المالية فهو يقيس الفجوة الفعلية. هنا النتيجة السالبة عكس المعيارية تدل على عدم وجود فجوة غذاي ية لا ن الموارد المالية الذاتية 4 قامت لتغطية النقص لتمويل الموارد الغذاي ية حوشين آمال مرجع سابق ص: 270. خيرية عبد الفتاح عبد العزيز علاقة نسب سعر الصرف بنسب الاآتفاء الذاتي دآتوراه في الاقتصاد جامعة الزقاريق مصر ص: 2. عبد القادر رزيق المخادمي الا زمة الغذاي ية العالمية دار الفجر للنشر والتوزيع القاهرة 2009 ص: 26. جميلة لرقام الا من الغذاي ي في الوطن العربي أطروحة دآتوراه جامعة الجزاي ر 2006 ص: 20.

34 3. نقص وسوء التغذية: عند دراسة موضوع الا من الغذاي ي والتطرق ا لى جانب نقص وسوء التغذية يقع الكثير في دراستهم التحليلية ا لى مفهوم مشترك بينهما وهذا نتيجة العلاقة بينهما والمتمثلة في "عدم تزويد الجسم بالاحتياجات الضرورية من الطاقة والبروتينات". فنقص التغذية هو استهلاك الغذاء ا قل من الحد الضروري لسد حاجة الجسم من الطاقة يو دي هذا ا لى تعطيل الوظيفة الجسدية لشخص مما يجعله غير قادر على التحمل مثل النمو التعلم العمل 200 الجسدي ومقاومة الا مراض ا لخ وهذا لكي يعيش الشخص لمدة ا سابيع ا و شهور على الا قل سعرة حرارية وهو المتوسط الذي يحتاجه ا ي شخص يوميا ليعيش حياة صحية حسب المنظمة العالمية للصحة. بينما سوء التغذية هو عبارة عن نقص العناصر الغذاي ية مثل الا ملاح والفيتامينات والبروتينات والدهون ا لخ الذي يو دي ا لى تدهور صحة الا نسان ما ينتج عنه الا صابة با مراض الا عاقة والتخلف في النمو العام للجسم والعقل وا مراض عدة ا خرى كضعف الرو يا الذي يعاني منه ملايين البشر حاليا وما ا كده الخبراء والباحثين على ضرورة معرفة الخواص الغذاي ية ) التزايد المستمر لعدد الجاي عين في العالم ) ما يقارب 800 مليون نسمة). للطعام والشراب) ا ن وضع الا من الغذاي ي عند نقص ا و سوء التغذية يو ديان ا لى انعدامه ومن ا جل تشخيص المشكل قامت العديد من الدراسات والا بحاث المتخصصة في دراسة المو شرات الضرورية والمنهجيات القياسية المناسبة للمظاهر والمو شرات وهذه الغذاي ي للا من المختلفة المو شرات والمفاهيم الما خوذ المقدار من السعرات الا طفال وزن نقص التغذية نقص الغذاي ية الجوع المستتر هي : من سوء الساي د خاص شكل (وهو التغذية وفرط المو شرات هذه لا داء ووف قا التغذية) فيما ا ذا كانت منطقة ما يتوفر ا و ينعدم فيها الا من الغذاي ي وشكل انعدام الا من الغذاي ي الذي تحديد يمكن 2 تعانيه. 2 حوشين آمال إشكالية العقار الفلاحي وتحقيق الا من الغذاي ي في الجزاي ر أطروحة دآتوراه جامعة الجزاي ر 2007 ص: 257. نوال نعمة تقييم واقع الا من الغذاي ي العالمي من منظور الشرق الا دنى منتدى السياسات الزراعية السورية 2006 ص ص: 6 0.

35 .4 ا مان الغذاء: لعل من ا برز المواضيع المتطرقة في مجال الغذاء في الا لفية الثالثة هو ارتفاع الا سعار ومخاطر استخدام الكيماويات وما يترتب عليها من مخاطر صحية وبيي ية ومن ثم الحد من استعمالها وا صبح التفكير في الزراعة العضوية بدل الزراعة الحديثة وفي تقرير عن دور ) ا مان الغذاء في " الصحة والتنمية). ذكرت منظمة الصحة العالمية تعريف لا مان الغذاء على ا نه جميع الظروف والمعايير الضرورية خلال عمليات الا نتاج التصنيع تخزين توزيع وا عداد الا غذية اللازمة لضمان ا ن يكون الغذاء ا من موثوقا صحيا وملاي ما للاستهلاك الا دمي". متوقف في الزراعة فقط بل يتحداه ا لى مراحل ا خرى حتى نصل ا لى الاستهلاك. ومن هنا فا ن ا مان الغذاء غير تعبر الزراعة العضوية على ا نها محاولة الابتعاد قدر الا مكان عن كل ما يضر وينقص ) ( الخواص الجيدة للغذاء السليم ) بروتينا سكريات حديد وكالسيوم والتقليل من الصوديوم الا حماض الا منية النترات) وهذا يا تي بالتقليل من المخصبات المصنعة والمبيدات الحشرية وتعويضها بالا سمدة الحيوانية والا سمدة الخضراء ومخلفات المحاصيل والدورات الزراعية ومن جانب ا خر 2 المحافظة على البيي ة وذلك بالا سمدة الكيماوية والمركبات الصناعية وتقليل استعمال الطاقة. لعل من ا برز الا مور التي زادت من الاهتمام والتعمق في دراسة ا مان الغذاء ما يعيشه العالم من ا مراض وا وبي ة تظهر من حين لا خر لعل ا برزها مرض جنون البقر الذي انتشر في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي في بريطانيا وكذلك ظهور مرض ا نفلونزا الطيور والخنازير في مطلع القرن الحالي ا دت بالدول ا لى ا عادة النظر في سلامة الغذاء ومقاطعة الا غذية الحديثة والعودة من جديد ا لى كل غذاء طبيعي قدر الا مكان. محمد السيد عبد السلام مرجع سابق ص: زيدان زهيه واقع و تحديات الا من الغذاي ي في العالم العربي رسالة ماجستير جامعة الجزاي ر 200 ص:.

36 المبحث الثاني: العوامل المو ثرة على الا من الغذاي ي ومو شرات قياسه هناك جملة من العوامل التي حددها الوضع الغذاي ي للدول نذكر منها ما يلي: الاقتصاديون والتي تو ثر بشكل مباشر وغير مباشر على المطلب الا ول: العوامل المو ثرة على الا من الغذاي ي ا ذ ا ن ا ي تقلب جوي قد يو ثر على. التغير المناخي : يرتبط الا نتاج الزراعي بالظروف الجوية الساي دة في كل دولة العملية الا نتاجية ولقد سادت في الا ونة الا خيرة مخاوف كبيرة من مشكلة التغير المناخي لما في ذلك من عواقب اجتماعية وبيي ية واقتصادية. ا ن التغير المناخي هو" اختلال في الظروف المناخية المعتادة كالحرارة وا نماط الرياح 2 والمتساقطات التي تميز كل منطقة على الا رض" ومن بين الدول التي تا ثرت بعامل التغير المناخي روسيا واستراليا فالا ولى شهدت ارتفاع كبير في درجات الحرارة الا مر الذي ا ثر على المحصول الزراعي في تلك الدولة ما دفع بالحكومة ا لى اتخاذ ا جراءات عاجلة تمثلت في فرض القيود على التصدير وا ما الثانية ا ستراليا فشهدت فيضانات كبيرة ا دت ا لى ا تلاف محاصيلها الزراعية ما ا دى ا لى انخفاض الناتج الزراعي ولكونهما من الدول الكبرى المصدرة فا ن ذلك ا دى ا لى تراجع العرض العالمي وبالتالي ارتفاع الا سعار العالمية للسلع الغذاي ية ما زعزع استقرار الدول التي تعتمد على الاستيراد في تحقيق ا منها الغذاي ي..2 الوقود الحيوي: برزت في الا عوام الا خيرة ظاهرة ا نتاج الوقود الحيوي من المحاصيل الغذاي ية حيث خلق منافسة بين الغذاء والوقود ويرجع هذا ا لى سياسات الدول التي تقوم بدعم التوسع في ا نتاجه ومن بينها 3 الولايات المتحدة الا مريكية والبرازيل والهند والاتحاد الا وروبي وهو ما ا ثر على الا من الغذاي ي لبعض الدول نتيجة نقص العرض في الا سواق العالمية حيث يقول بعض الخبراء ا لى ا ن الزيادة في استهلاك الوقود الحيوي تسببت في خفض المساحات الزراعية وهو ما ا دى ا لى اضطرابات غذاي ية من 2 3 المنظمة العربية للتنمية الزراعية تا ثير المناخ والتقلبات المناخية الخرطوم 200 ص: 04. محمود دويري التغير المناخي وأثره على الزراعة وإمكانية التقليل من أثاره مجلة الاستثمار الزراعي عدد 2008 ص: 5. نصري حداد الطاقة والوقود الحيوي والا ثر على الا من الغذاي ي مجلة الاستثمار الزراعي عدد 2008 ص 43

37 ص غرب ا فريقيا ا لى جنوب ا سيا خاصة في تلك الدول التي تعتمد على استيراد المواد الغذاي ية لتغذية السكان الجاي عين. هناك مو يدون ومعارضون لا نتاج الوقود الحيوي فالمعارضون يعتبرونه ا حد الا سباب التي تو دي ا لى ارتفاع الا سعار الغذاي ية وبالتالي فا ن استمرار التوسع في هذه السياسة سيو دي ا لى زيادة عدد الجياع نتيجة امتصاص التضخم لمعظم الدخل و شهدت السنوات الا خيرة الزيادة والنمو في ا نتاج الوقود الحيوي الساي ل الذي يعتمد في ا نتاجه على المحاصيل الزراعية ومن ا هم ا نواع الوقود الحيوي المنتجة الايثانول الحيوي وهو كحول مستخلص من محاصيل السكر والنشا والذرة والديزل الحيوي ويستخلص من الزيوت النباتية مثل الخردل وفول الصويا والدافع ا لى ا نتاج الوقود الحيوي هو تقليل 2 الاعتماد على النفط المستورد وتحقيق مستوى عالي من الطاقة. ا من وهذا ما يوضحه الجدول رقم( 0 ) من خلال عدة دول منتجة للوقود الحيوي: 2007 جدول رقم( 0 ): الدول الري يسية المنتجة للوقود الحيوي المنتوج مجموعة البلدان البرازيل آندا الصين الهند اندونيسيا ماليزيا الولايات المتحدة الاتحاد الا وروبي أخرى الايثانول مليون لتر الديزل الحيوي مليون لتر المجموع مليون لتر المصدر: نصري حداد الطاقة والوقود الحيوي والا ثر على الا من الغذاي ي مجلة الاستثمار الزراعي العدد السادس.46 : الصادق عوض بشير مرجع سابق ص: 8. نصري حداد مرجع سابق ص: 45.

38 بعد عرض لا نواع الوقود الحيوي المنتج والدول المنتجة لها يمكن ا ن نقول با ن الولايات المتحدة والبرازيل %85 تسيطر على من ا نتاج الايثانول في حين يتصدر الاتحاد الا وروبي وا مريكا على ا نتاج الديزل وهذا بنسبة %76 الحيوي مخاطرة جديدة على الا من الغذاي ي وتحديات جديدة للفقراء. من الا نتاج العالمي واستخدام المنتجات الزراعية في ا نتاج الوقود العوامل الديموغرافية زيادة عدد السكان تعني بالضرورة زيادة الا نتاج الزراعي للوفاء باحتياجاتهم من الغذاء وبذلك.3 فالا عباء تقع مباشرة على العاملين في القطاع الزراعي ولقد شهدت البلدان النامية موجة نزوح سكان الا رياف ا لى المدينة ما قلص من مساحة الا رض المزروعة نتيجة الاقتطاع من الموارد الطبيعية الزراعية للوفاء باحتياجاتهم الجديدة ما ا دى ا لى تراجع ا داء القطاع الزراعي. فزيادة عدد سكان الحضر ا ذن سيو دي بالضرورة ا لى زيادة الطلب على الغذاء يقابله نقص في العرض ما سيدفع بتلك الدول ا لى الاستيراد لتا مين احتياجات سكانها من الغذاء بدلا من ا تباع سياسة توسعية ا فقية ا و عمودية. العوامل التكنولوجية المقصود بالتكنولوجيا ليس الا لات والمعدات المستخدمة في عملية الا نتاج الزراعي وا نما.4 التكنولوجيا الحيوية الحديثة التي تساعدنا على تحسين استثمار الماء والتربة الزراعية ولقد عرف مكتب تقييم التكنولوجيا بالكونغرس الا مريكي التكنولوجيا الحيوية على ا نها ا نتاجي يستخدم كاي نات حية ا و مواد من تلك الكاي نات لعمل ا و تعديل منتج على ا نها " " ا ي تكنولوجيا ا و ا سلوب 2 " ا ما الفاو فلقد عرفتها تقنية تستخدم كاي نا حيا لصنع منتج ا و تعديله وا دخال تحسينات على النباتات والحيوانات ا و تطوير كاي نات مجهرية توجه لاستخدامات نوعية محددة 3. " الملاحظ على واقع الدول التي تعاني من انعدام الا من الغذاي ي محدودية تطبيق الا ساليب الزراعية الحديثة مما ساهم بشكل كبير في تدني ا نتاجية المحاصيل وهدر الموارد الطبيعية وعرقلة الدول التي تعتمد في زيادة ا نتاجها على التوسع الرا سي لمواجهة العجز الغذاي ي. 5. العوامل المادية والمالية 2 3 نصري حداد مرجع سابق ص: 45. المرآز الوطني للمعلومات الا من الغذاي ي الجمهورية اليمنية 2005 ص: 0. محمد سيد عبد السلام مرجع سابق ص ص: المرجع السابق ص ص:

39 بالرغم من ا همية القطاع الزراعي في الدول النامية ا لا ا ن حجم الاستثمارات بهذا القطاع ضعيفة وهي لا تتناسب مع الا همية الا ستراتيجية للقطاع سواء من حيث اليد العاملة التي يحتضنها ا و من حيث الا همية النسبية لوزنه الديموغرافي. لكن يبقى ا فق ا مكانيات التوسع الزراعي من حيث الكميات المنتجة بالرغم من الوفرة النسبية للغذاء على النطاق العالمي حيث تجاوزت ا نتاج الغذاء خلال الخمسين سنة الا خيرة من القرن العشرين نسبة النمو السكانية وكان ذلك بفضل المكاسب المحققة في ا نتاجية عناصر الا نتاج وقد تحقق ذلك نتيجة التطور الهاي ل في ا ساليب الاستغلال داخل الدول المصنعة وما ترافق معها بما يعرف بالثورة الخضراء داخل البلدان النامية والتي كانت بدايتها الا ولى في الهند سنة 966 لكن على الرغم من ذلك فا ن كثير من البلدان النامية ومي ات الملايين من الفقراء لا يشاركون في هذه الوفرة وذلك ا ساسا نتيجة ضعف قدرتهم الشراي ية. قد مكنت الوفرة النسبية للغذاء من تحسين الوضعية الغذاي ية لقرابة ا ربعة ملايير من مجموع 800 ستة ملايير من البشر فيما يبقى مليار نسمة يعانون من نقص خطير في الغذاء منهم مليون نسمة يعانون المجاعة المزمنة وهذه الوضعية تطرح تساو لا عن الا سباب التي ا دت ا لى تفاقمها في ظل 2 الظروف الاقتصادية والبيي ية الحالية والمستقبلية. 6. العوامل السياسية هناك عدة عقبات تواجه بعض الدول التي تسعى ا لى تحقيق ا منها الغذاي ي وخاصة في ظل التطورات العالمية الا خيرة فالمشاكل السياسية تو ثر بشكل مباشر على الوضع الغذاي ي لتلك الدول وخاصة ما يحدث في بعض البلدان العربية فمثلا السودان وما تتوفر عليه من ثروات طبيعية تمكنها من تا مين احتياجاتها الغذاي ية ا لا ا ن الحرب الا هلية في جنوبها 3 التفكير في التنمية الزراعية الجارية ستو ثر بشكل كبير على وضعها الغذاي ي. وتقسيمها استنزف الكثير وا بعدها عن بالا ضافة ا لى السودان هناك سوريا ومصر وتونس وليبيا فالا حداث منظمة الا غذية والزراعة للا مم المتحدة التقرير السنوي للفاو روما سنة Bruno Parmentier, Nourrir L humanité, Les grands problémes de l agriculture mondiale au 2 eme siécle, la découverte, paris, 2007, p سفير السودان بالجزاي ر نحو ا ستراتيجية وطنية لتحقيق الا من الغذاي ي يوم برلماني حول الا من الغذاي ي منشورات المجلس الشعبي الوطني.46 : 200 ص